بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 06:21 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.حيدر بدوي صادق( Haydar Badawi Sadig)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟

01-20-2007, 00:48 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟

    نعم!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 01:10 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: Haydar Badawi Sadig)

    حتي تعم الفائده فليأذن لي أخي و قريبي د.حيدر هداه الله أن أعرض هنا رواية الشهيد سيد قطب أشواك ...
    وحتي يعرف الجانب الأخر لسيد قطب الأديب ....
    Quote: أشواك

    الرواية كاملة



    إهداء

    إلى التي سـارت معي في الأشواك ، فدميت ودميَت ،
    وشقيتُ وشقيَت . ثمّ سـارت في طريق وسرتُ في طريق :
    جريحين بعد المعركة . لا نفسها إلى قرار . ولا نفسي إلى
    استقرار . . .


    سيد قطب




    اشواك




    حينما أمسك بيدها ليلبسها خاتم الخطوبة ، في حفل من الأهل والأصدقــاء ، وفي ضوء الأنوار الساطعة ، وعلى أنغام الموسيقى في الحجرة المجاورة ... أحس بيدها ترتعش متقلّصة في يده ، ونظر فإذا دمعة تند من عينيها .

    شعرَ بشوكة حادة تنغرز في فؤاده ، وغامت الدنيا في عينيه ، وتوقّع شراً غامضاً يوشك أن ينقضّ ، بل شعر بالكارثة تظلله ، وتغشى حياته . ولكنه تماسك ، وأسرع يدعوها إلى المقصف المعد في مكان آخر ، غير ملتفت لدعوة المدعوين !
    وهنـاك – قبل أن يحضر أحد – نظرَ في عينيها المغرورقتين ، فإذا هي تحاول بشدّة أن تبتسم ، وتحاول أن تبدو خفيفة رشيقة كعهدها في غالب الأحيان .
    أمسك بيديها بين يديه ، وحدق في وجهها ، وهو يقول :
    ماذا ؟
    قالت :
    لا شيء !
    قال :
    بل هناك أشياء .. ويجب أن أعلم هذه الأشياء .
    قالت :
    أوه ! قلت لا شيء . ثم اسكت لقد بدأوا يحضرون !
    قال :
    أسكت .. على أن تعديني بكل شيء بعد انصرافهم
    قالت :
    وهو كذلك !
    وكانوا قد أقبلوا يتغامزون ، فسحبت يدها من يده ، متظاهرة بالدلال والخفة ، كأنما كانا يتناجيان ويتعابثان في غفلة من عيون الرقباء .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 01:21 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: Haydar Badawi Sadig)

    Quote: قالت في لهجة مناورة :
    = ولماذا تصر على أن هناك شيئاً ؟ ألا تتأثر الفتاة ، وهي تقف في مفترق الطريق بين عهدين ؟
    قال في لهجة جادة :
    = اسمعي يا سميرة ، إنني أعرفك جيداً ، ولم تعد خافية منك تخفى عليّ ، ولقد لاحظت تلك النوبات التي تفجؤك وأنت معي في أبهج اللحظات ، وهي علامة لا تخطيء على أن هناك شيئاً . ثم إنني أحبك ذلك الحب الذي تعرفينه ، وإن بين قلبي وقلبك تلك " الشيفرة " الخفية ، التي تجعل لكل دقة في فؤادك صداها القوي في فؤادي ، فلا تحاولي أن تغالطيني أو تغالطي نفسك ،بعد اليوم .


    فارقتها ابتسامتها ، وخذلها تماسكها ، وغامت على وجهها سحابة من الأسى ، وقالت في صوتٍ غائر كأنما ينبعثُ من أعماق هاوية :
    أعلم أنك تحبني فوق مقدور الإنسان ، وهذا ما يعذب ضميري .
    ثم سكتت سكته رهيبة فتناول يدها في صمت ، وهو يحس هول العاصفة تجتاح نفسها فتحطمها وتوشك أن تجتاح حياتهما جميعاً ، وحدّق بشدة في عينيها ونظر إليها مستزيداً !
    قالت :
    اغفر لي أن أقول لك كل شيء . إنني أثق بك ثقة عميقة ، وأشعر بمقدار حبك لي ، ولو فتشت في قلبي لوجدت لك مثل هذا الشعور فيه . ولكن هنالك في ضميري أشواكاً سأضع عليها يدك ، وأترك لك التصرف فيها كما تريد ...
    قال :
    قولي كل شيء ولا تخـافي !
    قالت :
    لقد عزمت أن أقول ..........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 01:24 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: Haydar Badawi Sadig)

    Quote:


    في نهاية قصتها كانت تقول ، وهي تهتز وتختلج : (( وهذه الدمعة التي رأيتها لم يكن منها بد . كنتُ أشيّع بها عهداً عزيزاً . كان اللحن الموسيقي من حولي هو لحن الجنازة ، أشيع به نعشه للمرة الأخيرة ..... والآن لقد انتهى ............. )) !
    وحينما بلغت القصة إلى هذا الحد كان قد اعتزم في نفسه أمراً ، لا يدري كيف اعتزمه ، ولا بأي شعور اتجه إليه . كان الفارق بينه وبين فتاته عشر سنوات ، ولكنه أحس في هذه اللحظات القصار أنه يشيخ . وكان يحبها حبا عنيفاً مجنونا ، ولكنه أحس في هذه اللحظات القصار أنه يحبها حبا سماويا شفيفاً . وكان شديد الغيرة متوفز الإحساس . ولكنه أحس في هذه اللحظات القصـار أنه فوق العواطف البشرية ، وفوق غرائز الإنسان .

    قال في صـوت خفيض رتيب رهيب :
    يا بنيتي . إنني أعطف عليكما ، فاعتمدي علي وسأساعدكمـا !
    قالت في دهشة :
    تساعدنا ؟ وكيف ؟
    قال في توكيد :
    ستكونين له !
    قالت في ذعر :
    وأنت ؟
    قال :
    سأكون لك منذ اليوم أخا وصديقاً !
    قالت :
    وتضحي حبك لي كله ، وماضيك معي كله ، وجهدك من أجلي كله ؟
    قال :
    نعم أضحيه . ولا زلت على استعداد لغيره من التضحيات . أضحيه وأنا أعلم أنني ضحيت بالحياة !

    قالت مبهورة :
    يا الله : إنك نبيل . بل أنت أنبل من إنسان .....


    وحينما آوى إلى فراشه ! انجلى عنه هذا الخُـمار المريح ، وتنبّهت أعصـابه ، وواجه كأنما هوّة تنفتح بين قدميه ، وفجوة تفصـل شطري حياته ، ومدى من العمر لا يقاس بالآباد !


    لقد بنى في أحلامه عشهما المنتظر ، ولقد مضى بخياله يطوي الأيام ، ولقد عاش هذه الأحلام عيشة الواقع ، واستغرق في هذا الخيال ، حتى لم يعد يفرق بينه وبين الحقيقة !
    فأين هو الآن من هذه الأحلام ؟


    لقد أحسّ بالطعنة ، وعرف انه فقد الحلم القديم : حلم الحورية الهاربة التي سيقودها مغمضة العينين إلى العش المسحور . بعد أن عاش في هذا الحلم عامين كاملين ، وبعد أن سحر بها منذ اللقاء الأول ، وأعدّ نفسه وأحاسيسه كلها لارتقاب اليوم الموعود .
    وجد نفسهُ يبكي ..
    ثم أدركته رحمة الله فنـــــــام .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 07:15 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 33334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: Haydar Badawi Sadig)

    دكتور حيدر
    آعلم انك من ابرع المتعلمين في مناهج البحث
    فلك التحيه علي علمك الغزير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 07:29 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 33334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: Elmosley)

    ان علي عثمانو هو راس الانقلاب

    (عدل بواسطة Elmosley on 01-20-2007, 07:30 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 07:21 AM

أبو الحسين
<aأبو الحسين
تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 7708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: Haydar Badawi Sadig)

    كتب أُستاذ الموصلي...
    Quote: دكتور حيدر
    آعلم انك من ابرع المتعلمين في مناهج البحث
    فلك التحيه علي علمك الغزير



    بس عشان قال
    Quote: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟
    وتاني بعدها قال نعم!!!

    كميات مودتي...


    أبو الحســـــــــين...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 07:32 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 33334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: أبو الحسين)

    نعم
    مع مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 09:06 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: Haydar Badawi Sadig)

    Quote: وكان الصباح



    وصل إلى مكتبهِ في الصباح – ولا يدري كيف وصل – ، لم يلق باله في هذا اليوم إلى شيء في الطريق . تم كل شيء كما تتم الحركة الآلية .

    وكان يبدو على مظهره السكون والاستسلام والانقياد ، لم يكن له رأي ولا هدف ولا اتجاه . صحا فذهب إلى مرافق المياه ، ولبس ملابسه في صمت ، وانطلق إلى الطريق فركب القطار ، وجلس في مقعده ، ووصل إلى الديوان ..!

    وقال أحد زملائه في المكتب :
    خير إن شاء الله . مالك يا فلان ؟
    فافترت شفتاه عن ابتسامة مغتصبة ذابلة وقال :
    خير ! لاشيء ! أترى شيئاً ؟
    قال زميله :
    ألمح عليك الإجهاد . لا بد أنك كنت سهران !
    قال :
    أي والله ! كنتُ سهران !

    ثم انصرف الزملاء إلى أحاديثهم اليومية التافهة ، وانصرف هو إلى نفسه ، لا يحاول حتى أن يتكلف فيتجمل أمام الزملاء .
    كان لا يحس بأي أحد ، بل لم يكن يحس بالمكان !

    ودق جرس التليفون . فإذا بالموظف القريب يناديه . وصحا فجأة فاختل توازنه ، وهو يلبي النداء وأمسك بالسماعة ، وفي يده بقية من اضطراب .
    قال : آلـو ...!
    قالت :
    آلو . أنت سامي ؟
    قال ولم يدرك بعد شيئاً :
    نعم يا سيدتي !
    قالت في لهجة مرحة مستخفّة :
    أتعرف من التي تكلمك ؟
    ولم يكن يدري صوتها في التليفون ، ولكنه وجد في نفسه بعض الانتعاش على كل حال .
    قال :
    لا . من أنت ؟
    قالت :
    سميرة !

    نسي أنه في الحجرة بين زملائه . وأحس بالوحدة والانفراد ، بل غابت عنه معالم المكان والزمان ! وارتجفت كل ذرة في كيانه وحاول أن يقول أشياء كثيرة لا يدريها ، فاضطربت في دمه الكلمات . وأخيراً فتح الله عليه بجملة تافهة بعد مضي لحظات :
    صحيح ؟ أنت سميرة !
    قالت وقد جلجل صوتها بضحكة عذبة ، نفذت إلى ذرات جسمه وحناياه :
    والله أنا ! ألا تصدق ؟
    قال وقد استردّ شيئاً من إرادته ونفسه :
    إن صوتك رائع في التليفون !
    قالت مشرقة مبتهجة :
    صحيح ؟
    قال :
    والله !
    وخاف ألا يجد ألفاظاً ، وألا يهتدي إلى موضوع يطيل به الحديث ، فقال :
    وأين أنتِ الآن ؟
    قالت :
    أتكلم من صيدلية في العتبة .
    فاستمر في هذا الحديث التافه الذي هو أبعد ما يكون عما يريد أن يقول :
    وإلى متى ستمكثين هناك ؟!
    قالت :
    إنني عائدة إلى البيت الآن .
    وأغلق عليه الحديث . فصمت لحظة . وبحث عن موضوع جديد ، أو عن طريقة لإنهاء المحادثة ، فلم يفتح الله عليه بشيء . فما أنقذه إلا صوتها هي ، تراجع الحديث :
    .... وستأتي الليلة ؟!
    قال في توكيد ظاهر :
    طبعاً ! متى يحسن أن أجيء ؟
    قالت :
    في أي وقت . ولكن حـذار ألا تأتي !
    قال في نشوة وخفة :
    لا آتي ؟ وكيف ؟ سأكون عندكم في الساعة الخامسة .

    وفي هذه اللحظة تنبه إلى أنه بين زملائه . فأراد في محاولة ساذجة أن يبعد عن نفسه الريب ، وعنها هي أولا! وإن لم يعلم أحد من تكون ! قال :
    أخبري (( بابا )) أنني سأحضر في هذه الساعة !
    قالت :
    هو بطبيعته يكون موجوداً ... سعيدة !
    قال :
    سعيدة .. إلى اللقــاء .
    **
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 09:24 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 36006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: محمد عثمان محمد طه)

    دكتور حيدر
    آعلم انك من ابرع المتعلمين في مناهج البحث
    فلك التحيه علي علمك الغزير
    well said ustaz al Mosley

    Ali osman
    is the head of the ingaz mafia gang
    he is the criminal responsible about the killing and torture of the ingaz at beyoot al ashbah

    up
    dr mustafa mahmoud
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 02:55 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 36006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: Mustafa Mahmoud)

    >> أحمد مطر >> عقوبة إبليس


    عقوبة إبليس


    طمأن إبليس خليلته : لا تنزعجي يا باريس .

    إن عذابي غير بئيس .

    ماذا يفعل بي ربي في تلك الدار ؟

    هل يدخلني ربي ناراً ؟ أنا من نار !

    هل يبلسني ؟ أنا إبليس !

    قالت: دع عنك التدليس

    أعرف أن هراء ك هذا للتنفيس .

    هل يعجز ربك عن شيء ؟!

    ماذا لو علمك الذوق ، و أعطاك براءة قديسْ

    و حبا ك أرقّ أحاسيسْ

    ثم دعاك بلا إنذارٍ … أن تقرأ شعر أ دونيس ؟!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 03:19 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: Mustafa Mahmoud)

    أحبكم، أعزائي، وأموت فيك، لأجلكم، وقت مت فيكم لأجلكم. وما ينبئكم مثل باحث، خبير

    أستاذي الكبير يوسف الموصلي، الماكر، الصابر، المصادم، النحرير
    والعزيز محمد عثمان محمد طه، قريبي "الحلفاوي،" إبن قريتي، الذي لا يمت للزنيم، العتل، اللئيم، علي عثمان محمد طه.
    وصديقي الهميم، د. مصطفي محمود،
    والأخ أبو الحسن، المتسائل الكريم.

    أعلم يا موصلي ما تعني بكوني الباحث، الخبير، لأنك تدري بأني تدربت على فنون الدبلوماسية، والاستخبارات، في وزارة الخارجية السودانية. نعم، تدربت على التخابر، ولكني لم أتدرب على التخابث مثل على عثمان محمد طه ومطرف صديق، ومن لف لفهم. ولم أرد في هذا الخيط كباحث، مدرب على فنون التخابر، إلا أن أجس نبض محمد عثمان محمد طه، الذي ظل يلاحقني في الخيوط بعض الخيوط التي شاركت فيها، لأنه معارض للفكر الجمهوري ومساند لهوس المتهوسين. وقد شاء الله أن يقع قريبي محمد عثمان في ما نصبته له من شرك، فجاء وراسلني، بعد أن شارك ههنا، ليخبرني بأنه من قريتي، القرية 23 بحلفا الجديدة. وهو أعجمي مثلي، شاءت قدرة القادر أن تجعله من الأجيال الجديدة التي لا تفقه ما تفعل، هو تحارب الأحرار والمفكرين، وتسير سير من أهان الشعب السوداني، ونكل بالمعارضين السياسيين، وأذل الثوار الأبرار، وأشبعهم قتلاً، وسحلاً، وتدميراً، والله يمكر عليهم، وهو خير الماكرين!!!

    والله لا يهدي كيد الماكرين الخائنين!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    والله يمكر، فاحسب أنه مكر!!!!!!!!
    ذلك لأنه خير الماكرين!!!!!!!

    وما أقول ما أقول من عندي، فإن الله هو الخبير العليم، الماكر!!! ويمكرون، ويمكر الله، وهو خير الماكرين!!
    وما ينبئك مثل، باحث، متخابر، خبير!!!!!!

    والله يمكر، فاحسب أنه مكر!!!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 03:43 PM

أبو الحسين
<aأبو الحسين
تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 7708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الإساءات مافي داعي ليها يا أُستاذ حيدر... الله يرضى عليك...

    ديننا الإسلامي وتقاليدنا وأعرافننا تقول لينا لا تنابذوا...

    فلو عندك موضوع ناقشوا بس بالهداوة... الله يسترنا وإياك وعلي عثمان طه في الدنيا والآخرة...

    قول آمين...

    مودتي...


    أبو الحســــــــين...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 04:47 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 36006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على عثمان محمد طه: عميد سرقة الديمقراطية بليل؟ (Re: أبو الحسين)

    >> أحمد مطر >> إهانة


    إهانة


    رأتِ الدول الكبرى تبديل الأدوارْ

    فأقرّت إعفاء الوالي

    واقترحت تعيينَ حِمارْ!

    ولدى توقيع الإقرار ْ نهقتْ كلُّ حمير الدنيا باستنكارْ:

    نحن حميرَ الدنيا لا نرفضُ أن نُتعَبْ

    أ و أ ن نُركَبْ أو أن نُضربْ أو حتى أن نُصلبْ

    لكن نرفضُ في إصرارْ أن نغدو خدماً للاستعمارْ.

    إن حُمو ر يـتنا تأبى أن يلحقنا هذا العارْ!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de