هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-11-2018, 04:27 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد النور كبر(Kabar)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-12-2008, 05:12 AM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)

    Quote: you have a very strange and not convincing deductive logic at times

    I don't agree
    It should be
    You have a very strange and not convincing deductive logic at all times
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2008, 05:10 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 4905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)

    Quote: اها رأيك شنو..نعمل خيط عن حدود مشروعية القراءة المثلى للنص (Limitiations of Valdity of Correct way of Reading/Interpreting Text ) ..و نختبرها ..هل ليها ما يوجبها أم لأ..طبعا مبدئيا أنا مع فكرة أن القراءة المثلي دي جاية من ذهنية بطريارك..و ما بتلزمني تب..
    الصديق كَبِّر، حبابك
    أها جنس الكوتيشن الفوق دا يا ود النور، ياهو الكَبِر ذاااتو؟
    والله كلامك دا يخلع رسمي وشعبي، دي غايتو دايرالها واحد مصلّح من (يا النبي نوح)، بعد إذن حبوباتنا أولاً والمروج الأول لمقولتهن هذه، أخونا حسن موسى.
    هسّع أقول ليك شنو؟ باركها في حكاية ضرورة القراية المثلى للنص دي؟ مافي كلام يتقال مرة واحدة.
    المهم، يا أخوي، إنو بالميّت كدا، (الحوار) أو (النقاش) الكنّا قاعدين ننضم فيهن ديل، ما سألت روحك وسيلتهن شنو في هذا المكان؟
    اختر واحداً من الأجوبة أدناه:
    1- ستلايت، زي بتاع قناة الجزيرة داك، معاكم فلان من لندن ح يحاور فرجكان من فريجينيا، اتفضل ضيفنا فلان، ويبدأ الحوار صورة وصوت.
    2- موبايل، ترررنغ، ألو، معاي منو؟ حسبو من الإمارات. أهلين حسبو، إن شاء الله خير؟ لا بس عاوز أتحاور معاك عن (بيان المبدعين) بالموبايل.
    3- الحوار في هذا المكان بالنصوص وحدها، ولا شيء غيرها.
    وعليه لا بُد من إشاعة ثقافة كتابة وقراءة النصوص المُثلى، لأنها أدوات الحوار ومواعينه الوحيدة في هذا المكان.
    كدي يا صديقي ورينا الحوار دا بتم هنا كيف؟ يعني الواحد يجي يردم الناس بأي (طرمذة) و(شخبطة) والتاني يجي يلفح أو يلفخ أي فهم، وخلاص عندنا حوار خالٍ من دسم البطرياركية بتاعة ناس النصوص الديكتاتوريين ديل؟ يا كبّر يا أخوي ما توزن كلامك دا.
    ياخي والله بالعديل دا ما كلام ليك، ولا لمعرفي.
    بعدين من متين الإنجليزي الما بعرف المرأة من الرجل، ولا المثنى من الجمع من المفرد، بقى لغة دقيقة. لو داير الدقّة أحبس عند العربي دا، أمَّال هو صعب ليشنو؟ عشان دقيق ومضبوط مائة بالمائة. أمّا الإطناب والإسهاب فدي خصيصة (الكاتب) نفسه، لا ها خصيصة (الكتابة) ولا خصيصة (أية لغة كانت). يعني الإنجليز ديل لامن خلقوا مفردة Elaboration دي، كانوا قاصدين بيها العربي؟ أم أنّ هذه المفردة تُوجد في لغات الدنيا كلّها!؟ لأنها تصف (الكاتب) أو (البنضم) أو.. إلخ.


    ما بكضّب عليك يا ود النور أخوي، لكن الكلام في البدهيات دا بزهج بالله واحد. وكلام أستاذة رحاب القلت انظلمت فيه بالعربي دا ما قدرت أفهمك قاصد منو شنو؟ الأستاذة رحاب ما كانت بتواجهها مشكلة في التعبير، وإنما في محتوى ما تناولته بلغة عربية مبينة وساطعة، أعتقد أنها لسان أمها إن لم أكن مخطئاً، ولامن أجي لمداخلتها التانية دي.

    (عدل بواسطة محسن خالد on 24-01-2009, 00:43 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-12-2008, 07:25 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 4905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)

    الأستاذة رحاب،
    لأٌثبِّت هذا الاقتباس من مداخلتك هنا، لتقديري أنَّه أحد الدوافع الأساسية التي انطلق منها "جُلُّ" المشاركين في الاعتراض على بيان المُبدعين، وبقراءتي له هنا، في مدى وعلى خلفية مداخلاتك المرقونة ببطن هذا البوست، أعتقد بأنَّ ذلك ربما يُسهم في تنوير أخينا كبّر بـ(أم الدوافع) و(ماهيتها) في الهجوم غير المستحق على أهلية نفرٍ من المُبدعين في التعبير من خلال بيان أصدروه في المدى الذي يكفل لهم حرية التعبير دون أن يعتدوا على الآخر في حقوق تعبيره التي يراها. ولكن يبدو أن المعترضين على البيان يريدون أن يكون لهم حق أن يعترضوا، دون أن يكون لأهل البيان حق أن يرفضوا هذا الاعتراض، غير المؤسَّس في تقديري إلا على جنس ما يرد في اقتباسي أدناه من مداخلة الأستاذة رحاب. والاقتباس هو:
    Quote:
    بعدين يا محسن ياخ، ما تملحونا حقنا عشان ما قاعدين نتفاصح في المنابر دي و نقول سوينا ولا بنعرف او بننتمي لمجموعه سياسيه او عندنا هتيفه, الكلام ده بينطبق علي ناس كتار قاعدين و صامين خشمهم ده عليهم وبيسوو في البيسوو فيهو, و تجو تطلعونا رجرجه و لمن نقول ليكم محتجين تدونا اعتذار غريب، و انه ما قاصدننا لانه احنا مساكين و ما بنشاكل? لكن قاصد الناس البيشاكلو? وتطلع القصه اساسا ما ليها علاقه بالرجه او الفهم، لكن بالشكل، كان القصه شكل و ما شكل، معظم البورد ده ما بيشاكل

    قبل تفكيك هذا الاقتباس، أُحب أن أُشير لكون أستاذة رحاب قد ذكرت (ثلاث مرات) بالتمام والكمال، مسألة أنَّ الحوار قد أصبح (بيرسونال)، وأعياني بالحق أن أعرف لدى أي منعطف من كلماتي تحوّل هذا الحوار إلى بيرسونال. فلستُ مهتماً هنا إلا بما هو (مفاهيمي) ولا أعرف شيئاً عن أستاذة رحاب (بيرسونال)، لينزغم هذا البيروسنال ولو عفو الخاطر إلى ما تحت لحاء كلماتي. فحديثي هنا قائم على صعيد المفاهيم المطروحة من قبلها، لا يتعداها ولا يستطيع تخطيها حتى إن رغب في ذلك. لأنني لا أعرف عنها شيئاً ولا أتذكر أنني تقاطعت معها بشكل مباشر في هذا المنبر من قبل، وأحمدُ لها أنها نوَّرتني بكونها حاصلة على شهادة دكتوراه في (علوم الاجتماع) من اليو كي.
    بدءاً هناك جزءٌ من المُحَاوِر يكونُ محشوراً بالطبيعة في المحاورة ذاتها، وهي كون هذا المحاوِر هو فلان الفلاني، ذو التأهيل والقدرات والإسهام الفلاني، في الضرب كذا من المعارف والعلوم. يعني العلوم التطبيقية عندما أضافت المُخْتَبِر نفسه إلى نتائج اختبار تجربته، منحتنا قدراً كبيراً من التفهم لكون الشخص/ أي ما هو بيرسونال "بحدٍ ما"، يمثل جزءاً طبيعياً من التفاعل المعرفي الدائر، وهل في ذلك شك!؟
    يعني عندما قالت أستاذة رحاب، في بوست آخر:
    Quote: وكمان عفوك من شيل شوالات البطاطس في اسدا عشان تعلمنا؟

    لم أرَ في ذلك انحشاراً في خصوصيتي، بل هي قراءة لما أمامها من مفهوم حملته هذه العبارة/المعلومة، التي تُفيد بحسب (روايتي عن سيف بشير) في ذلك الموضع بالارتياح قليلاً، ما ينعكس كإسهام في الثقافة السودانية من خلال بعض التفرغ، ولكم كنتُ مخطئاً جزئياً بزيادة أعبائي ونقصان حريتي. بأي حال لا أرى في مسألة الإسهام الثقافي دوراً تعليمياً إلا بحسب الناظر إليه والمُستفيد منه، لأنَّ الإسهام الإنساني كلّه أصبح في متناول الجميع، ولكن في الواقع لا يستفيد منه إلا من يَمَّم إلى ذلك قاصداً التعلُّم.
    لذلك يا أستاذة رحاب، أرجو أن تساعدني النقلة من عتالة شوالات البطاطس المثلّجة إلى باطن مكتب ثقافي في تعليم ذاتي أولاً وأخيراً، وإضافة بعض المشاركات إلى رفوف المكتبة السودانية وليس لرفوف "الرباية السودانية"، لم أطرح نفسي من قبل في المُرَبِّيين ولن يكون ذلك ذات يوم، وكون الناس تتعلّم من أشيائي شيئاً أو لا تتعلّم منها، مخيّرة. والنقد عندي يتوقَّف على الممارسة الكفوءة له والقابلة للبرهنة عبر مُنْجَز. والشهادات تبقى أبداً تخص أصحابها، ما دامت هي شهادات لا ذلولٌ تُثيرُ الأرضَ، ولا تسقي الحرث، ولا شِيَة لها، "البيان بالعمل" كما يقول العسكر في عبارة حكيمة لهم.
    من واقع الاقتباس المرقون أعلاه وأدناه، أقرأُ للصديق كبّر وللمتابعين ما سيأتي، وقراءتي هي اجتهادي الحاضر متحرياً فيه الدقة ما وسعتني الحيلة، وهي قراءة ليست بالطبع مُلزمة لأحد، ولا حتى لي أنا نفسي إن تبيَّن لي خطأها.
    Quote: بعدين يا محسن ياخ، ما تملحونا حقنا عشان ما قاعدين نتفاصح في المنابر دي و نقول سوينا ولا بنعرف او بننتمي لمجموعه سياسيه او عندنا هتيفه, الكلام ده بينطبق علي ناس كتار قاعدين و صامين خشمهم ده عليهم وبيسوو في البيسوو فيهو, و تجو تطلعونا رجرجه و لمن نقول ليكم محتجين تدونا اعتذار غريب، و انه ما قاصدننا لانه احنا مساكين و ما بنشاكل? لكن قاصد الناس البيشاكلو? وتطلع القصه اساسا ما ليها علاقه بالرجه او الفهم، لكن بالشكل، كان القصه شكل و ما شكل، معظم البورد ده ما بيشاكل

    احتوى هذا الاقتباس على مفاهيم كثيرة، ارتكزت كلّها على ثلاثة منطلقات تحاربُ شيئاً وهمياً، لا وجود له إلا في رأس المُجَنِّد نفسه لهذه الحرب، وهي:
    1- منطلق العزل:
    وهو أنَّ هنالك جماعة مبهمة يُمَثِّلها هنا محسن خالد، تقوم بعزل رحاب. عبر "ملحها" بمعنى تجاهلها، ولا تهتم بمنجزات رحاب التي تُنجز أشياءها في هدوء دون جَلَبَة أو ضجيج، ما يُعَزِّز بداخل رحاب أنَّ "صمة خشمها" هذه هي التي جَرَّت عليها التجاهل، وهي ما أوقع بها فعل العزل. أمَّا خسائر رحاب من فعل العزل، علاوة على التجاهل والمَلِح الذي مُنيت به، فهي قد تَمَّ تصنيفها في لستة المساكين التي هي في واقع الأمر، لا تستنكف وجود هذه الطبقة أو اللستة، وإنما تستنكف وجودها الشخصي فيها. وتُطالب بحقوق لأجلها هي فقط، ولا يعنيها مطلقاً ترفيع هذه الطبقة الوهمية واللستة المملوحة، لكي يستوي الناس كلهم مع تلك اللستة المُمارسِة للعزل ولجمها عن هذه المُمارسَة المزعومة. فرحاب ليست ثائرة تحلم بتحرير الواقعين تحت عُزلة لستة المساكين، بقدر ما هي هنا في مهمة مفاوض شخصي لمحسن قائد تلك المجموعة كي يلتفت إلى منجزاتها القمينة التي تفعلها في السر، والتي لا ينقصها لأجل البريق واللمعان، والصعود من ظلام التجاهل إلى شمس التقدير، إلا الانضواء السياسي، والهتيفة الذين هنا هي لا تحتج عليهم كهاتفين تحت شُرفة محسن بقدر ما هي عاوزة منهم كوتة كدا تهتف تحت بلكونتها، فهي ما تشوفوا قعدتها دي تقولوا ساكت، أبداً، هي و
    Quote: ناس كتار قاعدين و صامين خشمهم ده عليهم وبيسوو في البيسوو فيهو
    وكأنَّ المعرفة هي صنعة سريّة، وإن صَمَّ سيدُها خشمه لن يعرفه الناس!
    2- مُنطلق التصنيف رجرجة:
    فهؤلاء المعرفيون، أو قُل المُبدعون، السريون –الصامون خشومن عليهم- قامت جماعة محسن المرموقة بوضعهم في اللستة الخطأ، بتاعة الرجرجة. وعندما تتشكّى جماعة رحاب، وهي جماعة حقيقية يمكن مراجعتها في بوست السطو وبوست بيان المبدعين، يأتيها اعتذار غريب من جماعتي الوهمية والمُفتراة، لأنّي لا جماعة لي، وإن تحدَّث أحدهم أو إحداهن إلى القيامة عن "الرجرجة" وإن سَمَّاني بالاسم، ناهيك عن أن لا يذكرني بتاتاً، لما مَسّني قطمير طائف من كونه يقصدني أو بكوني رجرجة، وصدق النبي مُحمّد إذ قال: وَطِّنوا أنفسكم، وصدق إذ قال أيضاً: رحم اللهُ امرءاً عرف قدر نفسه. وما "الرجرجة" الواردة في خطابي؟
    بعض الناس يأخذ من الرجرجة معناها الذي يدل على: الحثالة، والوضاعة، والشرور، وهذا مما لم أقصده مع أنَّه يتوفَّر في هذا المكان. وإنما عنيتُ من الرِّجْرِجة المعنى الذي يربطها بالكثرة والاضطراب، كما هو معناها الأصل والقديم، وراجع "قسوة"؟ التوحيدي يا ربي؟ أم "صرامته" في الهامش تحت؟*.
    3- مُنطلق الذات موجز العالم:

    وهنا يجري تفسير العالم من حيث انسجامه أو تناقضه مع الذات وحدها، أي يتم إلغاء إرادة الكائنات الأخرى، وإلغاء تسبيب الحوادث إلا عبر ما يربطها بالذات. فالذي يُصدر بياناً عليه أن يتذكّر كل الذوات الأخرى التي يجب إدراجها في هذا البيان. والذي يُطلق شتيمة إلى شخصية معيّنة تستحقها، أيضاً عليه أن يتذكر كل الذوات الأخرى التي لا تستحق الشتائم، أمَّا بخصوص رحاب، فاقرأ:
    Quote: و انه ما قاصدننا لانه احنا مساكين و ما بنشاكل? لكن قاصد الناس البيشاكلو? وتطلع القصه اساسا ما ليها علاقه بالرجه او الفهم، لكن بالشكل، كان القصه شكل و ما شكل، معظم البورد ده ما بيشاكل

    فحتى الُمشاجرة التي هي فعلٌ قاصر على الملتحمين فيه، يمكن لرحاب أن تُفسِّر شظاياها كفعل لا بُدَّ له من علاقة ما بها، وبجماعتها، فتأمل.
    لأنَّه في الحقيقة لم يرد ذكرٌ لها بتاتاً، لا بشكلة ولا بدون شكلة، فما القصة؟
    هل وجود رحاب "الذكيّة" بسودانيز أون لاين يُحتِّم عدم وجود أي آخرين أغبياء في البورد!؟
    هل وجود رحاب "الدكتورة بشهادة من جامعة بريطانية" بسودانيز، يعني أتوماتيكلي الرفعة الأكاديمية للآخرين كلّهم، وبالتالي أية انتقاد للمستوى الأكاديمي هنا يعني حتماً الطعن في دكتوراه رحاب!؟
    هل وجود أغلبية ميكانيكومغنطيسية في هذا المكان يقتضي بالضرورة أن تكون رحاب إحدى تروس هذه المشين؟
    وإلا أفلا يسأل الشخص نفسه، وما الذي يجعل رحاب تأتي وتقش سماجات هذا المكان الموجودة كلّها بذاتها، فهذا المكان مسروف بسماجة فعلية وأكيدة وما هي باختراع من عندي، سماجة تضبِّب البحر عُكاز.
    وإلا فما الذي يجعلها تعترض على نقد هذا المكان، هل يتلخّص هذا المكان في ذاتها!؟ أفلا يوجد هنا رجرجة، ألا يُوجد أغبياء، ألا يوجد مثيرو مشاكل؟ ألا يُوجد سفهاء؟ ألا يُوجد عابثون؟ ألا يُوجد أشخاص فوضويون؟ ألا يوجد عاطلون عن النباهات والمواهب؟ ألا يُوجد همَّازون ولمَّازون؟ وطَعَنَةٌ بالنميمة؟ وطَعَنَةٌ في أعراض الناس وشرفهم؟ ألا يُوجد أمنجية؟ ألا يُوجد بلطجية؟ ألا يُوجد مناضلجية؟ ألا يُوجد عنصريون يصفون بمفردة "عبد" و"خادم" هنا وأمامنا جميعاً وفي عين بكري أبو بكر ذاته؟ هل هذا من اختراعي أم هو موجود بالفعل في هذا المكان ويُمارس يومياً؟
    كلُّه موجود والناس البرَّه والجُوَّه شايفه د كلّو وأكتر. وهذا الشوف يتحقّق بالطبع إذا نظرنا فيما هو مُعَلَّق على جدران هذا المكان من أوراق وكتابات، وليس فيما هو معلَّق من شهادات على جدار ما، لا نعرفه، يخص "ذات" رحاب.
    هل هذا المكان هو المدينة الفاضلة وأنا بس المتجني ساكت كدا؟ وألا أستاذة رحاب دي لم تَرَ ذلك بعينها بعد؟ وألا أستاذة رحاب دي حكايتها شنو؟ ومعترضة علي شنو؟ ما فهمناش عليها والو؟
    في الحقيقة لم يتبقَّ لي إلا فرضيّة واحدة بخصوص تفسير دوافع رحاب لتقش بذاتها كل ما جاء في رسالتي من تعديد عيوب لهذا المكان. "ربما" هي مُغضبة من حديثي في الرسالة عن أعمال تاج السر، ولكنها فرضية أجدها بعيدة بعض الشيء، لأنَّه ما من سبب يجعلها تلف وتدور كل هذا اللفليف والدوّير، فلا أحد يستطيع أن يحجر على أحد مراغمة رؤى فنيّة بعينها، أنا مثلاً بالباب العديل بتاع كو كو.. السلام عليكم يا أهل الدار، مشيت لنجاة في بوستها مراغماً رؤية المرضي الفنيّة مقابل رؤية التاج الفنيّة، فهل بوسع أحد أن يحجر عليّ ذلك؟ هذه فرضية جائزة والله أعلم، لأنَّ رسالتي محدودة والمواضيع التي طرقتها إمَّا عامة لا تستوجب أن يقشها أحدٌ بذاته، وإمَّا تخص حميدة وملاسي بالاسم، قال ثم من؟ قال لم يتبقَّ سوى الحديث عن أعمال التاج الفنيّة الذي لم أتعرّض له بسوء وإنما بشواريب فنيّة، لا أستطيع تسميتها بالنقد ما لم أضعها في قسطاس النقد وضوابط موازينه، هذا بالأساس لكونها انطلقت من بادرة لوم حول ما تحدَّثتُ عنه سابقاً ويشغلني جداً (تقاليد المجال).
    --------------
    واستطراداً على ذلك في إجماله، لا أدري لماذا يا أستاذة رحاب تحرفين كلامي كلّه عن مواضعه، أهو فعلٌ عمدي؟ أم أنت بالذات أكثرنا حاجة لأخذ تدريبات أخرى وجديدة في القراءة المعقولة حتَّى وليست المُثلى للنصوص؟
    فمنذ أوَّل تفسير مجافٍ لمحتوى جملتي الواردة في الرسالة وإلى آخر (افتراض) تأتين به في مداخلتك هنا، يتضح جلياً تجنياتك في القراءة التي لا تشفع لها وصفة الركاكة مهما بلغنا بها من مبلغ، وإيرادك لافتراضات عجيبة وإلحاقها بخطابك المُوجَّه لي، دون أن يكون لها أدنى صلة بما دار هنا، أو بما جاء في رسالتي، عايزة أمثلة؟ تفضَّلي:
    الشاهد رقم (1):
    Quote:
    انا ما عارفاك دكتور دي كاتبها لمنو، لكن للضماااان كده، و انت طيب يا محسن، السنه دي علي امانيك يا رب
    هو إنت فاكرة أنا كنت عارف إنك عندك دكتوراه؟ ومهما يكن فهذه هي جملتي التي وردت فيها دكتور المعنية:
    Quote: دون أن يقرأ الشخص بنفسه، ويقوِّم بنفسه، بل دكتور كبلو هيمسيلف، والحقوق في هيمسيلف دي لحسن موسى، كبلو كتب عن بوست الأمثال السرية بناء على قراءة شخص آخر للبوست*.
    وإمعاناً في محاصرة هذه النقطة فقد ورد الهامش أدناه كإلحاقة بها:
    Quote: لوووول، العيد مبارك عليك يا دكتور، عارفني نقّاق وح أمسكها ليك لديمة. يضحك نهارك
    فهل بوسع أي بشرٍ كان إيجاد عذر لحامل دكتوراه من جامعة بريطانية في إساءة فهم هذه النقطة؟ هل هنالك لبس هنا؟ ألم يتكرَّر اسم كبلو حرفياً مرتين؟ ألم تتم الإشارة إليه لو حسبنا مفردة دكتور ثلاث مرات! وهل تدل مفردة دكتور على امرأة أم على رجل؟ والذي هو أشنأ من ذلك... ألا تعرف أستاذة رحاب دكتور كبلو أم تتغابى فيه العرفة؟ فإن كانت تتغابى فيه العرفة فهذا شأن يخصّها، وإن لم تكن تعرفه فعلاً، كما لم يكن بوسعها مجرّد أن تدرك أن هذه النقطة لا تعنيها وبقراءة "عنقالية ساكت" دونما حاجة لـ"قراءة مثلى" فالمصيبة حدَّها السماء إذاً.
    الشاهد رقم (2):
    Quote: جابت ليها اتهامات تشعلق و كمان "بالواضح كدي أنكلمك"

    أية اتهامات؟ وأية تشعلق؟ لم أوجِّه لك مفردة واحدة تتهمك بشيء، وكلمة تشعلق دي من عندك، بل كنتُ أفكك ما تكتبينه بيديك. والجُملة التي وردت فيها (أنكلمك)، تقول لك بأنَّك لا تعرفين لغة ولا نُظُم مجتمع بدو الريف الشمالي، لأن نشأتك لم تكن هناك، ما يعني أنَّك أسأتِ قراءة جملتي عن الرجّة لهذا السبب. عليه فجملتي تُبَرِّر لك وتعذرك على القراءة الخاطئة بكونها تتضمن (لاأدرية) بنظام اجتماعي محدود، فهل هي جملة ترسم (براءتك) أم (تتهمك)؟
    ولو فعلاً عندك مشكلة مع اللغة العربية وفهمها، فما هذا بعذر لك، لأنَّ الذي لا يفهم لغة ما، فمن البدهيات أن لا يتصدَّى لنقاشات تتم عبر هذه اللغة، وأن لا يُصر على كون قراءته هي الصحيحة ما دام قد تم التوضيح له بخصوص المسألة مَثَار النقاش والقراءة، وتوجيهه إلى ما أُريد به الكلام فعلاً.

    ========
    وتتواصل الجُمَل الغريبة، بعد تثبيت عبارة المتشعلقة من لدن ابتكارها الخاص، إذ لم ترد في كتابتي هذه المفردة، ولا أية مفردة أخرى من جنسها، لأنني لا أعرفها لتكون لديَّ فكرة عن تشعلقها من عدمه. إذ تقول:
    Quote: عشان ما كتبت ليك اللسته دي من الاول طوااالي تقوم تنط انه رحاب دي متشعلقه؟
    (لا، مش لأنك ما كتبتِ اللستة دي من الأوَّل، بل لأنِّك كتبتِ ما ينقاضها على عينك يا تاجر، وعلى عينك يا دكتوراه في علوم الاجتماع من جامعة بريطانية).
    فبعد أن أُثَبّت أنَّ مفردة (متشعلقة) التي تكرّرت مرتين دي حقتك إنت، أُضيف أنّني حينما أتحدث عن النقد الأدبي وأقول نجاة الناقدة، فدي حقيقة تمثّلت عندي عبر شيئين هما (كتابات في النقد الفني) قرأتُها بنفسي لنجاة محمود، وأعرف وإن كان لا يهمني بدرجة كبيرة أنَّ لها (دكتوراه في النقد الفني). يعني المسألة مع نجاة تحققت بالنسبة لي "نظري" و"عملي". ونظري هنا أقصد بها (شهادة الدكتوراه في رقبتها) إن لم تتجسَّد في (ممارسة) عملية فهذه الشهادة عندي هي نظري ولا تهمني لا في قليل ولا في كثير، ولا تخدم ولا تفيد إلا صاحبها "فقط" في (أكل العيش) كما تفضّلت أنت بالقول:
    Quote: الفرق البيعملو التدريب ده كبير، انه الناس الزي رحاب ديل الاتمرنو عليها وبياكلو منها عيش،

    أما باقي عبارتك، أو عبارتك في كلياتها:
    Quote: الفرق البيعملو التدريب ده كبير، انه الناس الزي رحاب ديل الاتمرنو عليها وبياكلو منها عيش، بيقدور يستخدمو النظريات دي عشان يفهمو بيها النصوص، لانه ده بيوري فهمهم للنظريات دي من عدمه، لكن تنزل لسته زي حقتك دي، و تقول انا بعرفهم، ده ما بيدل علي معرفه او عدمها
    النسمع ليك

    قبل ما تسمِّعي لي الكلام الأصلاً لاححتك ملاححة عشان تنتبهي ليهو، فكلامك دا عجيب مرَّة واحدة، أو بهلوانيات رهيبة في التهرّب من خطأك الفادح وثُمَّ الفادح في الاستخفاف بهذه النظريات التي قلتِ عنها وبفارق مداخلة واحدة فقط:
    Quote: ولو افترضنا انه في صوره مثلي يتقري بيها النص

    لتأتي حالياً يا أستاذة رحاب بعد مداخلتي التي بيّنت لك فيها بأنَّ هذه المعارف موجودة وليست افتراضات من عندي لتقولي آآآلآن –وبفارق مداخلة واحدة فقط- إنَّك (بتحملي فيها دكتوراه و"كمان" من جامعة بريطانية) وشنو؟ و(بتأكلي منها عيش و"كمان تانية" –ويا النبي نوح ذاتو- تدربتِ عليها)!! فتأمَّل!!
    يا أستاذة رحاب، كلام بالنِّمَر، نمرة واحد:
    1- هذه المعارف التي تحملين فيها دكتوراه ومن جامعة بريطانية وتلقيتِ فيها تدريباً وتأكلين منها عيشك، أنت أهملتيها تماماً في قراءتك لعبارتي عن "رجَّة" سودانيز، وغيرها من العبارات السهلة جداً، ولم تفدك في بلوغ المحتوى الأمثل والساهل جداً لتلك العبارات، التي كان من المؤمَّل فيك للأسباب المعددة أعلاه بلسانك الوصول إليها قبل غيرك.
    2- عندما اعترضتُ أنا على قراءتك الخاطئة وطالبتك بتحري المعارف التي تفيد في إنجاز قراءات مُثلى وسليمة لحد ليس من الضروري أن يبلغ درجة الكمال، لأنَّ عبارتي بالأصل لم تكن بهذا التعقيد، البخلينا مغروضين في السميولوجيا والتفكيك والبنيوية.. وإلخ، كان ردك عليَّ بأنَّ القراءة المُثلى للنصوص دا افتراضات، ما يلزم إلحاقة "افتراض ساكت" من عندي، وبرضو إلحاقة "تخرصّات" ساكت من عندي.
    3- عندما تداخلت معك مرة تالية وأثبت لك بأنَّ هنالك بالفعل معارف في هذه الناحية، الحصل شنو؟ لم تأتي لموافقتي (بخجل) كما يقتضي الحال، لأنك أنكرتيها في البداية، وإنما جئت بحال ومظهر: وييين ليكم، أنا العلوم دي ذاتها عندي فيها دكتوراه ومن جامعة بريطانية كمان وقريتها من سنة أولى.
    لان العلوم دي تطير عيشتها، وينها في مداخلاتك هنا؟ هسّع يعني أنا من دور زول كان بيقنع فيك بوجود هذه العلوم في رقبتها دي، مفروض أتحول لدور زول تحاضريهو فيها، وزيادة على ذلك ما يُفتي فيها إطلاقاً،
    Quote:
    you are not in a place to judge who is a critic and who is not, because as has been simply pointed out to you before by Dr Bayan, this is a profession, it has rules, principles,
    بروفيشن!؟ ورولز!؟ وبرنسبلز!؟
    طيّب ما شفنا حاجة منّكن تفي بالمذكورات أعلاه لاهسّع، ودا سبب اعتراضي عليك وعلي أخيتك نجاة محمود لأنكن سُطَّن كلام نَصَّي بطريقتكن الخاصَّة مش بطريقة هذه العلوم، ولامن أعترض أنا دا الما بتاع (بروفيشن!؟ ورولز!؟ وبرنسبلز!؟) من خلال هذه العلوم ذاتها، تقولن لي: اسكت، نحن دكتورات فيها؟
    والله مشهاد لكن!
    لا، بل وقلتِ يا أستاذة رحاب في لولوة عجيبة ورهيبة:
    Quote: لكن تنزل لسته زي حقتك دي، و تقول انا بعرفهم، ده ما بيدل علي معرفه او عدمها.
    يا أستاذة اللستة دي جبناها لشنو؟ في ذمتك أنا جبتها عشان أقول بعرف العلوم دي؟ نسيتِ يعني؟ نذكِّرك طيّب، دي اتجابت عشان يقنعوك إنو في علوم لإنجاز القراءة المُثلى للنصوص التي قلتِ عنها إنها (افتراضات)، وهسّع دايرة تبقي أهل الجلد والرأس؟ ما حكاية عجيبة؟ طيّب وهسّع أخونا كبّر الهوَّشو كلامك دا، لدرجة مشى جاب ليه بطرياركية وجاء عشان يدعمك، ح تعملي معاهو شنو؟ ح تخليه يطبطررك براهو كدي!؟ وتأكلي منو الملف!؟ وألا أقوم أقترح عليه أنا يمشي جامعتك البريطانية دي حتى هو يدوهوا دكتوراه بتاعة علوم اجتماع، يقول عليها (افتراضات) حين يشاء الونسة، ويقول عليها (بياكل بيها عيش) وكت اللزوم، وما فيش حد أحسن من حد.
    يا ناس ما توزنو كلامكن دا، والله دي هضربات تخجّل الجراد الأصلو ما بخجل مهما يخرب ويخفج، خليهم الدكاترة وأساتذة القانون، دايرين الكلام الواضح إنتو وألا الغطغطة والمخاتَرة!؟

    --------------------------------------------------

    Quote: Is there a correct way of reading/interpreting a text?c
    which also implies that there is an ideal way of “writing” a text! In my view, the short answer is no

    ما في مشكلة يا أستاذة رحاب، لو ما بتعرفي الفرق بين (قراءة النص) وبين (تأويله)، وما بتعرفي أي قانون في هذه الدنيا لكتابة النصوص المُثلى، فالشورت أنسر بتاعتك دي مناسبة معاك، وأريح ذاتو يا زولة، نخليها كدا للذكرى والتاريخ، يجوا ناس بعدنا يشوفوا نوعية الحوارات التي ابتلتنا بها الانترنت عبر متنتريتيها، ودكاترتها، بلا فرز وعلى حد السواء. وكلامك التاني كلّو، المن جنس الاقتباس الفوق دا، لا يهمني في شيء، لأنَّني بالفعل لا أمتلك حيال التهويم، وحيال الشطح الصوفي نُص معارف الدنيا، إلا ما قلتُه أعلاه للصديق كبِّر، بخصوص البطرياركية التي جاء يُراغمك بها. لأنَّني بالفعل لستُ مغرماً بالحديث عن البدهيات، وذلك مما يُصيبني بالغم بعيد عنّك، ولا وقت لدي أصلاً لذلك. أما ما يهمني وما سأفردُ له مداخلة منفصلة فهو المُقتبسات أدناه:
    الأول:
    Quote:
    I think following the advice that you seem to be dishing out to people, you are not in a place to judge who is a critic and who is not, because as has been simply pointed out to you before by Dr Bayan, this is a profession, it has rules, principles, you go through intensive training and you might by the end of it get a qualification (or maybe not). You are entitled to your opinions of course, but they remain opinions

    لأنني رغبتُ في مناقشة صاحبة هذا المقترح حول اقتراحها ببطن هذا البوست:
    http://sudanyat.org/vb/showthread.php?t=9221
    ولكن لظروف تعنيها هي لم توافني به، فما أسعد حظي بك يا أستاذة رحاب، فقد رغبتُ ومنذ زمن في وضع حدود بين عالم (الشهادات الموات) وعالم (المعرفيين والعمل الصالح). سعدتُ لأنني عرفتُ منك أنَّك تحملين شهادة الدكتوراه في (علوم الاجتماع)، فالنماذج التي سأشتغل عليها إذن في التمييز بين هذين العالمين، جاءتني جاهزة لمقارنتها.. بمن؟ بالمعرفي وصاحب شهادة الدكتوراه أيضاً في (علوم الاجتماع) المعرفي عبد الله بولا.

    الثاني:
    Quote: To get a PhD in the social sciences from a British University, that focuses on sociology and discourse analysis (which is what I did/have, no bragging, and to your misfortune), what you referred to is part of the basic knowledge that you are expected to have from year one. Then you spend the coming three/four/maybe ten years of your PhD time trying to add to that knowledge, else you won’t pass your viva. BTW, it’s a very rigorous examination by leading Professors in the field

    طيّب وكتين ما جبنا حاجة جديدة، والمسكناك فيه بالثابتة دا، إنت أخدتيهو من قولة تيت أثناء برنامج الدكتوراه المن جامعة بريطانية دي، فهسّع نفهم شنو؟ من كلامك الأوَّل بتاع (إنكار هذه العلوم عبر جملة مهملة غاية الإهمال وغير مسؤولة مطلقاً قلتيها بعضمة لسانك). اختاري واحداً من الأجوبة أدناه:
    1- كنت بتلخبطي وتدِّعي إنو مافي علوم زي دي لقراءة النصوص، عشان تزيدينا جهلاً على جهلنا العلينا دا يعني؟
    2- كنت بتتكلمي معانا بشهادة البكالوريوس سادة ساي، لأنها ياها قدر مؤهلاتنا وتدريباتنا معاك، ولامن وريناك ضراعنا لاحق لاعند بكان الدكتوراه جريتِ جبتِ كلام الدكترة وجيتينا؟
    3- كنت ناسية إنو معارف تفكيك النصوص دي أدوك ليها زمااانك، ولما ذكّرناك بدل تشكرينا، وتقولي إنك إنت دي (المحظوظة) لأنك بتتحاوري مع زملاء يذكِّرون الزميل إذا ما نسي أو ضَلّ، أبداً، وقطعاً لا، بل نحن ديل طلعنا دا (Our misfortune ) لأنك إنت متدربة على العلوم دي ومقدّداها. أقول ليك حاجة أنا مع الاستعراض والـتفوجج أب بـ bragging دا ذاتو لكل زول عنده دكتوراه بس يكون الاستعراض والفخر في شكل "علم" حقيقي و(كاش داون) مش (شيكات ذكريات طائرة عن زمن الدراسة). هو الليلة في ناس غيري أنا وصاحبي حسبو دا ما عندهم دكتوراه، لكن هل دا صنع معرفيين؟ نجيهو الكلام دا قِدّام بك أنت وبولا كشواهد، لحكم التخصص والدكتوراه الغليدة من جامعة غربية.
    4- طيّب الحكاية شنو؟ عشان تقولي كلام غلط، ولا يليق على وجه الخصوص بالعلوم الدرستيها؟ ولما نَصلِّحك تنطي في سرج محاضرات، وكمان معاك نجاة قالت ليك وما قالت ليك، وناس الجامعة فيها يدوك دكتوراه وفيها ما يدوك، ياخي ناس جامعات الأيامات دي الدكتوراه بقوا يدوها لأي زول من طرف ساكت، وقفت علي أنا الأخدتها ألف مرة عبر نظرية "البيان بالعمل"!؟
    الثالث:
    Quote:
    “Semiology/semeotics/Semiosis” are a collection of theories about symbolism and how one could assemble/glean meaning from objects, sounds, words, pictures, …etc. By the way, this point defeats your argument that there is a “correct/ideal” way of reading a text. Emphasis is on “assemble/glean”, so I am not sure why you are using it.
    To be more precise, modern debate made distinctions between Semiology and Semiotics, as they stem from diff traditions (Saussurean Vs Peircean )m but lets not get into that now.

    Anyway, If I were you, I would have referred someone like me (ignorant me) to Hermeneutics, as it gives one a better idea of how theories of interpretation and understanding of text, has been developed, and show me how people moved on from this Saussurean structuralist notion.
    (e.g. Torah exegesis, History of Western hermeneutics, Ancient Greece and Rome, Early Christian hermeneutics, Apostolic and Sub-apostolic hermeneutics, Schools of Alexandria and Antioch, Medieval hermeneutics, Renaissance and Enlightenment, Schleiermacher, Dilthey, Heidegger, Contemporary hermeneutics, Critical theory

    أطرف شيء، وبدون ما أقول ليك يا قُوَّة عينك، إنك هسّع قاعدة تعيدي لي في الكلام القلتو ليك أنا ذاتو، في محاولة لإقناعك بوجود هذه العلوم في رقبتها دي. الإضافة الوحيدة لك هي ترجمتك له للغة ثانية، هي إنجليزية طويلة الجُمَل لدرجة الإرهاق، وضياع نقطة الابتداء في ذهن القارئ.
    يا زولة ما بطَّال كلامي الفات داك أديتك ليه. نمشي معاك لجُوَّه ونشوف إذا كانت مجموعة المعارف والعلوم دي تناقضني أم توافقني، دا طبعاً إذا كنت ح أشوف الموضوع من هنا ولبكرة. زمااانك، يا أستاذة رحاب شفناهو، وكان بالمناسبة ممكن أُحيلك لبوست (إصلاح الكتابة)، وربما لملاحظات قمتُ بتثبيتها قبل أكثر من أربع سنوات حول السميولوجيا والنصوص، يعني الموضوع ليس من وحي هذا البوست، لكن الخوف من عبارتك الفوق بتاعة تركت عتالة البطاطس لتعليمنا دي، وكذلك الخوف من التدريب المتخصص والبروفيسورات.

    وإن ربنا طلق الضراع ومدّ في الآجال نعود
    ---------------هامـش------------
    * ورد في كتاب (الصداقة والصديق) لأبي حيّان التوحيدي:
    {وأما الكُتَّاب وأهل العلم فإنهم إذا خلوا من التنافس، والتحاسد، والتماري، والتماحك فربما صحت لهم الصداقة، وظهر منهم الوفاء، وذلك قليل، وهذا القليل من الأصل القليل.
    وأما أصحاب المذاب والتطفيف فإنهم رجرجة بين الناس، لا محاسن لهم فتذكر، ولا مخازي فتنشر، ولذلك قيل لهم همج، ورعاع، وأوباش، وأوناش، ولفيف، وزعانف، وداصة، وسقاط، وأنذال، وغوغاء، لأنهم من دقة الهمم، وخساسة النفوس، ولؤم الطبائع على حال لا يجوز معها أن يكونوا في حومة المذكورين، وعصابة المشهورين, فلهذه الأمور الحائلة عن مقارها، الزائغة إلى غير جهاتها علل وأسباب لو نفس الزمان قليلاً لكنا ننشط لشرحها}.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2008, 03:37 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16518

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)


    صديقي و استاذي ابوبكر ابو القاسم..حبابك

    كتر خيرك على المثابرة معنا هنا..

    كتر خيرك على اللمحات عن قصيدة الحسين الحسن..و هي من النصوص التي تسحر كلما تقدم العمر.. فتتكشف لك قراءاتها الممتعة..و التحية للأستاذ عوض محمد سعيد..ففي ذلك الزمان كان من ينجز نص..يضع في اعتباره أن هناك قارئ ذكي يمسك بغوامض النص.. لله درهم يا صديقي..

    الذكريات التي اثرتها فتحت مشرع فسيح للتأمل و المراجعة..و لازلت اذكر قفشات المرحوم استاذنا دكتور عبد السميع عمر..و كان يدرسنا المدخل للقانون..و يدرس ناس الفاينال مادة المدخل لفسلفة القانون..و على تلك الأيام كان يستشهد بما يسمع من اغاني يرددها الناس..من شاكلة (كده كده يا الترلة يا القاطرها قندراني)..و كنا نعجب لهذا المزاج الذي كنا نظن فيه الفياقة..و لكن بمرور الزمن تعلمنا أنها ضرورة أن تفهم أوجه الخطاب بكل تنوعياتها سواء كان خطاب بنات الليل.. أم خطاب الصوالين المغلقة.. لأن هذه هي طبيعة أهل القانون..ضرورة الإلمام بأكبر قدر متيسر من وجوه الخطاب سواءا كان ملتزم أم غير ملتزم وفقا لتصور المجتمع..و في كل هذه الجوانب يكمن سر الميسرة في الوقوف مع الإنسان في أضعف حالاته كما ذكرت أنت..

    الذهنية/ العلقية القانونية.. كان يحدثنا عنها كثيرا الدكتور هنود أبيا كدوف..و كنا نظنها لازمة من اللوازم الزأئدة..و لكن تبينا فيما بعد أنها اهم ملكة من ملكات السيطرة على أسرار اللعبة.. فمع هذه الذهنية يصعب الخم..و يصعب الإنصياع للمطبات..و نجتهد هنا في التقيد بخط الإتهام كما ذكرت..عسى أن نقدم درب جديد في طريقة الكلام و النقاش في الوسط السوداني..

    أما مادة المدخل لفلسفة القانون.. فهذه فيها شجون و شجون..و هي عندى افضل ما تعلمت حتى الآن.. لشمولها و دقتها و احكام مصادرها..كنت يا ابوبكر في لحظة من لحظات عمري.. اتطرف في القول..و ازعم أن أي متكلم عليه ان يدرس كتاب اللورد لويد اوف همستيد و صاحبه فريمان..لأن الكتاب جمع النوادر من جهد أهل الغرب في الفلسفة و الفكر و القانون..و من الطرائف يا صديقي.. كنا في اواخر عهد الديموقراطية الثالثة..و كان اهل الثقافة في السودان يكثرون من الإستشهاد بميشيل فوكو كواحد من أكثر المتأخرين ابداعا في تقاليد الفلسفة و التحليل..و كانت الناس تعتمد على ما جادت به قريحة الإخوة المغاربة في ترجمات مجهود الرجل..و اذكر ان احدى الصديقات كانت لها كره كبير لميشيل فوكو..و كانت تظن أن الناس تمجده دون مبرر..فسألتها : مارأيك في كتاب اللورد لويد و نصوص الفلاسفة التي اوردها في صلبه؟.. فقالت: هو مجتهد و علمني الكثير..و اثق في انتقائه للنصوص الأصيلة.. التي يوفر منها مادة تساعد في قراءتها على اصولها..فقلت.. حسنا.. فلقد ضمن اللورد لويد نص من نصوص ميشيل فوكو هذا..و قدم له قراءة تخصه هو وحده..و لكنه احضر النص كما هو.. حتى يتمكن الآخرون من قراءته..!!.. صمتت هي..و اخرجت الكتاب من شنطتها و قالت.. أين ما قلت به؟..وفتحت الكتاب..ووجدت نص لميشيل فوكو..و تغيرت وجهة نظرها.. لأنها ايقنت أنها ربما اعتمدت كثيرا على المزاج العام في وضع احكامها دون الإجتهاد الحقيقي..

    طرفة اخرى.. يوم خرج علينا احد الأصدقاء من جماعة انصار السنة المحمدية..وابتدر ركن نقاش (لاحظ الثقافة في الجامعات السودانية مطلقا لم تقل ركن حوار و انما كانت تقول ركن نقاش..و في هذا معنى كبير و متسق).. يطالب فيه بسحب الكتاب من مقررات الكلية..و كانت حجته كيف تسمح كلية القانون في جامعة الخرطوم أن تبث السموم لطلابها عبر هذا الكتاب؟..و كان يرى أن نصوص هيجل و ماركس و انجلز..المبثوثة في صلب الكتاب هي سموم و تمرير للماركسية في وسط طلبة مسلمين..فانبرى له من انبرى..و كان من ضمن الذين ردوا عليه أحد استاذة الكلية.. الذي ذهب الى أن هدف الكلية أن تملك الطالب خصلات القدرة على التنوع في القراءات.. لتتكون لديه ملكة تحليل معقولة.. يصعب اللعب بها.. و خمها..
    و اليوم يا صديقي اضحك و استغرب على ذلك الموقف.. لأن اخينا ذاك..كان مثل الكثيرين ..يخشى من الآخر دون أن يكلف نفسه مشقة أن يعرفه عرفة حقيقية..و يواجهه بالحجة في منازعة فلسلفية و فكرية..

    اذكر جيدا نقاشات الفلاسفة في ذلك الكتاب..و مواقفهم التي يدافعون عنها..و مفهوم أوستن الذي جلبته..و قاربته بمفهوم الإبداع.. هو تصور سائد في الذهنية السودانية..و لكن حجتنا عليها.. ايضا لم تخرج عما قال به علماء الأجناس..الذين ذهبوا لدراسة المجتمعات الأخرى.. فخرجوا عن قبضة التمحور حول الذات الأوربية..و قالوا افادات كثيرة عبرها يمكن أن نقرأ الواقع الإنساني بمختلف مشاربه..و من تلك المشارب حدوث خلخلة في مركزية الثقافة العالية (نظرية الفن لأجل الفن/ابداع الصوالين ان شئت)..و نمو تيار الفن من اجل القضايا الإجتماعية و الإنسانية..و بموجب هذه الإزاحة تم الإعتراف بالثقافة الشعبية..و اضمحلال معيار التميز بين الفن الخاصة..و الفن الشعبي العام..
    و بنفس المقدار يحق لنا هنا أن نذهب في هذا الطريق..و ندعو لتجاوز التمحور حول الذات الإبداعية..وضرورة التفاعل الثر عبر التسامح في قبول الآخر..و هو طريق شاق كما تعلم.. لأننا فيه نعتمد على التفاوض بدلا عن المواجهة..و في ذلك لنا مبرراتنا.. فالمجتمع السوداني وصل في مواجهاته الى حد بعيد في العنف المسلح (كمنجز للعقلية السودانية شئنا أم رضينا) و لم يطور عقلية التفاوض هذى.. لأن في تطويرها تطوير لملكة التسامح و الإعتراف بالآخر..و ما احوجنا لذلك..

    انتظر عودتك يا صديقي..و الكلام من بعضه البعض..

    كبر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2008, 06:01 PM

emad altaib
<aemad altaib
تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 5300

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)

    ـــــ
    صديقي الأستاذ كبر سلامات ,,,, الموضوع بقي جميل وشيق وعشان كدا قلنا نشوفك تاني

    ذكرت لأستاذناابوبكر ابو القاسم عن الحوار وده كان كلامك (لاحظ الثقافة في الجامعات السودانية مطلقا لم تقل ركن حوار و انما كانت تقول ركن نقاش..و في هذا معنى كبير و متسق )
    فهذا معناه في رأي عدم وجود حوار فلسفي وأتفق معك فيه أو بالعدم كدا (من يخربني لا يوجد حوار) لكن الفرية شنو من فتح موضوع الحوار الفلسفي ؟! ومش أول شيء يكون في مناطقه الأساسية في منبع المعرفة العلمية وأبحاثها كمركزية؟!وهنا أذكر تماماً موضوع بحث تخرجي من جامعة الخرطوم (أداب )حينما قدمت ورقة عن الموضوع وأدوات البحث وعينة البحث والمجتمع الذي تقوم فيه الدراسه...الخ لبحثي فقد كان عنوانه (( ظاهرة العنف السياسيي بجامعة الخرطوم)) , فما كان من الدكتور الذي يشرف عليه أن يلقمني بكلمة واحده دون أن يقرأ كلمة واحده (مرفوض) العنوان هذا فلا يوجد عنف سياسيي بالجامعة ..! فقد حاولة معه بمرونة عرضي له الموضوع ,مع إنسياق التفكير ليقبله مني فقد زاده تعنت , مختصراً الكلام سوف تأخذ فيه (أبق زيرو) ..
    عليه نحن في حاجة إلي الفلسفة وحواراتها وفاعليتها للتنوير , وسعيهاهو الشيء الذي يجني منها (والشجر الكبار فوقو الصمغ) لكن السؤال الذي يتبادر لماذا غائب الحوار حتي الأن ؟! وفي أعتقادي غيابه هو سبب أزماتنا في السودان وكذلك هنا في المنبر سودانيز أون لاين , وأيضاً هو الزقاق الوحيد للمعالجة كل الإشكاليات , وقد لا تنتهي الأسئلة من نحو؟! ونحاور من من الناس؟! وهل تشكل الحوار في الأسرة وفي مخلتنا وسلوكنا اليومي ؟! إذن الحوار راقي لكنه صعب المنال ..!

    لي عودة إن شاء الله في نفس السياق


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2008, 00:16 AM

Abuzar Omer
<aAbuzar Omer
تاريخ التسجيل: 26-07-2008
مجموع المشاركات: 2107

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: emad altaib)

    Quote: منابر النقاش لا تنتج كتابا بالفهم التقليدي..و الذين يغشونها في معظمهم لا يفكرون في ان يكونوا كتابا بالفهم التقليدي للكاتب (تحديدا من اتيحت له فرصة النشر)..الذين يغشون هذه المنابر..و من تجربة المتابعة لها.. يفكرون في طريقة لممارسة حقهم في حرية التعبير..و يختبرون قدرتهم على اثارة الأسئلة (سواء كانت منتجة أو غير منتجة)..و في نفس الوقت يختبرون قدرة الكاتب التقليدي في التسامح و النزول لأرضية العوام و نقاشهم و توضيح رؤيته لتجربته و اهدافها..


    Quote: عموما.. منابر النقاش السودانية.. لم تنتج كتابة بالمعنى التقليدي..و لكنها انتجت نقاش..و لكي يكون لهذا النقاش معني.. هناك دور تعليمي (من غير وصاية ولا يحزنون) ينبغى أن يلعبه الكاتب..ليس لأنه افضل الناس و اكثرهم علما..و لكن لأن تجربته تختلف عن البعض منا..و في اختلافها يكمن فرق كبير..


    العزيز كبر تحياتى

    شكراً, على هذة الكلمات المتفكرة فى حق حوار أنت مؤمن به فى وعيك و فى كتاباتك (و الحمد لله ).

    بعض الأخوة يحمل تصورات مغايرة لمنابر الحوار. الثابت أن منبر بكرى أبوبكر شئ مختلف عن فكرتك و غيرها؛ و من الصعب أن يتكهن الفرد منا ما سيكون عليه سودانيز أون لاين بعد عام مثلاً. لكن نتفق فى كونه منبر ديناميكى و جامح.

    كثيراً ما أعود إلى الإرشيف - و بما أنى مغرم بالإحصاء- فقد لاحظت الأتى:

    * نسبة بين القراءة و الردود تتراوح بين 10-20 فى معظم البوسطات التى إستقرت فى الصفحة 4 مثلاً
    (إحتمال مداخلات جديدة ضعيف نسبياٍ).

    * الزمن بين المداخلات فى معظم الصفحات دقائق قليلة (أقل من 10 دقائق فى الغالب).

    هذان العاملان لهم أهمية قصوى فى تحديد نوعية المنبر , الحوار , المتصفحين و الكتاب و غيرها

    فى السابق كانت نسبة القراءة : الردود أكبر من 50 و مرات كثيرة عدة مئات

    و تلك حالة أشبة بالكتابة التقليدية ( عدد كبير من المشاهدات و مداخلات قليلة نسبياً)
    عن نفسى أجد فى الإرشيف المتعة و سهولة الحصول على مادة تستحق القراءة...

    المنبر اليوم:

    * عدد هائل من المواضيع (مجاملات , بوستات إجتماعية, ونسة) لابد أن تجتهد لتجد ما يناسبك (ما رأى شخصى !!)

    * لا يخلو من الخصام و العنف اللفظى.

    * به الكثير من المداخلات المزعجة.

    و غيرها من السلبيات الكثيرة

    بالنسبة لما عرفتهم بالكتاب ( الراكزين ) البوسطات تدحرج إلى الصفحات التالية يسرعة, عدد قليل من القراءات , جهد فى البحث عن ما يستهوى ( يعنى واستينق تايم)..

    بالتأكيد المنبر لا يرضى طموحهم و طموح بعض القرأ أيضاً و لابد من عمل شئ..

    أما بخصوص السواد الأعظم من البوسطات و بعملية حسابية بسيطة تخلص إلى الكارثة الحقيقية (غرفة جات)


    عدد القراءات - عدد الردود (قراءة الجماعة الردو) - 5*( الجماعة الردو)= Zero

    5* الجماعة الردو: أعضاء من المنبر فتحو البوسط و قالوا ذس إذ كراب ...( رد فرد من كل 6 عضو)

    يعنى مافى زول من برة المنبر فى معظم البوسطات .
    .
    .
    .

    فناس محسن و غيرهم معاهم 1000 ألف حق ....

    تحياتى و لى عودة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2008, 04:10 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16518

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)


    عماد الطيب..حبابك يا صديقي

    كتر خيرك على المرور هنا..و اضافة ملاحظة حول غياب الحوار..
    الثقافة ، كما افهما ، ظاهرة حية.. تتميز بالحركة..و في هذه الحركة تضيف و تحذف..و ثبت بالشيوع أن الجامعات السودانية ، كواحدة من ادوات التنشئة الإجتماعية و السياسية و الفكرية و الثقافية ، كانت تخلق مفرداتها و تطورها و تحافظ عليها و يغدو المجموع ثقافة .. فالتقليد الذي يسمى الركن ركن نقاش و ليس ركن حوار.. هو تقليد ثبت بالشيوع..و اضحى جزء من خبرة الناس العادية..و اذا كان البعض منا لديه تأفف عن مثل هذه التقاليد.. فهنا تكمن محنة كبيرة خلاص.. لأن الواقع فعلا.. كلنا نحلم بأن يكون على افضل حال..و هذا حلم..و لكن اذا لم يتحقق الحلم.. فهذا لا يعني أن نتجاوز الواقع بكل تشابكاته..و نمارس استمناء الرفض الداخلي (كما يفعل البعض منا)..و نقول لأنفسنا..نحن افضل من الواقع لأن لنا تصورنا الأفضل للأمور..

    كنت أتمنى يا صديقي .. أن تكتب عن العنف السياسي في الجامعة و تواصل ما ترى أنه يستحق الدراسة و التأمل..و ما حدث لك حدث للكثيرين و الكثيرات.. من طلاب و طالبات الجامعات..وكان السؤال الإشكالي الكبير: ما هو دور الجامعة؟.. هل المطلوب منها أن تعلمنا التدجين..و الإصرار على رؤية الأشياء وفقا لتصورات من سبقونا (مثلا اهل الرأي.. لأن اساتذة الجامعات هم يمتلكون صفة أهل الرأي هذه)..؟..فكانت الأمور على زمانك و زماننا.. أنك ممنوع من الإبتكار و التجاوز..و عليك أن تستمر في تكريس المؤمرات بأن تفكر كيفما يفكر أهل الرأي..و تفعل ما يفعلون.. لأنهم يملكون عصاة السلطة التي يمكن عبرها أن يعزولوك من الصف العام.. يعني استاذك و استاذي.. كان يملك مفتاح التقييم و الدرجات.. فاما أن نفعل مايريد هو/هي..و يا اما ان نسقط في الدرجات و نحرم حق الإمتياز الأكاديمي..

    مثل هذا التصور مرتبط بحالة وعي عامة..و هو ما دعاني بأن اقول لصديقي محمد حسبو في بوست صديقي عصام جبر الله عن الحوار المأزوم..أن المشهد السوداني لم ينجز حوارا أو تقاليد حوار راسخة منذ الثلاث و خمسين سنة الماضية..بل بلغ به الأمر أن تقهقر الى ابعد الحدود.. حيث اصبح العنف في الجامعات..و في اطراف السودان هو الوسيلة الوحيدة للمخاطبة..و لكن هل هذا الواقع القاتم يمنع التفاءل قليلا..؟
    المسئولية متداخلة..و كل فرد له دور فيها مهما علا شأن هذا الدور أو صغر..و مجرد الوعي بذلك الدور.. فهذا خطوة تجاه الأفضل..فالذات السودانية ، في غضون العقدين الأخرين من الزمان ، ادمنت التشخيص و تحديد العلل و اسبابها..و لكنها لم تتوصل بعد للمبادرة في اقتراح الحلول و المعالجات..ثيمات كبيرة نتشدق بها من باب الترف الثقافي و الفكري..و أعنى ثيمات مثل قيم الديموقراطية..و التسامح و قبول الآخر..و حرية التعبير و الإعتقاد..و لكننا لم نسعى بعد لتطوير هذه المفاهيم .. بمعنى أختبارها على تجربتنا اليومية ..و تحديد قدرتنا على الصمود عليها و قبولها..و تبيان مقدرتنا في خلق تقارب بين الممارسة و النظرية..

    عموما يا صديقي .. نحن نحتاج تمارين كثيرة في خلق تقاليد للحوار السوداني السوداني (فلسفي ، فكري ، سياسي..اجتماعي.. اخلاقي.. ديني.. جمالي.. الخ)..و علينا الوعي الحقيقي بحقيقة التطور من حولنا.. فتكنولوجيا التواصل لم تكن اختراعنا نحن كسودانين..و لكنها ارث بشرى عام..و متاح للجميع..و لكننا كسودانيين.. لم ندرك بعد قيمتها الحقيقية..فدهور القمع الطويلة التي عانتها الذات السودانية.. كانت أقصى طموحها أن تتاح لها الفرصة لكي تقول..و من هذا الباب.. صرنا نعيد التصورات القديمة كلها دون أن نضيف لها جديد..

    و يبقى التساؤل قائما: هل منابر النقاش السودانية الإسفيرية.. يمكن أن تخلق أرضية لممارسة صحية في تجريب قيم الحوار و الديموقراطية وحقوق الإنسان بمجملها؟..و هل بامكانها أن تساهم في تطوير وعي الذات السودانية نحو الأفضل؟..

    كتر خيرك يا عماد..و اتمنى أن تعود..


    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2008, 04:17 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16518

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)


    ابوذر عمر..حبابك يا صديقي

    كتر خيرك على المرور من هنا..و شكرا على الكلمات الطيبات..
    ملاحظتك حول التصور لمنبر سودانيز اونلاين..هي ملاحظة مهمة للغاية..

    عن التصورات: أو حرب حق الحرية في التعبير

    منبر سودانيز اونلاين.. في بدايات نشاطه (قبل سبع سنين مضت)..كان هناك تصور في المخيلة الشعبية أنه منبر معارضة..لأن معظم النشطاء فيه كانوا يحددون موقفهم تجاه الأمور في السودان من وجهة نظر سياسية.. تسعى للقول بمناهضة نظام الجبهة الإسلامية الحاكم في الخرطوم..و هذا الفهم كرست له التنظيمات السياسية و الحكومة معا..و لكن في تقديري الشخصي.. كانت حكومة الجبهة الإسلامية أكثر وعيا بخطورة الدور الذي يلعبه هذا المنبر و تأثيره في الرأي العام السوداني..فكانت و منذ وقت مبكر تعمل على اختراع الوسائل التي تقاوم بها هذا المنبر..فتصور البعض للمنبر الذي قلت به..اصحابه يعون تصورهم جيدا..و فوق ذلك يعون تصوري الشخصي للمنبر..و أنا اعي ذلك جيدا..و لكن بكل صراحة هناك عدد كبير بين القطبين..عدد لم يستطع بعد وضع هذه التصورات في الحسبان..و هو عدد متأرجح بين الإتفاق مع الحكومة أو المعارضة..و هو حقل مشروع بالنسبة لي ..و لناس الحكومة..و كل منا يسعى لكسب هذا العدد..
    وعي الجبهة الإسلامية بدور المنبر الحقيقي..كلفها خطوات عديدة.. أولها المواجهة..و ذلك بقفل المنبر لأكثر من مرة..و حجبه..و لكن هذه الوسيلة.. لم تكن ناجحة .. لأنها تشكل واجهة سلبية لإدعاءات الحكومة التي كانت تسعى لإحداث سلام مع الحركة الشعبية..و القوى السياسية الأخرى..و تدعى انها تسمح بانفراجة في الممارسة الديموقراطية و تسمح للآخر بالتعبير عن رأيه (حتى لو كان ذلك عبر السنسرة و تقليم الحاجات)..الخطوة الثانية.. لجأت حكومة الجبهة الإسلامية .. لشعار قديم كنا نسمعه من التجمع الوطني الديموقراطي (أيام وجودنا بالقاهرة)..و يقول بضرورة تفكيك النظام من الداخل..طبقت حكومة الجبهة الإسلامية هذا الشعار مع منبر سودانيز اونلاين..و اقرت بضرورة استمرارية المنبر..و لكن العمل الدؤوب في التأثير على تشكيل محتواه..فهذه الإضاءة قد تقدم تفسير لما ذهبت اليه انت.. حينما تقول أنك ترجع للأرشيف باستمرار..لأن الإرشيف في السنوات بين 2002 و 2004 مثلا..محتواه يختلف عن ارشيف الربع الثاني من 2008 مثلا..و الإختلاف يوضح مدى قدرة حكومة الجبهة الإسلامية في التأثير على محتوى ما يدور في سودانيز اونلاين و تشكيله عبر بعض الوجهات..فهي (الجبهة الإسلامية) تعلم أن هذا المنبر لن يكون كله أو في غالبه متفق معها..و لكنها كانت تحرص على احداث واقعة محددة..و هي تحييده بأكبر قدر ممكن..
    فكرة التحييد هذه.. ساهم فيها من يحسبون أنهم تبع المعارضة و قوى الإستنارة..و ذلك بالإنسحاب و ترك المكان خاليا.. أو بالإنصياع للأزمة ..و الإنشغال عن الأمور الجوهرية .. وهنا كثرة ظاهرة العنف اللفظي و شخصنة النقاش.. لأن حكومة الجبهة الإسلامية يا اباذر ما دايراك ولا دايراني ولا دايرة الغيرنا من الناس هنا.. تعلم المجتمع قيم الديموقراطية و التسامح..و ترسيخ تقاليد حوار/ نقاش بناء و مفيد.. يؤثر في تشكيل رأي عام قوي..

    بهذا الفهم.. فليست هي صدفة يا ابا ذر.. أن تكون هناك بعض الخيوط (البوستات) الجادة..و لا يتفاعل معها الناس..سواء بقراءاتها أو بمناقشتها..و لكن غيرها يحظى بالنسبة الكبيرة في الإطلاع و المناقشة..هذا من جانب..
    من جانب اخر.. هناك مثيولوجيا شعبية خلقت في هذا المنبر و تم تطويرها.. حتى أصبحت في حكم القاعدة الثابتة.. و هي اسطورة أن القارئ/ة لا يفضل المواضيع الجادة و الطويلة في مساحة عرضها.. و هذا الفهم أنا لا اعتقد أنه برئ..و انما هو فهم مخطط..و مدبر له.. لأنه في غايته النهائية..العمل على تبرير سايكلوجية العجلة و عدم الإهتمام بكل ما هو جاد..

    و السؤال: اذا كان هذا هو الوضع العام في سودانيز اونلاين.. فهل تيار الإستنارة فيه يعي هذا الوضع؟..و هل له القدرة في تحدى هذا الوضع بخلق الميزات الإيجابية التي يفكر فيها و يحلم بها؟..هل فكر تيار الإستنارة في لملمة أطرافه..و العمل على ابتكار وسائل لمقاومة حالة التزييف التي انتابت هذا المنبر؟..


    كتر خيرك و نشوفك تاني يا صديق..


    كبر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2008, 04:33 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16518

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)


    الأصدقاء و الصديقات..حبابكم جميعا..
    اليوم قد اكمل هذا الخيط شهر و نصف اسبوع..فشكرا لكم جميعا..

    في غضون الأسابيع القليلة القادمة ، ولأسباب أسرية ، قد لا اتمكن من متابعة هذا الخيط..و ارجو أن يواصل البعض منا بوضع ملاحظات متعلقة بالخط العام..و في حال عودتنا سنناقش كل ملاحظة على حدة..

    شكرا لكل من قدم ملاحظة ساعدتنا باضاءة جوانب الفكرة و السياق العام الذي تتحرك فيه..

    دمتم جميعا..
    وكل سنة و الجميع بخير..
    Happy New Year

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-12-2008, 07:28 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 4905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)

    الأستاذة رحاب،
    لأٌثبِّت هذا الاقتباس من مداخلتك هنا، لتقديري أنَّه أحد الدوافع الأساسية التي انطلق منها "جُلُّ" المشاركين في الاعتراض على بيان المُبدعين، وبقراءتي له هنا، في مدى وعلى خلفية مداخلاتك المرقونة ببطن هذا البوست، أعتقد بأنَّ ذلك ربما يُسهم في تنوير أخينا كبّر بـ(أم الدوافع) و(ماهيتها) في الهجوم غير المستحق على أهلية نفرٍ من المُبدعين في التعبير من خلال بيان أصدروه في المدى الذي يكفل لهم حرية التعبير دون أن يعتدوا على الآخر في حقوق تعبيره التي يراها. ولكن يبدو أن المعترضين على البيان يريدون أن يكون لهم حق أن يعترضوا، دون أن يكون لأهل البيان حق أن يرفضوا هذا الاعتراض، غير المؤسَّس في تقديري إلا على جنس ما يرد في اقتباسي أدناه من مداخلة الأستاذة رحاب. والاقتباس هو:
    Quote:
    بعدين يا محسن ياخ، ما تملحونا حقنا عشان ما قاعدين نتفاصح في المنابر دي و نقول سوينا ولا بنعرف او بننتمي لمجموعه سياسيه او عندنا هتيفه, الكلام ده بينطبق علي ناس كتار قاعدين و صامين خشمهم ده عليهم وبيسوو في البيسوو فيهو, و تجو تطلعونا رجرجه و لمن نقول ليكم محتجين تدونا اعتذار غريب، و انه ما قاصدننا لانه احنا مساكين و ما بنشاكل? لكن قاصد الناس البيشاكلو? وتطلع القصه اساسا ما ليها علاقه بالرجه او الفهم، لكن بالشكل، كان القصه شكل و ما شكل، معظم البورد ده ما بيشاكل

    قبل تفكيك هذا الاقتباس، أُحب أن أُشير لكون أستاذة رحاب قد ذكرت (ثلاث مرات) بالتمام والكمال، مسألة أنَّ الحوار قد أصبح (بيرسونال)، وأعياني بالحق أن أعرف لدى أي منعطف من كلماتي تحوّل هذا الحوار إلى بيرسونال. فلستُ مهتماً هنا إلا بما هو (مفاهيمي) ولا أعرف شيئاً عن أستاذة رحاب (بيرسونال)، لينزغم هذا البيروسنال ولو عفو الخاطر إلى ما تحت لحاء كلماتي. فحديثي هنا قائم على صعيد المفاهيم المطروحة من قبلها، لا يتعداها ولا يستطيع تخطيها حتى إن رغب في ذلك. لأنني لا أعرف عنها شيئاً ولا أتذكر أنني تقاطعت معها بشكل مباشر في هذا المنبر من قبل، وأحمدُ لها أنها نوَّرتني بكونها حاصلة على شهادة دكتوراه في (علوم الاجتماع) من اليو كي.
    بدءاً هناك جزءٌ من المُحَاوِر يكونُ محشوراً بالطبيعة في المحاورة ذاتها، وهي كون هذا المحاوِر هو فلان الفلاني، ذو التأهيل والقدرات والإسهام الفلاني، في الضرب كذا من المعارف والعلوم. يعني العلوم التطبيقية عندما أضافت المُخْتَبِر نفسه إلى نتائج اختبار تجربته، منحتنا قدراً كبيراً من التفهم لكون الشخص/ أي ما هو بيرسونال "بحدٍ ما"، يمثل جزءاً طبيعياً من التفاعل المعرفي الدائر، وهل في ذلك شك!؟
    يعني عندما قالت أستاذة رحاب، في بوست آخر:
    Quote: وكمان عفوك من شيل شوالات البطاطس في اسدا عشان تعلمنا؟

    لم أرَ في ذلك انحشاراً في خصوصيتي، بل هي قراءة لما أمامها من مفهوم حملته هذه العبارة/المعلومة، التي تُفيد بحسب (روايتي عن سيف بشير) في ذلك الموضع بالارتياح قليلاً، ما ينعكس كإسهام في الثقافة السودانية من خلال بعض التفرغ، ولكم كنتُ مخطئاً جزئياً بزيادة أعبائي ونقصان حريتي. بأي حال لا أرى في مسألة الإسهام الثقافي دوراً تعليمياً إلا بحسب الناظر إليه والمُستفيد منه، لأنَّ الإسهام الإنساني كلّه أصبح في متناول الجميع، ولكن في الواقع لا يستفيد منه إلا من يَمَّم إلى ذلك قاصداً التعلُّم.
    لذلك يا أستاذة رحاب، أرجو أن تساعدني النقلة من عتالة شوالات البطاطس المثلّجة إلى باطن مكتب ثقافي في تعليم ذاتي أولاً وأخيراً، وإضافة بعض المشاركات إلى رفوف المكتبة السودانية وليس لرفوف "الرباية السودانية"، لم أطرح نفسي من قبل في المُرَبِّيين ولن يكون ذلك ذات يوم، وكون الناس تتعلّم من أشيائي شيئاً أو لا تتعلّم منها، مخيّرة. والنقد عندي يتوقَّف على الممارسة الكفوءة له والقابلة للبرهنة عبر مُنْجَز. والشهادات تبقى أبداً تخص أصحابها، ما دامت هي شهادات لا ذلولٌ تُثيرُ الأرضَ، ولا تسقي الحرث، ولا شِيَة لها، "البيان بالعمل" كما يقول العسكر في عبارة حكيمة لهم.
    من واقع الاقتباس المرقون أعلاه وأدناه، أقرأُ للصديق كبّر وللمتابعين ما سيأتي، وقراءتي هي اجتهادي الحاضر متحرياً فيه الدقة ما وسعتني الحيلة، وهي قراءة ليست بالطبع مُلزمة لأحد، ولا حتى لي أنا نفسي إن تبيَّن لي خطأها.
    Quote: بعدين يا محسن ياخ، ما تملحونا حقنا عشان ما قاعدين نتفاصح في المنابر دي و نقول سوينا ولا بنعرف او بننتمي لمجموعه سياسيه او عندنا هتيفه, الكلام ده بينطبق علي ناس كتار قاعدين و صامين خشمهم ده عليهم وبيسوو في البيسوو فيهو, و تجو تطلعونا رجرجه و لمن نقول ليكم محتجين تدونا اعتذار غريب، و انه ما قاصدننا لانه احنا مساكين و ما بنشاكل? لكن قاصد الناس البيشاكلو? وتطلع القصه اساسا ما ليها علاقه بالرجه او الفهم، لكن بالشكل، كان القصه شكل و ما شكل، معظم البورد ده ما بيشاكل

    احتوى هذا الاقتباس على مفاهيم كثيرة، ارتكزت كلّها على ثلاثة منطلقات تحاربُ شيئاً وهمياً، لا وجود له إلا في رأس المُجَنِّد نفسه لهذه الحرب، وهي:
    1- منطلق العزل:
    وهو أنَّ هنالك جماعة مبهمة يُمَثِّلها هنا محسن خالد، تقوم بعزل رحاب. عبر "ملحها" بمعنى تجاهلها، ولا تهتم بمنجزات رحاب التي تُنجز أشياءها في هدوء دون جَلَبَة أو ضجيج، ما يُعَزِّز بداخل رحاب أنَّ "صمة خشمها" هذه هي التي جَرَّت عليها التجاهل، وهي ما أوقع بها فعل العزل. أمَّا خسائر رحاب من فعل العزل، علاوة على التجاهل والمَلِح الذي مُنيت به، فهي قد تَمَّ تصنيفها في لستة المساكين التي هي في واقع الأمر، لا تستنكف وجود هذه الطبقة أو اللستة، وإنما تستنكف وجودها الشخصي فيها. وتُطالب بحقوق لأجلها هي فقط، ولا يعنيها مطلقاً ترفيع هذه الطبقة الوهمية واللستة المملوحة، لكي يستوي الناس كلهم مع تلك اللستة المُمارسِة للعزل ولجمها عن هذه المُمارسَة المزعومة. فرحاب ليست ثائرة تحلم بتحرير الواقعين تحت عُزلة لستة المساكين، بقدر ما هي هنا في مهمة مفاوض شخصي لمحسن قائد تلك المجموعة كي يلتفت إلى منجزاتها القمينة التي تفعلها في السر، والتي لا ينقصها لأجل البريق واللمعان، والصعود من ظلام التجاهل إلى شمس التقدير، إلا الانضواء السياسي، والهتيفة الذين هنا هي لا تحتج عليهم كهاتفين تحت شُرفة محسن بقدر ما هي عاوزة منهم كوتة كدا تهتف تحت بلكونتها، فهي ما تشوفوا قعدتها دي تقولوا ساكت، أبداً، هي و
    Quote: ناس كتار قاعدين و صامين خشمهم ده عليهم وبيسوو في البيسوو فيهو
    وكأنَّ المعرفة هي صنعة سريّة، وإن صَمَّ سيدُها خشمه لن يعرفه الناس!
    2- مُنطلق التصنيف رجرجة:
    فهؤلاء المعرفيون، أو قُل المُبدعون، السريون –الصامون خشومن عليهم- قامت جماعة محسن المرموقة بوضعهم في اللستة الخطأ، بتاعة الرجرجة. وعندما تتشكّى جماعة رحاب، وهي جماعة حقيقية يمكن مراجعتها في بوست السطو وبوست بيان المبدعين، يأتيها اعتذار غريب من جماعتي الوهمية والمُفتراة، لأنّي لا جماعة لي، وإن تحدَّث أحدهم أو إحداهن إلى القيامة عن "الرجرجة" وإن سَمَّاني بالاسم، ناهيك عن أن لا يذكرني بتاتاً، لما مَسّني قطمير طائف من كونه يقصدني أو بكوني رجرجة، وصدق النبي مُحمّد إذ قال: وَطِّنوا أنفسكم، وصدق إذ قال أيضاً: رحم اللهُ امرءاً عرف قدر نفسه. وما "الرجرجة" الواردة في خطابي؟
    بعض الناس يأخذ من الرجرجة معناها الذي يدل على: الحثالة، والوضاعة، والشرور، وهذا مما لم أقصده مع أنَّه يتوفَّر في هذا المكان. وإنما عنيتُ من الرِّجْرِجة المعنى الذي يربطها بالكثرة والاضطراب، كما هو معناها الأصل والقديم، وراجع "قسوة"؟ التوحيدي يا ربي؟ أم "صرامته" في الهامش تحت؟*.
    3- مُنطلق الذات موجز العالم:

    وهنا يجري تفسير العالم من حيث انسجامه أو تناقضه مع الذات وحدها، أي يتم إلغاء إرادة الكائنات الأخرى، وإلغاء تسبيب الحوادث إلا عبر ما يربطها بالذات. فالذي يُصدر بياناً عليه أن يتذكّر كل الذوات الأخرى التي يجب إدراجها في هذا البيان. والذي يُطلق شتيمة إلى شخصية معيّنة تستحقها، أيضاً عليه أن يتذكر كل الذوات الأخرى التي لا تستحق الشتائم، أمَّا بخصوص رحاب، فاقرأ:
    Quote: و انه ما قاصدننا لانه احنا مساكين و ما بنشاكل? لكن قاصد الناس البيشاكلو? وتطلع القصه اساسا ما ليها علاقه بالرجه او الفهم، لكن بالشكل، كان القصه شكل و ما شكل، معظم البورد ده ما بيشاكل

    فحتى الُمشاجرة التي هي فعلٌ قاصر على الملتحمين فيه، يمكن لرحاب أن تُفسِّر شظاياها كفعل لا بُدَّ له من علاقة ما بها، وبجماعتها، فتأمل.
    لأنَّه في الحقيقة لم يرد ذكرٌ لها بتاتاً، لا بشكلة ولا بدون شكلة، فما القصة؟
    هل وجود رحاب "الذكيّة" بسودانيز أون لاين يُحتِّم عدم وجود أي آخرين أغبياء في البورد!؟
    هل وجود رحاب "الدكتورة بشهادة من جامعة بريطانية" بسودانيز، يعني أتوماتيكلي الرفعة الأكاديمية للآخرين كلّهم، وبالتالي أية انتقاد للمستوى الأكاديمي هنا يعني حتماً الطعن في دكتوراه رحاب!؟
    هل وجود أغلبية ميكانيكومغنطيسية في هذا المكان يقتضي بالضرورة أن تكون رحاب إحدى تروس هذه المشين؟
    وإلا أفلا يسأل الشخص نفسه، وما الذي يجعل رحاب تأتي وتقش سماجات هذا المكان الموجودة كلّها بذاتها، فهذا المكان مسروف بسماجة فعلية وأكيدة وما هي باختراع من عندي، سماجة تضبِّب البحر عُكاز.
    وإلا فما الذي يجعلها تعترض على نقد هذا المكان، هل يتلخّص هذا المكان في ذاتها!؟ أفلا يوجد هنا رجرجة، ألا يُوجد أغبياء، ألا يوجد مثيرو مشاكل؟ ألا يُوجد سفهاء؟ ألا يُوجد عابثون؟ ألا يُوجد أشخاص فوضويون؟ ألا يوجد عاطلون عن النباهات والمواهب؟ ألا يُوجد همَّازون ولمَّازون؟ وطَعَنَةٌ بالنميمة؟ وطَعَنَةٌ في أعراض الناس وشرفهم؟ ألا يُوجد أمنجية؟ ألا يُوجد بلطجية؟ ألا يُوجد مناضلجية؟ ألا يُوجد عنصريون يصفون بمفردة "عبد" و"خادم" هنا وأمامنا جميعاً وفي عين بكري أبو بكر ذاته؟ هل هذا من اختراعي أم هو موجود بالفعل في هذا المكان ويُمارس يومياً؟
    كلُّه موجود والناس البرَّه والجُوَّه شايفه د كلّو وأكتر. وهذا الشوف يتحقّق بالطبع إذا نظرنا فيما هو مُعَلَّق على جدران هذا المكان من أوراق وكتابات، وليس فيما هو معلَّق من شهادات على جدار ما، لا نعرفه، يخص "ذات" رحاب.
    هل هذا المكان هو المدينة الفاضلة وأنا بس المتجني ساكت كدا؟ وألا أستاذة رحاب دي لم تَرَ ذلك بعينها بعد؟ وألا أستاذة رحاب دي حكايتها شنو؟ ومعترضة علي شنو؟ ما فهمناش عليها والو؟
    في الحقيقة لم يتبقَّ لي إلا فرضيّة واحدة بخصوص تفسير دوافع رحاب لتقش بذاتها كل ما جاء في رسالتي من تعديد عيوب لهذا المكان. "ربما" هي مُغضبة من حديثي في الرسالة عن أعمال تاج السر، ولكنها فرضية أجدها بعيدة بعض الشيء، لأنَّه ما من سبب يجعلها تلف وتدور كل هذا اللفليف والدوّير، فلا أحد يستطيع أن يحجر على أحد مراغمة رؤى فنيّة بعينها، أنا مثلاً بالباب العديل بتاع كو كو.. السلام عليكم يا أهل الدار، مشيت لنجاة في بوستها مراغماً رؤية المرضي الفنيّة مقابل رؤية التاج الفنيّة، فهل بوسع أحد أن يحجر عليّ ذلك؟ هذه فرضية جائزة والله أعلم، لأنَّ رسالتي محدودة والمواضيع التي طرقتها إمَّا عامة لا تستوجب أن يقشها أحدٌ بذاته، وإمَّا تخص حميدة وملاسي بالاسم، قال ثم من؟ قال لم يتبقَّ سوى الحديث عن أعمال التاج الفنيّة الذي لم أتعرّض له بسوء وإنما بشواريب فنيّة، لا أستطيع تسميتها بالنقد ما لم أضعها في قسطاس النقد وضوابط موازينه، هذا بالأساس لكونها انطلقت من بادرة لوم حول ما تحدَّثتُ عنه سابقاً ويشغلني جداً (تقاليد المجال).
    --------------
    واستطراداً على ذلك في إجماله، لا أدري لماذا يا أستاذة رحاب تحرفين كلامي كلّه عن مواضعه، أهو فعلٌ عمدي؟ أم أنت بالذات أكثرنا حاجة لأخذ تدريبات أخرى وجديدة في القراءة المعقولة حتَّى وليست المُثلى للنصوص؟
    فمنذ أوَّل تفسير مجافٍ لمحتوى جملتي الواردة في الرسالة وإلى آخر (افتراض) تأتين به في مداخلتك هنا، يتضح جلياً تجنياتك في القراءة التي لا تشفع لها وصفة الركاكة مهما بلغنا بها من مبلغ، وإيرادك لافتراضات عجيبة وإلحاقها بخطابك المُوجَّه لي، دون أن يكون لها أدنى صلة بما دار هنا، أو بما جاء في رسالتي، عايزة أمثلة؟ تفضَّلي:
    الشاهد رقم (1):
    Quote:
    انا ما عارفاك دكتور دي كاتبها لمنو، لكن للضماااان كده، و انت طيب يا محسن، السنه دي علي امانيك يا رب
    هو إنت فاكرة أنا كنت عارف إنك عندك دكتوراه؟ ومهما يكن فهذه هي جملتي التي وردت فيها دكتور المعنية:
    Quote: دون أن يقرأ الشخص بنفسه، ويقوِّم بنفسه، بل دكتور كبلو هيمسيلف، والحقوق في هيمسيلف دي لحسن موسى، كبلو كتب عن بوست الأمثال السرية بناء على قراءة شخص آخر للبوست*.
    وإمعاناً في محاصرة هذه النقطة فقد ورد الهامش أدناه كإلحاقة بها:
    Quote: لوووول، العيد مبارك عليك يا دكتور، عارفني نقّاق وح أمسكها ليك لديمة. يضحك نهارك
    فهل بوسع أي بشرٍ كان إيجاد عذر لحامل دكتوراه من جامعة بريطانية في إساءة فهم هذه النقطة؟ هل هنالك لبس هنا؟ ألم يتكرَّر اسم كبلو حرفياً مرتين؟ ألم تتم الإشارة إليه لو حسبنا مفردة دكتور ثلاث مرات! وهل تدل مفردة دكتور على امرأة أم على رجل؟ والذي هو أشنأ من ذلك... ألا تعرف أستاذة رحاب دكتور كبلو أم تتغابى فيه العرفة؟ فإن كانت تتغابى فيه العرفة فهذا شأن يخصّها، وإن لم تكن تعرفه فعلاً، كما لم يكن بوسعها مجرّد أن تدرك أن هذه النقطة لا تعنيها وبقراءة "عنقالية ساكت" دونما حاجة لـ"قراءة مثلى" فالمصيبة حدَّها السماء إذاً.
    الشاهد رقم (2):
    Quote: جابت ليها اتهامات تشعلق و كمان "بالواضح كدي أنكلمك"

    أية اتهامات؟ وأية تشعلق؟ لم أوجِّه لك مفردة واحدة تتهمك بشيء، وكلمة تشعلق دي من عندك، بل كنتُ أفكك ما تكتبينه بيديك. والجُملة التي وردت فيها (أنكلمك)، تقول لك بأنَّك لا تعرفين لغة ولا نُظُم مجتمع بدو الريف الشمالي، لأن نشأتك لم تكن هناك، ما يعني أنَّك أسأتِ قراءة جملتي عن الرجّة لهذا السبب. عليه فجملتي تُبَرِّر لك وتعذرك على القراءة الخاطئة بكونها تتضمن (لاأدرية) بنظام اجتماعي محدود، فهل هي جملة ترسم (براءتك) أم (تتهمك)؟
    ولو فعلاً عندك مشكلة مع اللغة العربية وفهمها، فما هذا بعذر لك، لأنَّ الذي لا يفهم لغة ما، فمن البدهيات أن لا يتصدَّى لنقاشات تتم عبر هذه اللغة، وأن لا يُصر على كون قراءته هي الصحيحة ما دام قد تم التوضيح له بخصوص المسألة مَثَار النقاش والقراءة، وتوجيهه إلى ما أُريد به الكلام فعلاً.

    ========
    وتتواصل الجُمَل الغريبة، بعد تثبيت عبارة المتشعلقة من لدن ابتكارها الخاص، إذ لم ترد في كتابتي هذه المفردة، ولا أية مفردة أخرى من جنسها، لأنني لا أعرفها لتكون لديَّ فكرة عن تشعلقها من عدمه. إذ تقول:
    Quote: عشان ما كتبت ليك اللسته دي من الاول طوااالي تقوم تنط انه رحاب دي متشعلقه؟
    (لا، مش لأنك ما كتبتِ اللستة دي من الأوَّل، بل لأنِّك كتبتِ ما ينقاضها على عينك يا تاجر، وعلى عينك يا دكتوراه في علوم الاجتماع من جامعة بريطانية).
    فبعد أن أُثَبّت أنَّ مفردة (متشعلقة) التي تكرّرت مرتين دي حقتك إنت، أُضيف أنّني حينما أتحدث عن النقد الأدبي وأقول نجاة الناقدة، فدي حقيقة تمثّلت عندي عبر شيئين هما (كتابات في النقد الفني) قرأتُها بنفسي لنجاة محمود، وأعرف وإن كان لا يهمني بدرجة كبيرة أنَّ لها (دكتوراه في النقد الفني). يعني المسألة مع نجاة تحققت بالنسبة لي "نظري" و"عملي". ونظري هنا أقصد بها (شهادة الدكتوراه في رقبتها) إن لم تتجسَّد في (ممارسة) عملية فهذه الشهادة عندي هي نظري ولا تهمني لا في قليل ولا في كثير، ولا تخدم ولا تفيد إلا صاحبها "فقط" في (أكل العيش) كما تفضّلت أنت بالقول:
    Quote: الفرق البيعملو التدريب ده كبير، انه الناس الزي رحاب ديل الاتمرنو عليها وبياكلو منها عيش،

    أما باقي عبارتك، أو عبارتك في كلياتها:
    Quote: الفرق البيعملو التدريب ده كبير، انه الناس الزي رحاب ديل الاتمرنو عليها وبياكلو منها عيش، بيقدور يستخدمو النظريات دي عشان يفهمو بيها النصوص، لانه ده بيوري فهمهم للنظريات دي من عدمه، لكن تنزل لسته زي حقتك دي، و تقول انا بعرفهم، ده ما بيدل علي معرفه او عدمها
    النسمع ليك

    قبل ما تسمِّعي لي الكلام الأصلاً لاححتك ملاححة عشان تنتبهي ليهو، فكلامك دا عجيب مرَّة واحدة، أو بهلوانيات رهيبة في التهرّب من خطأك الفادح وثُمَّ الفادح في الاستخفاف بهذه النظريات التي قلتِ عنها وبفارق مداخلة واحدة فقط:
    Quote: ولو افترضنا انه في صوره مثلي يتقري بيها النص

    لتأتي حالياً يا أستاذة رحاب بعد مداخلتي التي بيّنت لك فيها بأنَّ هذه المعارف موجودة وليست افتراضات من عندي لتقولي آآآلآن –وبفارق مداخلة واحدة فقط- إنَّك (بتحملي فيها دكتوراه و"كمان" من جامعة بريطانية) وشنو؟ و(بتأكلي منها عيش و"كمان تانية" –ويا النبي نوح ذاتو- تدربتِ عليها)!! فتأمَّل!!
    يا أستاذة رحاب، كلام بالنِّمَر، نمرة واحد:
    1- هذه المعارف التي تحملين فيها دكتوراه ومن جامعة بريطانية وتلقيتِ فيها تدريباً وتأكلين منها عيشك، أنت أهملتيها تماماً في قراءتك لعبارتي عن "رجَّة" سودانيز، وغيرها من العبارات السهلة جداً، ولم تفدك في بلوغ المحتوى الأمثل والساهل جداً لتلك العبارات، التي كان من المؤمَّل فيك للأسباب المعددة أعلاه بلسانك الوصول إليها قبل غيرك.
    2- عندما اعترضتُ أنا على قراءتك الخاطئة وطالبتك بتحري المعارف التي تفيد في إنجاز قراءات مُثلى وسليمة لحد ليس من الضروري أن يبلغ درجة الكمال، لأنَّ عبارتي بالأصل لم تكن بهذا التعقيد، البخلينا مغروضين في السميولوجيا والتفكيك والبنيوية.. وإلخ، كان ردك عليَّ بأنَّ القراءة المُثلى للنصوص دا افتراضات، ما يلزم إلحاقة "افتراض ساكت" من عندي، وبرضو إلحاقة "تخرصّات" ساكت من عندي.
    3- عندما تداخلت معك مرة تالية وأثبت لك بأنَّ هنالك بالفعل معارف في هذه الناحية، الحصل شنو؟ لم تأتي لموافقتي (بخجل) كما يقتضي الحال، لأنك أنكرتيها في البداية، وإنما جئت بحال ومظهر: وييين ليكم، أنا العلوم دي ذاتها عندي فيها دكتوراه ومن جامعة بريطانية كمان وقريتها من سنة أولى.
    لان العلوم دي تطير عيشتها، وينها في مداخلاتك هنا؟ هسّع يعني أنا من دور زول كان بيقنع فيك بوجود هذه العلوم في رقبتها دي، مفروض أتحول لدور زول تحاضريهو فيها، وزيادة على ذلك ما يُفتي فيها إطلاقاً،
    Quote:
    you are not in a place to judge who is a critic and who is not, because as has been simply pointed out to you before by Dr Bayan, this is a profession, it has rules, principles,
    بروفيشن!؟ ورولز!؟ وبرنسبلز!؟
    طيّب ما شفنا حاجة منّكن تفي بالمذكورات أعلاه لاهسّع، ودا سبب اعتراضي عليك وعلي أخيتك نجاة محمود لأنكن سُطَّن كلام نَصَّي بطريقتكن الخاصَّة مش بطريقة هذه العلوم، ولامن أعترض أنا دا الما بتاع (بروفيشن!؟ ورولز!؟ وبرنسبلز!؟) من خلال هذه العلوم ذاتها، تقولن لي: اسكت، نحن دكتورات فيها؟
    والله مشهاد لكن!
    لا، بل وقلتِ يا أستاذة رحاب في لولوة عجيبة ورهيبة:
    Quote: لكن تنزل لسته زي حقتك دي، و تقول انا بعرفهم، ده ما بيدل علي معرفه او عدمها.
    يا أستاذة اللستة دي جبناها لشنو؟ في ذمتك أنا جبتها عشان أقول بعرف العلوم دي؟ نسيتِ يعني؟ نذكِّرك طيّب، دي اتجابت عشان يقنعوك إنو في علوم لإنجاز القراءة المُثلى للنصوص التي قلتِ عنها إنها (افتراضات)، وهسّع دايرة تبقي أهل الجلد والرأس؟ ما حكاية عجيبة؟ طيّب وهسّع أخونا كبّر الهوَّشو كلامك دا، لدرجة مشى جاب ليه بطرياركية وجاء عشان يدعمك، ح تعملي معاهو شنو؟ ح تخليه يطبطررك براهو كدي!؟ وتأكلي منو الملف!؟ وألا أقوم أقترح عليه أنا يمشي جامعتك البريطانية دي حتى هو يدوهوا دكتوراه بتاعة علوم اجتماع، يقول عليها (افتراضات) حين يشاء الونسة، ويقول عليها (بياكل بيها عيش) وكت اللزوم، وما فيش حد أحسن من حد.
    يا ناس ما توزنو كلامكن دا، والله دي هضربات تخجّل الجراد الأصلو ما بخجل مهما يخرب ويخفج، خليهم الدكاترة وأساتذة القانون، دايرين الكلام الواضح إنتو وألا الغطغطة والمخاتَرة!؟

    --------------------------------------------------

    Quote: Is there a correct way of reading/interpreting a text?c
    which also implies that there is an ideal way of “writing” a text! In my view, the short answer is no

    ما في مشكلة يا أستاذة رحاب، لو ما بتعرفي الفرق بين (قراءة النص) وبين (تأويله)، وما بتعرفي أي قانون في هذه الدنيا لكتابة النصوص المُثلى، فالشورت أنسر بتاعتك دي مناسبة معاك، وأريح ذاتو يا زولة، نخليها كدا للذكرى والتاريخ، يجوا ناس بعدنا يشوفوا نوعية الحوارات التي ابتلتنا بها الانترنت عبر متنتريتيها، ودكاترتها، بلا فرز وعلى حد السواء. وكلامك التاني كلّو، المن جنس الاقتباس الفوق دا، لا يهمني في شيء، لأنَّني بالفعل لا أمتلك حيال التهويم، وحيال الشطح الصوفي نُص معارف الدنيا، إلا ما قلتُه أعلاه للصديق كبِّر، بخصوص البطرياركية التي جاء يُراغمك بها. لأنَّني بالفعل لستُ مغرماً بالحديث عن البدهيات، وذلك مما يُصيبني بالغم بعيد عنّك، ولا وقت لدي أصلاً لذلك. أما ما يهمني وما سأفردُ له مداخلة منفصلة فهو المُقتبسات أدناه:
    الأول:
    Quote:
    I think following the advice that you seem to be dishing out to people, you are not in a place to judge who is a critic and who is not, because as has been simply pointed out to you before by Dr Bayan, this is a profession, it has rules, principles, you go through intensive training and you might by the end of it get a qualification (or maybe not). You are entitled to your opinions of course, but they remain opinions

    لأنني رغبتُ في مناقشة صاحبة هذا المقترح حول اقتراحها ببطن هذا البوست:
    http://sudanyat.org/vb/showthread.php?t=9221
    ولكن لظروف تعنيها هي لم توافني به، فما أسعد حظي بك يا أستاذة رحاب، فقد رغبتُ ومنذ زمن في وضع حدود بين عالم (الشهادات الموات) وعالم (المعرفيين والعمل الصالح). سعدتُ لأنني عرفتُ منك أنَّك تحملين شهادة الدكتوراه في (علوم الاجتماع)، فالنماذج التي سأشتغل عليها إذن في التمييز بين هذين العالمين، جاءتني جاهزة لمقارنتها.. بمن؟ بالمعرفي وصاحب شهادة الدكتوراه أيضاً في (علوم الاجتماع) المعرفي عبد الله بولا.

    الثاني:
    Quote: To get a PhD in the social sciences from a British University, that focuses on sociology and discourse analysis (which is what I did/have, no bragging, and to your misfortune), what you referred to is part of the basic knowledge that you are expected to have from year one. Then you spend the coming three/four/maybe ten years of your PhD time trying to add to that knowledge, else you won’t pass your viva. BTW, it’s a very rigorous examination by leading Professors in the field

    طيّب وكتين ما جبنا حاجة جديدة، والمسكناك فيه بالثابتة دا، إنت أخدتيهو من قولة تيت أثناء برنامج الدكتوراه المن جامعة بريطانية دي، فهسّع نفهم شنو؟ من كلامك الأوَّل بتاع (إنكار هذه العلوم عبر جملة مهملة غاية الإهمال وغير مسؤولة مطلقاً قلتيها بعضمة لسانك). اختاري واحداً من الأجوبة أدناه:
    1- كنت بتلخبطي وتدِّعي إنو مافي علوم زي دي لقراءة النصوص، عشان تزيدينا جهلاً على جهلنا العلينا دا يعني؟
    2- كنت بتتكلمي معانا بشهادة البكالوريوس سادة ساي، لأنها ياها قدر مؤهلاتنا وتدريباتنا معاك، ولامن وريناك ضراعنا لاحق لاعند بكان الدكتوراه جريتِ جبتِ كلام الدكترة وجيتينا؟
    3- كنت ناسية إنو معارف تفكيك النصوص دي أدوك ليها زمااانك، ولما ذكّرناك بدل تشكرينا، وتقولي إنك إنت دي (المحظوظة) لأنك بتتحاوري مع زملاء يذكِّرون الزميل إذا ما نسي أو ضَلّ، أبداً، وقطعاً لا، بل نحن ديل طلعنا دا (Our misfortune ) لأنك إنت متدربة على العلوم دي ومقدّداها. أقول ليك حاجة أنا مع الاستعراض والـتفوجج أب بـ bragging دا ذاتو لكل زول عنده دكتوراه بس يكون الاستعراض والفخر في شكل "علم" حقيقي و(كاش داون) مش (شيكات ذكريات طائرة عن زمن الدراسة). هو الليلة في ناس غيري أنا وصاحبي حسبو دا ما عندهم دكتوراه، لكن هل دا صنع معرفيين؟ نجيهو الكلام دا قِدّام بك أنت وبولا كشواهد، لحكم التخصص والدكتوراه الغليدة من جامعة غربية.
    4- طيّب الحكاية شنو؟ عشان تقولي كلام غلط، ولا يليق على وجه الخصوص بالعلوم الدرستيها؟ ولما نَصلِّحك تنطي في سرج محاضرات، وكمان معاك نجاة قالت ليك وما قالت ليك، وناس الجامعة فيها يدوك دكتوراه وفيها ما يدوك، ياخي ناس جامعات الأيامات دي الدكتوراه بقوا يدوها لأي زول من طرف ساكت، وقفت علي أنا الأخدتها ألف مرة عبر نظرية "البيان بالعمل"!؟
    الثالث:
    Quote:
    “Semiology/semeotics/Semiosis” are a collection of theories about symbolism and how one could assemble/glean meaning from objects, sounds, words, pictures, …etc. By the way, this point defeats your argument that there is a “correct/ideal” way of reading a text. Emphasis is on “assemble/glean”, so I am not sure why you are using it.
    To be more precise, modern debate made distinctions between Semiology and Semiotics, as they stem from diff traditions (Saussurean Vs Peircean )m but lets not get into that now.

    Anyway, If I were you, I would have referred someone like me (ignorant me) to Hermeneutics, as it gives one a better idea of how theories of interpretation and understanding of text, has been developed, and show me how people moved on from this Saussurean structuralist notion.
    (e.g. Torah exegesis, History of Western hermeneutics, Ancient Greece and Rome, Early Christian hermeneutics, Apostolic and Sub-apostolic hermeneutics, Schools of Alexandria and Antioch, Medieval hermeneutics, Renaissance and Enlightenment, Schleiermacher, Dilthey, Heidegger, Contemporary hermeneutics, Critical theory

    أطرف شيء، وبدون ما أقول ليك يا قُوَّة عينك، إنك هسّع قاعدة تعيدي لي في الكلام القلتو ليك أنا ذاتو، في محاولة لإقناعك بوجود هذه العلوم في رقبتها دي. الإضافة الوحيدة لك هي ترجمتك له للغة ثانية، هي إنجليزية طويلة الجُمَل لدرجة الإرهاق، وضياع نقطة الابتداء في ذهن القارئ.
    يا زولة ما بطَّال كلامي الفات داك أديتك ليه. نمشي معاك لجُوَّه ونشوف إذا كانت مجموعة المعارف والعلوم دي تناقضني أم توافقني، دا طبعاً إذا كنت ح أشوف الموضوع من هنا ولبكرة. زمااانك، يا أستاذة رحاب شفناهو، وكان بالمناسبة ممكن أُحيلك لبوست (إصلاح الكتابة)، وربما لملاحظات قمتُ بتثبيتها قبل أكثر من أربع سنوات حول السميولوجيا والنصوص، يعني الموضوع ليس من وحي هذا البوست، لكن الخوف من عبارتك الفوق بتاعة تركت عتالة البطاطس لتعليمنا دي، وكذلك الخوف من التدريب المتخصص والبروفيسورات.

    وإن ربنا طلق الضراع ومدّ في الآجال نعود
    ---------------هامـش------------
    * ورد في كتاب (الصداقة والصديق) لأبي حيّان التوحيدي:
    {وأما الكُتَّاب وأهل العلم فإنهم إذا خلوا من التنافس، والتحاسد، والتماري، والتماحك فربما صحت لهم الصداقة، وظهر منهم الوفاء، وذلك قليل، وهذا القليل من الأصل القليل.
    وأما أصحاب المذاب والتطفيف فإنهم رجرجة بين الناس، لا محاسن لهم فتذكر، ولا مخازي فتنشر، ولذلك قيل لهم همج، ورعاع، وأوباش، وأوناش، ولفيف، وزعانف، وداصة، وسقاط، وأنذال، وغوغاء، لأنهم من دقة الهمم، وخساسة النفوس، ولؤم الطبائع على حال لا يجوز معها أن يكونوا في حومة المذكورين، وعصابة المشهورين, فلهذه الأمور الحائلة عن مقارها، الزائغة إلى غير جهاتها علل وأسباب لو نفس الزمان قليلاً لكنا ننشط لشرحها}.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-12-2008, 10:49 PM

Rihab Khalifa
<aRihab Khalifa
تاريخ التسجيل: 07-07-2006
مجموع المشاركات: 3735

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)

    عليك الله يا محمد الحسن، كان ما صغرت صوره بروفايلك دي حبه
    يعني ما ممكن نقرا سطر و نجي نقراهو تاااني بسببها
    الله يرحمك


    ------------
    طلباتي كترت انا عارفه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2008, 02:03 AM

Rihab Khalifa
<aRihab Khalifa
تاريخ التسجيل: 07-07-2006
مجموع المشاركات: 3735

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)

    Quote: لتقديري أنَّه أحد الدوافع الأساسية التي انطلق منها "جُلُّ" المشاركين في الاعتراض على بيان المُبدعين
    Quote: ام الدوافع
    Quote: بيان المبدعين؟
    Quote: هذه الحرب؟
    Quote: مجند؟
    Quote: (أم الدوافع) و(ماهيتها) في الهجوم غير المستحق على أهلية نفرٍ من المُبدعين
    Quote: أن المعترضين على البيان
    Quote: تحاربُ شيئاً وهمياً،
    Quote: المُبدعون، السريون
    Quote: يمكن لرحاب أن تُفسِّر شظاياها كفعل لا بُدَّ له من علاقة ما بها، وبجماعتها، فتأمل

    الاستاذ محسن شكرا علي الرد المسهب
    لا لا لا لا والله انا كنت حاسه انه في حاجه فايتاني و انا ما عارفاها و انا اشيل و اقرا، وطلعت بره البوست
    و قريت العنوان تاني، وسالت لمن لقيت زول وقع لي كلام المبدعين ده شفاهه و انك كنت معاهم
    لكن معقوله بس؟

    ياخ والله العظيم و ما ليك علي حلفان يا محسن خالد
    اولا، انا ما شفت البيان ده او البوست ده, لاني كنت في اجازه طويله عريضه و جميله
    تانيا، ما عارفاك معاهم
    تالتا، ما عارفاك قائدهم? كمان زي ما قلت في نص مداخلتك دي
    بالله انت كنت معاهم؟ هو البيان ده كان فيهو شنو بالظبط.

    رابعا، و والله ما نقصان من قدرك او محاوله اني اصغر منك و دونك صفحات المنبر تبين ليك اسلوبي و بشهادتك في مداخله ليك في بوست كبر ده زاتو، اني ما بستخف بالناس، و اقول كلامي ده والله علي ما اقول شهيد، (كتره حليفه هي لكن يا رحاب)- يا محسن خالد انا ما سمعت عنك قبل كده بتاتا، بي خير او بي شر او بعرف عنك اي حاجه، الا مررره مره دينا الله يطراها بالخير بتقول في ونستها العاديه في البوستات دي، يا حليل محسن. عشان كده، ما تفتكرني خاتاك في راسي او بفكر فيك، لاني والله و بمنتهي البساطه، ماااااا بعرفك و ما كنت موجود في دايره شوفي زي ما بقول واحد صديق، المهم في النقطه دي انه ردودي عليك و كلامي في بوست ملاسي ما ليهو اي علاقه بكونك مبدع او زعيم المبدعين

    ما قلت ليك استنتاجاتك ما في محلها!

    يا النبي نووووووح يا قولك

    لا لا لا، و كمان دوافع اساسيه؟ معليش
    بس شعور الاهميه و الباباراتزي ده و انه الناس قاصدينك او ساكينك عشان حاجه انت قلتها او عملتها، ارجوك تنزعه من تفكيرك، لانه ما حاصل والله، و حتي لمن رديت في بوست ملاسي، رديت علي اعتبار انه الرساله دي منقوله من عصام، و انا بحب اقرا لعصام, يعني حتي الكريديت الاديته ليك، جاك بنسبتك لعصام بالنسبه لي، عشان اكون واضحه

    لكن من دربي ده اوعدك انه اراجع بوست المبدعين عشان افهم الكلام ده في الكونتيكست بتاعه، وافتش البيان البقي عامل للناس تنل فيشن tunnel vision ده, ردك كله مصبوغ بالحكايه دي، لانه شكله زي ما قال Callon و Latour اوبلقاتوري باسيق بوينت obligatory passage point مهمه في تاريخ البورد

    بعدين فيها شنو يعني لو طلعتو بيان قلتو فيهو انكم مبدعين علي حسب الروايه الشفهيه؟ ما شايفه فيها اي حاجه انا

    و كمان رحاب دايره جزء من الاهميه و العالميه دي عشان كده هي بتتفاوض مع محسن خالد زعيم المبدعين؟ ههههههههههههههههههههها
    اسي عليك الله يا محسن خالد امشي قوقل اسمك و قوقل اسمي، كان القصه للشهره وكده، بس ما تكون الشهره دي محصوره علي سودانيز اونلاين او المنتديات السودانيه او الويكبيديا البيكتبوها الناس براهم دي، لاني بخسر


    وكان الله ادانا عمر و صبر لي قدام بجيك لي:
    دكتوراتي
    دكتوراه نجاة
    فايدتنا في الدنيا دي
    فهمي للنصوص وفهمك و التنظير
    شيلك للبطاطس، (ايوه دي انا بعتذر عنها، لانها حاجه شخصيه، لكن الفرق انك اخترت انك تعلنها علينا، برضه اعتذر اذا ضايقتك)
    قصتك مع تاج السر
    اسلوب و طريقه نقدك و نقاشك وحكايه تشخيص الحاجات دي
    مجموعتك و باقي المجموعات

    لكن ما بوعدك، لاني بالجد بمل من الكتابات الطويله و الاقتباسات، خصوصا لمن احس انه الناس وصلت لطريق مسدود و مافضل الا قوله تعالي
    لكم دينكم و لي دين.





    -------
    كبر، معليش، ده بيوضح ليك اني ما قريت حتي مداخلاتك الفوق دي الفيها شرح و ربط رساله محسن ببيان المبدعين، و جيت اوضح نقطه للاستاذ محسن منفصله جدا في ذهني، دي طريقتي، تقول شنو
    اقتراحك و دعوتك لبوست عن قراءه النصوص فكره جميله جدا، و مع اني علي سفر الايام دي، لكن بحاول قدر المستطاع اشارك معاكم، شكرا علي الدعوه و اسفه للتاخير في الرد، لكن كنت مسافره و مشغوله و حالتي صعبه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2008, 07:13 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 4905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Rihab Khalifa)

    أستاذة رحاب، حقيقي بمداخلتك الأخيرة دي اكتملت خجلتي ليك وأينعت لتُثمر فاكهةً حزينة على بنيّات وأبناء هذه البلاد مفطورة الفؤاد والأمل.
    خلاص يا زولة عفيناك، ما دام الموضوع طلع تعارف ساكت، ومفروض نمش نتمو بالبحث في قوقل، فشكراً ليك على برهنة ما قلتُه في مداخلتي السابقة. حقيقي إنو ما في أي أفكار بناقش فيها كما يظن كبّر، ومعظم من اعترضوا على البيان (أو علي رسالتي برضو) لم يعترضوا بموجبات فكرة، وإنما بموجبات CV كما شخّصتْ رسالتي لعصام الوضع بالضبط:
    Quote: وما استنبطوه من بيان العشرين المُبشرين بالإبداع –في تفاصيله التي تنحو باتجاه سيرهم الذاتية- يدلّك على مواطن العبقرية المستشرية،
    وما دام يا رحاب بعد المداخلات دي كلّها، مش مداخلاتك ومداخلاتي ومداخلات الأستاذ كبّر سيد البوست دا، أبداً، وحتى مداخلات كل الشباب والشابات المعانا هنا ديل، دا كلّو اتشلَّت بحكاية إنك ماشه تكوسي لينا كونتيكست من هنا وجاي.
    إنت قايلاها دي حرفنة؟ دا كدا اسمو (انتحار)، لأنو التناقض ما بديك الدرب ويتقلّب في السهلة ساكت
    It doesn't even need trackers
    ليه؟ لأنك بكل قوّة قلب وعين بتقولي في مستهل كتابك:
    Quote: وانا اشيل واقرا، وطلعت بره البوست
    وقريت العنوان تاني،
    أنسيهو بَرَّه البوست، إنت جُوّه البوست قلتِ تاااني وبرااك إنك ما قريتِ، ولكبّر ذاتو سيد البوست، خلينا نحن المساكين ديل كلنا الشاركنا مع كبّر في بوستيهو دا، فتأمَّلي براك في احترامك لكل من خطَّ حرفاً هنا! أم هو يا ربي تأمَّلي في صدقك من عدمه!؟
    أحسن لي يا أستاذة ألحق صلاة الجماعة الأقاموا الكتاب. أرجو أن تجدي لي عذراً إذا قلتُ لك بنوع صرامة؟ قسوة؟ التوحيدي ديك:
    امشي رجعي الدكتوراه دي للدّكان الجبتيها منو، وبدون ما يدوك قروشك صادَّات كمان، لأنها ح تكون نفقات شوية جدا جدا في التعامل مع (عدم لوجيك Logic) زي بتاعك دا.
    يعني مداخلتك الأخيرة دي يا أستاذة اسمها بالعديل كدا (الانتحار من جهاته كلّها) والواحد ما مغروض في بحت ميّتين ووفيات هضربة لمساءلتهم ومساءلتها، هو أصلو أنا "إسرافيل" وألا شنو؟ إلا ياكي تركتِ كبّر يطبطررك براهو كما توقعتُ ذلك.
    يكفيني بس تثبيت هذا الاقتباس منّك:
    Quote: كبر، معليش، ده بيوضح ليك اني ما قريت حتي مداخلاتك الفوق دي الفيها شرح و ربط رساله محسن ببيان المبدعين، و جيت اوضح نقطه للاستاذ محسن منفصله جدا في ذهني، دي طريقتي، تقول شنو
    مش لو دي طريقتك، لو دي طريقة الجن اللَّحمر ذاتو، فهي مما يُجلِّي (معكوس) المقال، ومما يُثبت العكس بالضبط، أو ما يفرز بالواضح جداً صدقك من عدمه، إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون.
    مبالغة.. مبالغة.. مبالغة...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2008, 09:23 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 4905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: محسن خالد)


    تحايا يا أبا ذر عمر، وموصولة لكل من حياني في هذا البوست
    ياخي والله ملاحظاتك دي قمينة ومهمة، يا ريتك تعملها في شكل دراسة حقيقية لهذا المكان. ترانا كلنا بنتونّس حول جدواه بدون ما يدق واحد مننا سدره ويقدّم دراسة فعلية وعملية له.
    كن بألف خير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2008, 04:09 PM

Rihab Khalifa
<aRihab Khalifa
تاريخ التسجيل: 07-07-2006
مجموع المشاركات: 3735

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)

    Quote: أعمال تاج السر


    البتعمل فيهو ده اسمه بروجيكشن projection يا محسن
    خليني ارجع ليك السؤال، دي مشكلتك؟ تاج السر؟
    الكلام الدغري يا محسن، لو عندك نقد لاعمال تاج السر، امشي قولو ليهو دغري، افتح بوست، او لمن هو يفتح بوست و ينزل عمل انتقد باسلوب علمي و مقبول، بعيد من الاثاره البتعتمد عليها دي، ده نقد، ما روايه

    بعدين ما دام اصلك مهتم بتقاليد المجال زي ما بتقول و شابكنا من زمن زماااان و في جواب عصام، كنت وين وكت تاج السر ده بينشر اعماله في كل المنتديات البتكتب فيها انت بالسنين؟ ليه نقدك لاعماله دي جا بعد بوست ملاسي عن شغله و احمد المرضي؟
    هل لانه احمد المرضي صديقك، و لانه عندك مشكله مع ملاسي، و بدل ما توجه كلامك لملاسي نطيت في تاج السر و الرجرجه العندهم عيون بيشوفو و بيحكمو بيها

    ديموقراطيه؟معقوله بس احنا يكون عندنا راي؟ و كمان مخالف؟
    البيسمع الخطب العصماء عن انه كل زول يلزم مجاله و يتكلم في البيفهم فيهو ده، يقول محسن خالد ده متخصص تصوير فوتوغرافي و رسم، و سمح زعلان من ملاسي مالك؟
    زيك زينا يا محسن، وما احسن من ملاسي في تقييمه لشغل تاج السر او احمد المرضي

    بالمناسبه، عن دوافعي،
    تاج السر صديق اعتز بصداقته، و فخوره بانه اهداني كتابه و جعلني في زمره ناس بحبهم من قبل ما اشوفهم، امثال منعم الجزولي و دكتوره بيان وبرضه اسرته، لكن يا سيد الاستنتاجات المبنيه علي توهم الخصم ده، زي ما وضح في مداخلتك الفوق دي، مشكله والله، اسي يردو يقولو ليك شنو، طلع في ام الدوافع و حطين وطواحين و مراوح، دوافعي للتداخل في بوست ملاسي واضحه و غلبك تجاوب عليها
    تاج السر قايلو ما بيقدر يرد عليك كان شايف انه في حاجه يترد عليها؟

    ملاحظات عامه حول اسلوبك في النقاش، او عدمه:

    كلامك عن دكتوراتي و دكتوراه نجاه، استراتيجيه نقاش نمطيه ضعيفه مبنيه علي التشتيت والعاطفه، و انا انسانه ما عاطفيه بطبعي ما بكضب عليك، النقول ليك عشان ما تتعب ساي و توجع عيونا بالقرايه الكتيره

    اسلوب التهديد في النقاش و الردم و تشخيص الحاجات ده، برضه اسلوب نمطي جدا وضعيف، عليك الله ده اسلوب زول عنده اهتمام بتقاليد المجال؟ ماشي تهدد في نجاه اتحزمي و اتلزمي وجاييني تقول لي حاعمل منك نموذج، وكمان ناطي في بوست منعم الجزولي و تقول لي حاقول ليك كلام كعب؟

    طيب، ما دام القصه بقت كل زول يقول الداير يقولو، ما هدا كلنا بقينا نقول و بشهاداتنا, المزعلك شنو؟

    ما قلت ليك، بيرسونال وبقرايتي ليك و طريقه ردودك، حا تمشي اكعب من كده بيرسونال

    حكايه اني قريت البوست كله و لا جزء منه ده، مش شغلك يا قول ملاسي، انا داخله اوضح ليك نقطه ما عندها علاقه بنقاش كبر، و قلتها ليك، و لو قريت البوست كله و صميته صم، ما حاغير حرف واحد في مداخلاتي معاك، كلامي واضح وضوح الشمس و كلامي ما زال كالاتي، و ماله نعيد، كتره التكرار بتعلم الشطار،،،

    غلطت في حق الكتير، صاله نساء ديوان رجال ولا كوافير، اوزن كلامك لمن تتكلم عن مجموعه، ووجه نقدك بصوره بناءه و عندها معني، قصد ملاسي و حميده امشي اتكلم معاهم، قاصد تاج السر، امشي اتكلم معاهو، و اللولويزم يا عملاتك و قولك، ما سمح

    انت عارف، والله من ما قلت لي انتي ما ناقده زي نجاه، رميت طوبتك، و عرفت الستريويبيكال كاراكتر، و طواااالي قلت ليك شكرا ياخ و مع السلامه، وكتبت ليك ما تشخصن يا محسن، ما تشخصن، و شخصنت و ماشي تشخصن اكتر بالشايفاهو انا ده

    وتاني لمن جيت قلت لي، انا ممكن اقول ليك كلام كعب جدا هنا ده ما ممكن تفهميهو، و بالمغطي كده، يستحسن تنطمي و تمشي من سكات، قلت بس الياهو زااتو

    و كمان اتاكدت اكتر اني علي صواب لمن قلت لي انه ديوان الرجال في السودان عنده نفس مقام صاله النساء، يا راااااااجل، خاف الله؟

    وجيت بلا خجله ترد في بوست عصام عن الحوارات المازومه انه كلمه واطي حقت عصام كعبه، و الكلمه البذيئه القلتها ديك ما كعبه؟ يا سلااام ياخ

    اخذتك العزه بالاثم يا محسن خالد، خمسين الف نفر قبليك انتقدوا سوادنيز اونلاين وكلامهم نزل بردا و سلاما علينا و اسي شغالين نقرا و نتعلم منهم، ليه ما جاء زول اتكلم و قال ليهم كلامكم ده ما مقبول؟ امشي اسال فيها روحك


    ---------
    لكل من كتب لي عن محسن خالد بصوره مجهوله في الايميل شكرا علي نصائحكم و لكن افضل اني اتعامل مع ناس بعرفهم باسمائهم

    يا صاحب رسائل التهديد، اي كنت، البلد دي ما فاكه والحمدلله، اتصرفنا في رسائلك، عشان كان معانا في البلد دي، نعمل منك نموذج يا قول محسن
    -----------


    حكمه اليوم يا قول جيري سبرينقر
    وصدق الحق
    كل ميسر لما خلق له
    خليك من الجغمسه و الخرمجه في النقد و التحليل والتصوير و الرسم و الاستنتاجات و التفكيك و ركز في الروايات

    بعدين ما تخاف علي الخواجات ديل من دكتوراتي، اشد منك و مني علي روحهم دي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2008, 05:22 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 4905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Rihab Khalifa)

    كدي يا رحاب، خلينا من الجاي والجاي، اللوجيك وضد اللوجيك، والحوار، والتثاقف والدكتوراه، وغيرو، مداخلتك الأخيرة دي مفهومة جداً بالنسبة لي وما جاءت بجديد، كللو مكتوب فوق كتحليل، دا كللللللللو أنا هادي طرفي منو، زي ما كتبت ليك فوق، لأنها دي رؤيتك ومكتوب عليها اسمك وبتخصك إنت.
    بس داير أفهم كلامك الإنت ختيتيهو مع خاتمة المداخلة بتاعتك دي، بتقصدي منو شنو؟ وضحيهو للناس المتابعين ولي أنا، ياني الصابر وماسك نفسي ومتمهل، وراجيك لشرح دا:
    Quote: لكل من كتب لي عن محسن خالد بصوره مجهوله في الايميل شكرا علي نصائحكم و لكن افضل اني اتعامل مع ناس بعرفهم باسمائهم
    *
    يا صاحب رسائل التهديد، اي كنت، البلد دي ما فاكه والحمدلله، اتصرفنا في رسائلك، عشان كان معانا في البلد دي، نعمل منك نموذج يا قول محسن
    لأنو لا يجوز لك بث دعاية زي دي لزول بتكلم عني بالسوء، أنا ياهو دا قاعد معاك هنا، وبكتب معاك هنا، لو في زول كتب في ضهرك، ما بجي بعمل ليهو دعاية في البوست دا، ولا يجوز لي، ودي ما محتاجة لدكتور عشان يعرف غلطها من صاحها إذا الزول أصلاً ما قاصدها، دا بخصوص السطر الأوَّل.
    السطر التاني، البوست دا اتكتب فيهو شنو عشان يجيب ليهو تهديد؟ إنت على وجه الخصوص يهددوك في شنو؟ وكلامي دا ما تكذيب بل تحَيُّر، قالوا المؤمن صديق وكمان فعلا بوافقك إنو عالم النت مليان بالمرضى، بس لكن الإشارات المدفونة في السطر دا نعمل معاها شنو؟ محتاجة لتوضيح فعلا منك.
    (((البلد دي ما فاكه والحمدلله، اتصرفنا في رسائلك، عشان كان معانا في البلد دي،))).
    والبلد هي شني؟ بريطانيا التي تجمعني بك، وألا أنا غلطان؟ وشنو؟ القفلة للجملة والتتمة:
    (((نعمل منك نموذج يا قول محسن))).
    البخليك تكتبي اسمي وتستشهدي بي في حتة زي دي شنو؟
    محسن كان داير يعمل نموذج على (خسة ووضاعة وانحطاط وانعدام ضمير وأخلاق وقضايا شرف ومحاكم)؟
    محسن يا أستاذة كان داير يعمل نموذج من (إنتاج عملي) لشهادات علمية اسمها الدكتوراه، واحدة لأستاذة اسمها رحاب خليفة، والتانية لأستاذ اسمه عبد الله بولا.
    فالبخليك تحشري اسمي هنا شنو؟ بعد الإشارة للمكان الواحد الذي يجمعنا!
    بقولك حاجة وبمهلة، لو الكلام دا غير مقصود بالطريقة دي، ودي قراءة خاطئة مني، تعالي وضحي لي وللناس كمان. لأنو دي قريب خمس سنوات كتبت في تلاتة منابر حوار، سودانيز، وسودان فوور أول، وسودانيات، ومافي أية امرأة تشكّت مني، أو تلقت مني ما يشين ولو غزل، أو ما يهدد أمنها، أو يمسها في حياتها الخاصة. فلو كلامك دا جاء بالصدفة كدا، وغير مقصود فأنا في انتظارك للتوضيح، ولو مقصود فلكل حادثة حينها حديث.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2008, 05:04 AM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: محسن خالد)

    Quote: لأنو لا يجوز لك بث دعاية زي دي لزول بتكلم عني بالسوء، أنا ياهو دا قاعد معاك هنا، وبكتب معاك هنا، لو في زول كتب في ضهرك، ما بجي بعمل ليهو دعاية في البوست دا، ولا يجوز لي، ودي ما محتاجة لدكتور عشان يعرف غلطها من صاحها إذا الزول أصلاً ما قاصدها، دا

    ولم جئت إلى المنبر بحديث سوء عني
    زعمت أن مصدره أنثى تعرفها ؟


    ______________
    لقد قصمت ظهره يا بنت الغريبة
    جزيت خيرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2008, 06:10 AM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Mohamed E. Seliaman)

    كتب محسن خالد* في 05-06-2007, 04:08 ص:
    Quote: زمان يا ميع عِتّان جاءتني رسالة من شابّة، وأُقسم بالله العظيم ثلاثاً على صدق ذلك، زعمت بأنّها فاهمة قصتك معاي، وسر تتلّحك لي، كتبت عنك بكل ثقة، ربما تعرفك الله أعلم، إنو بتكون في واحدة إنت بتريدها وهي بتريد الناس المشهورين زي أستاذ محسن وكدا، قام اللهو إنت لقيتني فرصة قدّامك تفش فيها غبينتك، وتنتقم من عينتي دي وما إليه، القصة دي صحي يا محمّد؟ الشابّات ديل شديدات في تفسيرنا نحن الرجال.

    يقارن بماجاء في رده على رحاب خليفة علي مالك (من غير دال )

    _______________
    * ليس لقوة تذكري خصوصية بما تكتب يا محسن (ما تفكها في روحك شديدا )
    أعطيك مثالا-ما شاء الله ولا قوة إلا بالله والحمد لله -
    مطالبتي لك بإعراب بيت أبي ماضي -إن كان في نفسك شيء من حتى -تقف خلفها
    قصة طريفة وقعت ونحن بالصف السادس الابتدائي وبطلها قريب لرحاب
    خليفة علي مالك القدامك دي (أمه بنت عمها عديل )
    تعال أعرب البيت عشان أحكي ليك القصة وتعرف مستوى طلاب الابتدائي عندنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2008, 08:21 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Mohamed E. Seliaman)

    Quote: كتب محسن خالد* في 05-06-2007, 04:08 ص:

    Quote:
    زمان يا ميع عِتّان جاءتني رسالة من شابّة، وأُقسم بالله العظيم ثلاثاً على صدق ذلك، زعمت بأنّها فاهمة قصتك معاي، وسر تتلّحك لي، كتبت عنك بكل ثقة، ربما تعرفك الله أعلم، إنو بتكون في واحدة إنت بتريدها وهي بتريد الناس المشهورين زي أستاذ محسن وكدا، قام اللهو إنت لقيتني فرصة قدّامك تفش فيها غبينتك، وتنتقم من عينتي دي وما إليه، القصة دي صحي يا محمّد؟ الشابّات ديل شديدات في تفسيرنا نحن الرجال.

    يقارن بما جاء في رده على رحاب خليفة علي مالك (من غير دال)

    رفقاً بالفتى يا حبشي .. فقد تجاوزت إحسان الذبح للتمثيل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2008, 02:27 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 4905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Hussein Mallasi)

    Nice shot ya Hapashi, it would be considered if you were a human
    But unfortunately you are a solid body, so it was allowed to mock you in that way. just for having fun as you usual do with others
    Research, you might find such speech of mine directed to a person
    Until then, I’m await
    Your prompt return would be highly appreciated
    Sorry, I’m in my office and I don’t have a colored DVD driver
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2008, 08:34 PM

Rihab Khalifa
<aRihab Khalifa
تاريخ التسجيل: 07-07-2006
مجموع المشاركات: 3735

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: محسن خالد)

    Rihab said
    Quote: لكل من كتب لي عن محسن خالد بصوره مجهوله في الايميل شكرا علي نصائحكم و لكن افضل اني اتعامل مع ناس بعرفهم باسمائهم

    Muhsin said
    Quote: لا يجوز لك بث دعاية زي دي لزول بتكلم عني بالسوء

    *سوء شنو البثيت دعايته هنا؟
    نصائحهم دي مش ممكن تكون ايجابيه ليك؟ جاري للسوء مالك؟
    والاجاويد الكتبو قالو ما ازعل من طريقه نقاشك انت اصلك كده، اودي وشي منهم وين؟
    ولا يجوز كمان؟
    الله يحلك من محمد الحسن ما دام لا يجوز
    بعدين، خليك من الكلام الفي بطن الغيب
    انت الكلام البتقوله ده غبيان منه لمن بخست كل من يحملون درجه الدكتوراه؟ و بخست درجتي العلميه يا محسن خالد؟

    السطر التاني:
    Quote: الحديث عن عامّة لا يستوجب افتراض أحد بالغيب

    ده مش كلامك انت؟ و فهمك الخلاك تفتش لام الدوافع، عشان رحاب ما عجبها خطابك لمن خاطبت المجموعه؟
    البيخليك تجي تنط و تسالني و تلزمني اجاوب، شنو؟

    القاريء المحايد بيقرا الجمله كما وردت، انه اسمك ورد لايضاح الحقوق الادبيه للكلمه و بالمعني الانت اردته والداير يفهم نموذج دي معناها شنو، يطلع يقرا فووق, ده المقصود، لكن لو دايرني اجاوب ليك منو الارسل الرسائل دي، والله ما عارفه يا محسن، ممكن يكون اي زول لكن شكرا للايضاح التحت

    و مادام اصلك حريص جدا و بتتحري الدقه في الكلام، انت قاصدني انا يا محسن بالكلام ده؟
    لو قاصدني قولها بوضوح.
    Quote: ياخي ناس جامعات الأيامات دي الدكتوراه بقوا يدوها لأي زول من طرف ساكت

    --------------------------------------------
    *شفت كيف ممكن الانسان يسهو و هو بيقرا؟
    الفرق انه سهوي في مخاطبتك لشخص اخر، كانت عن حسن نيه، و انت قرايتك ده عن سوء نيه
    حسن نيه مش انك من الطبيعي انك تكون عارف انه عندي دكتوراه، لا، حسن نيه انك قد تكون
    لاحظت في رد شخص من الاشخاص الانت متابع كلامهم و انت حايم في البورد ده زي محمد الحسن, استعمالهم للقب
    ------------------------------------------------
    واخر حاجه بقولها ليك لانه راح وقت كافي في الكلام ده، النقاش معاك واضح انه ما حيضيف لي شيء، ما دام طريقتك هي السخريه من المحاور كالامثله ادناه
    كلامك عن نجاه و بولا في عام 2007
    Quote: نجاة دي ولية غلبانة ساي لا ناقة لها ولا برم في أمورنا دي، لو مشت اتعلمت التطريز أحسن ليها.
    ودخولها في أمور الثقافة دي زي دخول الجحا بولا البعد ما دخل قال دخلوا لي حماري معاكم

    لي زمن كلامك عن رحاب ديسمبر 2008
    Quote: ياخي ناس جامعات الأيامات دي الدكتوراه بقوا يدوها لأي زول من طرف ساكت

    --------------------------
    وحسبي الله و نعم الوكيل!

    (عدل بواسطة Rihab Khalifa on 29-12-2008, 09:16 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2008, 05:04 AM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Rihab Khalifa)

    Quote: كل ميسر لما خلق له
    خليك من الجغمسه و الخرمجه في النقد و التحليل والتصوير و الرسم و الاستنتاجات و التفكيك و ركز في الروايات

    هذه نصيحة غالية يا دكتورة ولقد لمست شيئا من هذا المعنى
    في مجمل ما قرأته من آراء الدكتور بشرى.

    __________
    محسن جيد أنك اخترت أخيرا الكتابة (بالدارجة) فهي أسلم لك
    وليتك تراجع ردودك السابقة على دكتورة رحاب وتصحح ما بها من أخطاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2008, 11:37 PM

دينا خالد
<aدينا خالد
تاريخ التسجيل: 26-06-2006
مجموع المشاركات: 8736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Mohamed E. Seliaman)

    محسن ؟؟؟
    Quote: يا محسن خالد انا ما سمعت عنك قبل كده بتاتا، بي خير او بي شر او بعرف عنك اي حاجه، الا مررره مره دينا الله يطراها بالخير بتقول في ونستها العاديه في البوستات دي، يا حليل محسن.


    لك اللوووووووووووول من قبل ومن بعد !!

    اها شفت مصدر شهرتك ؟ شفت الصيت دا جاييك من وين ؟ تبت لللله !
    بعد دا لملم كتبك ،، وجيب معاك شعرك ،، وخلينى النبيعن ليك ...
    لكن كترة عدة ، اووووع تكابر ,,, اعترف ..
    هسه محسنا لو كان عندك شوووية لا وعى دا كلو ما كان حصل عليك ..




















    ـــــــــــــــــــــــــ
    رحاب ؟؟ انت كمان اديتييها كوزين ! محسن علم على راسة اى حاجة
    وود حبوب ، واخو اخوان ،، وشيال تقيلة ،وعرضى .. مع كتابتو المتفرده ...
    وقلنا ليكم ما تشوفو شكلو دا تقولو قبة ما فيها فكى ، فكى وبروووب المووووية كمان
    ومرة مرة مفكر بنفكر بى راسو الشفتى دا كلللنا ،، محسن ما بعيد منك يارحاب ...
    وهسه هو لوما قيمك ما برد عليك قدر دا .. محسن ما بنازل الضعفاء ولا بسل سيف قلمو
    مع الزول الماعندو سلاح .. فبشرى لك بكلمات محسن مهما كانت .. فى النهاية انتو ناس
    تفكيركم ذى بعض (دى ابلعها ياخى ) .. ورحاب بت كتابة وحميلة .. ما تكرهونا
    استغفروا ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2008, 11:52 PM

دينا خالد
<aدينا خالد
تاريخ التسجيل: 26-06-2006
مجموع المشاركات: 8736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: دينا خالد)

    Quote: محسن ما بنازل الضعفاء ولا بسل سيف قلمو
    مع الزول الماعندو سلاح .
    فاتنى التنويه بانو الراى دا لياسر
    طيفور .. والباب مفتوح لطيفور 4 ...



    محسن ،، كفاية .
















    ـــــــــــــــ
    كدى ما تنفذ طلباتى دى ,
    ذيها وذى الطلبات النفذتها قبل كدا.( بالتوقف عن الشر و..)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2008, 09:27 AM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: دينا خالد)

    Quote: محسن ما بنازل الضعفاء ولا بسل سيف قلمو
    مع الزول الماعندو سلاح .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2009, 08:52 PM

دينا خالد
<aدينا خالد
تاريخ التسجيل: 26-06-2006
مجموع المشاركات: 8736

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)

    بوست دسم

    ارشحه ليكم تقروهو من طق طق للسلام عليكم !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2009, 10:27 PM

Abuzar Omer
<aAbuzar Omer
تاريخ التسجيل: 26-07-2008
مجموع المشاركات: 2107

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: دينا خالد)

    Dear Kabar, and dear Muhsin and the rest of the friends here

    Salaam

    and happy new year

    glad to see this post on the new year

    I will be back for more discussion
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2009, 04:06 AM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 4905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Abuzar Omer)


    آسف كتير ع الانقطاعة التي كانت مقصودة، لماذا؟ لأنو...
    بلغتني أولاً رسالة من الصديق عادل عبد العاطي مفادها أنَّ الأستاذة رحاب خليفة قد تلقت رسائل بها فيروسات، وبعث لي بصورة للإيميل الذي جاءت منه الرسائل وهو:
    [email protected]
    طبعاً لا عادل ولا غيرو من البعرفوا إيميلي محتاجين يعرفو إنو (دا مش إيميلي)، بتاعي محسن مكتوبة فيه باليو (muhsin).
    المهم، أكد الصديق عادل لها بأن هذا الإيميل ليس لي، واستأذنني في أن تحادثني to sort it out
    رحبت بها وأعدت تأكيدي بأن لا علاقة لي بالأمر.
    فكاتبتني مؤكدة على استلامها لهذه الرسائل، ورددتُ عليها بأنه ليس أنا، ولا هذا بريدي، وبريدي هو الذي يبدأ باليو.
    فردت برسالة طويلة موجزها أنها تلقت رسائل من بريدي الذي يبدأ باليو أيضاً، ورددت عليها بأنني لا أعرف كيف يمكن أن تنطلق رسائل من بريدي دون علمي، لأنني قطعاً لم أرسل لها شيئاً، ولا أعرف لها بريداً قبل رسالتي لها التي هي رد على رسالتها. وعرضت طرح الأمر على الخبراء وكذلك العامة أيضاً عسى أن يفتينا من لهم علم وباع في المسألة.
    هذا موجز لما دار من مراسلات، وقد استأذنتها والأخ عادل في أن أنشر المراسلات هنا، وإن وافقا بوسع أحدهما، أو أنا سأقوم بإنزالها بالترتيب الذي تمت به، كما أرجو أن تقوم الأستاذة رحاب بإنزال صور للأيسكرين، لتكون في متناول النظر.
    وإلى أن نلتقي لدى حل لطلاسم هذه المسألة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2009, 05:37 AM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: محسن خالد)

    أصبحت مثل صاحب الجزارين الجزار الجزارين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2009, 05:58 AM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Mohamed E. Seliaman)

    Quote: ورددت عليها بأنني لا أعرف كيف يمكن أن تنطلق رسائل من بريدي دون علمي،



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2009, 11:40 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 4905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Mohamed E. Seliaman)

    فاصل إبداعي ونواصل،
    مُهدى إلى ملاسي وأزواجه من شاكلة (مستر إي) ومن تبعهم بلؤم حتى أبواب جهنم:



    -------------------------------------------
    أفكاري مشيةُ النار في النار، وإن خَطَت في الموت.
    وهرولة السهم بقلب صفيره، لامعة الحِدَّة، وخاطفة الفوت.
    رؤاي ليست مما يحمل العصفورتين على غصن خفيض، بلِ النَّسْرُ يحطُ داكناً فوق عاج سن الفيل،
    أو يَصْرُبُ نزيفَه وحيداً أعلى قرن منفرد القرن.
    ضحكةُ مدية المُطَاعِن في الذود عن خاصرة الرفاق، دفءُ العنق بخيوطٍ قانية تربطُ أحذية الثوار.
    وما تزال ريحكم منشورة ما بين مَنْكِبَيَّ كي تجفَّ حناء للعناق، وقبلاتٍ على مرج فسيح،
    تجف بلادَ أحلامٍ مغسولة بالريح.
    أفكاري لا حزام دُجْنَة يُقَيِّفُها في صُلب طابور، وليس منها ما يبتسم في ختل الأقمشة ولباقة التطاريز،
    ولا تستعرضُ لامعةً كالزرار بوسط قيء.
    من النحل هي حكيم، ومن الضوءِ شمسٌ تقطر بالندى.
    وإنِّي لها.. بشاشة إسماعيل على أعتاب الفداء
    الطل والجبل، والريح ترمح في المدى.
    فخذوني بربِّكم سيِّدَ نفسي وحدها، دون حُجَّابٍ يفتحون لي باب هذا الـ Range rover
    خذوني من غُرَّة ندائي فيكم بالنشور، ومن جماعة الصوت ركعات سهوٍ لا تَمُتُّ إلى الصدى.
    ومن كلمات دمي إداماً وخُبزاً أخضرَ، واحْصُوني عندكم بفم الجراد، كم أُساوي من استشهاد بَيْدَرٍ فبَيْدَرَا.
    النارُ إنْ ناري.. النار، والبحر عكّازي مُضَبَّباً بجِلْدي.. البحر، ونوم ما تحت الثرى.
    وعبيرُ حُزني بكم سِنَّةٍ مشرومة وعمياءَ يصلصل في فُرجة الباب المهتمة،
    ولا حُجَّاب يفتحون لي باب هذا التأويل.
    وقُل إنِّي أنا السجين من عفّة نبيٍ لا يخون أبداً، لا يتقاعد، وليس بمستقيل.
    وقُل إنِّي أنا القميص مكوياً ومُطَبَّقاً في فم ذئب عدو، ونداءٌ لسيَّارةٍ صماءَ يحفر بعمق بئر.
    وقُل إنِّي أنا النبي الوسيم، فالذي هو أقطع لكم من سكاكين الشَّبِقات ما بكم من جذام..
    يُقطّعكم حتى تُفْقَروا من يدٍ واحدة لمقبضٍ أخير، يكفل لكم حُظوة أن تفتحوا لي باب هذا الـRange rover. أيا صَبَّارات الحقد لئلا تفسد الكراهية الطازجة، فما معي إنِّي مقيمٌ فيه النَّصْلَ في القِراب.
    إن سللتموني منه، أكون ذُبابه على خائنة الرقاب.
    وإن عجزتم، فإنِّي خميرةُ دهره، والأقلامُ التي تُحَبَّرُ بروَّاب الأحلام من جَفْن الصِّحَاب.
    النارُ إنْ ناري.. النار، والبحر عكّازي مُضَبَّباً بجِلْدي.. البحر. البحر ظهري وناقتكم في الثِّقَل.
    ولن أكون لكم إلا الجسرَ شهيداً على ضَفَّتين.. فاعبروا بماشيتكم، وارعوا حتى يُصْلَع الجبل.
    فقد أحببتُ ريحكم منشورة على مَنْكِبَيَّ، قبل أن تفْصِلَ صفحاتُ عَرَقي بشارةً..
    تُضَمِّخُ مضاربَ الآهلين وقافلة الإياب، وقد نذرتُ أن لا أفوه بينكم..
    إلا مثلما على درفتين ينفلق الكتاب.





    ------------
    يا حاتم إلياس ياخي مشتاقين، انقطعت وقطعت دكتورة هالة معاك، الله بالتقطّع إضنيك بجر شوقنا ليك علي أحضانّا. سمعتك زمان تنقنق في حكاية نبي دي، صدقني كلمة نبي أكثر كلمة غير مغمّسة في المكايد والادعاء، شخص يتنبأ بالأشياء فحسب، ربما تصدق وربما تكذب. تحمل في جوفها الاحتمال المتواضع والرؤوف بحق الآخرين أيضاً في أن تكون لهم رؤى. الإنت قاصدها ديك بتاعة "رسول" البتقول أنا جيتكم مرسَّل من السماء النمرة كم ما عارف وإنتو تبروني بس. "كلمة" و"وظيفة" نبي ذات وجود أممي، فلا هي عربية ولا دينية، ووُجِدت قبل ما يُعْرَف بالأديان السماوية منذ آلاف السنين. وهي كلمة أكثر تواضعاً من أية كلمة أخرى تصف منتوجات الناس الذهنية وقدراتهم الجوانيّة. وأتحداك –من باب الدعابة المُحِبَّة- تعال نجرد..
    (عالم؟).. (فيلسوف؟) شوف الادعاء هنا قدر شنو؟ (باحث)؟ (بروفيسور)؟ (دكتور)؟ (العارف)؟ (الخبير)؟ (المتخصص في كذا...)؟ (الشيخ)؟ (الأستاذ)؟ (المعلِّم)؟ المُحترف؟
    شوف الكلمات دي كلها عيوبها وادعاءها وطنقعتها واستعلاءها ومزاعمها الفخرانية لاحدي وين!؟
    الكلمات دي العيوب مصممة فيها تصميم ومقصودة حكمان، تعال طلِّع لي عيب واحد لكلمة نبي، أو ادعاء واحد، علي بالحلال ما بتقدر ضُمَّة وبينَّا القواميس والتواريخ مما قبل الأديان. سلام ليك ولأختنا دكتورة هالة من النبي محسن.

    ----------
    يا أخوانا كبّر اختفى وين خلاني متلبّب البوست براي، أفو يا ولـ أبا؟ يا صديق مشتاقين، أريتك عافية بس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2009, 02:29 AM

يوسف الولى
<aيوسف الولى
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 1351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Kabar)

    الاستاذ محسن
    تحيه خالصه لله
    وارجو ان لا تشغلك الحوارات الطويله مع الاخرين
    وفى انتظار كل جديد منك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2009, 06:23 PM

Mohamed E. Seliaman
<aMohamed E. Seliaman
تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17863

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: يوسف الولى)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2009, 04:01 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 4905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هي وليمة..و لكنها ..De Facto..يا صديقي محسن خالد (Re: Mohamed E. Seliaman)

    Quote: الاستاذ محسن
    تحيه خالصه لله
    وارجو ان لا تشغلك الحوارات الطويله مع الاخرين
    وفى انتظار كل جديد منك
    يوسف الولي
    وتحية خالصة لك يا يوسف، وكن بألف خير
    آسف جداً على تأخري في رد تحيتك وأرجو مسامحتي.
    جيت اليوم آخد اقتباس من هنا، ولقيت تحيتك الشفتها في أوانها تب، لكن ما رديت عليها حينها لعامل تعرجات الردود ولونياتها الشايفو براك دا.
    أما (الحوارات الطويلة) دي، فأهو ارتحنا منها، لما الصديق كبّر جاب ليهو سوليفان ولَفَّاها قراطيس أبداها حيث أراد، وفطّاها حيث أراد.
    وهو سيد البوست عاد ومخيّر.
    عليه وعليك السلام، ولكما أشرق ما في المودة من نهار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de