دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 06:33 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الثاني للعام 2004م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

صراخ المنابر....دخان النراجيل وجدلية "موت الحق"

12-31-2004, 11:02 AM

luai
<aluai
تاريخ التسجيل: 02-27-2002
مجموع المشاركات: 2251

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

صراخ المنابر....دخان النراجيل وجدلية "موت الحق"

    ابوبكر حسن صديق جميل وعزيز ومسكون بالكتابة والابداع .. ابوبكر حسن من رفاعة ورفاعة مشهورة بالجمال في كل شيء ومشهورة بالجمهوريين وابوبكر حسن لا يخفي ايمانه بالاثنين - حاول ابوبكر ان يسجل في منبرنا الجميل ولازالت محاولته مستمرة بالكتابة للريس بكري ابوبكر ولما لم يجد منصا قرر ان يطل من خلال نافذتي ليقول بعض الكلام الجميل حتى يجد نافذة يكتب من خلالهاواليكم مقالته الاولى .
    صراخ المنابر .. دخان النراجيل
    وجدلية "موت الحق" !!!
    صراخ المنابر....دخان النراجيل وجدلية "موت الحق"

    بينما تثاءب الجمع كان البعض يغط في نوم عميق بعد أن أحاطت بالمكان غمامة السكون , وأحكمت سحـابة النعاس قبضتهـا على الناس ـ طالمـا أهدر الناس طاقاتهم في مدارات الجحيم , وأوقاتهم في أمــل النعيم .
    لعلهم يهربوا من عبودية المطالب والجبر والمستحيل , ويقبلوا على بوابة الانتظار تلك البوابة التي تعني " الأعراف " ليعرفوا مواطن الخلل في الكائن الهزيل لإعداده لمواجهة المستحـيل . المستحـيل الذي هو السير به من التسيير إلى التخيير في فراغ المسـافة بين الفكرتين ..وتلك هي الحـرية التي أوجدت إشكاليةهل العالم وجـد وفق التصور ؟! أم التصور وجـد وفق الخلق ؟؟ )
    بمعني هل التصور يسبق الخلق أم الخلق يسبق التصور ؟!
    ومعلوم أن التصور يقتضي التفكير والتفكير يقتضي الصراع بين الفكرتين , وهذا الصراع يقتضي الفراغ , والفراغ مستحيل على الموُجِد .
    مما يستوجب القول بالقدم ( أزلية العالم ) والأزلي لا يفنى مما يحتم القول بأبدية العالم .
    مما يعني وجود قديمين منذ الأزل وإلى ما لا نهاية , وهذا بدوره ينفي فكرة الخلق أساسا ؟‍!
    وهـذا ممـا لا نقول به.... لانه جدل مبني على حافة العقل الموسومة بالديالكتيك الصراعي الذي يبحث عن درس التناقضات في ماهية الأشياء ذاتها , وكذلك يبحث في الثنائية المطردة لمظاهر الوجود ..
    والملاحظ تزدهر الوجوديات بثنائيات مطردة ومتلاحقة وغير منقطعة , ولعل هذا الأمر يفسر سر دينمايكية الحياة , وتجددها واستمرارها وفق سيمفونية محددة 0
    توحـي إليك أنها تكـرر ذاتهـا في ديمومة الأبد , ولكن في نفس الوقت تعطيك مساحة للحرية المطلقة في تفسير الأشياء ...
    وتعدد المعنى هذا ناتج من أن الكون نتج من مطلق كامل .. أصيل .. مستقل ....
    والكون له ظل .....كما أن كل محتويات الكون لها ظل .. حتى الحرف والمعنى ..
    وهـذا هـو سـر الثنائية المصاحـب للوجـوديات 0
    فالانقسام هو حظ النفس من الوجـود كمـا هـو غيرهـا ...
    وإذا كان الأمر هكذا لزم أن يكون الحق في نقطة التقاء الضددين , ومكانه (بين بين) لذلك يؤتى بالموت "الحق" ويذبح بين الجنة وبين النار ؟!
    ولكن إذا كان هذا "الكبش" هو الموت فبأي شي يذبح ؟!
    وهنا تتولد جدلية الفكر المتنامي لتكشف عن ضعف المعنى الواحد للنص الوجودي
    والحق هو نتاج تزاوج المعاني المتناقضة 0
    ولكن إذا رجعنا إلى الجدلية هذه وجدنا جدل الحياة مبني على أن النقص أثبت من الكمال مثال الموت ؟!
    وهو اليقين الذي لا يمارى فيه أحد .. في حين كل الأشياء الآخر يتجاذبها النفي والإثبات ؟!
    والممكن دليل الواجب ! البعرة دليل البعير !
    والمادة دليل الروح ! الحيز دليل المتحيز والإناء دليل ما به يثبت ما به !
    والفيزيائي دليل الميتافيزكس ؟!
    المكان والزمان هما اللذان يضعان التصور للإمكان واللازمان !
    والفكر نتاج عضو مادي هو الدماغ !
    مما أوقع رواد فلسفة "الوضعية المنطقية" في المقولة الشهيرة :
    "الوجود الغير محسوس غير موجود خارج الذهن" !
    لذا صاح فر يدريك أنجلز الله مخلوق للفكر وليس خالق للفكر !!
    على خلفية جدل " الفكر نتاج عضو مادي وهو الدماغ " ؟!
    ولكن كل هذا الفكر مبني على حافـة العقل المـوسومة بالديالكتيك الصراعى الذي يبحث عن درس التناقضات في ماهية الأشياء ذاتها 0
    في الوقت نفسه أن جوهر العقل يفضي إلى كمال حياة الشعور وكمال حياة الفكر الذي تنتفي عنده هذه الثنائية وهذا الصراع بحيث يصبح الواجب يستدل به لا يستدل له ؟! ونفي النفي إثبات , والمسمى يسبق الاسم .. وهـذا هـو الميزان القسـط 0
    ولما كانت الحرية تعني الفراغ ( بين الفكرتين ) , وتعني المستحيل. فإن الفكر يعني الوجود ويعني العدم ؟‍!
    والوجود واجب وممكن.والواجب قائم بذاته غني عن غيره , والممكن مـا لا حاجة في وجوده أو في عدمه ,والعدم ممكن ومستحيل وممكن العدم العنقاء , ومستحيل العدم وجود الشريكين , واجتماع النقيضين أو رفعهما سواء ...
    وهذا الاسترخاء والصمت المطبق على المكان فتحا بوابة النعاس على الجسم ليسري من أخمص القدمين إلى مفرق الرأس .
    وفي تلك الساعة علت صيحات المنبر بثناء وحمد وتسبيح..مازجني فيها شك !! لملوك الأرض هي أم لمليك الأرض والسماء !
    فما أن أنتهى الخطيب من ذلك إلا وقال : اليوم سنتكلم عمن غضب الله عليهم ولعنهم وأعد لهم عذاباً كبيراً..
    وكعادة ما (ألفت) أذني ظننته سيتكلم عن اليهود والكفار والمشركين ..!
    وما أن كدت أرجع إلى سكوني وصمتي الحزين .. إلا أنه فيقني بقوله :
    أقصد مبتور النسب .. متسخ النطفة .. ملعون المصير ووو.. وواصل في شتمه وسبه ووصفه بصفات تقشعر منها الأبدان , وما أن انتهى حتى قال هذا حكم الله فيه ورسوله فهو ( شر من أبويه ) و ( لن يدخل الجنة ابن حرام ) ؟‍!
    وعندهـا لم أتمالك نفسي فرفعت رأسي إلى المنبر فوجدت وجهه كبيت عنكبوت في مدخـل مغارة يحفها الظلام من كل جانب ,ومـا زالت الكلمة تخرج من فمه كأنهـا حية رقطاء تلدغ كل من رآها أو سمع بها , وعينه واحدة حمراء يتطاير منها الشرر , ونظراتها كلدغ الزنابير .
    وبطنه كبيرة ضخمة تسع كل غازورات السلاطين متدلية ناحية التراب لولا حزمها من الوسط .
    وما أن كاد يغادر المكان حتى قال : إن الله يأمر بالعدل والإحسان و.....
    وهنا وبالتحديد وعند ( العدل ) هذا جاشت الأفكار في فؤادي وتشابكت وأصبحت الفكرة توقظ التى بعـدهـا حتى علت وتصايحت وتطايرت كفوهـة البركان الثائر المتدفق .
    وكلها تقول ما ذنبه حتى يؤخذ بجريرة غيره ألم يقل المولى عز وجل " لا تزر وازرة وزر أخرى " أم لم يسمع هذا الخطيب قوله تعالى " لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت "
    حتى يكلفه ما لا يطيق !
    فإن قيل : علم به أزلا فحكم عليه عاجلا ؟‍!
    قلت : فماذا تعني حرية الاختيار ؟‍! وكيف تكون هداية النجدين " وهديناه النجدين إما شاكرا وإما كفورا " ..
    وإن كان هذا هو العدل المثبت فما هو الظلم المنفي عنه سبحانه وتعالى ؟!
    " إن الله ليس بظلام للعبيد " ..
    وليس هذا فحسب بل إن جاء من يقول حدثني أبي عن جدي أن أم هذا الخطيب قد حبلت به من غير عقد شرعي ؟؟؟!!!
    فماذا هو قائل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أتراه لا ينفعه عمله ولا تقواه ‍؟‍! ولا رحمته في مثواه ؟؟‍!!كيف لا ورحمته وسعت كل شي .
    أم تراه هو صراخ المنابر دخان النراجيل !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


    أبوبكر حسن خليفة رفاعة
    23/4/2002م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de