مواضيع توثقية متميزة

مهرجان سودانى بنيو جرسى
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 17-11-2017, 09:26 PM الصفحة الرئيسية

مواضيع توثقية متميزة
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!!!!

15-09-2010, 03:44 PM

أسامه الكرور
<aأسامه الكرور
تاريخ التسجيل: 31-10-2008
مجموع المشاركات: 1525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    أولاً
    أصدق التهانى بمناسبة العيد للسيد العقيد عبدالحفيظ والإخوه الزملاء بمناسبة العيد السعيد أعاده الله على الجميع بالخير والبركات

    وصادق التعازى لأسر الزملاء الذين توفاهم الله

    السيد الفريق عوض سلاطين رحمه الله

    والسيد العميد م حسين خليل رحمه الله

    والسيد المقدم م إبراهيم عبدالرحمن وشقيقه رحمهم الله

    ونسأل الله أن يتغمدهم بواسع رحمته وسلهم آلهم وذويهم وأصدقاؤهم الصبر والسلوان

    وإنا لله وإنا إليه راجعون

    ............................

    ونسأل الله للمرضى شفاءً عاجلاً بإذن الله

    ..........

    وألف مرحباً بالأخ محمد رشاد بيبننا

    ............

    لم أستطع خلال فترة العيد الدخول للمنبر من المنزل لذا جاءت التعزيه وتهنئة العيد متأخرين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2010, 10:21 PM

عاطف نورالهدى الطاهر
<aعاطف نورالهدى الطاهر
تاريخ التسجيل: 21-10-2009
مجموع المشاركات: 1015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: أسامه الكرور)

    نقيب شرطة (م) محمد رشاد سليمان الرضي (الدفعة51)

    الف مليون مرحب بأبن النيل والدفعه محمد رشاد سليمان

    نتمنا مشاركاتك ومداخلاتك ان تري النور قريبا يادفعه070_Thumb_Up2.gif Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2010, 10:25 PM

عاطف نورالهدى الطاهر
<aعاطف نورالهدى الطاهر
تاريخ التسجيل: 21-10-2009
مجموع المشاركات: 1015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: أسامه الكرور)

    نقيب شرطة (م) محمد رشاد سليمان الرضي (الدفعة51)

    الف مليون مرحب بأبن النيل والدفعه محمد رشاد سليمان

    نتمنا مشاركاتك ومداخلاتك ان تري النور قريبا يادفعه070_Thumb_Up2.gif Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2010, 10:30 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عاطف نورالهدى الطاهر)

    .



    حكايات من العيد السعيد(جداً)


    صلاح الدين أحمد عبدالله.


    حكاية (المية جنيه) للمتقاعدين: -
    درجت إدارة الخدمات الإجتماعية لرئاسة الشرطة وفى كل مناسبة (عيد) على صرف
    مبلع (مية جنيه) لضباطها المتقاعدين. وهى تتفاوت حسب الرتبة وحجم المظروف.
    هناك شعرة رقيقة جداً بين هذه الإكرامية والكرامة تتمثل فى الفرق بين المبالغ
    وطريقة الدفع....

    كان هناك زحاماً شديدا فى إدارة الخدمات فى اليوم الأول, وتدافع بالمناكب وصياح
    والعرق المتساقط من الجباه فى عز النهار أواخر أيام رمضان....جباه هدها الصالح
    العام مما جعلها تتصاغر أمام مثل تفاهة هذا المبلغ.

    القادمون كثر من أطراف العاصمة إلى نهاية الخرطوم!!

    كان من الممكن أن يتم الصرف فى ( دار إتحاد ضباط الشرطة المتقاعدين ) لأنه فى
    ملتقى طرق مواصلات كل العاصمة, وفى موقفها النهائى جوار الأستاد..وذلك لأن إدارتهم
    تتميز بالخبرة والسماحة وحسن التصرف بواقع خبرتهم التى لا ينكرها إلا مكابر...

    و فى اليوم التالى..(الأربعاء) أتى آخرون مهرولين لينالوا هذه (المية جنيه)...
    قيل لهم أن المبلغ المخصص (لكم) قد انتهى!!!!!!

    هل عدد هؤلاء البؤساء غير معروف منذ عشرين عاماً ويزيد؟؟؟

    من المستمتع بجعلهم يتراكضون من شمال الخرطوم إلى جنوبها و بالعكس ومن ثم إلى
    أطراف العاصمة؟؟؟؟

    هل (عطية المزين ) هذه تجوز لمن أفنى عمره فى خدمة وحماية أرواح الناس وممتلكاتهم
    وتكون نهايتهم ومشهدهم كل هذا الذل والهوان والصغار؟؟؟!!!

    المؤلم..أنه وقبل نهاية يوم الأربعاء (قبل العيد) وردت لدار الإتحاد معلومة أن هناك
    مبلغا من المال توزعه شرطة ولاية الخرطوم للمتقاعدين...خرج بعضهم يتراكضون إلى هناك
    بحثاً عنها....أعوذ بالله منها و منهم...

    مرة أخرى...هناك فرق (شعرة) بين الإكرامية والكرامة!!!

    الإخوة بمجلس إدارة اتحاد ضباط الشرطة المتقاعدين..ابحثوا عن حل لإخوتكم الذين بالمعاش
    لتجاوز مثل هذه المواقف....والمهم أن تبتعدوا أيضا عن (ديوان الزكاة) ....لأن هناك همسا
    بأن الإتحاد صار...( إتحاد ضباط الشرطة المتسولين)!!!!!





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2010, 11:08 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .




    5- رسالة خاصة لعزيز : -



    السيد اللواء شرطة عابدين الطاهر....مدير إدارة المرور..

    نعلم.. وكلنا يقين وعشم..انك أتيت إلى هنا لتصحيح بعض الأوضاع..
    نجاحكم فى إدارة المباحث المركزية أثلج صدورناكشعب..وما أجمل
    الشعور بالأمان...
    واليوم نخاطبك كلنا باسم ( الهايسات و إخواتها من الكريسات)
    المنتشرات ما بين العاصمة و الولايات.... خاصة الولايات وسفرياتها
    من هناك إلى العاصمة و بالعكس فى الأعياد و بعض المناسبات..هى
    عربات تعول الكثير من الأسر معظم اصحابها مغتربون أو (معاشيون)..
    و أكثرهم من الصنف الأخير ( الأخير يا سعادتك)... لأنهم يعتبرونها
    وسيلة سريعة للدخل....
    من حقكم تقنين عملها حتى بين الولايات بضوابط.....ومن حقهم أن
    ينالوا لقمة عيش بكرامة حتى لو كانت خارج (الزلط)!!!





    (مقتطفات من مقال للزميل...صلاح الدين أحمد عبدالله فى أجراس الحرية).





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2010, 10:00 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .



    رسائل متبادلة
    بين سعادة اللواء عمر على حسن و الزميل العزيز ماضى أحمد محمود
    فى نعى الفقيد الفريق عوض سلاطين...



    اخي العزيز ماضي

    لك التهنئة بالعيد والعزاء في الاخ العزيز عوض سلاطين وقد عرفته يوم دخوله كلية الشرطة مع الدفعة التي تلت دفعتنا ونشأت بيني وبينه الفة من اللحظة الاولي وتابعته بعد تخرجه وسكنت معه في غرفته بمنزل الضباط بملكال لثلاثة اشهر كنت خلالها في مامورية بملكال وجاءني في اسمرا خلال عملي بها مرتين وظللنا علي صلة حتي غادرت السودان بعد احالتي للتقاعد. كان انسانا نبيلا ومحبا للناس وكان قويا لا تهزمه الظروف ولم يسعي في شر ابدا .. حزنت لوفاته جدا ولم اجد من اعزيه سوي بوست في سودانيز اونلاين فعبرت فيه عن اسفي ولوعتي

    انزله الله منزل صدق مع الشهداء والصديقين والصالحين واجزل ثوابه علي خلقه الكريم وحفاوته بالناس دون غرض...









    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2010, 10:07 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .





    أخي سعادة اللواء عمر

    التهنئة لابد واجبة بعيد الفطر، أعاده الله بالخير و البركة و حسن الخواتيم، ولكن مع عيد الفطر، أنفطر قلبي برحيل الأخ الفريق عوض سلاطين، ليتني كنت مؤرخا تنبض فيه أحاسيس الزمان و المكان، إذا لأدركت كم هي قيمة حياة الإنسان بأدق تفاصيلها ..هذه التفاصيل التي هي في مبتدأ الأمر و منتهاه،مكونات اللوحة الكاملة لسيرة حياة إنسان أيما كان هذا الإنسان، فما بالك أخي الكبير، بسيرة حياة العزيز الراحل الفريق عوض.

    أوان كنت ضمن ضباط العاملين بمكتب مدير إدارة الجوازات أواخر السبعين و مطالع الثمنانين من القرن المنصرم و أذكر منهم الأخوان حسين عثمان صلاح و عبدالمنعم أوش الله و عبدالله العويد كان مدير الادارة عمنا العظيم اللواء حسين عثمان أبوعفان أطال الله عمره و كان نائبه اللواء وقتذاك عوض سلاطين. أواه..من هذا الزمان، تغمض عينيك و تفتحها فإذا عشرة أعوام، فإذا عشرون عاما، فإذا ثلاثون ثم أربعون من عمرك قد ذهبت و ذهبت معها زكريات و أحاديث و حياه مفعمة بنبض الحياه، ولا تدري الي أين ذهبت و كيف ذهبت معها هذه الحياه؟ كان يمكنني أن أنقل لأخوتي و زملائي و أحبائي و معارفي في وقت قبل هذا و زمان غير هذا، كيف كان الأخ الكبير عوض، كيف كانت قفشاته الوحية وتعليقاته التي هي أكثر بلاغة من خطب رنانة طنانة و أوضح عبرة و إبانة، كأنك إلتقيته من بعد، و كان دوما الصديق الذي كأنك لم تبرح مجلسه برهة، و العارف بدقائق الأمور حتى أكاد أقول قبل حدوثها و كان رصين القول، ثاقب البصر و البصيرة تحفه علائم التواضع و الأدب الجم و حسن الحديث.. لعلي قابلته آخر مرة في العام2006 بمكتب الاخ الفريق د.فضل أحمد محمد بوزارة التجارة و هما في الفضل صنوان، و كانت مفرداته الزاكية هي ذات المفردات برغم ما كان يبدو عليه من جور الزمان،و لعله كان سعيدا بذلك الحال، فقد شهدنا و نحن في سن الوعي و الرشد موظف الحكومة عندما يحال إلى التقاعد أيا كان منصبه، وكيل وزارة، نائب وكيل، مدير إدارة، ضابط كبير في الجيش أو الشرطة أو غير ذلك من وظائف الميري، كان يرحل الي منزلة غير المكتمل في أمتداد العمارات أو غيره، أو يعود الي منزل الاسرة في أمدرمان أو بحري او أطراف الخرطوم حتي يتمكن بعد إستبدال جزء من معاشة من إتمام منزله الذي حصل عليه كنتيجة طبيعية لشقاء عمره في خدمة و طنه، حيث كانت تدور أمامه ماكينة خلط الخرسانة لأربعة أو خمسة أيام من الشهر فقط و لمدة عشرة أو خمسة عشر أو عشرين سنة حتى يكتمل البناء. رحم الله أخانا الكبير و فقيدنا العزيز الفريق عوض سلاطين و إنا لله و إنا إليه راجعون



    ماضي احمد محمود










    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2010, 12:06 PM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .


    قضية ضباط الشرطة المتقاعدين ...
    بقلم: محمد ايوب فضل الله احمد


    تبدو قضية ضباط الشرطة المتقاعدين فى نظر الكثيرين قاصرة على ضحايا الحملة المنظمة التى طالت معظم مؤسسات الدولة تحت ستار الصالح العام وفقدت الشرطة نتيجة لذلك اكثر من جيل فى صفوف الضباط ولكن هنالك حالات فصل اخرى تمت خارج اطار هذه الحملة كانت اكثر ظلما كحالات الضباط الذين فصلوا بموجب اجراءات ادارية باطلة انتهك فيها القانون بشكل سافر ومخجل وحالات الضباط الذين فصلوا نتيجة لأستقالات قسرية يطول الحديث فيها، وقد احاطت بكافة اجراءات الفصل هذه ظروف كانت فيها دائرة العدالة اكثر ضيقا لتستوعب مطالبا بتحقيق العدل والانصاف فلم يكن امام معظم هؤلاء الضباط من سبيل سوى الاعتصام بحبل الصبر
    والراصد لأحوال هؤلاء الضباط لا تخفى عليه الاضرار الجسيمة التى حاقت بمعظمهم و بعائلاتهم وامتدت الى داخل المجتمع لتزرع فيه قدرا من المخاوف كانت لها آثارها السلبية على الطمأنينة العامة، فالمجتمع الذى اعتاد ان يرى فى هؤلاء الضباط ملاذه الآمن حينما تدهمه المخاطر وحينما تنتهك حقوقه وحرماته اصيب بالصدمة وهو يرى بأم عينه كيف تقلبت بهم الايام حتى صاروا الى ما صاروا اليه
    وقد فطنت القوى الوطنية الحريصة على امن وسلامة هذا الوطن العزيز لخطورة هذه القضية وما يمكن ان يترتب عليها من تداعيات فأولتها اهمية متساوية مع قضايا الوطن الكبرى التى تقتضى حلا ناجعا وعاجلا الامر الذى ادى الى فتح بوابة عريضة للأمل جعلتهم يتمسكون اكثر بحبل الصبر، كما ان بعض القادة التأريخيين لقوات الشرطة انتبهوا فى وقت مبكر وادركوا العواقب الوخيمة المترتبة على اجراءات الفصل هذه ليس على صعيد الامن والطمأنينة العامة ولا على الصعيد الشخصى لهؤلاء الضباط فحسب وانما على صعيد المهنة نفسها التى هزت مآلات هؤلاء الضباط عقب الفصل كثيرا من مكانتها وهيبتها فسعى اولئك القادة بحسهم الوطنى والامنى العالى للحد من مخاطر هذا الوضع حتى تكللت مساعيهم بمولد اتحاد ضباط الشرطة المتقاعدين الذى شكل اطارا جديدا جامعا لهؤلاء الضباط ريثما يسود العدل والحق والانصاف
    وقد ظلت هذه القضية تسعى على مدى عقد ونيف لدى حكومات الانقاذ باحثة عن الحق والعدل والانصاف الا ان ضمير السلطات المسئولة ظل غائبا تماما عن الاحساس بهذه الظلم الى ان اقر رئيس الجمهورية امام حشد جماهيرى بالظلم الذى صاحب اجراءات الفصل هذه ولكن استجابة جهازه التنفيذى كانت فى افضل الاحوال مجرد وعود اشبه بأعلان خجول لأبراء الذمة وليست وعودا جادة تسعى جاهدة لحلها الامر الذى ظل يراكم كثيرا من الغبن والغضب، وطيلة هذه الفترة نسيت او تناست ان الله يأمرنا اذا حكمنا بين الناس ان نحكم بالعدل ويأمرنا برد الحقوق الى اهلها ولكن تعاطيها مع هذه القضية انزلق بها الى راعية متفانية للظلم
    هذا ما تبدو عليه قضية ضباط الشرطة المتقاعدين فى نظر الكثيرين ولكن هنالك وجه آخر للظلم الذى وقع عليهم كان اكثر بشاعة من اجراءات الفصل التى تمت ، تضرر منه هؤلاء الضباط اضافة للضباط الذين تقاعدوا وفقا لأجراءات طبيعية كبلوغ السن القانونية للتقاعد او الذين تقاعدوا وفقا لأستقالة طوعية (خلو طرف) او لأسباب صحية تتعلق بشرط اللياقة الطبية او وفقا لأجراءات ادارية اقتضاها القانون، فجميع هؤلاء الضباط واجهوا اجراءات شكلت فى مجملها اسوا انواع التمييز واعنى بها اجراءات فوائد ما بعد الخدمة
    وكمثال لذلك فأننا اذا تناولنا حالة اربعة مجموعات من الضباط المتقاعدين فى رتبة المقدم شرطة وتصادف ان تأخرت اجراءات تسوية معاشاتهم الى العام 2005وكانت مؤهلاتهم العلمية ومدة خدمتهم وآخر فئة مرتب تقاضوها عند التقاعد متطابقة تماما الا ان تاريخ تقاعد المجموعة الاولى كان فى العام 1989 والثانية فى العام 1992والثالثة فى العام 1995والرابعة فى العام2005فعند تسوية معاشات هذه المجموعات المتطابقة فى كل شىء نجد ان مستحقات كل منهم تتفاوت بنسب جائرة تعكس ارقامها ان حقوق هؤلاء الضباط فى فوائد ما بعد الخدمة تحولت من حقوق اصيلة بنص القانون الى عطية مزيّن محمية بنص القانون
    والسؤال الذى يفرض نفسه : ما هى المعايير الفنية والاخلاقية التى دفعت حكومات الانقاذ للتعامل مع قانون معاشات ضباط الشرطة بنهج انتج هذا التمييز السافر والظالم والمشين ؟ واذا سلمنا ان هذا التمييز السافر والظالم والمشين احد موروثات زمن الانقاذ الاغبر فما هى المعايير الاخلاقية التى دفعت حكوماتها اللاحقة والقائمة الآن للسكوت عنه حتى الآن؟
    فى تقديرى واذا احسن المرء الظن بحكومات الانقاذ بأعتبار انها قامت باصدار تعديلات العام 1992 وقانون 1994 والتعديلات اللاحقة فى محاولة منها لتحسين الوضع المعاشى لضباط الشرطة الا ان المرء لا يملك ان يقول سوى انها اتبعت منهجا معتلا ومضطربا ومفتقدا لأى كفاءة فنية لذلك لم تنجح كافة هذه المحاولات فى بناء نظام معاشى عادل ومستقر لضباط الشرطة وكان سبب ذلك فى تقديرى انه منهج جهل او تجاهل ان الاسس التى تحكم وتحدد فوائد ما بعد الخدمة تستند على اربعة عوامل ذات قيمة مادية ثابتة فقيمة المؤهل العلمى ومجمل سنوات الخدمة والرتبة وفئة مرتب الرتبة فى العام ا1989 هى ذات القيمة فى العام ا2005 ولكن هذا المنهج رهن قيمتها المادية الثابتة لقيمتها النقدية فى تأريخ التقاعد وبالتالى اصبح تاريخ التقاعد هو المحدد الاساسى لقيمة فوائد ما بعد الخدمة فى حين ان وظيفته الاساسية هى تحديد مجمل سنوات الخدمة التى تعتبر العامل الرئيس فى تحديد قيمة هذه الفوائد وعلى هذا الاساس اصبحت فوائد ما بعد الخدمة التى كانت تحدد قيمتها وتدفع بموجب القانون مقابل الخدمة التى اداها الضابط لحكومة السودان اصبحت قيمة هذه الخدمة محددة بتأريخ التقاعد فالقيمة النقدية قيمة متحركة لأن المرتب الذى يعتبر احد العوامل الاساسية فى تحيد قيمة التسوية يتحرك متصاعدا بين حين وآخر لمقابلة تكاليف المعيشة لذلك لزم عند زيادة المرتبات ان تتبعها زيادة فى المعاشات بذات النسبة واكثر ما يدعو للغرابة هنا ان ثمة حالات تمت تسويتها على نطاق ضيق وفقا لهذا الاجراء الصحيح فلماذا حرم الضباط المتقاعدون من هذا الحق عند تعديلات 1992 وقانون 1994 والتعديلات اللاحقة ؟
    اما السؤال الذى يبدو اكثر اهمية واكثر الحاحا هو: هل من الممكن ان تجد هذه القضية اذنا صاغية وعينا ساهرة وايد امينة قادرة على رفع هذا الظلم فالله قد حرم الظلم على نفسه ولا يرضاه لخلقه ؟




    ( عن سودانايل )


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2010, 02:22 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: الى ان اقر رئيس الجمهورية امام حشد جماهيرى بالظلم الذى صاحب اجراءات الفصل هذه ولكن استجابة جهازه التنفيذى كانت فى افضل الاحوال مجرد وعود اشبه بأعلان خجول لأبراء الذمة وليست وعودا جادة تسعى جاهدة لحلها الامر الذى ظل يراكم كثيرا من الغبن والغضب، وطيلة هذه الفترة نسيت او تناست ان الله يأمرنا اذا حكمنا بين الناس ان نحكم بالعدل ويأمرنا برد الحقوق الى اهلها ولكن تعاطيها مع هذه القضية انزلق بها الى راعية متفانية للظلم

    1251.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    ان الله يأمرنا اذا حكمنا بين الناس ان نحكم بالعدل ويأمرنا برد الحقوق الى اهلها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2010, 10:33 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    احد المحالين للصالح العام.


    السيد/ المغوار العقيد عبد الحفيظ

    كل عام وانتم بخير والتحية والود والاحترام لشخصكم الكريم ولكل الاخوان والزملاء الاشاوس

    حقيقة اقر بها وان كانت صعيبة انني من زمن بعيد جدا لم يكن هناك مايسر خاطري للتداخل في مايخص

    الشرطة(البوليس)من قريب اوبعيد عدا تواصلي بدفعتي الدفعة(51)انما اليوم بمروري علي البوست فوجئت

    باقترافي خطاء فادحا في حق نفسي حيث انني الان في اسعد لحظات من عمري وبوجودكم والاطلاع علي مقالاتكم

    انتزعت من قلوبنا وخففت علينا كثيراً من الغبن والضغائن وبهذا الاحساس نحمد الله كثيراً ومن خلال البوست

    الرفيع المستوي نوعد بالتواصل والتداخل والتشاور حتي ان يرفع ولو القليل من الغبن والظلم والطغيان

    وكسر الخواطر والتشرد والمهانة التي طالوابهاالابطال الاشاوس الاجلاء ( وان ينصركم الله فلاغالب لكم)

    والي اللقاء قريبا انشاء الله

    نقيب شرطة (م) محمد رشاد سليمان الرضي (الدفعة51)

    مرحب بالعزيز محمد رشاد , حملة رد الحقوق المهدرة تحتاج لتكاتف الجميع والوقوف بقوة وصلابة فى وجه النظام الجائر , لكل منا دور يفترض ان يؤديه حتى نحقق اهدافنا المشروعة , السودان ليس ملكا للجبهة الاسلامية وليس من حق الجبهة ولا غيرها أن يحتكروا السلطة والثروة ويجعلوها مرتع لكوادرهم ومواليهم , السودان وطن للجميع , الانتماء للجبهة الاسلامية ليس بميزة تجعل من هذا الحزب الاقصائ قيم على امور الوطن , ما يحدث الآن هو وضع خاطئ ويجب أن يصحح ان لم يكن بالحسنى فبحد السيف , ولآجل استعدال هذا الوضع الشائه لا بد من تجميع الصفوف ولا بد لكل الاخوة الذين آثروا الابتعاد عن قضايا الشرطة أن يدروا أن للشرطة دين عليهم وللوطن دين عليهم , وكما قال الشاعر ( وللأوطان فى دم كل حر يد سلفت ودين مستحق ) الآن الوطن فى طريقه للتشظفى بفضل السياسات الغبية والاقصائية المقيتة التى ظل يمارسها الحزب المسيطر لمدة جاوزت العشرين عاما , علينا أن نوحد صفوفنا ونجعل قضيتنا التى لا تنفصل عن قضايا الوطن المتراصة محور نقاشاتنا , فى منتديات الأنتر نت وفى دار معاشيئ الشرطة وفى مناسباتنا الاجتماعية وما اكثرها فى الداخل .

    (عدل بواسطة فيصل عثمان الحسن on 22-09-2010, 10:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2010, 01:26 PM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    Quote: الإخوة بمجلس إدارة اتحاد ضباط الشرطة المتقاعدين..ابحثوا عن حل لإخوتكم الذين بالمعاش
    لتجاوز مثل هذه المواقف....والمهم أن تبتعدوا أيضا عن (ديوان الزكاة) ....لأن هناك همسا
    بأن الإتحاد صار...( إتحاد ضباط الشرطة المتسولين)!!!!![/
    QUOTE]

                       |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2010, 03:15 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    {حكمت فعدلت فأمنت فنمت ياعبود
    Abood2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    Quote: نقلاً عن كتاب العقيد أ.ح. محجوب برير محمد نور، نورد الآتي نصه بالحرف: (...عرض السيد مبارك زروق بوصفه وزيراً للمالية – بعد ثورة أكتوبر - على الرئيس عبود تخصيص مبلغ من المال؛ يكفي لبناء منزل يليق بمكانته كرأس دولة؛ بقي على رأس قيادة سلطة الحكم لست سنوات طوال عراض (and Rich) وتنازل عنه طوعاً واختياراً، وهو لا يملك منزلاً صغيراً كغيره من عامة المواطنين، وهمهم الحضور بموافقة جماعية، بل وتصايح البعض منهم فرحاً بالاقتراح الحكيم. لكن الرئيس عبود أذهل الجميع!! حيث رفض العرض في إباء وفي شمم وقال: (حقاً أنا رجل فقير؛ لا أملك سوى راتبي الشهري المحدود؛ غير أنني لا أرضى لنفسي كما كنت لا أرضى لغيري.. أن يُستباح المال العام لأغراض شخصية. وكل ما أرجوه هو أن أتقاضى راتبي التقاعدي المنصوص عليه قانوناً، وأرجو هذا أيضاً لإخوتي في المجلس الأعلى والضباط الذين أُحيلوا للتقاعد، وكذا أفراد الخدمة المدنية. وأعلم يقيناً أنهم في غالبيتهم لا يملكون قوت شهرهم بدونه). فاستجاب الوزراء لرجائه، وقد بلغ بهم التأثر والإنفعال مداه، ثم سألوه إن كان يود الإقامة في مسكن حكومي مناسب طوال حياته، وسيكون هذا حق من بعده وسُنّة متبعة لمن يشغل منصب رأس الدولة. فاعتذر الرئيس عبود عن قبول هذا العرض أيضاً!! وأخبرهم أنه سيقيم مع الأستاذ الفاتح عبود المحامي، أحد أقربائه حتى يتسنى له في قابل الأيام تشييد دار خاصة به مع أفراد أسرته، إذا أمد الله في عمره أو يتولَّى ذلك أبناؤه من بعده، إذا سبق الأجل!! ولم يجد الوزراء أيضاً إلاّ النزول على رغبته وإصراره، وودعوه بمشاعر الإجلال والإكبار، بعد أن تأكّد لهم بصورة قاطعة تجرده الوطني وأصالته وعفته ونقاء سريرته. عندها قال المحامي مبارك زروق في انفعال ظاهر قولته الشهيرة:(نحن نفاخر ونتباهى بزعماء العالم السياسيين من أمثال غاندي ولنكولن وديغول وشيرشل وسعد زغلول وغيرهم؛ لطهرهم وفعاليتهم؛ ونتخذهم قدوة وننسى أنفسنا ثم أردف بالإنجليزية: I cut my hand if those whom I mentioned are not far beyond this man) الترجمة: (أقطع ذراعي لو أنّ هؤلاء الزعماء أفضل من عبود). انتهى الإقتباس من كتاب العقيد أ.ح. محجوب برير محمد نور. الآن قارئي الكريم؛ هل فهمت معنى سؤالي في رأس المقال؟ قارن ما تراه اليوم بأم عينك من تجاوزات لا حد لها، فمن صار محافظاً في ولاية لا دخل لها، إلاّ ما يدعمها به المركز، تطاول في البنيان مثنى وثلاث وربما أكثر! فهل هؤلاء سودانيون مثل الفريق إبراهيم عبود؟ واحد من اثنين إمّا أنّ الفريق إبراهيم عبود سوداني ويمثّل السودان والسودانيين في أبهى صورهم، ومن نراهم الآن سودانيون تايوان، تنطبق عليهم قولة الكاتب الشهير الطيب صالح: من هؤلاء ومن أين أتوا؟ أو إن كان هؤلاء هم السودانيون فبدون شك أنّ الفريق إبراهيم عبود أتى للسودان عن طريق الخطأ من كوكب آخر. فرجل بهذا النقاء وهذه الطيبة يرفض كل العروض المقدمة له من مجلس الوزراء بإباء وشمم، وهو يستحق كل ما عُرض عليه بل وأكثر...كيف يكون ذلك الرجل من نفس طينة ناهبي المال العام الذين نراهم أمامنا ونعرفهم معرفة شخصية؟ بعض طلاب البيرسوري في الجامعة في سبعينيات القرن الماضي، يمتلكون الآن العمارات ذات الطوابق المتعددة، فقد كانوا لا يمتلكون حق كباية الشاي من عبد الواحد في مقهى النشاط. ولولا تصدّق عم السر عليهم ما أظنهم تمكنوا من شرب زجاجة بيبسي كولا بقرشين فقط في ذلك الزمان. وما أظنهم عرفوا طريق شباك العشاء بنادي الأساتذة، حيث يباع الساندوتش بخمسة قروش. ولكن لله في خلقه شؤون. فعندما وجدوا الأموال العامة تجري في أيديهم، نهلوا منها كالعطشان الورد البحر. كيف لشخص كان حتى العام 1989 لا يملك قطعة أرض بالخرطوم، وكان (يساسك) بين الأراضي ومكتب خدمات الأساتذة بجامعة الخرطوم ليحصل على 400 متر مربع، نراه اليوم يمتلك فيلا من 4 طوابق في أرقى أحياء الخرطوم!!. فإذا كان مرتب الفريق إبراهيم عبود لم يكفِه لبناء منزل في العمارات، حين تكلفة بناء المنزل من طابقين في ذلك الزمان 5,000 جنيه سوداني (الجنيه كان يساوي 3.3 دولار أمريكي)، فكيف يكون ذلك المستوزر قد بنى ذلك القصر المنيف؟ بل من أين له رأس المال الذي فتح به عدد شركات (تكابس) في أعمال كانت من صميم عمل شركات تجارية يملكها ويديرها أفراد عاديون، قطع القادمون الجدد أرزاقهم بجرّة قلم؟ كيف يمتلك شخص فيلا بمساحة 1,800 متر مربع، قال لي عنها أحد المقربين: هذا المنزل ليس به من السودان إلاّ شيئان هما السكان والأرض، فحتى الطوب الذي بُني به اُستورد من الخارج، وبالطبع الأثاث والديكور وهلم جرا. أما ثالثة الأثافي فذلك المدير العام لشركة كبيرة يمتلك 4 عمارات، حيث تسكن كل زوجة من زوجاته في عمارة. علمنا أنّ الرجل تبوأ عدة مناصب وفي كل منصب كان يحصل على سلفية مباني يشتري منها الأرض ويبني بها العمارة للزوجة، وعندما ينقل من ذلك الموقع يتم إعفاؤه من دفع السلفية. اللهم أرحم الفريق إبراهيم عبود، فقد حق الشعب حين هتف:(ضيَّعناك وضعنا وراك يا عبود)، وذلك عند زيارته لسوق الخرطوم للخضر والفاكهة، ليتبضّع كغيره من عامة الناس بعد تركه الحكم مختاراً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2010, 05:53 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    .



    مناظير

    زهير السراج


    جينا لى مكة تغنينا ... !!


    * لدى سؤال .. ( هل لدى المؤسسات السيادية العليا اجهزة لمتابعة تنفيذ القرارات التى تصدرها لصالح المواطنين، أم ان تنفيذ القرار على مسؤولية المستفيد منه ؟!).
    * وسؤال آخر..( من اين تجد بعض الاجهزة الحكومية القدرة على الاستهانة بالقرارات التى تصدرها المؤسسات السيادية فى الدولة لدرجة ان الكثير من المواطنين لم تعد لديهم ثقة بالقرارات التى تصدرها هذه المؤسسات ..؟!)، والأمثلة كثيرة !!

    * أتناول اليوم قضية المواطن موسى حسين عبدالله الموظف بوزارة التربية والتعليم ( ومئات غيره)، الذى احيل الى المعاش ( للصالح العام) بعد حوالى عام من استيلاء الانقاذ على السلطة ثم اعيد الى الخدمة بقرار مجلس الوزراء رقم 269 بتاريخ 8 يونيو 2002 الذى نص على الآتى:

    1 – يعاد السيد موسى حسين عبدالله للخدمة بوزارة التربية والتعليم بنفس درجته السابقة.

    2 - تتم اعادة التعيين وفقا للاسس الاتية:

    (أ‌) تحسب الفترة من تاريخ إحالته (تاريخ إخطاره بالقرار ) حتى تاريخ صدور قرار أعادة تعيينه إجازة بدون مرتب لأغراض المعاش .

    (ب‌) يخضع المذكور لفترة تجربة قدرها سنة من تاريخ إستلامه العمل . ويتم تقييم ادائه بعدها وينظر بعد التقييم فى تدرجه الوظيفى المتمثل فى إلحاقه بدفعته إسمياً .

    (ج) يتم إسترداد فوائد ما بعد الخدمة التى صرفها وذلك باقساط يتفق عليها مع الصندوق القومى للمعاشات.

    (د) يدفع المذكور جارى المعاش عن الفترة من تاريخ إنهاء خدمته حتى تاريخ اعادة تعيينه باقساط مناسبة يتفق عليها مع الجهات المعنية ويدفع المخدم إلتزام المعاش .

    *ومع تحفظنا على هذا القرار الذى وضع الكثير من العبء على ظهر المواطن وحمله مسؤولية خطأ لم يرتكبه، دعونا نقول انه لم يكن بالامكان افضل مما كان، ولكن ما بال الصندوق القومى للمعاشات ( وهو أحد أجهزة الدولة وليس ضيعة خاصة بأحد) يتجاوز الامر الصادر من مجلس الوزراء الذى يشير بوضوح الى تقسيط المبالغ المستحقة على المواطن، فيلزمه بدفعها جملة واحدة، بل يفرض عليه زيادة ضخمة تتجاوز اربعة اضعاف المبلغ الذى استلمه كمكافأة ( وذلك بحساب الارباح للفترة التى قضاها المواطن فى الصالح العام بافتراض تزايد راتبه الشهرى خلال تلك الفترة )، واذا لم يقم بالتسديد حتى حلول موعد نزوله الى المعاش، سيتم تجميد معاشه بالاضافة الى حرمانه من الاستبدال ..!!

    * بعد عدة تظلمات واسترحامات تنازل الصندوق عن عليائه وفرض على المواطن دفع قسط شهرى يتجاوز ثلث مرتبه .. والسؤال ( من هو اعلى سلطة من الآخر .. الصندوق الذى لوى يد المواطن أم مجلس الوزراء الذى امر بالاتفاق معه ؟) !!
    * الى متى تظل بعض اجهزة الدولة تستهين بقرارات المؤسسات السيادية والى متى تسكت عليها هذه المؤسسات، ثم ما هو ذنب من فصلوا بالصالح العام حتى يدفعوا ثمن جريرة غيرهم ..؟!








    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2010, 06:04 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .






    ( للذكرى و التاريخ)




    كلمة اللجنة التنفيذية لإتحاد ضباط الشرطة المتقاعدين أمام الجمعية العمومية التنويرية.

    ألقي السيد اللواء شرطة (م) صلاح الدين النور مطر الأمين العام للإتحادكلمة اللجنة التنفيذية التالية أمام الجمعية العمومية التنويرية المنعقدة بدار الشرطة يوم17/8/2006.

    باسم اللجنة التنفيذية لإتحادكم العظيم يطيب لي أن أخاطبم هادفاً تمليككم كل المعلومات وآخر المستجدات المتعلقة و المرتبطة بقضايا ثلاثة هي همكم و همنا خلال الفترة السابقة.
    رغماً أن الأهداف التي يسعي إتحاد ضباط الشرطة المتقاعدين لتحقيقها عديدة و متشعبة وفقاً لما نص عليه في دستور الإتحاد و نظامة الأساسي إلا أن ذلك لم يمنع اللجنة التنفيذية من أن تكرس جل جهدها في تلك القضايا الثلاثة المتمثلة في الفصل التعسفي وتطبيق قانون معاشات الضباط علي الذين تقاعدوا أو احيلوا للتقاعد قبل عام 1992م ثم إعادة ضباط خلـو الطرف للعمل.
    تشهد وقائع الاجتماعات و التكليفات الصادرة منها أن اللجنة التنفيذية كان همها الأول و الأخير هو الوصول لغايات وإنجازات ترضي طموح قاعدة الضباط الأعضاء. تبع ذلك جهود حثيثة شملت السعي و الاجتماع بكل من يمكنه أن يخدم تلك القضايا المشار لها ســابقاً كما نجحت اللجنة التنفيذية في الاجتماع بالسيد وزير الداخلية مرتين ومثلهما مع السيد مدير عام قوات الشرطة و العديد من الاجتماعات بالسادة نائب المدير العام و مساعدي المدير بصورة أكثر من راتبة وكانت القضايا الثلاثة هي المحور الأساسي فيها.
    يتلخص حصادنا بالنسبة القضية الأولي المتعلقة بالضباط الذين طالهم سيف الفصل التعسفي كان لإتحاد ضباط الشرطة المتقاعدين سبق الريادة في أنه سبق الآخرين في خطواته لإعادة الحق لأعضائه حينما رتب ونظم أموره وصمم إستمارات لاحقها بالتصنيف والمتابعة ومن ثم تكليف مكتب محاماة متخصص لرفع الأمر بصورة قانونية لهيئة المظالم والحسبة العامة وقد كان ملف قضية ضباط الشرطة في هذا المجال هو الأكثر تنظيماً و الأشمل والأدق معلومات. قام مكتب المحاماة الذي يشرف عليه الزميلان الفريق أول شرطة عباس مدني والعقيد شرطة (م) موسي البشري كمحاميين بالمتابعة و الملاحقة بصورة نشهد بأنها أثرت علي عمل المكتب والعاملين فيه. كانت المتابعة منتظمة مع هيئة المظالم ومن بعدها مع القصر الجمهوري ثم وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة خلال اللجنة التي كلفت بالنظر في ملفات كل الضباط المعنيين في هذا الملف. كانت اللجنة التنفيذية في متابعة دائمة لكل تلك الخطوات إلي أن أنجزت اللجنة المكلفة مهمتها ورفعت توصياتها للسيد المدير العام الذي وافق علي ما جاء بتقريرها من توصيات وقام بدوره برفع تقريرها شاملاً توصيته الي السيد الوزير الذي وافق عليها بدوره إلا أن رؤيته كانت في أن يرفع الأمر متكاملاً لرئاسة الجمهورية وذلك بأن يرفع مع التقرير التصديق بالتكلفة المالية التي تتطلبها تنفيذ توصيات اللجنة لإعادة الحقوق للمظلومين من الضباط وكان ذلك الطرح مقنعاً بالنسبة للجنة التنفيذية. لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه... فقد هبت رياح جعلت توفير التكلفة المالية لتنفيذ توصيات اللجنة أمراً متعسراً باعتبار أن متغيرات سياسية كثيرة قد شغلت وزارة المالية جعل هناك أولويات أخري أكثر أهمية في رأي الدولة ارجأت التصديق المالي.من ناحية أخري فقد قامت اللجنة التنفيذية بالاقتراح للسيد الوزير في اجتماعها به بأن يقوم برفع التقرير لتوصياته للسيد رئيس الجمهورية لتقديرنا بأن السيد رئيس الجمهورية بموافقته علي ماجاء بالتقرير من توصيات سيكون ذلك دافعاً قد يجعل وزارة المالية تستعجل أمر التصديق المالي باعتبار أن وراءه القصر. نؤكد في هذا الصدد بأن السيد الوزير قد تفهم الأمر بهذه الصورة وأصدر توجيهه الفوري بتنفيذ تحويل الأمر للسيد رئيس الجمهورية وأصدر أيضاً توجيهاته بتنفيذ الأقتراح الذي تقدمت به اللجنة التنفيذية بأن يقوم السيد الوزير بتنفيذ تلك التوصيات بإعادة الضباط من رتبة العقيد فما دون والتي هي من صلاحياته كوزير وأن في الفصل الأول ما يجعل التنفيذ ممكناً دون الحوجة لتصديق وطلب من رئاسة الشرطة إستعجال هذا الأمر عبر لجنة مخصصة لهذا الشأن.
    أما في القضية الثانية والمتعلقة بتطبيق قانون معاشات ضباط الشرطة علي تلك الشريحة من الضباط الذين تقاعدوا أو أحيلوا للتقاعد قبل عام 1992م. فقد قام السيد الوزير بمخاطبة السيد وزير المالية بتاريخ 24/5/2006م وقد طلب من رئاسة الشرطة بمتابعة الأمر وفعلاً كان للسيدين م. المدير للشئون المالية ومدير فوائد ما بعد الخدمة متابعة لصيقة مع مسئولي وزارة المالية وكلل جهدهم برفع توصيات إيجابية من كل المسئولين بالمالية بدءاً من مستشار الفصل الأول تدرجاً إلي أن وصل الأمر حالياً ومنذ فترة ليست بالقصيرة للسيد وزير الدولة للمالية تمهيداً لصدور التصديق النهائي. أيضاً تدخلت (لكن) ولذا فقد طلبنا من السيد الوزير التدخل مرة أخري لتسريع الأمر وفي هذا الصدد وافق أيضاً مشكوراً بأن يكتب خطاب بأسمه للسيد الوزير الأول للمالية وخطاب آخر للسيد رئيس الجمهورية لحثهم علي التنفيذ.
    الأخوة الزمــــلاء:-
    أما القضية الثالثة فهي المتعلقة بطلبات الإعادة للخدمة بالنسبة للضباط الذين تركوا الخدمة بناءً علي طلبات خلو الطرف فلقد تكونت لجنة لنظر الطلبات المقدمة لها وقد وضعت تلك اللجنة منهجاً متدرجاً بدأت بموجبه بالنظر في تلك الفئة من الضباط الذين لم تتجاوز مدة تركهم الخدمة لفترة خمس سنوات وقد صدرت قرارات الإعادة لمن رأت رئاسة الشرطة إعادتهم للخدمة وفقاً للضوابط الموضوعة. واللجنة الآن أوشكت علي رفع توصياتها حول الضباط الذين لم تتجاوز مدة تركهم الخدمة ست سنوات ويبلغ عددهم (135) ضابطاً سيتم الإعلان عن إعادة الذين تتوفر الشروط عليهم قريباً بأذن الله وستتوالي التوصيات والإعادة وفقاً لجدول زمني حددته رئاسة الشرطة للجنة.
    الأخــوة الزمـــلاء:-
    وجب علي أن أنقل لكم بأن اللجنة التنفيذية لم تطرق أبواب السيد الوزير إلا وجدته مفتوحاً وفقاً لظروفه ولم تجتمع به إلا وجدته متفهماً ومتحمساً للمتقاعدين موجهاً في كل الأوقات بالاستفادة من خبراتهم التي يري أنها الأهم لدفع مسيرة العمل الشرطي في كل مجالاته لذا فقد وجه رئاسة الشرطة بالاستيعاب الفوري لكل الضباط المتخصصين أصحاب الخبرات كما وجه بحل كل مشاكل المتقاعدين من الضباط كأفراد و كجماعات.
    أما قيادة الشرطة فلم نجد منها إلا الاستجابات الفورية لكل ما نرفعه لهم. فقد ظل السيد المدير العام ومساعدو المدير ومديري الإدارات يبادرون ويتبارون في علاج مشاكل الإتحاد العامة أو الخــاصة.
    الأخـوة الزمـــلاء:
    هذه هي الحقائق مجردة دون تزيين أو تزييف نضعها أمامكم وهي جهد نراه واجباً قامت به اللجنة التنفيذية ولا زالت تقوم بمتابعته بصورة راتبة. وفي هذا المقم أرجوا أن تسمحوا لي بأن أقول كلمة صدق في حق الأخ الفريق أول شرطة عباس مدني فهو بكل أمانة له القدح المعلي في كل تلك الجهود التي قامت بها اللجنة التنفيذية فقد كرس كل جهوده وكل علاقاته خدمة لتفعيل ما يرتبط بالقضايا أعلاه إيجابياً.

    والسلام عليــكم.



    ( الأيام )


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2010, 06:09 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .


    السيد الرئيس المنتخب(أنصف ضُباط الشرطة المظلومين)
    حسين أمين مصطفى التني


    صدر أول كشف إحالة لضباط الشرطة بتاريخ 23/7/1989م أي بعد (23) يوماً فقط من قيام ثورة الإنقاذ الوطني، وكان يشمل (305) ضباط تقريباً وهو المشهور بكشف عثمان الشفيع والذي كان مديراً عاماً للشرطة آنذاك وللأسف سُمِّي ذلك لصدوره في عهده ثم تلا ذلك كشف حوى (69) ضابطاً، وهو المشهور بكشف الاحتياطي المركزي والذي صدر بعد اجتماع السيد وزير الداخلية آنذاك السيد اللواء فيصل أبو صالح بكل ضباط شرطة وحدات الخرطوم إثر ورود أنباء عن وجود تنظيم سري داخل جهاز الشرطة، رافضاً لاختراق الشرطة والتدخل في عملها – وقد طلب السيد الوزير من الضباط أن يتكلموا بصراحة شديدة ويوضحوا ما يضايقهم ووعدهم بالأمان – فتكلم مجموعة من الضباط بما يحدث من مضايقات من ضباط القوات المسلحة وتدخل سافر في عمل الشرطة واختراق ذلك الجهاز وطلبوا وقف تلك المهازل وإعطاء الشرطة كينونتها – ونذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر السيد المقدم محمد عبد الله الصائغ – والنقيب الحمري وآخرين تشهد محاضر الشرطة الإدارية لهم ويعرفهم زملاؤهم ويحفظون لهم شجاعتهم ووقفتهم القوية ضد الاضطهاد والاستبداد. ثم توالت الكشوفات بعد ذلك تباعاً حتى أصبح عدد الضباط المحالين للصالح العام يربو على الـ(2.000) ضابط من مختلف الوحدات والرتب. والجدير بالذكر أن كل هؤلاء الضباط لم تكن هنالك أسباب واضحة لإحالتهم ولم يكن هنالك شيء يؤخذ ضدهم وقد تم أخذ الناس بالشبهات خلافاً لما نهى عنه الدين من نظام يدعي أنه إسلامي. وطيلة سنوات عمر الإنقاذ الأولى لم يكن في الإمكان طرق ذلك الموضوع أو المطالبة بإنصاف أولئك الضباط لقناعتهم بأن سياسة التمكين واستئجار القوي الأمين (من وجهة نظرهم) كانت طاغية – لوقوعهم آنذاك تحت تأثير كبيرهم الذي علمهم السحر، والذي شرب من نفس الكأس وكان مصيره نفس المصير. ولكن بعد توقيع اتفاقية السلام في نيفاشا وهبوب نسايم الحرية أثار أولئك الضباط قضيتهم من منطلق أنه إن كان بالإمكان التصالح مع من حمل السلاح خمسين عاماً وتسبب في قتل أكثر من (2.000.000) شاب فمن باب أولى التصالح مع فئة من الشباب أفنوا زهرة شبابهم في خدمة هذا الوطن ومن خلال أعظم جهاز ألا وهو جهاز الشرطة، شباب ظُلموا وأُحيلوا للصالح العام ظلماً وبهتاناً، وتشردت أسرهم وعانوا ما عانوا في ظل ما يسمى بنظام الإنقاذ والجبهجية الذين يتولون زمام الأمر في الدولة والذي تبلور أخيراً فيما يسمى بالمؤتمر الوطني. إن الأضرار التي وقعت على أولئك الضباط وأسرهم وأبنائهم أضرار كبيرة لا حصر لها، فبفقدان الوظيفة ومصدر الدخل الوحيد، فقدت أغلب الأسر مصدر معيشتهم – وعجز عدد كبير منهم عن الصرف على مدارس أبنائهم وتشردت أسر كثيرة – وأثَّر ذلك على بعض الضباط وأسرهم نفسياً ومات بعض الضباط بالحسرة من جراء الظلم الكبير الذي وقع عليهم. ولما كانت مسألة الظلم والإحالة للصالح العام مسألة عامة أطاحت بعدد لا يُستهان به من خيرة أبناء الوطن مدنيين وعسكريين ظلت تأخذ حيزاً في كل خطابات السيد رئيس الجمهورية، وفي كل المناسبات فقد تطرق السيد الرئيس لذلك في خطابه بمناسبة الاحتفال بعيد ثورة الإنقاذ الوطني الخامس عشر في الصفحة الثامنة منه، حيث قال(إن الثورة لم تظلم أحداً وإن الظلم لم يكن ديدناً لها) ووجه سيادته أي مظلوم بأن يتقدم بظلامته الى هيئة المظالم والحسبة. وفي اليوم التالي لخطاب الرئيس تدافع مظاليم النظام الى هيئة المظالم والحسبة تنفيذاً لتوجيهات السيد الرئيس وسلموا ظلاماتهم ولا يعرفون شيئاً عنها حتى الآن – فهي الأخرى ديباجة من ديباجات النظام لا تخرج عن منظومته وسياسته الرامية الى إقصاء الآخر. تكرر موضوع إنصاف المظلومين ورفع الظلم في خطاب السيد الرئيس بمناسبة الاحتفال بأعياد الاستقلال. وتطرق السيد الرئيس في خطابه بمناسبة ربط مدينة عطبرة بالشبكة القومية للكهرباء لموضوع إنصاف المظلومين. وقال بالحرف الواحد:(إن أي مظلوم سينال حقه على دائرة المليم). وفي كل مناسبة وفي كل مرة ظل السيد رئيس الجمهورية يؤمن على إنصاف المظلومين ورد ظلاماتهم فقط في الخطب السياسية دون أن يلمسه أولئك الضباط واقعاً معاشاً – وقد كتب الصحفي المرموق عثمان ميرغني في عموده (حديث المدينة) إن إنصاف المظلومين ورد ظلاماتهم(أصبح ضرورة لتزيين الخطاب السياسي فقط)، وحتى مسألة تزيين الخطاب السياسي بذلك الموضوع إختفت وأصبحت هنالك مواضيع أخرى تزين الخطاب السياسي وخطفت الأضواء من موضوع رد الظلامات ألا وهي الكلام عن الانتخابات وضرورة جعل الوحدة خياراً جاذباً وشغل الناس بموضوع الجنائية واستهداف السودان وقياداته وخلافها. الآن وقد أصبح عمر ظلم أولئك الضباط بعمر النظام (31) سنة، وظل موضوع أولئك الضباط حبراً على ورق، وأصبح موضوع إنصاف المظلومين مسألة للاستهلاك السياسي فقط، ووأضح أن النظام ليس في فكره ما يجعله يفكر في إنصاف أحد، فقد تم إحالة أولئك الضباط في عهد وقوع النظام تحت سيطرة (شيخ حسن) باعتبار أن هؤلاء الضباط يقفون حجر عثرة في تنفيذ المشروع الحضاري الذي أصبح عنواناً فقط وذريعة. ونحن نعلم بأن رئاسة الجمهورية سبق وأن أمرت بدراسة موضوع الضباط المفصولين للصالح العام ورفع توصية بخصوصهم، وقد تم ذلك بالفعل وتشكلت اللجنة برئاسة السيد الفريق العادل العاجب يعقوب، ورغم تحفظات بعض الضباط على رئاسته للجنة لأنه هو الذي سبق أن ظلمهم أو تسبب في ظلمهم، لكنهم أخيراً وافقوا عليه علَّه يصحح غلطته ويطلب العفو من ربه – وعلمنا أيضاً أن اللجنة رفعت تقريرها النهائي وأوصت بإنصاف الضباط المظلومين إلا أن السيد عبد الرحيم محمد حسين يقف وراء عدم تنفيذ توصيات تلك اللجنة بدعوى أن ذلك سيفتح الباب أمام ضباط القوات المسلحة المظلومين. أما اتحاد ضباط الشرطة المتقاعدين برئاسة السيد الفريق بحر وعباس فوراوي وخلافهم، والذين تبنوا موضوع الصالح العام وإنصاف المظلومين، يظهر أنه تمت برمجتهم على توجهات المؤتمر الوطني وأصبح دورهم هو فقط تخدير المعاشيين وتقديم الوعود البراقة التي تشلع بدون مطر – وأصبحت مهمة الإتحاد هي فقط توزيع كيس فرحة الصائم وفرحة العيد والـ(100) جنيه للمعاشيين – وأصبحوا يستمتعون بالهواء الرطب والعربات والبنزين من رئاسة الشرطةأ لذا يجب الدعوة لجمعية عمومية طارئة للعمل على سحب الثقة منهم وانتخاب اتحاد جديد، لأن هذا الإتحاد نسي قضية الضباط المعاشيين وظن أن قضية الضباط المعاشيين هي زيت وبلح ودقيق. ظل الضباط المحالين للصالح العام ينتظرون الانتخابات ظناً منهم أن قرار إنصافهم سيصدر أيام الدعاية الانتخابية لتحقيق كسب سياسي للمؤتمر الوطني إلا أن آمالهم خابت، فقد خلت الدعاية الانتخابية من التطرق لإنصاف أي مظلوم، وكذلك برنامج الحكومة المنتخبة مما يؤكد على إصرار الحكومة على تكريس الظلم وأنها تسير في نفس نهج ثورة مايو وقول الرئيس نميري (إن الثورة تُراجع ولا تتراجع). السيد رئيس الجمهورية والرئيس المنتخب يجب أن تراجع الثورة وتتراجع إن كان هنالك ظلم حاق بالعباد، لأن الظلم (ظلمات يوم القيامة) وأحب أن أذكرك بوقفة الضباط المتقاعدين بمختلف مسمياتهم معك ومع نظامك وحكومتك السابقة والمنتخبة في كل المحن ابتداءاً من صلف المحكمة الجنائية وانتهاءاً بالانتخابات وأغلبهم إن لم أقل كلهم صوتوا للمؤتمر الوطني وللنظام الذي ظلمهم – عشماً منهم في أن يهديكم الله وترجعوا الى صوابكم وتعملوا على إنصاف المظاليم كافة وبسط العدل ومحاربة الجور، لأن العدل أساس الحكم ولتعلم سيدي الرئيس إن في نظامك من يعمل على تكريس الظلم ويقف حجر عثرة في إنصاف المظاليم. شيخنا الإمام الجليل مستشار رئيس الجمهورية للتأصيل.. أسألك بالله أن تكون خير ناصح للسيد رئيس الجمهورية المنتخب، وأن تعمل على تذكيره بتعاليم الشرع الحنيف وبسط العدل وإقامة دولة الإسلام التي إنْ أُقيمت على الوجه الصحيح سينال كل ذي حق حقه. السيد الرئيس.. من باب المناصحة فإنني أذكركم بأنك المسؤول الأول والأخير أمام الله سبحانه وتعالى عن الرعية وأحوالهم. قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) (كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته). وعن إنصاف المظلومين ولا تعرف كم تبقى من عمرك، فأرجو أن تضع مسألة الموت في حسابك وتعلم بأنه يوم القيامة لا ينفعك د. نافع ولا عبد الرحيم محمد حسين ولا هؤلاء الذين حولك، والذين لا يقدمون لك النصح. واتقِ دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب. أخيراً نسأل الله سبحانه وتعالى أن يهدينا الى صراط مستقيم، وأن يهدي حكامنا للحكم بما أنزل الله، وأن يعملوا على بسط العدل في الأرض، وأن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه.



    ( التيار )

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2010, 08:29 AM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: أما اتحاد ضباط الشرطة المتقاعدين برئاسة السيد الفريق بحر وعباس فوراوي وخلافهم، والذين تبنوا موضوع الصالح العام وإنصاف المظلومين، يظهر أنه تمت برمجتهم على توجهات المؤتمر الوطني وأصبح دورهم هو فقط تخدير المعاشيين وتقديم الوعود البراقة التي تشلع بدون مطر – وأصبحت مهمة الإتحاد هي فقط توزيع كيس فرحة الصائم وفرحة العيد والـ(100) جنيه للمعاشيين – وأصبحوا يستمتعون بالهواء الرطب والعربات والبنزين من رئاسة الشرطةأ لذا يجب الدعوة لجمعية عمومية طارئة للعمل على سحب الثقة منهم وانتخاب اتحاد جديد، لأن هذا الإتحاد نسي قضية الضباط المعاشيين وظن أن قضية الضباط المعاشيين هي زيت وبلح ودقيق.


    سمعنا كثيرا عن هذا الاتحاد واخفاقاته وضعفه وموالاته ان شئت , بعدنا عن الوطن حال دون ان نتناول سيرته حتى لا نقع فى المحظور ونتجاوز صحيح الدين والاخلاق وقيم الزمالة , ندرى سوء النظام وتاكتياكته القذرة فى اضاعة الحقوق وتمييع القضايا , ولا نريد من هذا لاتحاد تحمل المسؤولية وحده وانما نريده ان ينور الضحايا فيما يخص قضاياهم , وان كان الاتحاد لا يرغب فى التصعيد وشيل وش القباحة رغم التفويض الممنوح له فيما يخص قضايا المفصولين , عليه ان يدعو لجمعية عمومية لتتولى امر تصعيد القضية ودفعها فى المسار الصحيح , قمنا نحن معاشيى الخارج بالتشاور على صفحات هذا البوست لتصعيد قضيتنا وقد اجمعنا على وضعها امام طاولة القضاء , وحتى لا يكون عملنا معزول قمت انا بالاتصال على سعادة اللواء صلاح الدين النور مطر وسعادة العميد موسى البشرى لنستبين موطأ أقدامنا فيما نحن مقبلون عليه , وقد وجدت التشجيع القوى من كليهما , وعليه شرعنا فى تجميع تكاليف الدعوة الدستورية , وتمكنا بحمد الله وبعزم الزملاء الكرام من تجميع مبلغ معقول يفى تماما بالغرض وتم ارساله للسودان , سعى بعض الزملاء فى الداخل لمتابعة امر الدعوى الدستورية الا ان هناك من رأى ضرورة ان تتم هذه العملية عبر اتحاد ضباط الشرطة المعاشيين , وعلمنا ان موعد انعقاد جمعيته العمومية على الابواب وما زلنا ننتظر ما تسفر عنه الجمعية المرتقبة لعلها تقدم لنا من هم قدر طموحاتنا وآمالنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2010, 02:27 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    فاتنى ان احيى الاخ العزيز التنى وأشكره على لفت انتباهنا لما يدور فى الداخل , واتمنى ان يتصل الاخوة الزملاء الذين يتابعون مشروع رفع الدعوة الدستورية بالاخ التنى للتشاور معه , خصوصا وان الرجل احد ضباط الشرطة الذين يعملون فى مهنة المحاماة , كما أنه من المشهود لهم بالاهتمام بقضايا المحالين للصالح العام .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2010, 03:31 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    Quote: وتطرق السيد الرئيس في خطابه بمناسبة ربط مدينة عطبرة بالشبكة القومية للكهرباء لموضوع إنصاف المظلومين. وقال بالحرف الواحد:(إن أي مظلوم سينال حقه على دائرة المليم). وفي كل مناسبة وفي كل مرة ظل السيد رئيس الجمهورية يؤمن على إنصاف المظلومين ورد ظلاماتهم فقط في الخطب السياسية دون أن يلمسه أولئك الضباط واقعاً معاشاً – وقد كتب الصحفي المرموق عثمان ميرغني في عموده (حديث المدينة) إن إنصاف المظلومين ورد ظلاماتهم(أصبح ضرورة لتزيين الخطاب السياسي فقط)، وحتى مسألة تزيين الخطاب السياسي بذلك الموضوع إختفت وأصبحت هنالك مواضيع أخرى تزين الخطاب السياسي وخطفت الأضواء من موضوع رد الظلامات

    اخى ودفعتى حسين التنى
    لقد اوفيت وكفيت .. كل ذلك مرده الى النفاق
    : لقوله صلى الله عليه وسلم: " آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا أؤتمن خان " متفق عليه.. إن حذيفة رضي الله عنه اعتبر المنافقين التالين أشر من السابقين، فقال: "المنافقون الذين فيكم شر من المنافقين الذين كانوا على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم؛ فقيل له: وكيف ذلك؟ فقال: أولئك كانوا يسرون نفاقهم، وإن هؤلاء يعلنون".
    اخى العزيز فيصل ..
    لماذا الانتظار اذا كان لدينا امثال الزملاء التنى وعبد الرحيم ودبرى والمال الكافى لتحريك الدعوى الدستورية وكما ذكر الاخ التنى فان هذا الاتحاد لايرجى منه خيرا ولا الذى ياتى من بعده وهؤلاء المنافقين
    يتبعون معهم سياسة جوع ######ك يتبعك ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2010, 08:46 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    Quote: لماذا الانتظار اذا كان لدينا امثال الزملاء التنى وعبد الرحيم ودبرى والمال الكافى لتحريك الدعوى الدستورية وكما ذكر الاخ التنى فان هذا الاتحاد لايرجى منه خيرا ولا الذى ياتى من بعده وهؤلاء المنافقين يتبعون معهم سياسة جوع ######ك يتبعك ..


    الصديق جويلى تحياتى وتقديرى .
    الاتحاد يا صديقى وكما سمعنا يجد دعم سخى من النظام عبر رئاسة الشرطة التى لا تبخل ببعض الهبات من دقيق وسكر وبنزين ومبلغ مائة جنيه تصرف عند الاعياد لمن حضر القسمة , اتخاذ موقف قوى فيما يخص قضية المفصولين للصالح العام من شأنه ان يوقف ذلك الدعم خصوصا وأن الساسة الذين يتولون أمر الشرطة لا يعرفون تاريخ الشرطة واخلاق الشرطة وقيمها وهم مستعدون تماما لفعل كل قبيح ان سبب لهم الاتحاد قدر من المضايقات , اذن الاتحاد يتعرض لابتزاز حقيقى , وبما أن الاتحاد يضم فى عضويته شرائح اخرى لم تتضرر من هذا النظام اذن ليس هناك ما يجعل هذا الاتحاد يضحى بعلاقته برئاسة الشرطة من اجل ضحايا الصالح العام , وكما يقول المثل ما حك جلدك مثل ظفرك لذا تجدنى أتفق معك فى ضرورة الاسراع باقامة تلك الدعوى بعيدا عن هذا الاتحاد.

    الامر متروك للزملاء بالداخل الذين يتابعون امر تلك الدعوى وكلنا ثقة فى حسن تدبيرهم , مع عشمنا الكبير فى أن نسمع ما يثلج صدورنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2010, 03:43 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    Quote: الامر متروك للزملاء بالداخل الذين يتابعون امر تلك الدعوى وكلنا ثقة فى حسن تدبيرهم , مع عشمنا الكبير فى أن نسمع ما يثلج صدورنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2010, 04:58 AM

عبده عوض
<aعبده عوض
تاريخ التسجيل: 11-09-2008
مجموع المشاركات: 351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: Ali Sirelkhatim)

    السيد عبدالحفيظ حسن ..
    السيد علي جويلي
    السيد فيصل عثمان ..
    وكل الأخوة الزملاء أصحاب الوجعة ...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    أحييكم جميعاً بعد غيبة طويلة .. لم أنقطع خلالها عن الهم المشترك والهدف الواحد ...

    تأسفت جداً للعرقلة والفاولات العنيفة داخل المنطقة المحرمة التي ترتكب من قبل هذا الإتحاد في حق ضباط الشرطة بالمعاش ...


    موضوع إقامة دعوى قضائية ضد قرارات التشريد والصالح العام والتي طالت ضباط الشرطة تم مناقشته هنا ، وتم الوصول فيه إلى صيغة إتفاق معين ومجمع عليه من أصحاب الوجعة . وتم إتخاذ خطوات هامة للمضي قدماً في تنفيذ ما أتفق عليه ...

    لماذا نسمح لهذا الإتحاد بعرقلة أو تعطيل ما أتفقنا عليه وقررناه سبيلاً وشرعنا في تنفيذه لنزع حقوقنا المسلوبة من قبل هذا النظام ؟؟؟

    أرى أن لا نعير هذا الإتحاد أي إهتمام وأن لا نعطيه الفرصة لعرقلة جهودنا ، وفي يقيننا أنه يقوم بلعب أدوار غير كريمة على حساب المشردين والمطرودين من الخدمة دون وجه حق ...

    يا سيد فيصل ... درب المحكمة وااااااضح ونعرفه جيداً .. ويجب أن نسير فيه كما أتفقنا .. وخلونا من حكاية الإسمو شنو دا .. والجمعية العمومية .. وسحب الثقة .. والحاجات دي .. إنتو بتفتشو للعطلة مالكم يا جماعة ..

    أخيراً .. النية أدوها للنار ... وورونا النجيضة شنو !!!

    وأخيراً جداً .. أحيّ وبشدة حبيبنا القومندان المناضل .. حسين التني ... وكثر الله من أمثالكم يا بطل ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2010, 08:09 PM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبده عوض)

    Quote: النية أدوها للنار ... وورونا النجيضة شنو !!!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-10-2010, 00:30 AM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: Ali Sirelkhatim)

    Quote: يا سيد فيصل ... درب المحكمة وااااااضح ونعرفه جيداً .. ويجب أن نسير فيه كما أتفقنا .. وخلونا من حكاية الإسمو شنو دا .. والجمعية العمومية .. وسحب الثقة .. والحاجات دي .. إنتو بتفتشو للعطلة مالكم يا جماعة .. أخيراً .. النية أدوها للنار ... وورونا النجيضة شنو !!!


    الصديق عبده عوض ليك وحشة , لعلك والاسرة فى تمام الصحة وكمال العافية , أصلا يا صديقى ما عندنا خيار
    خلاف الذهاب للمحكمة , اتحاد معاشيئ الشرطة كان هو الجهة الوحيدة المتابعة لقضية ضحايا الصالح العام , وفى احدى دوراته وحتى لا نظلم الناس قد اجتهد الاتحاد وطرق عدة ابواب لعلاج تلك المشكلة وقد تعرض بعض منسوبيه من الناشطين للملاحقة الأمنية والتحقيق , الاتحاد الآن يحتفظ بوثائق ومستندات فى غاية الاهمية , وقطعا أن هذه المستندات ستفيد كثيرا فى تأسيس الدعوى التى نحن بصددها , وقد وعد احد الزملاء بالتحدث مع القائمين على أمر هذا الاتحاد , ليقوموا دون تأخير 1اما بتبنى الدعوى المجمع عليها والتى هى رغبة ضحايا النظام أو 2 يقوم الاتحاد بتسليم ما لديه من مستندات ووثائق لمندوبينا فى الداخل , ولا أظن أن للاتحاد ولا للقائمين على امره مصلحة فى تعطيل قضايانا , الا ان كان الاتحاد مخترقا من قبل النظام وهناك من يعمل على عرقلة هذه القضية ,, نتمنى ان نسمع من الزملاء بالداخل حتى نأسس مواقفنا من الاتحاد على اسباب رصينة , واحسب ان مقال الاخ العزيز التنى فى احدى صحف الداخل قد اتى فى زمانه المناسب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2010, 03:40 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    كتب الاخ العزيز فيصل :
    Quote: وبما أن الاتحاد يضم فى عضويته شرائح اخرى لم تتضرر من هذا النظام اذن ليس هناك ما يجعل هذا الاتحاد يضحى بعلاقته برئاسة الشرطة من اجل ضحايا الصالح العام , وكما يقول المثل ما حك جلدك مثل ظفرك لذا تجدنى أتفق معك فى ضرورة الاسراع باقامة تلك الدعوى بعيدا عن هذا الاتحاد.


    وكتب الاخ العزيز عبدو عوض :
    Quote: أرى أن لا نعير هذا الإتحاد أي إهتمام وأن لا نعطيه الفرصة لعرقلة جهودنا ، وفي يقيننا أنه يقوم بلعب أدوار غير كريمة على حساب المشردين والمطرودين من الخدمة دون وجه حق ...


    تمام الاتفاق ..
    سيروا على ذلك وبالله التوفيق ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2010, 06:13 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    .


    لضباط القوات النظامية المحالين للتقاعد بالمعاش مظلمة.

    عقيد ركن (م) دكتور سلام الحاج عبد الله باب الله محمد آدم.


    السيد رئيس الجمهورية:

    بتاريخ السبت 10/7/ 2010م نشرت صحيفة آخر لحظة في عددها رقم 1410، الصفحة الثالثة الخبر الآتي : اتجاه لعقد اجتماع مشترك لمناقشة قضية المفصولين من الخدمة العامة (طالبت لجنة حقوق المفصولين رئيس لجنة العمل والإدارة والمظالم العامة بالمجلس الوطني بتحديد موعد لعقد اجتماع مشترك لمناقشة قضية المفصولين من الخدمة العامة مع اللجنة . وقال المهندس احمد حسين رئيس اللجنة إن
    الاجتماع المشار إليه سيناقش القضية من مختلف الجوانب بالإضافة لمناقشة قرارات المجلس الوطني المتعلقة بتنفيذ التوصيات الـ (6) التي طرحت إلي اللجنة السابقة ، مبينا إن تنفيذ هذه التوصيات سيسهم في حل 90% من المشاكل التي تواجه المفصولين ، وأضاف حسين إن مبادرة دكتور الفاتح عزالدين رئيس لجنة المظالم بالمجلس الوطني كفيلة بحل القضية مما يجعلنا نستبشر خيرا بالحلول) . انتهي . السيد رئيس الجمهورية هذا هو حال الخدمة المدنية اليوم في عهدكم ترد لها المظالم، أما أخونك رفاق دربك حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا (ضباط القوات النظامية المحالين للتقاعد بالمعاش) وهم يتمثلون بقول الله تعالي :{لاَّ يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُـلاًّ وَعَدَ اللّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْراً عَظِيماً }النساء95 ، فقد بلغوا من الضيق والعنت مبلغا عصيا ، أعجزهم طول الأمل في أن تجد قضيتهم حلا عادلا ، فانقصمت عنهم عروة الرجاء وانحلت ثقتهم بالأولياء وضل اعتقادهم بالأصفياء ، وذلك بعد أن بطئ القوم وفي كل المستويات عن إجابة مظلمتهم ، لذا تجدهم قد جزموا إن هذا هو حكم القدر وان ما وقع عليهم من البلاء هو نتيجة ظلم لاشبهة للحق فيه ، بل إنهم أيقنوا بان عهدكم هذا غير مؤهل لإنصاف قضيتهم العادلة لما عانوه من تسويف مقيما مزمنا لقضيتهم مما جعل بينها وبين الحل والعدل نيران شهيقه ومفازة عميقة . فأصبحوا يرددون قول الله تعالي : {إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ }الأنفال22. السيد رئيس الجمهورية تعلم أن هؤلاء الضباط قد أحيلوا للتقاعد بالمعاش دون : أ . تحقيق أو محاكمة . ب . ولم يحاطوا علما بالأسباب للتقاعد بالمعاش . ج . ودون أن يمنحوا فرصة للدفاع عن أنفسهم . د . ودون الحق في التظلم أو الاستئناف إلي أي جهة محايدة . ، لذا تجدهم دائما ما يرددون قول الله تعالي : {وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ }البقرة281. السيد رئيس الجمهورية أ . انه ظلم غير مسبوق إذا نظرنا إلي هذا العدد الكبير الذي طاله هذا الإجراء الظالم المخالف لكل الشرائع السماوية والمجافي لكل القوانين الوضعية والحقوق الدستورية ، قال الله تعالي : {وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَاناً وَظُلْماً فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَاراً وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللّهِ يَسِيراً }النساء30 . وقال الله تعالي : {ذَلِكَ أَن لَّمْ يَكُن رَّبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ }الأنعام 131. وقال الله تعالي : {وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُم بِمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يِظْلِمُونَ }الأعراف9. ب . كان القصد من هذا الإجراء (الإحالة للتقاعد بالمعاش) وبدرجة كبيرة انتزاع هذه الأجهزة الإستراتيجية من قوميتها ومهنيتها وحياديتها. قال الله تعالي : {الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَـئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ }الأنعام82 .
    السيد رئيس الجمهورية ،
    لقد سبق وقلتها (الإنقاذ لم ولن تظلم احد) ، فما بال هؤلاء القوم أخوانك رفاق دربك (ضباط القوات النظامية المحالين للتقاعد بالمعاش) في عهدكم يظلمون ؟
    حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا.
    {تِلْكَ آيَاتُ اللّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعَالَمِينَ }آل عمران108.


    ( أجراس الحرية )





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-10-2010, 03:49 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: فأصبحوا يرددون قول الله تعالي : {إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ }الأنفال22. السيد رئيس الجمهورية تعلم أن هؤلاء الضباط قد أحيلوا للتقاعد بالمعاش دون : أ . تحقيق أو محاكمة . ب . ولم يحاطوا علما بالأسباب للتقاعد بالمعاش . ج . ودون أن يمنحوا فرصة للدفاع عن أنفسهم . د . ودون الحق في التظلم أو الاستئناف إلي أي جهة محايدة .

    لقد اسمعت لو ناديت حيا ""فلا حياة لمن تنادى
    مقال رصين ومقنع نحتاج الى قراءته اكثر من مرة لاهميته
    ويستحق الخمسة نجوم شكر الله لك سعادتو دكتور سلام وسعادتو
    عبد الحفيظ ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2010, 06:07 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    .

    انضـمام اللواء (مطر) للمـؤتمر الــوطني.


    الخرطوم: ضياء الدين عباس

    أعلن اللواء صلاح مطر القيادي السابق بالحزب الاتحادي الديمقراطي «الأصل»، انضمامه أمس للمؤتمر الوطني بحضور د. الشيخ أبو كساوي مُعتمد محلية أم درمان، رئيس المؤتمر الوطني بالمحلية، وفتحي شيلا أمين الإعلام بالوطني وعباس كرار نائب رئيس الوطني بالمحلية.
    وأوضح مطر، أنّ انضمامه للوطني جاء وفق قناعة قديمة، وقال: لقد زاد هذه القناعة ترسيخاً فتحي شيلا، الذي قال: كنت أعمل معه في الحزب الاتحادي، وأضاف: انضممت للوطني باعتباره المنبر الذي يمكن أن أخدم أهل السودان من خلاله.
    من جهته اعتبر أبو كساوي، أنّ مطر اختار أسوأ توقيت للإنضمام للوطني بحسابات المرحلة السياسية الحرجة التي تمر بها البلاد، وقال إنّ السودان محكوم عليه بالإعدام منذ القِدَم ولكن أطال من عمره صمود أهله، وقال إن المؤتمر الوطني مؤسسة تديرها قناعات رئيسية وخطوط حمراء لا يمكن تجاوزها تتمثل في أن الإسلام هو الدستور، وأضاف ان الوطني لا يضع سقوفاً لعضويته على عكس الأحزاب التي وصفها بقوله: «كل ود سيد فيها شال شيلو وفات»، ورحّب أبو كساوي بانضمام مطر، وقال: نريد أن نشد جميعنا من قوس واحد ونرمي بسهم واحد لتنمية السودان.
    من ناحيته قال شيلا، إنّ المؤتمر الوطني ليس مِلْكاً لأحد، وأضاف أن العضو داخل الوطني يتميز بأدئه، وقال إن المؤتمر الوطني يرحب بانضمام مطر الذي أكد أنه يُشكِّل إضافة حقيقية للوطني ومكانه محفوظ في القيادة.


    ( الرأى العام )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2010, 06:21 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .


    sudansudansudansudansudansudansudan12.jpg Hosting at Sudaneseonline.com





    حوار: ضياء الدين عباس

    هل يمكن أن تلعب الصداقة دوراً في السياسية؟ هل يمكن أن تدفع متنافسين في دائرة إنتخابية واحدة لأن ينسحب أحدهما للآخر؟ هل يمكن للتنافس الإنتخابي بين صديقين أن يفسد للود قضية؟
    اللواء شرطة (م) صلاح الدين مطر وجد نفسه بين عشية وضحاها مرشحاً للدائرة القومية ( 2) بالفتيحاب ممثلاً للحركة الشعبية للتغيير الديمقراطي، بعد أن أقنعته مجموعة قال إنهم من خاصته للدخول في أمر لا يشبهه، الأمر الذي جعله دون أن يدري في مواجهة صديق عمره الأستاذ فتحي شيلا مرشح المؤتمر الوطني في ذات الدائرة، فما كان منه إلا أن تنحى عن الترشح مفضلاً أن يحتفظ بصداقة شيلا .
    ----
    * تناولت الصحف أمر إنسحابك للأستاذ فتحي شيلا مرشح المؤتمر الوطني في أكثر من موقع ما هي دوافع هذا الإنسحاب؟ وما هو المقابل؟
    - أنا بحكم مهنتي كضابط شرطة وخلال فترة عملي التي كادت تصل (30) عاماً لا أعتقد أن لي علاقة بالسياسة بالرغم من أن أصولي تنتمي الى الحزب الإتحادي الديمقراطي ولكن بطبيعة العمل لم يكن لى إنتماء سياسي بالمعني التنظيمي، أما إنسحابي لشيلا فكانت دوافعه ومقابله أن لي علاقة خاصة وشخصية بشيلا إمتدت لأكثر من (40) عاماً فاقت علاقة الدم، وكذلك جمعتني به علاقة عمل في وزارة الداخلية في حقبة تاريخية سابقة، وكذلك من أسباب الإنسحاب أنني لم أجد الدعم اللازم لحملتي الانتخابية من قبل الحزب الذي أمثله وحينما تحدثت معهم لم تكن ردودهم مقبولة بالنسبة لي، وخرجت من إجتماع كان لهذا الغرض وقلت لهم (ده طرفي من العمل ده).
    * وبحكم ظروف مهنتك كما تقول لماذا قبلت بالترشح ؟
    - بالنسبة لظروف الإنتخابات الحالية جاء الىَّ أخوة أجلّهم وطلبوا مني أن أترشح باسم الحركة وبعد أخذ ورد وافقت بإعتبارها خدمة للمنطقة وكان ذلك قبل قفل باب الترشيح بيومين، وحتى ذلك الوقت لم أكن اعرف أن (أخوي) فتحي شيلا مرشح في نفس الدائرة، وبعد أن علمت بالأمر حاولت الإتصال به لكن يبدو انه كان مشغولاً.
    * ثم ماذا حدث بعدها؟
    - إتصل بي الأخ فتحي حينما عرف أنني أسأل عنه وقلت له والله أنا ممثل للحركة الشعبية التغيير الديمقراطي وما يربطني بك أكبر مما يربطني بالسياسة التي لا أريدها أن تفسد صداقتنا لذلك لا تضعني في إعتبارك كمنافس.
    * هل تعني أنك تنازلت لشيلا الصديق وليس للمؤتمر الوطني؟
    - نشر في الصحف أنني تنازلت لممثل المؤتمر الوطني، وبالرغم من انني لا أحمل على المؤتمر الوطني مع ما لحق بي من جانبه لكن ما دفعني للإنسحاب هو علاقتي الشخصية بفتحي شيلا.

    * ولكنك لوحت بالإنسحاب قبل معرفتك أن شيلا مرشح في الدائرة القومية (2) أم درمان؟
    - نعم أعلنت الإنسحاب على مرأى من الناس بعد أن خرجت من الإجتماع وكان حينها د. لام أكول رئيس الحركة موجودا في مقر الحزب بالملازمين.
    * كما قلت إنك ملأت إستمارة العضوية في الحركة إلا يؤثر هذا الإنسحاب في وضعك التنظيمي؟
    - أنا لم أفكر في هذا ولا أخشى محاسبة حزبية لاني في الأساس لست سياسيا ولم أسع لأن انضم للحركة وفي كل الحالات لن أخسر شيئاً.
    * هل تعني أن علاقتك بشيلا أكبر من إنتمائك السياسي؟
    - أنا ليس لي إنتماء سياسي ولو كان هنالك إنتماء حقيقي فهو كما ذكرت لك في بادئ الأمر للحزب الاتحادي الديمقراطي.
    * مما لا شك فيه حينما رشحتك الحركة الشعبية للتغيير الديمقراطي كانت تعتقد أن لك جمهوراً مؤثراً في المنطقة؟
    - نعم، ولكن أستطيع أن أقول إنني حينما ملأت إستمارة الترشيح كان ذلك في نفس الوقت الذي ملأت فيه إستمارة العضوية، ومعرفتي بالحركة فقط من خلال ما أقرأه في الصحف ومن خلال تاريخ د. لام السياسي، وحتى الآن لم التقيه سوى مرتين ومرة عبر الهاتف.
    * هل تكتفي بالإنسحاب لشيلا أم أن لك دوراً آخر ستقوم به لصالح مرشح الوطني؟
    - حقيقة أنا لا أملك الآلية التي تجعلني الزم الناس للتصويت لشيلا.
    * ولكنك الآن في نظر المفوضية مرشح ولديك صندوق للتصويت ما هو مصير تلك الأصوات أو الى أين ستكون وجهتها ؟
    = بالنسبة لخاصتي من الناس وبحكم ما أحمله لشيلا سأوجههم ليصوتوا له.
    * هل هنالك إتفاق بينك وشيلا على ذلك؟
    = إذا طلب مني أن أخاطب الناخبين لصالحه سأفعل. بالرغم من أنني أعتبر نفسي أخطأت لأنني دخلت مجالاً ليس مجالي والآن أحاول إصلاح هذا الخطأ، أريد أن أكون مواطناً عادياً وفي نفس الوقت ذراعاً لدعم فتحي شيلا.





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2010, 06:29 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .




    Quote: Quote: الزملاء الكرام , هاتفت نهار اليوم سعادة اللواء صلاح النور مطر , علنى أظفر
    برأى قيادى آخر يدعم ويعضد خطواتنا الجادة التى نخطوها بقصد رد الحقوق الادبية
    والمادية معا , وقد أسعدنى ورفع معنويات بشكل غير مسبوق ما سمعته من ذلك الرجل
    القوى الشامخ , هذه هى فعلا قيادات الشرطة التى نعرفها ونعتز بأننا نهلنا وتعلمنا
    أبجديات العمل الشرطى على أياديهم الكريمة , بمجرد أن عرف سعادة اللواء بغرضى من
    الاتصال , تحول الحديث من واجب التحية والمجاملة , الى الحديث الجاد القوى الرصين
    قال سعادته وبكل القوة , نحن اصحاب حق ولا نستجدى أحد ولا نطلب المنة من أحد , وقال كان
    رأى من الأول أن نسعى لرد حقوقنا عبر القانون والمحاكم حيث أن الجودية لا تنفع فى مثل هذه
    الأمور , نحن تعرضنا لظلم بين , وقال الاجراءات أمام المحكمة الدستورية تأخرت كثيرا ولا أعتقد
    أن هناك أى مبرر لذلك التأخير , وقال نحن الذين أضعنا زمننا وكان فى مقدورنا أن نسترد حقوقنا
    قبل هذا الوقت بكثير , وأستمر فى الحديث قائلا على أى حال ما حدث قد حدث , لكن لا بد من فعل شئ خلال الفترة القليلة القادمة ووعدفى أول لقاء قادم بالزملاء فى الداخل سيكون موضوع الدعوى الدستورية هو
    المقدم على ما سواه من المواضيع , وقد أفدته بأننا فى الخارج بدأنا فى تنظيم أنفسنا وتجميع صفوفنا
    للتصدى لأمر هذه الدعوة الدستورية , فرح الرجل كثيرا وطلب منى المحافظة على تواصلنا وترابطنا وأن نستنفر كل الزملاء الذين لم يسمعوا بالمستجدات حول هذه القضية العادلة واخبارهم بأن الزملاء بالداخل لا هم لهم سوى هذه القضية وحتمية تصعيدها مهما كلف الأمر .
    وقد سألته فى ختام حديثى معه بيا سعادتك هل أستطيع أن أنقل ما دار بينى وبينك من حديث للزملاء فى منتدى سودانيز أون لا ين , فقال وبمنتهى الحزم أكتب أى شئ تراه مناسبا على لسانى فيما يخص هذه القضية العادلة المصيرية.
    ألف شكر لسعادة اللواء صلاح النور مطر على الدعم القوى الذى قدمه لنا.




    ( فيصل عثمان الحسن )


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2010, 06:48 AM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: وقد أسعدنى ورفع معنويات بشكل غير مسبوق ما سمعته من ذلك الرجل
    القوى الشامخ


    وقد أحزننى وثبط معنوياتى ما تناقلته الاخبار عن انضمام ذلك الرجل القوى الشامخ
    للمؤتمر الوطنى , لا أدرى كيف يتثنى للانسان ان يسير فى ركب من انتزعوا حقه ولا حقوه
    بالاعتقال والتعذيب والاهانة , يبدو ان الشخصية السودانية قد اصابها ما اصابها فى ظل
    هذا النظام الشيطانى الذى عرف كيف يحنى هامات الرجال , لا ثقة لى مطلقا بعد الآن الا فى
    فساد وشيطانية نظام الانقاذ وهوان الرجال .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-10-2010, 07:38 AM

ابراهيم الرشيد عبدالرحمن وراق


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    السيد عبد الحفيظ

    الاخوة الزملاء

    Quote: إتصل بي الأخ فتحي حينما عرف أنني أسأل عنه وقلت له والله أنا ممثل للحركة الشعبية التغيير الديمقراطي وما يربطني بك أكبر مما يربطني بالسياسة التي لا أريدها أن تفسد صداقتنا لذلك لا تضعني في إعتبارك كمنافس.
    * هل تعني أنك تنازلت لشيلا الصديق وليس للمؤتمر الوطني؟
    - نشر في الصحف أنني تنازلت لممثل المؤتمر الوطني، وبالرغم من انني لا أحمل على المؤتمر الوطني مع ما لحق بي من جانبه لكن ما دفعني للإنسحاب هو علاقتي الشخصية بفتحي شيلا.


    حقيقة لم اصاب بالدهشة او تلجمنى المفاجاة لخبر انضمام السيد صلاح مطر للمؤتمر الوطنى

    ولازيدكم حيرة, ربما لا يعلم الكثيرين منكم ان السيد صلاح مطر كان رئيسا للجنة التنفيذية

    لضباط الشرطة المحالين للصالح العام التى والتى تشرفت بعضويتها, كان لها قصب السبق فى

    طرح هذه القضية بل وكانت اولى لجان المفصولين بالخدمةالعامة تكوينا وابتدرت النضال وسلكت

    دروبا شائكة لطرح القضية.

    وعفوا ... دعونى احتفظ الى حين باسباب عدم تمكن المفاجاة والدهشة منى.... فالضرب على الميت حرام.

    وربما لى عودة لاحقا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2010, 08:25 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: ابراهيم الرشيد عبدالرحمن وراق)

    .





    مقتطفات من القصيدة العصماء
    الكيزان …”أيخادعون الله أم أنفسهم يخدعون؟؟؟”
    الشاعر: الطاهر احمد المصطفي ممثل المفصولين بالشرطة





    مَلأوا سَماءَ بلادنا تضليلاَ *** وبأرْضها غَرسوا لنا تَدْجيلا

    واستمطروا سحب الضلال فأنبتتْ***في كلِّ شبرٍ للضلالِ حُقولا

    يتحدَّثون عن الطهارة والتُّقى***وهُمو أبَالِسةَ العُصور الأُولي

    وهُمو أساتذةُ الجريمة في الورى***وأخَالُهُمْ قد علَّموا قَابيلاْ

    هم قادة الانقاذْ أربابُ اللحى***جاءوا وقد صَحِبوا الغُرابَ دليلا

    ركبوا على السَّرجِ الوثير وأسرعُوا***بإسم الشريعةِ يبْتَغون وُصولا

    وثبوا على حُكمَ البلاد تجبُّرا***فأتى الشقاءُ لنا يجرُّ ذُيُولا

    وعدوا فما أوْفوا بكلَّ عهودهمْ *** والوعدُ كان بِشَرْعِهم مَمْطُولا

    ماأنقذُوا السودانَ بل دفعوا بهِ *** صوبَ الهلاكِ وأقْعَدوه عَليلا

    ما قدَّموه وإنَّما هَبطوا به ***تحت الحَضِيضِ وأرْدَفوه نُزولا

    وضعوا أصابعهم على آذانِهم *** وأستكبروا وأستمرأوُا التَّنْكِيلا

    ذبحوا السماحةَ والفضيلةَ بيننا ***والعدل أمْسَى بينهم مَقْتُولا

    لَمْ نَلْفَ بين صفوِفهم من عَادلٍ *** كلاَّ ولا بين الشهودِ عُدُولا

    أتَخذوا المصاحفَ للمصالح حِيلةً *** حتىَّ يكونَ ضَلالهُم مَقْبُولا

    ماأَصَّـــلوا شرعَ الإله وإنَّما ***هم يَنْشدونَ لحكمهم تأصْيلا

    لَعبُوا على أوتار طيبةِ شــعبنا *** فالشعبُ كان مصدِّقاً وبَتُولا

    قَد خــدَّروه بكل قولٍ زائفٍ *** كيْ يَسْتكينَ مُسالما وجَهُولا

    ويغطُّ في نومٍ عميقٍ حــــالمٍ *** ويدور في فلك الظلام طويلا

    قد أفرَغوا التعليمَ من مضمــونهِ *** وكَسُوُا عقولَ الدارسين خُمُولا

    جعلوا مدارسهم صدىً لنعيقـهمْ *** يا ويْلهم حَسِبوا النعيقَ هَديلا

    نشروا أناشـــيد الخرافة بينهم *** تبعوا النشيدَ وأهْمَلوا التحصيلا

    قتلوا البراءة في عيون صغـارنا *** فغدت عيونهم البريئة حُوُلا

    أضحى الوباءُ يدبُّ في أوْصَالهم *** والشرُّ بين ضلوعهم مَشتولا

    فلْتُدركوا أبناءكمْ يا إِخْــوتي *** كيلا يكون سَّويهم مَخْبُولا

    قد أفســدوا أبناءَنا وبناتنا *** وأستعبدوهم يُفَّعا وكُهُولا

    خَتموا على أبصارهم وقلوبهم *** حتى غدا تفكيرهم مَشْلولا

    دفعوا بهم نحو الجنــوب غِوايةً *** فتجرعوا كاس الرَّدى مَعْسُولا

    نسبوا إلى حرب الجنوب خرافةً *** لو قالها إبليسُ باتَ خَجُولا

    زعموا بأن الفـيل كان يُعينهم *** والقردُ ظلَّ جهاده مَبْذولا

    فيفجــر الألغام قبل وِصولهم *** حتى يُسهِّل زحفهم تسهيلا

    وتردد الأشجــارَ رجعَ هُتافـ هم *** وتسير خلف صفوفهم تشكيلا

    وتحلق الأطيار فوق رؤوسهم *** وكذا الغمام يظلهَّم تَظْليلا



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2010, 04:26 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: نحن تعرضنا لظلم بين , وقال الاجراءات أمام المحكمة الدستورية تأخرت كثيرا ولا أعتقد
    أن هناك أى مبرر لذلك التأخير , وقال نحن الذين أضعنا زمننا وكان فى مقدورنا أن نسترد حقوقنا
    قبل هذا الوقت بكثير

    الانقاذ باعت كل ما يملكه الشعب السودانى من مقدرات و اشترت بثمنه الذمم ؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2010, 05:39 AM

Dr.Mohammed Ali Elmusharaf

تاريخ التسجيل: 27-01-2005
مجموع المشاركات: 1992

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    Kolo sana wanto taybeen
    I have no arabic
    up for Faris Mosa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2010, 07:51 AM

فارس موسى
<aفارس موسى
تاريخ التسجيل: 01-12-2004
مجموع المشاركات: 1357

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: Dr.Mohammed Ali Elmusharaf)

    Quote: up for Faris Mosa


    كل عام والجميع بخير

    شكرا للسيد عبد الحفيظ لرفع البوست وبقية الزملاء

    الساعه بتوقيتنا ال2:37 ص

    سأحاول العوده

    شكرا الصديق ود المشرف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2010, 09:31 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فارس موسى)

    .



    الزملاء الأعزاء...

    كل عام وأنتم بخير....

    عفوا فقد طال الغياب...

    كنت فى عطلة تزيد عن الأسبوعين....
    آثرت أن أكرسها للأبناء...بعيدا عن الكيبورد
    وكل وسائل الميديا والإتصالات ....
    فأنا مثلكم....فى غربة....
    ولكنها غربة داخلية!!!






    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2010, 09:36 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .




    بشفافية

    حيدر المكاشفي

    الجيش وظلم ذوي القربى

    لا أعرف مؤسسة جيّاشة العاطفة تجاه منسوبيها وكل من إنتمى إليها مثل الجيش الذي يعد بلا منازع المؤسسة الأشد ترابطاً من بين كل المؤسسات العامة والخاصة، ولعل قيم الضبط والربط والتقاليد العسكرية المرعية كانت هي العامل الاقوى مع العوامل الأخرى في تقوية نسيج العلاقات بين أفراد هذه المؤسسة ضباطاً وجنود، وعن متانة هذه العلاقة بين رفقاء السلاح قال مرة المشير البشير القائد العام ورئيس الجمهورية في مناسبة عسكرية «خوّة الكاب حدّها القبر» على خلاف القول الشائع بين المدنيين «خوّة الكاب حدها الباب»، ذلك أن العسكري قد لا يستطيب أو يستديم علاقته بـ «الملكية» فتنتهي بانتهاء الظرف الذي يجمعه بهم ولكنه لا يمكن أن يقطع صلته بشركاء الخندق بل يظل «متخندّقاً» معهم إلى آخر لحظة، ولهذا إستعصى على الناس الذين يدركون عمق الرابطة العسكرية فهم ما ظل يلاقيه من أحيلوا منهم للصالح «العام» خاصةً بعد أن إستدركت «الانقاذ» خطل قراراتها التعسفية التي فصلت الآلاف في الخدمتين المدنية والعسكرية عسفاً وظلماً خارج إطار القوانين واللوائح وإنما بمزاج حزبي وسياسي خالص، ثم منَّ الله عليها بالتوبة والأوبة فحاولت التكفير عن خطئها الجسيم بالاعلان المتكرر عن إنصاف كل مظلوم وتعهد بذلك الرئيس على رؤوس الاشهاد بقوله أنه لا يرضيه أن يلقى ربه وهو ظالم لأحد، ثم تبعه التابعين وتابعي التابعين يرددون ذات القول، وتشكلت لجان وانفضت لجان وما زالت لجان منعقدة ولم تسفر الحصيلة حتى الآن عن شيء يذكر، فظل جرم الاحالة للصالح العام قائماً كما بدأ أول مرة ولم تستوف التوبة عنه شروطها وإنما بقى ديناً وغرماً معلّقاً على الرقاب إلى أن يلقى الحكم والخصم ربهما يوم يصدر الناس اشتاتاً ليروا أعمالهم، ومن سوء العمل هنا هو أن هؤلاء المحالين لما يُسمى زوراً بـ «الصالح العام»، قد فقدوا وظائفهم ومصدر دخلهم دون جريرة إقترفوها سوى عدم الانتماء الحزبي أو عدم الاستلطاف السياسي، فواجه المفصولون جراء هذا الاجراء الواناً من المعاناة والعذاب والشقاء أدناها تشردهم وعجزهم عن الصرف على تعليم أبنائهم وتدبير معاشهم، وأعلاها أن بعضهم قد التحق بالرفيق الاعلى الماً وحسرة على الذي جرى له دون جريرة، بل أن بعض هؤلاء المحالين قد تلقى خبر إحالته وهو يقاتل في احراش الجنوب ومنهم من إستقبله وظهره كان ينوء بحمل صناديق الذخيرة وعلى ذلك قس عشرات الحالات التي تضيق كل صفحات صحف الخرطوم مجتمعة عن الاحاطة بها وتوثيقها، فأي ظلم أكثر من هذا، وأي خرق للعدالة فوق ذلك..
    إن الحديث عن ما آل إليه حال المفصولين عسفاً وظلماً، مؤسٍ لهم ومؤذٍ لمن فصلوهم، ولذلك لا نريد إجتراره وتكراره بعد أن صار معلوماً للقاصي والداني، وإنما نريد إزالة الظلم ورفع الغبن الذي وقع بناءً على المراجعات والاستدراكات والتصريحات التي صدرت من قمة السلطة حول ضرورة معالجة كل حالات الظلم التي تسببت فيها هوشة وهوجة الاحالة «للصالح العام»، ومن هذه الحالات، حالة مفصولي الصالح العام من القوات المسلحة الذين إستنفدوا كل درجات التظلم والتقاضي المتاحة لهم والتي إتبعوها في صبر وتابعوها بأناة درجة درجة إلى أن حطت رحال قضيتهم العادلة في اخر محطة وهي المحكمة الدستورية، ولأن قضيتهم واضحة وعادلة فما من مستوى تظلموا لديه إلا وأنصفهم وأمّن على مشروعية مطالبهم، ولكل ذلك فقد بدا لنا غريباً أن لا تكون المؤسسة العسكرية وهي أكثر مؤسسات الدولة تعاطفاً ونصرةً ووفاءً لكل من إنتسب إليها أن لا تكون هي المبادرة والمسارعة لانصاف كل مظلوم تثبت مظلمته ليظل هذا الامر يراوح مكانه حتى الآن، إنصفوا وأعدلوا ذلك أقرب للتقوى حتى لا تلقوا ربكم وفي أعناقكم مظلمة لأحد أو كما قال المشير البشير القائد العام...



    ( الصحافة )



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2010, 09:44 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2010, 08:04 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: التصريحات التي صدرت من قمة السلطة حول ضرورة معالجة كل حالات الظلم التي تسببت فيها هوشة وهوجة الاحالة «للصالح العام»، ومن هذه الحالات، حالة مفصولي الصالح العام من القوات المسلحة الذين إستنفدوا كل درجات التظلم والتقاضي المتاحة لهم والتي إتبعوها في صبر وتابعوها بأناة درجة درجة إلى أن حطت رحال قضيتهم العادلة في اخر محطة وهي المحكمة الدستورية،


    صح النوم يا اتحاد معاشيى الشرطة ,, هل قمة طموحاتكم هى شوية البنزين والسكر والعدس ومبلغ 100 جنيه
    عند المناسبات , الدعوة الدستورية ريحناكم من تكاليفها , عايزين منكم شوية نخوة واحساس بالمسؤولية
    دى كثيرة !!!!, أو افرجوا عن المستندات التى بحوزتكم حتى يتمكن مندوبينا بالداخل من الحركة بشكل أفضل .

    التحية وعالى التقدير لمفصولى القوات المسلحة الذين يعملون دون ضجيج لاسترداد حقوقهم , والتحية لقياداتهم
    الرشيدة التى تولى تلك القضية الاهتمام اللازم .

    (عدل بواسطة فيصل عثمان الحسن on 29-11-2010, 08:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2010, 02:59 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2010, 03:32 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    Quote: التحية وعالى التقدير لمفصولى القوات المسلحة الذين يعملون دون ضجيج لاسترداد حقوقهم , والتحية لقياداتهم
    الرشيدة التى تولى تلك القضية الاهتمام اللازم .

    والتحية وعالى التقدير للزراعيين الذين كسبوا قضيتهم الدستورية ..
    يااخوى فيصل انحنا كان منتظرين الجماعة ديل الرماد كال حماد لمن نقول بس
    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2010, 03:35 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    Quote:
    صح النوم يا اتحاد معاشيى الشرطة ,, هل قمة طموحاتكم هى شوية البنزين والسكر والعدس ومبلغ 100 جنيه
    عند المناسبات , الدعوة الدستورية ريحناكم من تكاليفها , عايزين منكم شوية نخوة واحساس بالمسؤولية
    دى كثيرة !!!!, أو افرجوا عن المستندات التى بحوزتكم حتى يتمكن مندوبينا بالداخل من الحركة بشكل أفضل .

    التحية وعالى التقدير لمفصولى القوات المسلحة الذين يعملون دون ضجيج لاسترداد حقوقهم , والتحية لقياداتهم
    الرشيدة التى تولى تلك القضية الاهتمام اللازم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2010, 08:08 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: Ali Sirelkhatim)

    .




    بشفافية

    حيدر المكاشفي


    فليعد عبد الرحمن المهدي.. ولكن!!


    أياً تكن الأسباب التي كانت وراء إعادة الملازم أول عبد الرحمن الصادق المهدي إلى صفوف القوات المسلحة وإلحاقه بدفعته برتبة العقيد، سواء كانت الإعادة بسبب «صفقة سياسية» كما ذهب إلى ذلك الكثيرون، أو كانت بسبب «صحوة أخلاقية» كما ذهب إلى ذلك الإمام الصادق المهدي نفسه، الذي اعتبر عودة ابنه إلى العرين الذي كان قد فارقه مفصولاً قبل أكثر من عشرين عاماً خطوة في الإتجاه الصحيح، وتعبّد الطريق لإعادة كل العسكريين المفصولين خارج إطار اللوائح والقوانين، سواء كان سبب الإعادة هذا أو ذاك، إلا أنها تبقى عودة للحق يجب البناء عليها وليس هدمها، ولهذا السبب كنت من بين القلائل جداً الذين ناصروا التحاق نجل الإمام الصادق بشرى بجهاز الأمن في الوقت الذي عارضه بشدة وانتقده بقسوة الكثيرون جداً، حتى داخل صفوف حزب الأمة وقياداته العليا، وما كان ذلك الموقف منا إلا لقناعتنا بأن شيئا خير من لا شيء، وأن الإصلاح والعدول عن الخطأ وإقرار العدالة لا بأس أن يبدأ بخطوة أياً كانت دوافعها، وكان أيضاً موقفنا ذاك من باب الإعانة على الحق وإن قلَّ السالكون على طريقه مصداقاً للمقولة الحكيمة «لا تستوحش طريق الحق وإن قلّ السالكون ولا تغتر بكثرة الباطل وإن كثر الهالكون، وعند الصبح يحمد القوم السُّرى»، ولذلك كلما رُفعت مظلمة عن مظلوم تجد منا الاحتفاء والإشادة حتى يجد كل مظلوم من يرفع عنه ظلامته...
    ولكن ما يحزّ في النفس إزاء إعادة الملازم أول عبد الرحمن الصادق إلى صفوف القوات المسلحة، أنها ظلت «المعالجة» الوحيدة حتى الآن رغم مرور عدة شهور دون أن تلوح في الأفق أية بوادر لمعالجة كل حالات المظالم، وهي في غالبها لم تحمل سلاحاً ضد نظام الإنقاذ ولم تقاتله كما فعل الملازم المعاد، والذي كان قائداً لجيش الأمة، بل وللمفارقة أن بعض هؤلاء المفصولين الذين لم تعالج مظالمهم كانوا يقاتلون إلى جانب الإنقاذ حتى لحظة فصلهم، وبعضهم لم يعاقر السياسة ولم يتعاطاها فحسب، بل ولا يعرف غير العسكرية شيئا، ورغم ذلك فوجئوا بفصلهم دون أن يدروا حتى اللحظة السبب، وغض النظر عما تقدم، فإننا عندما نشير لهذه «المفارقة» لا نعني بها شخص العقيد العائد عبد الرحمن الصادق، بل نعني بها هذا المنهج «المفارق» الذي عاد بموجبه، سواء كان مصالحة أو صفقة أو كان صحوة، فإن كانت الأخيرة فإنها صحوة منقوصة يستلزم الحق والعدل ألا تتوقف عند فرد واحد، واما إذا كانت صفقة ومصالحة فالأولى أن تبدأ «الانقاذ» بمصالحة الضعفاء الذين لا ظهر حزبي لهم ولا مقام سياسي، فهؤلاء أحوج من غيرهم حتى لا تنضرب القيم تحت قاعدة «من لا ظهر سياسي له فلينضرب على بطنه»، فذلك نهج لن يعالج المظالم بل يزيدها ظلماً على ظلم، وهو يشبه المنهج الذي قصده الحديث الشريف «إنما أهلك الذين قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد... الخ الحديث الشريف»، وإلا كيف نفهم ونفسر مسألة معالجة مظلمة «شريف» وترك مظالم كل الضعفاء؟.





    ( الصحافة )





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2010, 11:33 AM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: ولكن ما يحزّ في النفس إزاء إعادة الملازم أول عبد الرحمن الصادق إلى صفوف القوات المسلحة، أنها ظلت «المعالجة» الوحيدة حتى الآن رغم مرور عدة شهور دون أن تلوح في الأفق أية بوادر لمعالجة كل حالات المظالم، وهي في غالبها لم تحمل سلاحاً ضد نظام الإنقاذ ولم تقاتله كما فعل الملازم المعاد، والذي كان قائداً لجيش الأمة، بل وللمفارقة أن بعض هؤلاء المفصولين الذين لم تعالج مظالمهم كانوا يقاتلون إلى جانب الإنقاذ حتى لحظة فصلهم، وبعضهم لم يعاقر السياسة ولم يتعاطاها فحسب، بل ولا يعرف غير العسكرية شيئا، ورغم ذلك فوجئوا بفصلهم دون أن يدروا حتى اللحظة السبب، وغض النظر عما تقدم، فإننا عندما نشير لهذه «المفارقة» لا نعني بها شخص العقيد العائد عبد الرحمن الصادق، بل نعني بها هذا المنهج «المفارق» الذي عاد بموجبه، سواء كان مصالحة أو صفقة أو كان صحوة، فإن كانت الأخيرة فإنها صحوة منقوصة يستلزم الحق والعدل ألا تتوقف عند فرد واحد، واما إذا كانت صفقة ومصالحة فالأولى أن تبدأ «الانقاذ» بمصالحة الضعفاء الذين لا ظهر حزبي لهم ولا مقام سياسي، فهؤلاء أحوج من غيرهم حتى لا تنضرب القيم تحت قاعدة «من لا ظهر سياسي له فلينضرب على بطنه»، فذلك نهج لن يعالج المظالم بل يزيدها ظلماً على ظلم، وهو يشبه المنهج الذي قصده الحديث الشريف «إنما أهلك الذين قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد... الخ الحديث الشريف»، وإلا كيف نفهم ونفسر مسألة معالجة مظلمة «شريف» وترك مظالم كل الضعفاء؟. /QUOTE]



    أهذه هى عدالة الاسلاميين؟؟؟ , لو حكمونا باسم الشيطان لكان ذلك افضل , لكن ان يحكمونا باسم الله ويفعلوا ما فعلوه بنا فهذه هى المصيبة بعينها , هل التمييز بين بنى البشر من صفات الحاكم العادل المؤمن؟؟ لا غرابة اذن فى ان يتسلل أبناء السودان لدولة اسرائيل طلبا للحماية والعدالة , حسبى الله ونعم الوكيل , نسأل الله ان يثبت ايماننا به ويرد مظلمتنا وهو القادر على كل شئ .

    شكرا للكاتب الانسان الأستاذ حيدر المكاشفى على الرسالة قوية المضمون والمحتوى , والتى أشك فى أنها ستجد طريقها للذين أعمتهم السلطة وبريقها.

    (عدل بواسطة فيصل عثمان الحسن on 30-11-2010, 11:42 AM)
    (عدل بواسطة فيصل عثمان الحسن on 30-11-2010, 11:45 AM)

                       |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2010, 08:11 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    .




    رسالة من العزيز ماضى



    حفيظ كيف أنت و كيف أسرتك و كيف كان عيدكم ؟ خجل أنا و لم أهنئ به فى أيامه المعدودات ! و لكن فكرة الضحية التى درجنا على تردادها كل حين يهل علينا عيد الأضحى تجعلنى أغوص فى متاهة أبدية اسمها الضحية و الجلاد !!!ثم ما يلبث وجدانى ينسرب الى فكرة أخرى و هى كيف لضحية أن تضحى بأكثر مما فعلت !!! ثم أعود تارة أخرى فأذكر أخوة لى فيصل عثمان الحسن و على جويلى و على سر الختم و أسامة الكرور و آخرون آخرون كثر لا يجمل بى أن أنسى أسماءهم و لكنها الدنيا و ما تفعل فينا فأقول لنفسى أين أنا من هؤلاء الأشاوس , ثم أعود و أذكر كم عيدا قضيته فى البعاد و ليس لى من سبيل لقفشة أو ضحكة أو تعليق موحى من حمدى الصايغ !!! أو حتى مجرد بهجة أننا معا , أقول له ما أقول و هو يسمعنى و لو لم أفتح فمى و يقول لى ما يقول و لو لم ينبس ببنت شفة !!!!!





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2010, 01:51 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: فأقول لنفسى أين أنا من هؤلاء الأشاوس


    بل اين نحن منكم يا سيد ماضى , أنتم من غرس فينا روح مقاومة الظلم والطغيان
    وعلمتمونا ان الحق مقدس ودونه الرقاب والمهج , نحن سائرون على دربكم المضئ
    يا صديقى , ومن سار على دربكم وصل رغم العراقيل وخسة النظام المراوق الذى يعول
    على الزمن لاضاعة الحقوق وما درى ان كل تاخير فى رد المظالم هو مزيد من الغبن والحنق
    والمقاومة , تحياتى عبرك يا سيد ماضى لكل الاسرة الكريمة وكل عام وانتم بألف خير وبركة.
    شكرا سعادتو عبدالحفيظ على نقل مكتوب العزيز ماضى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2010, 05:39 PM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    .




    تسلم...أخى فيصل,,,,



    فضلا.....راجع بريدكم الإلكترونى!!!





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2010, 04:02 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: لكنها الدنيا و ما تفعل فينا فأقول لنفسى أين أنا من هؤلاء الأشاوس , ثم أعود و أذكر كم عيدا قضيته فى البعاد و ليس لى من سبيل لقفشة أو ضحكة أو تعليق موحى من حمدى الصايغ !!

    الزميل والمعلم سيد ماضى
    كل عام وانتم والزميلة ام احمد والاسرة الكريمةعلى خير وامان ...
    نفس الشعور ياسعادتك ولكن عزاؤنا فى صحت السنتكم متابعين ماتسطرونه من ابداع غير مستغرب
    والتحية من بعدكم للخلوق سعادتو حمدى الصايغ والعزيز عبد الحفيظ ...
    كنا فى ماضينا قوة قوة تتحدى الصعاب
    نقطع الليل المخيم ونمشى فى القفر اليباب
    كنا للناس رمز طيبة وكنا عنوان للشباب
    وهسى تائهين لينا مدة نجرى من خلف السراب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2010, 08:05 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    .



    تحياتى....
    أخى على جويلى...
    وكل عام وأنتم بخير.



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2010, 08:11 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .




    حكاية.. الكلام (الجاد).. للرد على البروفيسور (سعاد)؟!


    صلاح الدين أحمد عبد الله.

    *مقدمة:

    (جاء في جريدة الأخبار بتاريخ الثلاثاء 26/10 العدد 714 أن البروفيسور/ سعاد الفاتح البدوي قد أقرت بارتكاب ثورة الانقاذ الوطني أخطاءاً في بداياتها باقرار الصالح العام. وأضافت: أن للانقاذ أخطاء تستحق ان تقطع رؤوسنا فيها..) على حد تعبيرها..!

    *البروفيسور سعاد الفاتح ـ اسم علم ـ في عالم الحركة الاسلامية السودانية، لها مواقفها المشهودة، وشراستها في المدافعة عما تؤمن به. لا نريد هنا أن نتحدث عن التاريخ القديم لهذه الحركة، ولا تاريخها وإرثها فيها.. ما يهمنا حسب
    الفقرة المنقولة عن جريدة الأخبار أعلاه، هو التوضيح اللازم (لبعض) هذه الأخطاء، والتي لم تشرحها لنا سيادتها، ولو بقليل من الوضوح، واكتفت بالتعميم، والتعميم في السياسة السودانية وعند السياسيين "الأذكياء" الذين يحبون أن يأخذونا على قدر عقولنا وأحلامنا ـ هذا التعميم، يؤدي الى التعتيم، والتعتيم يؤدي الى طمر، وطمس الحقائق. ويحمد لهذا "العهد" شيء واحد انه لكثرة الظلم والظلامات، والطغيان والافتراء والازدراء بكل ما تعارف عليه الناس .. انه عهد جعلهم ينحتون مآسيهم وأهوالهم التي مروا بها او عاشوها طيلة أكثر من عشرين عاماً ،على ذاكرة من حديد. والكثيرون احتفظوا بها كتابة، لعل من يقرأ التاريخ في قادمات السنين يعرف حقيقة الأفعال والأقوال: لمن ادعى ذات يوم انه يملك (الحق) المطلق وفصل الخطاب؛ مثلما فصل بعض (الرؤوس) عن اجسادها ظلماً وبغياً وعدواناً.. ناسين انه ذات يوم لن يحيط، ويحيق الظلم والبغي والعدوان والمكر السيئ إلا بأهله!!؟ *هناك في الديوم الشرقية.. حي القنا.. حيث (الجميع) كانوا أهلاً وبيتاً واحداً، ذات يوم.. (تغير الحال الآن)؟! وفي صباح الجمعة (تلك) طرق الذي كا ن صديقي (...) الباب بشدة وعلى غير عادته.. وصاح قائلاً: إنت نايم والبلد فيها انقلاب؟! ابتسمت بمرارة وفي قرارة نفسي كنت اعرف ان هناك انقلاباً قادماً ، أخبرنا به رؤساؤنا في تلك (الإدارة) وفي ذلك الجهاز.. ولكن لا حياة كانت لمن تنادي.. (طالع حلقات الملفات القديمة الماضية 1 الى 3) كانت ديمقراطية أضاعوها.. رغم تشوهاتها.. وبكوا عليها قليلاً. ونفشوا (ريشهم) ضد القادمين الجدد قليلاً ..وأخيراً قاسموهم جزءاً من (الكيكة) وقليلا من الغنيمة.. وعادوا بها حامدين شاكرين الى حدائق دورهم وقصورهم (الفيحاء) جوار النيل الأزرق او النيل الكبير؟! *وبدأت (مجازر) الصالح العام ،كما هو معروف ومعلوم.. وتشتت الأسر, كما تشتت القيم والاخلاق على قارعة الطريق.. أصبح الكثير (جداً) من الآباء عاطلين عن العمل، وخرجت الكثير من النساء والفتيات الى سوق العمل الهامشي، بحثاً عن لقمة العيش الشريف.. وأصبح هناك صراعاً شرساً لدرجة (المرارة) بين سطوة المال وقيمة الشرف. يتبادلان فيه الانتصار أحياناً. وعندما ينتصر الأول يفقد المجتمع الكثير والكثير جداً ، من أسواره وأسراره وسر نقائه وبقائه.. وعندما ينتصر الثاني نتأكد بأننا مازلنا بخير، وأن الأزمة عابرة.. وأن ما حصل مثل زبد البحر سرعان ما سيذهب (جفاء)..!! *..حالة من الإحباط أصابت الأبناء والبنات وهم يرون آباءهم داخل أسوار المنازل بجريرة (دولة).. أصبحت مواجهتها "كالواقع" ليس لديهم القدرة عليه.. وليس لديهم المقدرة على الهرب منه.. فحملوا انفسهم (بخيالهم وعقولهم) الى موجات الغناء الهابط( محليا.. او اجنبياً.. لا يهم) والى ذلك (الأثير) ذو الخدر اللذيذ.. الدخان الازرق من (التبغ) الأخضر عله يحلق بهم بعيداً عن ارض المليون ميل مربع ( قبل الانفصال.. وبعد إقرار سيادتها) وهناك الكثير من(الأصناف والأنواع) داخل أسوار الجامعات.. وبعض كافتيريات المدينة التي تنام وتصحو على خداع الذات.. بانها مدينة فاضلة ذات مشروع (حضاري) أصبح الصراع رهيباً من أجل البقاء.. وأصبح (الـ ....غاء) هو وسيلة العيش عند البعض!! (البعض) يتقاضى ويغضّ الطرف عما يحدث أمام ناظريه (من أجل معدة خاوية) وأزياء فاخرة.. ومحفظة (متخمة) والبعض يستمتع بذلك لأنه يملك المال.. والذي استطاع به شراء (القيم) حتى داخل النفوس (والعياذ بالله) وهذا تأسيس وبذرة نظام "له كفل من الذم .. والذنب في كل ما يحدث في شوارع المدينة الخلفية وتقاطعاتها الرئيسية" وحتى في داخل تلك (الدور) التي انتظمت البلاد عمارة و...؟! وحتى أن (الأجانب) صاروا يتفاخرون بما يملكون من روائح العطور (العبقة) تلك في خدور نومهم.. وأيهم صار له النصيب الأكبر من الحرام المذبوح.. من الذين قبضوا الثمن.. ورتعوا في (المرض) ولو إلى حين؟!! *سيدتي الفاضلة.. التفكك الأسري يصنع الكثير والمثير!! وآخر الأنباء أن أحد الأبناء قد قتل أباه!! وكفاها من أخبار لا تستحق المزيد من الشرح.. في مدينة أصبح (الدين) فيها مسجداً فاخراً.. وقصر منيفاً.. ومركبة فاخرة ..وحلة زاهية.. وجسداً ناعماً عطراً.. ومأكلاً دسماً.. وخزنة ممتلئة (وحيشان) ذات مثنى وثلاث ورباع.. من الغيد الحسان.. وبعد (الصنفرة والسمكرة) للأوائل.. واللائي جعلهن المال والعز (الجديد) أقماراً منيرة علها تنير هذا الليل البهيم.. في بلد بئيس،لشعب تعيس.. في طريقه ليكون (شعبان) يتحكم في مصيرها بعض (الشبعانين) هنا وهناك.. ولله الأمر من قبل ومن بعد!! *هذا قليل (جداً) من تداعيات الصالح العام.. والذي أتى بصغار القوم،اأصحاب صغائر النفوس الى مفاتيح الدولة ونظمها الإدارية.. مما جعلنا من أفشل دول العالم..!! حسب تقارير الاستراتيجية الدولية؟! *أيتها (البروفيسور) الكريمة.. اسمحي لي، وأنا المواطن البسيط أن أمزح قليلاً مع سعادتكم.. لماذا عبارة (قطع الرؤوس هذه)؟ التي أوردتها جريدة الأخبار من قلب برلمانكم الميمون (والمنتخب)؟!! وأنت التي بلغت شأواً وشأناً من العلم.. هل دراستك، وأنت الإسلامية الفاضلة كانت عن تقطيع الأوصال؟ والماجستير عن تمزيق الأحشاء الداخلية (الكمونية يعني)؟! ودرجة الأستاذية في شوربة الرؤوس المقطوعة؟! وانت سيدة (علم جليل) واللغة العربية والحديث الإسلامي به من العبارات الراقية، والمشاعر الصادقة ما يدعو للاعتذار.. وطلب التسامح.. وانت أدرى الناس.. ورهطك أيضاً يعلمون أننا شعب طيب.. طيب جداً (إلى حين).. واذا أخذنا (الموت) فسيتم التلاقي وتصفية الحساب.. الحساب (الحق) عندما يقوم الناس لرب العالمين .. هناك يا سيدتي الفاضلة.. (الحساب ولد) لن نقطع رأس أحد ، حتى لو تفجرت الشوارع ثورة وغضباً..لأننا شعب (معلم) لنا رصيد من فنون الثورة والحق والعدل، الذي هو أساس الحكم..! *في تلك الأيام الأولى وفي بداياتها كما تقولين (ياسيدتي)وبكل ذلك التعتيم: ان للانقاذ الوطني (أخطاء) فلنشرح بعض تلك الأخطاء القاتلة.. والتي مازالت تحتقن (كدمامل) في نفوس أهل الضحايا.. وفي نفوس الكثيرين من أبناء الشعب السوداني.. أخطاء (هي الخطايا بعينها) في تلك الليلة الباردة من شهر سبتمبر في تلك السنة تم القاء القبض على الشاب (مجدي محجوب محمد أحمد) بمنزله الكائن بالخرطوم ـ 2 ـ بدعوى انه (تاجر عملة) القصة طويلة جداً (كخيال السينما) وهي مأساة سودانية كاملة.. وجد بداخل الخزنة التي بداخل المنزل 115 الف دولار امريكي.. أربعة آلاف ريال سعودي ـ 2ـ ألف جنيه مصري ـ 11 ـ الف بر اثيوبي، ومبلغ 75 الف جنيه سوداني، كانت تخص صديقه المقدم (م) (...) وهي ثمن سيارة... المال عند هذه الأسرة شيء طبيعي لأنها أسرة رجل الأعمال الشهير (محجوب محمد أحمد) والذي قدم خدمات جليلة للاقتصاد السوداني في كل أنحاء السودان.. وهو الرجل العصامي،والذي كان من المفترض ان تفتخر به بلده (قبل تلك السنة) ،، المال الموجود بالخزنة كان جزءاً من ميراث الأسرة بعد وفاة عميدها.. وحضر (مجدي) من لندن حيث كان يدرس؛ ليقف بجانب أسرته (القصة طويلة يا سيدتي وموثقة جيداً).. تمت مصادرة المبلغ بواسطة محكمة الثورة رقم (1) والتي كان يرأسها المقدم (....) فني طباعة عسكرية.. وأصدرت عليه حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت!! في عصر (تلك الجمعة) وعقب الصلاة.. في ديسمبر 1989م..تم تنفيذ الحكم.. وتسلمت الأسرة جثمانه (رحمه الله!!).. ورغم ذلك كان (الرائد) (...) يراقب إجراءات الدفن بمقابر فاروق..!! كما كان زبانيته يراقبون ليالي المأتم..!! *قصة إعدام الطيار (جرجس القس بسطس) كانت مأساة جالية استوطنت هذه البلاد،منذ عشرات السنين..كانت قمة في الأدب والوداعة والمسالمة وحب هذا الوطن..في تلك الأيام كان الهوس الديني قد بلغ مداه.. وكانت كل الأسر تبحث عن الأمن والأمان.. لأنفسها وأموالها.. ولذلك خرج (الطيار) بأموال أهله يبحث لها عن مستقر خارج البلاد .. كانت الأموال ( 222.175 ) الف ريال (.. 94 ) الف دولار( 800 ) دولار شيك سياحي 3.400 الف جنيه مصري.. تم القاء القبض عليه بالمطار .. حضر رئيس اللجنة الاقتصادية أيامها وزبانيته.وتم التهديد والوعيد الذي نقله التلفزيون الحكومي على الهواء مباشرة.. تم الإعدام وصودر المبلغ..! *تم القاء القبض على المدعو (ع.ب.م) بالقرب من معرض الخرطوم الدولي.. وفي الشارع العام.. وهو يتاجر بالعملة الحرة. كان بحوزته( 37.350 ) ألف دولار.. تمت محاكمته بالمحكمة الخاصة رقم ـ 2 ـ والتي كان يرأسها (...) وفي نفس يوم محاكمة (مجدي) أصدرت المحكمة عليه حكماً بالإعدام.. وتمت مصادرة المبلغ.. وعند تنفيذ الحكم على (مجدي) في تلك الليلة خرج المدعو (ع.ب.م) من سجن كوبر.. يمشي على قدمين.. وهو الآن تاجر معروف.. في أحد أسواق الخرطوم الكبرى!!! أسباب إطلاق سراحه نحتفظ بها (مؤقتاً)؟!! *تم إعدام الطالب (اركانجلو داقاو) من أبناء الولايات الجنوبية.. أُلقي القبض عليه بمطار الخرطوم، وبحوزته( 21.250 ) الف دولار( 740 )جنيه استرليني( 610 )مارك الماني.. كان قادماً للسودان من يوغندا حيث كان يدرس في جامعة ماكريري، أتى إلى بلدته، وباع جزءا من أبقار أهله.. وكان يستعد مهاجراً لمواصلة دراسته بالولايات المتحدة، عن طريق المانيا.. تم تنفيذ الحكم عليه بالمحكمة الخاصة رقم 3 "رغم انه كان لا يجيد اللغة العربية ولا يدري ما يدور حوله في قاعة تلك المحكمة" كما تمت مصادرة المبلغ..! *تم إلقاء القبض على الآنسة (و.ع) في تلك الأيام بمطار الخرطوم، وهي تستعد للسفر الى القاهرة وبحوزتها( 36.250 )الف دولار و (500 ) ريال سعودي و( 50 )جنيه استرليني و( 960 )جرام من الذهب.. أقرت بأن كل تلك المبالغ والذهب يخصان المدعو (هـ.و.ش) صاحب مصنع (...) بالمنطقة الصناعية بحري, وأنها وسيط ناقل.. اعتبرت شاهدة ملك.. تم إصدار حكم بإعدام السيد (هـ.و. ش) استأنفت والدته الحكم، بدعوى انه وحيدها.. قبل النائب العام وقتها الاستئناف.. بعد أن دفعت والدته مبلغ ثلاثين مليون جنيه، نظير إطلاق سراحه..!! *هذه نماذج عن (بعض) محاكمات تلك الأيام.. متابعاتنا للأموال المصادرة تقول: أنها لم تدخل إلى خزينة "المركزي" Strong Room صدقيني يا سيدتي أننا نعرف أين ذهبت؟! .. ذهبت مابين المثنى.. والثلاث.. والرباع.. والمزارع.. وتجارة الابقار.. والعقارات.. في هذه المدينة الموبوءة!! *اسمعي يا سيدتي هذه الحكاية: العم (...) والعم (...) بعد أن عملا لعشرات السنين بالممكلة العربية السعودية.. وفي قصر الأمير السعودي (...) قررا الرجوع الى السودان.. سوء حظهما أعادهما في تلك الأيام .. اشترى الأول سيارة لوري (هينو) وملأها بالعفش المنزلي اللازم..والثاني أيضاً.. كما اشتريا منزلين متجاورين لأسرتيهما (بام مبدة) بحكم الصداقة.. كان المبلغ النقدي بحوزتهما( 150 ) الف ريال سعودي( 75 )الف ريال لكل واحد منهما ..وعند نقطة تفتيش المهندسين في تلك الأيام تم تفتيش السيارتين والعثور على المبلغ .. المحكمة الخاصة التى كان موقعها بدار حزب الأمة (أيامها) أصدرت القرار الآتي: 1- الحكم على المتهم الأول بالسجن عشر سنوات! 2- الحكم على المتهم الثاني بالسجن عشر سنوات! *لم يتم ذكر أي شيء بخصوص (المبلغ) موضع الاتهام .. المتهم الأول توفى بسجن كوبر، بعد نوبة سكري.. والمتهم الثاني تم إطلاق سراحه لكبر سنه.. أيام تلك المسرحية التي كانت تستهدف (هدم)السجن..!! الرجل اشتغل لفترة ساعاتي في سوق ليبيا.. وانقطعت أخباره كما انقطعت أخبار (المبالغ) هل تمت مصادرتها،، أم أن تلك المبالغ قد انشقت الأرض وابتلعتها..!! *في تلك الأيام كانت هناك ما يسمى بمحاكم (الخيمة) وذلك لسرعة إجراءات التقاضي.. كان كل من يريد إخلاء عقار، او متجر، او حتى مصنع، عليه ان يتوجه الى مكتب (....) المشهور.. رغم منصبه الرسمي في الدولة (أيامها) ويدفع مبلغ 250 الف جنيه ليضمن سرعة الإجراءات .. وانفتح بذلك باباً للثراء ظل مشرعاً لفترة طويلة..!! *اما محاكم 28 رمضان.. في تلك السنة، والتي راح ضحيتها مجموعة من الضباط.. قبل عيد الفطر بأيام قلائل.. كانت حدثاً مؤلماً!! لم يتعود عليه أهل السودان في مثل هذه المناسبة الدينية المهمة والمفرحة (خاصة للصغار)..!! تتواترت الأنباء بأنهم قتلوا، "وهم صائمون" ليوم كامل وليلة حتى فجرها الثاني..!! وأن من نفذ الأمر وبحضور بعض قيادات الصف الأول كان هو المقدم (....) والذي انتابته حالة من الذهول والإحباط..!! وترك الخدمة وهاجر الى خارج البلاد (لفترة)..!! وان بعضهم مُثِّل بجسده قبل قتله وإعدامه ،،(سيان)..!! ترى ،،ما هذه الروح المشبعة بكل هذا الحقد والتشفي..؟؟ من أين أتت..؟؟ هل هي "روح سودانية"، ديدنها العفو عند المقدرة..؟! مازلت أذكر حتى اللحظة.. تلك الشاحنة التي اعترضت طريقي وهي قادمة من ذلك الفضاء الواسع شمال ام درمان.. في ذلك الصباح الباكر.. كان "هو" يجلس بجوار السائق (...) الذي بادر بالتحية ثم الرد عليها باحسن منها.. وآه لو كنت أعلم من أين هو قادم في تلك اللحظات...؟!؟ *اسمعي أيضاً يا سيدتي هذه الحكاية.. التي أوردتها جريدة الوطن بالعدد (165) بتاريخ 24/ابريل 2001م.. وهي تدور عن تقرير للهيئة السودانية للمواصفات بالخطاب رقم هـ/م/40/1/50- بتاريخ 6/12/1999 بتوقيع المستشار القانوني (س.ع.م) تطلب فيه من شركة (فاس) رد أموال أخذت من الهيئة، نظير خدمات لم تقدم!! والمبلغ في تلك السنوات (مليار و726 )مليون جنيه سوداني.. وجد بقائمة المؤسسين لهذه الشركة اسم المهندس البحري (صلاح الدين محمد احمد كرار) يتساءل المحرر: هل هو الوزير السابق، ام السفير الحالي (أيامها) في البحرين علماً بانها شركة خاصة؟!! *ايتها السيدة الفاضلة الكريمة سعادة البروف: الشعب السوداني في منتهى الطيبة والوراعة.. لن يقطع رأس أحد؛ لأنه دائماً وابداً يبحث عن العدل ويحب الحقيقة.. واذا كنتم في الإنقاذ تشعرون بأخطاء البدايات تقدموا وبادروا بالحسنى، وستجدون ان تلك الأذرع الصابرة ستمتد اليكم بالسماح بعد العدل.. وبعد الحق.. حتى لو استمر القهر والغبن كل هذه السنين (وياما في الجراب يا حاوي).








    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2010, 04:38 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!!2011
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2010, 06:29 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    .





    Quote: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!!2011



    الحبيب.... على جويلى..

    كل عام وأنتم بخير.....


    لم يصل هذا البوست لذلك العدد الكبير من الصفحات
    التى وصلها بوست ( دفتر الأحوال)....

    و بالتالى لم تتم إحالته للصالح العام.... فما زال
    فى الخدمة.....

    فقط يحتاج إلى الدعم والمساندة والمشاركات الدؤوبة
    ليظل فى عنان السماء....

    تسلم.









    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2010, 04:41 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: فقط يحتاج إلى الدعم والمساندة والمشاركات الدؤوبة
    ليظل فى عنان السماء....

    سعادتو عبد الحفيظ وانت بالف خير .. كان قصدى المساندة والمشاركة
    من الاخوة الزملاء وهذه دعوة اخرى نوجهها لهم لرفع البوست عاليا ..
    ومن هنا ادعو الزميل العزيز حسين الطيب وكل زملاء الداخل لتفعيل
    هذا البوست ورفده بكل مايمس قضية المحالين للصالح العام واى اخبار
    فى هذا المضمار .. يمكن الاتصال عن طريق ايميل السيد عبد الحفيظ
    [email protected]
    او ايميلى ..
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2010, 07:00 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    .





    Quote: كان قصدى المساندة والمشاركة
    من الاخوة الزملاء وهذه دعوة اخرى نوجهها لهم لرفع البوست عاليا ..





    تسلم... أخى جويلى....

    هكذا عهدنا بك دائما...

    سباقا للخيرات ...

    غيورا على الحق و العدل .







    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2010, 05:50 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: تسلم... أخى جويلى....

    هكذا عهدنا بك دائما...

    سباقا للخيرات ...

    غيورا على الحق و العدل .


    اخى العزيز عبد الحفيظ
    لك من الشكر والتحايا مثنى وثلاث ورباع ..
    من اجل هذه الغير ة اصبحت كتاباتنا فى نظر البعض و ض ى ع ة
    وليس لها محل للاعراب فى بند العسكرية والانضباط ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2010, 06:39 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2010, 08:50 AM

أسامه الكرور
<aأسامه الكرور
تاريخ التسجيل: 31-10-2008
مجموع المشاركات: 1525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    وردنى بالإيميل من أحد الإخوه

    Quote: اسمح لي أستاذي فتحي أن أعيد عليك ما كتبته سابقا عن رواية جدي :حدثنا جدي عن حكيم الزمان (ورعان بن عبد المتين) أنه قال : لعلي لن يمتد بي العمر لأشهد العصر الملعون . سألناه : و ما هو العصر الملعون ؟ أجاب : عصر بني كوز . سألناه : و من هم بني كوز ؟ أجاب : جماعة يملأون الدنيا جوراً و ظلماً . قلنا صفهم لنا يا عبد المتين . قال : تجدهم نهاراً يحدثون عن الزهد و الورع حتى تسيل دموعهم على لحاهم و أهم شعاراتهم هي الحفاظ على الشرع و أنها (لله لا للسلطة و لا للجاه) . قلنا : و نعم القوم . قال : و لكنهم ما أن يتوارون عنكم حتى يهرولوا نحو (اللغف) و (اللبع) و النهب . قلنا : يا لله ، صفهم لنا حتى نحذرهم . قال ورعان : يعتلون سنام السلطة و هم حفاة عراة برقاب مسلولة ثم بعد حين من اللبع و اللغف تمتد كروشهم أمامهم و تتضخم رقابهم و يتطاولون في البنيان و يستوردون أفخم العربات و بإعفاءات جمركية ثم يتخيرون الحسان فينكحون مثنى و ثلاث و رباع و حتى عشرمية ( بالتطليق ثم النكاح) . قلنا : زدنا وصفاً . قال : يحتكرون الوظائف حتى لا يجد أبناءكم ملجأ من العطالة و يحيلونكم للصالح العام لزوم التمكين حتى تجوعوا و يحتكرون السوق و الشركات و الجيش و البوليس و القضاء ... فلا تجد من ينصفك منهم فهم يعملون بالحكمة القائلة : زيتنا في بيتنا أو بالحكمة الأخرى : وراك وراك ، محل تقبّل تلقانا هناك ... قلنا : يا للهول يا شيخنا . قال : لعلكم لم تعرفوا ما هو الهول الأفظع بعد ؟ قلنا : و ما هو ؟ قال : سيقتلون مليونين من الأبرياء في الجنوب بدعوى الجهاد و سيقولون أن القرود و السحب تقتل الكفار معهم ، الكفار الذين ستفوح من جثثهم الروائح النتنة أما جثث المجاهدين فتفوح منها روائح المسك و العنبر مما سيكرّه أهل الجنوب حتى ينفصلون ، و سيقتلون ثلاثمائة ألف من أهل دارفور و لكنهم سيعترفون بعشرة ألف فقط ... أما بيوت الأشباح ... قاطعناه : و ما بيوت الأشباح ؟ قال : هي بيوت لا حول و لا قوة منها ، و الأدهى أنهم يطلقون النار على أي مظاهرة سلمية ، سيفعلونها في أمري و كجبار و بورسودان و كل المظاهرات السلمية في الخرطوم و غيرها بل حتى على الأطفال في العيلفون في معسكرات المجندين . قلنا : يا مولانا و كيف نميزهم ؟ قال : بتزويرهم لأي انتخابات و كثيرون منهم لهم لحى كلحى تيوس عبد الجليل . قلنا و من هو عبد الجليل ؟ قال : من ماسحي جوخ بني كوز الذين تكاثرت تيوسهم و بالأمارة هو أحد حواري الفاطر ديمة . قلنا فماذا نفعل إن أدركنا ذلك الزمن الملعون ؟ قال : عليكم بالجبهة العريضة و أن تتفلوا يساركم عقب كل صلاة و تقولوا (تفو) .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2010, 09:25 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: أسامه الكرور)

    .


    تشكر أخى اسامة....

    Quote: قال : لعلي لن يمتد بي العمر لأشهد العصر الملعون .




    و شاء حظنا العاثر....

    أن يمتد بنا العمر....

    و شهدنا العصر الملعون!!!!!!

    بل... وصرنا من ضحاياه!!!!!!





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2010, 02:44 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    الطبيب والمريض


    المريض : يا ترى يا دكتور أنا ممكن أعيش لحد ما يبقى عندي 100 سنة؟



    الطبيب : أنت بتدخن أو بتشرب أو بتتعاطى؟



    : لأ أبداً، عمري ما دقت سيجارة أو كأس ولا حتى شديت نفس من شيشة



    : بتلعب قمار؟



    : لأ، ولا حتى كوتشينة ولا دومينو ولا شطرنج



    : بتسهر قدام التلفزيون أو الفيديو أو الدش؟



    : ولا بأفتحهم من أساسه



    : ولا بتسهر على القهوة؟



    : ولا عمري عتبتها برجلي



    : بترهق صحتك ونظرك بالقراءة كتير؟



    : بالعكس، أنا أطيق العمى ولا أطيقش الكتب



    : طيب بتقعد كتير قدام الكمبيوتر أو الأنترنت؟



    : كمبيوتر؟ أشوف إيه؟



    : طيب بتسافر على طرق خطر أو بتسوق كتير؟



    : أنا لا عندي عربية ولا بأسافر من أصله؟



    : طيب بتلعب أي رياضة عنيفة أو مرهقة؟



    : ولا عمري عتبت نادي، وما لعبتش حاجة من أيام ثانوي





    : بتصلي؟




    : يوم الجمعة بس



    : بتحب أو بتمارس الرياضة الخلوية مع البنات ؟



    : لا بحب البنات ، ولا بحبوني !

    بتحب العمل ؟

    لاانا محال للصالح العام منذ عشرون عاما وجالس فى البيت !

    !!!


    !!!

    ؟؟؟


    :
    أمال عايز مية سنه تهبب فيها إييييييييه؟؟؟؟

    عن طريق الايميل من الزميل النور محمد النور مع اضافة السؤال الاخير من عندنا ..








    (عدل بواسطة على جويلى on 23-12-2010, 02:47 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2010, 08:17 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    .



    ( فذكر إن نفعت الذكرى )



    الـــصــــــــــــالــح الـــــعــــــام.


    ( 1 )


    بلغ عدد جحافل المفصولين في تلك المذبحة أكثر من ( 200 ) ألف مواطـن سـوداني «بحسب زميلنا السر سيد أحمد/الشرق الأوسط 19/5/2001 بلغ عددهم في الثلاث سنوات الأولي، أي منذ الانقلاب وحتى سبتمبر 1993 نحو 76640 في حين بلغ عدد الذين أحيلوا للتقاعد منذ بدء دولة الاستعمار 1904 وحتى يونيو 1989 نحو 32419 موظفاً .
    كلنا يعلم أن السودانيين كانوا وإلى عهد قريب يتداولون بكبرياء غير مصطنع وشموخ غير هَيَّاب سِير مثالية تُعضد جمال قِيمهم ومُثلهم وأخلاقهم، ولكن منذ أن هبطت عليهم العصبة أولي البأس في ذاك الليل البهيم، أصبحت تلك السيرة خراباً ينعق فيه البوم! والثابت أيضاً أنه بفضل سياساتها الرشيدة، فإن بوار هذه السلعة وكساد سوقها تخطى الحدود الجغرافية ووصل لمضارب أقوام يُعدُون بالملايين في دول الشتات والمنافي وديار الهجرة والإغتراب. وسواء الصابرون في الداخل أو المكلومون في الخارج، فمن نكد الدنيا عليهم أن يروا الكذب وقد أصبح فهلوة والنفاق وقد إستحال ذكاءً والسرقة وقد أضحت شطارةً، بل حتى الحياة فقدت طعم الدهشة لمن ظنَّ أن ذلك يجرى في ظل دولة أصحاب الأيادي المتوضئة!
    كنا قد ذكرنا مِراراً وتِكراراً وأكَّدنا على أن مجزرة الفصل التعسفي تعتبر الأسوأ في السجل الأسود للعصبة ذوي البأس، ومن عجائبهم يومذاك في جاهليتهم الأولى إنهم أسموه بهتاناً وإفتراءً بالفصل للصالح العام، وهو تعبير موغل في الذُلِّ والهوان! ناهيك عن أن الإجراء نفسه لو وجد مدعٍ كصاحبنا الماثل خلف البحار، لكان أدخله مدخل صدق في أضابير القانون الدولي كجريمة ضد الانسانية أو صنفه كحملة إبادة جماعية. فتلك الجريمة النكراء إلى جانب خلخلتها كيان الخدمة المدنية، فقد أدرك الناس بعد حين إفرازاتها السالبة على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتمظهرت آفاتها بصورة خاصة في سلوكيات دخيلة باتت تنخر كالسوس في أخلاق الناس، وكلنا يعلم أن سياسة الفصل التعسفي تلك كانت قد طالت كل من حامت حوله ”شبهات“ تشكك في ولائه للسلطة أو مشروعها الحضاري بغض النظر عن مؤهلاته المهنية، إلى أن بلغ عدد جحافل المفصولين في تلك المذبحة أكثر من 200 ألف «بحسب زميلنا السر سيد أحمد/الشرق الأوسط 19/5/2001 بلغ عددهم في الثلاث سنوات الأولي، أي منذ الانقلاب وحتى سبتمبر 1993 نحو 76640 في حين بلغ عدد الذين أحيلوا للتقاعد منذ بدء دولة الاستعمار 1904 وحتى يونيو 1989 نحو 32419 موظفاً» ومع ذلك مضى كل شىء في هدوء مثلما تمضي سائر الأشياء في السودان منذ الأزل، بل الأنكى والأمر أن العصبة رفعت شعاراً آخر أكثر إستفزازاً أسمته ”إعادة صياغة الانسان السوداني“ واتضح بعدئذٍ إنها الصياغة التي صبت في مواعين التحلل الأخلاقي المذكور!
    طبقاً لهذه التداعيات التي ترجلت فيها قيم وصعدت سلوكيات بديلة، كانت ردود فعل المفصولين أنفسهم قد تباينت بعد أن اصبحوا حفاة عراة بين عشية وضحاها، فمنهم من قبض على الجمر وعصب بطنه وشرفه مهتدياً بالقول المأثور ”تجوع الحُرة ولا تأكل بثدييها“ ومنهم من طفق يبحث عن رزق في خشاش الأرض غير آبه بالويل والثبورٍ وعظائم الأمور، ومنهم من ضرب أكباد الطائرات والقطارات وقطع بحوراً وصحارى ووجد نفسه في بلاد لم يرها حتى في الخارطة، وبالطبع منهم من أثقلت حياة الضنك كاهله ولم يستطع معها صبرا، فأراق ماء وجهه خضوعاً لقول من إدعى ألا فضيلة مع الفقر. وبين هؤلاء وأؤلئك كشفت الصدمة التي زلزلت كيان المجتمع عن قصص يشيب لها الولدان، فبات المرء يسمع مذهولاً عن أن احدى حرائر السودان...خلعت ثوبها وبسطته على قارعة الطريق بأمل أن ينفحها مشترٍ بعض دريهمات تبتاع بها دواء لصغيرها المُحتضِر، ويستوقفك رجلاً ترى فيه ملامح والدك بذلك الكبرياء المجروح فيسألك بعض لقيمات يُقِمِّن صُلبه ولسان حاله يقول إرحم عزيز قوم ذَلَ، وتشاهد بأم عين لم يصبها الرمد طفلاً يافعاً يتسكع في الشوارع، وعندما تسأله لماذا لم يذهب للمدرسة، يقول لك ببراءة كأنه يتقيأ موروث أمة موغلة في الضلالة «أبوي قال ما عنده مصاريف المدرسة» والمسكين لا يعلم أن قولاً كهذا لو ردده في إحدى دول ”الكفر والغرب الصليبي“ لهُدمت صوامع وبيع وكنائس!
    بعد ان جزَّ المسؤول عن أرزاق الخلق رؤوساً أينعت فيما أسماه بالصالح العام، مضي بعدئذ إلى رحاب ربه، عنَّ للعصبة التراجع عن موبقاتها تحت مبررات ودعاوٍ معروفة، فأوهمت المفصولين بأنها ستعيد لهم حقوقهم، وكونت لهذا الغرض مفوضية تسد عين الشمس، ورغم مضي ردح من الزمن إلا أنها ظلت تدور حول نفسها ”كثور الساقية“ والمفارقة إنه حينما نادت على المفصولين أنفسهم تقدم لها نفر قليل، فهي تعلم ولا تريد أن تعلم أن الثلث مضى أيضاً إلى رحاب ربه غيظاً وكمداً، والثلث الثاني وجد في المنافي والمهاجر ملاذاً يقيه ظلم ذوي القربي، أما الثلث الأخير فنصفه هو من أستجاب للنداء، ونصفه الآخر كان قد آوى إلى جبل يعصمه مذلة السؤال، ولم يشاء أن يطلب الرحمة ممن فصله بلا رحمة. ولم يكن أمام المفوضية سوى أن تطوي كتابها ببضع مئات أعادتهم لـ ”مثواهم“ ذراً للرماد في عيون كل مدعٍ أثيم! وعلى الجانب الآخر كُتب على أهل السودان أن يروا مسرحية أخري من مسرحيات العبث، وهذه المرة قوامها المهرولون من أحزابهم لملء الوظائف الشاغرة في دولة الصحابة، وتلك لعمري من فنون العصبة التي يعجز عن أدائها أمهر لاعبي ”الأكروبات“ الصينية، إذ يقول القادمون الجدد جئناكم أهل دار آمنين تلبية لنداء الوطن، وإمتثالاً لصوت العقل والحكمة ودرءاً لمخططات الصهيونية ودول الاستكبار، فيقول لهم كورال العصبة مرحى مرحى بالعائدين إلى حظائرهم، حللتم سهلاً ونزلتم سهلاً خذوا نصيبكم من رزق خلف هذا المحراب...ساقه الله لنا وما كنا منتظريه أو كما قال!





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2010, 08:45 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .




    ( 2 )





    إعادة المفصولين للصالح العام بين رغبة الساسة ومتاح الإدارة !!


    تقرير: أحمد يونس .


    عاد العريس (م .ض) الي عمله بعد شهر العسل، وعوضاً عن الإحتفال بعودته، ناداه مديره وسلمه مظروفاً مغلقاً، فتحه فوجد أمرًا بإحالته للتقاعد بإلغاء الوظيفة، فعاد الي منزله وعروسته، وحين أخبر ''العروسة'' بإحالته للتقاعد، قالت بروح تمتزج فيها المرارة بالدعابة: يا زوجي العزيز ماذا سأقول لصديقاتي عن عملك ؟ فأنا لا أستطيع القول بأن زوجي بـ ''المعاش'' لأني ما زلت شابة وعروسة جديدة!
    وتجاوزت الأسرة الشابة بهذه الملودراما المأساوية صدمة الفصل للصالح العام، لكن أسراً أخري خانتها القدرة علي إحتمال الفصل، فتشردت، وترك أبناؤها مدارسهم، بعض الزوجات تطلقن، وأخري أصابتها أزمات نفسية وإجتماعية، بينما غادر البعض البلاد الي المهاجر البعيدة.
    هذا ليس سيناريو لمأساة صنعها خيال كاتب متشائم، لكنه نحت في أرض الواقع خلال فترة أوائل التسعينات إلي أواسطها، والتي تبني فيها الحزب الحاكم سياسات جديدة تهدف إلي تمكينه من الدولة وترسيخ أقدامه وسلطته.
    مسمار جحا
    الحكومية تقديم ما عندها من إحصاءات، تنشأ بموجب إتفاق القاهرة لجنة مشتركة بين التجمع والحكومة، لجنة رفع المظالم والضرر، التي تنحصر مهامها في حصر المظالم، والأستماع للشكاوي، وإعداد الكشوفات، وفتح الباب أمام المظلومين من عضوية التجمع.
    ومع النص في الإتفاق علي تكوين اللجنة، إلا أن بوادر صراع تلوح في الأفق، حول الإحصاءات، وتعريف المفصولين للصالح العام! رغم أن الإتفاق حدد مهام اللجنة، إلاّ أن أي طرف يحتفظ بتعريفه الخاص، بإحصاءاته الخاصة، وهنا تتوقف العربة أمام الحصان وتمنعه المسير.
    ويؤكد الفارق الكبير بين إحصاءات الطرفين إتساع المسافة بينهما، فالحركة الشعبية تذهب للقول بأن عدد المفصولين يقارب المائتين، بينما لا يتجاوز العدد عند الحكومة العشرة آلاف! فهل ياتري يحتفظ كل طرف للآخر بـ ''مسمار جحا'' يعود به الي المنزل القديم متي ما أحس بأن الأكمة تخبيء وراءها الكثير!
    * أصل الحكاية
    تعود سيرة سياسات تصفية الخدمة المدنية إلي حقب سابقة في تاريخ السياسة والإدارة السودانية، لم تسنها حكومة الإنقاذ، لكنها إستخدمت مكيالاً أكبراً ما زادها مرارة ، فقد مارستها نخب سياسية عديدة وصلت الي السلطة في البلاد وأطلقت عليها أسماءً عديدة، فمرة تكون ''التطهير''، وأخري ''تصفية الطابور الخامس''، بيد أنها استقرت في عهد الإنقاذ علي مصطلح ''الصالح العام''.
    لكن لظروف شتي أصدر الرئيس البشير مرسوماً رئاسياً في إحتفال الإنقاذ بعيدها الخامس عشر، وجه بموجبه بدراسة ظلامات المفصولين للصالح العام، وكلفت هيئة رد المظالم والحسبة العامة بتولي أمر إرجاع الحقوق إلي أهلها، وتبعاً للقرار الرئاسي كشف الأمين العام لهيئة الحسبة العامة مولانا محمد أبوزيد وهو يتحدث إلي منبر ''سونا'' الأسبوع الماضي عن أعداد كبيرة تقدمت لهيئته تطالب برد مظلمتها بلغت أعدادها خلال فترة شهرين (9216) مظلمه، منها (7471) مظلمه من المفصولين من الخدمة المدنية والعسكرية والشرطة.
    في الزمن الحرج
    وقال أن الهيئة أكملت دراسة كل المظالم ومستنداتها وشكّلت لجان متخصصه لهذه المظالم بوزارات: الدفاع لشكاوي القوات المسلحة، والداخلية لشكاوي قوات الشرطة، فضلاً عن لجنة ثالثة بمجلس الوزراء للنظر في شكاوي الخدمة المدنية المتعلقه بالاحالة للصالح العام او الغاء الوظيفة بالخصخصة،
    وانها تنظر في هذه القضايا وفقا للوائحها واختصاصاتها.
    وأوضح الأمين العام المتظلمين أن اللجان تواصل عملها ليلاً نهاراً وستفرغ منه خلال فترة وجيزة، وسترفع تقاريرها للهيئة، التي ستقوم بدورها برفع توصياتها لرئيس الجمهورية، وأن هذه الاجراءات تهدف لتنفيذ توجيه رئيس الجمهورية في العيد الخامس عشر لثورة الانقاذ. وتبلغ شكاوي المفصولين من الخدمة المدنية ـ حسب لجنة المظالم ـ (2597) شكوي، منها(407) للصالح العام، و (2190) بالغاء الوظيفةوتتوقع لجنة الحسبة أن تفرغ من عملها قريباً ، وأنها تلقت ظلامات من مواطنين من خارج السودان معظمهم من
    مفصولي الصالح العام.
    أرقام متضاربة
    وتقول مصادر صحافية أن أعداداً أخري من المفصولين للصالح العام، من الذين فقدوا الثقة في ''اللجان الحكومية''، تقدموا بطلباتهم لمكتب الحركة الشعبية في الخرطوم، بعضهم من أعضاء الحركة والبعض الآخرمن الذين يأملون في السودان الجديد ينتظرونه بفارغ الصبر، وأن البعض زار مقرات الحركة وقدم مظلمته إليها منذ أن أتي ''وفد المقدمة'' وقال الدكتور محمد يوسف عضو الحركة الشعبية أن الحركة لا تتعامل مع القضية باعتبارها قضية مظلمة تقدم للجنة لتحلها فردياً، وإنما تنظر إليها بشمولها، لذلك إستضافت اللجنة التنفيذية للمفصولين للصالح العام في مكاتبها، لمعالجة القضية ضمن الحل الشامل لقضايا البلاد، وذكر سليمان أن اللجنة التنفيذية للمفصولين للصالح تقول أن من تقدموا لها بطلبات مرفقة معها خطابات الفصل يبلغ عددهم (200) ألف مفصول للصالح العام في العاصمة والأقاليم، وما زالت طلبات المفضولين للصالح العام ترد إلي مكاتب اللجنة التنفذية في مقرات الحركة الشعبية. في الوقت الذي توقفت فيه الإحصاءات الرسمية في حدود العشرة آلاف مفصول.
    وتذكر هذه المصادر أن أعداداً كبيرة من الذين شملهم قانون الفصل للصالح العام بمسمياته المختلفة عازفون عن تقديم طلباتهم لهذه اللجان، ويقول بعضهم أن ما ضاع منهم أكبر من أن يرد.
    مناضلين كبار
    نفي أمين الإعلام والعلاقات العامة بالإتحاد العام لنقابات عمّال السودان عمر الباشا علاقة إتحاده بعمل اللجان التي تعمل علي رفع مظالم المفصولين للصالح العام، وقال أن الإتحاد إستبق قرارات الرئيس بالطلب من مجلس الوزراء بإعادة النظر في قرارات الصالح العام، وأن مجلس الوزراء أصدر قراراً بتكوين لجنة أعادت للعمل كل من تقدم لها. وأن إتحاده يقترح إرجاع المفصولين للصالح العام وإلحاقهم بالدرجة الوظيفية التي وصلتها دفعتهم، وتسوية أوضاع الذين وصلوا سن الخدمة المعاشية أو إقتربوا منها.
    لكن أمين الإعلام عاد للقول أن هنالك لبس حول الفصل للصالح العام، وتعريف المفصول للصالح العام.
    إذ يتداخل مع المصطلح الذين فصلوا وفق قرارات إعادة الهيكلة والخصخصة، والمفصولين بقرارات لجان المحاسبة، وأن إتحادة سيقف مع المفصولين للصالح العام، وليس مع الذين فصلوا وفق إجراءات إدارية ولجان محاسبة، وأنه يري أن معظم الذين فصلوا للصالح العام ''لن يرحعوا للعمل'' لأنهم أصبحوا ''سياسيين ومناضلين كبار''.
    * شفافية جديدة
    لكن اللجنة الوزارية للنظر في تظلمات المحالين للصالح العام رفضت أن تدلي بأية معلومات عن عملها إذ قال مقررها عثمان عبد الحليم، أن اللجنة مازالت تدرس الأمر، وحين تفرغ منه سترفع تقريرها لرئاسة الجمهورية، وفي ذات الوقت نقلت سكرتارية رئيس اللجنة عمر محمد صالح، عدم إستعداده لتقديم أية إفادات قبل إكمال التقارير ورفعها للرئاسة.
    ويشار إلي أن التوجيه الرئاسي كان قد صدر قبل عام أي في عيد الإنقاذ الخامس عشر، لكن اللجان نشطت مؤخراً، ويري المراقبون أنها تسعي لإكمال عملها قبل العيد السادس عشر للإنقاذ ـ والذي قد يكون الأخير ـ أي بالضبط في الزمن الحرج.





    ( الرأى العام السبت 25 يونيو2005 )


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2010, 10:40 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .




    آمل أن يأتى العام الجديد...2011

    وقد تحققت كل الأمانى بعهد جديد..

    يسوده العدل... والحق... و الإنصاف.

    و أن تزول كل القيود والقهر والإذلال

    و أن ينال كل مظلوم: -

    * المحالين للصالح العام .

    * المفصولين تعسفيا.

    * المقهورين بقوانين الذل والهوان

    (قوانين النظام العام و غيرها من

    القوانين القهر والظلم).

    * نساء بلادى اللائى قهرن وامتهنت كرامتهن.

    أن ينال كل هؤلاء المقهورين حقوقهم

    وأن ينال هذا الشعب الذى رسف فى الأغلال

    أكثر من عقدين من الزمان... حريته وكرامته

    وعزته و شموخه!!!






    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2010, 01:34 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    فى كل تاريخ الانسانية ماف حاكم ظالم عمر(بتشديد الميم ) , وكلهم كانت نهاياتهم مأسوية
    أحزنت حتى ضحاياهم , وكلنا شاهدنا كيف كانت نهاية طاغية بغداد الذى أخرج من حفرة لا
    تليق برجل حكم العراق فى يوم من الأيام , وكلهم يتصفون بالجبن والانانية وحب الذات , وها
    هو البشير أذل وأهان أبناء السودان واشعل جنبات الوطن الأربع , وفى ظل حكمه القبيح سوف
    يذهب جنوبنا مبكيا عليه وربما تبعته بقية اجزاء السودان , حيث ما انفك الرجل يهدد بشريعته
    التى تفرق ولا تجمع , تظلم ولا تعدل , تهين ولا ترحم , يبدو ان الرجل قد نسى ربه العادل القهار .
    معك سعادتو عبدالحفيظ نسأل الله ان يجعل العام 2011 عام خير وبركة وعدل , تعود فيه للسودان وشعبه
    الطمأنينة والرخاء .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2010, 04:17 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    Quote: معك سعادتو عبدالحفيظ نسأل الله ان يجعل العام 2011 عام خير وبركة وعدل , تعود فيه للسودان وشعبه
    الطمأنينة والرخاء .

    الرجل اصبح غاب قوسين اوادنى من عهد نميرى فى اواخر ايامه.. خطاب القضارف الشهير..
    وبالامس رجع لخطاب لحس الكوع ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2011, 01:45 PM

ابراهيم الرشيد عبدالرحمن وراق


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    بيان حول التطورات الراهنة التي تمر بها البلاد
    جماهير شعبنا الابية

    يخاطبكم التحالف الوطني السوداني في وقت تمر فيه على بلادنا الذكرى الـ(55) لاستقلالها، وفي ظل اوضاع كارثية تهدد الوطن ووحدته ومستقبله جراء سياسات وممارسات حزب المؤتمر الوطني وفشله في الإلتزام بتنفيذ جميع اتفاقيات السلام التي تم التوقيع عليها في كل المنابر (نيفاشا، القاهرة، ابوجا واسمرا).

    وإزاء التطورات الراهنة التي تشهدها بلادنا يود حزب التحالف الوطني السوداني أن يوضح الاتي:-

    1- يعلن عن كامل احترامه وتأييده لخيار مواطني جنوب السودان في الاستفتاء.
    2- يجدد إلتزامه وتمسكه بإقامة مشروع الدولة المدنية الديمقراطية بوصفه مشروع إنساني سياسي اقتصادي اجتماعي يعبر عن اماني وتطلعات شعبنا في تحقيق دولة المؤسسات وسيادة حكم القانون والحريات واحترام حقوق الإنسان ،ويمثل الاساس لبناءعلاقة جوار اخوى مع دولة الجنوب في حال الانفصال أو لإعادة توحيد الشمال والجنوب مستقبلاً.
    3- يعتبر الدعوة التي وجهها النظام للقوي السياسية للمشاركة في حكومة ذات قاعدة عريضة استمرار لذات النهج الهادف لاستيعاب الاخرين داخل النظام لضمان استمرار سياسته ودولته القمعية وللتحلل من وزر اخطائه التاريخية في تمزيق الوطن.
    4- يعضض مطالب القوي الوطنية الداعية لتأسيس اوضاع دستورية على المستويين القومي والولائي عقب الاستفتاء عبر الاتي:-
    أ‌. تكوين حكومة انتقالية على المستوين الاتحادي والإقليمي/ الولائي لمدة عامين تنتهي بتنظيم انتخابات تعددية حرة ونزيهة.
    ب‌. تنتهج الحكومة الانتقالية علاقات حسن الجوار مع دولة الجنوب الوليدة وعدم العودة للحرب مجدداً في حال الانفصال.
    ت‌. تهيئ الحكومة الانتقالية ظروف تحقيق السلام بدارفور ورد الحقوق ومحاكمة مرتكبي التجاوزات وإعادة اعمار ما دمرته الحرب.
    ث‌. تنظم الحكومة الانتقالية مؤتمراً دستورياً بمشاركة كل القوي السياسية السودانية والحركات المسلحة بدارفور ومنظمات المجتمع المدنى للتوصل لدستور دائم للسودان. ويشكل المؤتمر لجنة لمراجعة كافة القوانين السائدة وإلغاء المتعارضة مع الحريات العامة وحقوق الإنسان.
    ج‌. إقرار سياسات اقتصادية واجتماعية بديلة توفر الحياة الكريمة للمواطنين وتحسين اوضاعهم المعيشية وتقضي على جيوش العطالة وتحرك القطاعات الانتاجية الحية عبر خطط تستهدف خفض الانفاق الحكومي غير المبرر على المؤساسات الامنية للنظام ومحسوبيه ومحاربة الفساد واستراد الاموال العامة المنهوبة.
    ح‌. تقوم الحكومة الانتقالية برفع الظلم والضرر عن المفصولين للصالح العام من العسكريين والمدنيين وإعادة هيكلة مؤسسات الدولة والقوات النظامية، والكشف عن قبور الشهداء وتقديم المجرمين للمحاكمات العادلة.5- إذا رفض حزب المؤتمر الوطني ونظامه الامتثال لخيارات شعبنا وقواه الوطنية المشار إليها في الفقرة (3) أعلاه، فإن شعبنا وبتجاربه التاريخية قادر على اسقاطه مثلما اسقط من قبل الانظمة الشمولية التي سبقته.
    6- يتوجه بالنداء لكل القوى الوطنية والمثقفين والفنانين والادباء والرياضيين والنساء والشباب واصحاب الضمير الحي من زعامات المجتمع ومشايخ الطرق الصوفية ورجال الدين المسلمين والمسيحين وكافة قطاعات شعبنا للاضطلاع بدورهم في صيانة السلام الاجتماعي ومجابهة دعاوى ومساعي الردة الشمولية ومقاومتها.
    7- يعلن عن تنظيمه لمؤتمر استثنائي في غضون الاشهر الستة القادمة بهدف الخروج بخطط وبرامج وآليات عمل نضالية لمواكبة الظروف الراهنة المفصلية لدعم تطلعات شعبنا المشروعة لبناء دولة مدنية ديمقراطية حرة.

    والمجد و الخلود لشهداء ثورة الحرية و التجديد

    التحالف الوطني السوداني
    3 يناير 2011م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2011, 08:14 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: ابراهيم الرشيد عبدالرحمن وراق)

    .


    كده عيب يا حزب الامة ...


    بقلم: سيف الدولة حمدناالله عبدالقادر

    الأحد, 08 آب/أغسطس 2010


    ورد في الانباء ان المواطن السوداني عبدالرحمن الصادق المهدي الذي احيل للصالح العام برتبة ملازم في العام 1989 قد اعيد لصفوف قواتنا المسلحة الباسلة برتبة عقيد بفرع الرياضة العسكرية ، والعقيد عبدالرحمن – لمن لا يعرف – هو الملازم الوحيد في تاريخ الجيش السوداني الذي وضعت على كتفه النجمة الاولى دون ان يردد نشيد " لن ننسى اياما مضت " باستاد الخرطوم ، اذ تشرف الجيش السوداني بضمه الى صفوفه ابان تولي والده رئاسة الحكومة السودانية بعد ان اكمل دراسته العسكرية بالكلية الحربية ( فرع الاردن ) .

    وبحسب الخبر ايضا ، فان العقيد عبدالرحمن قد قدم تضحية يستحق عليها الاشادة من كل وطني غيور ، فالرجل – في سبيل اعلاء شأن الرياضة العسكرية – و لكي لا يقال انه قد جمع بين الجندية والسياسة تقدم باستقالته من جميع مناصبه السياسية والحزبية بحزب الامة ، هكذا قالت شقيقته مريم ، ولم يعد الامير عضوا لا في حزب الامة ولا الحزب الشيوعي ، وهكذا يفقد حزب الامة مهندس ومنفذ عملية تهتدون التي تشكل علامة في تاريخ النضال الوطني ، ونحن بدورنا نبارك للسيد العقيد هذه الرتبة الرفيعة ، وربنا يعلي مراتبه ويرقيها حتى نراه في درجة فريق اول بالرياضة العسكرية ، فهي الاخرى قد صارت امل الامة بعد ان فشلت الرياضة المدنية .

    بموقع سودانيز اون لاين يكتب زملاء للعقيد عبدالرحمن تحت عنوان ( ضباط الشرطة المحالين للصالح العام ... حشفا وسوء كيل ) يكتبون عن المرارة والظلم الذي كابدونه ويكابدونه جراء فصلهم السياسي باسم الصالح العام ، وهو ظلم لو تعلمون عظيم ، هؤلاء – يا سيادة العقيد – ليست لديهم صنعة غير العسكرية يقتاتون بها ، وابائهم واسرهم – اللهم لا حسد – حالهم ليست مستورة كحال والدكم - اطال الله عمره- وحال اسرتكم الكريمة التي تهوى لعبة البولو والكتابة في الصحف ، فاستحال عدد منهم – اي ضباط الحشف وسوء الكيل - الى سماسرة بالكرين وزقاقات مريديان فيما اضحى أخرين منهم ( سواقين توريدة ) بالركشات وسيارت الامجاد ، بينما يضم عنبر الشيكات بسجن امدرمان عدد لا يستهان به ممن اعيتهم الظروف عن الوفاء بالتزاماتهم نحو اسرهم واطفالهم .

    في اعقاب اتفاقية نيفاشا ، وفي اجواء التفاؤل باحلام التحول الديمقراطي ، التقيت بالسيد الصادق المهدي في قصره العامر بحي الملازمين مع زملائي طه سورج وبابكر القراي – انتقل الى رحاب الخالق وفي قلبه حسرة – وعبدالقادر احمد محمد بصفتنا لجنة فنية ضمت آخرين رشحت بواسطة تجمع الاحزاب لمناقشة رؤية حزب الامة في مشروع الاصلاحات القضائية الذي وافقت عليه عصبة الانقاذ الوطني ضمن اتفاقية القاهرة ، ثم تنكرت له فيما بعد بالكامل ، في ذلك اللقاء ذكر السيد الصادق المهدي - دون ان يكون مطلوبا منه – ان حزب الامة يعتبر ان اعادة المفصولين للصالح العام من اهم اولوياته ، ليس باعتبارها مظالم لافراد ، ولكن باعتبارها ضرورة للنهوض بالخدمة المدنية والعسكرية من كبوتها التي ادخلها بها النظام الحاكم .

    وها هو الصادق المهدي يفي بوعده ، ويقدم ابنه عبدالرحمن كحالة اختبار معملي لرفع الظلم عن " بتوع " الحشف وسوء الكيل ، فتعود الدماء لتجري في عروقهم ويتوسدون الاحلام بالمستقبل الات من حزب الامة وهو يدشن العودة لصفوف خدمة المفصولين بابنه العقيد رياضي عبدالرحمن .

    بعد مرور اكثر من عشرين عاما على استيلاء حزب الجبهة القومية الاسلامية لمقاليد الحكم الذي سيشهد خلال بضعة اشهر نهاية سودان بلد المليون ميل مربع ، نشكر لحزب الامة وراعيه الرسمي الصادق المهدي انه يخفف كثيرا عن اوجاعنا ، لانه ، وكلما ذادت علينا تلك الاوجاع يهدي الينا ما يذكرنا باوجاعه .



    ( سودانايل )




    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2011, 08:45 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .


    رسالة من ماضى أحمد محمود...




    حفيظ حفظك الله لأسرتك و لنا و لعارفى و لو أقل القليل من أشيائك الجميلة فى هذه السنة التى أطلت علينا و لسنوات طوال قادمات بمشيئة الله . هى سنة أو عام جديد و هى بداية عقد جديد .... العقد الثانى فى الألفية الثالثة ... لكن هل ينسحب تعبير عقد هذا على مقتضيات حساب السنين و لوازم التاريخ أم أن عقدا بمعنى عهدا جديدا يهل علينا فيلملم شتات الوطن !؟ أم أن مكروها ألم بنا كما قال المغنى و طبعا دائما يغنى المغنى ! لا يزال يراودنى أمل بأن أرى وطنا جميلا كما كان.. و بهذه المناسبة دعنى أحكى لك أشياء قليلة مما لا يزال يعلق بالذاكرة . حالتان ربما يراهما الناس فى زمان الناس هذا غريبتان !

    الأولى لشاب ضابط غض الاهاب موفور الصحة المهنية و الأخلاقية قبل الصحية عملنا سويا فى ادارة واحدة و ان لم يكن قسم واحد و الشيئ الطبيعى أن يكون له مكتب يجلس فيه مثله مثل سائر زملائه و يدير عمله الادارى لعله فى ذلك الزمان و هو زمان ثمانينات القرن المنصرم و لا أقول ال ( ماضى ) حتى لا يبقى فى نفس أحد شيئ من حتى !!! و المعنى لا يحتاج لبطن شاعر !! لكن دعنى أعود من استرسالى هذا لأقول لك أنى أعنى بقولى هذا شاب يدعى فيصل عثمان الحسن ... و يا له من فتى !! الذى كان يدهشنى أنى حتى مغادرتى للوحدة الادارية التى سعدت بمعرفته فيها قبل ما يقرب من ثلاثين عاما أكاد أجزم حتى الآن و بعد أن اشتعل الذهن شيبا أننى لم أره جالسا على كرسيه حتى أننى كنت أردد لبعض الزملاء أننى كلما أرى هذه النحلة أصاب بالدوار رغم علمى بما كانوا يرددونه فى سرهم عنى.

    دعنى أنتقل الى فتى آخر و فترة أخرى من فترات العمل قطعا لم تكن هى سبب معرفتى بهذا الشاب ... كلا .. فقد كانت علاقتى بحمدى هى سبب معرفتى بعلى جويلى , ثم انتقلت للعمل حيث يعملون ! وجدت فيه صفات تتمناها لابنك و لأخيك و من قبل و من بعد لصديقك و لعمرك ما من شيئ يا صديقى مثل الصداقة و لولا ذلك لما أمتعنا " طوق الحمامة ! " حين عملت حيث يعملون وجدته صبورا .. كيسا .. فطنا .. قويا فى الحق و لطيف المعشر فوق هذا و ذاك .
    قطعا لا يقدح هذا التداعى للذكريات تقليلا للكثيرين جدا جدا من أخوانى و زملائى الذين عملنا معا، أو ربطتنا رابطة الشرطة التى لا تنفصم عراها، و لكن لعلها خاطرات جاشت فى النفس. و تحياتى لكل من عرفته و عرفنى فى ساحة العمل الشرطى.
    و لعلى أزجى تحية مستحيية لعلى سر الختم الذى لا يزال يجد فى نفسه غلا منى بعد أن اتصلت به و وعدته بارسال أحد الموضوعات عبره ثم لأسباب فنية نكصت عن وعدى فآثرت أن يتولى أمر انزالها الطيب عثمان حيث هو قريب هاهنا و نستطيع التصحيح و الحذف و الاضافة. و ليتننى ما فعلت !! فلا هو عرض بضاعتى كما أردت ! و لا هو شاورنى فيما أسبغه على من .... لا أقول صفات و لكن دعنا نقول حيثيات لم أكن أود أن تكون مبلغ همى .
    تحياتى لك صديقى حفيظ و رعاك للجميع و تمنيت لو أن فمى فى لوحة مفاتيحى ... لأوسعتكم لثما و تقبيلا!!!






    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2011, 10:53 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: الأولى لشاب ضابط غض الاهاب موفور الصحة المهنية و الأخلاقية قبل الصحية عملنا سويا فى ادارة واحدة و ان لم يكن قسم واحد و الشيئ الطبيعى أن يكون له مكتب يجلس فيه مثله مثل سائر زملائه و يدير عمله الادارى لعله فى ذلك الزمان و هو زمان ثمانينات القرن المنصرم و لا أقول ال ( ماضى ) حتى لا يبقى فى نفس أحد شيئ من حتى !!! و المعنى لا يحتاج لبطن شاعر !! لكن دعنى أعود من استرسالى هذا لأقول لك أنى أعنى بقولى هذا شاب يدعى فيصل عثمان الحسن ... و يا له من فتى !! الذى كان يدهشنى أنى حتى مغادرتى للوحدة الادارية التى سعدت بمعرفته فيها قبل ما يقرب من ثلاثين عاما أكاد أجزم حتى الآن و بعد أن اشتعل الذهن شيبا أننى لم أره جالسا على كرسيه حتى أننى كنت أردد لبعض الزملاء أننى كلما أرى هذه النحلة أصاب بالدوار رغم علمى بما كانوا يرددونه فى سرهم عنى.


    هذه قلادة فخر واعزاز ستظل تزين عنقى طالما انها وارده من رجل خبره كل اهل الشرطة بالاستقامة والمهنية والاناقة فى الملبس والمظهر وقبل كل ذلك الشطارة التى اجزم انها سبب اقصاء الكثيرين من ضباط الشرطة لافقار المهنة وجعلها سهلة الانقياد ليحقق الحزب الحاكم من خلالها أهدافه فى قمع معارضيه والتنكيل بهم , يجبر خاطرك يا سيد ماضى على الكلمات التى أوردتها فى حقى , وان كان لنا ما غنمناه من الشرطة فهى رفقة رجال فى قامتكم السامقة , وأنا أطالع مكتوبك أنيق الأحرف والعبارات جال بخاطرى كل القادة الكرام الذين تتلمذنا على اياديهم الكريمة , والتتلمذ الذى اعنيه هو مشاهدة القدوة الحسنة كم من رجال تعلمنا فقط من سيرتهم التى كانت تفوح كالعطر وسط الشرطة , وقد كانوا يتقدمونا ان دعى الأمر , أنا متفائل مثلك يا سيد ماضى بأن السودان وان طال الزمن ستعود له عافيته , ومن التجارب أن كل حالة انحطاط تعقبها نهضة حقيقية تزيل كل آثار ذلك الانحطاط , والآن أظن انه قد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى , سنة سعيدة يا سيد ماضى وعمر مديد وصحة وعافية أتمناها لك من كل قلبى .
    سعادتو عبد الحفيظ ربنا يحفظك وأسرتك الكريمة من كل مكروه يا من فتحت لنا نفاج نطل به على أحبابنا واخوتنا فى المهنة والمحنة , لك جزيل الشكر والتقدير على نقل مكتوب الحبيب ماضى لهنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2011, 11:39 PM

عبدالكريم أحمد الامين
<aعبدالكريم أحمد الامين
تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 6324

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    ** الكُمندان عبدالحفيظ حسن..
    ## وكتائب الشرطه التى كانت فى خدمة الشعب وأُحيلت "للصالح الخاص"..

    ** ســلام وتحيه إينما تشتتم وتشتتنا..
    ** مع الامانى فى 2011 ,, ان تسود العداله وتُنتزع الحقوق المسلوبه ,, وأن لايتقسم البلد الى 5 أجزاء ..
    (ودام الود بين الجميع)
    (ابو محمد فؤاد)

    ** رابط للإطلاع :-
    ## الجلد عقوبه أصيله فى قانون العقوبات السودانى, والشريعه منه براء ##]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2011, 00:05 AM

Ali Sirelkhatim
<aAli Sirelkhatim
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 3968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    Quote: و لعلى أزجى تحية مستحيية لعلى سر الختم الذى لا يزال يجد فى نفسه غلا منى بعد أن اتصلت به و وعدته بارسال أحد الموضوعات عبره ثم لأسباب فنية نكصت عن وعدى فآثرت أن يتولى أمر انزالها الطيب عثمان حيث هو قريب هاهنا و نستطيع التصحيح و الحذف و الاضافة. و ليتننى ما فعلت !! فلا هو عرض بضاعتى كما أردت ! و لا هو شاورنى فيما أسبغه على من .... لا أقول صفات و لكن دعنا نقول حيثيات لم أكن أود أن تكون مبلغ همى .

    صاحب السعادة الحبيب /ماضى احمد محمود

    تحية واحتراما وتجلّة لشخصكم والاسرة الكريمة

    لم ولن يكن غلا يا سيد ماضى بل حسرة على نفسى التى لم تحظى بنيل شرف نشر مايخطّه يراعكم الغنى عن التعريف..
    لك ودى المقيم يا سعادتك {وصافية لبن..}


    التعديل اضافة الكاف فى كلمة يراعكم

    (عدل بواسطة Ali Sirelkhatim on 11-01-2011, 00:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2011, 05:06 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: Ali Sirelkhatim)

    Quote: دعنى أنتقل الى فتى آخر و فترة أخرى من فترات العمل قطعا لم تكن هى سبب معرفتى بهذا الشاب ... كلا .. فقد كانت علاقتى بحمدى هى سبب معرفتى بعلى جويلى , ثم انتقلت للعمل حيث يعملون ! وجدت فيه صفات تتمناها لابنك و لأخيك و من قبل و من بعد لصديقك و لعمرك ما من شيئ يا صديقى مثل الصداقة و لولا ذلك لما أمتعنا " طوق الحمامة ! " حين عملت حيث يعملون وجدته صبورا .. كيسا .. فطنا .. قويا فى الحق و لطيف المعشر فوق هذا و ذاك .

    الصديق العزيز سعادتو ماضى ...
    تحية قلبية يغمرها الحب و الإخاء ومعطرة بشذى الياسمين
    نزجيها لكم وللاسرة الكريمة مع تباشير العام الجديد وربنا يرفع السودان عاليا دوما بانجازاته وتالفه ووحدته وترد الحقوق المغتصبة الى اهلها..
    هذه الصفات ياسعادتك اكتسبناها منكم وسيد حمدى كنتم اقوياء فى الحق لاتخشون لومة لائم .. لكما وحدكما ارفع قبعتي وانحني .. ولازلنانتعلّم منكما , ونأخذ العبر والمواعظ والدروس من ادبكم الجم ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2011, 05:30 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    Quote: تحياتى لك صديقى حفيظ و رعاك للجميع و تمنيت لو أن فمى فى لوحة مفاتيحى ... لأوسعتكم لثما و تقبيلا!!!


    ME TOO سعادتو عبد الحفيظ ..
    بحثت فلم اجد ابلغ من هذا التعبير لله درك ابا احمد !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2011, 05:31 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    التعديل للتكرار

    (عدل بواسطة على جويلى on 11-01-2011, 05:35 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2011, 06:40 AM

أسامه الكرور
<aأسامه الكرور
تاريخ التسجيل: 31-10-2008
مجموع المشاركات: 1525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    Quote: الأولى لشاب ضابط غض الاهاب موفور الصحة المهنية و الأخلاقية قبل الصحية عملنا سويا فى ادارة واحدة و ان لم يكن قسم واحد و الشيئ الطبيعى أن يكون له مكتب يجلس فيه مثله مثل سائر زملائه و يدير عمله الادارى لعله فى ذلك الزمان و هو زمان ثمانينات القرن المنصرم و لا أقول ال ( ماضى ) حتى لا يبقى فى نفس أحد شيئ من حتى !!! و المعنى لا يحتاج لبطن شاعر !! لكن دعنى أعود من استرسالى هذا لأقول لك أنى أعنى بقولى هذا شاب يدعى فيصل عثمان الحسن ... و يا له من فتى !! الذى كان يدهشنى أنى حتى مغادرتى للوحدة الادارية التى سعدت بمعرفته فيها قبل ما يقرب من ثلاثين عاما أكاد أجزم حتى الآن و بعد أن اشتعل الذهن شيبا أننى لم أره جالسا على كرسيه حتى أننى كنت أردد لبعض الزملاء أننى كلما أرى هذه النحلة أصاب بالدوار رغم علمى بما كانوا يرددونه فى سرهم عنى.

    دعنى أنتقل الى فتى آخر و فترة أخرى من فترات العمل قطعا لم تكن هى سبب معرفتى بهذا الشاب ... كلا .. فقد كانت علاقتى بحمدى هى سبب معرفتى بعلى جويلى , ثم انتقلت للعمل حيث يعملون ! وجدت فيه صفات تتمناها لابنك و لأخيك و من قبل و من بعد لصديقك و لعمرك ما من شيئ يا صديقى مثل الصداقة و لولا ذلك لما أمتعنا " طوق الحمامة ! " حين عملت حيث يعملون وجدته صبورا .. كيسا .. فطنا .. قويا فى الحق و لطيف المعشر فوق هذا و ذاك .


    الأخوان على جويلى / فيصل عثمان

    لكما أن تزهوان بهذه الشهاده

    ليس بما فيها فقط .. بل من أىُ بابٍ أتت

    التحيه لكما وللقومندان ماضى

    والتحيه من قبل لسعادتو عبدالحفيظ الذى فتح لنا هذا النفاج لنعرف عبره أقدار رجالٍ ظلمتنا الإنقاذ بحرماننا من صحبتهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2011, 09:36 AM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: أسامه الكرور)

    Quote: والتحيه من قبل لسعادتو عبدالحفيظ الذى فتح لنا هذا النفاج
    لنعرف عبره أقدار رجالٍ ظلمتنا الإنقاذ بحرماننا من صحبتهم


    أى ظلم هو يا أسامة , انه كسر عظم عديل يا صديقى , عندما كنا فى مراحل الدراسة يا اسامة
    كنا اول ما نسأل عنه من سبقونا فى المدرسة هو سيرة المعلمين وقدراتهم لتطمئن قلبونا , تخيل ان يحرم الانسان بين عشية وضحاها من افضل معلميه بقرارات عشوائية تبناها أرازل القوم وأصدروها فى شكل قرارات بائسة اطلقوا عليها فى غفلة من الزمن مسمى الصالح العام , أى صالح عام يتحقق من اقصاء أؤلئك المعلمين الأفذاذ , تعرف يا اسامة من الأسباب القوية التى كانت خلف مذكرة الاحتياطى المركزى هو معرفة حقيقة ما كان يطلق عليه مسمى الصالح العام , وقد سأل احد الزملاء الكرام الذين انابوا عنا فى الحديث لوزير الداخلية وأظنه حكيم الدفعة 35 سعادتو تاج السر محمد حسين , حيث قال مخاطبا وزير الداخلية : نحن نريد ان نعرف على أى المعايير تعتمدون فى اصدار قرارات الصالح العام , وأعقبها بان كثيرون من الذين فصلتموهم من الخدمة كانوا احسن منا نحن المتواجدون الآن , لذا نريد ان نعرف ما هو الصالح العام فى نظركم , لك ان تتصور نبل هؤلاء الرجال واقدامهم , الواحد منهم يدرى ما يترتب عليه تقدم الصفوف ولا يتخاذل ولا يجبن كما فعل الكثيرون. اكيد يا اسامة ما خصنا به الرجل الرفيع سعادتو ماضى هو قلادة شرف فى اعناقنا , لك وله ولكل نبيل وشريف التحايا وعالى التقدير .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2011, 01:21 PM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: أسامه الكرور)

    Quote: الأخوان على جويلى / فيصل عثمان

    لكما أن تزهوان بهذه الشهاده

    ليس بما فيها فقط .. بل من أىُ بابٍ أتت


    تسلم صديقى اسامة
    ولك ان تزهو بهذه الشهادة من مولانا شيقوق ..
    Quote: يا اخي بصراحة بوست رائع جدا

    التحية عبرك لسعادة الاخ اسامة الكرور المبدع في مداخلاته والمتميز في لغته نحوا وصرفا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2011, 05:10 PM

أسامه الكرور
<aأسامه الكرور
تاريخ التسجيل: 31-10-2008
مجموع المشاركات: 1525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    المقال أدناه للرائع د. الفاتح جبر

    ذكرنى بنكته متداوله .. عن واحد جاء لى كاتب العرائض ليصيغ له شكواه .. وبعد أن تمت الصياغه قرأها له ..فما كان من الرجل

    إلا أن إنفجر باكياً وهو يردد ( والله أنا ما قايل روحى مظلوم قدُر دا )

    هسى بالله يا جماعه معقول إنقاذ الجن دى ظلمتنا قدر دا ؟؟

    طيب ما نبكى ؟؟؟؟

    المقال:


    Quote: كلنا يعلم أن الأسعار تزيد من وقت لآخر.. ولكن ما هى نسبة الزيادة فى السلع الأساسية التى حدثت منذ مقولة أخونا (يوسف عبدالفتاح) تلك عن تصاعد سعر الدولار وحتى هذه اللحظة؟ .. كلنا بالطبع يجد صعوبة فى ذلك ما بعدها صعوبة بعد أن مر جنيهنا (الغلبان ) بتغييرات ما أنزل الله بها من سلطان ولكن هنالك من أهل العلم من يستطيع (تضريب) المسألة وفك طلاسمها والوصول إلى نسبة النتيجة فها هو بلدياتنا الخبير الإقتصادى الدكتور أحمد شريف عثمان يورد لنا نسبة تلك الزيادات فى مقال له نشر بعدد الإثنين فى الزميلة الصحافة حيث جاء فى مقاله الآتى :

    ٭ حتى «3 نوفمبر1989م« وبعد أربعة شهور من ظهور الانقاذ كان سعر جالون البنزين العادي « 4.5 » بالقديم واليوم أصبح ثمانية آلاف وخمسمائة جنيه بنسبة زيادة حوالي « 20.000 %» عشرين ألف في المائة .! وهذا معناه إن جالون البنزين خلال هذه الفترة زاد مائتي مرة ضعف سعره.!

    ٭ جالون الجازولين حتى «3» نوفمبر 1989م كان سعره «2» اثنين جنيه بالقديم واليوم اصبح «6.500» ستة آلاف وخمسمائة جنيه بنسبة زيادة«37.500%» سبعة وثلاثون ألف وخمسمائة في المائة.! وهذه معناه إن جالون البنزين زاد ثلاثمائة وخمسة وسبعون مرة ضعف سعره.!

    ٭ أما رطل السكر فقد كان سعره حتى «3» نوفمبر 1989م «125» مائة وخمسة وعشرون قرشاً «جنيه وربع بالقديم» واليوم احسب أن سعره بالتكلفة الرسمية في حدود«1650» ألف وستمائة وخمسون جنيه بنسبة زيادة حوالي «% 150.000 »مائة وخمسون ألف في المائة وهذا معناه إن رطل السكر سعره زاد خلال هذه الفترة «1500» ألف وخمسمائة مرة ضعف سعره.!

    ٭ أما الخبز فَأمره عجيب جداًحيث كان حتى «3» نوفمبر 1989م سعر الرغيفة زنة «140» جرام «14» قرشاً بالقديم وبالتالي فإن سعر جرام الخبز كان واحد مليم.! واليوم السعر الرسمي للخبز أربعة قطع زنة «70» جرام بألف جنيه بالقديم وهذا معناه إن جرام الخبز أصبح سعره اذا ما صدق الوزن حوالي «40» جنيهاً بالقديم وهذا معناه إن جرام الخبز قفز سعره من واحد مليم الى «40.000 اربعين ألف مليم بنسبة زيادة«4.000.000%» اربعة مليون في المائة وهذا معناه ان جرام الخبز خلال هذه الفترة زاد «40.000» أربعين ألف مرة ضعف سعره.!

    ما أن إنتهت من قراءة هذه الفقرة التى وردت فى مقال الدكتور أحمد شريف حتى صرت أصيح بصوت عال

    جينيس .. جينيس .. مما جعل حرمنا المصون تتجه نحوى قائلة فى لهجة ممزوجة بالخوف والإشفاق :

    - وحات الله أنا عارفة الملاريا دى ما خلتك براك !

    - جينيس .. جينيس

    - أجيب ليك كباية ليمون

    - ليمون شنو يا ولية .. إنتى عارفة الليمون أقصد (الرغيف) مما جات الإنقاذ زاد كم مرة؟

    - يعنى شنو ما بيكون زى ألف مرة كده ! (المدام شايفاها كتيرة يعنى) !

    - ألف شنو يا وليه ؟ الرغيف زاد أربعين ألف مرة !! زاد يعنى فورتى ثاوساند تايمز !

    - جابت ليها إنجليزى ؟ والله أكيد الملاريا دى ما خلتك براك !

    - ملاريت شنو يا ولية .. ده حساب .. الأرقام دى الشئ الوحيد الما فيهو(دغمسة)

    - إنتا أكيد غلطان فى سلعة بتزيد ليها فى عشرين سنة أربعين ألف مرة ؟

    - ما هو عشان كده لازم نودى الرقم ده عشان نسجلو فى موسوعة جينيس للأرقام القياسية ونودى معاهو الصورة !

    - صورة الرغيفة؟

    - رغيفة شنو يا غبيانة .. صورة النواب وهم قاعدين يصفقو



    كسرة :

    إذا رأيت نيوب الليث بارزة فلا تظنن أن الليث يبتسم .. ممكن برااحة يكون بيكلم فى روحو .. الأيام دى مش الاسد .. (الجن الأحمر زاتو) يكون قاعد يكلم فى روحو !!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2011, 10:53 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: أسامه الكرور)

    Quote: هسى بالله يا جماعه معقول إنقاذ الجن دى ظلمتنا قدر دا ؟؟


    تعرف يا اسامة نحن تعودنا على الظلم ونستطيع ان نتعايش معه سمن على عسل وبعضنا يجل ويحترم ظالمه , ما سمعت بذلك المفصول تعسفيا الذى ذهب وادلى بصوته فى انتخابات ذات الخجة لصالح البشير وعندما طلب منه محدثه تفسير لما قام به كان رده ان البشير راجل ضكران , حكاية نبكى دى تلقاها عند الغافل ( أقصد عند الزول الما تعود على الظلم ) الشعوب التى تحكمها الانظمة الدكتاتورية لفترات طويلة تفقد الحساسية تجاه الأشياء القبيحة , وتستطيع ان تتعايش مع الظلم والظالمين , عشان كده بتلقى الواحد فينا ان تعرض للانصاف مرة واحده فى حياته ممنون جدا لمن انصفه ولا يمكن ان ينساه ويمجده كلما وردت سيرته , عندنا الظلم هو الاصل والاستثناء هو ان تجد العدل , نحن يا اسامة اخوى معاييرنا للاشياء كلها مغلوطة , نعتقد فى الكاذب والمخادع , ونقدم السيئ منا لقيادتنا ونحترم من يهيننا ويسرق أموالنا بل بعضنا يذهب لاكثر من ذلك ويشكر المجرم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2011, 11:50 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    Quote: وسوف تكون مسدار كل يوم وتعالج قضيتنا الاساسية تقديم الطعن الدستورى

    الى المحكمة الدستورية وبسم الله أبدأ



    الحق فى المحاكم نجيبو بالدستور

    ومابموت الحق هو أصلو وما أظنو يبور

    كم ساعة إدارة وكم كم وقفة فى الطابور

    بنرجع ليها تانى والدايرة الدايرة جد حاتدور

    ما بتدوم يمين ما بتدوم يمين وحانفكو داك ساجور


    أخوكم رائد شرطة معاش بشرى مبارك إدريس بريطانيا برمنجهام الدفعة 46 رقم قديم دفعة الاخ على جويلى .


    الاخ العزيز بشرى مبارك من الزملاء المميزين الذين فقدتهم الشرطة السودانية نتيجة السياسات الطارده التى انتهجها نظام الخرطوم تجاه مؤسسات الدولة لتصبح حكرا على كوادره والموالين له , كاتب حصيف وصاحب مسادير مشهورة , ولديه اسهامات كثيره منشورة فى بعض المنتديات الالكترونية والصحف بالداخل
    وليقينه بان الكلمة أمضى فى مقارعة الظلم والطغيان , ابت نفسه الأبية الا وان يشاركنا عبر منتدى ابناء السقاى وقد تكرم بفتح بوست بذلك المنتدى لهذا الغرض , وقد وعدنا بمسدار يومى موجه لدعم قضية الحقوق المسلوبة , تقدم الرجل بطلب عضوية للانتماء لهذا الصرح العتيد( سودانيز أون لاين), وكلنا امل فى ان يجد طلبه القبول .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2011, 06:40 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    .

    اخى المستشار عبدالكريم

    الإخوة الزملاء:

    فيصل ، أسامة ، على جويلى و على سرالختم.

    لكم الشكر والتقدير.

    إخوتنا وزملاءنا المقيمين داخل الوطن....المتقاعدين والمحالين للصالح
    العام....يكابدون شظف العيش...ويتعرضون لذل السؤآل ومهانة المنع...
    ينفطر قلبك و أنت تراهم فى مقر إتحاد الضباط المتقاعدين يفترشون النجيلة..
    فى انتظار ما يجود به عليهم الإتحاد من مساعدات شحيحة....وينتظرون نهاية الشهر
    لصرف تلك الدريهمات من المعاش التى لا تسمن و لا تغنى من جوع.....
    معظمهم متعطلون عن العمل...وبعضهم من أسعده الحظ بعملون سائقين فى (الأمجاد)
    و ( الركشات ) أو يفترشون الأرض يعرضون بضاعة هامشية...
    وذلك لأنهم تركوا الخدمة ...أو أجبروا على تركها ... وكانوا على درجة عالية
    من الشرف والعفة والأمانة... ولم تمتد أيديهم للمال الحرام... ولم(يكّّونوا نفسهم)
    ولم يبنوا العمارات والقصور المشيدة....كماهو حاصل الآن....
    و لا يحس بمعاناتهم ومأساتهم إلاً من كابدها و عاناها....

    زملاؤنا هؤلاء...لهم حق علينا ... و أضعف الإيمان أن نناضل من أجلهم بالكلمة...
    وأن نسمع أصواتهم ... ونرفع قضاياهم عالية ...داوية لكل العالم عبر هذا
    المنبر ...وهذا أضعف الإيمان...






    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2011, 10:56 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .



    مُوندوكورو

    هاشم صديق 15 ديسمبر 2010

    (1)


    وانا انفصلتَ
    وانقسمتَ عديل
    - ياميرى -
    قبال الجنوب
    عشرين سنة
    وجوايا مندلعا
    الحروب
    هلكان مقطّع
    بين مشارق
    وبين غروب
    جواى شمال
    واقِع شَرٍق
    جواى جنوب
    ضهبان غَرٍب

    ناشونى
    ما فَضّل سهم
    سامونى
    ذى زفة بَهَم
    نشلونى
    فى حبر القلم
    عصرونى
    لاذوق لافهم
    حِس الفرح
    جوايا نِضِب

    مُنشار اكل فينى
    وشِرب
    جلدونى
    ما قالو الرقم
    كِمْلَتْ على ضهرى
    وعَضَاى
    كل ( الجداول)
    فى ( الضَرٍب).

    مُوندوكورو
    زى التقول أنا
    ما أنا
    حتى الزمان
    والأمكنة
    مشهد ( كريسماس)
    و ( راس سنه)
    سحر الطقوس
    الممكنه
    اتهدّا حيل
    شَرَف الغُنا
    جمحت
    خيول العكننه
    الجوع سكن
    غُرف الحشا
    (الدهشة ماتت )
    مُدهشه
    عِشق القدم
    لَسع الحفا

    دار الزمان
    لف الروييس
    عصف الهوان
    لمس العذاب
    كتف السما

    وأنا… ما أنا





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2011, 11:10 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .


    (2)

    ضاق براح
    طول المسافة
    بين لهب
    غُبن القصيدة
    وبين زناد
    البندقية
    الثورة
    فى رفّ المتاحف
    القادة زاحفين
    زى سلاحف
    الوالى مزّق
    للمصاحف
    والأُمة
    فى حمى الأذية

    أدينى يوم
    وطناً مُفَدّا
    شديهو
    فى سرج المخدّه
    أدّى خيل أحلامى
    دفرة
    خلى يا روحى
    الحوافر
    تطوى ظلم الليل
    تسافر
    لى فوانيس المجرّه
    وبين شفايفك
    والمسره
    أطفى كم جرحاُ
    وجمرة
    وادفا
    من تلج العشية

    أدينى يوم
    وطناَ موالف
    ينقذنى
    من جنّ الخواطر
    ومن تباريح
    المعارف
    ومن مراجيح
    المخاوف

    أدينى يوم
    وطناً شفيف
    يحمينى
    من حمى الرغيف
    يرحمنى
    من نصل الرصيف
    (حزن الحقايب )
    والنزيف
    من شرود
    قدم المسافر
    من مناجاة
    المنافى
    ومن دموع
    سفر الوداع
    ومن شبابيك
    التذاكر
    ومن قطار
    المغربية

    أعذرينى
    أصلى ما بعرف
    شنو الفرح
    الموالف
    الا بس
    لهب المسارب
    والمواقف.







    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2011, 11:18 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .




    (3)
    منو السرق
    البلد والقوت ؟!!
    منو الخَزّن
    شوال السُكّر
    المكبوت
    (عيش الكِسرة)
    (المكرونة)
    و (الشاى)
    وحتى قماش
    كَفن للموت

    وكم كضاب
    خطب فى ( الرادى)
    و ( التلفاز)
    وكان فى أصلو
    ( زول هلفوت )

    شوفو الخُلعه
    يا صابرين
    قوت الشعب
    أصبح لعبه
    لو بالجمله
    أو فى (بقالة)
    أو ( كنتين)
    ناس
    أهل الله
    خشّوا السوق
    وسابو الدين
    تمام فالحييين

    وانت تهاتى
    يا مسكين
    بين ( زقلونا)
    و (الشقلة)
    و (الحارات)
    بين (المية)
    و (السبعين)
    عُصار ساكيكْ
    تقول ( هايس)
    ما خلاك
    تقيف تِنجمّا
    فى ( الكاملين)

    انت كمان
    أخير (تِسَْتفتا)
    فى حالك
    تسوى شنو ؟!
    تَقبّل وييين ؟!!

    وكت (ضاقت)
    بما رحُبت
    وفات صبرك
    عذاب ايوب
    تفوت لى وين ؟!
    تهاجر من شمال
    لجنوب ؟!
    تفوت لى ( واو)
    تسيب ( حنتوب ) ؟!!
    بدل ( شايقى)
    تصير ( زاندى ) ؟!!
    تكون ( دينكا)
    وتسيب ( جعلى ) ؟!!!

    تقول الروووب
    - انا مهاجر
    مسافر
    من ديار
    أهلى
    لا لى ( كندا)
    لا ( لاهاى)
    لا ( للدوحة)
    لا ( سدنى )؟!!
    أنا استفتيت
    براى حالى
    مشيت
    لى (نّومولى)
    بى كرعى ؟!!

    هجرت العِمة
    والطاقية
    والمركوب.
    اتسلفت
    من (سِلفا)
    كمان كسكته
    بالمقلوب.
    لبست البدله
    واتفنجرت
    بى كرفته
    واتعلمت
    عربى جوبا
    لا ذاكرتو
    لا مكتوب

    واتبدّل
    عديل الحال
    بقيت مسؤول
    فى بير بترول
    بدل (حسنين)
    بقيت ( ملوال)

    موندوكورو
    قَلِب أباهو
    ما يجينا
    ولا نجيهو
    ما ندورووو!



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2011, 11:22 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .




    (4)
    جابت ليها
    يا عبد الله
    كتاحه

    زيطه وعرضه
    ذكّارا
    وشكّارا
    دق نُقارا
    مداحين
    وطمبارا

    بلد واقع
    وده الواقع
    بُكره القسمه
    والتقطيع
    قص الخرطة
    والتطبيع
    مافى ( خلاص)
    ومافى شفيع

    جرايد شوفا
    طشّ وطاش
    ودنيا غباش
    صف كورس
    من الغُربان
    صِبِح هتيفه
    فى الأعشاش

    مسّاحين
    من الأقلام
    من الأقزام
    و… ترزيه
    فنانين
    فى قص الكضبه
    فوق للرُكبه
    و… غنايين
    ورقاصين
    ( هنود أفلام)
    وجزارين
    محترفين
    فى قطع العيش
    وعميانيين
    حطابين
    يجزو هواك
    بضربة فاس


    شوف الكتمه
    يا عبدالله
    زول الله
    قِل المويه
    موت النسمة
    دمع البسمة
    عدم الزاد

    شوف أوجاعنا
    كيف صِْبحَت
    نبيح ومزاد
    شوف واعقل
    باسم الرب
    أيا عبدالله
    كيف ( اتسنسروا)
    الآيات
    وكيف اتباقصت
    أوراد

    حفرتو غريق
    نشفتو الريق
    دقيتو الطبلة
    وشلتو الناى
    قفلتو دَغَشنا
    بأكبر طبلة
    زقتّونا
    كلام فى كلام
    وصالح عام
    بقينا زباين
    ست شاى

    قاضى المِلة
    باع اتراحنا
    يا مولاى
    واتلفّتَ يا عبد الله
    زول الله
    جاى بى جاى
    لقيت
    حتى المثل مقلوب
    - الحداس
    صِبِح سوّاى
    اتشنقلنا
    جوه وطنّا
    اتظلمنا للقاضى
    شال الباقى
    واتحاكمنا
    راح ( فايل ) المظالم
    ساى

    مسكين الشِعِر
    مكسور
    وكت صبح الوزن
    لافتات
    مسكينه الصُحف
    سوّت
    نشاز( ناس هاكا)
    زى (موزارت)
    مسكينة الرفوف
    بى حالها
    كان لحسوها
    كم نصّاب

    عفيت منك
    حيلك لسه
    يا عبدالله
    ماشاالله
    ما رفّس وفَتْفَت
    مات
    وما أغناكْ
    بالقرشين
    والعراقى والسروال
    وجُغمة روب
    وكيس تمباك
    وما ابهاك
    وانت تشابى
    للجايات
    وما اتحسرت
    لى رايحات
    وماهماك.
    ما اقواك!



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2011, 11:26 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .




    (5)
    كمْلت سنة
    سفّاية
    من حلق الرماد
    لو كان شرح
    قلب البيوت
    قمرا مِصَنقر
    فى جواد
    أو نَقْرَش
    الوتر اليتيم
    وصّحا عين
    أو رنّ حافر
    فى خواطر
    وقمنا من صوم
    الرقاد
    أو انكسر
    طوق الكدر
    وردمنا
    فى السكه الحُفَر
    ووقفنا
    فى وش الخطر
    كنا......
    كان.....
    صار.....
    وغسلنا ذُلنا
    فى المطر

    الا العشم
    مرات
    يفرفر
    فى العدم
    الشمس تشرق
    من نغم
    (التيمه) تطلع
    من ألم
    الدنيا
    ترجع للنظر
    فى شعّه
    من ومضة
    وتر!




    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2011, 11:30 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .




    (6)
    كل عام
    وانتى غيمه
    تبارى نيمه
    فى حوش غلابة
    كل عام
    وانتى وردة
    فى حُضن عروة
    وطيره حره
    تناجى غابة


    كل عام
    وانتى لمه
    وحوش وحاره
    صفقه
    عرضه
    ولمبه خضرا
    على الاشارة
    كل عام
    وانتى صاحيه
    وبت شطارة
    وكلمه طيبه
    وبشرى ساره.

    كل عام
    وانتى شارقة
    وناضرة
    مرجيحه وضفيرة
    كل عام
    وانتى طوق الزفة
    فى غضب الدميرة
    كل عام
    وانتى نخلة
    فَراش ونحله
    وصوت بِيهدر
    فى مسيرة!




    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2011, 05:24 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    Quote: وجزارين
    محترفين
    فى قطع العيش
    وعميانيين
    حطابين
    يجزو هواك
    بضربة فاس


    شوف الكتمه
    يا عبدالله
    زول الله
    قِل المويه
    موت النسمة
    دمع البسمة
    عدم الزاد

    شوف أوجاعنا
    كيف صِْبحَت
    نبيح ومزاد
    شوف واعقل
    باسم الرب
    أيا عبدالله
    كيف ( اتسنسروا)
    الآيات
    وكيف اتباقصت
    أوراد

    حفرتو غريق
    نشفتو الريق
    دقيتو الطبلة
    وشلتو الناى
    قفلتو دَغَشنا
    بأكبر طبلة
    زقتّونا
    كلام فى كلام
    وصالح عام
    بقينا زباين
    ست شاى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2011, 05:53 PM

عاطف نورالهدى الطاهر
<aعاطف نورالهدى الطاهر
تاريخ التسجيل: 21-10-2009
مجموع المشاركات: 1015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    Quote: تقول الروووب
    - انا مهاجر
    مسافر
    من ديار
    أهلى
    لا لى ( كندا)
    لا ( لاهاى)
    لا ( للدوحة)
    لا ( سدنى )؟!!
    أنا استفتيت
    براى حالى
    مشيت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2011, 10:57 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عاطف نورالهدى الطاهر)

    Quote:
    أخوانى الاعزاء زملائى الافاضل من المعايشيين ومن يهمهم الامر أواصل معكم مسيرة المسادير وأتمنى أن يساندها الزملاء ولا يدسو المحافيير ويكترو المشاوير!! نريد التعليق الكارب مثل منافسة البلتونات السته (غايتو أنا كنت فى البلتون الخامس بلتون العينات وعملنا لى الرقيب أول وقتها حسن تيه شوكة الضغط خاصه عزالدين عبدالمحمود وعثمان محمد أحمد وتحياتى من البعد لهم وأقوال اللواء شرطة دكتور عزالدين عبدالمحمود والعميد شرطة عثمان محمد أحمد المشهور بعثمان...... ولا أريد ذكر الاسم ربما لايعجبه مثل الفريق شرطة عوض...... إنتو عارفين إسم سيد عوض الجديد شنو ؟؟؟يا على جويلى الاسم لقيناهو محجوز بإسم ضابط من دفعتو نزل المعاش فى التمانينات نقيب وطلع أفلح منو !! لذلك حقو نتريس شويه وما نفك أخر الاسم !! والله أنا شايف الجديد سياحى أحسن من القديم لكن القديم أشتهر ومالى الافاق!!.
    أفيدكم أخوانى أننى على إتصال هاتفى مع الاخ الرائد شرطة معاش فيصل عثمان فى سويسرا وبالامس هاتفته وشرحت لى رغبتى فى أن أشارك فى دفتر الاحوال بمسادير يومية وقرأت له المسدار الاول وأمّن على ضرورة المشاركة بل ذكر لى أن مشاركتى ربما شجعت أقلام شرطية نائمة ورائعة ربما شجعتها للمشاركة لكى نقدّم قضيتنا الاسياسية وهى موضوع المحكمة الدستورية (الناس ديل محاكم ماله كتيره كده رغم أننا لاعلاقة لنا بالتى تطالب بالرئيس ) وعلى العموم هناك فرصه تأريخية للانقاذ لكى تصالح كل من أحالته فى شهورها الاولى السوداء للصالح العام ورغم أننا نتقطع ألماً لإختيار أهل الجنوب للانفصال والذى سوف يصبح واقع وقد ذكر الرئيس موضوع أل20% من الوظائف فى كل المواقع فلماذا لاتكون ال20% لمن تمت إحالتهم للصالح العام كبداية لعودة الامور الى نصابها لان الحق (لاتقادم فيه لا فى الدنيا وفى الاخرة لاشك محفوظ ).
    والان بعد هذه الرمية كما يقول الدكتور عبدالطيف البونى ندخل فى المسدار والذى يقول :

    ما بتاكلنا ثورة ولا قسمنا بنيها
    وثورة على المبادىء الراسخة بنّحيها
    ولكن الظُلم رب الوجود الوجود وريها
    ما بدوم الظُلم... أفّضحه أفّضحة وعريها
    لو ظلمت لو ظلمت ملازم ياربى ياربى ما ترقيها



    مشاركة من الصديق بشرى مبارك , منقولة من منتدى السقاى , الحريف فى المسادير عليه بالرد على
    الكاتب الفحل بشرى مبارك , ما تدسوا المحافير .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2011, 04:22 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    Quote: أبعاد هذه الفكرة وأهميتها لا تحتاجان إلى شرح .. !

    كرة سهلة مدحرجة أمام قوى التحالف والقوى الحديثة والمحالون للصالح العام
    على الأقل لاثبات الفاعلية .. واثبات القدرة على الحركة
    وسط الشعب السوداني ..

    أحهزة الحكومة مهيئة للانقضاض على التظاهرات ..
    ووقوف كل أسرة أمام باب بيتها لسيت تظاهرة أولا
    وثانيا يستحيل على أجهزة الحكومة منع هذا الأسلوب المبتكر
    في التعبير عن وجدان الشعب ..


    الوقوف يوميا أمام أبواب المنازل من السابعة مساء حتى السابعة والنصف
    الاخوة الزملاء الاعزاء..
    نرجو توصيل هذه الفكرة لكل الزملاء والاهل والاصدقاء من اجل النهوض بالوطن وتخليصه من هذه
    الفئة الظالمة.. ومن اجل هؤلاء الزملاء الذين حالهم يغنى عن سؤالهم كما يصورهم لنا قلم الاخ العزيز
    عبد الحفيظ ..
    Quote: إخوتنا وزملاءنا المقيمين داخل الوطن....المتقاعدين والمحالين للصالح
    العام....يكابدون شظف العيش...ويتعرضون لذل السؤآل ومهانة المنع...
    ينفطر قلبك و أنت تراهم فى مقر إتحاد الضباط المتقاعدين يفترشون النجيلة..
    فى انتظار ما يجود به عليهم الإتحاد من مساعدات شحيحة....وينتظرون نهاية الشهر
    لصرف تلك الدريهمات من المعاش التى لا تسمن و لا تغنى من جوع.....
    معظمهم متعطلون عن العمل...وبعضهم من أسعده الحظ بعملون سائقين فى (الأمجاد)
    و ( الركشات ) أو يفترشون الأرض يعرضون بضاعة هامشية...
    وذلك لأنهم تركوا الخدمة ...أو أجبروا على تركها ... وكانوا على درجة عالية
    من الشرف والعفة والأمانة... ولم تمتد أيديهم للمال الحرام... ولم(يكّّونوا نفسهم)
    ولم يبنوا العمارات والقصور المشيدة....كماهو حاصل الآن....
    و لا يحس بمعاناتهم ومأساتهم إلاً من كابدها و عاناها....

    زملاؤنا هؤلاء...لهم حق علينا ... و أضعف الإيمان أن نناضل من أجلهم بالكلمة...
    وأن نسمع أصواتهم ... ونرفع قضاياهم عالية ...داوية لكل العالم عبر هذا
    المنبر ...وهذا أضعف الإيمان...

    (عدل بواسطة على جويلى on 14-01-2011, 04:33 AM)
    (عدل بواسطة على جويلى on 14-01-2011, 04:36 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2011, 05:10 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    Quote: : وسوف تكون مسدار كل يوم وتعالج قضيتنا الاساسية تقديم الطعن الدستورى

    الى المحكمة الدستورية وبسم الله أبدأ



    الحق فى المحاكم نجيبو بالدستور

    ومابموت الحق هو أصلو وما أظنو يبور

    كم ساعة إدارة وكم كم وقفة فى الطابور

    بنرجع ليها تانى والدايرة الدايرة جد حاتدور

    ما بتدوم يمين ما بتدوم يمين وحانفكو داك ساجور


    أخوكم رائد شرطة معاش بشرى مبارك إدريس بريطانيا برمنجهام الدفعة 46 رقم قديم دفعة الاخ على جويلى

    اخوتى وزملائى الاعزاء ..
    ارجو ان ترحبوا معى بدفعتى وصديقى العزيز بشرى مبارك ادريس فهو غنى عن التعريف نجمه لامع فى كل المنتديات وشاعر مجيد صاغ الشعر منذ نعومة اظافرة وهو طالب بالكلية .. ايدكم معاناياشباب نرجو
    التزكية له حتى ينال الباسورد ولكم اجزل الشكر ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2011, 01:03 AM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    Quote:
    نواصل فى المسادير والمسادير دى حاتكون زى (الطوابير بتاعة بروفات التخريخ التى تسمى مجازاً بالساقية وسوف تتدوّر ساقية المسادير الى أن نصل اليوم المنتظر وهو يوم التخريج والذى كان أحلى يوم مر على كل ضابط شرطة تخرج من الكلية وسوف تكون عودتنا بإذن الله مثل يوم التخريج فلوكو الصبر وتابعوا المسادير وصلحوا الطوابير وأهم شىء الحزية وتعنى أن لا أواصل لوحدى فى المسادير أريد أن ينضمّ لنا الاخوان جميعاً من عندهم ملكات فى هذا الجانب حتى ولو يرسلوها للاخوان المشاركين مثل ما فعلت فاليد الواحدة لاتصفق والبلتون الواحد لايخرّج خاصه إذا كان كلو عينات يحتاج أن يبدل كل عشر خطوات ودايماً قايم !!والناس راقده واليد فوق وهم فى غيرّ وبدّل وقف !! وقبل أن أقف أواصل فى مسدار اليوم :

    أوصيكم بقول شوفو المحامى الفاهم
    العارف المحاكم وقضى عمرو يخاصم
    خلوها الزماله وخلونا من ناس هاشم
    ما بجيبو الحقوق والحق بدور لى ملاطم



    مسدار اليوم شكلو حيبقى زى تمام تسعة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2011, 01:37 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    بمناسبة ركوب الطاغية زين العابدين التونسية وهروبه من البلاد وكما نعلم ان ارض الله واسعة لامثاله
    فلا جنائية ولاغرباوية تلاحقه ...
    نستميح الاخت نازك الطيب مالخصته من افعالهم فى بوست مجاور ..
    [QUOTE]هل نفعلها ام ماتت فينا النخوة و الوطنية و استسلمنا لمن خدعنا باسم الاسلام
    و الاسلام منهم براءة

    1. سرقوا اموالنا ووظائفنا باسم التمكين
    2. قسموا بلادنا بجعل الوحدة غير جاذبة
    3. شردوا اهل السودان داخلاً و خارجا
    4. اسكنوا اهل دارفور في المعسكرات و عرضوهم لكل صنوف الذل
    5. حطموا النظام التعليمي وزادوا الجهل
    6. حطموا المشاريع القومية و افقروا الجميع حتى لا يكون هناك استقلال اقتصادي الا لمن رضوا عنه من قلة خائنة
    7. ازالوا النقابات و استبدلوها بمسخ مشوه اسموه نقابة المنشأة و الانتظام النقابي حق انساني للدفاع عن العاملين
    8. زوروا الانتخابات لاخذ شرعية كاذبة
    9. سمحوا للمنظمات الارهابية ان تصول و تجول في البلاد
    10. سمحوا للافكار المتطرفة ان تنتشر بين الشباب وحطموا مستقبلهم
    11. اعادونا قروناً للوراء قبلية و جهوية
    12. انتفخت اعقاب رقابهم لحما حراماً واستشرى الفساد في كل نواحي الحياة
    13. اصبحنا اضحوكة العالم بسببهم فلا كلمة لنا و لم نثبت يوم على راي
    14. كنا عنواناً للكرامة فاصبحنا عنواناً للتهكم
    15. انقضوا على النظام الديمقراطي بليل
    16. فرطوا في حلايب
    17. ملئوا السجون بالاحرار
    18. اعدموا العشرات بدون ذنب و محاكمات عادلة
    19. كمموا الافواه وصادروا الحريات
    20. اضاعوا عن عمد كل الفرص التي قدمها لهم الشعب
    21. استهزأوا بالشعب و دعوه للحس الكوع و غيرها من لغة المتدنية
    22. قرروا ان لا يحترموا التنوع و اسموه دغمسة
    23. امتلئت البلاد بالقوات الاجنبية و اصبحت شبه محتلة
    24. خدعونا بتطبيق الشريعة فاكتشفنا انه بعد 21 عام لم تكن هناك شريعة باعتراف رئيس النظام

    للحفاظ على الوطن واحداً وجبت الثورة
    فقائمة المظالم طويلة طويلة والحساب اتي اتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2011, 02:39 AM

على جويلى

تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 1606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    Quote: أوصيكم بقول شوفو المحامى الفاهم
    العارف المحاكم وقضى عمرو يخاصم
    خلوها الزماله وخلونا من ناس هاشم
    ما بجيبو الحقوق والحق بدور لى ملاطم
    مسدار اليوم شكلو حيبقى زى تمام تسعة .

    دا تمام مفاجىء عندنا ومامهم حتى لو وقفنا ادارة داخلية للصباح لانو مسدار
    اليوم فى الصميم.. فعلا ماحيجيبوا الحقوق والحق حق وان الله لايستحى من الحق
    واصل ياصديقى الشاعر المسادير وشد الٌركب والتحية للدفعة الجميل الفاتح بشير ..

    (عدل بواسطة على جويلى on 17-01-2011, 03:47 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2011, 04:22 PM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    .



    حكاية رأس السنة.. و(رأس).. عباس دلاقين!!


    صلاح الدين أحمد عبدالله.
    ·

    .. شارع القصر أشهر شوارع مدينة الخرطوم.. شماله القصر الجمهوري، رمز السيادة السودانية (التاريخي) بعده مباشرة النيل النيل الأزرق ذلك الشاهد الأبدي لأحداث هذه المدينة (الحزينة) وما يدور في ردهات هذا القصر ودهاليزه وصالاته المتعددة وغرفه.. جنوبه هناك محطة السكة الحديد، والتي كانت يوماً (ما) ضاجة بالحركة والحياة، كل أصناف الكسب الحلال أصابها ما أصاب الانسان السوداني من كسل، وتراخٍ واهمال واحباط وكل أصناف الزهج والقرف والكثير من الفلس!!

    · .. وما بين جنوب هذا الشارع.. وشماله.. انتشرت الكثير من المعالم الحكومية والتجارية، أشهرها معمل (استاك) وكليتا الطب والصيدلة (جامعة الخرطوم) وبعض العيادات الخاصة لأسماء بعض المشاهير من دكاترة الطب والكثير من الصيدليات التي وجدت لها سوقاً رائجة جوار المستشفى العام، وبعض المستشفيات الخاصة التي انتشرت في زمن يكاد المواطن العادي أن يموت (مسغبة).. وفاقة.. بسبب وبائيات وأمراض (سياسية) تسبب له فيها الكثير من القادة السياسيين من أحزاب وعسكر.. (وحرامية).. والأخيرين مجموعات معروفة شاركوا مع الاحزاب كما شاركوا مع العسكر!!.. وبعض الأحزاب لها دائماً نصيب من (كيكة) العسكر والمثقفاتية منهم لايعدمون ولايحتاجون في ايجاد المبررات والمسميات التي تخول لهم (التملظ.. والتمزمز) بطعم الكيكة.. أو حتى (فتاتها)!؟.. كما توجد في (الشارع) بعض البنوك الخاصة والتجارية على الجانبين.. وسينما كلوزيوم التي كانت شهيرة بأناسها ونجومها.. وأفلامها وبعض (صعاليك) المدينة وأوباشها والكثير من الظرفاء.. وهناك بعض المعارض والمتاجر الكبيرة وشركات الطيرات ووكالات السفر بالقرب من تلك الحدائق جنوب القصر، والمسماة بحدائق (الشهداء) أولئك النفر الذين أطلق عليهم النار بعد اندلاع ثورة اكتوبر 1964م ببضعة أيام من نفر من العسكر، وكان الأمل أن تنير دماؤهم الطريق إلى (الحرية) المنشودة، والمستقبل المشرق ولكن أتت الأحزاب بعد هذه (الثورة) الشعبية، وأظلمت هذا الطريق مرة ثانية بدليل أن (العسكر) عادوا مرة أخرى (بليل) كما تعودوا دائماً، عادوا بعد بضعة سنوات لم تتجاوز أصابع اليد الواحدة.. عادوا لسنوات طويلة هذه المرة.. وهذه حكايات يطول شرحها (وماذا أتى بعدها.. وبعدها)؟!.. أتت الاحزاب مرة أخرى بعد ثورة الشارع السوداني في أبريل والغريبة أن (أبريل) هذا.. يشتهر في أدبيات بعض الشعوب بالكذب المباح، كانت أحزاب (كذوبة) فعلاً!!؟ شعارها (ديمقراطية) لفظتها داخل أسوارها (بدون زعل) عاد بعدها هذا الخليط من (العسكر والحزب الفريد) الذين دائماً ما نقول عنهم من أين أتى هؤلاء؟ مقولة الطيب صالح الشهيرة، ولكن أعتقد أن الاجابة معروفة أتوا من الشوارع الخلفية لهذه المدينة وبعض المدن البعيدة في الريف يتسابقون من أجل (غنيمة) جهزتها لهم الأحزاب على طبق من ذهب ولذلك كانت لهم (هنيئاً مريئاً) وبالرفاه والبنين ولهذا أتوا..!؟!

    · .. شارع القصر.. مزدحم دائماً بالسيارات والسابلة والعطالى وعند تقاطع الشارع مع شارع الجمهورية يكتظ بالنشالين والمحتالين وبائعي العملات، وعند نهايته في تلك الحديقة يوجد (سماسرة) لأي شئ مصادفة (كانت) وزارة التجارة في ذلك المنعطف؟!.. هذا الشارع وذلك المنعطف وذلك القصر.. قديمه و(جديده) الآتي بعد حين (وكل) الداخلين اليه، وحتى الذين خرجوا منه هم أسباب تخلف هذا الشعب العملاق الطيب.. الحزين الذي صار يندهش عندما يضحك؟!.. في زمن صارت فيه الابتسامة من سلع السوق السوداء.. ولذلك خرجت من جدولة الميزانية الجديدة، وارتفعت أسعارها كالدقيق والسكر!! (وحاجات تانية حامية.. دكتور البوني مع كل الحب والتقدير لشخصه).

    · .. على الجانب الأيمن من الطريق وبعد تقاطع شارع القصر مع (الجمهورية) توجد تلك الوكالة الشهيرة الخاصة بالسفريات.. كانت قديماً توجد (هنا) أجزخانة تسمى (شاشاتي) وهي لشخصية شهيرة ليس المجال كافياً للحديث عنها وعن غيرها من شخصيات المدينة التي كانت انيقة يوماً (ما)، عند التقاطع المذكور كانت تقف العربة (الأمجاد) الخاصة بصديقي العزيز (عباس دلاقين) يجلس على عجلة القيادة ويتصفح في جريدته المفضلة كما تعودت أن أراه كقارئ نهم لأي شئ لم يراني وأنا أسير خلف العربة الصغيرة ويبدو انه كان في انتظار زبون (ما) لابد انه دلف (حلوة دلف.. دي) الى مكان قريب عندما (حازيت) مجلسه ضربته بكفي بخفة على ظهره نظر بتضييق عينيه (وصرّ) وجهه حتى خفت أن يقع منه واستعد للمشاكسة وعندما رآني ابتسم وانفرجت أساسيره.. وعاد (عباس دلاقين الذي اعرفه) نزل وصافحني بحرارة مصحوبة بعناق ودي أخبرته بهدفي الى شارع الجمهورية وأخبرني بأنه في انتظار (زبون) دخل الى شركة الطيران المصرية طلب مني الانتظار جوار العربة حتى (يدخل) ويستأذن منه في الانصراف لميعاد (هام) وقبل أن أرد عليه انطلق الى داخل الشركة وعاد بعد قليل وهو يدس (شيئاً) يبدو كمبلغ من المال في جيب قميصه الممتليء بالكثير من الأوراق (مالية) وغيرها وجلس على عجلة القيادة وطلب مني الصعود لأنه أولاً مشتاق لرؤيتي.. وثانياً لتناول طعام الافطار في ذلك المطعم الشعبي في ذلك الزقاق الضيق المتفرع من شارع الجمهورية شرق (المحطة الوسطى القديمة).

    · .. مازال ساخراً هذا الاستاذ (المربي). مدير تلك المدرسة الثانوية الشهيرة الذي (جاب) معظم مدن وقرى هذه المساحة الشاسعة من أرض المليون ميل (يا حليلا).. معلماً صبوراً أشهر من نار على علم، لاجيال مازالت تعرف فضله وقدرته بدليل أن الكثيرين منهم مازالوا على اتصال به وبعضهم عرض عليه (مالاً) ليفتتح مدرسة خاصة وكان يقول لهم دائماً.. ان العلم (التجاري) لايتطلب تلاميذاً بل (مسجلات) Recorders والمسجلات للحفظ لا للمناقشة والفهم وهي لاتبني وطناً بل تطلب وظيفة لتعوض ثمن ما فقدته؟!! وما فقدته من (مال) دفعه أولياء أمور ينتظرون منهم ذلك؟ّ وكان يختم حديثه دائماً معهم بمقولة الممثل المصري (عادل امام) في احدى مسرحياته (ان العلم لايكيل بالبزنجان) ولذلك تركوه لقدره، حتى أبنائه وبناته الذين أحسن تربيتهم ولم ينكر فضله إلا بعض تلامذته من (أولئك) الذين تسنموا (ادارة الامور) في هذا البلد الذي صار موبوءاً بهم!! صفى (معاشه) وما تبقت له من (حقوق)، وأعاد صيانة منزله كما يقول كما اعاد ترميم جزء من نفسه وزوجته كما يعلق ساخراً واشترى هذه السيارة الأمجاد للدردقة بها في شوارع المدينة وتأمل ناسها ومايدور فيها وخلال اكثر من عشرين عاماً منذ احالته للصالح العام من تلك المدرسة غيّر سيارته (ثلاث مرات) بموديلات مختلفة حتى أنه صار خبيراً في صيانتها واكتشاف عللها أصبح خبيراً في تملل النفوس والحديد؟!

    · .. تأملته ونحن نلتهم الفول والطعمية، والبصل الأخضر الجميل بنفس وشهية أعادت لنا شبابنا الذي تاه منا في معركة الحياة وارتشفنا بعدها الشاي الأخضر عند تلك السيدة التي تجلس أمام المطعم على بنابر من الخشب. صعدنا الى السيارة مرة ثانية تركت مشواري وترك هو زبائنه (وتلاقيطه) اليومية وصرنا نتجول طرقات المدينة وبعض أطرافها دون هدى سوى اجترار الذكريات فيها الكثير من التعليقات بعضها مضحك لدرجة لفتت أنظار بعض العابرين أو المنتظرين عند اشارات المرور.. وبعضها يستخرج نفساً حاراً لذكريات أليمة بعد سنين خدمة امتدت لسنوات طويلة في ادارات (استنسر) فيها بغاث الطير.. بعد عام 1989م!!

    · .. فجأة التفت نحوي وهو يقول ثم ماذا بعد يا صديقي؟ الى أين نحن مساقون في هذا البلد؟ ومتى تهدأ النفوس والعقول؟ أكثر من عشرين عاماً والسفينة لم ترسِ الى بر الأمان!! نسير كدولة وكشعب في الطرقات المحلية والعالمية أحياناً ونحن نتلفت كمن ارتكب جريرة؟! جاءت نيفاشا ووقفت الحرب ودقت طبول الانفصال على الأبواب ودخلت الى المخادع والسرر المفروشة وأيقظت الأحلام أمام الواقع بكل الوقائع!!.. وقف نزيف الدم الا من قطرة هنا وقطرات هناك وانفتح صنبور آخر في الغرب وهدأت الأمور قليلاً في الشرق رغم مؤتمر الكويت واحمرار (الحدق) أحياناً.. وهناك (خرخرة) في أقصى الشمال.. وأهل الوسط خاصة الجزيرة ومزارعي ذلك المشروع الموءود يطالبون بالحقوق وإلا...؟! والكل يشتكي من هذا الغلاء الطاحن ورفيقه الفلس (المزمن) وهناك حركات مسلحة تحركت من مكامنها وتحاول جاهدة النيل من العاصمة بأية وسيلة والدولة تستعد لكل الاحتمالات وتحشد قواتها وتستعرض طوابيرها والاشارات متبادلة بينها وبين خصومها واذا اندلعت النار.. الرصاص أعمى يا صديقي (لايفرز) العدو من الصديق.. وكم من نيران صديقة التهمت أقرب المقربين!؟

    · .. تركته ينفس عما بصدره من فيح.. وفحيح.. بصق من النافذة بقرف وقال مواصلاً العالم كله لاحديث له سوانا.. الاستفتاء.. والكل يقول بأنه يسمع قرع طبول الحرب حتى في منامه ورغم ذلك نجد ان هناك من يحاول اضرام النار وكأننا غافلون ونحتاج الى (انتباهة) محاضرة حديثاً كتابة في الصحف أو سلوكاً همجياً لايقره الشرع ولا القانون ولاحتى (الرجالة) السودانية التي أظنها (وءدت) أيضاً وقتلت بالذل والمهانة والصالح العام.. ضربت (فتاة) بالسياط وشاهدها العالم في اليوم العالمي لحقوق الانسان لايهمنا ما فعلت؟!! ولايزايد أحد على أحد في أمور دينه.. لأنها أمور خاصة بين العبد وربه.. ضربت بطريقة أبعد ما تكون عن (الحد) والشرع!! وتسابق المسؤولون، وكتاب صحفه،م على نشر صحيفة سوابقها ومن كان (منهم) بلا خطيئة فليرمها (بسوط) أو حتى حجر؟ّ من منكم سأل نفسه يا دهاقنة (المشروع الحضاري) لماذا تركت (الفتاة) دراستها الجامعية..؟ كم نسبة تجارة المخدرات والتعاطي بين الطلاب؟.. أين الاختصاصي الاجتماعي والنفسي بجامعتها ليعرف ظروفها الخاصة، أو ظروف أسرتها..؟ ما هي (الظروف) الخارجية أكرر الخارجية المحيطة بكل جامعة وهل كل من دخل الحرم الجامعي هو طالب..؟ أو استاذ.. أو حتى (حرس) أو هو زائر برئ فقط..؟!! فليرجع الجميع الى الدراسات التي أعدتها الشرطة وبعض مراكز البحوث عن الكثير لمثل هذه الظواهر.. (وشقي الحال يقع في القيد)..!؟

    · .. بعض طلاب الأساس والثانويات، لايملكون ثمن وجبة افطار من أجلهم قامت منظمة انسانية بجمع ثمن هذه الوجبة دعاياتها ولافتاتها تملأ الطرقات والتقاطعات بمدينة (المشروع الحضاري) هم جوعى وخرجوا من بيوت تعاني المسغبة (يالعار المتخمين في بروجهم المشيدة)!! أيضاً هل تدرون أم تتجاهلون ما يدور في بعض داخليات الطالبات والطلاب؟! لن أفيض في هذا الحديث ألماً لأن المدينة كلها تتحدث ولها أعين وآذان وهناك الكثيرون من المنعمين الكبار (بعضهم بلغ من الكبر عتيا) يتسللون تجوالاً هنا وهناك بحثاً عن الدماء الحارة علها تطفئ حرمان السنين؟!

    · .. عباس دلاقين أنفاسه تتصاعد وتتلاحق وعيونه محمرة غضباً وهو يقود سيارته الصغيرة ومواصلاً: حتى طلابنا الذين هم شباب الأمة لغد أفضل تحيط بهم (احباطات) الدنيا والعالمين وهم يرون غيرهم تحجز لهم (الوظائف) بمجرد أن يكملوا دراستهم الجامعية بالداخل أو الخارج؟! هم يتجولون في طرقات المدينة وأزقة حواريها وبرندات دكاكينها تمزقت بناطلينهم وسراويلهم من الخلف من كثرة الجلوس على (لساتك) النواصي وجدران الضللة من الصباح الباكر وفي أمسيات غروب شمسهم، بعضهم انطلق يعمل بعيداً عن شهاداته الجامعية أي عمل يدر دخلاً يساعد به أسرته وبعضهم تلقفته (يد) الجريمة بكل أنواعها لانه صار لها صيداً سهلاً، لم اندهش عندما رأيت (دمعة) حارة تنزلق من عينيه.. أوقف السيارة على جانب من الطريق وخلع نظارته الطبية ومسح عينيه بكم قميصه ونظر ناحيتي وابتسم بمرارة.. (مرارة السنين التي قضاها مربياً)..؟!

    · .. نظرت الى يمين الشارع وابتسمت أيضاُ وأنا أرى أننا قد وصلنا الى جنوب الخرطوم ونقف الآن بالقرب من السوق المركزي للخضر والفاكهة من قلب الخرطوم، تقاطع شارع القصر مع شارع الجمهورية (هناك) والى هنا كان حوار ساعات به (تاريخ) سنوات من معاناة شخصية.. وعامة (لبلد) يحاول أن يحتفل مع اثنين من مواطنيه ببداية عام جديد.. (رأس سنة) كما نقول ليس ككل (الرؤوس) التي مرت.. سرت همهمة في نفسي.. ان شاء الله تكون رأس جديدة في كل شئ.. كل شئ..؟!!


    ( يتبع )



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2011, 04:29 PM

فيصل عثمان الحسن

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 4528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: على جويلى)

    Quote:
    نواصل ما أنقطع مثلما واصل أبناء تونس الخضراء مسيراتهم حتى أسقطعوا نظام الطاغية زين العابدين بن على والذى هرب الى جهه مجهوله ولكنها لانستبعد أن تكون فرنسا التى تدافع عنه بالحق والباطل . فأقول للاخوان بعد بسم الله الرحمن الرحيم :

    الشغل (المدغمس ) خلوهو أبعدو دربو
    ولابد من نقيف نخلى الجميع الجميع ينكربو
    الواطى الجمُر الواطى الجمُر ما ظنّو يتفشربو
    وما ضاع حق مُطالب حق مُطالب قام كاسو قام بدربو
    أكربو للبطون وشدو القاش تمام صفك عدييييل ما تخربو


    ذكر لى الاخ الرائد شرطة معاش فيصل عثمان أن المواضيع والمسادير قام بإنزالها ولكنى بحثت فى ملف الضابط المناوب لم أجدها ربما فى ملف أخر على العموم النداء للاخوان على جويلى وفيصل عثمان لعمل اللازم وقد أعطيتم التفويض بالنقل الى موقع سودانيز أون لاين دفتر أحوال الضابط المناوب .



    حاضر يا سيد بشرى سأقوم بنقل المسادير الى دفتر الاحوال فى نفس الوقت الذى ساقوم فيه
    بنقلها للبوست المختص وكلاهما يؤدى الغرض ويقودنا الى غاياتنا المرجوة , يرجى منك
    المرور على هذا البوست والاطلاع عليه وبالتأكيد سيكون لك اسهام كبير فيه حيث انك من
    الرجال الذين عاصروا الكثير مما حدث فى حقبة الثمانينات ومطلع التسعينات وهى فترة
    حافلة باحداث غيرت مسار الشرطة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2011, 04:44 PM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: فيصل عثمان الحسن)

    .





    حكايات عباس دلاقين (الحلقة الثانية)


    حكاية شاي وشيشة.. (شية) وشربوت؟!


    صلاح الدين أحمد عبد الله

    *توقفت العربة الصغيرة (امجاد) بالقرب من السوق المركزي، جنوب الخرطوم، وهو السوق الرئيسي لبيع الخضر والفاكهة واللحوم بكل انواعها، نعم بكل انواعها، والفوضى والقذارة والمياه الطافحة من اين؟ لا احد يدري لا المحلية تدري ولا شيوخ السوق، ولا متحصلي الجبايات المنتشرين كالسرطان هناك ولا حتى رجال المرور، من الجهتين الشمالية عند ذلك (التقاطع) مع شارع المطار، ولا جنوبه الى ذلك الطريق المؤدي الى (بحر الظلمات) أو تلك المنطقة التي تسمى (الحكومة دقست).. لا احد يدري منذ سنين طويلة اي منذ
    ترحيل السوق الى هنا في هذا (العهد الميمون) سر ارتباط سوق الخضر والفاكهة واللحوم بتلك (القذارة) المنتشرة التي يأكلها سكان الخرطوم في كل صباح، لا احد يدري؟ منذ عهد المتعافي الى عهد الخضر هذا الذي يحاول ان يخرجنا من (الكهف) الذي ادخل (القضارف).. اليه!! *نحن البلد الوحيد في العالم، والذي اذا فشل مسؤول (ما) في موقع يتم تحويله بكل بساطة وسهولة ويسر (وحنان بالغ) الى موقع اخر ليطبق فينا (نظرية جديدة) في فن اسمه سهل الفشل.. الممتنع (دي من عندي).. والامثلة كثيرة ولا داعي!! .. نزل عباس دلاقين وانا واحكمنا اقفال السيارة ونوافذها وتقافزنا بعد ان كفكفنا ارجل البنطلون كل الى منتصف ساقيه، تقافزنا بعد كل هذه السنين بكل رشاقة بين اكوام القمامة وبعض الخضروات (المتعفنة) والمياه المنسابة من مكان ما بحثاً عن القليل من الخضروات والفاكهة، وهناك كميات معروضة اصبح لونها كلون الارض في (بلادي) مما يجعل اكلها يصيب المواطن بنوبة حب وولاء للوطن مع قليل من المغص ووجع البطن وكلها أشياء تهون في سبيل الوطن (الموحد) أو حتى (المجزأ) وهي من الاشياء التي لابد ان تكون (المحليات) تهدف اليها بأن يضحي المواطن بقليل من صحته من اجل طعامه مع النذر اليسير من الجبايات في سبيل التمتع بمنظر النفايات!! *.. حاولنا الوصول عبر (بركة) خضراء اللون جميلة الى بعض اماكن اللحوم لشراء القليل منها لفك خرمة ما منذ ايام (حلل) القطر قام اياها وبعض ايام الاعياد التي تمر سريعاً رغم (القاوت) والحمد لله وعندما وصلنا اكتشفنا ان انواعاً راقية من الذباب الاخضر السمين الجميل زاهي الالوان مع ضوء الشمس المشرقة قد سبقنا الى صف من اللحوم المعلقة على (خطاطيفها).. شناكلها يعني.. وصار يرتشف مالذ له وطاب من الدماء المتجلطة عليها!! ورغم ذلك انتشرت طائفة من (الجبائيون) وهم معروفون بتلك الشنط السوداء المعلقة على الاكتاف وتلك الايصالات (ام لسان طويل) المحمولة على الايدي وتمد (لسانها) دائماً للتاجر والمواطن على حد سواء؟! *.. بين التعليق او حتى بدونه احياناً والابتسام والنظرات المتبادلة اشترينا ما سمحت به نقودنا وباقي معاشاتنا التي تقبع في جيوب القمصان والبناطلين وعدنا محملين ببضعة اكياس سوداء وضعناها على المقعد الخلفي للسيارة الصغيرة وانطلقنا عائدين وسط الزحام وذلك عند منتصف النهار.. منطقة كما يقول اهلنا (العميان فيها شايل المكسر) دلالة على الزحام الشديد من عمل.. وبعضهم (قلة شغلة ساكت!). *.. عند التقاطع الاول للخارج من السوق المركزي لا بد ان تتجه شرقاً اذا كنت تقود سيارة لأن اتجاه الشمال دائماً مكتظاً بالسيارات القادمة من الخرطوم او القادمة من شارع جبرة وحتى المستودعات وحي ابو ادم .. الخ.. اتجهنا يميناً جوار (صف) من الاكشاك التي تبيع كل شئ؟ جوارها بضعة نساء (يبعن) الشاي والقهوة وهن دائماً رئيسي وسهل (للمحليات) في انحاء العاصمة كما(هن) هدف للمتراشقين من ذوي (الدم الخفيف) كباراً وصغاراً وبينهما مراهقون يبحثون عن الاهداف السهلة او التي يظنونها كذلك، ومعظمهم من سائقي دواب (حديد المدينة) المنتشر في طرقات المدينة من كل الاصناف مما يجعل المرء يترحم على ايام ادارة النقل الميكانيكي، ولكن معظم ان لم نقل كل (تجار هذا الحديد) هم من تجار الاقوات.. والسياسة الباحثين عن المال حتى في طرق الاسفلت، ولا يهمهم ما يكنسه معه اثناء سيره من (شجر وبشر)؟؟! *.. عند لفة المركز الاسلامي الافريقي.. جامعة افريقيا الآن يوجد بضعة تجار سريحة من الشباب ومجموعات من النساء والفتيات، يبعن الفول والتسالي بالقرب من ترابيز صغيرة بها (عدة) للشاي والقهوة ايضاً، نظرت الى عباس دلاقين وهو يستعد للدوران بالسيارة الصغيرة للدخول الى الشارع الفرعي المؤدي إلى شارع المطار وسألته بحكم تجربتك في التجوال بهذه السيارة ارجو ان تحدثني عن انتشار هذه الظاهرة ، النساء والفتيات اللائي يبعن الشاي والقهوة، بالتحديد، لأن الحديث كثر حولهن؟! ابتسم وهو يهدئ من سرعة سيارته ويسير ببطء على يمين الشارع مفسحاً المجال للذين دائماً ما يسابقون الريح من السائقين الاخرين قائلاً: هذا النوع من النساء واللائي يقمن بهذا العمل التجاري في نظري ينقسمن الى ثلاثة انواع وباختصار شديد ودون فلسفة (1) نساء وشابات خرجن من بيوتهن لاسباب الفقر المنتشر في البلد وفي كل الطبقات وذلك لمساعدة اسرهن.. انتشرت الظاهرة خاصة في بداية التسعينيات مع اشتعال نيران الحرب في الجنوب وفقدانهن للزوج او الاخ او الاب او لغيبة العائل بسبب الغيبة نتاج الفقر!! وبعد ان رفعت الدولة يدها بسياسة التحرير الاقتصادي.. هذا النوع يصارع المجتمع وذئابه والمحليات وجباياتها والمسكينات يقبضن بيد من حديد على ما تبقى لديهن من قيم واخلاق وهن مستهدفات اكثر لانهن لا يدفعن جباية او حتى رشوة اياً كان نوعها.. وصراعهن يومي من اجل الحياة (2) نساء وشابات ضعفن امام صراع الحياة ولهن نفس الظروف الاجتماعية وهن اللائي تراهن يتحلق حولهن الكثيرون من الرجال متوسطي الاعمار والشباب وتتخذ الواحدة رقيباً على حراستها على مدار اليوم حتى مغيب الشمس.. ولا بأس الا يدري (رقيب) بالرقيب الاخر من اجل مال قليل او متعة عابرة وتراها على (صنجة عشرة) كما يقولون لمعاناً وبريقاً ولبساً من ثياب وازياء لا تتناسب مع الدخل اليومي لهذه المهنة (ولا داعي للشرح بالتفصيل).. اماكن تجمعاتهن معلومة والرقباء معروفون جداً وتحت المقاعد المخصصة لجلوس الزبائن توجد زجاجات الكريستال الصغيرة والمتوسطة مليئة بالشاي السادة (.....) او الشاي ابو لبن (......) والاخيرة لها تجار منتشرون في ارجاء العاصمة و(كلو بتمنو) ولها اجر المناولة بنصيب معلوم ومتفق عليه.. والحساب اخر اليوم تحت شعار (لا تأجيل لعمل اليوم الى الغد) هن جزء من تجار كبار ولو فتشت السلطات بعض (الكراتين) البريئة المظهر في بعض المتاجر وسط العاصمة وفي (اجعص) اسواقعها ومتاجرها.. وبعض متاجر الاطراف، لوجدت (حاجات) ضعفت أمامها بعض النساء والشابات والكثير من الرجال والشباب، اما تجارة (التنويم المغناطيسي) فيتم التوزيع بنفس هذه الطريقة وبدقة وحذر شديدين ، صمت قليلاً وقذف اليّ بصحيفة (الاحداث العدد 1143) ووضع يده على خبر يقول (ألقت الشرطة القبض على طلاب بالمرحلة الثانوية بتهمة حيازة حشيش بمنطقة مايو اثناء سيرهم في الطريق العام بعد ان عثرت عند تفتيشهم على عدد 6 قناديل حشيش داخل العربة التي كانت تقلهم) اخرج (تنهيدة) حارة من صدره ومن هنا تبدأ خيوط اللعبة القذرة، اما الانواع (الراقية) من هذه التجارة ، فهذه لها اماكن معلومة وشعارها (شم وشيل) فلها اناسها.. واماكنها وتجار شباب من خارج الحدود؟! يعملون في اماكن برئية جداً يرتادها الكثيرون من أهل الثراء السريع اظنها معروفة ولا تحتاج لدرس عصر؟! *عباس دلاقين قال كلاماً كثيراً وشرح وافاض في كلام سمعته مراراً عن تجارة التعاطي في بعض جامعات البلد، فهمت من حديثه ان هذه العربة الصغيرة هي عالم آخر حيث يرتادها الصالح والطالح وهي تتنقل في ارجاء العاصمة وهو يدردق بها كما يقول ليدرس خبايا المجتمع بصفته استاذاً وتربوياً قديماً تهمه دراسة بعض هذه الظواهر التي انتشرت في هذا المجتمع؟ *سألته عن الفرع الثالث: ابتسم بمرارة وهذه عادة قديمة عندما يود الحديث عن شئ بلغ منتهاه من الالم عنده هذا النوع اخطر الانواع انهن اجنبيات. لا يتورعن عن عمل اي شئ في سبيل المال وما بلدنا الا محطة عابرة في حياتهن الى بلد اخر.. وهن ايضاً محميات برجال اشداء جداً عند الضرورة ومن نفس جنسهن رغم ما يبدو عليهم من مظاهر ضعف وانكسار وحديث هامس وناعم.. المؤلم في الموضوع ان لهم صداقات مع بعض شبابنا خاصة المنتفذين منهم صغار السن من اجل المزيد من الحماية، هذا النوع يقدم لك الطعام والشراب والمال والمتعة وفوق البيعة (الايدز) بثمن معلوم ومتفق عليه.. والمؤسف ان بعض ثراة القوم او حتى ذوي الدخل المحدود او حتى المهدود صاروا يعتمدون عليهن في الخدمة داخل البيوت الشعبية او الفلل الراقية او الشقق التي انتشرت كاعشاش الطيور في غابة اسمها الخرطوم.. والغريب في الامر ان السلطات تعرف اماكنهن جيداً والكثيرات منهن لا يطالهن صوت او (سوط).. ابتسمت غصباً عني لانني عرفت ما يدور بذهن هذا الساخر.. الابدي؟! *العربة تقترب من ذلك المبنى الكبير ذو المساحة الواسعة جداً والفخم الرائع الجميل جداً جداً (والذي يجعلك لا تستطيع أن تغمض عينيك) عندما تشاهده لحسنه وجماله، هذا المبنى يا صديقي (محولاً دفة الحديث ببراعة).. مواصلاً.. والمبنى الذي سنمر عليه بعد قليل من افخم عدة مباني في البلد صاحب النصيب الاكبر فيهما احد الموظفين الذين نبتوا فجأة في هذا الزمان هو وبعض ( الشركاء) .. ولهما عدة استثمارات في اشياء أخرى..في (زوايا) وأركان العاصمة.. هذا الرجل حتى 1989م كان يركب الترحيل الجماعي مع مجموعة الموظفين الذين يعمل معهم اليوم هو من كبار رجال الاعمال!! يذكرني ذلك بسكان تلك المنطقة التي عملت فيها ردحاً من الزمان خارج هذا الكوكب حيث نجد فيها ان السياسة وراثة والموظف (اقطاعي) ورجل الجيش رجل اعمال.. والصحفي تاجر والفنان سياسي والفاضي يعمل قاضي ورجل النظام صاحب شركات وبيوتات تجارية الخ.. والمال عند بخيلة والسيف عند جـ بانه. *فجأة اصبح (يصفر بفمه لحناً شهيراً يقول لن ننسى اياماً مضت جوعاً قضيناهااااا؟ نظر اليّ وهو يضحك، ابتسمت وشر البلية ما يضحك.. على يمين الشارع بعد ذلك كان ذلك المبنى التجاري الشهير وهو من ضمن شراكات صاحبنا (الذهب) اعلاه، كثرة السيارات الفخمة من حوله والراجلين الداخلين اليه والخارجين منه تنبئ عن حجم وقوة الشراء والمال المتداول بداخله.. الساعة كانت قد تعدت منتصف النهار بقليل، واصل قائلاً: نفسي اموت واعرف ثمن قطعة الارض التي اعطيت للملاك في هذا المكان المميز والذي اقتطع من ارض كانت مصدقة لغرض اخر كما (يقال)! الملاك كانوا مجرد موظفين يا صديقي في دولة المشروع الحضاري دولة الطهر والعفاف و(السياط).. ولو اتيت في المساء بعد مغيب الشمس ترى العجب والصيام في كل شهور السنة شباب من الجنسين ازياء جميلة وروائح عطرة وفوارس تمتطي الصافنات (الجياد) تبحث عن (الطرائد) ودائماً لا يطيش سهمها هنا لأن (الطرائد) على اتم الاستعداد لخدمات الـ take away وانا يا صديقي ما بفسر وانت ما تقصر (مع كل الود للعزيز دكتور البوني). *ترى ما سبب كل هذه البلاوي.. والرزايا.. انها يا صديقي مسؤولية دولة قبل ان تكون مسؤولية مجتمع لانه لو صلحت الدولة لصلح المجتمع، وهذه النقطة تحتاج لمزيد من الوقت والشرح والسمكة عندما تشبع وتخرج من الماء تفسد من رأسها حتى وان لم يصطادها (احد).


    ( يتبع )..


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2011, 06:46 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .


    نرحب ترحيبا حارا بالزميل بشرى مبارك....
    و لا شك فى أنه إضافة ثرة لهذه المنابر...



    Quote: ذكر لى الاخ الرائد شرطة معاش فيصل عثمان أن المواضيع والمسادير
    قام بإنزالها ولكنى بحثت فى ملف الضابط المناوب لم أجدها ربما فى ملف أخر
    على العموم النداء للاخوان على جويلى وفيصل عثمان لعمل اللازم وقد أعطيتم
    التفويض بالنقل الى موقع سودانيز أون لاين دفتر أحوال الضابط المناوب .



    يبدو أن الزميل العزيز غير ملم ببوست
    ( ضباط الشرطة المحالون للصالح العام)
    لذا لم يهتد إلى مساديره ومواضيعه....
    أو يرغب فى انزالها فى بوست الضابط المناوب
    و هو محق فى ذلك ...فبوست الضابط المناوب...
    أكثر شعبية واغذر روادا من بوست (المحالون...)
    فالأول خفيف الظل... و الأخير أكثر صرامة وجدية..
    والإنسان بطبعه يميل إلى الترويح ،و ينفر مما ينغص
    عليه يومه، ويكدر صفاءه....





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2011, 09:29 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .


    حكايات عباس دلاقين.. (الحلقة الثالثة)!


    ـ حكاية الكلام (الدقاقة).. في سوق الناقة!؟


    صلاح الدين احمد عبد الله.


    ـ .. العربة الصغيرة (أمجاد) تنطلق بنا شمالاً، على شارع المطار، بعد عودتنا من السوق المركزي محملين ببضعة أكياس من الخضر والفاكهة، وقليل من لحم البقر، وقليل من ذباب أخضر وسمين (حلو المنظر)!!.. والله كريم.. صرفنا مافي جيوبنا من متبقي (معاش الشهر).. وفي انتظار تعديل (جودو) للمعاشات، والذي
    أعتقد أنه لن يأتي مع نهاية هذا العام.. حتى لو أتى به (بابا نويل) الذي ينتظره الكثير من (الإخوة)، لأن نقوده لن تغطي منصرفات هذا (الغلاء الطاحن)؟!

    ـ .. دخلت إلى بداية شارع (61) العمارات.. عند نقابة المحامين، والتي أصبح نقيبها السابق (والياً) على الولاية الشمالية.. ونعتقد أن أهل (مكة) أدرى بشعابها.. ونسأل الله له التوفيق للدفاع عن حقوقها، لأنها أكثر أماكن السودان قحطاً ومحلاً وتهميشاً، وظلماً لو يعلمون رغم ما بها من الخير العميم ظاهراً.. (وباطناً).. وحضارة زاهية، كان لها صلاتها بمصر العليا.. وكل دول البحر المتوسط.. وحتى بلاد الشام.

    ـ.. نزلت من السيارة الصغيرة، وودعت صديقي (عباس دلاقين) على أمل اللقاء به في الغد، للمزيد من المؤانسة التي غابت عنا سنين عدداً.. انطلق بسيارته متجهاً شمالاً على شارع (محمد نجيب) إلى الخرطوم، حيث سيعبر جسر النيل الأزرق القديم، في طريقه إلى شمال مدينة الخرطوم بحري.. حيث يسكن (هناك) بعيداً، في أطرافها الشمالية.. كان دائماً يقول أنه يفضل السكن (هناك) بعيداً عن حظائر الذئاب وحدائق المنافقين؟!

    ـ .. مرت ثلاثة أيام اليوم الواحد (24 ساعة) حقيقة اليوم ثلاثة وعشرون ساعة وست وخمسون دقيقة، وأربع ثوان.. لا تكفي من أجل الحياة.. هنا وهناك.. يعود أحدنا مهدوداً، والشمس تميل نحو المغيب.. كل الأسر تعاني.. والمجتمع.. وكل بيوتاته على امتداد المليون ميل مربع.. (السابقة، والحالية حتى اليوم التاسع من الشهر الجاري).. كل الناس تعاني ما عدا.. (هم).. ولا يهمهم!!.. اتصلت به على رقم الهاتف.. أجابني بصوت (هده) الإعياء بأنه يعاني من ملاريا قال الطبيب إنها ملاريا خبيثة.. وأتمها ضاحكاً.. ومواصلاً.. مسكينة (أنثى الأنوفيلوس) الجميع يصفها بالخبيثة.. ماعدا النظام العام، رغم أنها (أنثى)؟!.. ما هو الشيء غير الخبيث، في مجتمع أصبحت الابتسامة (صفراء) كالحمى.. والضحكة تظهر أنياباً كانت خافية زمناً طويلاً.. والمصافحة للأيدي الممدودة تشعرك بأنك تصافح (وحشاً) ذو مخالب قوية.. تخاف أن تستدير لتعطي ظهرك، حتى لأقرب الأقربين.. خوفاً أن يزرع (نصلاً) حاداً بين كتفيك.. والكلام من وراء الظهر، أعمق أثراً من عدة (نصال) لأنه يمزق الهيبة.. ويقتل الشخصية (المعروفة).. صار يشعرك بالضعف.. وعمل الخير يعتبره الكثيرون جنباً وصغاراً و... و.. أرغى وأزبد كثيراً هذا (الساخر) من كل آلام الدنيا..وخفت أن ينفذ رصيده من هذا الموبايل (الأثري).. أو حتى تنفد صحته. صديقي الذي لم ولن أشبع منه أبداً.. متعة وحديثاً.. وحكمة.. ولكنها ظروف الصالح العام التي تطاولت.. والمسافة من شمال الخرطوم بحري، إلى شرق النيل، وأحياناً إلى (ديوم) الخرطوم الجنوبية، تحتاج لذهن صاف.. ومشاوير ومصاريف ترحيل، حتى تستمتع بالزمن الجميل، ولكن الإستمتاع (بالخبز الحاف) بعد يوم عمل (حاف).. وسط الأسرة، أمتع ..وكله بركة من الله سبحانه وتعالى.. ماذا نفعل؟.. أيها المغبون في زمن الجروح (المنكأة) عاماً.. بعد عام!؟

    ـ .. قال لي لا تتحرك، ولا تفكر في زيارتي سآتي لك بعد بضعة أيام.. ولو تركتها بعد التاسع من يناير (هذا)، يكون أفضل.. حتى (نحزن سوياً) بعد نتيجة الاستفتاء المتوقعة.. لأن (الموت) حزناً مع الجماعة (عرس).. وراحة.. وهو ليس كعرس أولئك (المنتبهين) الذين استعدوا وحضروا (كما يقولون) ذبائحهم في ميادينهم العامة.. وكأن ما تبقى من المليون ميل مربع، هي (ضيعة) ومزرعة خاصة.. لآل البوربون.. أو.. آل رومانوف؟!!.. (الجدد).. الذين ارتشفوا براميل (عسل) البترول، حتى أتخموا.. ويصارعون الآخرين على ما تبقى منه.. وبين صراع (الأفيال)، رحم الله الحشائش.. وحتى الحشائش..الحشاش منهم يملأ شبكتو، والتي دائماً ما تقول هل من مزيد.. كأنها جهنم (الحمراء) لا تشبع أبداً.. ونخاف نتيجة هذا الصراع (بينهم).. أن يصبح الخبز كقرص الأسبرين.. يتم تعاطيه عند اللزوم؟!!

    ـ .. اتفقنا على تأجيل زيارتنا إلى (سوق الناقة) أو ما يسمى بسوق (قندهار).. لدراسة ظاهرة اجتماعية على الطبيعة.. يتحرج أهل المشروع الحضاري من دراستها (ولذلك سيتم تأجيل العنوان أعلاه إلى موعد لاحق)؟!

    ـ .. ودعته مرة أخرى.. وأغلقت هاتفي.. وشردت بذهني بعيداً.. اصابتني فجأة حالة من الإحباط والذهول.. وموعد التاسع من يناير يقترب.. والمليون ميل مربع تجمعت داخل الغرفة.. تدور معها كما تدور مروحة السقف بصريرها العالي.. وهي تحتاج للتشحيم.. ومفاصلي أيضاً؟!.. وبعض (الزوايا) في تجويفات (المخ).. أو ما تبقى منه وكيف لا يحدث ذلك.. (وهؤلاء) صاروا يزرعون الكراهية في نفوس المواطنين.. حتى جف النيل وشرد حزيناً، وهو القادم بكل الخير من (الجنوب).. شرد حزناً شمالاً يسارع الخطى حتى يسقط في البحر المتوسط؟!

    ـ .. كيف تصحو الابنة العزيزة الموهوبة.. (استيلا قايتانو) وهي تجد أن زوجها صار من دولة شقيقة؟! الله يعلم أنها ستكون كذلك.. أو دونه وشعبها يعاني الشقاء.. كيف (أدلف) إلى بهو الاستقبال، ولا أجد العزيز (جون) بضحكته البريئة، لاستلم منه الصحف اليومية وبعض الوصايا والرسائل.. كان دائماً يصفني (بالمهمش).. الذي ترك وسط الخرطوم.. وسكن أطرافها هناك في ذلك الطرف الآخر من المدينة.. المدينة التي افترستها الذئاب هنيئاً مريئاً.. بعد أن أعدت لها (الأحزاب) تلك المائدة في ذلك الصباح.. من تلك (الجمعة).. في ذلك العام، الموسوم 1989م؟!

    ـ .. كيف لا يصاب المرء بالاحباط.. وأهالي (شارع المطار) هناك يتبارون في تسميم أبداننا بلاذع القول، وكأننا (أمة) أتت (هي).. (إليهم) من كوكب آخر.. رغم وجودنا على هذه الأرض منذ مئات القرون والقرون والقرون.. عندما كانت الخرطوم غابات استوائية ممطرة.. تجوب وحوشها أواسطها.. وأفيال (الماموث) تخرج منها لتصل إلى شبه جزيرة (آيبيريا) عند نقطة (جبل طارق) الآن.. ذلك عندما كانت جزيرة العرب، ليس بها إلا (العماليق).. الذين سكنوا في ذلك الوادي (غير ذي الزرع).. وقبل بناء (الكعبة).. وحتى قبل ميلاد سيدنا إبراهيم عليه السلام.

    ـ .. يعبر أحدهم مواطنيه، بأنه لن يعطيهم (حقنة)..!! ولن يتمتعوا بحق المواطنة والإمتيازات والبيع والشراء في سوق الخرطوم.. يقول ذلك وهو ابن العامل البسيط الذي كان (حمامة مسجد طيفور) ذات يوم إلى أن رحمه الله إليه.. كان يشتري أغراضه من سوق (الحي) الشهير.. وهو يوزع الابتسامة والحب، في طريقه لكل الناس.. ويقول آخر أن المعارضة لن تستطيع أن (تكنسهم).. ولن تستطيع أن تكنس هذه الصالة (مشيراً لصالة الندوة التي أقيمت بقاعة الصداقة).. اتفق معه في ذلك رغم أن (صديقه) البروفيسير أومأ برأسه مؤيداً له، وذلك لأن المعارضة هي نفسها سبب وجود ما يستحق الكنس.. (والخراطيش الهادرة بالمياه ستكنس الجميع)؟!.. لأنه لا يصح إلا الصحيح في عرف هذا الشعب العملاق، الذي يقوده دائماً (كناسو السياسة).. وكل واحد يكنس الذي قبله؟ حتى بدون (جرادل) وأكياس القمامة.. مما يجعلها تتجمع كل مرة؟.. الغريبة (هو).. والذي قبله من شباب (حي) جنوب الخرطوم شعاره الحب والرحمة.. والتوادد بين سكانه؟.. ألا لعن الله السياسة.. ورحم الله أهلها!!

    ـ .. ولا نريد من الآخر (الفيلسوف) أن يلوح للمعارضة بالمناديل.. وهي تحمل السلاح.. وبعضها (كانت).. اتفق معه بأن هذا (وهم).. لأن السلاح أصبح ابتسامة رضى وتراضي.. (وفتات كيكة).. كل لحظة وأخرى على مدى أكثر من عشرين عاماً..؟!

    ـ .. ونطمئن ذلك المسئول الكبير جداً.. والخطير جداً.. والذي (كبر) فجأة في هذا الزمان.. لإن خرج (أحد) إلى الشارع.. لأن النتيجة معروفة (سيكون الشارع معرضاً للأوصال الممزقة).. ليس خوفاً أو جبناً.. ولكن من أجل ماذا؟؟ هل من أجل (كهنوت) مازال ينتظر؟!.. لن ينتفض أحد!! حتى لا تعود (حليمة) لعادتها القديمة.. وتخرج (العبايات) من المخزن القديم.. لتتصدرنا مرة ثانية، وتعود لنا بالحزن القديم؟

    لن يكون هناك عصياناً مدنياً.. حتى لا تخلو الشوارع وطريق المطار.. ليعود عليه فرسان (الضباب) من لندن وباريس.. و.. و.. نحن (فقط) في انتظار (شباب) يحملون ويحلمون بالعدل والحقيقة.. أين هم يا ترى؟!

    ـ .. المعارضة ضعيفة.. والحكومة احتار بها الدليل.. وتلفزيونات العالم ومحطاته الفضائية، أصبحت تسكن جوارنا بالخرطوم، وتبث لنا أدق التفاصيل اليومية هنا بمنوعات مختلفة، خاصة قناتي العربية.. والجزيرة.. وأحدة تتساءل متى يصبح السودان سلة غذاء العالم؟!.. فعلاً أصبحنا سلة غذاء (أخبار) العالم؟.. نمده بالأخبار والقصص والحكايات وعناوين النشرات الرئيسية حتى موجز الأنباء؟!!

    ـ .. كيف لا أصاب بالإحباط والقنوط والتمزيق يطال كل شيء.. من الوطن، وحتى نسيج المجتمع الذي كان بريئاً.. فتاة صغيرة تختفي وهي في طريقها إلى المدرسة.. لم تصل.. يتم اتصال.. (اتصال) بأهلها بأنها خطفت!!.. وبعد أكثر من عشرين يوماً، تطفو جثتها على سطح النيل.. كما (طفت) أحلامها، وأحلام أهلها.. وتبخرت بعد ضياع المستقبل، وهي (نموذج) وعنوان لكل الأسر.. (القتلة) يهربون من السجن العمومي.. ولم يقبض عليهم (أحد).. حتى الآن؟؟.. صاروا أثراً بعد عين.. والعاصمة صارت مستودعاً كبيراً لكل أنواع المخدرات.. رغم أن (المكافحة) ضبطت (فقط) في رأس السنة (39) ألف قندول حشيش في غرب أمدرمان.. والغلاء وارتفاع الأسعار يطحنان المواطن.. ومسئول الأمن يهددنا بأن الخروج إلى الشارع.. أو الانتفاضة.. أو العصيان المدني.. ستكون عواقبه وخيمة!!.. هل هناك (أوخم) من الجوع.. وعدم العمل.. والخوف.. وعدم الأمان؟!.. فعلاً لا يضير الشاة سلخها بعد ذبحها.. ذبحها بسكين صدئة.. لا تحسن الذبح.. (كلها ألم)؟ ولا يهمنا تقطيع (أوصالنا).. لأن الوطن الكبير.. قد تقطعت أوصاله؟!

    ـ .. الأمن احساس وشعور.. وليس (كثافة) قوة.. وآليات بطش.. لأننا نعرف (الكثيرين) أتت بهم إلى (مواقع) المسؤولية، أحاسيس قبلية.. وآليات عشيرة.. وأهل (المهنة) والإحتراف والدراسة، يتجولون في طرقات هذه المدينة (الحزينة) ومعظم مدن العالم الأخرى، التي فتحت لهم أبواب الحب.. والعمل.. والاحترام.. و(الكسب الحلال).

    ـ .. بلد لا تعرف أدب الاستقالة عند الفشل.. بل تعرف (أدب الترقية).. واستراحة المحارب.. (والدغمسة)؟!!




    ( يتبع )...



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2011, 10:51 AM

عبدالحفيظ حسن
<aعبدالحفيظ حسن
تاريخ التسجيل: 05-05-2009
مجموع المشاركات: 1422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ضباط الشرطة المحالون للصالح العام ....إمعان فى الظلم...وسلب للحقوق..... حشفاً وسؤ كيلة؟؟!!! (Re: عبدالحفيظ حسن)

    .





    حكاية الولولة.. واللولوة!!


    صلاح الدين أحمد عبد الله


    *..(الولولة)، هي الجقلبة عند حدوث أمر جلل يستدعي اللطم وشق الجيوب، بعد فقدان شئ عزيز، فمثلاً أن يتم نشل المعاش الشهري، وأنت في طريقك إلى موقف المواصلات عائداً إلى المنزل، أو أن تفقد عروساً، عريسها ثاني يوم (للبرنامج) أثر علة لم تمهله طويلاً يكون سببها المفاجأة، والاندهاش!! (والولولة) أنواع تتدرج إلى الأعلى حتى تصل الى مرتبة أن تصحي ذات يوم وتجد أن ارضك التي تعتز بها قد تمزقت وأن شخصاً عزيز (عليك) قد اصر على اخذ نصيبه منها؛ لأنه (ولد) قبلك فيها وسكن وعمرها قبل ان تأتي الى الوجود، وقد تكون أنت السبب في أن يأخذ نصيبه، بسوء التقدير وعدم الفهم (والقندفة) والتعالي وإدعاء (الانتباهة)! وانك تختلف عنه في اللون، واهلنا يقولون ان البطن بطرانة
    فعلاً بطرانة فسام وحام ويافث هم أبناء نوح عليه السلام, فاولاد حام حاموا في اليابسة بعد الطوفان واستقروا على اليابس الافريقي، وذلك قبل ان يأتي اولاد سام بعد انتشار الاسلام ويدخلوا من الشمال بعد تلك المعاهدة وبعد الحذر من رماة الحدق عند دنقلا العجوز واختلطت الدماء فانشأت لنا جنساً (جنو نقنقة) استوطن بهدوء على شواطئ الانهار، وتمسكن حتى تمكن وبعد داك عمل فيها (فقري) ويطالب بتقسيم البلاد كأنها (ورثة) من املاك (آل رومانوف) ذلك القيصر التي كانت أملاكه تمتد من نهر (الفولجا) إلى نهري لينا وينسى وسهول ومناجم سيبريا وكل زول فيهم قام بجماعتو، وعمارتو ابتداء من kafurina الى Malaysia ؟!! *بعد هذا الاختلاط والتزاوج والخلط لا اعتقد ان النقاوة صارت موجودة رغم وجود ذلك اللون (الاصفر) من ذوي الخلطة القليلة مع اهل البادية اولئك القادمين من (بلاد شنقيط) او (ارارات) شرق تركيا ، أو بلاد ما وراء النهر.. (سيحون وجيحون) وهما نهراً سردارياً واموداريا الآن في اواسط اسيا او من بقايا المهاجرين العائدين من بلاد الاندلس، ورغم ذلك يتطاولون قولاً وفعلاً ؟ بعضهم نسى هجراتهم (المهرولة) إلى هذه البلاد هرباً من (قلعة ) ومذبحة محمد علي باشا والمملوك الهارب لا بد ان يأتي بكل عقد الدنيا والعالمين التي (سامها) له سيده!! *.. آسف لهذا الكلام (المسيخ) لأنني حزين كنت اتمنى ان تكون النتيجة لهذا (الخليط) المحلي والمستورد ، القديم والجديد، عنصراً جديداً، يسمى السوداني ذلك النبيل الذي نعرفه قبل ان يأتي إلينا الحفاة العراة رعاء الشاة، الذين تطاولوا في البنيان مما جعل (الساعة) تتهددنا في كل لحظة لأنهم اصبحوا من علاماتها؟؟!! فعلاً من أين أتى هؤلاء القوم؟
    *.. أما عن (اللولوة).. فهي ذلك الفعل الزئبقي من شخص (زئبقي) من المستحيل ان تمسكه بيد، يقول أهلنا عن هذا النوع من الناس (ود الموية ) فما أكثر أولاد الموية، الذين من الصعب الامساك (بزبدة) القوم منهم لأن كلام الليل يمحوه النهار، وكلام النهار يفهمه الشطار (انو كلام ساكت) لأن الكلام الساكت عشناه سنين عدداً، منذ أول الأيام في ذلك العام 1989م !! واستمر الحال معنا حتى الآن دون حل وعقد وقانون.. كيف؟
    1- لأي مذهب (فقهي) استند القوم على تدبيج كشوفات الصالح العام وماهو الأثر الاقتصادي والاجتماعي وحتى الديني لهذا الفعل؟ 2- ماهو الدليل الشرعي على صحة إعدام مجدي محجوب محمد أحمد والطيار جرجس القس بسطس والطالب اركانجلو داقاو؟ 3- ماهي الفتوى (الشرعية) التي أباحت إطلاق سراح المتهم (ع.ب.أ) والمتهم بنفس جريمة الذين تم اعدامهم، اذا كان حيازة المال الخاص جريمة.. وهو كان يبيع العملة امام معرض الخرطوم الدولي في تلك الايام السوداء؟! 4- لأي مذهب (فقهي) استند القوم على ضرب الشهيد الدكتور (علي فضل احمد ) ضرباً مبرحاً أدى الى الموت؟! 5- ماهو الدليل الشرعي في بلد المشروع الحضاري على اخفاء مقابر شهداء رمضان عن ذويهم؟ 6- أحداث كجبار، أمري، بورتسودان، جامعة الدلنج هل هناك مذهب يبيح اطلاق النار على المواطنين العزل؟ 7- هل تم (القطع ) لأي مختلس بعد تقارير المراجع العام السنوية؟ وإلا لرأينا الكثير من المسؤولين يلبسون قمصان (نص كم)؟ 8- ماهو فقه الضرورة الذي جعل ذلك المسؤول السابق يقول (خلوها مستورة) أفتونا، أفادكم الله؟! *هل من الممكن ان يتم القطع او الصلب والجلد و..و.. في شعب يعاني الجوع ويطحنه الغلاء ، ولم يشبع عمر بن الخطاب رضي الله عنه ولا أهله تمتعوا حتى بلبس او زي في عام الرمادة او غيره؟ نحن نرى المتخمين ألوانهم زاهية (بمبية) ماشاء الله ،ولبساهم ديباج وحتى (تكريعتهم) لها رائحة جميلة لأن طعامهم (دسم) ولذيذ وإخراجهم التلفزيوني راقي دون شوشرة في الصورة ومشاويرهم من (مول) عفراء الى (مول) سناء ويا قلبي لا تحزن..!! *هناك الكثير من طلاب المدارس (الحكومية) يخرجون من منازلهم دون حق (الفطور) او حق المواصلات بدليل ان منظمة (ما) قامت مشكورة بجمع المال اللازم لافطارهم؛ معنى ذلك يا سادة وللمرة المليون انهم خرجوا من منازل تعاني ما تعاني .لهم زملاء في مدارس خاصة "جدا"ً ومن نفس اعمارهم ولكنهم اولاد المصارين البيض، لناس المشروع الحضاري اوصلتهم سيارة خاصة ( من مال نفايات وجبايات الاول) يحمل في شنطته المدرسية الفاخرة ساندويتش (شنو ما بعرف داك) والساندويتش محشي جداً وسمين زي (ابوه) ويحمل في جيبه مبلغاً من المال (للتحلية) وهو مبلغ يكفي لعمل حلة كاربة (لاهل الاول) وكلو من مال كتب عنه المراجع العام،أنه لم يجده في حسابات الدولة ، لقد إختفى (هنا) مع الشركة التي قامت فجأة والفيلا التي (فرشت) والمثنى والثلاث والرباع واللائي احضرن الى (الدور والدثور والخدور) استغرب جداً ، الناس دي بتلقي الوقت والصحة من وين؟ *.. ولذلك كما يقول أحدهم (هم) احرص الناس على السلطة حتى لو تبقى من السودان (جزيرة توتي)؟!! * كنت اعتقد أنه بعد أن ينفصل جنوب السودان ويكون دولته، أن أهل المشروع الحضاري سيعلنون فشلهم في إدارة السودان، ولكن يبدو أن (الكنكشة تحت الكندشة) ستستمر بدليل أن السيد (المنتبه.. الوحيد) والخال (داك) قد ذبح ثوراً بشرق النيل، إحتفالاً بهذه المناسبة التي يعتبرها (سعيدة)؟ وبعضهم وزع الحلوى (وهم لا يدرون او يتغابون ان الفرح الاكبر كان هناك، وراء الحدود الجديدة، أما فرحنا نحن في الشمال سيخرج قريباً وسيكون فرحاً عامراً وعارماً)؟! وهل كل (مفجوع) لمقتل عزيز لديه في حرب هم من (زاد) اوارها اتقاداً وحطباً بشرياً ووقوداً انسانياً يكون له حق الصياح (والجقلبة) والولولة، والمناداة بفصل الوطن وتقطيع اوصاله، وأوصالنا ثمناً (لدم) هم أول من دفع به إلى هناك او للتنفيس عن (اشكالات خاصة) لا تهم الوطن في شئ؟؟ الحرب دفع ثمنها الكثيرون (هنا) و(هناك) ورغم ذلك استمرت العلاقات الانسانية في الشمال بين ابناء الوطن الواحد وحتى الجنوب، وإبان اتون الحرب، واستمرت (بنقاء) انساني لا يعرفه المتوهمون (بالنقاء العرقي) فيا من تدعون (الانتباهة) في زمن الغفلة، الغفلة الحقيقية هي هذه النتيجة؟ الحرب ليست نزهة، والنار قد تنير الطريق، ولكنها حتماً هي حارقة، (والحريق) عندما يكون، سيطهر الارض من كل (اوشابها)، واوباشها الذين لا يحسنون حديثاً، ولا كتابة، ولا وظيفة، ولا ادارة، ولا وزارة، (ولا اتصالاتاً) ولا (اعلاناتاً) و..و.. لا يحسنون .. بل (يلحسون) ويستغلون النسب، والعلاقات (الخاصة) من اجل اجندة (عرقية) وفشخرة كذابة اضاعت تاريخ امة ومجد شعب اشتهر بكرم المحتد والشهامة والمروءة ونقاء القلب وحب الارض ويتساوى في ذلك الجميع المسلم والمسيحي وكل ألوان البشر وعاداتهم واعرافهم ماعدا لون (بمبي) اتانا حديثاً من اين؟ نحن نعرف كل التاريخ (كله) ولكن هذا اللون هو لون (الركلسة) والسفسفة وثمن سنوات الحرمان والفقر؟! *.. نحمد الله العزيز الذي جعلنا من ابناء (عطبرة) اولاد السكة حديد، ومدرسة الموردة الاولية والعمال الوسطى (عطبرة) التي تحب كل الناس ويحبها من دخلها لأنه سيصبح نسيجاً من أهلها ، تجولت بنا هذه الخطوط الحديدية في كل مدن السودان صغيرها وكبيرها (ايام كان السودان مليون ميل مربع) تجولنا معظم سنوات عمرنا اخوتي وأنا ، عاشرنا فيها معظم الناس الطيبين وغيرهم في شمال ووسط السودان الى منطقة (هيا) في الشرق وبورتسودان والقضارف وكوستي والابيض استنشقنا غبار كل هذه المساحات الرائعة التصقت ذرات التراب (بنا) واستقرينا جميعنا لاكثر من اربعين عاماً في الخرطوم، الديوم الشرقية، التي اصبحت لنا وطناً (ومقبرة) في حوش فاروق (وطناً) حيث الوطن المصغر والمجتمع الودود المحب حيث (الامان) في كل تلك الاماكن وفي الديوم الشرقية تحديداً. * لم يسأل أحد، أي أحد عن قبيلته ولونه وجنسه كانت الديوم هي الوطن والجنسية والحب لأنها تمثل الوطن الكبير خليط لطيف جميل من كل قبائل السودان اضافة لسنوات العمل (قبل الصالح العام) وبعده عرفنا (الجنوبي) تحديداً صديقاً وزميلاً واخاً كريماً نتبادل التهاني في عيد رمضان والاضحى واعياد ميلاد المسيح يباركون لنا صومنا ونبارك لهم (صومهم) وعيدهم وافراحهم واتراحهم كسودانيين ما يجمعنا (رباط مقدس وتراب مقدس) اسمه السودان الكبير ترى هل يعرفه هؤلاء الزاحفون من وراء اعالى الصحاري والبحار؟؟! *.. عندما (حمل) السيد النائب الاول (وقتها) مولانا (علي عثمان محمد طه) ملف الجنوب واتجه الى (نيفاشا) كنت من اكثر المتفائلين بأن اوار الحرب سيهدأ ثم ينتهى لأنه يعرفهم ويحبونه ولأنه (طيب) طيب لأنه من الديوم الشرقية حيث يوجد هناك كل السودان المليون ميل مربع بصورة مصغرة وجميلة فيها كل شئ ما عدا (هم) لانهم لا يعرفون هذه الصورة كانوا دائماً في صفويتهم وابراجهم العاجية، مولانا (علي) كان يلعب كرة القدم في ميدان الرعد ويصلي في جامع طيفور ويشتري اغراض اهله من سوق (القنا) و(الثلج) من تقاطع باشدار بتلك السيارة الفلوكسواجن (السوداء) والكثير الكثير صورة تستحق كل الحب والاهتمام وقد فعلها الرجل بشجاعة لأنه شجاع و(صادق) (ارجعوا الى صورته مع الدكتور جون قرنق وهما يضحكات من الأعماق) ضحكة مسحت كل تاريخ الحرب القذرة التي ورثناها وزادها بعضهم (اواراً) فيا عجبي من كل حقود جاهل يدعي السلام؟ هذا الدين العظيم الذي يدعو الى الحب والحكمة.. والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن؟!

    *آخر الكلام: 1- اتمنى للاخوة بالجنوب كل الخير والتقدم (ولن ننس اياماً مضت)؟ 2- قد يعتقد البعض انني اكسر (الثلج) ولكن (مولانا) لا يشبه هؤلاء القوم ، الديوم الشرقية لا تفعل ذلك؟! 3- الهاتف (يرن) على الخط (زوجة) صديقي عباس دلاقين. 4- معليش .. الى اللقاء في الحلقة الخامسة إن شاء الله مع حكايات هذا الرجل (الطيب).





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 16 „‰ 19:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de