برق المدد بعدد و بلا عدد -مطولة لعبد الله الطيب على حروف المعجم

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 01:48 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة العلامة عبد الله الطيب
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-05-2002, 06:13 PM

JUMANATI


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


برق المدد بعدد و بلا عدد -مطولة لعبد الله الطيب على حروف المعجم

    نشرت هذه القصيدة عن دار جامعة افريقيا العالمية ،ثم أعادت نشرها السيدة الفضلى جريزلدا الطيب ،وغلفتها بغلاف رائع يحمل صورة البروفسور شفاه الله ببركة ليالى مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين وله الحمد أولاً واخيراً ، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم.

    وبعد ففيما يلى أيها القارى الكريم قصيدتى التى سميتها " برق المدد بعدد وبلا عدد" وهى قصيدة نبوية ، فيها ، تعبير وتفكير فى احوال الاسلام والمسلمين والمجتمع والحضارة والتاريخ والعصر ، ومنبعثة ، ان شاء الله ، مع ذلك كله ومن فوقه كله ، من محبة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وآل بيته الطاهرين ، وصحبه الأبرار من المهاجرين والأنصار ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين ، وأسألأ الله التوفيق والقبول انه سميع قريب مجيب.

    وقولى " برق المدد" فيه اشارة الى منظومتين جعلتهما نموذجا وتأثرت بروح أنغامهما. وهاتان المنظموتان هما : " سر المدد والشهود " للشيخ محمد المجذوب بن قمر الدين رضى الله عنه " والبراق" للسيد محمد عثمان الختم الميرغنى رضى الله عنه. وكلتاهما من مجموعات مرتبه على الحروف الهجائية ، كل مجموعة منها تشتمل على عدد من القطع ، كل قطعة منها فيها خمسة أشطار ، اربعة منها بقافية واحدة والشطر الخامس ملتزم فى كل مجموعة حرفاً من حروف الهجاء بحسب ترتيبها الهجائى يجعله قافية. وأحسب أًل هذا النظام الخماسى من تخميسات العشرينات للفازازى والوتريات للوترى صاحب سلام سلام لا يحد انتشاره- والوترى والفازازى كلاهما يلتزم حرفا هجائيا واحدا فى اول البيت وفى قافيته. ومن ذلك اخذ الافرنج ما يسمونه قافية الراس. ويحسب بعض الجهلاء ان اصل قافية الراس والجناس الداخلى منشؤة من تى اس ايليوت . " مَنْ يَهدِ اللهُ فَهو المُهْتَدِ ومن يُضِلل فلن تجدَ لَهُ وليّاَ مُرشِداً" ( سورة الكهف الآية 17)

    وأما قولى " بعدد وبلا عدد " فأردت به ان مجموعات منظومتى وهى تسع وعشرون كل مجموعة منها ذات قطع تلتزم فى شطرها الخامس حرفا هجائياً واحداً بدءاً بالهمزة وانتهاءً بالياء، لم ألتزم فيها فى كل مجموعة بنفس العدد من القطع، فقد تكون فيها سبع قطع ، وقد يكون فيها أكثر من ذلك ، فالعدد سبع وما زاد عليه فهو خروج منه ، ولم أجىء بأقل من سبع قطع فى المجموعة الواحدة.

    وهذا والنظم على مجموعات خماسية أو تزيد اسمه التسميط ، وهو أيضا قديم ، وقد نسبوا منه أِياء الى امرىْ القيس أنكرها المعرى على لسانه فى رسالة الغفران أيّما انكار، مثل :

    يا قوم أن الهوى اذا اصاب الفتى

    فى القلب ثم ارتقى فهد بعض القوى

    فقد هوى الرجل

    وقد أكثر شعراء التصوف والمديح النبوى من التسميط لحلاوته فى النشيد والنغم . ومن أجل ذلك خمس حذاقهم ، وسبعوا وتسعوا جياد المدائح كالبردة والهمزية.

    هذا وسر المدد والشهود للشيخ المجذوب رضى الله عنه ينشد أهلنا مختارات من قطعه فى ليلتي الجمعة والاثنين وغيرهما من مواسم تعبدات الطريقة الطريقة الشاذلية وأذكارها كقولة مثلا

    جمالك يا طه جمال محير

    وكقوله : وحاشا إلهُ العالمين يردنا

    " تكتب حاشا بالألف محاكاة لرسم المصحف فى قراءة أبي عمرو"

    وكقولة : " مقدم جيش المرسلين رسولنا"

    وهذه قطعة " السفينة " التى يسر بها الشاذلية فى المواسم ولها رنة نغم حيَّة حماسية . وفى بعض قطع المدد يفتن حذاق المنشدين بنغم سواكنى بجاوي الأصل رشيق عميق

    أما البراق بتشديد الراء فأناشيده معروفه فى الطريقة الختمية . وقد سمعت أناشيد الختمية منذ أيام نشأة الصبا فى مدينة كسلا ، وفى أيام المدرسة ببربر الوسطى ، وفى بلدنا الدامر فى الحوليات ، والمولد ، وفى ليلتى الجمعة والاثنين وغيرهما من مواسم العبادة والذكر ، وأذكر اذ سمعت الخليفة محجوب رحمه الله علية فى اصحاب له ينشدون من قطع البراق

    على المصطفى والآل والصحب دائماً

    صلاة تفوق المسك عطرا مفخما

    يطيب بها كل الوجود ويتلألأ

    عند تربة والدى ، الشيخ الطيب عبد الله رحمه الله قبل ان يهال التراب ، ولهم بذلك نغم حزين لا يزال له فى نفسى صدى حزين . وقد أِرت الى ذلك فى قصيدتى " عرج على جوس" فى كتابي " من نافذة القطار"

    وللقد أذكر حضورى جنازة اللواء عمر الحاج موسى رحمه الله رحمة واسعة.

    حاء رجال الجيش بضبطهم وربطهم وشيعوا جثمانه بطلقات ناريه عسكرية . ثم جاء الخلفاء بالبراق فوقفوا عند التربة مثل وقوف الخليفة محجوب وأصحابه عند تربة الوالد رحمهم الله جميعا . فكان لنشيد الخلفاء عندى وقع أشجى وابكى وأشد ملاءمة للموقف.

    أسأل الله ان يضفى علينا ستره الجميل ، وان يحفظنا ويحفظ سائر بلاد المسلمين من الوباء وسوء البلاء ومكر الأعداء ومن فتنة المسيح الدجال، الذى انما هو هذا العصر الحديث ، او كأن هذا العصر الحديث من بعض علاماته . لعنة الله عليه.

    أسأل الله أن تكون هذه المنظومة التى أضعها الآن بين يديك أيها القارىء الكريم من العمل الصالح والكلم الطيب الذى يرفعه ، واساله جل جلاله ان يجزى جامعة افريقيا العاليمة خير الجزاء. فقد أسدت الى ممثلة فى مديرها النابه النبيل الريب الأديب العلامة الدكتور عبد الرحيم علي ، وفى زملائة الاستاذة العلماء الغُر الميامين ، يدأ بيضاء واعجز كل العجز عن الوفاء بحق شكرها ، من طبع هذا الكتاب والاشراف على ذلك وتحمل تكلفته ، ان ذلك لعطاء جزيل جليل.

    والحمد لله سبحانه وتعالى أولاً واخيراً وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبة أجمعين وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

    عبد الله الطيب

    6ربيع الاول 1417هـ

    برق المدد بعدد وبلا عدد





    مع الحمد باسم الله ذا النظم أفتتح نصلى على الهادى نسلم نمتدح

    رسولاً به درب الهداية متضح وليس بلا حب له ديننا يصح

    ونحن به من كل سقم سنبرأ

    ****

    بحب رسول الله قلبى عامر وحب رسول الله قلبى غامر

    بحب رسول الله تتلى الدفاتر ونحن به فى كل فج نسافر

    ونحن على الاعدا به نتجرا

    ****

    بحب رسول الله سيفى قاطع به أنا اغزو وهو عنى يدافع

    وحب رسول الله فى الحرب نافع وفى السلم نور منه فى القلب ساطع

    وفى هذه الدنيا به الشر أدرأ

    ****

    حببت رسول الله من أول الصبا وحب رسول الله قلب قد سبا

    بحب رسول الله أهلا ومرحبا رميت به الأعدا فصاروا به هبا

    وشعرى فى مدحى له سوف يقرأ

    نصلى على الهادى النبي نسلم بحب رسول الله نحبى ونكرم

    نوم به القبر الشريف نتمم به عمرة من ذى الحليفة نحرم

    ولا شى كالإيمان أهنا وأمرأُ

    ****

    شهدنا بأن الله رب نوحد وأن أمام المرسلين محمد

    وملتنا الاسلام والبيت مسجد لنا قبلة والبعث للناس موعد

    ودارا بسوى الاسلام لا نتبوأُ



    حرف الباء

    بحب رسول اللى وجهى ناضر بحب رسول الله تزكو العناصر

    وتحيا به فى الصالحين الأواصر ونحن به فى كل فج نغامر

    ومطلبنا الأقصى به يتقرب

    *****

    بحب رسول الله قد أتوسل وشعرى مقفى فى هواه ومرسل

    أصول به أما الأعادى فزلزلوا ولي في ذراه دار عز وموئل

    ويشرق بي منه على الكون كوكب

    ألا انه النعمى الا انه الغنى فمنه تزود حبه الزاد يقتنى

    وما هذه الدنيا بدار لمن بنى يريد خلودا انها الدار للفنا

    وان الخلود بالمحبة يوهب

    *****

    محبته فرض من الله واجب وراى سديد للمفكر صائب

    ونجم اذا ما عسعس الليل ثاقب وانا على حب النبي نواظب

    وذاك لنا فاعلم من الدين مذهب

    ****

    بغى آل مخزوم على آل ياسر براى ابي جهل كبغي الجبابر

    واذت بلالاً تحت حر الهواجر بنو جمح تستامه قول كافر

    أبى أحد ربى دعا اذ يعذب

    ***

    ونجى أبوبكر بلالاً بعتقه ونجى صحابا اخرين برفقه

    وكان له فى الغار فضل بسبقه وحارب مرتدا ببيعة حقة

    فدان وكذاب اليمامة يغلب

    ****

    ألا بأبي بكر ومن بعده عمر يبين لنا سير على السنة استقر

    ومن كأبي ذر عن المال قد نفر ومن مثل عثمان بن مظعون اذ صبر

    عشية شعراً من لبيد يكذب

    عجبت لقوم يرتقون المنابرا يريدون ربحاً بيعهم كان خاسرا

    وهل يرتجى من قلبه ليس طاهرا بحب رسول الله منا مؤازرا

    فمن منبر يرقاه انى لاعجب

    لنا ملة التوحيد طه رسولنا وبالمصطفى يدنو الى الله سولنا

    وما سولنا الا وهذي سبيلنا محبته قد أخلصت وقبولنا

    لديه وعنا وجهه ليس يحجب

    وهل يحجبن عن حضرة النور عابد بطاعة مولاه الركوع وساجد

    وادعو دعائى ان المت شدائد فتكشف ثم النصر بالله وافد

    ولى كلمات حمدها الله طيب



    حرف التاء

    بحب رسول الله ألتمس الفدا من النار والآثام ان كثرت غدا

    وأشدو بمدحى نعم بالمدح من شدا بمدح رسول الله اصطلم العدا

    ومنهم دم فى نصل سيفى قارت

    بحب رسول الله لفظى مدبج ومنه شذى عطر المحبة يأرج

    بطيبة دار للرسول فعرجوا وصبوا دموعا بالمحبة وانخجوا

    ولا ترهبوا الجهال حيث تهافتوا

    ولا ترهبوا الجهال فى حب من دعا الى الله فى الليل البهيم فاسمعا

    وكان رسول الله أقنى وافرعا وابلج بساما وطلقا سميدعا

    وينطق حقا وهو بالحق صامت

    ويعطى العطاء الجزل كالسيل اذ طما ويحمى الحمى بالسيف والرمح لهذما

    ويفزع للرحمن فى الخطب ان غما الى صلوات نفلها الدين تمما

    وركن الفروض الخمس منهن ثابت

    ويضحك لكن باسما لا يقهقه واصحابه بالوحى يوحى تفقهوا

    وسبحان ربى مبدع لا يشبه بشى وشطر البيت قال توجهوا

    فقانتة ولت اليه وقانت

    وقد قال " ما ولا هم " من به سفه وعمى عن الحسنى ويغشاهم العمه

    وسار حيى بالعداوة وانتبه الى كل مسعى ضل فيه بما نجه

    وفاتته من سبل النجاة الفوائت

    كما قلب الله القلوب فثبتا فؤادى على حب الرسول فيخبتاً

    تلا القارى القران والسمع انصتا اخاف قديم الحفظ ان يتفلتا

    فهذا زمان عن سنا البر لافت

    صلاة على الهادى النبى محمد دعانا الى التوحيد يهدى فنتهدى

    رسول الإله ذو المقام الممجد وقيل له قم للشفاعة واسجد

    فننجو وما للاجر من بعد آلت

    صلاة من المولى على خير مرشد دعانا الى الدين الحنيف الموحد

    وليس بتثليث ولا متهود وقيل له قم للشفاعة واحمد

    فننجو اذا بالصور نفخ يباغت

    ألأست ترى أمر الحداثة اذ افك وفيه ضلالات من الغي تشتبك

    وكل سبيل الامت من طرقها سلك وللحرمات الكفر يسطو وينتهك

    فمهلا رويدا نحن قوم مصالت

    لنا ركن حق بالحنيفة شامخ واصل اساس فى الشريعة راسخ

    وفينا كتاب الله بالرشد باذخ ومحكمة آياته ونواسخ

    وندعو به جهرا وندعو نخافت

    ونتلوه مثنى او ثلاث وموحدا وللمبغضى الاسلام كيل من الردى

    وريعت سراى ايفو فراعت الى الهدى وسلت على الأعداء سيفا مهندا

    وبه الصوت مسموع به الخصم ساكت

    وشراً بغوا باريس كادت ولندن وبرلين كيدا قد أٍراوا واعلنوا

    ورب سواهم للمذلة أذعنوا وسيموا مرارا خطة الخسف وطنوا

    نفوسا لها بئس الضعاف السبارت

    وكم منهمو فى مظهر الدين بارع ووشياً من التمويه بالدين صانع

    وكم منهمو أرحامه هو قاطع وللمال بالطغيان والبغي جامع

    وكم منهمو فى حماة السوء نابت



    حرف الثاء



    فتعسا لهم تعسا وانا للوذ بخالقنا من شرهم نتعوذ

    وكم منهمو أبصرته يتلذذ بجهل كتاب الله والضاد ينبذ

    فذلك فى واد من الغى ماكث

    صلاة على من للنبيين خاتم ومن نحن فيه الكافرين نخاصم

    لنا سعة فى دينه ومراغم ومن لم يحب المصطفى فهو آثم

    وفى سقر هاو وثاو ولا بث

    صلاة على من فى أولى العزم أول وبالوحى من رب السموات مرسل

    وقد جاءنا فى سورة التوبة اعملوا وذا عمل نرجو لدى الله يقبل

    به أنا همام الى الأجر حارث

    سلام على طه الشفيع المشفع ويا نفس للرحمن بالتوبة ارجعى

    ولله جبار السموات فاخشعى ولله يا نفس اسجدى انت واركعى

    وحيدى عن التقليد فهو الكوارث

    أريتك قوما للضلالة خضعا وكالقرد بالتقليد للغرب تبعا

    أخلت اجتهادا ذاك بل كان أشنعا لعمرك عندى لو فطنت وأفظعا

    فلا تغترر بالقوم قوم أخابث

    فجدعا لهم جدعا وكبوا وكبكبوا ومع من غووا للنار سيقوا وعذبوا

    ألا اننا بالمصطفى نتقرب الى الله عند الله فى الفوز نرغب

    وكم فى لظى منهم لعين ورافث

    أتتنا الهدايا والمديح نحبر وملتنا الاسلام والله اكبر

    أبى الله ان يرتد منا المفكر ابى الله والدين الحنيف سيظهر

    ولا حبذا نكس من القوم ناكث

    اليك رسول الله فى الخطب نفزع وحبك للمولى به نتضرع

    ويأتى به نصر من الله مسرع ومن رامنا بالشر ندعو فيصرع

    وبالله انا فى الحروب ملاوث

    اخى حسن ياليته قد تقدما به العمر يلفى لنقصى متمما

    الم ترنى دمعى لذكراه قد همى فمرا على قبرين فى دامرهما

    أبى ثم أمي وهو من بعد ثالث

    ولولا اصطبارى وهو حبى للنبى ونعم عتادا للوحيد المعذب

    أرانى به أسرى فأهدى بكوكب أره بعين القلب فى كل غيهب

    لقد نالنى بالشر عاث وعائث

    حرف الجيم

    سلام على خير النبيين والرسل وان مجال القول ذو سعة فقل

    وغن بايقاع بتغريده زجل وجاهر وافخر وصاول به وطل

    فللكلمات الطيبات معارج

    بيانك منج فانج وهو القصائد وانت بها شاكى السلاح تجالد

    ولى كلم منهن لله صاعد وبالله لى طرس وكف وساعد

    بحب رسول الله فى السر والج

    اذ السر منه النور فى ظلمة يرى وفى سهر الدنيا وتهمامها الكرى

    ونحمد اذ لاح الصباح به السرى وتنكشف الغماء ويل من افترى

    ومن هو عن منهاج أحمد خارج

    أضاءت قصور الشام عند ولوده وللحور فى الفردوس بشر بعيده

    ملائكة الرحمن بعض جنوده وقربه مولاه ليل وفوده

    لدى قاب قوسي قربه وهو عارج

    سراج لنا نعم السراج المنور وفى القول باللفظ المبين يعبر

    وليس يرى فى مشيه يتبختر ولكن كما فى سلم يتحدر

    ولم يثنه عن مسلك الحق خالج

    بلطف ولين للقلوب يؤلف وليس بفظ عنه ذو اللب يصرف

    يشع بنور الله والحق يعرف على وجهه الميون ساعة يشرف

    كما تشرف القمراء والطرف حادج

    أبته قريش وهو يدعو وصابر وحاربه القوم السراة الأكابر

    ومدت نيوب منهمو وأظافر وراموا له قهرا بل الله قاهر

    وتنتج بالنصر العزيز النتائج

    لقد بشرت بالخلد والبيت من قصب ولا فيه الا رحمة الله من صخب

    خديجة ذات الحزم والعزم والأدب وخير نساء الأرض من عجم او عرب

    بلى فضلها باد وهاد وواضح

    بحق على كل النساء تفضل كما بنتها الزهرا بمريم تعدل

    وكلتاهما لو أننا نتأمل لها من رفيعات المنازل منزل

    وما منهما الا له انت مادح

    أحب ابا السبطين كان المجاهدا وفى الله معروف المقام وعابدا

    وليث له بأس يروع الصناددا وحارب لا يخشى الأذى والمكايدا

    وحكم لم يشكك وللسلم جانح

    يطيع كتاب الله والحق يطلب ويرضى بحكم الله لله يغضب

    وجندل اذا لاقاه بالفخر مرحب الا كل من لاقى عليا سيعطب

    على لأعداء النبي مكافح

    وولاه اذ يغزو تبوك ووجها وكان له موسى وهارون أشبها

    ونزهه الرحمن لما تنزها عن الشرك ما عن سنة المصطفى سها

    وأخطأ شوقى وهو بالشعر صادح

    وذلك لما قال ما كان اذ قبل حكيما من التحكيم ما كان قد بذل

    وقد قال لما فيه من معشر خذل الا باطل قالوه للحق منتحل

    وحاكى النبى اذ سهيلا يصالح

    وشتان ما بين الحديبة ابتغي بها المصطفى الامهال كيما يبلغا

    وما بين تحكيم بصفين من بغى به نال منجاةً وأوشك أن رغا

    به سقبه والنصر للحق لائح

    كذلك شاء الله وهو قضاؤه ومن كعلى علمه وذكاؤه

    وبالمصطفى الهادى الرسول اقتداؤه وفي الدرجات العاليات سماؤه

    كما قال شوقى عندها الملك فاسح

    حرف الخاء

    وفى خبر الافك الوليد لقد جسر فأكذبه الزهرى لما روى الخبر

    وقد جا عن أم المؤمنين لنا أثر عن ابن سلول صح عن عروة اشتهر

    وقلب وليد فى المكيدة راسخ

    وكان هشام مثله وهو داهية وسمى ابنه فالا بملك معاوية

    وصقر قريش اذ علا فوق رابية بأندلس اذ همة منه عالية

    سليل له والأنف بالملك شامخ

    ولكنهم قد فارقوا حين ملكوا طريق نهج العدل والدم يسفك

    وضاق بهم بعد التمكن مسلك اذ الحاجب المنصور يطغى ويفتك

    وكم من كتاب ظلمه المجد ناسخ

    حمدت دفاع التاشفينى يوسفا فقد رد كيد الكفر والغيظ قد شفى

    به علم الاسلام فى الغرب رفرفا وخطبا من الرحمن ذا الدين قد كفى

    بزلاقة والغدر فى الكير نافخ

    ولا لابن عمار حمدت ومعتمد ولا قبل قد أحمدت اسراف معتضد

    وذلك كيد عنده الدين ما سعد ولوا ابن ياسين وجهد له جهد

    لقد خر صرح للحنيفة باذخ

    وما أنا باك لابن عباد اذ سجن بأغمات بل هذا جزاء الذى فتن

    عن الحق ثم ابناً لذي النون لم يعن على الكفر خان الدين لما به امتحن

    كذا خبرت عنه الينا التوارخ

    على المسجد المعمور أبكي بقرطبا وقد كان من بين المساجد كوكبا

    تكاد ترى فيه شيوخا وطلبا وصبية قران اطاعوا المؤدبا

    وداع له صوت الى الله صارخ

    حرف الدال

    وقد انزل الله الكتاب فاعجزا تحدى به أهل القصيد ورجزا

    وحجة رب الناس بالحق عززا وبالنصر دين الله ابدى وأبرزا

    ورتله التالون وانكب جاحد

    وحدث عن اسفنديار ورستما عدو لدود من قريش واقدما

    الى بدر الكبرى فقيد وألجما بضربة صبر من على فجرجما

    الى غصة فى النار والجمر واقد

    وما جمرها الا الحجار ولحمه ويبرى بمنشار من النار عظمه

    بكت اخته حزنا وانا نذمه فلم يك نضراً قط اذ نضر اسمه

    وللمصطفى لما تلا الآي حاسد

    وعادت قريش سيد الناس اجمعا لها ملا بالكفر خب واوضعا

    ومن مثل مقداد ومثل ابن اكوعا والانصار جند الله اذ اقبلوا معا

    واووا كما قد صابروا هم وجاهدوا

    ألم تر أنى قد بليت فاصبر ومدح رسول الله حبي أحرر

    ألأ من احب المصطفى فهو خير وينجو من المكره والخصم يقهر

    بل الله أعطاني وانى لحامد

    وبالحمد لا اخشى الغوير وأبؤسا ولا فاقداً من كربة متنفسا

    وما كنت من روح الإله لأيأسا وان تكن البلوى أٌل عندها عسى

    يكون من المولى عليها مساعد

    صلاة على المختار ثم سلام رسول لكل المرسلين امام

    وسل على الكفار منه حسام وغودر ملك الكفر وهو حطام

    ونحس عليه المشترى وعطارد

    هما كوكبا سعد وقد نحسا به وذاق من الاسلام حطين عضبه

    سلام على طه النبي وصحبه وسارت الى الآفاق رسل بكتبه

    فنشهد ان الله حق وواحد

    سلام على السعدين قولهما شفى وقال اشيروا ايها الناس منصفا

    فقالا لو استعرضت ذا البحر مهدفا لخضناه انا عنك لن نتخلفا

    وجاء أبو جهل فبئس المعاند

    ولما استشيروا فى الثمار لتدفعا لرد ابن حصن آثرا منعها معا

    قريظة قد همت بأمر فأفظعها وحكم سعد فارتضى الحق مقطعا

    بسبي ذراريها ويردى المجالد

    واسعد فى ابني قيلة الدين أسسا وجاءهم بالعبدرى فدرسا

    وفى أحد اذ باللواء تمرسا ومات شهيدا سندس الجنة اكتسى

    وما زال الرماة فابتغى الكر خالد

    واقصد وحشى بحربته الأسد ومن خير أصحاب النبي هوى عدد

    وترس من دون النبي فما ابتعد سماك وشلت كف طلحة حين صد

    من القوم سهما والنبي يشاهد

    وفدى سعد حين فى احد رمى وسار ابنه نحو الحسين فاجرما

    واسلم عمرو طائعا ثم حكما بصفين فى عثمان قبل تكلما

    بطعن ومنه لابن حرب مساند

    وذاك قضاء الله نرضى بما قضى لنا نحن فى كل الامور به الرضا

    وقد كان رأيا لو أن المرء اعرضا عن الفتنة الكبرى التى امرها مضى

    وسب على وهو تالله راشد

    حرف الذال

    بحب رسول الله انجو من الكرب بحب رسول الله ألأتمس القرب

    وحب رسول الله بلغني الرتب وحب رسول الله ساد به العرب

    وانى بحبيه من الشر عائذ

    لقد مدح المختار قلبي مدح كطير بأنغام البلاغة صدح

    فحاكيتهم والله حالي يصلح ومن درجات المستجابين امنح

    الا برسول الله انى لائذ

    لخلق رسول الله حسن وخلقه وبالمدح ما وفيت معشار حقه

    ولم أ{ لم أسمع بمشبه صدقه مكذبه قد لج فى بحر فسقه

    وعاقبه امر من الله نافذ

    فيسقى شرابا من صديد ومن غصص ويبلى بشر من جذام ومن برص

    علي هذه الدنيا باجرامه حرص فكب بما مارى وكذب واخترص

    ويعتله اخذ من النار جابذ

    لوجه رسول الله بدر تهللا ويهدى من القول البيان الذى حلا

    عليه أخو الايمان بالله عولا محبته يغدو بها الدين أكملا

    وانى اليها قول غيرى نابذ

    وعديت عن همس النفاق فؤاديا وأسمع من حب النبي المناديا

    هلم ننل بالحب خبأ وباديا معاني يعيى غوصهن الأعاديا

    وفيهن أسرار تعيها الجهابذ

    ألم تر قوماً بالجهالة هدجا يخطون من غي الضلالة منهجا

    لقد ضاق هذا الأمر والله فرجا فعج بى الى دار الحبيب معرجا

    ولا تخش خاب الهادجون القنافذ

    حرف الراء

    ذراني على جسر من الحق اعبر فانى بهذا الناس ادرى واخبر

    عسى السقم ان يبرا عسى الكسر يجبر عسانى على المكروه أقوى وأًبر

    بلى فعلى المكره اني صابر

    و أرجو من الله الثواب وأنجحا بحب رسول الله والصدر أِرحا

    وفي ابن العميد العلم ألأفى مبرحا ابو طيب اذ زاره متمدحا

    حكيم لغور العلم بالشعر سابر

    ولا يلفين العلم عندي يبرح بحب رسول الله بالعلم افرح

    هو العلم يحبوه الإله ويمنح من الناس منه ما به الوزن ارجح

    وانت له من عالم الذر ذاكر

    بحب الحبيب المصطفى أتدرع وخاب الذى يطغى ولا يتورع

    بحب رسول الله لله اخشع وفى جنة الفردوس والخلد اطمع

    وفى هذه الدنيا به النصر حاضر

    شجاع رسول الله اى شجاع مطاع رسول الله اى مطاع

    دنا منهمو قرما شديد قراع يدافعهم بالله اى دفاع

    وقسورة ترتاع منه القساور

    بغى غورث شراً يريد اغتياله ولما رأى وجها به النور هاله

    فأسلم يرجو الله يصلح حاله وذاك عطاء الله مد فناله

    وبحر رسول الله بالفضل زاخر

    دعا الناس للاسلام والكفر ضارب جرانا على الآفاق والشرك صاخب

    وللروم كسرى بالكماة محارب ومنه بأدنى الأرض للروم غالب

    وللروم بأس بعد ذلك ظافر

    وقد خبأ الله الفتوح لحزبه ونال رسول الله نصراً بربه

    وأكمل دين الله فى أ{ض عربه وسير الى كسرى وبصرى بكتبه

    ومصر وامر الله بالحق ظاهر

    ومن قبل عن يوم السقيفة خبر وما كان من قول الحباب بن منذر

    وقص به الفاروق من فوق منبر رووه لنا قبل اغتيال بخنجر

    وكاد يوصى المصطفى فتشاجروا

    حديث ابن عباس بيوم خميسه وسار حثيثا للحجاز بعيسه

    ترنم حاديه بوخذ هميسه وما خبرته طيره عن لميسه

    وهذا عقيل للامام مغادر

    كذا ذكر التاريخ والمرء يعجب لو ان علياً كان للملك يطلب

    لكان سوى ما ساره هو أصوب ولكنه للحق قد كان يدأب

    وكان هو البدرى وهو المهاجر

    حرف الزاى

    بغى غورث شرا وسل المهندا يريد بفتك ان يروع محمدا

    فلما راى منه التوكل والهدى وهيبته شام الحقيقة واهتدى

    وليس سوى الله المهيمن حاجز

    ولما بجيش العسرة اشتكى الظما أفاض لهم من كفه الماء اى ما

    كما كان فى بدر رمى الله اذ رمى وذاق عدو الله بالخزى علقما

    كأن خر مرمى من الوحش تارز

    يهز به سيفا من الله باتكا يخوض به يردى العدو المعاركا

    الم تلفه نهجا من البر سالكا وتبصر ليل الناس اسود حالكا

    وتنساب فيه الزاحفات النواكز

    لقد فاض بحر النيل من جنة الرضا وأهدى من الخيرات تبراً مفضضا

    وعن جعفر لما النجاشى حرضا الى الغدر أغضى بالجميل وأعرضا

    وضاق بعمرو كيده فهو عاجز

    فليت بصفين ورفع المصاحف رماه أمير المؤمنين بقاذف

    به قذفه فى لجة من مخاوف تضيق بها أرجاء تلك التنائف

    ومن كعلى فارسا اذ يبارز

    أقول بانصاف اهذا تشيع واشكو الى رب العباد واضرع

    تجادل قوم عن يزيد وتدفع ولم يك الا خطة الظلم يصنع

    عدو الانصار النبي ونابز

    وقد ذم انصار النبي بأمره غباث بن غوث وهو مدمن خمره

    ولما شكا النعمان أبيات هجره الى ابن ابي سفيان ضن بنصره

    كما قطه بالمرج منهم مناجز

    وقد قال جعجع بالحسين وكيله كما حسن قد سم فهو قتيله

    ولابن زياد كأسه وجزيله وولاه قتل الطف وهو خليله

    أتحسب عنه ربه يتجاوز

    حرف السين

    لعثمان ذى النورين قلبي يحزن حبيب لخير الناس صهر ومؤمن

    وقد جمع القرآن كم هو محسن ألا لقضاء الله نعنو ونذعن

    ومروان كالشيطان كان يوسوس

    تظاهر بالتقوى امرؤ وهو نافث ببغي وفى حاليه كالكلب لاهث

    وقيل رمى بالسهم طلحة ناكث فيا عجباً ان منه للامر وراث

    وان مات مخنوقا وملكا يؤسس

    بل الملك يعطيه الإله وينزع وحسب الفتى لو بالسلامة يقنع

    ولكننا نبغى ونطغي ونطمع ونسعى الى ما ضرنا نتسرع

    ويجمعنا فى ظلمة الظلم حندس

    وقد جاءنا فى الشعر نص بأنه لنا شيمة والطبع فيها أكنه

    وفى الشعر حكم سيد الناس سنه فساء الذى ينعى على الشعر فنه

    فكم حكمة فيه لذلك يدرس

    الى الله نشكو أنفساً لا نذلها فتعنو الى رب جداه يظلها

    تمنت فظنت ان ابليس خلها وما زال فى تيه الضلال يضلها

    ومنه لها يوم عبوس عرندس

    نعوذ برب الناس من شر كيده ونساله من لطفه فك قيده

    ومن عمره نرجو النجاة وزيده بتوفيقه الحلو المنال وأيده

    ولسنا من الروح الالهى نيأٍ

    ونتلو كتاب الله فى اول السحر وفيه العظات النافعات مع العبر

    باي كتاب الله ننجو من البشر وتطفأ عنا النار منهم ومن سقر

    بمنجاتنا أنا من النور نقبس

    يعلمنا علم البيان جميعه ويسعف ذا الشكوى ويمحو دموعه

    أيعجزنا من امره ان نطيعه انعصى عليما سرنا وسميعه

    فان اولى الالباب بالراى أكيس

    تعجل بزاد أن يفوتك يا فتى ألأست ترى سيف المنية مصلتا

    وصل وصم واخشع لربك مخبتا عسى فى كتاب للهدى ان تثبتا

    عسى انت من استبرق الخلد تلبس

    بحب رسول الله جم رجاؤنا لحب رسول الله هذا وفاؤنا

    بمدح رسول الله حلو غناؤها نصيح به نشدوه وهو شفاؤنا

    ويخرجنا من خيفة حين توجس

    لآل رسول الله منى مدامع تثج وتهمى موهنا تتتابع

    شجتني في تلك المغازى مصارع لهم ولاصحاب على الحق شايعوا

    وكم بهمة فيهم همام وأليس

    كأبناء عفرا والألى أحد حوى وما فيهم الا بايمانه ثوى

    ولم يغوه ميل الى باطل الهوى كما ابن عمير مصعب صاحب اللواء

    أبى ترفاً لو شاءه فيه يغمس























































































                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2002, 07:43 PM

JUMANATI


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برق المدد بعدد و بلا عدد -مطولة لعبد الله الطيب على حروف المعجم (Re: JUMANATI)

    أعلق على هذه المطولة لتعود الى الصفحة الأولى احتفاءبمولد المصطفى صلى الله عليه وسلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2002, 11:20 AM

هوارى

تاريخ التسجيل: 17-05-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برق المدد بعدد و بلا عدد -مطولة لعبد الله الطيب على حروف المعجم (Re: JUMANATI)

    القصيدة رائعة بلا شك
    واشكرك على نشرها هنا
    تم نشر ملف عن البروفيسور عبد الله الطيب فى هذا العدد لهذا الشهر مايو بمجلة الثقافة السودانية احتوى على القصييدة كاملة ، وبعض المحاضرات الكاملة للبروفيسور
    ارجو مراجعة هذا العدد لتعم الفائدة لذلك الرائع العظيم
    وخاصة كتابة الذى قمنا بنشره كاملا والذى عنون له
    الفتنة باليوت بين شعراء العرب
    http://www.mashaelnet.com
    مع تحياتى
    مهندس هوارى حمدان هجو
    رئيس تحرير المجلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2002, 01:12 PM

ديامي

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 1637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برق المدد بعدد و بلا عدد -مطولة لعبد الله الطيب على حروف المعجم (Re: هوارى)

    إنها نفثة عطرة تناسب جلال ذكرى المصطفى ( ص ) شكرا دكتور معتصم على مساهمتك ، ونرجو نشر دواوين الشعر التي بحوزتك ودمت ، تحياتنا للمولدة الصغيرة ونرجو أن تكون السماية داخل حوش البورد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2002, 02:51 PM

JUMANATI


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برق المدد بعدد و بلا عدد -مطولة لعبد الله الطيب على حروف المعجم (Re: ديامي)

    الأخوين المهندس هوارىوالصديق العزيزصلاح لكما منى الشكرأجزله وأهنئكما بمولد المصطفى،واشكر لك أخى هوارى جهودك القيمة فى نشر الأدب السودانى فى فضاء الانترنت ولى هدية قيمة لك لتنشرها فى أحد مواقعك الرائعة على الانترنت ودمتما فى حفظ الله وصونه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2002, 03:07 PM

هوارى

تاريخ التسجيل: 17-05-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برق المدد بعدد و بلا عدد -مطولة لعبد الله الطيب على حروف المعجم (Re: JUMANATI)

    شكرا كتير على تعقيبك واتمنى ان تصلنى الهدية قريب قبل اصدار عدد مجلة الثقافة لشهر يونيو
    بريدى
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de