رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 00:38 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عدلان أحمد عبدالعزيز( عدلان أحمد عبدالعزيز)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-07-2004, 04:58 PM

Sidgi Kaballo
<aSidgi Kaballo
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 1721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! (Re: sharnobi)

    الأعزاء المشاركون
    قبل أن أسهم في هذه المتاقشة أرجو أن أنقل لكم بعض صفحات من ورقة قديمة أعددتها عن التحالفات:
    تقديم: حول مسألة التناقضات والتكتيك والإستراتيجية
    ترتبط قضية التحالفات بقضيتين هامتين هما قضية التناقضات وقضية التكتيك والإستراتيجية، وهذا الارتباط في تقديري شديد التعقيد ومركب، وقبل الخوض في ذلك لنحاول تعريف المفاهيم.

    التناقضات العامة والخاصة/ التناقضات الأساسية والثانوية
    قي الجدل والفلسفة التناقضات إما عامة أو خاصة، أي أنها إما تناقضات مجردة أو محددة فالتناقض بين العمل وراس المال هو تناقض عام وبالتالي هو مجرد ويكتسب خصوصيته في التحديد عندما يصبح تناقضا بين العمل وراس المال في زمن معين وفي مكان معين وفي مجتمع معين حيث يكتسي لحما وشحما من خلال العلاقات الاجتماعية والاقتصادية المحددة وبالتالي يرتبط بالتناقضات الاجتماعية والسياسية والثقافية والصراع الطبقي ولا يكون بالتالي تناقضا "صافيا" إذا حق لنا أن نستعمل هذا التعبير الغريب. التناقضات في الواقع هي تناقضات محددة وبالتالي هي مركبة ومعقدة، وعندما نسعى لدراستها نقوم بالتجريد فننظر لها معزولة عن بقية التناقضات أي عن علاقاتها ولكن ليكتمل تحليلنا فلا بد من إعادة تركيبها نظريا بإعادة إنتاج المحدد، بوضع نظرية عن الواقع.
    ومفهوما التناقض الأساسي أو الرئيسي والتناقض الثانوي، توسع استعمالهما وسط الأدبيات الماركسية بعد مقالتين لماوتسي تونج الأولى فلسفية "في التناقض"، وهي مقالة مكتوبة في عام 1937 لتلحق بمقالة ماو "في الممارسة" ووفقا لماو نفسه فإن المقالة كانت تعبر عن جزء من النشاط الفلسفي في مكافحة الدوغمائية في الحزب الشيوعي الصيني والتي يرجعها ماو لنفوذ مدرسة فلسفية سوفيتية كان يقودها ديبورين ورغم مظهر المقالة الفلسفي فإنها ووفقا لألتوسير تبقى وصفية وفي أحسن الأحوال في مستوى التجريد (ألتوسير لأجل ماركس ص 94) ولكنها بعيدة عن الجدل حسب رأيه. وفي تقديرنا أن ألتوسير حاول أن يحاكم مقالة كفاحية مبسطة للكوادر الحزبية بأسس أكاديمية فلسفية صارمة. والمقالة الثانية هي "حول المعالجة الصحيحة للتناقضات وسط الجماهير" وهي في الأصل خطاب ألقاه ماوتسي تونغ في 27 فبراير 1957 في الدورة السابعة الموسعة لمؤتمر الدولة الأعلى وقام بإضافة بعض التعديلات له بعد مراجعته للتسجيل. والمقالتان تعبران عن فترة ثراء الثروة الصينية وإضافات قادتها للفكر الثوري العالمي وقد أوضحت المقالة الثانية بالتحديد ضرورة المرونة في معالجة التناقضات وسط الجماهير معتمدة على مقولتين لهما أهمية في مناقشتنا هذه. الأولى أن كون التناقض أساسي (أو رئيسي) أو ثانوي يعتمد على الظرف الثوري المحدد والمرحلة الثورية المحددة، و المسألة الثانية هي أن تصعيد تناقض ما لتناقض تناحري محكوم بظروف الصراع والتحالفات الطبقية لإنجاز مهام ثورية محددة. فالتناقض بين البرجوازية والرأسمالية هو تناقض عام في أي مجتمع رأسمالي، أما كون صيرورته لتناقض أساسي وتناحري فهذا يعتمد على المرحلة الثورية وتناقضاتها، ذلك أن ذلك التناقض أساسي وتناحري في الثورة الاشتراكية ويكون غير ذلك في الثورة الديمقراطية وثورات التحرر الوطني ضد الاستعمار، ولكن حتى هذا غير مطلق ويعتمد على الواقع الملموس لتطور الثورة في كل بلد ذلك لأن هناك جانبا تناحريً كامنًا في الصراع والعلاقة بين المستغلين والمستغلين. والسؤال هو ما علاقة كل ذلك بما نحن بصدده؟
    مسألة التناقضات والتكتيكات والتحالفات في وضع السودان
    تتسم مسألة التناقضات أهمية كبرى في تحديد إستراتيجية الحركة الثورية، إذ أن محور تلك الإستراتيجية يكون هو حل التناقض الرئيسي في المجتمع، فخلال مرحلة الحكم الاستعماري يكون التناقض الأساسي بين الشعب والمستعمر وتسعى القوى الثورية حينها لبناء أوسع تحالف شعبي ضد الاستعمار. وبنيل الاستقلال ينتقل التناقض الأساسي ليصبح تناقضا في بنية التشكيلة الاقتصادية الاجتماعية، فإذا كانت التشكيلة الاقتصادية الاجتماعية تسودها علاقات إنتاج إقطاعية فيصبح التناقض بين الإقطاع وكل الشعب بما في ذلك البرجوازية الناهضة.
    ولكن كم يكون الأمر سهلا لو أن البنية الاقتصادية الاجتماعية تتبع التجريد النظري الماركسي: إقطاع، رأسمالية ... الخ. ولكن التشكيلات الاقتصادية الاجتماعية، خاصة في المستعمرات السابقة، تكون أكثر تعقيدا، ذلك أنه تمت مفصلة علاقات إنتاج رأسمالية وقبل رأسمالية في تشكيلة يمكن أن نطلق عليها الاقتصاد الكولونيا لي يتميز بخلل واضح في تطور علاقات الإنتاج وقواه خاصة وسائله، فمثلا نجد مناطق للإنتاج الحديث يستغل فيها رأس المال العمل عن طريق توليفة علاقات إنتاج قبل رأسمالية أو علاقات إنتاج رأسمالية تستغل العمل المأجور بينما تستخدم أدوات إنتاج وطرق وتقنيات إنتاج تنتمي لعصور ما قبل الرأسمالية، كذلك يوجد في هذه الاقتصاديات تداخلات الاستعمار الحديث سواء عن طريق الاستثمار المباشر أو التبعية للأسواق الرأسمالية العالمية أو التبعية التكنولوجية، وكل ذلك يجعل تحديد التناقض الرئيسي أمرا معقدا إذ يصبح التناقض الرئيسي نفسه مركبا.
    وإذا أخذنا السودان كمثال، فإننا نجد أن التشكيلة الاقتصادية الاجتماعية لما بعد الاستقلال كانت تعبر عن اقتصاد كولونيالي مشابه حيث مفصلة الإنتاج الرأسمالي وما قبل الرأسمالي وحيث كان التناقض الرئيسي مركب ويشمل تناقضا بين الاستعمار الحديث بأشكاله المختلفة والشعب، وبين الأرستقراطية الدينية والقبلية من جهة ومعظم جماهير الشعب من جهة، وبين التخلف الاقتصادي والبنية التي تعيد إنتاجه ومجمل حاجيات وتطلعات الشعب وبين الأقاليم الأكثر تطورا والأقل نموا وبين المجموعات ذات التوجه العربي الإسلامي وباقي القوميات وشعوب السودان، ورغم وجود تناقض بين العمل ورأس المال إلا أنه لم يكن في ظروف التشكيلة الاقتصادية الاجتماعية يمثل تناقضا رئيسيا. وقد أدى كل ذلك لكي يتبنى الشيوعيون السودانيون كإستراتيجية استكمال مهام الثورة الوطنية الديمقراطية لحل هذه التناقضات. ,بالتالي اتخذ اجتماع اللجنة المركزية في مارس 1953 والذي تم تأكيده في المؤتمر الثالث للحزب في فبراير 1956 ,وفقا لذلك أتخذ الحزب تكتيكه الأساسي لإنجاز تلك الإستراتيجية وهو بناء جبهة وطنية ديمقراطية.
    وتحديد الإستراتيجية وفقا للتناقضات الرئيسية، رغم خصوصيته وارتباطه بالواقع يصبح نفسه تعميما لأنه عند التنفيذ يصطدم بتعقيدات الواقع المتغيرة، وبمواقف الفئات والطبقات الاجتماعية ومنظماتها السياسية والاقتصادية وما تثيره من تناقضات ثانوية ومن أشكال تجلي التناقض الرئيسي المركب مما يتطلب اتخاذ التكتيكات قصيرة ومتوسطة المدى لممارسة العمل السياسي اليومي ولمعالجة التناقضات وسط الجماهير.
    التحالفات ومعالجة التناقضات وسط الجماهير
    تدخل مسألة التحالفات في نطاق قضية التكتيكات المناسبة لمعالجة التناقضات وسط الجماهير، فالطبقات والفئات الاجتماعية تدخل في تحالفات تكتيكية واستراتيجية لتحقيق أهداف مشتركة في نضالها السياسي، ولأن بعض هذه الطبقات والفئات الاجتماعية لها مصالح متعارضة كما لها مصالح مشتركة، فان الصراع بينها لا يتوقف أثناء تحالفها، بل إن برامج التحالف نفسها تخضع لفهم طبقي مختلف وتحاول كل فئة أو طبقة إن تعطي ذلك البرنامج وكيفية تنفيذه افقها الاجتماعي والأيديولوجي. كلما ما في المسألة أن هذه الفئات والطبقات تتعامل مع التناقضات بينها على أساس أنها ثانوية في مواجهتها لعدوها أو أعدائها الذين يشكل التناقض بينهم تناقض أساسي أو رئيسي.
    الشيوعيون والأحزاب العمالية في العالم عموما وفي السودان دخلوا ويدخلون في تحالفات لا تخرج في عموميتها عما أوردنا عاليه. وللمثال لا الحصر دخل الشيوعيون السودانيون في تحالفات منذ إنشاء حزبهم مع منظمات وأحزاب سياسية تمثل فئات وطبقات اجتماعية مختلفة. فقد تحالف الشيوعيون السودانيون مع أحزاب الأشقاء المختلفة في الجبهة الوطنية ثم في جبهة الكفاح وتحالفوا مع حزب الأمة في الجبهة الاستقلالية. وكلها تحالفات كان التناقض الأساسي والرئيسي هو بين الشعب السوداني والاستعمار.
    وتحالفوا أثناء حكم الفريق عبود العسكري ت مع الاتحاديين وحزب الأمة و الأخوان المسلمين في جبهة أحزاب المعارضة؛ وكان ذلك حلفا اعتبر التناقض الأساسي هو بين دعاة الديمقراطية والديكتاتورية وبعد ثورة أكتوبر أقاموا مع حزب الشعب الديمقراطي التجمع الاشتراكي، ثم وحدهم مؤتمر الدفاع عن الديمقراطية أبان حل الحزب الشيوعي مع الأحزاب العربية والشخصيات الوطنية والديمقراطية والتنظيمات النقابية والاجتماعية المختلفة التي هبت للدفاع عن الديمقراطية. ثم أقيم حلف اكثر اتساعا في مؤتمر الدفاع عن الوطن العربي أبان حرب يونيو 1967 في الشرق الأوسط، ثم أقاموا الجبهة الاشتراكية في عام 1968 مع أحزاب اليسار والشخصيات الوطنية الديمقراطية.
    إن لكل حلف من هذه الأحلاف أسبابه الموضوعية، أهدافه التي حققها كلها أو جزء منها، وخرج الشيوعيون من كل هذه التحالفات وهم قد لامسوا الواقع السياسي ووصلوا إلى جماهير جديدة، تعلموا تكتيكات العمل الجماهيري أدركوا كيف تعمل الأحزاب الأخرى وتمرسوا في فن العمل السياسي والمناورات السياسية، فمن خلال تحالفهم مع الأحزاب الاتحادية في الأربعينات استطاعوا إن يصلوا جماهير المدن وان ينظموها في النضال ضد الجمعية التشريعية، وفي تدريب كوادرهم الخطابية وفي خلق الصلات السياسية الضرورية مع زعماء الأحزاب والحركة الوطنية، وخلال تحالفهم مع حزب الأمة في الجبهة الاستقلالية ساهموا من خلال حسم تردد الأحزاب الاتحادية، في تحقيق الاستقلال من داخل البرلمان وهكذا...
    هذه الأحلاف المؤقتة تنشأ وتنفض وفقا للضرورات التاريخية الاجتماعية والسياسية، التي تفرض نشأتها وانفضاضها، ويدخلها الشيوعيون وفقا لضروراتها باعتبارها تساهم في دفع مجمل العمل الجماهيري للأمام وتحقق أهداف وطنية وديمقراطية تمثل مصلحة مشتركة وعامة لكل أطرافها (الاستقلال، الإطاحة بالديكتاتورية العسكرية، الدفاع عن الديمقراطية، الدفاع عن حركة التحرر الوطني العربية ... الخ) . وفي كل هذه الأحلاف كان الشيوعيون يغلبون التناقض الأساسي على التناقضات الثانوية في الفترة الثورية المعينة ويخرجون عنها عندما تحقق أغراضها أو عندما تصبح عقبة أمام تطور الحركة الجماهيرية وتحبس قدراتها أو عندما تتغير طبيعة التناقضات ويصعد تناقض ثانوي لتناقض رئيسي أو أساسي، كما حدث عندما خرج الشيوعيون من الجبهة الاستقلالية بعد إنجاز مهمة الاستقلال السياسي وأصبح التناقض بين الأرستقراطية الدينية والقبلية والجماهير تناقضا رئيسيا. وخرجوا من جبهة الأحزاب أيام ديكتاتورية عبود بعد وفاة الإمام الصديق المهدي وعجز الجبهة عن تطوير العمل الجماهيري، أي عجزها في أن تصبح أداة فعالة في حل التناقض الأساسي بين الشعب والديكتاتورية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز18-07-04, 10:16 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز18-07-04, 10:29 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! محمد اشرف18-07-04, 12:40 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز18-07-04, 01:25 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! abdelrahim abayazid18-07-04, 03:27 PM
      Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Abdelaziz18-07-04, 07:22 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز18-07-04, 08:31 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز19-07-04, 06:57 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز19-07-04, 04:08 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! mohamed Hasabo20-07-04, 04:59 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز20-07-04, 10:48 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! abdelrahim abayazid20-07-04, 11:08 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Amjed20-07-04, 02:05 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Khatim20-07-04, 02:28 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Elbagir Osman20-07-04, 09:46 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! esam gabralla21-07-04, 08:11 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! TahaElham21-07-04, 09:47 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! TahaElham21-07-04, 10:15 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! اسامة الخاتم21-07-04, 11:18 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! أبو ساندرا22-07-04, 00:51 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! abdelrahim abayazid22-07-04, 02:42 PM
      Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! محمد اشرف22-07-04, 06:09 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! TahaElham22-07-04, 10:08 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Abdelaziz23-07-04, 09:12 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Amjed23-07-04, 12:15 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Kostawi23-07-04, 12:32 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Amjed23-07-04, 01:13 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! sharnobi23-07-04, 01:47 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! مراويد23-07-04, 01:51 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! sharnobi23-07-04, 02:46 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Sidgi Kaballo23-07-04, 04:58 PM
      Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Sidgi Kaballo23-07-04, 06:06 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! sharnobi23-07-04, 07:32 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Raja24-07-04, 08:19 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز24-07-04, 08:35 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! elsharief24-07-04, 10:15 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! TahaElham24-07-04, 11:04 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! مريم الطيب24-07-04, 12:26 PM
      Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! elsharief24-07-04, 12:45 PM
        Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! sharnobi24-07-04, 01:37 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! اسامة الخاتم24-07-04, 12:15 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! sharnobi24-07-04, 01:09 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! sharnobi24-07-04, 01:46 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! mohamed Hasabo25-07-04, 03:17 AM
      Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! mohamed Hasabo25-07-04, 05:25 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Khalid Eltayeb25-07-04, 05:19 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Amjed25-07-04, 06:11 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Khalid Eltayeb25-07-04, 07:36 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! sharnobi25-07-04, 08:35 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Adil Osman25-07-04, 08:19 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Sidgi Kaballo25-07-04, 04:17 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! اسامة الخاتم25-07-04, 08:48 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز25-07-04, 12:30 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز25-07-04, 12:54 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! sharnobi25-07-04, 01:18 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! abdelrahim abayazid25-07-04, 02:52 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز25-07-04, 07:31 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! sultan26-07-04, 00:01 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! sultan26-07-04, 00:02 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Khatim25-07-04, 11:18 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Bushra Elfadil26-07-04, 02:37 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز26-07-04, 08:39 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز26-07-04, 01:24 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Sidgi Kaballo26-07-04, 06:55 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز26-07-04, 09:00 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Abdelaziz27-07-04, 05:12 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! abdelrahim abayazid27-07-04, 06:28 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! sharnobi27-07-04, 02:02 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Adil Ali27-07-04, 02:57 PM
      Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Sidgi Kaballo27-07-04, 05:54 PM
        Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! salwa elsaeed07-08-04, 08:39 AM
  Re: هل هو حاجز جديد بين الجماهير و الحزب ؟؟! TahaElham28-07-04, 00:51 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Khalid Eltayeb28-07-04, 06:39 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! اسامة الخاتم28-07-04, 11:12 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Khatim29-07-04, 01:36 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! elmahasy30-07-04, 08:39 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! TahaElham30-07-04, 09:51 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! TahaElham30-07-04, 09:17 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! TahaElham31-07-04, 08:36 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! اسامة الخاتم01-08-04, 10:20 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز01-08-04, 07:32 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! فرح02-08-04, 06:53 AM
      Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! فرح02-08-04, 07:01 AM
        Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Kostawi02-08-04, 01:32 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! esam gabralla04-08-04, 03:32 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Amjad ibrahim04-08-04, 06:15 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! elmahasy04-08-04, 08:03 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Adil Ali04-08-04, 02:24 PM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! Amjad ibrahim04-08-04, 08:54 AM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! فرح07-08-04, 07:05 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز07-08-04, 01:38 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! salwa elsaeed18-08-04, 03:48 AM
  Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! عدلان أحمد عبدالعزيز18-08-04, 01:45 PM
    Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! salwa elsaeed19-08-04, 04:51 AM
      Re: رسالة مفتوحه إلى سلم*.. ماجدوى الحزب.. ؟؟! salwa elsaeed26-08-04, 01:17 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de