ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-02-2016, 06:03 PM الصفحة الرئيسية


    مكتبة الاستاذ محمود محمد طه
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لقاء صحفي مع الأستاذ محمود.. هل صحيح أنك قلت أنا ..

01-22-2003, 02:00 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 21061

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
لقاء صحفي مع الأستاذ محمود.. هل صحيح أنك قلت أنا ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2003, 05:00 PM

اساسي
<aاساسي
تاريخ التسجيل: 07-20-2002
مجموع المشاركات: 16512

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لقاء صحفي مع الأستاذ محمود.. هل صحيح أنك قلت أنا .. (Re: Yasir Elsharif)

    اخي ياسر الخلاصة التي استفدتها من هذاالحوار ان محمود لا يصلي صلاة التقليد من ركوع وسجود ويصلي صلاة الاصالة بينه وبين ربه؟
    !!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    اما الثانية فالحجاب
    ورايه واضح فيه من الحرية المطلقة
    وهذا يتعارض مع قوله تعالي الذي بداه (بقل)وهو فعل امر اي اامر
    وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون‏.‏
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2003, 09:55 AM

اساسي
<aاساسي
تاريخ التسجيل: 07-20-2002
مجموع المشاركات: 16512

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لقاء صحفي مع الأستاذ محمود.. هل صحيح أنك قلت أنا .. (Re: اساسي)

    الاخ ياسر
    رددت عليك في هذا البوست ما فهمته من اللقاء
    ليتك تعلمني ان كان ما فهمته صحيحا ام هناك امر خفي علي فهمه حتي لا اظلم نفسي بعدم الفهم
    ليتك تجيب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2003, 10:11 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 21061

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لقاء صحفي مع الأستاذ محمود.. هل صحيح أنك قلت أنا .. (Re: Yasir Elsharif)

    الأخ أساسي

    تحية طيبة

    قولك:

    Quote: اخي ياسر الخلاصة التي استفدتها من هذاالحوار ان محمود لا يصلي صلاة التقليد من ركوع وسجود ويصلي صلاة الاصالة بينه وبين ربه؟
    !!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    نعم لقد فهمت ما قاله الأستاذ محمود.. وهو يختلف عن القول أنه لا يصلي، أو أن الصلاة قد رفعت عنه.

    أما مسألة الحجاب فإن الإجابة فيه واضحة وهي أن الشريعة تفرض الحجاب، والحجاب ليس فقط اللبس الذي شاع مؤخرا وصفه بالحجاب.. سأعود لأعطيك تفصيل أكثر عندما أفرغ من الذي بين يدي الآن..

    ولك الشكر

    ياسر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2003, 10:17 AM

اساسي
<aاساسي
تاريخ التسجيل: 07-20-2002
مجموع المشاركات: 16512

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لقاء صحفي مع الأستاذ محمود.. هل صحيح أنك قلت أنا .. (Re: Yasir Elsharif)

    بالنسبة لصلاة الاصالة ارجو منك اخي ياسر ان توضح لي كيف تقام طقوسها فصلاة التقليد كلنا نعرف طقوسها من ركوع وسجود
    اما صلاة الاصالة فهذه والله جديدة علي
    ليتك توضح لي طقوسها
    وايضا توضح لي لماذا لم يامر بها سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم النبي الخاتم الذي قال صلو كما رايتموني اصلي او كما قال

    وايضا ليتك تعطيني رايك في اية الحجاب التي انزلتها في البوست
    هل ينسخ كلام محمود هذه الاية ام ماذا؟

    هذا طبعا بعد ان تفرغ مما في يدك الان
    وتحياتي لك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-25-2003, 09:25 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 21061

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لقاء صحفي مع الأستاذ محمود.. هل صحيح أنك قلت أنا .. (Re: اساسي)


    السيد أساسي

    لقد وجدت أن الأخ

    Kh_Aboud
    قد كتب ردا على أسئلتك القديمة عن الصلاة في بوست منفصل.. وبما أن السؤال نفسه يتكرر هنا فأنا أقوم بإيراد كتابته إليك تعميما للفائدة ثم أقوم بعدها بالرد على أسئلتك المحددة بإيجاز، أرجو أن لا يكون مخلا.
    ==========================




    الاخوان أساسى وعبده
    سلام وتحية
    أولا انا اسف للتاخير فى الرد على بقية الاسئلة ولكنها المشغولية ليس إلا ... وسوف أواصل الرد على بقية الأسئلة وابدأ بالموضوع الثالث : موضوع الأصالة واود ان اقرر هنا ان الأستاذ من أتباع النبى الكريم صلى الله عليه وسلم وهو قد ذكر فى كتبه العديدة ومنها ( رسالة الصلاة ) و( محمود محمد طه يدعوا الى طريق محمد ) و ( تعلموا كيف تصلون )ذكر أن الصلاة أهم عمل العبد وهى سبب الرزق فى الحقيقة (وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا ، نحن نرزقك والعاقبة للتقوى) وهى ...والعبادة بصورة عامة هى التكليف ...وأورد الاية ( وما خلقت والجن الأنس إلا ليعبدون ) وشرحها بان العبادة هى عمل العبد المطلوب منه ليصير عبدا لله وبعبارة أخرى : ما خلقت الجن والانس إلا ليصيروالى عبيدا كما أمرتهم على لسان ذاتى ، وذلك حين قلت فى مقام عزتى (إن كل من فى السموات والارض إلا آتى الرحمن عبدا * لقد أحصاهم وعدهم عدا * وكلهم آتيه يوم القيامة فردا)... و[بهذا يقرر الاستاذ أن الفرديه هى التكليف الاصلى
    ويقول الأستاذ فى صفحة 77 من الطبعة السابعة من كتاب رسالة الصلاة وبعد شرح طويل لا يتسع المجال لأيراده هنا ،وأرجوا من المناقشين الأطلاع عليه فى موقع الفكرة الجمهورية (الكتب)، : (أذا فهمنا هذا يتضح لنا ان المعصوم، حين قال : ( صلوا كما رأيتمونى أصلى ) كأنما قال بلسان العبارة (قلدونى فى صلاتى بإتقان، وبتجويد وبوعى تام،حتى يفضى بكم تقليدى إلى أن تكونواإصلاء مثلى )
    وهذا الفهم قد إستعصى على كثير من الناس لا لشىء إلا لأن البعض لم يصبر على متابعة الادلة من الكتب ولم يستمع للنهاية للأستاذ وهو يشرح هذا الامر الهام ...وهناك البعض الذى له مصلحة فى تشويه هذا الفهم (الغريب ولكنه من الممكن أن يكون حق) حتى يتسنى لهم الجلوس على كرسى الدين والسلطة وبالطبع لن يهون عليهم أن ينفض الاتباع من حولهم أن هم علموا أن أمر الأستاذ حق وأن دعوته هى بسبيل من بعث الاسلام فى عصر التيه هذا .... ألم يقل النبى صلى الله عليه وسلم : بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريباكما بدأ ، فطوبى للغرباء ، قالوا من الغرباء( يارسول الله ؟ قال الذين يحيون سنتى بعد إندثارها .... والقارئين لكتب الاستاذ محمود يجدون أنه يتحدث بصورة دائمة عن أن دعوته ماهى إلا دعوة الى بعث سنة النبى صلى الله عليه وسلم فى عصر الجاهلية الثانية وهو يستشهد بالقران والأحاديث وبالدليل العقلى ... والذى يحتاج إلى قارىء محايد مفتوح العقل مستعد لتقبل الفهم الذى قد يكون جديدا عليه ولكنه لا يرفضه لمجرد انه جديد... وفى هذا الباب أرجو أن يتسع صدر المناقشين إلى قراءة الصفحات المرفقة والمتعلقة بهذا الموضوع ولهم أن يستزيدوا من موقع الفكرة الجمهمهورية ، فإننالا يمكن أن نحكم على فكر رجل دون أن نتفحّص ما كتب وبكل دقة وحياد ، خصوصا أن الأمر يتعلق برجل يدعو الى بعث الاسلام ولا يشك مسلم ، اليوم فى أننا فى أشد الحوجة الى بعث الاسلام فى مستواه الذى لا يمكن أن تحل مشاكل البشرية إلا به... هذه البشرية التى تعقدت مشاكلها الى مستوى لم يحدث من قبل .
    قال النبى صلى الله عليه وسلم : يوشك أن تداعى عليكم الامم كتداعى الاكلةعلى القصعة ...قالوا أو من قلة نحن يومئذ يارسول الله ...قال بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل لا يبالى الله بكم )
    فإن كان هذا حال المسلمين اليوم ونحن نعرف أن المسلمين كثيرون وعلماؤهم كثيرون ومع ذلك حالهم من الهوان معروف ولا يحتاج إلى دليل، ألا ينطبق عليهم الحديث ؟
    وأليس من الأحرى بنا أن نستمع لمن يدق ناقوس الخطر .. وإن كان كلامه غريبا ؟ او ليست الغرابة مدعاة صحة أكثر منها مدعاة خطأ ؟ فى هذا الزمن الذى لا نشكو فيه من قلة الخطب فى المساجد ولكننا نشكو من قلة الفهم الصحيح للدين ، الذى نحل به مشاكلنا وننعتق من اسر الذين إحتوشونا من كل جانب
    وأرجو فى الوقت الحاضر أن يقوم الأخوة الكرام بفتح الموقع الوجود فى أسفل هذا الرد ويتصفحو الصفحات : 96 و97 و98 وفى البوست التالى سوف أحاول ارسال الصفحات إن كانت هناك ضرورة
    وإلى لقاء آخر....سلامى
    http://www.alfikra.org/books/bk008/index.htm
    ======





    انتهى كلام
    Kh_aboud´
    ====
    والآن إلى سؤالك




    Quote: بالنسبة لصلاة الاصالة ارجو منك اخي ياسر ان توضح لي كيف تقام طقوسها فصلاة التقليد كلنا نعرف طقوسها من ركوع وسجود
    اما صلاة الاصالة فهذه والله جديدة علي
    ليتك توضح لي طقوسها



    صلاة الأصالة فردية بين كل فرد وربه، فلا أنا ولا أنت معني بمعرفة صلاة الأستاذ لأننا لا نقلده هو وإنما نقلد قدوة التقليد وهو النبي صلى الله عليه وسلم.. والأستاذ لم يوضح لأحد كيفيتها انطلاقا من هذا الفهم، فهو لا يريد أن يقلده أحد في فرديته.. وعندما يبلغ كل فرد فرديته سيعرفها..
    ربما تجد في إجابة الأستاذ على من سأله كيف يعرف الإنسان شريعته الفردية في هذه الصفحة من كتاب أسئلة وأجوبة الثاني
    http://www.alfikra.org/books/bk022/pg12.gif
    وهذه الصفحة
    http://www.alfikra.org/books/bk022/pg13.gif
    وهذه الصفحة
    http://www.alfikra.org/books/bk022/pg14.gif
    وفي هذه الصفحة
    http://www.alfikra.org/books/bk022/pg15.gif

    ويمكن أن أكتب خلاصته في عبارات بسيطة ختم بها الرد لمن لن يسمح وقتهم بالقراءة المفصلة، يقول الأستاذ:





    "قل إن صلاتي، ونسكي، ومحياي، ومماتي، لله رب العالمين * لا شريك له، وبذلك أمرت، وأنا أول المسلمين".. "إن صلاتي ونسكي" شريعة و "محياي ومماتي" حقيقة..
    فحين تكون الشريعة لتنظيم الحياة، وهي منفصلة عنها تكون، الحقيقة لتنظيم الحياة وهي طرف منها.. فالشريعة قواعد، والحقيقة حياة..

    اقرأ مرة أخرى الفقرة المنقولة أعلاه "والذين يدخلون في مراتب الشرائع الفردية، هم المسلمون حقاً ــ هم الأحرار ــ الذين سبقت الإشارة إليهم، في هذا الحديث، حين قلنا: أن الحر حرية فردية مطلقة، هو الذي استطاع، أن يعيد وحدة الفكر، والقول، والعمل، إلى بنيته.. فأصبح يفكر كما يريد، ويقول كما يفكر، ويعمل كما يقول"..

    فصلاتي، وصومي، وحجي، وزكاتي، هي في مجموعها، وفي تفريقها، حياتي كلها في منشطي، ومكرهي.. في يقظتي، ونومي.. في صحتي، ومرضي.. وهي حياة يجب أن تكون لله ــ راضية به، مصححة لحالها في الرضا، حتى تبلغ بذلك أن تكون فرحة بالله، أشد الفرحة..





    انتهى النقل من كتاب أسئلة وأجوبة الثاني..
    أما قولك:



    Quote: وايضا توضح لي لماذا لم يامر بها سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم النبي الخاتم الذي قال صلو كما رايتموني اصلي او كما قال



    الصلاة وسيلة إلى الحضور مع الله، أو هي وسيلة إلى الذكر، وهو ذكر الله بلا غفلة عنه..
    وقد قال تعالى فيها:
    "وأقم الصلاة لذكري"
    وقال عنها النبي حديثين متشابهين ولكنهما يختلفان في كلمة واحدة:
    ففي مرة قال : الصلاة معراج العبد إلى ربه

    وفي مرة قال:
    الصلاة صلة بين العبد وربه

    فصلاة المعراج هي الصلاة المعروفة التي أمرنا بأن نقلد فيها قدوة التقليد وخاتم الأنبياء سيدنا محمد عليه السلام. وصلاة المعراج ترقى بصاحبها كل حين، ويزيد بها صلته بربه حتى يصل إلى فرديته. وتكون لديه صلاة صلته التامة التي لا يشبهه فيها أحد.. تماما مثلما أن النبي عليه السلام لا يشبهه في صلاته أحد من الأنبياء السابقين..

    سأضرب لك مثلا لعله يوضح لك المسألة..

    إن الفردية هي مثل الكنز المخفي في جزيرة. فإذا كانت لديك الخريطة التي تقودك إلى مكان الكنز فلا يلزم أن يخبرك أحد بشكل الكنز أو وصفه لأنك ستجده إذا اتبعت الخريطة بدقة..

    وكذلك الفردية وكل علوم الدين في الحقيقة، فقد آتانا النبي، عليه السلام، خارطة بلوغها في معنى ما قال:
    إنما أنا قاسم، والله يعطي، ومن يرد به الله خيرا يفقهه في الدين..


    العلم في الدين يأتي نتيجة للتقوى وليس بالقراءة في كتب الفقه كما يظن بعض المسلمين
    وقد جاء في الحديث
    من عمل بما علم أورث الله علم ما لم يعلم

    وقد يثور سؤال هو:

    لماذا لم يترك النبي عليه السلام الصلاة الشرعية، وقد كان يؤديها حتى تورمت قدماه؟

    والجواب لأنه لا تعترضه عقبة التقليد، فهي صلاته الخاصة به، والتي جعلها الله بمثابة المعراج لأمته من بعده، وهو لم يقلد فيها أحدا من الأنبياء ولم يكن أحد الأنبياء قبله يعرفها.. فسيدنا عيسى له صلاته وسيدنا موسى له صلاته وهكذا..
    ولذلك يقول العارفين من الصوفية عن النبي بأنه الباب وبأنه الحجاب.. يعنون بأنه لا يكون دخول إلى الحضرة الإلهية إلا بباب النبي، وفي النهاية يكون هو الحجاب بين العبد وبين ربه، والنبي وحده الذي يستطيع أن يزيل هذا الحجاب عندما يتأهل السالك لملاقاة ربه منفردا..
    فكما أن سيدنا جبريل في نهايات المعراج كان حجابا بين النبي وربه فكذلك يصبح النبي عليه السلام حجابا بين السالك وبين ربه..
    والنبي عليه السلام يزيل حجابه من أمام السالكين إلى الله لكمال أدبه مع الله، وليس معنى ذلك أن السالك قد تجاوز مقام النبي كما قد يتبادر إلى ذهن بعض الناس..

    من كل هذا أرجو أن يتضح لك وللقراء أن الأستاذ أكبر داعي إلى النبي وإلى السير خلفه..

    "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله"
    صدق الله العظيم


    أرجو لك، يا أساسي، وللقراء، قراءة ممتعة في الصفحات التي تكرم بإيراد واصلاتها الأخ
    Kh_Aboud
    والتي قمت أنا بكتابة واصلاتها..


    والسلام

    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 01-25-2003, 10:16 AM)
    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 01-25-2003, 10:23 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2003, 10:18 AM

EXORCIST7
<aEXORCIST7
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 1103

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لقاء صحفي مع الأستاذ محمود.. هل صحيح أنك قلت أنا .. (Re: Yasir Elsharif)



    الأخ ياسر

    يقول أستاذكم الأتى

    Quote: فإذا تطور التشريع من مستوى أيات الأصول فإن المرأة يصبح لها كامل الحرية فى أن تفكر وتقول وتعمل على شرط أن تتحمل مسؤلية قولها وعملها أمام القانون الدستورى الرسالة الثانية ، فلا يكون هناك عليها وصى غير القانون ولا يكون هناك وصى على الرجال غير القانون

    السؤال: هل يمكن أن توضح لنا أكثر ماهية نصوص القانون الدستورى للرسالة الثانية؟
    وهل إذا فكرت المرأة المسلمة إن تتخذ لها صاحبا قبل الزواج وتقول وتعمل على حسب تفكيرها بأنها حرة ناضجة تكون بذلك خالفت أو وافقت الرسالة الثانية ؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-25-2003, 06:09 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 21061

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لقاء صحفي مع الأستاذ محمود.. هل صحيح أنك قلت أنا .. (Re: EXORCIST7)


    السيد مصطفى "إكزورسيست"ـ
    لعلك تقصد النص الذي ورد في كتاب "تطوير شريعة الأحوال الشخصية"ـ وهو موجود في صفحة الفكرة
    هنا
    http://www.alfikra.org/books/bk023/index.htm
    ابتداء من الصفحة 51 هنا
    http://www.alfikra.org/books/bk023/pg51.gif
    وسأقوم أولا بالإجابة على سؤاليك :
    قولك:



    Quote: السؤال: هل يمكن أن توضح لنا أكثر ماهية نصوص القانون الدستورى للرسالة الثانية؟



    والجواب أنه القانون الذي يوفق بين حاجة الفرد إلى الحرية وحاجة الجماعة إلى الأمن والعدالة.. ولمن شاء أن يعرف أكثر فقد نقلت الفقرة التي ورد بها النص الصحيح أدناه.


    قولك:


    Quote: وهل إذا فكرت المرأة المسلمة إن تتخذ لها صاحبا قبل الزواج وتقول وتعمل على حسب تفكيرها بأنها حرة ناضجة تكون بذلك خالفت أو وافقت الرسالة الثانية ؟؟



    تكون قد خالفت القانون الدستوري يا مصطفى الذي تنادي به الرسالة الثانية، وهي رسالة الإسلام الأصلية..
    ولكني أبادر فأطمئنك بأن الرسالة الثانية بعيدة اليوم من التطبيق، ولا يوجد أمل في تطبيقها إلا بعودة المسيح الذي سيملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا..
    وقد قال الأستاذ محمود عن هذا العهد في كتابه "القرآن ومصطفى محمود والفهم العصري النص التالي:



    Quote: سيجئ وقت، قريبا، إن شاء الله، تكون فيه العفة، والصون، أمرا ثابتا في صدور النساء، والرجال.. ويكون جميع النساء، إلا امرأة واحدة، لدى كل رجل، كأنهن أخواته، أو أمه.. فلا تتحرك فيه رغبة جنسية لإحداهن، على الإطلاق.. ومثل هذا يقال عن المرأة بين الرجال، إلا رجلا واحدا، هو زوجها.. فكأن التحريم الشرعي اليوم في الدوائر المحرمة هو مقدمة لتلك الحالة التي يصحب مجيئها مجيء الموعود الذي سيملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا.. وحالة العفة هذه هي من ضمن العدل الذي ستملأ به الأرض يومئذ..



    الدسـتور الإسـلامي:
    وأول شريعة الإنسان، وأدناها منزلة من القانون الدستوري.. والقانون الدستوري هو تفريع على الدستور.. والدستور هو القانون الأساسي.. وهو، إنما سمي القانون الأساسي، لأنه ينص على الحقوق الأساسية.. والحقوق الأساسية، إنما سميت حقوقا أساسية، لأنها لا تمنح، ولا تسلب، في شريعة الإنسان، بغير حق.. وهي حق الحياة، وحق الحرية، وما يتفرع عليهما، أساسا، مما هو مكمل لهما، وحافظ لهما..
    وجوهر القانون الأساسي - جوهر الدستور- هو رفع الوصاية من الراشدين من الرجال والنساء.. فلا وصاية إلا على الأطفال.. فإن فيه كل فرد بشري، من رجل أو امرأة، إنما هو غاية في ذاته، ولا يصح، بحال من الأحوال، أن يجعل وسيلة لغيره.. وهذه النظرة الأساسية تؤخذ من آصل أصول القرآن.. وهو أصل الفردية.. فإن المسئولية، في أصل الإسلام، إنما هي مسئولية فردية.. فنحن، في الأساس، مكلفون بالعبودية لله، ومسئولون أمام الله عن تحقيق هذه العبودية.. ولا تنصب موازين المسئولية، يوم تنصب، إلا لكل فرد على حدة يقول تعالى: (( ولقد جئتمونا فرادى، كما خلقناكم أول مرة)).. ويقول: (( ونرثه ما يقول، ويأتينا فردا)).. ويقول تعالى: (( إن كل من في السموات والأرض إلا آتي الرحمن عبداً * لقد أحصاهم، وعدهم عدا * وكلهم آتيه، يوم القيامة، فرداً)).. ويقول تعالى في مبدأ المسئولية الفردية: (( يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها.. وتوفى كل نفس ما عملت.. وهم لا يظلمون)).. ويقول: (( كل نفس بما كسبت رهينة)) ويقول أيضا في تقرير مبدأ المسئولية الفردية: (( ولا تزر وازرة وزر أخرى، وإن تدع مثقلة إلى حملها لا يحمل منه شئ، ولو كان ذا قربى.. إنما تنذر الذين يخشون ربهم بالغيب، وأقاموا الصلاة، ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه، وإلى الله المصير..)) فليس للرجل أن يحمل عن المرأة مسئوليتها، ولا للمرأة أن تحمل عنه مسئوليته.. فما الذي أوجب النزول عن مستوى مبدأ المسئولية الفردية الكاملة إلى مستوى الوصاية - المسئولية الفردية المنقوصة؟؟
    الجواب: هو حكم الوقت، فقد كان الرجال قاصرين.. والنساء؟؟ من باب أولى‍!! وقد بينا ذلك عند الحديث عن الآيات المكية التي استمر نزولها ثلاث عشرة سنة على مجتمع الجاهليين، حتى إذا ظهر قصورهم عمليا عن النهوض لمستوى المسئولية الكاملة، سحبت آيات الأصول هذه، واستبدلت بآيات الفروع - الآيات المدنية- ونزل، بهذا الاستبدال، إلى مستوى الناس يومئذ، وقامت الوصاية مقام المسئولية التامة.. ولن تنتهي الوصاية، لا على الرجال، ولا على النساء.. ولكنها ستحال على القانون الدستوري.. يكون القانون هو الوصي على الرشد من رجال، ومن نساء.. لأن علامة الرشد هي تحمل المسئولية. فلكأن الرجال أحرار، والنساء، في أن يفكروا، وأن يقولوا، وأن يعملوا كما يشاءون، بشرط واحد، هو: أن يتحملوا مسئولية قولهم، وعملهم، وفق قانون دستوري، والقانون الدستوري، في هذا المقام، هو القانون الذي يوفق، في سياق واحد، بين حاجة الفرد، وحاجة الجماعة، ويقيم الجماعة مقام الوسيلة لا تتعداها.. ويضع الفرد موضع الغاية من كل سعي الحياة، لا ينحط عنها.. ولا أمل للمستضعفين، من رجال، ومن نساء، ومن أطفال، في الحرية، والكرامة، والمسئولية، إلا بهذا القانون.. ولا أمل في هذا القانون إلا عن طريق الدستور الإسلامي.. ولا سبيل إلى الدستور الإسلامي إلا ببعث آيات الأصول لتكون هي صاحبة الوقت، اليوم، بعد أن كانت منسوخة، أمس.. ذلك بأن الدستور الإسلامي ليس في الشريعة الإسلامية، وإنما هو في أصول الدين.. وهو ليس في الشريعة الإسلامية لسبب واحد، بسيط، هو أن الشريعة الإسلامية، التي بين أيدينا اليوم، إنما قامت على الوصاية، كما بينا، وليس في الوصاية دستور، على الإطلاق..


    انتهى النقل من كتاب تطوير شريعة الأحوال الشخصية صفحة 51 وما بعدها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2003, 11:31 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 21061

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لقاء صحفي مع الأستاذ محمود.. هل صحيح أنك قلت أنا .. (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: اما الثانية فالحجاب
    ورايه واضح فيه من الحرية المطلقة
    وهذا يتعارض مع قوله تعالي الذي بداه (بقل)وهو فعل امر اي اامر
    وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون‏.‏

    أرجو منك أن تقرأ الفقرة من السؤال والجواب مرة أخرى يا عزيزي أساسي


    ما رأيكم في توفير جو الإختلاط في التعليم كي لا تكون الشقة بعيدة بين الرجل و المرأة و كي لا يحدث فساد فيما بعد ، فكل ممنوع مرغوب ؟




    الأستاذ: الإختلاط في الشريعة ممنوع و المرأة مكانها البيت و القرآن يقول :" وقرن في بيوتكن" فالحجاب هو خلف الباب و لكن لدى الضرورة يستبدل حجاب الباب المقفول بالثوب المسدول. و هو أن تخرج المرأة كاسية بالثياب الساترة و لا يبدو منها غير وجهها و راحتا كفيها و ظهرا قدميها وهي لا تخرج إلا لدى الضرورة. و الضرورة حددت بألا يكون لها عائل يكسب عليها قوتها. فرؤي أن تخرج لتكسب قوتها بالعمل الشريف. وهي في الشريعة لا تتعلم من العلم إلا أمور دينها. تتعلم ما لا تصح العبادة إلا به ، و تعلمها إمرأة ، أو يعلمها رجل من وراء حجاب . والتعليم في المدارس لا يعتبر في الشريعة سببا من أسباب خروجها من منزلها .. هذا هو الموقف في الشريعة .. و لكنه في الدين يختلف إختلافا كبيرا ، لأن الشريعة قد جاءت لمجتمع متخلف قد كان يئد البنت حية و من النص "و إذا المؤودة سئلت بأي ذنب قتلت" .. فأصبحت الشريعة في مثل هذا المجتمع مشدودة إلي رواسب الماضي فلم تعط المرأة حقها كاملا و إنما وضعتها تحت وصاية الرجال و آية ذلك من كتاب الله "الرجال قوامون علي النساء بما فضل الله بعضهم علي بعض وبما أنفقوا من أموالهم ، فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله ، و اللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن و أهجروهن في المضاجع و اضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا" .. هذه هي الآية التي قامت عليها الشريعة ، و أما آية الدين فهي "و لهن مثل الذي عليهن بالمعروف ، و للرجال عليهن درجة" ، فإذا تطور التشريع من مستوى آيات الفروع إلي مستوى آيات الأصول فإن المرأة يصبح لها كامل الحرية في أن تفكر و تقول وتعمل علي شرط أن تتحمل مسئولية قولها وعملها أمام القانون الدستوري "قانون الرسالة الثانية" .. فلا يكون هناك عليها وصي غير القانون و لا يكون هناك وصي علي الرجال غير القانون.



    الأخ أساسي
    تحية وسلاما
    الفقرة التي نقلت منها تتحدث عن الاختلاط في التعليم وقد تحدث الأستاذ عن الاختلاط في كل ضروب الحياة. فأخبر السائل بأن الاختلاط في الشريعة حرام. ولكن ظروف الحياة المعاصرة فرضت على المجتمعات الإسلامية خروج المرأة كما ترى، ولذا وجب أن يستعاض عن الباب المقفول بالثوب المسدول، وقد كان الثوب السوداني يفي بحاجة الشريعة في هذا المستوى ولذا كان زي المرأة الجمهورية هو الثوب، وقد اختاروا له أن يكون لونه هو اللون الأبيض مثل زي الموظفات والمدرسات على ذلك الزمن، كما يذكر الناس..
    أما ما ذكرته عن غض البصر فإن الأستاذ محمود يقول به أيضا.. حتى أنه قد انتقد الدكتور مصطفى محمود لتهاونه فيه، في كتاب من كتبه. وقد كان رد الأستاذ محمود عليه في كتاب "القرآن ومصطفى محمود والفهم العصري".. وسأنقل لك منه ذلك الطرف الذي يشدد فيه الأستاذ على هذا الأمر.. جاء ذلك في الفصل الثالث من الكتاب.. وقد أوردت النص من أوله حتى يمكن متابعته وتذكروا أن الأستاذ يخاطب الدكتور ويرده إلى رقم الصفحات التي كتب فيها الدكتور مصطفى ما كتب:





    وعن كون الأصل، في المكان الأول، تحريم عيوب السلوك، وإنما جاء تحريم الأعيان، في المكان الثاني، جاء قوله تعالى: (قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده، والطيبات من الرزق؟؟ قل هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا، خالصة يوم القيامة.. كذلك نفصل الآيات لقوم يعلمون * قل إنما حرم ربي الفواحش.. ما ظهر منها، وما بطن.. والإثم، والبغي بغير الحق، وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا، وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون).. وهذا هو نهج القرآن، وأسلوبه، وحكمته، في تهذيب النفوس، جريا وراء قاعدته العامة: (سنريهم آياتنا، في الآفاق، وفي أنفسهم..) فقد جاء تحريمه للأعيان في مرتبة آيات الآفاق، ثم دنا قريبا من النفس، فحرم عيوب السلوك الخارجية: (الفواحش)، ما ظهر منها.. و(الإثم) و(البغي) بغير الحق.. و(أن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا، وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون).. ثم دخل إلى السريرة، فقال: الفواحش، ماظهر منها، (وما بطن).. وقال: (وذروا ظاهر الإثم، وباطنه.. إن الذين يكسبون الإثم سيجزون بما كانوا يقترفون).. و(ظاهر الإثم) عيوب السلوك المختلفة، في جانب الحق، وفي جانب الخلق.. وباطن الإثم ما يحوك في السر، وفي سر السر.. (في السرائر).. من دقائق، وخوافي، الشرك، ومن سوء الظن بالله، وبالناس.. فالمقصود من وراء تحريم ظواهر ما حرم، إنما هو تحريم بواطنه، فما الظاهرإلا مجاز للباطن.. (سنريهم آياتنا، في الآفاق، وفي أنفسهم..) وظاهر التحريم إنما قام على ظاهر القرآن.. لا لف، ولا دوران.. ولذلك فإن قولك من صفحة 111:



    [ لو أخذنا الآية بظاهر حروفها دون أن يكون جوهر القضية واضحا في الذهن فسوف نجد أن الحياة الطبيعية في زماننا (زمن الميني جيب – والديكولتيه، والجابونيز، والصدر العريان، والشعر المرسل، والباروكات الذهب)
    أمر صعب وهناك أكثر من نوع من النظر فما هو نوع غض البصر المقصود؟؟
    لا بد من العودة إلى جوهر التحريم لنفهم الاية..
    والله حرم الضار الخبيث. ومجرد إرسال النظر لا ضرر منه ولكن الضرر فيما يجري في القلب والعقل نتيجة إمعان النظر الخبيث]،

    هو قول يتورط في الخطأ حين يحاول أن يتحلل من نص التحريم القائم على النهي، ليجعل التحريم مسألة إعتبارية: (ومجرد إرسال النظر لا ضرر منه ولكن الضرر فيما يجري في القلب والعقل نتيجة إمعان النظر الخبيث)، كما تقول أنت.. ولا عبرة برأيك في أن الحياة الطبيعية في زماننا، (زمن الميني جيب – والديكولتيه، والجابونيز، والصدر العريان، والشعر المرسل، والباروكات الذهب(أمر صعب)، ذلك بأن الشريعة لا تزايل إلزامها اعتبارا للصعوبات التي تواجهنا بها حياة التحلل، والتفسخ والتبذل.. بل أنها لتطالب برد الناس – كل الناس- إلى الجادة.. فإن عجزنا نحن عن إلتزام الشريعة، في أنفسنا، وعن إلزام غيرنا بها، فلنعترف بالعجز، ولنعرف أننا نعيش ناصلين عن الشريعة.. ذلك خير من أن نحاول أن نفصل الشريعة على تقصيرنا، وعلى عجزنا عن الإلتزام.. وأنت تسأل: (فما هو نوع غض البصر المقصود؟؟).. والجواب: هو مجرد غض البصر.. والقرآن يقول، في ذلك من الآيتين اللتين سقت أنت طرفا منهما: (قل للمؤمنين: يغضوا من أبصارهم، ويحفظوا فروجهم.. ذلك أزكى لهم، إن الله خبير بما يصنعون* وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن، ويحفظن فروجهن، ولا يبدين زينتهن، إلا ما ظهر منها، وليضربن بخمرهن على جيوبهن، ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن، أو آبائهن، أو آباء بعولتهن، أو أبنائهن، أو أبناء بعولتهن، أو أخوانهن، أو بني أخوانهن، أو بني أخواتهن، أو نسائهن، أو ما ملكت أيمانهن، أو التابعين غير أولي الأربة من الرجال، أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء.. ولا يضربن بارجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن.. وتوبوا إلى الله جميعا، أيها المؤمنون، لعلكم تفلحون).. غض البصر، إذن، هو مجرد غض البصر.. طاعة للأمر: (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم).. هذا من جانب الرجال.. وطاعة للأمر: (قل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن).. هذا من جانب النساء.. وقد جاءت الشريعة تفصل، فلم تزد على أن قالت: النظرة الأولى لك.. والنظرة الثانية عليك.. يعني: إذا وقع بصرك على الحرام، في المرة الأولى، فهو مغفور لك، لأنك لم تتعمد النظر.. فإذا عاودت النظر بعد ذلك كتب عليك، وحوسبت به.. والمطلوب، في المكان الأول، في هذا المقام، هو حفظ الفروج.. وقد فرض حفظ النظر حماية، ودرأ، للجريمة الشنيعة – جريمة الزنا.. فكأن غض البصر حمى مضروب حول الجريمة، فمن استخف بالحمى، واقتحمه، فقد أوشك أن يواقع الجريمة.
    أحب لك أن تذكر، دائما، أمرين اثنين: أحدهما، أن الشريعة تقوم على الظاهر.. وثانيهما، أنها تعمم..


    انتهى النقل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2003, 01:02 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 21061

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لقاء صحفي مع الأستاذ محمود.. هل صحيح أنك قلت أنا .. (Re: Yasir Elsharif)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de