ملامح

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 09:09 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة أبوذر بابكر محمد عوض(أبوذر بابكر & THE RAIN)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-06-2003, 03:45 PM

THE RAIN
<aTHE RAIN
تاريخ التسجيل: 20-06-2002
مجموع المشاركات: 2761

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملامح (Re: THE RAIN)

    جبران

    يا معاقر الجمال فى محراب الرؤيا

    بلند ويوسف الخال، أنسى الحاج وأدونيس وخليل حاوى، جميعهم ممن ينسجون الأحرف أشرعة، لنبحر نحن تجاه الحلم، كل الى وجهته، ونحن نبحر الينا، الينا فقط، حيث جزر الحنين دافئة وعاشقة

    هذى الليلة فى احلامك
    لا تبحث عن نفسك فى هم
    فى بعض حروف صم
    فى أرض تغرق دامية
    فى عتمة رمس
    افتح جفنيك على الدنيا
    لا حراس لها
    واغلق عينيك على دوار الشمس
    احلم احلم


    أوقات كثيرة يا جبران، يترائى لى الحلم وكانه واقع المنى، أو هو الواقع المشتهى، من أى الجهات فى الروح يأتينا الحلم؟ وكيف تتربص بنا الذاكرة، الذاكرة العذاب، والتى دوما تمط شهيتها على موائد الماضى، وتصطاد أفخر اللحظات

    الحلم يا جبران، آخر قشة صديقة نتمسك بها، علها تفضى الى مدائن السندباد، وتتلخص المسافة فى ظل صغير قرب نبع من الناس، تشربهم أو تشرب منهم، لا يهم، كل ما يهم هو أن يرتوى وريد الحلم حتى ثمالته، ويفيض على باحات وأرجاء اللقاء، لنختصر العمر، فما عاد متسع لتزاحم الأحزان ونزقها

    ما رأيك يا جبران أن نخبئ الشمس بين جفوننا، وحين ننام، نفاجئى بها الحلم، حتى يتخذ شكله ويرتدى جسد الواقع، لحظتها لا يجد مفرا من الإنضمام الينا

    وننضم جميعنا الى حلم جديد، حلم شاسع

    لكنه بعيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2003, 06:06 AM

جبران


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملامح (Re: THE RAIN)

    العزيز / المطـر

    أعود ثانية .. لأكتب .. لا تحسب أن كتابتي هي نوع من الرسالة .. أو ضرب من ضروب الخطابات التي ترسل .. ولكن صديقي هي نوع من الصراخ والفضفضة التي تتعهد إدارة البورد بإيصالها لك بضة حية دافئة .. حينما أكتب لك ..أكون بإحساس الخاطئ الذي يجلس على كرسي الإعتراف .. بعدها أحس بأنني صرت نقياً كالأطفال .. صافياً وكأنني خارج من بوتقة .. أو كما قد تقول بأنني من بلور .. ينتابني أحياناً الإحساس بالوحشة أكثر مما هو إحساس بالوحدة .. أجد دواخلي شائكة .. كأنها دغل كثيف يوحي بالرهبة .. لذلك حينما لا أجد الشجاعة الكافية .. أتهرب من مواجهة ذاتي.


    أنت تعلم أن الكتابة إليك تحتاج لقلب بكر وساعة إمتلاء .. وأنا الآن يعوزني هذا القلب البكر كثيراً .. إذ أنني وجدت الأقرب إلى نفسي أشباح الإحتضار والإنتظار غير المجدي وخواء كبير قد كان في يوم من الأيام قلباً نضراً وتحور إلى مساء مشوش الأنفاس وكسير الملامح متعرج الدهاليز.

    شكراً يا صديقي إذا أفردت لي من المساحات الكبيرة في هذا العالم الحلو الإطار كما طلبت مني أن أحاول أن أشغل الفراغات المخصصة لي .. ولكن وجدت أن الخفوت الذي أخافه قد غطى حتى القلم وأحلام أحرف الكتابة بالظهور على صفحات الورق الأبيض.

    قد يكون لي في يوم من الأيام أن أستطيع العودة إلى القلم .. عندها سأحاول قدر الإمكان أن أحصل على أو أن أسترد هذه المساحات الخصبة لأدوزنها بالكلمات المحبورة والمفردات المقروءة .. في لحظات الإفلات هذه سيكون الشعاع أكبر من أن تستطيع الأوهام أن تسد عليه الطريق .. ويكون الشعور عملاقاً لا تحده الأشياء .. هي لحظة الإفلات التي أتمنى الوصول إليها .. فأرحل إلى محطات النشوة والإرتجاف .. ما أمتع الوصول والمرسى في هذه المحطات .. وخاصة للناس الذين وصلوها في يوم من الأيام وأحبوا العودة إليها مرات ومرات.

    نعم كنت أود لو أحبر لك بعض هذه الصفحات على الأقل إن لم يكن كل ما أتيح لي من مساحات الإنتشار .. ولكن شملني رعاف اللحظة .. ولم أستطع حتى أن أحدد اللقيا بالمفردات .. يمكنك أيضاً أن تقول أنني لم أقدر على أن استرد ما أضعت من أنفاس أو من ترتيب الوعي .. حتى أحدد من أين أبدأ وإلى أين أنتهي .. ليس هذا كل شئ ولكن أصبحت ودون وعي وأحياناً بوعي كامل أحاول إستشفاف البخر .. إن قوانين التبخر جد مؤلمة .. هل أحسست يوماً أنك تتناقص من الأطراف وأن تتلاشى شيئاً فشيئا .. لن تؤثر الكلمات في وقف نزيف الأشياء ولكنه وحده الزمن هو الذي يعالج مثل هذا النزيف ولكن كيف ؟ بأن يتركك تنزف للقطرة الأخيرة .. وأن تحاول الإنطلاق والبقاء في حدود الرؤيا المتاحة سواء أكانت ضبابية أم غير ذلك.

    منطات النجاح أحياناً تقود الواحد منا للإلتفاف حول المحور .. والمفردات الباقية تضمحل ويتلاشى دورها حينما ندمن الإرتشاف من عصير البهجة وهذا الإضمحلال هو أس الأساس في خسوف الأمنيات والولوج في تلافيف الأسى إذا أن الواحد منا لا يحسب للكون حساب وهنا يأتي نزيف الأماني .. وهشاشة في المحور نفسه .. وهذا هو الإحساس الممض بالبخر الذي أعنيه .. أرجو أن لا يعوزني المزيد من الكلمات لأصل للمعنى الذي أعنيه.

    إحتكر كل ما تستطيع من سلعة الصبر فهي من أندر الأشياء وخاصة ساعة الحوجة لها حينما تتكالب عليك مظاهرات الكآبة.


    آمل أن لا يؤثر إنهمار الغربة المنسل مني إليك فيك فتغيب عنا الملامح .. وآمل كذلك أن لا يهلك المعنى في إبتذال المفردات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2003, 04:10 PM

THE RAIN
<aTHE RAIN
تاريخ التسجيل: 20-06-2002
مجموع المشاركات: 2761

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملامح (Re: THE RAIN)

    جبران

    إسم النقاء

    لتسعد يا صديقى الجميل حيثما حطت بك رحال الأمنيات

    فقط

    لا تجعل الروح ترخى قبضة التوق لعناق الأمنيات ، فقد علمنا النهر، أنه على قدر ما تبتعد الضفاف عن وجهه، فهو ملاقيها، ويذهب ظمأ الروح وتبتل عروق الطين الكامن دوما فى أحشاء الأمنية

    حتما سيبتل يا جبران

    وأنا على يقينى كله، إنا سنلتقى ذات فرح، فرح مبهرج غير عابئ بالغياب ولا مشقات الدروب المجدبة

    حتما سنلتقى

    وليس عندى سوى وميض من فرح خجول، دعنى أتنازل عنه كله لك، أهديك إياه، ليت عندى ما هو أكثر منه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2003, 07:19 PM

THE RAIN
<aTHE RAIN
تاريخ التسجيل: 20-06-2002
مجموع المشاركات: 2761

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملامح (Re: THE RAIN)

    كتبت لى

    فانتشى النهار، توقف لبرهة، واحتسينا معا
    سلاف اللقاء

    كتبت لى
    زارنى فيض من عطر الكلام
    فطفقت أهذى
    أيا أيها الموسوم بروعة الإشتهاء
    زملنى زملنى
    فما عاد فى أوردة الشجن
    إحتمال لهكذا فرح

    كتبت لى
    فكتبت إسمها فوق أعلى لوح
    معلق على عتبات الروح

    يا معناك الجميل
    حللت بساحتى، فأهلا
    وليتسع مسام نشوتى الحبيسة

    يا طيفك الأجمل
    هذى هى النسمات تصطف مرحبة
    وعيون القصيدة هاهى
    تدمع باسمة

    قد زغرد الدم ابتهاجا
    فقد خصه هذا النهار
    بوميض تسلل بين جنباته وأضاء عتمة الوجع

    فلتشرق الآن يا دمى

    كتبت لى
    فغرق الوقت فى بهجته
    تخلت الثوانى عن لا مبالاتها بذلك العناء البليد

    وأشرقنا، أنا وهذا النهار

    حين أشرقت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2003, 06:07 AM

THE RAIN
<aTHE RAIN
تاريخ التسجيل: 20-06-2002
مجموع المشاركات: 2761

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملامح (Re: THE RAIN)

    حاولت انساك وقلبى زاد فى جروحو
    ورينى كيف الحى يودع روحو

    هى جدلية الوجع مرة أخرى؟

    وأنا أصطحب أحمد المصطفى، حاولت جاهدا أن أتذكر صاحب هذا الوجع العالى، أتراه حسن عوض أبو العلا، أو ربما هو الجاغريو، ولماذا لا يكون خضر حسن سعد، ذلك البهى صاحب

    ما شقيتك انت الشقيتنى
    راعى نص الهوى والغرام


    كيف يسطرهؤلاء الناس الوجع؟
    كيف ينقاد مداد الدموع ويطاوعهم لؤم الحزن، لتخضر الأغنيات؟


    ورينى كيف الحى يودع روحو

    سؤال لا يقدر على رفعه فى وجه الأسى، سوى من لديه ذلك التوق لملامسة أقصى معنى ممكن فى الحياة

    قد تكون نوع من دايلما الرغبة فى الإمساك بذات وروح العشق الجليل، مع ما به من وجع خرافى لا يطاق، وفى نفس اللحظة المتربصة، إحتضان الموت، موت من نوع خاص، يمنح نوعا خاصا ايضا من حياة تتيح الإنصهار مع حبيب لا ينال، ولا يرضى النسيان أن يفتح كوة رحمته يهب بعضا منه للعاشق

    ما أقسى وله ووجد العاشقين

    يزداد ضجيج الجرح وهديره، مع كل محاولة لمصادقة النسيان والتالف معه، وتتفتح الأغانى، تنقش ملامح الخلود لذوات مشعة بألق المعاناة وجمر النشيد

    حبيتك تنسيت النوم يا خوفى تنسانى
    حابسنى برات النوم تاركنى سهرانى

    وفى ركن قصى آخر من الحلم، تربض فيروز فى حضرة السجادة الرحبانية الزرقاء، تغنى النسيان، وتخافه

    لكن النسيان يظل وفيا للجرح، يهدهد جفاء النوم ويرش جفون الأسى بماء الذكرى المعطرة بالعشق

    لكى ينام الدم ويهدأ ، الى حين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2003, 09:19 AM

dreams

تاريخ التسجيل: 20-06-2002
مجموع المشاركات: 1985

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملامح (Re: THE RAIN)

    مطرنا الذى لا ينضب او يهمد

    اكتب وسطر ..بل اكتبنى وسطرنى

    ما اكثر ما يتلاقى حرفك بينى وبين ما يرفض الافصاح فى جنباتى

    هل هو هرم الحروف اذا ؟ ...لا اتمنى ذلك

    ما بين ( انا اهوى الالم ) ....(وصباح ومسا ) ...مساحات تتمدد وتنحسر مخلفة زواياها فى قلبى المرهق من حب هذا النغم والانفعال به

    مزيدا ..مزيدا ...يا مطر

    تسلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2003, 11:24 AM

REEL

تاريخ التسجيل: 06-03-2002
مجموع المشاركات: 880

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملامح (Re: THE RAIN)

    ....
    ...
    ..
    .




    SHAYKHE ALJALEEL
    AMATAR
    SEMFONEYAT ALMAA WA AL7AT

    AN7AZ ELAYAK
    7AYTHO ALJAMAL

    7AYTHO ALTAWAGO3
    WA ERTEYAD ALE7TEMAL

    3END 7ODOREK
    NASHOD ANFOSANA TEJAHAK
    MA AJMAL
    KOL HAZA ALERTE7AL


    ENHAMER 3ALAYNA
    WA LAW FE MAWJAT NESYAN


    ...........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2003, 05:38 AM

THE RAIN
<aTHE RAIN
تاريخ التسجيل: 20-06-2002
مجموع المشاركات: 2761

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملامح (Re: THE RAIN)

    dreams
    صباحك مجمل بما بقى من عطر الأحلام الملونة، وما أوصى به الليل من فرح

    نحاول الآن إختصار مساحة البوح، ترفقا بالحوش، ولكن يبقى بيننا جسر الأمنيات المخضرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2003, 05:43 AM

THE RAIN
<aTHE RAIN
تاريخ التسجيل: 20-06-2002
مجموع المشاركات: 2761

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ملامح (Re: THE RAIN)

    REEL

    أهديك حقلا من تحايا
    أهديك فرحا
    من قصائد الأشواق
    ومن نبض الحكاية

    وأهديك السلام
    وبوح العطر
    حين يشرع الخطى
    وحين ترتعش البداية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de