كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-10-2018, 05:09 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2007م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-12-2007, 10:08 PM

mustafa bashar

تاريخ التسجيل: 16-10-2007
مجموع المشاركات: 1029

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه (Re: mustafa bashar)

    "المناقل" نزيف اللون عند الغروب




    لك أن تهوى الكتابة عن المناقل تحت أضواء الشموع والكهارب قاطعة، الطريق إليها موغل في البعد وقريب للوجدان وغريب على التصور.
    أجمل ما في بقية المدن الارتحال على ظهر عربات الكارو. الفلاتة جنس إفريقي كان قد أتى قاصداً الكعبة ولكن تعطَّلت به الرواحل، فكسر "رُكبة" في المناقل.
    إني أغرق حتى الأذنين في وصف مكتب "65"، حتى كنت أحاول أن أستشعر شيئاً ما في ذاكرتي، خمس بعدك الستون… هل أمسى كنارك باسماً متودداً يجلو السنا من صنيعة الأسفار ما قبل الغروب.
    علاقتي بالمناقل امتداد سافر لا يرفض البوح بالأغاني النبوية "فاطمة بت النبي.. دار أبوك زي القمر ما بنطفي.. فقرا شيلوا جلالة.. لعلي ود زكريا.. الرسول خير البرية". الحكومات مكاتباً وبيوتاً كالعادة ترتدي لوناً أصفر باهتاً، يلعق من حمرة الشفق درجة من البرتقالي، آه من ذاك البرتقالي.
    كنت حيناً من الدهر أقطن بشمال المناقل في مكتب الهدى، أشجار البان أعجوبة لا تنتهي، وكنت أناجيها وأنا واقف أمامها: أيا غابة البان أفيقي برهة.. إذا مرت بك الرواحل تمرق، والفواصل تجيش بأنغام شتى حيال الوجود الكائن الجّواب في خصر الطبول.. دهان الكافور محمولاً علي أياد من أصل صيني "فكس .. فكس 150" يرتدين "بودي ماباً" ولا تطالهم "الكشة"، إذن، أحياناً أنا صيني.
    وعشقي للكرات الساقطة أمام المرمى أهلاوي يمتد من المناقل إلى مدني، كرات خفية، وألعاب أجمل أن تراها بين أقدام لاعبيها، وجمل تكتيكية واعية يأتي الهتاف متعالياً وصاخباً "حمد والديبة حاجة عجيبة"، التشكيليون لا يسألون عن هويتهم في التصور والدعابة واستنفار الأشجان حيال المناظر المؤثرة، والكتل التي لا تملك إلا ظلها.
    السوق ضاج بالحركة، أجيء إلى المناقل مغَبّراً لأني قطعت المسافة بين "ربك" إلى المناقل في ساعات أربع، يتخللني أسف المباني الرابضة في مكاتب المشروع، كان هناك هاجس يؤرقني، وكان ذلك الهاجس مدمناً في تخيل سكان تلك المكاتب، أناس قَدِموا من كل بقاع السودان واستزرعوا الأرض البِكْر، أكاد أسمع أصداء التضاحك والسعال من تلك المباني الخالية. الحنين يسوقني إلى اللااتجاه، والمدينة تمتد أفقاً خالصاً لحد الشوق، التزاوج بين مدينة وأخرى يشاع له بمسمَّى التؤامة.
    وقبل المناقل مكاتب زراعية تترامى على نهايات البصر. ومركبات شريدة تلاحق القرى بسياط الغبار، حينما تعتلي الجسور الساكنة. والأطفال يجرون طويلاً، والكلاب تُمَرِّن نفسها في محاولات اللحاق اليائسة بالعربات العابرة أمام القرى، ورهط من الرجال والنساء يودّعون شاباً سيسافر إلى السعودية، ساعَفَه الحظ، أحد أقاربه أرسل له "فيزا" ليعمل في وظيفة "كاوبوي"، وقد حمل معه حزاماً عريضاً لزوم تخزين الريالات، واحتياطاً لهجمات الشرطة التي تقصد غير المقيمين بصفة قانونية.
    الناس هناك يزرعون بشاشة الحضور على وجه المناقل. وأهلها يركنون إلى هدوء في الطبع، إلا أنه تغلب عليه نزعةٌ زراعية، وعشقٌ لصكوك "العمرة" واقتناء العربة "البوكس"، وخصوصاً البوكس "أبوزيق"، وهو ما يعرف في الأراضي الحضرية بموديل 1978، أمنية يتمنَّاها المرء منهم كلما جاءته فرصة المخارَجة إلى دول النفط.
    أحببت فيها حواريها وأزقتها، وكل جلباب أبيض أنت تلبسه هو لي، وأي عربة بوكسي موديل 78 كذلك.
    كان يجب على السيد "ريوتارو هاشيموتو" أن يسجّل شكراً خاصّاً للمناقل ولكل المكائن هناك، وكل ماكينة تجري على أربع هي صناعة يابانية.
    كان والدي يشغل مهنة موجِّه تربوي في ضاحية الهُدَى في بداية التسعينات من القرن الماضي، وهي من المدن التي لا تُنسى. الأغاني النبوية وصوت الساكسفون يتوهن في تلك الأغنية "عندي زيك كم أميرة وكم حبيبة" ويتحرّك الترومبيت التياعاً، "ما في زول أجبرني.. ما شاورت غيري" والنغم يتسرّب جداولَ أخَّاذة الجريان، ويرتفع منسوب الشجن، والقراءات تُسَجَّل تباعاً عند محطة "الديم" على الحدود السودانية الإثيوبية.
    الفيضان يمكن أن يكون نغماً، آه من ذاك المغني، وأي الصلوات أطول من تلك التي تُصلى على المختار "ص"، ربَّاه حلمك قد وأدت قصائدي، ورجوت لطفك للمحب ولمن يُنادَى له الطبيب. "الميرندا" حمراء اللون تذكرني دوماً بشراب الكحة المُسمّى "كولدال" وعند أي محطة يتوقّف فيها اللون ليقول كلمته، لأنها الكلمة التي تعطي المعنى، وتزرع في أسفلنا دهشة السفر عبر مكتب "131"، أو قادماً من الخرطوم عن طريق "العريجاء"، فياله من طريق وعر. ويفعل فيك التعب فعلته حتى تتذكر حارس مرمى "تونس" وأحد المنارات المضيئة "شكري الوعر" الربع الخالي يمكن أن يوجد بين "جبل أولياء" و"العَزَّازي"، فعندما يقال لك "طريقك بالعريجاء" فإنك ستسافر سفراً مضنياً، وتحتاج لعدة عمائم لتغلق فمك، وعينيك وتغطي شعرك، هذا إذا كنت أعطيته حَمّاماً زيتياً، من فرط الغبار الكثيف. والكنار مجرى مائي مهول الطول والاتساع، يتأكد لك أنه صناعة إنجليزية، ولكن بآلات كانت تخص ذلك الرئيس المسمّى "ريوتاروهاشيموتو".
    في تلك الفترة، أي عام 1988م كنت صبياً مولّهاً بمواقع النجوم، والوقوف على غابة البان، وبما أنني كنت أسكن "كوستي" لم أعهد أشجار بانٍ بهذه الكثافة، فكنت أتوحّد معها في حس شعوري غريب حتى إني قلت:
    إن ذكرتم غابة البان اذكروني
    فأنا البان والبان لا يُذكر بدوني
    لا تدعني أتجشأ تذكارات خالدة، لأنَّ الرجوع إلى حالة السكون صعب جداً في هذا الجو، ولأنّه سيجرني جَرَّاً إلى تلك المواقع لأقف عليها طويلاً، ودع الباقي لي، ملحوظة: غابة البان منطقة منزوعة المناديل، ومدينة المناقل تخطو بثبات نحو البدانة.
    الزُرَّاع يحصدون مواسم قمحية اللون والملمس. والإسراف في التداعي يدعوك أن تتقيأ صوراً خلاسية وأنغاماً، كيف بالله أتى بها ذاك المغني. "بخيت" هو الذي يسمع ذلك الـ"أبو عركي"، أنا والمناقل والساكسفون النازف أنغاماً تمشي على جنبات ذاك الحقل، يدغدغني أسى أن لا أعود، وكيف لا، والشجن يستدير حول معصم تلك المدينة وأنا أتأبّط ذراعها.
    ويشقني ويشق تلك المدينة، والنغم يرتاح على بال الكمنجات وهي عالقة بجرح الليل، ويصدأ نحاس الساكسفون وهو يهز كل فاصلة في تلك المناقل "كل كلمة تقولا بتريّح ضميري".
    والمؤذن يجوّد في الأذان، والجلبابات البيضاء تقصد المسجد الكبير في خشوع يفيض على القِباب جميعاً.
    والأمل طريق مسفلت، تجري عليه الحافلات وتخب تلك المسافة النجمية في سويعات أقل. وبعد ذلك تحتاج إلى عمامة واحدة فقط على رأسك لتكمل بها مظهر الجلباب. ألم أقل لك إن الطريق إلى المناقل يتقاسمه معنا ذلك الرئيس المسمى "ريوتاروهاشيموتو".
    إن التأمل يكمن خلف بوابة الألم، ولا تصمد النواميس أمام طيش الأزمنة الجائعة، وأرتال البعوض. الناس هناك أكسبوا تواجدنا هنا عمراً جديداً، وبطاقة حضور في مونديال المناقل القادم.
    إني أهدي الأصفياء هناك جهد المقل، في أزمنة النبض يزداد بريق العشق للمدن، ويكاد الفرح أن يستأصل جذوته من قلوب المسافرين ليدعهم لهول الرحلة القادمة انقطاعاً في محراب المعبود، وملاذاً دائماً في سطوة الزاد الصعب.
    توقفنا طويلاً ومعي "المناقل" في اتجاه الغرب، ونحن نرتق جرح الغروب بلحاظ مرتبك، ومقل أدماها الدمع انتهاكاً لقدسية المشهد، فعندما تشرق الشمس بالأشواق في "الدسيس" يجف المداد.
    ولطالما عبثت بنا الأشواق وعربد طورها في فواصلنا بكينا ثم ثرنا ثم غَضَّننا السراب، في محاذاة الرؤى المعبأة بالغرابة والانتظار.
    وتبقى الذكرى هي أصلب المعابر في طريق أحرف كتبناها، هنا لتبقى الزاد والرفيق في المحطات التوالي التي يتولَّد فيها الإحساس بالضياع والونى، شكراً لـ"ريوتاروهاشيموتو" من خلف الأجهزة الناسخة والطابعة وكل التكنولوجيا القادمة. شكراً للأستاذ ضياء الدين بلال عبد المحمود في استنفار الذاكرة واستبكاء المدن، شكراً لكم جميعاً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 06:16 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 06:30 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 06:46 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 07:01 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 07:21 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 07:29 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 07:35 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 07:49 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 10:08 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 10:17 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 10:27 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 10:42 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:03 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:11 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:12 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:14 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:28 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:31 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:32 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:34 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:35 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 02:36 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 02:39 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 03:14 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 06:52 PM
  Re: كتاب سفـر الالوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه (الريكمندوما الغطّست حجر التومه) mustafa bashar06-12-07, 07:34 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 07:39 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 08:20 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 08:35 PM
    Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه noon06-12-07, 09:18 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 08:54 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 08:59 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 08:59 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 10:16 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 10:18 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 03:59 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 03:57 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 04:35 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 05:07 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 05:34 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 06:19 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 09:48 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar08-12-07, 06:59 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar08-12-07, 02:17 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar08-12-07, 02:47 PM
    Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه سلمى الشيخ سلامة08-12-07, 05:40 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar08-12-07, 09:26 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar08-12-07, 09:29 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar08-12-07, 09:41 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 03:28 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 04:42 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 07:40 AM
    Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه salma subhi09-12-07, 10:20 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mahdy alamin09-12-07, 10:29 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 03:18 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 03:21 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 03:24 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 05:49 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 10:35 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar10-12-07, 05:30 AM
    Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه Abdlaziz Eisa18-12-07, 06:24 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar10-12-07, 09:27 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar13-12-07, 01:43 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mahdy alamin15-12-07, 06:19 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar18-12-07, 00:45 AM
    Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه عزان سعيد18-12-07, 05:20 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar20-12-07, 11:28 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar20-12-07, 11:32 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar20-12-07, 11:36 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar20-12-07, 11:39 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de