مهرجان سودانى بنيو جرسى
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 18-11-2017, 10:29 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد الله عقيد(عبد الله عقيد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين !

25-08-2005, 11:39 AM

Abdulla Ageed
<aAbdulla Ageed
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 803

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين !


    مقال للأستاذ
    محمد الحسن احمد
    بصحيفة الرأي العام 25-8-2005

    دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين !

    كان من المفترض استئناف مفاوضات ابوجا بالامس لكنها تأجلت لسبب غير منطقي وبطريقة غامضة ومربكة ! وفوق كل ذلك كانت الولايات المتحدة ترى وجوب استئنافها حتى قبل الرابع والعشرين من هذا الشهر ولم يكن ماحدث هو المفاجأة الوحيدة المذهلة ، وانما ظهر على السطح دور مفاجيء لتنزانيا واجتماعات مدبرة في ذات الوقت ، وهي غير معروفة إن كانت تتقاطع أو تتواصل مع وساطة الاتحاد الافريقي !

    والاغرب من كل ذلك هو الادعاء بان التأجيل جاء بطلب من حركة تحرير السودان ، ولكن هذا الطلب لم يعرض على الاطراف الاخرى وتقتنع بوجاهته قبل ان يقبله الاتحاد الافريقي ويلغي الموعد المضروب ! والادهى من ذلك كله ان رئيس الحركة المعنية عبد الواحد محمد نور سارع بإعلان نفي حركته انها طالبت بتأجيل المفاوضات مازاد الامر غموضا وشكوكا . وقيل ان قيادة الحركة منقسمة وتريد ان تلملم اطرافها بينما الحركة الاخرى العدل والمساواة استنكرت التأجيل ، وهي في مشاحنات مع الحركة الاخرى ومنقسمة هي الاخرى ايضاً.

    هذه الصورة المزرية تقدح في قدرات الاتحاد الافريقي وتكشف عن عجز هذه الحركات وعدم نضجها واحساسها بالمسؤولية نحو معاناة اهل دارفور ، وهي حركات ليست جديرة بتولي مسؤولية التفاوض ناهيك عن مسؤولية الحكم. ولابد ان يكون الغرب الذي صعد مزايداتهم في العالم قد ادرك الآن كم كان مخطئاً في تبني الكثير من الاشياء التي حاولوا تسويفها وتجاوزوا بها ما ارتكبت الحكومة من اخطاء الى الوقوع في خطيئة التطهير العرقي والابادة الجماعية!

    والسؤال : كيف نجح أمين الحركة أركوي مناوي بمساعدة آخرين في اقناع الاتحاد الافريقي بارجاء المفاوضات ولم يستجب لطلب الرئيس عبد الواحد في الاستمرار في المفاوضات ؟! ولماذا سكتت الولايات المتحدة التي كانت تستعجل المفاوضات ؟! وأين دور الامم المتحدة ؟ ولماذا اكتفى برونك بتحديد نهاية العام موعداً لانجاز الاتفاق من غير تعليق او تعقيب على ما حدث ؟! وحتى الحكومة السودانية لم نسمع لها حساً وشهدنا وفدها يركض الى تنزانيا لكأنما تعدد المنابر اصبح احد هواياتها المفضلة واللعب على عوامل الزمن يلبي اشواقها!

    ولقد تبين ان قيادة الحركة بعد ان انقسمت الى جناحين أو اكثر قد تبارت في التقرب والاحتماء بالولايات المتحدة الامريكية الى درجة ان بعضهم تبجح بمباركتها لجناحه وتعضيدها للتأجيل ودعمها لفكرة انعقاد المؤتمر ومشاركتها فيه بأمل ان تتوحد الحركة أو يصفى الجناح الذي لا وزن له أو غير مرغوب فيه !

    وايا كان الامر فان هذا يوحي بمدى تأثير القوى الخارجية وتحديداً الولايات المتحدة التي عطلت المفاوضات بعد ان كانت في وقت سابق طالبت بضرورة عقدها حتى قبل الموعد المحدد الذي كان مضروباً ومتفقاً عليه في المبتدأ ، وليس في وارد فهمنا لماذا حاولت استعجالها ؟ ولماذا كانت وراء التأجيل ؟ كل ما يخطر على البال انها اضحت اللاعب الوحيد الذي يحرك مسار المتمردين ووجهة المفاوضات !

    ولعله من العجيب ايضاً ان نجد تفسيراً لدخول تنزانيا على الخط بما يفيد انه جاء استجابة لرغبة الوسيط السيد سالم احمد سالم بحسبانه مواطنا تنزانيا وبهذه الصفة اراد ان تستضيف بلاده لقاء تشاوريا من مهامه تحديد موعد جديد لاستئناف المفاوضات ، وقد تحدد بالفعل منتصف الشهر القادم.

    وحتى اشعار آخر نأمل ان تكون الحركة قد لملمت انقساماتها برعاية ومباركة الولايات المتحدة حتى لا يلحق بأهل دارفور اكثر مما لحق بهم من ضرر بسبب صراع القيادات على الزعامات ! وفوق ذلك المطلوب ان تمارس الولايات المتحدة الضغوط اللازمة بما يضعهم في حجمهم الطبيعي ، لان تجاوز هذا الحجم كما يبدو الآن من سياق التطورات من شأنه ان ينسف التوازنات والاوزان بالنسبة للآخرين مما يعقد الامور ويدخل الولايات المتحدة نفسها في مشكلة خاصة بعد ان اصبحت تتدخل على ما يبدو في كل كبيرة وصغيرة!

    وفي كل الاحوال يبدو ان الموعد لاستئناف المفاوضات الذي حدد في اجتماع تنزانيا ليس نهائيا بدليل ان جناح مني اركوي امين عام الحركة لم يحضر اللقاء وبالتالي لم يوافق على الموعد المحدد ، وقد صرح الناطق باسم الحركة (جناح مني) في لندن ما يفيد بان مؤتمرهم سيعقد في الحادي والعشرين من سبتمبر وانه سيشهد حضوراً دولياً من امريكا وأوروبا وان المؤتمر سيشهد عرضاً عسكرياً ضخماً وقال : ان اللقاء الذي تم بين امين عام الحركة مني اركوي وممثل وزيرة الخارجية الامريكية ومبعوث الحكومة النرويجية الذي استمر لثلاث ساعات قد طرحت من خلاله الحكومتان عبر ممثليهما دعمهما الكامل للمؤتمر ولبرامج الحركة مشيراً الى ان المؤتمر العام قد اصبح مطلبا دوليا لا محلياً !!

    واذا صح ما اشار به هذا الناطق فلا ريب ان استئناف المفاوضات سيؤجل الى ما بعد منتصف الشهر القادم ! اي الى ما بعد انعقاد المؤتمر المدعوم والمحضور من الولايات المتحدة ولن يؤخذ بعين الاعتبار ما جرى في تنزانيا طالما كان بعيداً عن سيدة العالم!

    ولكن السؤال الحائر ماذا تريد الولايات المتحدة ؟ وما هي خططها في هذا الشأن؟ ولماذا اختارت هذا الجناح دون ذاك ؟ هذه كلها امور غير مدركة بالنسبة للكثيرين وعسى ان تكون الحكومة على علم بكل هذه المخططات والصراعات الدولية حول دارفور وما ظهر منها وما بطن !

    وفي كل الاحوال تبدو الحكومة مستكينة او مستسلمة بانتظار ما يخطط ويحاك دون ردود فعل تذكر منها أو مواجهات لهذا التلكؤ الذي لا يؤثر على دارفور وحدها رغم اهميتها وانما يؤثر على كل ما يتصل بالسلام والتنمية والاستقرار والخشية ان يفرض وضع مشابه لما تمخض عنه اتفاق سلام الجنوب لا من حيث مضمونه ومحتواه وانما من حيث قسمة السلطة بما يجعل من حملوا السلاح هم الاغلبية ولهم كل السلطة أو جلها ما يجحف بحقوق الآخرين ويدفعهم لحمل السلاح لرفع الظلم الذي حاق بهم.

    لا اعرف على وجه التحديد ما هو المطلوب عمله سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي ولكن يبدو ان هناك من الفرص ما لم يتم استغلاله سواء على المستوى الدولي لكشف مدلولات هذا الاضطراب الذي تعيشه الجماعات المحاربة والصراعات الدائرة فيها وبينها وكذلك بالنسبة للقوى الاخرى التي تمثل الاغلبية الصامتة واستنهاض حضورها ودورها ووجوب مشاركتها حتى لا يكون الامر هو دفع استحقاقات لمن حملوا السلاح ولو على حساب الاغلبية المسالمة ، وحتى من حملوا السلاح يبدو انهم دخلوا في دوامة قد تقودهم الى الاستمرار في قتال بعضهم بعضاً وتصفيات غير مدركة.

    فها هو ناطق آخر باسم حركة تحرير السودان يعلن من اسمرا ان قياديين في الحركة قد اجتمعوا في العاصمة الاريترية لحسم الخلافات بين رئيس الحركة عبد الواحد وامينها العام مني اركوي وان هؤلاء القادة قد أمهلوا عبد الواحد ومني مهلة انتهت مساء أمس لتسوية خلافاتهما أو سيعزلان من منصبيهما . واكد هذا الناطق انه قد طلب من عبد الواحد ومني الحضور فوراً الى اسمرا لحسم كل المشكلات التي تعاني منها الحركة لان المكاسب التي حققتها الحركة لا يمكن تبديدها في صراعات شخصية.

    وهكذا يبدو ان الجناحين المتصارعين قد افرزا جناحا ثالثاً تحدث عنه لصحيفة الايام بالامس من يدعى عمر اسماعيل وهو يهدد بعزل الاثنين ويبدو انه غير معني بالمؤتمر الذي زعم ناطق الحركة في لندن ترحيب ومباركة الولايات المتحدة بعقده في الاسبوع الاخير من الشهر القادم.

    ترى هل وراء كل جناح من هذه الاجنحة الثلاثة جهة خارجية لها اجندة مختلفة ام ان المسألة بلغت حد الفوضى وما عادت حتى الولايات المتحدة قادرة على فهم وضبط ما يجري ؟ هذه اسئلة لا نملك جوابا عليها ويخشى ان تكون الولايات المتحدة نفسها في حيرة من أمرها !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! Abdulla Ageed25-08-05, 11:39 AM
  Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! Abdulla Ageed25-08-05, 12:29 PM
    Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! Mohamed Suleiman25-08-05, 04:41 PM
      Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! waleedi39927-08-05, 02:26 AM
  Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! Abdulla Ageed27-08-05, 04:54 AM
    Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! Mohamed Suleiman27-08-05, 06:26 AM
  Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! Abdulla Ageed27-08-05, 06:56 AM
    Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! Biraima M Adam27-08-05, 10:50 AM
      Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! Abdulla Ageed27-08-05, 11:50 AM
  Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! Abdulla Ageed28-08-05, 05:41 AM
  Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! Abdulla Ageed31-08-05, 01:25 PM
    Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! عبد الله عقيد25-09-05, 01:02 PM
      Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! Mohamed Suleiman25-09-05, 02:14 PM
  Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! أحمد25-09-05, 06:58 PM
    Re: دارفور بين ألغاز ابوجا ومتاهات الامريكيين ! عبد الله عقيد26-09-05, 05:22 AM

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de