وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 04:18 PM الصفحة الرئيسية


    مكتبة الاستاذ محمود محمد طه
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر

01-16-2007, 03:23 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر

    فى ظلال الظلال :

    لا للقومية ولا للعروبة ونعم للعقيدة الواحدة


    بقلم ايمان مصطفى

    سنظل ندور فى حلقة مفرغة ولن تقوم لنا قائمة طالما نحن متفرقين متنابذين متنافسين نحن اللذين خاطبهم الله العزيز بأننا كنا خير أمة أخرجت للناس ..نعم كنا خيرأمة حين كنا أمة واحدة ... ودعكم من شعارات المجالس العربية على اختلاف مسمياتها وتخصصاتها فكلها قا مت بالدور الذى أنيط بها خير قيام ..نعم لقد خدرنا بأن هناك مجالس عربية تبحث وتدرس سبل تحقيق التكامل العربى... وخدرنا بما أسموه العمل العربى المشترك ..وفاتنا فى غمرة تطلعنا وشوقنا لعودة الصف ولم شمل الأمة مرة أخرى أن ننظر على أرض الواقع لنرى ماذا أنجز بالفعل لا با لشعارات وهل أزيلت الحواجز المصطنعة التى أوجدوها كجدران شاهقة؟؟!! حتى اذاما أزالوا لبنة واحدة من تلك الجدران التى وضعوها بأيديهم هم وبمحض موافقتهم واختيارهم رحنا نهلل فرحين بأننا نمضى على طريق الوحدة !!! كل هذا ومن حولنا من يزدادون تماسكا وترابطا !!!.. حول هذا المعنى سأقتطف من فكر الشهيد سيد قطب ما كتبه قبل نحوأربعين سنة محذرا ومنبها من مغبة الفرقة والتشتت ولكن تحذيراته كلها كان مصيرها حبل المشنقة وأعد مت معه ولكن كماأنبأنا الخالق العظيم فان الكلمة الطيبة سيظل أصلها ثابت وفرعها فى السماء الى أن يرث سبحانه الأرض ومن عليها وحينئذ سيفصل وحده بيننا .

    يقول الأستاذ سيد قطب:

    ينبغى أن تكون آصرة العقيدة فى المجتمع الانسانى هى آصرة التجمع .فلا دم أونسب أو عشيرةأو قوم أو جنس

    أوعنصر أو لون أو لغة فكل هذه العناصر فرضت على أى انسان قبل مجيئه الى الأرض ولا يؤخذ له فيها رأى أو مشورة انما هى تفرض عليه فرضا سواء أحب أم كره !! فاذا تعلق مصيره فى الدنيا والآخرة معا –أو حتى فى

    الدنيا وحدها –بمثل هذه المقومات التى تفرض عليه فرضا لم يكن مختارا ولا مريدا ,وبذلك تسلب انسانيته مقوما من أخص مقوماتها,وتهدر قاعدة أساسية من قواعد تكريم الانسان , بل من قواعد تركيبه وتكوينه الانسانى المميز له عن سائر الخلائق !!!

    ومن أجل المحافظة على خصائص الانسان الذاتية , والمحافظة على الكرامة التى وهبها الله له متمشية مع تلك الخصائص, يجعل الاسلام العقيدة –التى يملك كل فرد اختيارها بشخصه منذ أن يبلغ سن الرشد – هى الآصرة التى يقوم عليها التجمع الانسانى فى المجتمع الاسلامى , والتى يتقرر على أساسها مصير كل فرد بارادته الذاتية . وينفى أن تكون تلك العوامل الاضطرارية ,التى لا يد له فيها , ولا يملك كذلك تغييرها باختياره , هى آصرة التجمع التى تقرر مصيره طوال حياته .

    ويواصل رحمه الله :

    ومن شأن قيام المجتمع على آصرة العقيدة –وعدم قيامه على العوامل الأخرى أن ينشأ مجتمعا انسانيا عا لميا مفتوحا , يجىء اليه الأفراد من كل الأجناس والألوان واللغات والأقوام والدماء والأنسا ب والديا ر والأوطا ن بكامل حريتهم واختيارهم الذاتى , لا يصدهم عنه صاد , ولا يقوم فى وجوههم حاجز ,ولا تقف دونه حدود مصطنعة , خارجة عن خصائص الانسان العليا . وأن تصب فى هذا المجتمع كل الطاقات والخواص البشرية , وتجتمع فى صعيد واحد , لتنشىء "حضارة انسانية"تنتفع بكل خصائص الأجناس البشرية ,ولا تغلق دون كفاءة واحدة ,بسبب من اللون أو العنصر أو النسب , أو الأرض.

    ولقد كان من النتائج الباهرة للمنهج الاسلامى فى هذه القضية أن أصبح المجتمع المسلم مجتمعا مفتوحا لجميع الأجناس والألوان واللغات ,بلا عا ئق من هذه العوائق السخيفة !!وصنعت هذه الكتلة العجيبة المتجانسة المتناسقة حضارة رائعة ضخمة تحوى خلاصة الطاقة البشرية فى زمانها مجتمعة و على بعد المسافات وبطء طرق الاتصال فى ذلك الزمان .

    لقد اجتمع فى المجتمع الاسلامى المتفوق :العربى والفارسى والشامى والمصرى والمغربى والتركى والصينى والهندى والرومانى والاغريقى والاندونيسى والافريقى ...الى آخر الأقوام والأجناس .ولم تكن هذه الحضارة يوما ما "عربية"انما كانت دائما "اسلامية" ولم تكن يوما ما "قومية" انما كانت دائما "عقيدية"

    ويعلنها رحمه الله مدوية :

    وما كان الاسلام ليخلص الناس من الأصنام الحجرية والأسطورية ,ثم يرضى لهم بعد ذلك أصنام الجنسيات والقوميات والأوطان ..وما اليها ..يتقاتل الناس تحت رايتها وشعاراتها . وهو يدعوهم الى الله وحده والى الدينونة له دون شىء من خلقه !!

    لقد كان أشهر تجمع بشرى فى التاريخ القديم هو تجمع الامبراطورية الرومانية مثلا .فقد جمعت بالفعل أجناسا متعددة ولغات متعددة وأمزجة متعددة وألوانا متعددة . ولكن هذا كله لم يقم على آصرة انسانية ولم يتمثل فى قيمة عليا مثلما تمثل فى العقيدة ..لقد كان هناك تجمع طبقى على أساس طبقة الأشراف وطبقة العبيد فى الامبراطورية كلها من ناحية , وتجمع عنصرى على أساس سيادة الجنس الرومانى ـ بصفة عامة ـوعبودية سائر الأجناس الأخرى .ومن ثم لم يرتفع قط الى أفق التجمع الاسلامى ولم يؤت الثمار التى آتاها التجمع الاسلامى ..

    وأخبث المعسكرات التى عملت وما زالت تعمل فى تخريب القاعدة الصلبة التى كان يقوم عليها التجمع الاسلامى الفريد فى التاريخ ..كان هو المعسكر اليهودى الخبيث ,الذى جرب سلاح" القومية " فى تحطيم التجمع المسيحى , وتحويله الى قوميات سياسية ذات كنائس قومية ..وبذلك حطموا الحصار المسيحى حول الجنس اليهودى , ثم ثنوا بتحطيم الحصار الاسلامى حول هذا الجنس الكنود .

    وكذلك فعل الصليبيون مع المجتمع الاسلامى ــبعد جهد قرون كثيرة فى اثارة النعرات الجنسية والقومية والوطنية بين الأجناس الملتحمة فى المجتمع الاسلامى .. ومن ثم استطاعوا أن يرضوا أحقادهم الصليبية القديمة علىهذا الدين وأهله.كما استطاعوا أن يمزقوهم ويروضوهم على الاستعمار الأوروبى الصليبى . وما يزالون ..حتى يأذن الله بتحطيم تلك الأصنام الخبيثة الملعونة ,ليقوم المجتمع المسلم من جديد ,على أساسه المتين الفريد.

    رحمك الله يا شهيد الكلمة والفكر

    ترى أكان أحد يجرؤ أن يغتصب أرض المسلمين فى فلسطين أو العراق أو أىبقعةاسلامية على وجه البسيطة لو كنا أمة واحدة!

    ترى متى سنفيق؟! ومتى سنتجاوزمحنتنا التى ما كان لها أن تدوم وتتفاقم الا لجهلنا بما ينفعنا والا من بعد ما تركنا ما لو كنا تمسكنا به ما كنا ضللنا ابدا !!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-16-2007, 04:09 PM

تاج السر حسن

تاريخ التسجيل: 03-23-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    الأخ/ فرانكلى - تحية طيبة
    دخلت لهذا البوست وشعرت بفرح غامر، وقلت ان الأخ فرانكلى ربما أستمع الى الأستاذ محمود من خلال اذاعة الفكر الجمهورى ولعله مع الآخرين لاحظ الى صدقه فى الحديث عن خصومه أن جاز لنا أن نقول لديه خصوم!
    على اية حال لم احبط بل أتوقف وأترحم على روح المفكر سيد قطب.
    لكن حتى يكون الأمر صادقا بدون زيف أو حيف وحتى لا تيضلل الأجيال الحاليه والقادمه التى لا تعرف الكثير عن الماضى، فبامكانك أن تعتبر سيد قطب شهيد الفكر والسيف، وكان يحاور ويكتب ويدعو للعنف ، بأعتباره معتنقا لفكر لا يرفض ذلك العنف، لكن شهيد (الفكر والكلمة) هو دون شك الأستاذ/ محمود محمد طه.
    الذى لم يكن يتوكأ على عصا، وكان يخاطب اشد خصومه بكل لطف وكان يردد دائما بأن شخوصهم محل احترامه!
    ولك الشكر.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-16-2007, 07:08 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: تاج السر حسن)

    الاخ/تاج السر حسن
    اشكر لك مداخلتك وإن جاءت خارج موضوع المقال

    العنصرية والقومية والقبلية مرض عضال وقد جاء الإسلام الصحيح لنقض عراها عروة عروة فليس من المسلمين من دعا لجاهلية وم الجهل التحزب والتعصب للقبيلة والقومية
    فكلنا من أدم وأدم خلق من تراب والناس سواسية كأسنان المشط لا فرق لعربي على عجمي ولا لأحمر على أسود إلا بمعيار الدين وهو التقوى لرب العالمين

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-16-2007, 04:53 PM

hamid brgo

تاريخ التسجيل: 05-21-2006
مجموع المشاركات: 4981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    رحم الله الشهيد سيد قطب

    يوم اعدامه كان يوما مؤلما


    لكن الذي يؤلمنا اكثر ان الذين يتشدقون بالايمان بفكر سيد قطب في السودان هم من قام باعدام
    الشيخ والمسن الاستاذ: محمود محمد طه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-16-2007, 08:51 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: hamid brgo)

    شكراً أخي حامد برقو
    على المشاركة

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-16-2007, 10:01 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: لكن شهيد (الفكر والكلمة) هو دون شك الأستاذ/ محمود محمد طه.
    الذى لم يكن يتوكأ على عصا، وكان يخاطب اشد خصومه بكل لطف وكان يردد دائما بأن شخوصهم محل احترامه!


    شكراً، عزيزي تاج السر، على هذه الكلمات الوضيئة،
    مع التحيات الزاكيات لصاحب الخيط الأخ كمال ولزواره الكرام.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-16-2007, 11:28 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Haydar Badawi Sadig)

    اشكر لك مرورك Haydar Badawi Sadig

    ولكن بجد لا اود ان نعطف بالمقال لنتحدث عن إعدام محمود شنقاً حتى الموت بتنفيذ حكم حد الردة عن الإسلام عليه في هذا المقال

    ارجو تفهم ذلك

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 12:16 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    حوار مع د. عبد المؤمن أملاجه- رئيس جماعة الفجر الإسلامية في نيجيريا*
    د. أملاجه: نهتم بالتربية وإعداد الشباب المسلم
    إخوان أون لاين - 14/07/2004


    - الدعوة تمثل حصنًا منيعًا ضد إغراءات الانحراف العقدي والوقوع في منزلق الجاهلية

    - الآلاف من الشبان والشابات عادوا إلى الإسلام من جديد



    أجرى الحوار: رجب الدمنهوري


    د. عبد المؤمن أملاجه

    رغم أن التحديات التي تواجه المسلمين تقف خلفها أجهزةٌ كبيرةٌ، وتُنفق عليها أموالٌ طائلة، إلا أنها مهما أوتيت من قوة لا تستطيع أن تصل إلى كامل مبتغاها.. هذا المشهد يتجلى في الدور الرائد لدعاة الإسلام النيجيريين، الذين استطاعوا- رغم ضعف إمكاناتهم- أن يتصدَّوا لمحاولات تذويب أبناء المسلمين وبناتهم في العقائد المنحرفة والتيارات التغريبية والتنصيرية، فضلاً عن توعية المسلمين بالأخطار المحدقة بهم، وإعادتهم إلى إسلامهم عقيدةً وسلوكًا وخُلُقًا وحضارةً.



    ملامح المشهد الإسلامي وتحدياته في ولاية لاجوس النيجيرية يقدمها د. عبد المؤمن أملاجه يوسف-رئيس جماعة الفجر الإسلامية- مبشرًا بأن الآلاف من الشبان والشابات عادوا إلى الإسلام من جديد، وأدركوا زَيفَ ومكرَ وخداعَ التيارات التغريبية الفاسدة.



    * جماعة الفجر التي تترأسونها.. ما أهم أنشطتها؟ وما آثارها على الإسلام والمسلمين في نيجيريا؟

    ** الفجر جماعةٌ قانونيةٌ، تتخذ من ولاية لاجوس مقرًّا لها، وبالتحديد في مدينة (إشيري أولوفين)، التي يسكنها نحو مليونَي مسلم، وتؤدي هذه الجماعة دورًا كبيرًا في مجال الدعوة الإسلامية؛ حيث ترعى إقامة الشعائر الإسلامية التعبدية، وتدريس العلوم العربية والإسلامية، ونقد الثقافة الغربية، وهي بذلك تقوم بدور فعَّال للحِفاظ على الشخصية الإسلامية في هذا البلد الذي يعجُّ بأنواعٍ شتَّى من المنظمات التنفيذية والصهيونية والمذاهب الهدامة المعاصرة، وتمثل هذه الجماعة حصنًا منيعًا لأبناء المسلمين ضد إغراءات الانحراف العقدي، وتحفظهم- بعد الله- من الوقوع في مزالق الانغماس في الحياة الجاهلية التي ينوء بها المجتمع النيجيري.



    * وما أهم المبادئ التي تقوم عليها الجماعة؟ وبمعنى آخر ماذا عن ملامح منهجها الدعوي؟

    ** جماعة الفجر الإسلامية تقوم مبادؤها على أساس الاعتقاد بأن الإسلام منهج حياة، ولا إصلاح لأوضاع المسلمين دون تحكيمه في جميع شئونهم ومجالات حياتهم، وهي تؤمن أن الفساد الذي يسود العالم اليوم يعود إلى الانحراف والميل عن الإسلام، ولا حديث عن إصلاح شامل إلا على قاعدة الأسس التي نادى بها الإسلام وأرسى دعائمها لقول الله تعالى: ﴿شَرَعَ لَكُمْ مِنْ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ﴾ (الشورى:13)، ومن ثم فإن جماعة الفجر تسلك الوسائل المشروعة كافة لتحقيق هذه العقيدة في واقع الناس، والرد على مفتريات الأعداء، والتصدي للأفكار الهدامة، وتقديم الحلول العملية في ضوء القرآن الكريم والسنة المطهرة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 12:18 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    الحلول الإسلامية

    * لكن ماذا عن أجندتكم الدعوية، أو الهموم التي تحملونها كرئيس لهذه الجماعة؟ وهل كان لا بد من تأسيس جماعة للقيام بهذا الدور؟!

    ** نحن نسعى إلى تحقيق نظام الإسلام الاجتماعي، وننطلق في تصوراتنا من قوله تعالى: ﴿أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ﴾ (الشورى:13)، وإقامة الدين تشمل جوانب الحياة كلها كما أسلفت، بدءًا من خواطر الإنسان النفسية إلى صلاته الاجتماعية، ومن محراب المسجد إلى شئون الأسرة، ومن ضجيج المجتمع إلى آفاق الدول.



    وما يشغلني في إطار هذا السعي جملةُ التحديات التي تواجه المسلمين، ولا تقتصر هذه التحديات على جهودنا في الحفاظ على تراثنا الإسلامي، وهويتنا الثقافية، وتقاليدنا الإسلامية، وصد معتقدات الغرب الفاسدة، وإنما الهاجس المهم كيف نتحمل مسئوليتنا في تقديم الحلول الإسلامية لكل المشكلات التي تواجه مجتمعنا وحماية أجيالنا المسلمة؛ عقيدةً وثقافةً وفكرًا وأخلاقًا وسلوكًا واقتصادًا وحضارةً، وهذه المسئولية الكبيرة لا يمكن أن تتحقق إلا عبر وجود جماعة إسلامية تنهض بهذه التبعات، وتذكِّر المسلمين، وتوقظ الهمم، وتبصر القلوب، ومن هنا جاءت جماعة الفجر الإسلامية لتحقيق قول الله تعالى: ﴿وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنْكَرِ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ﴾ (آل عمران: 104)، تلك هي عقيدتنا التي نؤمن بها، وفكرنا الذي نعمل على إذاعته وانتشاره، ومنهج حياتنا الذي ندافع عنه ونعض عليه بالنواجذ.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 12:18 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    برنامج دعوي

    * هل من تصور محدد، أو برنامج عملي محدد وواضح، أو رؤية مدروسة تسعَون- من خلالها- إلى تحقيق مبتغاكم ونشر الإسلام بهذا الفهم الحضاري؟!

    ** برنامج عملنا الدعوي يتمحور حول جملة من المنطلقات، منها:



    - تعريف المسلمين بالمنهج الإسلامي الذي وضعه الله في كتابه تعالى وسنة رسوله الكريم، والعمل على تطبيق هذا المنهج في حياتنا الفردية والأسرية والاجتماعية.



    - خلق صِلات ودية بين المسلمين وغيرهم، ونبذ التفرقة العنصرية والقبلية.



    - بذل الجهد في تعليم المرأة أمورَ دينها؛ باعتبارها نصف المجتمع بل أكثر من ذلك.



    - حث الدعاة والعاملين للإسلام على مختلف الأصعدة لتقديم قدوة إسلامية صالحة في مجالات تخصصهم الوظيفي ومواقعهم المختلفة.



    - تحذير المسلمين من الحركات والمذاهب التي تناوئ الإسلام والمسلمين.



    - إعطاء عناية خاصة للطلبة والطالبات في جميع تخصصاتهم لكونهم أمل الأمة.



    - إنشاء وقف إسلامي يكون مصدرًا لتمويل المشاريع المختلفة للجماعة.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 12:19 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    آليات العمل الإسلامي

    * وماذا عن الآليات والقنوات التي تعملون من خلالها على ترجمة هذا التصور؟

    ** آليات العمل للإسلام متعددة ومتنوعة، فنحن نحرص على تطبيق منهجها في التغيير من خلال ما يلي:



    - عرض الإسلام عقديًا وفكريًا وسلوكيًا وأخلاقيًا على المواطنين المسلمين؛ عن طريق أداء الصلوات الخمس، وصلاة الجمعة، وصلاة العيدين، وممارسة جميع الشعائر الإسلامية في ضوء الكتاب والسنة.



    - تحبيب الإسلام ونظرياته إلى قلوب المسلمين وغير المسلمين، عبر عقد جلسات وندوات الوعظ والإرشاد، وتنظيم اللقاءات والمؤتمرات، والمخيمات التربوية، والدورات التخصصية، وورش العمل، وإصدار النشرات والمطويات وكتب التعريف بالإسلام.



    - تأسيس مراكز إسلامية في الولايات الرئيسية؛ بحيث يضم كل مركز مسجدًا ومدرسةً ومكتبةً وقاعةَ اجتماعات لتعليم الناشئة أحكام الإسلام وأدبياته.



    - إنشاء المدارس العربية والإنجليزية؛ بهدف تخريج النموذج المسلم القدوة.



    - تقديم الخدمات الاجتماعية إلى المحتاجين ومساعدة الطلاب المعوزين.



    - زيارة السجون والمستشفيات ودور الأيتام والعجزة من حين لآخر، وتقديم العون لهم، وتعريف غير المسلمين منهم بالإسلام، وحثُّ المسلمين على الاستقامة على دينهم، وتحذيرهم من المغريات ووسائل الردة التي تزينها لهم الهيئات التنصيرية.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 12:20 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    أبناؤنا والتغريب


    عودة آلاف الشباب للتدين

    * يبدو من خلال حديثكم أن تيار التغريب يسعى على قدم وساق لاستقطاب أبناء المسلمين.. ما خطورة هذا التيار؟ وكيف تعملون على مواجهته؟!

    ** إن أبناء المسلمين في نيجيريا عُرضةٌ لتيار الثقافة الغربية الفاسدة والملحدة، وكذلك لعمليات التنصير؛ حيث تجردهم من عقيدتهم الإسلامية منذ نعومة أظفارهم عبر مراكز التنصير ومدارسه وهيئاته ومنشآته الاجتماعية والطبية والصناعية والاقتصادية المختلفة، تارةً بالمكر والخداع وتقديم المغريات، وتارةً أخرى بالقوة والتهديد بالفصل.



    ومن هنا فإننا اضطلعنا بمسئولياتنا في توفير فرص الدراسات الإسلامية لأبناء المسلمين وبناتهم، بالإضافة إلى إنشاء مدارس لمراحل التعليم العامة والمعاهد المتخصصة، التي تأخذ بالنظام الحكومي في التعليم، ونضيف إليها الدراسات الإسلامية الضرورية.



    وإلى جانب المدارس فإن الجماعة تنظم فضولاً مسائيةً يومية، وأخرى عند نهاية الأسبوع، داخل فروعها المختلفة؛ لتثقيف الأبناء والبنات إسلاميًّا، كما تنظم مخيمات تربويةً للبنين وأخرى للبنات، وتستهدف هذه المخيمات إعداد شخصية المسلم، وتوعيته وتثقيفه بالثقافة الإسلامية الهادفة البنَّاءة، ومساعدته على شغل أوقات فراغه بالبرامج المفيدة، بالإضافة إلى الرحلات الترفيهية وعقد المناظرات والندوات العلمية والدورات الرياضية وغيرها مما يعين على إنتاج جيل إسلامي قوي محصن ضد التغريب والتمييع.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 12:21 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)


    عودة آلاف الشباب للتدين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 12:22 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    عودة إلى الإسلام

    * وما ثمرة هذه الجهود الطيبة؟

    ** من الملاحظ عودة الآلاف المؤلفة من الشباب والشابات إلى الإسلام من جديد، ويظهر ذلك جليًّا من خلال ارتيادهم المساجد، ومشاركتهم في مجالس الوعظ والإرشاد، وإسهاماتهم الفعالة في الأنشطة الإسلامية المختلفة.



    * وماذا عن سياستكم تجاه غير المسلمين؟ أو كيف تتعاملون معهم؟

    ** الإسلام كما أنه دين ودولة، ونظام حياة كاملة، هو دين الحرية والتعايش السلمي بين جميع فئات المجتمع، ولا مكان فيه للإكراه والإرغام والبغي، أو استقطاب الناس بالوسائل الشيطانية والمغريات الفاسدة كما يفعل البعض!! ولهذا فإن أعضاء جماعة الفجر الإسلامية يحملون هذا الدين إلى غير المسلمين في هدوء وحكمة وموعظة حسنة، وبالوسائل الشريفة؛ قيامًا منهم بالواجب الإسلامي من ناحية، وتوعيتهم وتعريفهم بأن الدين عند الله الإسلام من ناحية أخرى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 02:06 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    اشكرك الاستاذ كمال ودخلت اقرا واقف اجلالا للشهيد الاستاذ محمود محمد طه

    وشكرا لك سوف تجلب الكثيرين للوقفه لان شهيد الفكر الحر وحلاج القرن العشرين الاستاذ

    وهو فدانا من اجل السودان والاسلام وقدم المثل المضي للبشرية

    الان يتوهج المنبر بافضل سيرة سيرة والدنا الاستاذ محمود

    والخذي والعار للجلادين والقتلة الذيت يتمتعوا بنظر اقصر من جلاليبهم القصيرة

    وافقهم الخالي الوفاض

    وابتسم الشهيد وهو يتقدم اوان الموت ابتسامة ارجفت من في القصر والمرجفين والمرجفات خارج القصر

    لقد وضع فكرا وعلما لم تفض اغلفته الي الان وكلنا محموديون ومحموديات
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 11:46 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Sabri Elshareef)

    شكراً لمرورك اللطيف دوما صبري الشريف

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 03:02 AM

saadeldin abdelrahman
<asaadeldin abdelrahman
تاريخ التسجيل: 09-03-2004
مجموع المشاركات: 8853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Salam Frankly



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 12:35 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: saadeldin abdelrahman)

    الأخ الحبيب سعد الدين عبد الرحمن
    ألف شكر على انزال هذه المادة الصوتية ورحم الله شهيد الكلمة والفكر بإذن الله فهو شيخ جليل قد جاهد بالكلمة والفكر عند سلطان جائر

    جعل الله عمله الصالح مقبولاً إلى يوم نفخ الصور ومثقلاً لميزان حسناته في يوم الحساب ويدخله برحمته جنّات العنيم مع النّبيين والصدّقين والشّهداء والصّالحين وحسن أولائك رفيقاً

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 03:23 AM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 01-21-2004
مجموع المشاركات: 3532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    الأخ العزيّز فرانكي
    لك مني إحترام منبعه الوجدان.
    Quote: نحن اللذين خاطبهم
    الله العزيز بأننا كنا خير أمة أخرجت للناس
    من نصدق!
    اليهودي يقولها والمسيحي يقولها والبوذي يقولها ووو إلخ.
    من ضمن سياق هذا البوست أن "العقيده" هي التي تجمع الإنساتيه بينما
    الأعراق وغيرها دائماَ هي التي ينتج عنها التشرذم والتفرقه
    لذات تلك الإنسانيه! وهذا لا يختلف عليه إثنان.


    هل تتفق معي أخي كمال بأن كلمة "العقيده هي البتجمع" ممكن يقولها
    أي صاحب عقيده أخري غير عقيدة الإسلام!
    بل يكون محقاَ تماماَ مثل أحقيّتكْ يا أخي كمال!
    فماهو الفرق ؟


    لقد تعلمت الكثير من بوستاتك
    ..


    كلي عشم
    أن يستمر
    ذلك العطاء.



    موده
    كتيره.

    (عدل بواسطة Mohamed Adam on 01-17-2007, 03:28 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 07:02 AM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Mohamed Adam)

    المفكر محمود محمد طه هو ضحية المكفر سيد قطب.
    وشتان بين مفكر ومكفر!
    جنى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 07:09 AM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 12-06-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: jini)

    Quote: Quote: لكن شهيد (الفكر والكلمة) هو دون شك الأستاذ/ محمود محمد طه.
    الذى لم يكن يتوكأ على عصا، وكان يخاطب اشد خصومه بكل لطف وكان يردد دائما بأن شخوصهم محل احترامه


    والله دخلت البوست لأني تصورته عن الاستاذ محمود، ولكن للأسف وجدته (لمن صاغ جذور قتل بل اغتيال محمود).
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 12:24 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: عبدالغني كرم الله بشير)

    الأخ الكريم كمال،
    أرجو أن تقرأ وتتمعن، ثم تقرأ وتتمعن، ثم تقرأ وتتمعن، كلام الأستاذ محمود محمد طه للقتلة من المهووسين في قاعة المحكمة المهزلة التي أدانته. أقرأ باسم ربك الأكرم، يا عزيزي، عساك ترى ما نرى، وعساك تنتهي عن أن تصيب قوماًُ بجهالة فتصبح على مافعلت نادماً. وإني لأرى بأن يوم ندم المهووسين قد آذن بشروق. وسترى!

    إقرأ، يا عزيزي، ثم إقرأ، ثم إقرأ، وعد إلينا لنحاورك بقلب مفتوح وصدر مشروح، مثلما فعل معك أخي الجبيب الدكتور ياسر الشريف. وستجدنا، بحول الله، صابرين على كل أذىً يأتينا من قبلك وقبل من لم يسعفهم الحظ بمعرفة الأستاذ محمود محمد طه وإجلاله وتقديره حق قدره. وهاك كلماته المشرقات في محكمة المهلاوي المهزلة:

    ((أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين))
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 01:26 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الاخ الكريم حيدر
    لقد اوسعنا هذا المنبر نقاشاً حول فكر محمود وردته عن الإسلام وهذا المقال لا ينتاول هذا الجانب من الهوس الديني والتخبط في متاهات وطلمات الضلال

    لكل من يريد أن يدرس عن فكر المحموديين أن ينتقل للرابط أدناه وفيه نقاش جاد مع مريدي الطائفة المحمودية

    دراسة في فكر مُرْتَـدِّ > محمود محمد طه نبي السودان <

    فمحمود يا أخي ذهب تخبطه وانتهت طريقته وطائفته مع ذهاب روحه إلى بارئه عند حبل المشنقة

    فلم تعد لطائفته أثر يذكر

    فما الحاجة لمناقشة طائفة انتهت وقضت نحبها؟

    ولنجعل من هذا المقال نقاشاً حول العنصرية ونبذ القبلية وليس عن الردة وترك محمود للصلاة

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 12:40 PM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 11-19-2003
مجموع المشاركات: 7968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين

    التحية للاستاذ شهيد الفكر

    محمود محمد طه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 12:44 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    الإسلام والعصبية القبلية.. و"استعصاء الحداثة" على العرب



    دبي- العربية.نت

    "العصبية القبلية من المنظور الإسلامي" كتاب جديد صدر بالسعودية للدكتور خالد الجريسي ووزع عبر مؤسسة الجريسي، واعتمد في كتابع بحثه على عدد من العلماء والأدباء، كان من بينهم الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع عضو هيئة كبار العلماء في السعودية، والدكتور عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين، والأديب المخضرم عبد الله بن محمد بن خميس، الذين أجمعوا كلهم على أهمية تناول هذه القضية.

    وقال الشيخ المنيع، وفق عرض لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، إن قيمة الكتاب جاءت لما يحويه من دراسة تحليلية للطبقية البشرية في الجزيرة العربية ومدى ظلم القوي للضعيف، مشيرا إلى أن إشكالية العصبية القبلية تمثل فتنة طبقية ناتجة عن ضعف الوازع الديني، توضحت من خلال انقسام المجتمعات الإسلامية إلى طبقات فتفشت معها الآثار السلبية.

    وأفاد المنيع أن المؤلف وفق في تأليف الكتاب لما يمثله من دعوة صريحة إلى مقت العصبية واتخاذ المعايير الإسلامية للكفاءة، وإيلاء المكانة العليا للتقوى، والديانة، والأمانة، في حين يتوجب إيثار الدين على العواطف ونزعات الشر والبعد عن شيم النفوس الظالمة، ونبذ العنصرية والطبقية باعتبارهما فيروس المجتمع البشري بصفة عامة والإسلامي بصفة خاصة، على حد تعبيره.

    واتفق المنيع مع ما توجه إليه الكاتب من الانتقاد الشديد لهذه الطبقيات الأثيمة، وضرورة الرجوع إلى المعايير الإسلامية في التقوى والالتزام، مشددا على تنبيه اختتم به مقدمته بالقول "إنني من طبقة تدعي حقها في العلو والترفع لرفعة نسبها وحسبها، فأنا من قبيلة قحطانية، إلا أن المعيار الصحيح للكفاءة والكرامة هو التقوى والصلاح".


    خطوة على "الطريق القويم"

    أما الشيخ الجبرين، فوصف مؤلف الكتاب بأنه أحسن في مواجهة الآثار السيئة من الفخر بالأحساب، والطعن في الأنساب، والتمسك بالعادات المتلقاة من الآباء والأجداد، محذرا مما يترتب عليها من مخاطر كالتحزب والتفرق وهو الأمر المخالف لتعاليم الشريعة الإسلامية.

    في حين لفت الأديب ابن خميس في تقديمه للكتاب، إلى أن العدالة الاجتماعية والمساواة بين الناس هي إحدى الأسس التي قام عليها الدين الإسلامي، مفيدا أن البحث ناقش قضية العصبية القبلية والطبقية بأسلوب علمي مدروس لاسيما أسوأها ـ بحسب وصفه ـ العصبية في اختيار الزوج والزوجة.

    وأوضح ابن خميس أن موضوع العصبية لم ينشأ في يوم وليلة، لذا فإن علاجه لن يتم في يوم وليلة، مشيدا بالكتاب بقوله "مثل هذا البحث القيم خطوة جيدة وجريئة في هذا الطريق".

    وتوصل الكاتب، الذي استند إلى 142 مرجعا ومصدرا علميا شرعيا وفكريا وثقافيا حديثا وقديما، إلى أن المجتمعات الإسلامية أفرزت تعصبا قبليا فيه كثير من الأمراض والعلل من فرقة وتنافر وعنوسة وحتى الفتنة والفساد.

    وضمن تناوله لواقع الطبقية في مجتمع وسط السعودية، قسمه لثلاث فئات: القبيليون، والخضيريون، والموالي، معرجا على تعاريفهم، إذ يوضح أن القبيلي هو من ينتسب إلى قبيلة معينة بصلة نسب صحيحة، أي أن قبيلته وجماعته معروفتان، ولا خلاف في انتسابه إليهما. أما الخضيري فهو من انقطع نسبه عن قبيلته المعروفة لديه، أو جهل أصله تماما لسبب أو لآخر، كامتهانه صنعة لم ترض عنها أعراف قبيلته، أو ارتكابه جناية وتخفيه بسبب ذلك، أو زواجه من غير القبيليين، وغير ذلك مما تعارفت عليه القبائل.

    وكشف استبيان أجراه الجريسي حول معنى كلمة "خضيري" على شريحة مستهدفة من القبيليين، بأن 22 من المستهدفين في الاستبيان الذي تم على شريحة 50 فردا، يعّرفون معنى الخضيري بأنها كلمة تعبر عن شخص لا يعرف أصله، أو يعرف أصله لكن اضطر إلى إخفائه، و4 مستهدفين قالوا بأنه آت من اللون الأخضر، و3 مستهدفين يرون بأنه المولى "العبد المعتق".

    أما الشريحة المستهدفة في الاستبيان من الخضيريين، فـ7 منهم قالوا إن المعنى جاء من اللون الأخضر، و19 مستهدفا ذكروا بأنه الذي ليس له قبيلة معروفة، وواحد فقط قال إنه مولى، ومستهدف واحد قال إنه هو الخادم للسادة.

    وصنف الجريسي من سيقدم على التزويج بغير الكفاءة إلى ثلاثة أصناف الأول هم فئة قليلة تقدم فعلا واثقة من نفسها ومن مستندها، والثاني بعض من لديه الشجاعة الكافية، لكنهم مقتنعون بالفكرة ويؤدونها، والثالث من رافضين آبين إلا التمسك بالتقاليد، مشيرا في هذا الصعيد إلى الاستبيانة التي أجراها والتي أجاب فيها 31 مشاركا بـ «نعم: ان العرف صحيح للمحافظة على الأنساب وعدم اختلاطها» وأجاب بـ «لا: ان العرف غير صحيح لمخالفته التعاليم الإسلامية» 19 مشاركاً.

    العولمة والخليج

    أعلنت الجامعة الأمريكية في الشارقة عن إصدار كتاب جديد حول الخليج والعولمة، وحمل الكتاب عنوان "العولمة والخليج" وصدر عن دار راوتلج للنشر في بريطانيا. ويضم أبحاث نخبة كبيرة من أهم المفكرين العرب والأجانب من أوروبا وأمريكا.

    ويبين الكتاب، بحسب صحيفة "الخليج"، الأهمية الاستراتيجية لمجتمع دول مجلس التعاون الخليجي وكيفية اعتناق هذه المجتمعات معطيات العولمة والقوى المؤثرة فيها للمضي قدماً في التطور التكنلوجي والعمراني والاقتصادي، ولكن مع استمرارية المحافظة على نمط فريد خاص بها يحدد هوية خاصة لأوجه العولمة في هذه المجتمعات، فقد استقبلت مجتمعات دول الخليج بشكل عام عوامل التطور التكنولوجي للعولمة وأوجهها المادية بترحاب، فتحولت القرى والمدن الصغيرة التي عرفتها هذه المنطقة في الماضي القريب إلى مدن كبرى تبرز فيها معالم العمران الحديث والمباني الشاهقة والشركات العالمية ويذيع صيتها ويقصدها السياح من شتى انحاء العالم فتحولت في غضون جيل واحد إلى مدن تنافس كبرى عواصم العالم تحضراً وتمدناً.

    إلا أن مظاهر العولمة هذه والتمدن والتطور لا تنم عن مجرد إدارة الأعمال وتسيير الأمور وإدارة الشركات على الطريقة الغربية المستوردة من الخارج إذ يبين هذا الكتاب ما تتميز به مجتمعات ودول الخليج العربي على الرغم من تطورها السريع الملحوظ من نمط فريد لمعطيات العيش التقليدي التي تلعب دورها الجذري في تحديد هوية هذه المجتمعات، وتضفي طابعاً خاصاً على تحديد كيفية إدارة الأعمال وتوفير الخدمات وسير الحياة اليومية بحيث تؤدي إلى انصهار فريد بين ما هو طابع محلي خاص وعامل مستورد تجلبه في طياتها العولمة.


    "استعصاء الحداثة"

    صدر للكاتب صقر أبو فخر كتاب جديد بعنوان: "الدين والدهماء والدم: العرب واستعصاء الحداثة" (المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 2006).

    يناقش صقر أبو فخر في هذا الكتاب "المخاطر الناجمة" عن سطوة "الأصولية المعاصرة" التي من شأنها القضاء على إمكانات اللحاق بالعصر، لأن بعض من يزعمون إلمامهم بعلوم الدين الصحيحة يسربلون حياة الناس بالخرافات البعيدة عن جوهر الدين الحنيف وبالتالي لا يمتلكون أي مقدرة على التطلع إلى المستقبل، بل يمتكلون، بحسب الكاتب، أدوات شتى للنظر في ما وراء القبور.

    وهذا هو المأزق الجوهري الذي وقع فيه العالم العربي، أي تلك الهوة بين قوى تنظر إلى الأمام، وقوى لا تنظر إلا الى الخلف، وتحاول، في نهاية المطاف، جر المجتمع معها الى الوراء.

    وتضيف صحيفة المستقبل، في عرضها للكتاب، أن صقر أبو فخر يتناول مفاهيم النهضة والإصلاح والعلمانية والديمقراطية والثورية، غير أن الكتاب لا يكتفي بمناقشة استعصاء أفكار عصر النهضة بل يترصد فتاوى "فقهاء الظلام والقتل" الدم ويطارد مضامينها الخرافية والغيبية المخلفة للوعي والتي ما برح أصحابها ينشرونها كالمخدرات على الناس في كل مكان.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 01:10 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    ((أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين))


    الاخ فرانكلي لك التحايا بالنسبة لي المقام مقام الاستاذ محمود


    ولذلك تقبل ضيافتي الثقيلة لان الايام لذكري شهيد الفكر والحرية وغدا يوم حقوق الانسان العربي فهل تحتفل معنا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 01:30 PM

تاج السر حسن

تاريخ التسجيل: 03-23-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Sabri Elshareef)

    الأخ/ فرانكى - تحيتى ومودتى
    اتمنى مخلصا الا يكون توقيت انزالك لهذا البوست القصد منه التشويش على ذكرى سيد الشهداء الأستاذ/ محمود محمد طه.
    فالصدق فى النية والعمل الصادق يوصل للحق ، والحق هو (الله).
    حقيقة لا أريد أن اشوش عليك أو أن اذهب بخيطك هذا لغير موضوعه أن كان الهدف منه محض خير.
    لكنى رأيت واجب على أن اوضح المساله حتى لا يحصل خلط أو تشويش على الجيل الحاضر أو القادم.
    فالمرحوم سيد قطب كان يدعو بفكره وبكلمته لكنه كان ينادى لتطبيق الشريعه على حالتها التى نزلت عليها فى القرن السابع، مما يعنى مجاهدة (الكفار) وحملهم عنوة للأسلام لذلك فعلى أحسن الأحوال يمكن أن تصفه بشهيد الفكر والكلمة والسيف ، اما شهيد (الفكر والكلمه) على نحو مطلق فهو سيد الشهداء الأستاذ/ محمود محمد طه، الذى كان يدعو لتطبيق القرآن المكى (ذكر انما انت مذكر لست عليهم بمسيطر).
    وارجو أن تجرب ممارسة العدل فى داخلك قبل خارجك فسوف تجد مذاقه طيبا، فاذا كنت تأخذ بحكم (محكمة الموضوع) التى وصفها الشهيد بالضعف الأخلاقى والمهنى ورفض التعاون معها، كان عليك أن تأخذ بحكم (المحكمة العليا) وهى دون شك تتكون من قضاة اعلى قامة ومكانة وعلما، فقد الغت ذلك الحكم، بل وصفته بأنه حكم معيب وبقعة سوداء فى جبين القضاء السودانى.
    فلماذا تعترف بحكم محكمه فى درجتها الدنيا وترفض حكم محكمه فى درجة أعلى؟
    هل هذا عدل ؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 02:03 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: تاج السر حسن)

    الأخ/ تاج السر حسن
    تحية طيبة
    Quote: اتمنى مخلصا الا يكون توقيت انزالك لهذا البوست القصد منه التشويش على ذكرى سيد الشهداء الأستاذ/ محمود محمد طه.

    بالله عليك من يمارس التشويش هنا؟

    هل جاء في مقالي هذا اي ذكر لمحمودكم أو غيره

    انت وبقية المحموديين من يحاول التشويش ومن يمارسه وتزجون بمحمودكم في موضع لا يمت له بصلة هذا البوست لمناقشة قضية محددة وإذا بكم تحاولون عرجه لمناقشات عقيمة حول الطائفة الجمهورية المنقرضة

    هناك عشرات المقالات البائرة عن محمود فلم أقحمت محمود في هذا المقال؟

    سبحان الله
    _________

    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 01:31 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Sabri Elshareef)

    ((أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين))
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 02:22 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: ** الإسلام كما أنه دين ودولة، ونظام حياة كاملة، هو دين الحرية والتعايش السلمي بين جميع فئات المجتمع، ولا مكان فيه للإكراه والإرغام والبغي، أو استقطاب الناس بالوسائل الشيطانية والمغريات الفاسدة كما يفعل البعض!! ولهذا فإن أعضاء جماعة الفجر الإسلامية يحملون هذا الدين إلى غير المسلمين في هدوء وحكمة وموعظة حسنة، وبالوسائل الشريفة؛ قيامًا منهم بالواجب الإسلامي من ناحية، وتوعيتهم وتعريفهم بأن الدين عند الله الإسلام من ناحية أخرى.

    ولماذا دائما المسلمين فى المؤخرة!

    الاديان تفرق ولا توحد يا شيخنا!
    انظر ما تفعله اليهودية والمسيحية والاسلام!
    الدين عند الله الاسلام تعنى عدم الاعتراف بعقيدة الآخر وتعنى الارغام والاكراه!
    الاسلام دين وليس دولة !انظر الى دساتير الامم التى نعيش فى عصرها مجازا وليس حقيقة هى تبذل الجهد من اجل الغاء عقوبة الاعدام ونحن نقطع الرؤوس والارجل والايادى هى ترفض جلد الحيوان ونحن نهلل لجلد الانسان!
    دول اقصثادها مبنى على ربع العشر والمساقاة والمزارعة والجعالة لن تجد له مكانة فى عالم اليوم عالم الشركات الملتناشونال العملاقة التى تبتلع شركة يتجاوز عائد نفط السودان لعشين عاما!
    سنة وشيعة العراق افضل نموذج للتعايش السلمى بذبحهم وتنكيلهم ببعضهم البعض ! مسلمى الانقاذ بضربهم المثل فى تنكيلهم وسحلهم لاخوتهم فى الدين بدارفور يؤكدون ان المواطنة يجب ان تكون المعيار وليس النفاق والكذ ب عن اخوة الايمان!
    يافرانكلى انت عايش فى كوكبنا ولا كوكب تانى!
    جنى

    (عدل بواسطة jini on 01-17-2007, 11:18 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 02:52 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    من قرارات مجلس مجمع الفقه الإسلامي الدولي المنبثق عن منظمة المؤتمر الإسلامي بشأن الوحد الإسلامية

    قرر ما يلي:

    أولاً: إن الوحدة الإسلامية واجب أمر الله تعالى به وجعله وصفاً لازماً لهذه الأمة بقوله تعالى (( واعتصموا بحبـل الله جميـعاً ولا تفرقـوا ))، وقوله عز وجل (( إن هذه أمتكم أمة واحدة ))، وأكدت ذلك السنة النبويـة قولاً وعملاً، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم " المسلمون تتكافـأ دماؤهم وهم يد على من سواهم ويسعى بذمتهم أدناهم" وحقق عليه الصلاة والسلام هذه الوحدة فعلاً بالمؤاخاة بين المهاجريـن والأنصـار وقرر ذلك في أول وثيقة لإقامة الدولة الإسلامية بالمدينة المنورة التـي فيها وصف المسلمين بأنهم "أمة واحدة من دون الناس".

    إن هذه النصوص من الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة وما فـي معناها، تقتضي أن يجتمع المؤمنون تحت لـواء الإسـلام، مستمسكين بالكتاب والسنة، وأن ينبذوا الأحقاد التاريخية والنزاعـات القبليـة والأطماع الشخصية والرايات العنصرية. وحينما قاموا بذلك تحققـت القوة لدولة الإسلام في عهد النبوة ثم الرعيـل الأول، وانتشر ديـن الإسلام ودولته في الشرق والغرب وقادت الأمة الحضارة الإنسانيـة بحضارة الإسلام التي كانت أعظم حضارة قامت على العبودية لله وحده فحققت العدل والحرية والمساواة
    .

    ثانياً: إن الوحدة الإسلامية تكمن في تحقيق العبودية لله سبحانه اعتقاداً وقولاً وعملاً، على هدي كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلـم، والحفاظ على هذا الدين الذي يجمع المسلمين على كلمة سواء في شتى مناحي الحياة من فكرية واقتصادية واجتماعية وسياسية. وما أن ابتعدت الأمة الإسلامية عن مقومات وحدتها حتى نجمت أسباب التفرق التـي تعمقت فيما بعد بأسباب كثيرة منها جهود الاستعمار الـذي شعـاره (فرق تسد)، فقسم الأمة الإسلامية إلى أجزاء ربطهـا بأسس قوميـة وعرقيـة وفصل بين العـرب والمسلمين، وانصبـت معظـم جهود المستشرقين إلى تأصيل التفرق في دراساتهم التي روجوها بين المسلمين.

    ثالثاً: إن الاختلافات الفقهية التي مبناها على الاجتهادات في فهم النصوص الشرعية ودلالاتها، أمر طبيعي في حـد ذاتـه، وقد أسهمت في إغناء الثروة التشريعية التي تحقق مقاصد الشريعية وخصائصها مـن التيسير ورفع الحرج.

    رابعاً: وجوب الالتزام بحفظ مكانة جميع الصحابة رضى الله عنهـم،ودعـوة العلماء إلى التنويه بمنزلتهم في نقل الشريعة إلى الأمة والتعريف بحقهـم عليها، ودعوة الحكومات إلى إصدار الأنظمة التي تعاقب من ينتقص من شأنهم في أي صورة من الصور، لما لذلك من رعاية حرمـة الصحابـة رضى الله عنهم واستئصال سبب من أسباب التفرق.

    خامساً: وجوب الالتزام بالكتاب والسنة، وهدي سلف الأمة من الصحابـة، رضي الله عنهم أجمعين، ومن تبعهم بإحسان، ونبذ الضلالات، وتجنب ما يثير الفتن في أوساط المسلمين، ويؤدي إلى التفرقة بينهم، والعمـل على توظيف الجهود للدعوة إلى الإسلام ونشر مبادئه في أوساط غيـر المسلمين.

    http://www.moia.gov.bh/010a.htm
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 04:06 PM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: مَـعَالِم في الطَـريق
    مقدمة

    تقف البشرية اليوم على حافة الهاوية .. لا بسبب التهديد بالفناء المعلق على رأسها .. فهذا عَرَضٌ للمرض وليس هو المرض .. ولكن سبب إفلاسها في عالم " القيم " التي يمكن أن تنمو الحياة الإنسانية في ظلالها نموًا سليمًا وتترقى ترقيًا صحيحًا . وهذا واضح كل الوضوح في العالم الغربي ، الذي لم يعد لديه ما يعطيه للبشرية من " القيم " ، بل الذي لم يعد لديه ما يُقنع ضميره باستحقاقه للوجود ، بعدما انتهت الديمقراطية فيه إلى ما يشبه الإفلاس ، حيث بدأت تستعير- ببطء - وتقتبس من أنظمة المعسكر الشرقي وبخاصة في الأنظمة الاقتصادية ! تحت إسم الاشتراكية !
    كذلك الحال في المعسكر الشرقي نفسه .. فالنظريات الجماعية وفي مقدمتها الماركسية التي اجتذبت في أول عهدها عددًا كبيرًا في الشرق - وفي الغرب نفسه - باعتبارها مذهبًا يحمل طابع العقيدة ، قد تراجعت هي الأخرى تراجعًا واضحًا من ناحية " الفكرة " حتى لتكاد تنحصر الآن في " الدولة " وأنظمتها ، التي تبعد بعدًا كبيرًا عن أصول المذهب .. وهي على العموم تناهض طبيعة الفطرة البشرية ومقتضياتها ، ولا تنمو إلا في بيئة محطمة ! أو بيئة قد ألفت النظام الدكتاتوري فترات طويلة ! وحتى في مثل هذه البيئات قد بدأ يظهر فشلها المادي الاقتصادي - وهو الجانب الذي تقوم عليه وتتبجح به - فروسيا - التي تمثل قمة الأنظمة الجماعية - تتناقص غلاتها بعد أن كانت فائضة حنى في عهود القياصرة ، وتستورد القمح والمواد الغذائية ، وتبيع ما لديها من الذهب لتحصل على الطعام بسبب فشل المزارع الجماعية وفشل النظام الذي يصادم الفطرة البشرية .

    ولابد من قيادة للبشرية جديدة !
    إن قيادة الرجل الغربي للبشرية قد أوشكت على الزوال .. لا لأن الحضارة الغربية قد أفلست ماديًا أو ضعفت من ناحية القوة الاقتصادية والعسكرية .. ولكن لأن النظام الغربي قد انتهى دوره لأنه لم يعد يملك رصيدا من "القيم" لا يسمح له بالقيادة .
    لابد من قيادة تملك إبقاء وتنمية الحضارة المادية التي وصلت إليها البشرية ، عن طريق العبقرية الأوروبية في الإبداع المادي ، وتزود البشرية بقيم جديدة جدَّة كاملة - بالقياس إلى ما عرفته البشرية – وبمنهج أصيل وإيجابي وواقعي في الوقت ذاته.
    والإسلام - وحده - هو الذي يملك تلك القيم ، وهذا المنهج .
    لقد أدَّت النهضة العلمية دورها .. هذا هو الدور الذي بدأت مطالعه مع عصر النهضة في القرن السادس عثر الميلادي ، ووصلت إلى ذروتها خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر .. ولم تعد تملك رصيدًا جديدًا .
    كذلك أدَّت " الوطنية " و " القومية " التي برزت في تلك الفترة ، والتجمعات الإقليمية عامة دورها خلال هذه الفرون . . ولم تعد تملك هي الأخرى رصيدًا جديدًا .
    ثم فشلت الأنظمة الفردية والأنظمة الجماعية في نهاية المطاف .
    ولقد جاء دور " الإسلام " ودور " الأمة " في أشد الساعات حرجًا وحيرة واضطرابًا .. جاء دور الإسلام الذي لا يتنكَّر للإبداع المادي في الأرض ، لأنه يعدُّه من وظيفة الإنسان الأولى منذ أن عهد الله إليه بالخلافة في الأرض ، ويعتبره - تحت شروط خاصة - عبادة لله ، وتحقيقًا لغاية الوجود الإنساني .
    { وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً } [البقرة: 30]
    { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِي } [الذاريات: 56]
    وجاء دور " الأمة المسلمة " لتحقق ما أراده الله بإخراجها للناس : { كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ } [آل عمران: 110]
    { وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا } [البقرة: 143]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 04:10 PM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote:

    ولكن الإسلام لا يملك أن يؤدي دوره إلا أن يتمثل في مجتمع ، أي أن يتمثل في أمة .. فالبشرية لا تستمع - وبخاصة في هذا الزمان - إلى عقيدة مجردة ، لا ترى مصداقها الواقعي في حياة مشهودة . . و " وجود " الأمة المسلمة يعتبر قد انقطع منذ قرون كثيرة .. فالأمة المسلمة ليست " أرضًا " كان يعيش فيها الإسلام . وليست " قومًا " كان أجدادهم في عصر من عصور التاريخ يعيشون بالنظام الإسلامي .. إنما " الأمة المسلمة " جماعة من البشر تنبثق حياتهم وتصوراتهم وأوضاعهم وأنظمتهم وقيمهم وموازينهم كلها من المنهج الإسلامي . . . وهذه الأمة - بهذه المواصفات ! قد انقطع وجودها منذ انقطاع الحكم بشريعة الله من فوق ظهر- الأرض جميعًا .
    ولابد من " إعادة " وجود هذه " الأمة " لكي يؤدي الإسلام دوره المرتقب في قيادة البشرية مرة أخرى .
    لابد من " بعث " لتلك الأمة التي واراها ركام الأجيال وركام التصورات ، وركام الأوضاع ، وركام الأنظمة ، التي لا صلة لها بالإسلام ، ولا بالمنهج الإسلامي . . وإن كانت ما تزال تزعم أنها قائمة فيما يسمى " العالم الإسلامي " !!!
    وأنا أعرف أن المسافة بين محاولة " البعث " وبين تسلم " القيادة " مسافة شاسعة . . فقد غابت الأمة المسلمة عن " الوجود " وعن " الشهود " دهرًا طويلاً . وقد تولت قيادة البشرية أفكار أخرى وأمم أخرى ، وتصورات أخرى وأوضاع أخرى فترة طويلة . وقد أبدعت العبقرية الأوروبية هذه الفترة رصيدًا ضخمًا من " العلم " و " الثقافة " و " الأنظمة " و " الإنتاج المادي " .. وهو رصيد ضخم تقف البشرية على قمته ، ولا نفرِّط فيه ولا فيمن يمثله بسهولة ! وبخاصة أن ما يسمى " العالم الإسلامي " يكاد يكون عاطلاً من كل هذه الزينة !
    ولكن لابد - مع هذه الاعتبارات كلها - من " البعث الإسلامي " مهما تكن المسافة شاسعة بين محاولة البعث وبين تسلم القيادة . فمحاولة البعث الإسلامي هي الخطوة الأولى التي لا يمكن تخطيها !

    

    ولكي نكون على بينة من الأمر ، ينبغي أن ندرك - على وجه التحديد - مؤهلات هذه الأمة للقيادة البشرية ، كي لا نخطىء عناصرها في محاولة البعث الأولى .
    إن هذه الأمة لا تملك الآن - وليس مطلوبًا منها - أن تقدم للبشرية تفوقًا خارقًا في الإبداع المادي ، يحنى لها الرقاب ، ويفرض قيادتها العالمية من هذه الزاوية . . فالعبقرية الأوروبية قد سبقته في هذا المضمار سبقًا واسعًا. وليس من المنتظر - خلال عدة قرون على الأقل - التفوق المادي عليها !
    فلابد إذن من مؤهل آخر ! المؤهل الذي تفتقده هذه الحضارة !
    إن هذا لا بعني أن نهمل الإبداع المادي . فمن واجبنا أن نحاول فيه جهدنا . ولكن لا بوصفه " المؤهل " الذي نتقدم به لقيادة البشرية في المرحلة الراهنة . إنما بوصفه ضرورة ذاتية لوجودنا . كذلك بوصفه واجبًا يفرضه علينا " التصور الإسلامي " الذي ينوط بالإنسان خلافة الأرض ، ويجعلها - تحت شروط خاصة - عبادة لله ، وتحقيقًا لغاية الوجود الإنساني .
    لابد إذن من مؤهل آخر لقيادة البشرية - غير الإبداع المادي - ولن يكون هذا المؤهل سوى " العقيدة " و " المنهج " الذي يسمح للبشرية أن تحتفظ بنجاج العبقرية المادية ، تحت إشراف تصور آخر يلبِّي حاجة الفطرة كما يلبيّها الإبداع المادي ، وأن تتمثل العقيدة والمنهج في تجمع إنساني . أي في مجتمع مسلم .

    

    إنْ العالم يعيش اليوم كله في " جاهلية " من ناحية الأصل الذي تنبثق منه مقومات الحياة وأنظمتها . جاهلية لا تخفف منها شيئًا هذه التيسيرات المادية الهائلة ، وهذا الإبداع المادي الفائق !
    هذه الجاهلية تقوم على أساس الاعتداء على سلطان الله في الأرض وعلى أخص خصائص الألوهية . . وهي الحاكمية . . إنها تسند الحاكمية إلى البشر ، فتجعل بعضهم لبعض أربابا ، لا في الصورة البدائية الساذجة التي عرفتها الجاهلية الأولى ، ولكن في صورة ادعاء حق وضع التصورات والقيم ، والشرائع والقوانين ، والأنظمة والأوضاع ، بمعزل عن منهج الله للحياة ، وفيما لم يأذن به الله .. فينشأ عن هذا الاعتداء على سلطان الله اعتدا ء على عباده . . وما مهانة " الإنسان " عامة في الأنظمة الجماعية ، وما ظلم " الأفراد " والشعوب بسيطرة رأس المال والاستعمار في النظم " الرأسمالية " إلا أثرًا من آثار الاعتداء على سلطان الله ، وإنكار الكراهة التي قررها الله للإنسان ! وفي هذا يتفرد المنهج الإسلامي .. فالناس في كل نظام غير النظام الإسلامي ، يعبد بعضهم بعضًا – في صورة من الصور - وفي المنهج الإسلامي وحده يتحرر الناس جميعًا من عبادة بعضهم البعض ، بعبادة الله وحده ، والتلقي من الله وحده ، والخضوع لله وحده .
    وهذا هو مفترق الطريق .. وهذا كذلك هو التصور الجديد الذي نملك إعطاءه للبشرية- هو وسائر ما يترتب عليه من آثار عميقة في الحياة البشرية الواقعية - وهذا هو الرصيد الذي لا تملكه البشرية ، لأنه ليس من " منتجات " الحضارة الغربية ، وليس من منتجات العبقرية الأوروبية ! شرقية كانت أو غربية .

    

    إننا - دون شك - نملك شيئا جديدًا جدَّة كاملة . شيئا لا تعرفه البشرية . ولا تملك هي أن " تنتجه " !
    ولكن هذا الجديد ، لابد أن يتمثل -كما قلنا - في واقع عملي . لابد أن تعيش به أمة .. وهذا يقتضي عملية " بعث " في الرقعة الإسلامية هذا البعث الذي يتبعه - على مسافة ما بعيدة أو قريبة - تسلم قيادة البشرية .
    فكيف تبدأ عملية البعث الإسلامي ؟
    إنه لابد من طليعة تعزم هذه العزمة ، وتمضي في الطريق . تمضي في خضم الجاهلية الضاربة الأطناب في أرجاء الأرض جميعًا . تمضي وهي تزاول نوعا من العزلة من جانب ، ونوعًا من الاتصال من الجانب الآخر بالجاهلية المحيطة . .
    ولابد لهذه الطليعة التي تعزم هذه العزمة من " معالم في الطريق " معالم تعرف منها طبيعة دورها ، وحقيقة وظيفتها ، وصلب غايتها . ونقطة البدء في الرحلة الطويلة .. كما تعرف منها طبيعة موقفها من الجاهلية الضاربة الأطناب في الأرض جميعًا . . أين تلتقي مع الناس وأين تفترق ؟ ما خصائصها هي وما خصائص الجاهلية من حولها ؟ كيف تخاطب أهل هذه الجاهلية بلغة الإسلام وفيم تخاطبها ؟ ثم تعرف من أين تتلقى – في هذا كله – وكيف تتلقى ؟
    هذه المعالم لابد أن تقام من المصدر الأول لهذه العقيدة . . القرآن . . ومن توجيهاته الأساسية ، ومن التصور الذي أنشأه في نفوس الصفوة المختارة ، التي صنع الله بها في الأرض ما شاء أن يصنع ، والتي حولت خط سير التاريخ مرة إلى حيث شاء الله أن يسير .
    لهذه الطليعة المرجوة المرتقبة كتبت " معالم في الطريق " . منها أربعة فصول مستخرجة من كتاب " في ظلال القرآن " مع تعديلات وإضافات مناسبة لموضوع كتاب المعالم ( ) . ومنها ثمانية فصول - غير هذه التقدمة - مكتوبة في فترات حسبما أوحت به اللفتات المتوالية إلى المنهج الرباني المتمثل في القرآن الكريم .. وكلها بجمعها - على تفرقها - أنها معالم فى الطريق ، كما هو الشأن في معالم كل طريق ! وهي في مجموعها تمثل المجموعة الأولى من هذه " المعالم " والتي أرجو أن تتبعها مجموعة أخرى أو مجموعات ، كلما هداني الله إلى معالم هذا الطريق !
    وبالله التوفيق .

    سيد قطب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 05:15 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: محمد عثمان محمد طه)

    وهذه يا كمال مساهمة كتبتها في خيط لمحاورك الصابر الأشم د.ياسر في خيط يخصه، أرجو أن يجد فيها قراؤك الكرام ما يستحق الاهتمام.

    *******************

    اأخي الحبيب د.ياسر،
    ألهمني خيطك هذا المساهمة أدناه. وقد أنزلتها في أكثر من خيط، وأنت أولى بها. أرجو أن تقبلها هدية مني، في يوم ميلادي هذا. نعم ولدت في هذا التاريخ 17 يناير في العام 1961. وقد رأيت أن أهديك هدية بعد أن أهديتي أنت في هذا اليوم أعظم هدية يتلقاه المرء في يوم ميلاده، وهي كلمة الأستاذ محمود محمد طه في قاعة المهــــــــــــكمة المهزلـــــــــــــــــة.. نعم لم تكن تلك إلا مهزلة تبعث على التهكم!!!!!! رأيت أن أوضح هذا حتى لا تعتقد بأنني قلت مهكمة لأني حلفاوي!

    إلى المساهمة.

    *********
    نرفع هذا الخيط إلى أعلى عسى يتذكر الناس ماذا فعل بهم الهوس الديني الساحق الماحق، فلم يسمعوا، الجالب للفقر والجنون وشتى صنوف الإذلال لكرامة الانسان. ظل الأستاذ محمود محمد طه ينبه الناس، بمن في ذلك المبدعين المذكورين ههنا، لخطر الهوس، فلم يسمعوا أو يستبينوا حتى بعد أن مضى ضحى غدهم!!! فحاقت بهم الحاقة، واجتاحم الطوفان، يوم لم يسمعوا له حين قال لهم "هذا...أو الطوفان."

    أين كان هؤلاء المثقفون؟ ألا رحم الله من توفاهم منهم، وأسكنهم فسيح جناته، وهدى من لم يتوفاهم إلى أن يروا ما نرى من عظمة للأستاذ محمود محمد طه في أيام ذكراه هذه الخالدات.

    اين أنتم يا مثقفي بلادي؟

    لم لا تثوروا ثورة فكرية وثقافية تزلل أركان الهوس والطائفية والجهل والتخلف التي أرهقت كاهلكم وكواهل أهلنا الطيبين.... أين أنتم؟

    لم لا تعطوا مفكركم العظيم الأستاذ محمود محمد طه، عشر ما تعطونه للمفكرين الغربيين وبعض الخنع من خفاف الأحلام المظنونين؟

    ألا يكفيكم أنه مات من أجلكم؟ من أجل إنسانيتكم

    أقول قولي هذا، في خيطك هذا، لأنني أرتجي من أمثالك الكثير، ولا أرتجي "الإحباط" وسوء الظن بمستقبل بلادنا المشرقة. الإحباط لن تقوم له قائمة لو كنا نرى قبسات الأنوار النابعة من الأستاذ محمود والذين صعد على أكتافهم من صناع الفكر والحياة الخصيبة من أهلنا الصوفية، الذين قالوا "القم ما بزيل بلم." هاهو كانوا مثقفون، مفكرون، يحيون حياة خصيبة، وإن لم يكونوا قد تعلموا تعليما نظامياً. كانوا أميون، ولكنهم كانوا مفكرين، مثقفين، لانهم عملوا بما علموا. وهاهو بلم "متعلمينا" ممن نسميهم زوراً بالمثقفين يظهر لكل ذي لب. مثقفونا الحاضرون، خفاف الأحلام، معطوبي العقول، تترآى أمامكم عنتهم الفكرية شاخصة لم له بصيص من بصر، تصديقا لقول لقول أهلنا الصوفية"القلم ما بزيل بلم!"

    أين أنتم يا مثقفي بلادي الجريحة التي تئن من فرط جهالاتكم؟

    ولا أبرئ نفسي!

    أين أنتم؟
    أين نحن؟


    ألم تسأموا الحباة في الظلام؟


    إن كانت إجابتكم بنعم، فلتقبسوا من نور الأستاذ محمود محمد طه، لعلكم ترحمون!


    ولتقرأ معي كلام الأستاذ محمود في قاعةالمهكمة المهزلة!! وأعنى المهـــــكمة، وليس المحكمة!!

    Quote: ((أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين))
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 07:28 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: محمد عثمان محمد طه)

    أخي الكريم محمد عثمان محمد طه

    ألف شكر على إضافة مقدمة معالم في الطريق لشهيد الكلمة والفكر بإذن الله

    قوة المسلمين تنبع من تمسكهم بعرى الدين الصحيح على نهج الرسول صلى الله عليه وسلم وعلى ما كان عليه سلف الأمة رضوان الله عليهم أجمعين

    وكما قال عمر بن الخطاب (رضي الله عنه): «إنا كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام، فمهما نطلب العز بغير ما أعزنا الله أذلنا الله»

    تربية الفرد المسلم وتنقية العقيدة من الشوائب والشركيات والشبهات هو عماد المجتمع السليم المعافى

    وهذا يجب أن يكون من الأولويات خاصة تربية النشء على تعاليم الدين الصحيح فمن شب على شيء شاب عليه

    وتطبيق الاسلام في جميع مناحي الحياة والتمسك بمنهاج النوبة الصحيح هو مفتاح النجاح والفلاح للمسلم ومجتمعه

    والإلتزام بشرع الله وتحريم حرامه وتحليل حلاله واجتناب نواهيه هو صلاح للفرد والمجتمع

    ومن ثم قوة للنسيج الإجتماعي الذي يقوم على أساس المساواة بين الناس جميعاً لا فرق لعربي على عجمي ولا لأبيض على أسود إلا بميزان التقوى والتقوى في صدور المؤمنين

    جعلنا الله واياك من المؤمنين الصادقين الصالحين المصلحين

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 08:28 PM

elsawi
<aelsawi
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 4084

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote:
    أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين

    لعمري تلك كلمات وضيئة لرجل شجاع سيحفظها له التاريخ مجدا وخلودا، لم يرتجف ولم يتراجع عن فكره ليكسب حياته فسطر اسمه بيده بأحرف من نور في قائمة الشرفاء من شهداء الحرية والفكر والوطن ..
    لك الشكر اخي كمال على العنوان المتميز لهذا البوست الذي جعل القراء يتوافدون فرادى وجماعات للدخول هنا مستصحبين معهم زكرى إستشهاد الأستاذ محمود، والشكر ايضا للدكتور حيدر والكتور ياسر الشريف على جعل القراء يجدون ما توقعوا ان يجدوا في هذه المساحة التي افردها الأخ كمال بقصد او بغير قصد ..

    الصاوي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 08:36 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    إلى الإسلام > القيم الاسلامية > المساواة



    1/ تعريفها : تعني المساواة :المماثلة و العدالة ، و المراد بها :المماثلة و المشابهة بين الشيئين في القدر و القيمة .فإذا قلنا :الإنسان يتساوى مع أخيه الإنسان ،إنما ذلك يعني أنه يكافئه في الرتبة ،و يعادله في القيمة الإنسانية ،و له من الحقوق مثل ما له ،و عليه من الواجبات مثل ما عليه.

    2/ أهميتها : المساواة مبدأ هام في حياة البشر ،أقره الشرع ،و رضيه العقل ،و أملته سنة التمدن و الإجتماع ،و من أجل دفع التميز بين فرد و آخر للحصول على هذه الحاجة أو تلك المنفعة ،كان لا بد من وضع قاعدة مستقيمة ،تحفظ هذا الحق للجميع في ظروف متشابهة، فكانت المساواة أنسب قاعدة له ،إذ عن طريقها يمكن أن تضمن الحقوق البشرية كلها ،فضلا عن الحقوق التى يطلبها اثنان من الناس

    3/ أنواعها : للمساواة في الاسلام أنواع كثيرة ،يمكن حصرها و تطبيقاتها في الآتي:

    أ- المساواة في القيمة الإنسانية :
    جاء الإسلام و وجد الناس يتفاضلون في الخلق و النشأة ،و يتميزون في الأحساب و الأنساب ،و يتقاتلون للحمية و العصبية ،ناسين أنهم من أصل واحد و مصدر واحد. فقد كان الهنود البراهميون يقرون التفاضل في القيمة الإنسانية، وأنهم يفضلون غيرهم في ذلك. أما اليونان فقد كانوا يعتقدون أنهم شعب مفضل على سائر الشعوب و أنهم خلقوا من عناصر تختلف عن العناصر التي خلقت منها الشعوب الأخرى ،التي أطلقوا عليها اسم ((البربر)).و أما الرومان فقد نصوا في كتبهم أن غير الرومان مجردون من جميع ما يتمتع به الرومان من حقوق، وأنه لم يخلق غيرهم إلا ليكون رقيقا للرومان. و أما اليهود فقد اعتقدوا أنهم شعب الله المختار ،و أن الكنعانيين –بقية الشعوب الأخرى –شعب و ضيع بحسب النشأة الأولى ،و أن الله خلقه لخدمتهم .و أما العرب فقد رأوا أنفسهم أنهم أكمل شعب على الأطلاق و أن بقية الشعوب –التي سموها الأعاجم –شعوب و ضيعة ناقصة الإنسانية. تلك هي الظاهرة الاجتماعية التي كان الناس يعانون منها، و يقاسمون آلامها، حيث فرقت البشر فرقتين ،فرقة الأشراف و فرقة العبيد
    .

    http://www.islamtoday.net/toislam/11/11.4.cfm
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 08:54 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    المساواة في الإسلام :

    أما الإسلام فقد حرص كل الحرص على تقرير ((المساواة بين الناس ))في القيمة البشرية، وعدها من الأمور الأساسية التي يجب أن يدين بها كل إنسان ربه ،فقد قرر أن الناس سواسية كأسنان المشط ،في أصل نشأتهم و تكوينهم ،و أنه لا فرق في ذلك بين الذكر و الأنثى ،و لا بين العربي و الأعجمي ،و لا بين الأبيض و الأسود ،و لا بين السيد و العبد ،و لا بين الغني و الفقير ،لأن هؤلاء جميعا ينحدرون من أصل واحد هو آدم ،و آدم من تراب .و عن هذا النوع من المساواة ،نوه القرآن الكريم فقال تعالى : ((و لقد كرمنا بني آدم و حملناهم في البر و البحر و رزقناهم من الطيبات و فضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا )) والتكرم هنا شامل للجنس كله فجنس الإنسان مكرم عند الله بلا تفرقة بين مجموعة و أخرى،بل كل مجموعة ينظر إليها بمنظار واحد هو ((الإنسانية ))فالإسلام لا يسمح بقيام نظام طبقي تسيطر فيه طبقة على أخرى ،كما لا يسمح بتحكم فئة تدعي لنفسها الاستعلاء بالبيئة أو العنصر أو اللون أو الجاه على الفئات الأخرى
    ،بل إنه ألغى كل سبب يدفع الإنسان إلى الاستعلاء و التحكم في الآخرين فقد قال تعالى ((يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منها رجالا كثيرا ونساء)) و قال صلى الله عليه وسلم: (الناس سواسية كأسنان المشط) وقد سمع النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم أبا ذر الغفاري –وهو عربي–يعتدي على بلال بن رباح –وهو حبشي– ويقول له :يا ابن السوداء، فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم غضبا شديدا و انتهر أبا ذر و قال : (طف الصاع طف الصاع ) ثم اتجه إلى أبي ذر و قال له : (انك امرؤ فيك جاهلية ،ليس لابن البيضاء على ابن السوداء فضل إلا بالتقوى أو عمل صالح ) فوضع أبو ذر خده على الأرض ،و أقسم على بلال أن يطأه بحذائه حتى يغفر الله له زلته هذه ،و يكفر عنه ما بدر منه من خلق الجاهلية الأولى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 10:55 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    لقد اجتمع فى المجتمع الاسلامى المتفوق :العربى والفارسى والشامى والمصرى والمغربى والتركى والصينى والهندى والرومانى والاغريقى والاندونيسى والافريقى ...الى آخر الأقوام والأجناس .ولم تكن هذه الحضارة يوما ما "عربية"انما كانت دائما "اسلامية" ولم تكن يوما ما "قومية" انما كانت دائما "عقيدية"

    ويعلنها رحمه الله مدوية :

    وما كان الاسلام ليخلص الناس من الأصنام الحجرية والأسطورية ,ثم يرضى لهم بعد ذلك أصنام الجنسيات والقوميات والأوطان ..وما اليها ..يتقاتل الناس تحت رايتها وشعاراتها . وهو يدعوهم الى الله وحده والى الدينونة له دون شىء من خلقه !!
    .........


    رحمك الله يا شهيد الكلمة والفكر
    ترى أكان أحد يجرؤ أن يغتصب أرض المسلمين فى فلسطين أو العراق أو أى بقعةاسلامية على وجه البسيطة لو كنا أمة واحدة!

    ترى متى سنفيق؟! ومتى سنتجاوز محنتنا التى ما كان لها أن تدوم وتتفاقم الا لجهلنا بما ينفعنا والا من بعد ما تركنا ما لو كنا تمسكنا به ما كنا ضللنا ابدا !!

    (عدل بواسطة Frankly on 01-17-2007, 10:58 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 11:23 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين))



    هكذا قال الشهيد والدي الاستاذ محمود

    وشكرا فرانكلي اليوم يوم احتفال وذكراه اصبحت يوم حقوق الانسان العربي


    واتمني ان تصبح يوما لحقوق الانسان السوداني الذي ضيعت حقوقه الاقلية المجرمة مجموعة الاخوان المسلمين الذين اجرموا في الوطن واهله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 11:48 PM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote:


    بسم الله الرحمن الرحيم

    1

    أختي الحبيبة … هذه الخواطر مهداة إليك …

    إن فكرة الموت ما تزال تخيل لك ، فتتصورينه في كل مكان ، ووراء كل شيء وتحسبينه قوة طاغية تظل الحياة والأحياء ، وترين الحياة بجانبه ضئيلة واجفة مذعورة .

    إنني أنظر اللحظة فلا أراه إلا قوة ضئيلة حسيرة بجانب قوى الحياة الزاخرة الطافرة الغامرة ، وما يكاد يصنع شيئا إلا أن يلتقط الفتات الساقط من مائدة الحياة ليقتات ! …

    مد الحياة الزاخر هو ذا يعج من حولي ! …: كل شيء إلى نماء وتدفق وازدهار … الأمهات تحمل وتضع : الناس والحيوان سواء . الطيور والأسماك والحشرات تدفع بالبيض المتفتح عن أحياء وحياة … الأرض تتفجر بالنبت المتفتح عن أزهار وثمار … السماء تتدفق بالمطر ، والبحار تعج بالأمواج … كل شيء ينمو على هذه الأرض ويزداد ! .

    بين الحين والحين يندفع الموت فينهش نهشة ويمضي ، أو يقبع حتى يلتقط بعض الفتات الساقط من مائدة الحياة ليقتات ! … والحياة ماضية في طريقها ، حية متدفقة فوارة ، لا تكاد تحس بالموت أو تراه !…

    لقد تصرخ مرة من الألم ، حين ينهش الموت من جسمها نهشتا ، ولكن الجرح سرعان ما يندمل ، وصرخة الألم سرعان ما تستحيل مراحا … ويندفع الناس والحيوان ، والطير والأسماك ، الدود والحشرات ، العشب والأشجار ، تغمر وجه الأرض بالحياة والأحياء !… والموت قابع هنالك ينهش نهشتا ويمضي … أو يلتقط الفتات الساقط من مائدة الحياة ليقتات !! .

    الشمس تطلع ، والشمس تغرب ، والأرض من حولها تدور ، والحياة تنبثق من هنا ومن هناك … كل شيء إلى نماء … نماء في العدد والنوع ، نماء في الكم والكيف … لو كان الموت يصنع شيئا لوقف مد الحياة ! … ولكنه قوة ضئيلة حسيرة ، بجانب قوى الحياة الزاخرة الطافرة الغامرة …!.
    من قوة الله الحي ..: تنبثق الحياة وتنداح !!.

    2

    عندما نعيش لذواتنا فحسب ، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة ، تبدأ من حيث بدأنا نعي ، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود ! …

    أما عندما نعيش لغيرنا ، أي عندما نعيش لفكرة ، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة ، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض !…

    إننا نربح أضعاف عمرنا الفردي في هذه الحالة ، نربحها حقيقة لا وهما ، فتصور الحياة على هذا النحو ، يضاعف شعورنا بأيامنا وساعاتنا ولحظاتنا . فليست الحياة بعد السنين ، ولكنها بعداد المشاعر ، وما يسميه (( الواقعيون )) في هذه الحالة (( وهما )) ! هو في (( الواقع )) ، (( حقيقة )) أصح من كل حقائقهم !… لأن الحياة ليست شيئا آخر غير شعور الإنسان بالحياة . جرد أي إنسان من الشعور بحياته تجرده من الحياة ذاتها في معناها الحقيقي ! ومتى أحس الإنسان شعورا مضاعفا بحياته ، فقد عاش حياة مضاعفة فعلا …

    يبدو لي أن المسألة من البداهة بحيث لا تحتاج إلى جدال ! …

    إننا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة ، حينما نعيش للآخرين ، وبقدر ما نضاعف إحساسنا بالآخرين ، نضاعف إحساسنا بحياتنا ، ونضاعف هذه الحياة ذاتها في النهاية !.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 09:07 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: محمد عثمان محمد طه)

    أخي الكريم محمّد عثمان محمّد طه

    ألف شكر على هذه الإضاءات

    Quote: عندما نعيش لذواتنا فحسب ، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة ، تبدأ من حيث بدأنا نعي ، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود ! …

    أما عندما نعيش لغيرنا ، أي عندما نعيش لفكرة ، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة ، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض !…

    إننا نربح أضعاف عمرنا الفردي في هذه الحالة ، نربحها حقيقة لا وهما ، فتصور الحياة على هذا النحو ، يضاعف شعورنا بأيامنا وساعاتنا ولحظاتنا . فليست الحياة بعد السنين ، ولكنها بعداد المشاعر ، وما يسميه (( الواقعيون )) في هذه الحالة (( وهما )) ! هو في (( الواقع )) ، (( حقيقة )) أصح من كل حقائقهم !… لأن الحياة ليست شيئا آخر غير شعور الإنسان بالحياة . جرد أي إنسان من الشعور بحياته تجرده من الحياة ذاتها في معناها الحقيقي ! ومتى أحس الإنسان شعورا مضاعفا بحياته ، فقد عاش حياة مضاعفة فعلا …

    يبدو لي أن المسألة من البداهة بحيث لا تحتاج إلى جدال ! …

    إننا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة ، حينما نعيش للآخرين ، وبقدر ما نضاعف إحساسنا بالآخرين ، نضاعف إحساسنا بحياتنا ، ونضاعف هذه الحياة ذاتها في النهاية !.


    وحقاً عندما يؤدي كل فردأمانته الشرعية التي تحملها يقوى عود المجتمع ككل ويعيش عمل الفرد الصالح منا عمراً بعد عمر وجيلاً بعد جيل وهذا هو معنى البذل والعطاء من أجل المجتمع حتى أن الرسول الكريم حثنا على إنجاز المهمة والعمل "إذا قامت القيامة وفي يد أحدكم فسيلٌ فليغرسه".

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 11:50 PM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote:
    بذرة الشر تهيج ، ولكن بذرة الخير ، تثمر ، إن الأولى ترتفع في الفضاء سريعا ولكن جذورها في التربة قريبة ، حتى لتحجب عن شجرة الخير النور والهواء ولكن شجرة الخير تظل في نموها البطيء ، لأن عمق جذورها في التربة يعوضها عن الدفء والهواء …

    مع أننا حين نتجاوز المظهر المزور البراق لشجرة الشر ، ونفحص عن قوتها الحقيقية وصلابتها ، تبدو لنا واهنة هشة نافشة في غير صلابة حقيقية ! … على حين تصبر شجرة الخير على البلاء ، وتتماسك للعاصفة ، وتظل في نموها الهادئ البطيء ، لا تحفل بما ترجمها به شجرة الشر من أقذاء وأشواك !…
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 11:54 PM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا قد لا تراه العيون أول وهلة !…

    لقد جربت ذلك . جربته مع الكثيرين … حتى الذين يبدو في أول الأمر أنهم شريرون أو فقراء الشعور …

    شيء من العطف على أخطائهم ، وحماقتهم ، شيء من الود الحقيقي لهم ، شيء من العناية – غير المتصنعة – باهتماماتهم وهمومهم … ثم ينكشف لك النبع الخير في نفوسهم ، حين يمنحونك حبهم ومودتهم وثقتهم ، في مقابل القليل الذي أعطيتهم إياه من نفسك ، متى أعطيتهم إياه في صدق وصفاء وإخلاص . إن الشر ليس عميقا في النفس الإنسانية إلى الحد الذي نتصوره أحيانا . إنه في تلك القشرة الصلبة التي يواجهون بها كفاح الحياة للبقاء … فإذا آمنوا تكشفت تلك القشرة الصلبة عن ثمرة حلوة شهية … هذه الثمرة الحلوة ، إنما تتكشف لمن يستطيع أن يشعر من الناس بالأمن من جانبه ، بالثقة في مودته ، بالعطف الحقيقي على كفاحهم وآلامهم ،و على أخطائهم وعلى حماقتهم كذلك … وشيء من سعة الصدر في أول الأمر كفيل بتحقيق ذلك كله ، أقرب مما يتوقع الكثيرون … لقد جربت ذلك ، جربته بنفسي . فليست أطلقها مجرد كلمات مجنحة وليدة أحلام وأوهام !…

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2007, 11:56 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين))


    المقام مقام محمود الا احتفلنا بذكراه والادانة للقتلة المجرمين

    هل من يتذكر القضاة الاقزام الان

    والوقفه للاستاذ الشهيد هي فخر لدميع السودانيين

    والفكر الذي تركه سنعض عليه بالنواجز ننشره ونتمني ان نسير به الي العايات والمقاصد النبيلة

    وهذا البوست انا مدخلي له الاستاذ محمود وهكذا ادخلني العنوان ولا امارس اي شي سواء اعلاء

    سيرة والدي الاستاذ محمود محمد طه ولولاه لم كنت اتدرج في طريق المعرفة والعلم

    فله الوقوف في يوم ذكراه وانا احتفل الان بمنزلي لاحياء ذكراه

    واسعي الي ان اجعل هذا اليوم 18 يناير عيدا

    وهو عيد ميلاد بالنسبة لي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 00:00 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: من الناس في هذا الزمان من يرى في الاعتراف بعظمة الله المطلقة غضا من قيمة الإنسان و إصغارا لشأنه في الوجود : كأنما الله والإنسان ندان يتنافسان على العظمة والقوة وهذا الوجود !.

    أنا أحس أنه كلما ازددنا شعورا بعظمة الله المطلقة زدنا نحن أنفسنا عظمة لأننا من صنع إله عظيم !.

    إن هؤلاء الذين يحسبون أنهم يرفعون أنفسهم حين يخفضون في وهمهم إلههم أو ينكرونه إنما هم المحدودون الذين لا يستطيعون أن يروا إلا الأفق الواطئ القريب !.

    أنهم يظنون أن الإنسان إنما لجأ إلى الله إبان ضعفه وعجزه فأما الآن فهو من القوة بحيث لا يحتاج إلى إله ! كأنما الضعف يفتح البصيرة والقدرة تطمسها !.

    إن الإنسان لجدير بأن يزيد إحساسا بعظمة الله المطلقة كلما نمت قوته لأنه جدير بأن يدرك مصدر هذه القوة كلما زادت طاقته على الإدراك …

    إن المؤمنين بعظمة الله المطلقة لا يجدون في أنفسهم ضعة ولا ضعفا ، بل العكس يجدون في نفوسهم العزة والمنعة ، باستنادهم إلى القوة الكبرى المسيطرة على هذا الوجود إنهم يعرفون أن مجال عظمتهم إنما هو في هذه الأرض ، وبين هؤلاء الناس فهي لا تصطدم بعظمة الله المطلقة في هذا الوجود إن لهم رصيدا من العظمة والعزة في إيمانهم العميق لا يجده أولئك الذين ينفخون أنفسهم (( كالبالون )) حتى ليغطي الورم المنفوخ عن عيونهم كل آفاق الوجود !.

    13

    أحيانا تتخفى العبودية في ثياب الحرية فتبدو انطلاقا من جميع القيود انطلاقا من العرف والتقاليد ، انطلاقا من تكاليف الإنسانية في هذا الوجود !.

    إن هنالك فارقا أساسيا بين الانطلاق من قيود الذل والضغط والضعف ، والانطلاق من قيود الإنسانية وتبعاتها إن الأولى معناها التحرر الحقيقي أما الثانية فمعناها التخلي عن المقومات التي جعلت من الإنسان إنسانا وأطلقته من قيود الحيوانية الثقيلة !..

    إنها حرية مقنعة لأنها في حقيقتها خضوع وعبودية للميول الحيوانية ، تلك الميول التي قضت البشرية عمرها الطويل وهي تكافحها لتخلص من قيودها الخانقة إلى جو الحرية الإنسانية الطليقة …
    لماذا تخجل الإنسانية من إبداء ضروراتها ؟ لأنها تحس بالفطرة أن السمو مع هذه الضروريات هو أول مقومات الإنسانية وأن الانطلاق من قيودها هو الحرية وأن التغلب على دوافع اللحم والدم وعلى مخاوف الضعف والذل كلاهما سواء في توكيد معنى الإنسانية !.

    14

    لست ممن يؤمنون بحكاية المبادئ المجردة عن الأشخاص لأنه ما المبدأ بغير عقيدة حارة دافعة ؟ وكيف توجد العقيدة توجد العقيدة الحارة الدافعة في غير قلب إنسان ؟.

    إن المبادئ والأفكار في ذاتها – بلا عقيدة دافعة – مجرد كلمات خاوية أو على الأكثر ميتة ! والذي يمنحها الحياة هي حرارة الإيمان المشعة من قلب إنسان ! لن يؤمن الآخرين بمبدأ أو فكرة تنبت في ذهن بارد لا في قلب مشع .

    آمن أنت أولا بفكرتك آمن بها إلى حد الاعتقاد الحار ! عندئذ فقط يؤمن بها الآخرون !! وإلا فستبقى مجرد صياغة لفظية خالية من الروح والحياة !..

    لا حياة لفكرة لم تتقمص روح إنسان ، ولم تصبح كائنا حيا دب على وجه الأرض في صورة بشر !.. كذلك لا وجود لشخص – في هذا المجال – لا تعمر قلبه فكرة يؤمن بها في حرارة وإخلاص …

    إن التفريق بين الفكرة والشخص كالتفريق بين الروح والجسد أو المعنى واللفظ عملية في بعض الأحيان مستحيلة وفي بعض الأحيان تحمل معنى التحلل والفناء !..

    كل فكرة عاشت قد اقتاتت قلب إنسان ! أما الأفكار التي لم تطعم هذا الغذاء المقدس فقد ولدت ميتة ولم تدفع بالبشرية شبرا واحدا إلى الأمام !.
    15
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 00:07 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote:

    من الصعب علي أن أتصور كيف يمكن أن نصل إلى غاية نبيلة باستخدام وسيلة خسيسة !؟ إن الغاية النبيلة لا تحيا إلى في قلب النبيل : فكيف يمكن لذلك القلب أن يطيق استخدام وسيلة خسيسة ؛ بل كيف يهتدي إلى استخدام هذه الوسيلة حين نخوض إلى الشط الممرع بركة من الوحل لابد أن نصل إلى شط الملوثين .. أن أوحال الطريق ستترك آثارها على أقدامنا وعلى مواضع هذه الأقدام كذلك الحال حين نستخدم وسيلة خسيسة : إن الدنس سيعلق بأرواحنا ، ويسترك آثاره في هذه الأرواح ، وفي الغاية التي وصلنا إليها !.

    إن الوسيلة في حساب الروح جزء من الغاية . ففي عالم الروح لا توجد هذه الفوارق والتقسيمات ! الشعور الإنساني وحده إذا حس غاية نبيلة فلن يطيق استخدام وسيلة خسيسة .. بل لن يهتدي إلى استخدامها بطبيعته ! (( الغاية تبرر الوسيلة !؟ )) : تلك هي حكمة الغرب الكبرى !! لأن الغرب يحيا بذهنه وفي الذهن يمكن أن توجد التقسيمات والفوارق بين الوسائل والغايات !.

    16

    بالتجربة عرفت أنه لا شيء في هذه الحياة يعدل ذلك الفرح الروحي الشفيف الذي نجده عندما نستطيع أن ندخل العزاء أو الرضا ، الثقة أو الأمل أو الفرح إلى نفوس الآخرين !.

    إنها لذة سماوية عجيبة ليست في شيء من هذه الأرض ، إنها تجاوب العنصر السماوي الخالص في طبيعتنا ، إنها لا تطلب لها جزاءا خارجيا ، لأن جزاءها كاملا فيها !.

    هنالك مسألة أخرى يقحمها بعض الناس في هذا المجال ، وليست منه في شيء مسألة اعتراف الآخرين بالجميل !.

    لن أحاول إنكار ما في هذا الاعتراف من جمال ذاتي ولا ما يه من مسرة عظيمة للواهبين ولكن هذا كله شيء آخر إن المسألة هنا مسألة الفرح لأن الخير يجد له صدى ظاهريا قريبا في نفوس الآخرين وهذا الفرح قيمته من غير تلك لأنه ليس من طبيعة ذلك الفرح الآخر الذي نحسه مجردا في ذات اللحظة التي نستطيع أن ندخل فيها العزاء أو الرضا ، الثقة أو الأمل أو الفرح في نفوس الآخرين ! إن هذا لهو الفرح النقي الخالص الذي ينبع من نفوسنا ويرتد إليها بدون حاجة إلى أي عناصر خارجية عن ذواتنا ، إنه يحمل جزاءه كاملا لأنه جزاءه كاملا فيه .

    17

    لم أعد أفزع من الموت حتى لو جاء اللحظة ! قد أخذت في هذه الحياة كثيرا أعني : لقد أعطيت !!.

    أحيانا تصعب التفرقة بين الأخذ والعطاء لأنهما يعطيان مدلولا واحدا في عالم الروح ! في كل مره أعطيت لقد أخذت لست أعني أن أحدا قد أعطى لي شيئا إنما أعني أنني أخذت نفس الذي أعطيت لأن فرحتي بما أعطيت لم تكن أقل من فرحت الذي أخذوا .

    لم أعد أفزع من الموت حتى لو جاء اللحظة لقد عملت بقدر ما كنت مستطيعا أن أعمل ! هناك أشياء كثيرة أود أن أعملها لو مد لي في الحياة ولكن الحسرة لم تأكل قلبي إذا لم أستطع ؛ إن آخرين سوف يقومون بها إنها لن تموت إذا كانت صالحة للبقاء فأنا مطمأن إلى أن العناية التي تلحظ هذا الوجود لن تدع فكرة صالحة تموت …

    لم أعد أفزع من الموت حتى لو جاء اللحظة ! لقد حاولت أن أكون خيرا بقدر ما أستطيع أما أخطائي وغلطاتي فأنا نادم عليها ! إني أكل أمرها إلى الله وأرجو رحمته وعفوه أما عقابه فلست قلقا من أجله فأنا مطمأن إلى أنه عقاب حق وجزاء عدل وقد تعودت أن أحتمل تبعت أعمالي خيرا كانت أو شرا .. فليس يسوءني أن ألقى جزاء ما أخطأت حين يقوم الحساب !.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 03:55 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين))



    الشهيد المفكر الاسلامي السوداني الاستاذ / محمود محمد طه


    كلمات منيرات هزت المحكمة وجلادها الاكبر المجرمين بقيادة الترابي وزمرته الفاسدة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 03:57 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    اهديك سلامي يا عيسى
    يا وهج الشمس المغروسة
    في قلب الطين الصلصال
    هانحن هنا ، من بعد القرن العشرين
    لرحيلك عنا ذات مساء
    من بعد صلاة وعَشاء
    وحديث كان له أصداء
    في سمع التاريخ الآتي
    هانحن هنا نسمع صوتك
    يأتي في صخب الضوضاء
    يسري في صمت الأشياء

    هل تأتي الآن كما قلت
    لنحطم تمثال الموت
    ونعيد البسمة للأطفال
    أني لأحسك في خطوي
    ايقاع ثبات وتحدي
    يا ابن الرب الرحمن
    يا ابن الطين الإنسان
    أظهر فالناس هنا ضاقت
    والناس من الغفلة فاقت
    تنتظر قدومك يا عيسى

    يا عيسى يا ابن أبينا
    من أجلك نُحنا وبكينا
    ولأجل خلاصك صلينا
    وملأنا الكف ضراعات
    قد كنا نمشي في الطرقات
    ونسأل عن خبرك موسى
    المنهك من تعب الأسفار
    انكسر السيف البتار
    وتداعت حيطان الدار
    انهار جدار إثر جدار

    فتعال فنحن على استعداد
    لنرفع رايات الحب
    ونقومها طرق الرب
    ونحطم أسياف النار
    والخبز ستأكله معنا
    وسنشرب من بنت الكرم معا
    نخب حياة الأبدية
    هل تأتي الآن لتنصرنا
    فأنا منتظر وأنادي
    لظهورك ناحية الوادي
    فالغابة تبكي والصحراء
    والبحر حزين مشتاق
    بخطاك على سطح الماء
    إني لأحسك في حلقي
    كلمات حروف خضراء
    فتعال لتحيا في الأحياء
    ولتُحيي أبناء بلادي
    _______________
    _________________
    لست مولاى ابتغى منك وصلا ***
    لا ولا ابتغى اقتراب حماكا
    انما منيتى وغايه قصــــــــدى ***
    وسرورى من الزمان رضاكا
    فعلى كل حاله انت منــــــــــى ***
    بى اولــــــــــى اذ لم اكن لولاكا


    كاتب القصيدة جمهوري مصري له التحية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 04:07 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    التعليق الصوتي: يعد المفكر الإسلامي محمود محمد طه رئيس الحزب الجمهوري السوداني واحداً من كبار المهتمين بشؤون الدين الإسلامي, ومن أقطابه المجتهدين في تطوره وتمشيه مع روح العصر الحديث, وله فيه الكثير من النظريات والتفاسير التي طالما احتدم الجدل حولها طوال حياته التي امتدت إلى نحو 76 عاماً.
    عارض المفكر محمود محمد طه الفهم الخاطئ والتطبيق الخاطئ للشريعة الإسلامية في إطار قوانين سبتمبر عام 83 الخاصة بتطبيق الشريعة الإسلامية في السودان والتي أصدرها نظام مايو بقيادة الرئيس جعفر النميري وبطانته, فوجهت له إثر تلك المعارضة تهمة تأليب الرأي العام وتهمة الردة كما جاء في حيثيات المحاكمة.
    محمود محمد طه (مفكر إسلامي أعدم شنقاً): فإنها شوهت الشريعة وشوهت الإسلام ونفرت عنه.
    التعليق الصوتي: وفي اليوم الثامن من شهر يناير عام 85 أصدر قاضي محكمة جنايات أم درمان رقم 4 حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت على المفكر محمود محمد طه وأربعة من الجمهوريين.
    غازي سليمان (محامي وناشط في مجال حقوق الإنسان): اغتيال المستنير والمثقف السوداني محمود محمد طه كان استغلال للدين في السياسة, لأن محمود كان يربط الإسلام بالحريات العامة ومشاهد الفكر وهو مجدد عصرنا في السودان, كانت محاكمة جائرة استغلتها الدكتاتورية السابقة لأنه كان يدعو إلى بسط الحريات لأهل السودان ويربط الإسلام بالحريات العامة وبالديمقراطية وحقوق الإنسان, وكان يقول إن النفس البشرية أو الإنسان في الإسلام لديه حقوق أعظم من الحقوق التي تبنتها الأسرة الدولية.
    التعليق الصوتي: جاء إعدام المفكر الإسلامي طه في محاكمة وصف المفكر قضاتها بأنهم غير مؤهلين فنياً صدمة لجماهير الشعب السوداني وجمهور المفكرين في العالم.
    ريما صالحة: إذن بعد أن شاهدنا هذا التقرير أريد هنا أن أسأل أستاذ عبد الرحيم من المسؤول مباشرة عن إعدام الفكر؟
    عبد الرحيم علي: المتعصبون من جميع الاتجاهات وجميع الرؤى, يعني الحكومات المتعصبة والحكومات الدكتاتورية مسؤولة عن اغتيال الفكر, كما مسؤول الجهات والتنظيمات والاتجاهات المتعصبة والمتطرفة كلاهما يصب في عدم قبول الآخر وعدم الحوار معه ومحاولة إقصاؤه حتى لو لزم الأمر بقتله, ففي حالة مثلاً السودان التي كنا نتحدث عنها الآن محمد طه اتهمته الحكومة السودانية بالإساءة إلى النبي محمد عليه الصلاة والسلام, عدد كبير من الكتّاب والصحفيين هاجموه, أغلقت جريدته ثم بعد ذلك كان هذا بمثابة حكم بالإعدام أطلقته الحكومة والمجتمع والمثقفين والمفكرين الذين حاربوه, ثم لم يبق إلا أن يأتي غلام أو غير غلام ليسحبه إلى مكان ما ويجز رأسه, نفس القصة قبلها بعشرين عاماً حدثت مع مفكر إسلامي كبير في داخل السودان أيضاً وهو الشيخ محمود طه, الذي أعدمه النميري نفسه بنفس التهم, الغريب أن حسن الترابي الذي وافق على هذا القتل وهذا الإعدام وفيه حوارات صحفية بعد الإعدام بشهور قليلة قال أنه أعدم لأنه مرتد وأن محمود طه يستحق الإعدام, بعد عشرين عاماً ردد نفس مقولة محمود طه, ثم عندما طلب البعض بإعدامه بحكم الردة في السودان قال لهم لا يوجد في الإسلام ما يسمى بحكم الردة, وأن المرتد حتى إذا جاز التعبير وأن هناك مرتد يحاور لا يقتل, هذا الرجل الذي طلب بقتل محمود طه منذ عشرين عاماً في يناير 85 بعدها بعشرين عاماً فعل نفس ما.. قال ما قاله محمود طه ثم عندما وجه بحقيقة الإعدام رفض هذه الفكرة تماماً..
    ريما صالحة: طيب دكتور عبد الوهاب يعني محمد محمود طه الذي شاهدناه في التقرير والذي تكلم عنه الأستاذ عبد الرحيم هو مفكر كاتب سوداني تم إعدامه كما تعلم عام 1985 بتهمة إثارة الكراهية تحديداً ضد الدولة, حولت محكمة أخرى التهمة إلى تهمة ردة مع مراعاة الظرف السياسي الذي كان السودان يعيشه في ذلك الوقت, هل هذه القضية لها علاقة بصراع المفكرين مع تيارات الإسلام الراديكالي المتطرف بمختلف أشكاله؟
    عبد الوهاب الأفندي: يجب أولاً أن أصحح المعلومة التي ذكرها الأخ عبد الرحيم أن رفض الترابي أو يعني آراء الترابي في حد الردة وأنا طبعاً لا أوافق على ما يقوله الترابي, لكن آراء الترابي في حد الردة سابقة لإعدام محمود محمد طه, والدليل على ذلك إنه كانت فيه رسالة من الشيخ القطان إلى بن باز في السبعينات نهاية السبعينات يتهم فيها الترابي بأنه يرفض حد الردة ويطالب بتكفيره بسبب ذلك, وحصل يعني رسائل متبادلة بين بن باز والترابي في هذا الموضوع, يعني هذه حقيقة جانبية يجب أن نوضحها يعني حتى لا يعني تشوه المواقف، الترابي طبعاً كان له موقف معين في ذاك الوقت لا نريد أن نتحدث عنه بالتفصيل, فيما يتعلق طبعاً باغتيال الشيخ محمود محمد طه والأستاذ محمود محمد طه طبعاً كان هذا يعني الإجراءات القضائية التي اتبعت في ذلك, والعمليات السياسية حقيقة كلها كانت خاطئة وأدت إلى يعني كارثة إنسانية ومشكلة للفكر, ولكن كما ذكر الأخ عبد الرحيم أنه هذا لايتجزأ, لأنه كان هذا جزء من نظام ديكتاتوري متكامل يعتدي على الناس أحياناً باسم الدين وأحياناً باسم السياسة, وحقيقة نحن نحتاج إلى دور أساسي للمفكرين يعني في هذا الأمر حتى يعني نختط نظرية إسلامية..
    ريما صالحة: ما الدور الذي ممكن أن يلعبه المفكرون يعني الذي أنت تتحدث عنه الآن دكتور؟
    عبد الوهاب الأفندي: الحقيقة يجب أن يكون هناك نظرية إسلامية لحرية الرأي, يعني لا يوجد الآن عندنا تبرير إسلامي لحرية الرأي بدليل أن يعني معظم الحركات الإسلامية تسارع دائماً بالانتقاد, نحن كان جرى عندنا هنا في الثمانينات نقاش مثلاً حول سلمان رشدي وكتابه, وقليل من المفكرين منهم الشيخ زكي بدوي والشخص الضعيف جادلنا بأنه يجب أنه إذا كنا نحن في مجتمع حر منفتح يجب أن لا يكون المسلمين مطالبين بقمع حرية الرأي, هذا لا يعني أنه نحن نقبل بكل رأي, يعني نحن ننتقد الآراء التي نرى أنها خطأ, ولكن لا ندعو إلى إسكات هذه الأشخاص..
    ريما صالحة: طيب دعني آخذ تعقيب يبدو أن أستاذ عبد الرحيم عليه لديه تعقيب حول الجزئية الأولى من السؤال, وأيضاً حول نظرية إسلامية للمفكرين.
    عبد الرحيم علي: يعني أنا أعتقد أولاً بخصوص التصحيح طبعاً أنا أعلم جيداً آراء الترابي منذ السبعينات حتى الآن, وأنا متابع جيد للترابي ومتابع جيد لكل المفكرين الإسلاميين بالطبع, ولكن أنا أتحدث هنا عن ما قاله هو نفسه في حديث أجري في 15 مايو عام 85 في جريدة الأهالي أجرته الصحفية أمينة النقاش, وسألته سؤالاً واضحاً لماذا وافقت على قتل وإعدام محمود طه؟ وقال بالحرف الواحد إجابة على السؤال: محمود طه مرتد تم الحكم بردته, وحكم المرتد في الإسلام القتل, هكذا قال بالنص الحديث موجود ومسجل بصوته, ونشر في حينه في 15 مايو سنة 85 في جريدة الأهالي وأجرته الأستاذة أمينة النقاش. أنا أعلم تماماً كيف يتعامل الدكتور حسن الترابي بالسياسة كما تعلم حضرتك كيف يتعامل بالسياسة, وكيف جعلته السياسة يتلاعب أحياناً بأفكاره التي آمن بها في وقت ما, وأعتقد أنه حتى في هذه الفترة عندما رفعت ابنة محمود طه قضية بعدها مباشرة بعام في عام 86 أمام المحكمة كسبت القضية وحكمت المحكمة بإلغاء حكم القاضي السابق, وهو ما أدى إلى استقالة القاضي أصلاً من المحاكم السودانية وألغت حكم الردة على محمود طه, القضية كلها كانت قضية سياسية وهذا يجرنا إلى ما قلته حول نظرية إسلامية، الكلام عن نظرية إسلامية في حرية الرأي كلام جميل, لكن المسألة في التطبيق العملي تأتي قضية السياسة والخلاف مع الآخر, ومحاولات الوصول إلى السلطة من قبل بعض الحكومات الإسلامية, حسن الترابي الذي تحدثت عنه الذي درس في السوربون, والذي كتب أفكاراً مهمة حول حرية الرأي وحرية التعبير ومكانة المرأة, عندما تحالف مع الإنقاذ وفي حكومة الإنقاذ انقلب على كل أفكاره, السياسة هي العدو الأول لقضية الفكر في الإسلام.
    ريما صالحة: طيب، في أقل من دقيقة دكتور عبد الوهاب إذا كان لديك رد قبل أن أتحول إلى فاصل, تريد أن تعلق؟
    عبد الوهاب الأفندي: صحيح حقيقة مؤسف المواقف السياسية التي اتخذها الشيخ الترابي وشوهت إلى حد ما نظرياته, وأعتقد أنه هو المسؤول الأول والأخير عن ذلك.
    ريما صالحة: أستأذنكم ضيوفي الكرام لنتابع بعد الفاصل من التالي على اللائحة من القتل المادي للاغتيال المعنوي يبقى المفكرون بين نارين.
    [فاصل إعلاني]


    جزء من لقاء قناة العربية

    والمجد والخلودللشهيد الاستاذ في ذكراه الثانية والعشرين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 04:12 AM

saadeldin abdelrahman
<asaadeldin abdelrahman
تاريخ التسجيل: 09-03-2004
مجموع المشاركات: 8853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    هل مايمارسه اخواننا الجمهوريين في هذا البوست
    هو جزء من الفكرة و الاخلاق الجمهورية؟!

    حال يغني عن السؤال!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 05:20 AM

عزان سعيد
<aعزان سعيد
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 1626

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: saadeldin abdelrahman)

    أخى كمال
    اإخوة الأعزاء المتداخلين
    شكرا على هذه الكلمات
    إتفقنا أو إختلفنا مع فكر سيد قطب يجب أن نعترف بأنه مفكر وأديب لايشق له غبار. وأنه قد فقد حياته ثمنا لفكره ومبادئه.وقطعا هو لا يلام على التفسير المبتسر لأفكاره الذى خرجت به مجموعة شكرى مصطفى ( التكفير والهجرة ) والتى قادها فى هذا الإتجاه القهر الذى تعرضت له فى سجون ناصر , كماإن إفتراض نسب كيزان السودان إلي فكره وشخصه غير منطقى , ومحاولة تحميله المسؤولية الفكرية لجرائم زمرة الترابى مغالطة لحقائق التاريخ.المعروف أن الترابى وزمرته قد ( فرزوا عيشتهم )مبكرا فكريا وتنظيميا من الأخوان المسلمين , حيث برز الخلاف الفكرى بين مدرسة الدولة(وكان يمثلها الترابى وتلاميذه) ومدرسة التربية والعمل المجتمعى ( وكان يمثلها محمد صالح عمر ومحمود برات وصادق عبد الله )باكرا منذ الستينات , وأجل إنقلاب مايو وعمل الإسلاميين من تحت الأرض الإنشقاق الحتمى الذى عجلت به المصالحة التى إنخرط فيها دعاة إقامة الدولة الإسلامية بأى وسيلة, بينما وقف دعاة التربية بعيدا عنها , مما أفرز تنظيمين للإخوان المسلمين : التنظيم الذى إنتهى بمحاولاته الدؤوبة لإقامة الدولة ( الإسلامية ) إلى الحالةالمزرية التى نعيشها الآن فى السودان , والتنظيم الذى حاول الحفاظ على فكر الإخوان المسلمين الأصلى (صادق والحبر )لكنه لم يستطع النمو بصورة جيدة نظرا لعدة عوامل , منها ذهاب معظم الكوادر الفعلة مع الترابى , الحرب الشعواء وإغتيال الشخصية الذى مارسه حواريى الترابى على كوادر هذا التنظيم, والإنشقاقات المتوالية التى زادت طينه بلة.
    ومن الشواهد التاريخية المهمة إن وفدا من جبهة الميثاق الإسلامى قد زار سيد قطب فى الستينات وبشره بقرب أقامة دولة إسلامية عن طريق الإنتخابات فى السودان.فقال لهم إنه أذا قامت دولة إسلامية فى السودان فستدور فى الفلك الشرقى أو الغربى وإن عليهم بالإهتمام لتزكية المجتمع أولا.
    نسبة هؤلاء المجرمين لهذا المفكر فيه خطأ كبير.لقد كان سيد قطب شخصا يتمتع بقدرات عقلية مميزة , قدمت لنا سفره العظيم الظلال , وديوان شعر غزلى رائع وبضعة دراسات أدبية متميزة.لا تدعوا موقفكم من الكيزان وحزنكم على الأستاذ محمود يجركم إلى غمط الرجل حقه. .
    ولا زلت أعتقد إن قصيدة سيد قطب ( أخى أنت حر ) والتى قالها فى الطريق إلى المشنقة من أصدق القصائد فى الشعر العربى الحديث , ولا ينقص قدرهاإبنتذال الكيزان لهاوإستغلالها فى أدبيات مشروعهم البائس.
    مودتى للجميع
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 01:27 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: عزان سعيد)

    الأخ الكريم عزان كفيت وأوفيت
    Quote: أخى كمال
    اإخوة الأعزاء المتداخلين
    شكرا على هذه الكلمات
    إتفقنا أو إختلفنا مع فكر سيد قطب يجب أن نعترف بأنه مفكر وأديب لايشق له غبار. وأنه قد فقد حياته ثمنا لفكره ومبادئه.وقطعا هو لا يلام على التفسير المبتسر لأفكاره الذى خرجت به مجموعة شكرى مصطفى ( التكفير والهجرة ) والتى قادها فى هذا الإتجاه القهر الذى تعرضت له فى سجون ناصر , كماإن إفتراض نسب كيزان السودان إلي فكره وشخصه غير منطقى , ومحاولة تحميله المسؤولية الفكرية لجرائم زمرة الترابى مغالطة لحقائق التاريخ.المعروف أن الترابى وزمرته قد ( فرزوا عيشتهم )مبكرا فكريا وتنظيميا من الأخوان المسلمين , حيث برز الخلاف الفكرى بين مدرسة الدولة(وكان يمثلها الترابى وتلاميذه) ومدرسة التربية والعمل المجتمعى ( وكان يمثلها محمد صالح عمر ومحمود برات وصادق عبد الله )باكرا منذ الستينات , وأجل إنقلاب مايو وعمل الإسلاميين من تحت الأرض الإنشقاق الحتمى الذى عجلت به المصالحة التى إنخرط فيها دعاة إقامة الدولة الإسلامية بأى وسيلة, بينما وقف دعاة التربية بعيدا عنها , مما أفرز تنظيمين للإخوان المسلمين : التنظيم الذى إنتهى بمحاولاته الدؤوبة لإقامة الدولة ( الإسلامية ) إلى الحالةالمزرية التى نعيشها الآن فى السودان , والتنظيم الذى حاول الحفاظ على فكر الإخوان المسلمين الأصلى (صادق والحبر )لكنه لم يستطع النمو بصورة جيدة نظرا لعدة عوامل , منها ذهاب معظم الكوادر الفعلة مع الترابى , الحرب الشعواء وإغتيال الشخصية الذى مارسه حواريى الترابى على كوادر هذا التنظيم, والإنشقاقات المتوالية التى زادت طينه بلة.
    ومن الشواهد التاريخية المهمة إن وفدا من جبهة الميثاق الإسلامى قد زار سيد قطب فى الستينات وبشره بقرب أقامة دولة إسلامية عن طريق الإنتخابات فى السودان.فقال لهم إنه أذا قامت دولة إسلامية فى السودان فستدور فى الفلك الشرقى أو الغربى وإن عليهم بالإهتمام لتزكية المجتمع أولا.
    نسبة هؤلاء المجرمين لهذا المفكر فيه خطأ كبير.لقد كان سيد قطب شخصا يتمتع بقدرات عقلية مميزة , قدمت لنا سفره العظيم الظلال , وديوان شعر غزلى رائع وبضعة دراسات أدبية متميزة.لا تدعوا موقفكم من الكيزان وحزنكم على الأستاذ محمود يجركم إلى غمط الرجل حقه. .
    ولا زلت أعتقد إن قصيدة سيد قطب ( أخى أنت حر ) والتى قالها فى الطريق إلى المشنقة من أصدق القصائد فى الشعر العربى الحديث , ولا ينقص قدرهاإبنتذال الكيزان لهاوإستغلالها فى أدبيات مشروعهم البائس.
    مودتى للجميع


    ولكن البعض هنا يسعى قصارى جهده لحرف هذا المقال عن جادته بتهريج متعمّد ولم يناقش حتى ما كتب على هذا المقال وعمدوا لربط الشيح الشهيد بإذن الله بإنسان لا تربطه أي صلة بالمقال أو حاله

    أشكرك كثيراً على كلماتك الصادقة في حق شهيد الكلمة والفكر بإذن الله الشيخ سيّد قطب

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 01:28 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: عزان سعيد)

    الأخ الكريم عزان كفيت وأوفيت
    Quote: أخى كمال
    اإخوة الأعزاء المتداخلين
    شكرا على هذه الكلمات
    إتفقنا أو إختلفنا مع فكر سيد قطب يجب أن نعترف بأنه مفكر وأديب لايشق له غبار. وأنه قد فقد حياته ثمنا لفكره ومبادئه.وقطعا هو لا يلام على التفسير المبتسر لأفكاره الذى خرجت به مجموعة شكرى مصطفى ( التكفير والهجرة ) والتى قادها فى هذا الإتجاه القهر الذى تعرضت له فى سجون ناصر , كماإن إفتراض نسب كيزان السودان إلي فكره وشخصه غير منطقى , ومحاولة تحميله المسؤولية الفكرية لجرائم زمرة الترابى مغالطة لحقائق التاريخ.المعروف أن الترابى وزمرته قد ( فرزوا عيشتهم )مبكرا فكريا وتنظيميا من الأخوان المسلمين , حيث برز الخلاف الفكرى بين مدرسة الدولة(وكان يمثلها الترابى وتلاميذه) ومدرسة التربية والعمل المجتمعى ( وكان يمثلها محمد صالح عمر ومحمود برات وصادق عبد الله )باكرا منذ الستينات , وأجل إنقلاب مايو وعمل الإسلاميين من تحت الأرض الإنشقاق الحتمى الذى عجلت به المصالحة التى إنخرط فيها دعاة إقامة الدولة الإسلامية بأى وسيلة, بينما وقف دعاة التربية بعيدا عنها , مما أفرز تنظيمين للإخوان المسلمين : التنظيم الذى إنتهى بمحاولاته الدؤوبة لإقامة الدولة ( الإسلامية ) إلى الحالةالمزرية التى نعيشها الآن فى السودان , والتنظيم الذى حاول الحفاظ على فكر الإخوان المسلمين الأصلى (صادق والحبر )لكنه لم يستطع النمو بصورة جيدة نظرا لعدة عوامل , منها ذهاب معظم الكوادر الفعلة مع الترابى , الحرب الشعواء وإغتيال الشخصية الذى مارسه حواريى الترابى على كوادر هذا التنظيم, والإنشقاقات المتوالية التى زادت طينه بلة.
    ومن الشواهد التاريخية المهمة إن وفدا من جبهة الميثاق الإسلامى قد زار سيد قطب فى الستينات وبشره بقرب أقامة دولة إسلامية عن طريق الإنتخابات فى السودان.فقال لهم إنه أذا قامت دولة إسلامية فى السودان فستدور فى الفلك الشرقى أو الغربى وإن عليهم بالإهتمام لتزكية المجتمع أولا.
    نسبة هؤلاء المجرمين لهذا المفكر فيه خطأ كبير.لقد كان سيد قطب شخصا يتمتع بقدرات عقلية مميزة , قدمت لنا سفره العظيم الظلال , وديوان شعر غزلى رائع وبضعة دراسات أدبية متميزة.لا تدعوا موقفكم من الكيزان وحزنكم على الأستاذ محمود يجركم إلى غمط الرجل حقه. .
    ولا زلت أعتقد إن قصيدة سيد قطب ( أخى أنت حر ) والتى قالها فى الطريق إلى المشنقة من أصدق القصائد فى الشعر العربى الحديث , ولا ينقص قدرهاإبنتذال الكيزان لهاوإستغلالها فى أدبيات مشروعهم البائس.
    مودتى للجميع


    ولكن البعض هنا يسعى قصارى جهده لحرف هذا المقال عن جادته بتهريج متعمّد ولم يناقش حتى ما كتب على هذا المقال وعمدوا لربط الشيح الشهيد بإذن الله بإنسان لا تربطه أي صلة بالمقال أو حاله

    أشكرك كثيراً على كلماتك الصادقة في حق شهيد الكلمة والفكر بإذن الله الشيخ سيّد قطب

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 12:13 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: saadeldin abdelrahman)

    أخي الحبيب سعد الدين عبد الرحمن

    Quote: هل مايمارسه اخواننا الجمهوريين في هذا البوست
    هو جزء من الفكرة و الاخلاق الجمهورية؟!

    حال يغني عن السؤال!


    ما يفعله المحموديون في هذا المقال هو دليل قاطع ودامغ على مدى كساد تجارتهم وبوارها فعمدوا إلى فرضها بالقوة في مقالات الأخرين وهو دليل الإفلاس وضيق الخلق الذي ألم بهم وبفكرهم الخرب
    فقد قاموا بفتح العشرات من المقالات التي تمجّد زعيم طائفتهم
    فلم يلتفت إليهم أحد ولم يتداخل معهم إلا من هو منهم وقليل من المتعاطفين
    فجاؤوا لهذا المقال الذي لم يتناول زعيمهم من قريب أو بعيد وأغرقوه بتخبطاتهم بتعمّد وإصرار حتى بعد أن أوضحت لهم أن هذا المقال يناقش موضوع محدد ولا علاقة لمحمودهم فيه من بعيد أو قريب ولكنهم أبو إلا الإغراق والتشويش والتهريج
    فلم التفت إليهم ومضيت في مقالي كما خططت له والقارئ هو الحكم على فعلتهم المشينة هذه

    سأواصل مقالي بدون الإلتفات إليهم أو أن يستفزني تشويشهم وتهريجهم

    تحياتي كمال

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:31 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: saadeldin abdelrahman)

    Quote: المفارقة.. انهم حين بدأوا في الظهور هنا ذهبت لموقع الفكرة هذا و اخذت اقرأ بعقل مفتوح
    و لكني توقفت تماما حين تبين لي ما يفعلونه من قرصنة و اغراق لهذا البوست
    بئس الفكر الذي لم يربي ابنائه!

    عجبى رمتنى بداءها وانسلت!
    من الذى لم يربى ابنائه محمود ام الترابى!
    البنوة الفكرية انظر الى اتباع الترابى القتلة واللصوص وانظر الى اتباع محمود المتعففين الوطنييين بحق وحقيقة!
    البنوة البيولوجية انظر الى اسماء محمود وقارنها باللص عصاملا حسن الترابى!
    جنى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 01:04 PM

على عجب

تاريخ التسجيل: 06-22-2005
مجموع المشاركات: 3881

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    كمال صراحة
    لك مني خالص الامنيات
    الطيبات.
    ...
    لعله ليس مصادفة ان تحي
    ذكري شيخك
    في هذا التوقيت بالذات
    اتمني ان يرحم الله شيخك
    ويرحم الشهيد الذي قتلته
    افكار الشيخ.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 06:47 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: على عجب)

    على عجب
    تحية طيبة
    Quote: لعله ليس مصادفة ان تحي
    ذكري شيخك
    في هذا التوقيت بالذات
    اتمني ان يرحم الله شيخك
    ويرحم الشهيد الذي قتلته
    افكار الشيخ.

    لم أكن أعرف أن ترحمي على شهيد الكلمة والفكر بإذن الله :سيّد قطب تحتاج لتوقيت من احد أو أذن من أحد

    ولكن مادخل محمودكم بهذا المقال؟

    من يريد أن يكتب عن محمود فليكتب فلم نتداخل في مقالاتهم البائرة ولن نفعل فيها مثل فعلتهم المشينة هذه فاخلاقنا وأدابنا تجعلنا نقول للمسيء سلاماً ولن نعالج الخطأ بخطأ مثله فنخرب مقالاتهم

    فالمقال واضح وهو يعالج مشكلة أنية وحدث الساعة بدت تسري في جسد الوطن كالسرطان ألا وهي العنصرية والقبلية فبدلاً من التداخل في لب الموضوع ورسالته أبى الجمهوريون إلا التهريج والإسفاف والإغراق لهذا البوست فقط لأننا تنحدث عن الشيخ الإمام سيد قطب - شهيد الكلمة والفكر بإذن الله- ولم يحلو لهم ذلك فأرادوا تدمير البوست وتخريبه بسذاجاتهم وبفكرهم المنقرض والخرب

    هناك العشرات من المقالات عن محمودكم هذا فلم يتعمّد المحموديون الشوشرة والتهريج بهذا المقال؟

    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 01:17 PM

مجاهد عبدالله

تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 3988

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( فأما الزبد فيذهب جفاء ، وأما ماينفع الناس فيمكث في الأرض)

    ( الرعد : 17 )

    صدق الله العظيم....


    الأخ فرانكلي

    سلاماتً من الله عليك
    Quote: لا للقومية ولا للعروبة ونعم للعقيدة الواحدة


    هذا هو الشعار الذي مزق الأمة وخلفنا عن التقدم وذلك لرفضه المضمون الأصيل للجماعة التي حملت هذه العقيدة وهو بناء في السراب لدولة لاتوجد إلأ في الأوهام ولنجعل هذه الذكرى حواراً فكرياً لا تحده حدود وبه حتى ما تعتقدون ولسوف يصحبني في حواري د. عصمت سيف الدولة ورائعته العروبة والإسلام حتى لا نتبع الشعار دون فكرة ونكون من الخاسرين
    واليك هذه المقدمة ...
    Quote: بيــــان

    في الوطن العربي طائفتان اختلفتا فاتفقتا . طائفة تناهض الاسلام بالعروبة وطائفة تناهض العروبة بالاسلام . فهما مختلفتان . وتجهل كلتاهما العروبة والاسلام كليهما فهما متفقتان . وإنهما لتثيران في الوطن العربي عاصفة غبراء من الجدل تكاد تضل الشعب العربي المسلم عن سبيله القويم . وانهما لتحرضان الشباب العربي على معارك نكراء تكاد تلهيه عن معركة تحرير أمته .

    هذا حديث الى الشعب العربي عن الطائفتين تباعاً . سيقول نفر ممن يقرأونه : مابال هذا الرجل يتلو آيات الكتاب لايلتمس فيها عوناً من رجال الدين ، فنقول لأننامسلمون ، ولاكهانة في الاسلام . وسيقول نفر : ماباله يتحدث عن الأمة العربية لايلتمس عوناً من مفكريها ؟ فنقول لهم : هذا مذهبنا . مذهبنا الاسلامي في القومية ومذهبنا القومي في الاسلام ، فلينظروا ماذا هم فاعلون . أما الطائفتان فسينظرهم الشعب العربي إلى حين

    ( إذا جاء أجلهم فلا يستأخرون ساعة ) { يونس : 49 } صدق الله العظيم .

    د . عصمت سيف الدولة

    القاهرة : ايلول / سبتمبر


    العروبة والإسلام د.عصمت سيف الدولة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 09:13 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: مجاهد عبدالله)

    الأخ الكريم مجاهد عبد الله

    أشكر لك مداخلتك والتي تصب في مجرى المقال

    ولي عودة لما تفضلت به بغذن الله

    فقط أرجو ان تعود لقراءة المقال وما يعنيه من عنوان والذي تراه شعاراً هو سبب ما بلشعوب العربية خاصة والإسلامية عانة الإسلامية من ضعف وهوان

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 03:23 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: مجاهد عبدالله)

    الأخ الكريم مجاهد عبد الله

    أعود إليك بالرغم من التهريج الحاصل من قبل الجمهوريين في هذا المقال ومحاولة التشويش علينا

    أخي الكريم ذكرت

    Quote: لا للقومية ولا للعروبة ونعم للعقيدة الواحدة


    Quote: هذا هو الشعار الذي مزق الأمة وخلفنا عن التقدم وذلك لرفضه المضمون الأصيل للجماعة التي حملت هذه العقيدة وهو بناء في السراب لدولة لاتوجد إلأ في الأوهام

    فللسف قد بدأت كلامك بتناقض كبير وهو أن هذا الشعار هو الذي مزق الأمة ولم توضح أي أمة تقصد ومع ذلك قلت أن الشعار الذي يجم مسلمي الأمم كلها تحت شعار لا غله إلا الله محمد رسول الله هو الذي مزقها مع أنه هو الذي وحدها وهو ما جاء في صدر مقالي عن الشهيد سيد قطب إذ يقول:
    Quote: لقد اجتمع فى المجتمع الاسلامى المتفوق :العربى والفارسى والشامى والمصرى والمغربى والتركى والصينى والهندى والرومانى والاغريقى والاندونيسى والافريقى ...الى آخر الأقوام والأجناس .ولم تكن هذه الحضارة يوما ما "عربية"انما كانت دائما "اسلامية" ولم تكن يوما ما "قومية" انما كانت دائما "عقيدية"

    والتناقض الثاني أنك قررت أن الدولة على أساس الوحدة العقدية الإسلامية لا توجد إلا في الأوهام وهذا غير صحيح البتة بل لم تقم هناك أي دولة قومية عروبية جامعة لكل العرب في التاريخ

    فنحن عندما نتحدث عن رفض العروبة لا نرفض بذلك الجنس العربي ولا نرفض فكر أن كوننا عرباً أو ننتمي لدولة عربية يمكننا من التوحد ضد الأخطار الخارجية والسبب في ذلك بسيط جداً وهو عن أي أسس يمكننا أن نتوحد وكل له مشربه الفكري والعقدي فهل نتوحد على العلمانية ام على المسيحية أم على اللادينية؟

    نحن ندعوا المسلمين أن ينبذوا القبلية والقوميات ويكونوا أخواننا في الله متحابين تراهم ركعاً سجداً يرجون رحمة الله ورضوانه

    هل هنا أي فكر يوحد هؤلاء الأقوام والأمم كما يفعل الإسلام؟

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 01:27 PM

مجاهد عبدالله

تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 3988

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: الفصل الأول



    الظــــالمــــــون



    لزوم مالايلزم

    1 - إن الحديث عن " العروبة والاسلام " ليس حديثاً عن كل من الاسلام والعروبة بل هو حديث عن العلاقة بينهما . فهل يحتاج الشعب العربي ، في هذة المرحلة من تاريخه ، إلى معرفة العلاقة بين العروبة والاسلام ليحل مشكلات تحرره وتقدمه ؟ هل يقف الشعب العربي ، في هذه المرحلة من تاريخه ، موقف الاختيار الملزم بين العروبة والاسلام ليدافع عن حرية أمته ووحدتها وتقدمها ؟ ... هل تلزمه العروبة بغير مايلزمه به الاسلام ، فعليه أن يختار فيما بينهما لتحرر وطناً ومواطناً ؟ ... أبداً إنه شعب معتدى عليه من خارجه ، اغتصاباً واحتلالا وهيمنة وتبعية . ومعتدى عليه من داخله ، قهرا وظلما واذلالا واستغلالا .

    فإن هو استجاب لما تلزمه به العروبة ، ولو لم يع من العروبة إلا انها انتماء إلى احياء من البشر كفته أدنى قوانين الحركة . إن كل الكائنات الحية مسلحة بقانون " الفعل المنعكس الشرطي " للدفاع عن ذواتها إذا مأحاط بذواتها الخطر ؛ تردَ الفعل حتى لولم تكن فاعلة . فما بال العربي تكاد المخاطر المحيطة به أن تعصف بوجوده ذاته . ومابال الانسان العربي ، وهو المسلَح ، دون الكائنات جميعاً ، بقانون الجدل الذي يملك به المقدرة على إدراك التناقض بين واقعه وحاجته ، ويعرف به اسباب حل هذا التناقض ، ويستطيع به أن يجسد بعمله في الواقع مايوقف به معاناته ويفرض به ارادته . فإن وعى العروبة انتماء إلى أمته لعرف معرفة اليقين ان التناقض الاساسي بين واقعه وحاجته يتمثل في أن ليس كل ماهو متاح في أمته من أسباب التحرر والتقدم متاحاً له ليتحرر ويتقدم ، لأن العدوان الخارجي يسلبه إمكانات مادية وبشرية هو صاحبها بحكم أنها إمكانات أمته ، فيحول دون أن يطَور حياته بما هو ممكن ومتاح لاأكثر ولاأقل ، ولأن العدوان الداخلي يسلبه القدر الأكبر مما أفلت من العدوان الخارجي فيستأثر به من دونه احتكارا واستغلالا ، ثم يفرض عليه تلك القسمة الضيزى بالقهر والظلم والاذلال ، ويحول دون ثورته بما يبقيه عليه من جهل وفقر ومرض فيبقيه عاجزاً عن استرداد امكانات مادية وبشرية هو صاحبها بحكم أنها إمكانات أمته فلا يستطيع أن يطور حياته بماهو ممكن ومتاح ، لاأكثر ولاأقل . وإنه ليعرف معرفة اليقين ان العدوان الخارجي والعدوان الداخلي حليفان عليه يحقق كل منهما بعدوانه مايمكَن الآخر من العدوان ، ولو لم يكونا متحالفين . فإن كان أكثروعياً لوعى دلالة الدروس الصارمة التي يتلقاها كل يوم من أحداث عصره ، لعرف معرفة اليقين أن لاأمل ، لاأمل على الاطلاق ، في أن يتقدم حرية ورخاء بقدر ماهو متاح في أمته إلا بأن يواجه أعداءه جميعاً فيسترد حريته ويقيم وحدته القومية . وإنه ليتعلم كل يوم أن البشرية قد دخلت عصر الانتاج الكبير والدول العملاقة ، وان مصير الاقزام من الدول أن تحتمي ، راغبة أو كارهة ، بمظلة التبعية السياسية لدفع خطر العدوان ، والتبعية الاقتصادية لدفع غائلة الجوع ، وأن تدفع من حرية وطنها اثماناً باهظة لمن يحميها أو يغذيها . يحميها ولو من بطشه ذاته . ويغذيها ولو من ثروتها ذاتها . وإن بعض هذا ، وليس كله لقمين بأن يحدد للشعب العربي اعداءه بأسمائهم ودولهم ونظمهم ، وبأن يحفزه ويحرضه على سحقهم سحقاً ، إذ أن سحقهم سحقا هو الطريق الوحيد المفتوح إلى التحرر والوحدة والتقدم ثم الرخاء .

    أما إن استجاب الشعب العربي لما يلزمه به الاسلام فقد تلقى من الله أمراً صريحاً بالقتال ضد المعتدين : قال تعالى ( فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه ) { البقرة : 194 } ، وقال : ( ومالكم لاتقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا اخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها ) { النساء : 75 } . ثم قضى، سبحانه ، بأن من سكت على الظلم قد ظلم نفسه ، وأنذره بجهنم مع الظالمين أنفسهم . قال

    ( إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيما كنتم ؟ قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها ؟ فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيرا ) { النساء : 97 } . إنه سبحانه ، لايحرض على الهجرة ، بل يتحدى بها مماحكات الأذلاء . قبل الهجرة المقاومة . بكل حيلة وكل سبيل . قال تعالى مكملا نذيره : ( إلا المستضعفين من الرجال والنساء والولدان لايستطيعون حيلة ولايهتدون سبيلا . فأولئك عسى الله أن يعفو عنهم ، وكان الله عفواً غفورا) { النساء : 98 ،99 } .

    ثم انه سبحانه ، قد حرَم السلبية والتواكل ، وانذر بأن شيئا من الحياة التي يكرهها الناس لن يتغير إلا إذا غيَر الناس مابأنفسهم . قال ( إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) { الرعد :11 } . وقال : ( وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون ) { هود : 117 } . وذهب في تحريض المظلومين على المقاومة الى حد أنه علَمهم أنه ، سبحانه ، يحب منهم المقاومة حتى لو كانت أداتها سيئة ، وإن مقاومة الظلم تبيح كل الوسائل وتطهرها مما يكون في طبيعتها من سوء . قال ( لايحب الله الحهر بالسوء من القول إلا من ظلم ) {النساء : 148 } . ثم انه قد أخبر بأن الاعتذار عن التقصير فيما يجب ، بأن ثمة من ضلل المقصرين ، اعتذارغير مقبول . وانه لايقبل من أحد أن يتهم غيره بأنه قد أضله ليبرىء نفسه من الضلال . قال تعالى :

    ( كلما دخلت أمة لعنت أختها ، حتى إذا ادَاركوا فيها جميعا قالت أخراهم لأولاهم ربنا هؤلاء أضلَونا فآتهم عذابا ضعفا من النار ، قال لكل ضعف ولكن لاتعلمون ) { الأعراف : 38 } . فدل على أن الغفلة التي تمكَن المضللين من ضحاياهم ذنب من ذنوب الضحايا انفسهم يضاف الى ماظلموا به أنفسهم ، فيضاعف لهم العذاب وأخيرا قضىبأن من قبل الذل كفر حين قضى بأن : ( ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ) { المنافقون : 8 } .

    وإن بعض هذا وليس كله لقمين بأن يحدد للشعب العربي اعداءه باسمائهم ودولهم ونظمهم ، وأن يحفزه ويحرضه على سحقهم سحقا ، إذ أن سحقهم سحقا هو الطريق الوحيد المفتوح إلى طاعة الله ورضوانه .

    إذن ، لايقف الشعب العربي ، في هذه المرحلة من تاريخه ، موقف الاختيار الملزم بين العروبة والاسلام ليدافع عن أمته وحريته وتقدمه . يكفيه ايهما . أمَا هما معاففوق كفايته . ومع ذلك ، أو بالرغم من ذلك ، فإن الشعب العربي في حاجة الى الحديث عن العلاقة بين العروبة والاسلام .

    أعتقد أن في هذا الفصل سقف محدد لكيفية إدارة شئوننا وما تحتويه من شكل صراعات مازالت قائمة حتى الأن وكما أشار فإن ألإختيار يكون ملزماً للدفاع عن هذه الأمة وبغير ذلك يكون كالحرث في البحر..
    نواصل...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 10:10 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: مجاهد عبدالله)

    الأخ الكريم مجاهد عبد الله

    الأمر الذي نحن بصدد نقاشه من منطلق المقال هو العودة لوحدة العقيدة الإسلامية للمسلمين عوضاً عن القوميات والعروبة التي تفرّق المسلمين العرب عن العجب فالمسلمون دينهم واحد والمهددات التي تواجههم واحدة سواء كانوا فرساً او شيشانيين أو أوفغانيين أو عراقيين أو سودانيين أو عرباً أو عجماً فهم أمة واحدة تجتمع على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإيمان بالله

    لافرق بين ابيضهم واحمرهم واسودهم إلا بالتقوى وهم كما سواسية كأسنان المشط ومثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى

    فالأمر كما قلت لك سابقاً ليس نبذا للقوميات بقدر ما هو نبذ للتعصب للقوميات والقبائلية والعنصرية

    فالأمر في الإسلام دوماً وسط لا إفراط ولا تفريط فلا نسب الأنساب والإجناس ولا نتفاخر بالأجناس والأنساب على حساب الأخرين
    الفخر بالأحساب، والطعن في الأنساب، والتمسك بالعادات المتلقاة من الآباء والأجداد، محذرا مما يترتب عليها من مخاطر كالتحزب والتفرق وهو الأمر المخالف لتعاليم الشريعة الإسلامية.

    فالمسمون العرب مثلهم مثل المسلمون العجم عدوهم واحد وما يصيب مجموعة منهم هو اصابة لكل الأمة المسلمة وما يفرح مجموعة منهم هو فرح لكل المسلمين

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2007, 07:27 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: مجاهد عبدالله)

    الأخ الكريم مجاهد عبد الله

    نواصل ما انقطع من حوار

    كما قلت لك آنفاً بان فكرة المقال والشعار الذي ذكرت لا تتعارض وقيام وحدة عربية أو وحدة تركمانية
    وهي كما جاء في مقالك تمثل مصدر قوة وردع للاعداء من أن يأخذو الدول أحادى
    Quote: وإنه ليتعلم كل يوم أن البشرية قد دخلت عصر الانتاج الكبير والدول العملاقة ، وان مصير الاقزام من الدول أن تحتمي ، راغبة أو كارهة ، بمظلة التبعية السياسية لدفع خطر العدوان ، والتبعية الاقتصادية لدفع غائلة الجوع ، وأن تدفع من حرية وطنها اثماناً باهظة لمن يحميها أو يغذيها . يحميها ولو من بطشه ذاته . ويغذيها ولو من ثروتها ذاتها . وإن بعض هذا ، وليس كله لقمين بأن يحدد للشعب العربي اعداءه بأسمائهم ودولهم ونظمهم ، وبأن يحفزه ويحرضه على سحقهم سحقاً ، إذ أن سحقهم سحقا هو الطريق الوحيد المفتوح إلى التحرر والوحدة والتقدم ثم الرخاء .

    ولكن لعله من المفيد جداً أن يكون التوحد والإنضواء تحت راية معينة تتم على ما يتوافق عليه الناس وعند المسلمين هو القرآن والسنة وليس أصولهم وبلادهم

    وهذا ليس ضد القوميات كما قلت لك سابقاً فيمكننا أن نبدأ من التجمعات الصغيرة في داخل المدينة ونتوسع أكبر لوحدة مواطني البلد المعني ونتوسع أكبر لنوحد مواطني الدول العربية ودول الجوار ذات المصالح والاهداف المشتركة ونتوسع أكثر لنشمل كل العالم الإسلامي كل وحدة من هذه الوحدات تقود لوحدة أكبر منها والغاية هي وحدة الامة الإسلامية

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 01:37 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    أنا أعلنت رأي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

    و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين))




    اليوم 18/1/1985 تم اعتيال الاستاذ محمود بمنهج هذا الفكر الاقصتئي الذي انتج مكفرين

    ولم يسلم حتي مربيهم علي التكفير وغسل ادمغتهم


    التحية للاستاذ محمود والعنوان من الاخ كمال / في ظروف الاحتفال بيناير 18

    هو الذي جعلنا ندخل وهل بوستات المسلمين الجدد التي ينوه عنها فرانكلي دخلت فيها

    كلا وحاشا وعقبال يدخل كل العالم ونشوف رؤية كمال لنا نحن الدخلنا من زمان شنو

    المجد والخلود للمفكر الاسلامي الاستاذ محمود وهي رؤيتي القاصرة لم ياتي في التاريخ الاسلامي بعد نبينا عليه الصلاة واتم التسليم مفكرا في قامة والدي الاستاذ نفعني الله بعلمه

    ولولاه لما عرفت المنهج العلمي والتسامح في المنهج الديني

    علي العموم الذكري تنفع الجميع المنهج التكفيري من سيد قطب وحسن البنا

    لقد انتج العنف والارهاب والان بارت بضاعته والشينة منكورة كلما تسال مهووس هل انت

    جبهة اسلامية يقول لا لا لحك الفرد لا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 08:31 PM

saadeldin abdelrahman
<asaadeldin abdelrahman
تاريخ التسجيل: 09-03-2004
مجموع المشاركات: 8853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    سلام اخي فرانكلي

    المفارقة.. انهم حين بدأوا في الظهور هنا ذهبت لموقع الفكرة هذا و اخذت اقرأ بعقل مفتوح
    و لكني توقفت تماما حين تبين لي ما يفعلونه من قرصنة و اغراق لهذا البوست
    بئس الفكر الذي لم يربي ابنائه!



    Quote: دليل قاطع ودامغ على مدى كساد تجارتهم وبوارها فعمدوا إلى فرضها
    بالقوة في مقالات الأخرين وهو دليل الإفلاس وضيق الخلق الذي ألم بهم وبفكرهم الخرب
    فقد قاموا بفتح العشرات من المقالات التي تمجّد زعيم طائفتهم
    فلم يلتفت إليهم أحد ولم يتداخل معهم إلا من هو منهم وقليل من المتعاطفين
    فجاؤوا لهذا المقال الذي لم يتناول زعيمهم من قريب أو بعيد وأغرقوه بتخبطاتهم
    بتعمّد وإصرار حتى بعد أن أوضحت لهم أن هذا المقال يناقش موضوع محدد ولا علاقة لمحمودهم


    الطريف في الامر أنه حين يسألهم البعض عن فكرتهم ( من باب العلم بالشئ)
    يفرون فرار السليم من الابرص و يأتوك بالطرائف من الحجج في انك لا ترغب
    في الحوار و انك تستخف بفكرهم و أنك اسأت لاستاذهم و انهم لا يستطيعون
    طرح الفكرة بأحسن مما قدمها استاذهم ..و هل هناك موت فكر اكثر من هذا؟

    انظر هنا :
    سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟


    بوست طويل عريــــض يحمل عنوان بسؤال يفتح شهية كل من يدعو لفكره
    ما فضل لينا الا أن نكتفهم كتيف عشان (بس) يردوا علينا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:02 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: بسم الله الرحمن الرحيم
    منهج للبشر

    هناك حقيقة أولية عن طبيعة هذا الدين، وطريقة عمله في حياة البشر... حقيقة أولية بسيطة... ولكنها مع بساطتها، كثيراً ما تنسى، أو لا تدرك ابتداء. فينشأ عن نسيانها أو عدم إدراكها خطأ جسيم في النظر إلى هذا الدين: حقيقته الذاتية وواقعه التاريخي. حاضرة ومستقبله كذلك!.
    إن البعض ينتظر من هذا الدين- ما دام منزلاً من عند الله- أن يعمل في حياة البشر بطريقة سحرية خارقة غامضة الأسباب! ودون أي اعتبار لطبيعة البشر، ولطاقاتهم الفطرية، ولواقعهم المادي، في أي مرحلة من مراحل نموهم، وفي أية بيئة من بيئاتهم.
    وحين لا يرون أنه يعمل بهذه الطريقة، وحين يرون أن الطاقة البشرية المحدودة، والواقع المادي للحياة الإنسانية، يتفاعلان معه، فيتأثران به - في فترات - تأثراً واضحاً، على حين انهما في فترات أخرى يؤثران تأثيراً مضاداً لاتجاهه، فتقعد بالناس شهواتهم وأطماعهم، وضعفهم ونقصهم، دون تلبية هتاف هذا الدين، أو الاتجاه معه في طريقه..
    حين يرون هذا فانهم يصابون بخيبة أمل لم يكونوا يتوقعونها - ما دام هذا الدين منزلاً من عند الله - أو يصابون بخلخلة في ثقتهم بجدية المنهج الديني للحياة وواقعيته. أو يصابون بالشك في الدين إطلاقاً!.
    وهذه السلسلة من الأخطاء تنشأ كلها من خطأ واحد أساسي: هو عدم إدراك هذا الدين وطريقته، أو نسيان هذه الحقيقة الأولية البسيطة.
    * * *
    إن هذا الدين منهج إلهي للحياة البشرية. يتم تحقيقه في حياة البشر بجهد البشر أنفسهم في حدود طاقتهم البشرية؛ وفي حدود الواقع المادي حينما يتسلم مقاليدهم. ويسير بهم إلى نهاية الطريق في حدود طاقتهم البشرية، وبقدر ما يبذلونه من هذه الطاقة.
    وميزته الأساسية: انه لا يغفل لحظة، في أية خطة وفي أية خطوة عن فطرة الإنسان وحدود طاقته ، وواقع حياته المادي أيضاً. وأنه - في الوقت ذاته- يبلغ به - كما تحقق ذلك فعلاً في بعض الفترات، وكما يمكن أن يتحقق دائماً كلما بذلت محاولة جادة - إلى ما لم يبلغه أي منهج آخر من صنع البشر على الإطلاق . و في يسر وراحة وطمأنينة واعتدال.
    ولكن الخطأ كله - كما تقدم - ينشأ من عدم إدراك طبيعة هذا الدين أو من نسيانها. ومن انتظار الخوارق المجهولة الأسباب على يديه...تلك الخوارق التي تبدل فطرة الإنسان، ولا تبالي طاقاته المحدودة ، ولا تحفل واقعه المادي البيئي !
    أليس هو من عند الله؟ أليس الله قادرا على كل شيء؟ فلماذا إذن يعمل هذا الدين - فقط- في حدود الطاقة البشرية المحدودة؟ وتتأثر نتائج عمله بالضعف البشري؟ بل لماذا يحتاج أصلا إلى الجهد البشري؟ ثم... لماذا لا ينتصر دائماً، ولا ينتصر أصحابه دائماً؟ لماذا تغلب ثقلة الضعف والشهوات والواقع المادي على رفرفته وشفافيته وانطلاقته أحياناً؟ ولماذا يغلب أهل الباطل على أصحابه - وهم أهل الحق - أحياناً!!
    وكلها - كما ترى - أسئلة وشبهات، تنبع ابتداء من عدم إدراك الحقيقة الأولية لطبيعة هذا الدين وطريقته... أو من نسيانها!.
    * * *
    إن الله قادر - طبعاً - على تبديل فطرة الإنسان، عن طريق هذا الدين أو عن غير طريقه. ولكنه - سبحانه - شاء أن يخلق الإنسان بهذه الفطرة لحكمة يعلمها. وشاء أن يجعل الهدى ثمرة للجهد والرغبة في الهدى: " والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا " ... وشاء أن تعمل فطرة الإنسان دائماً، ولا تمحى ولا تعطل: " و نفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها. قد أفلح من زكاها. وقد خاب من دساها ".. وشاء أن يتم تحقيق منهجه الإلهي للحياة البشرية عن طريق الجهد البشري، وفي حدود الطاقة البشرية: " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "... " ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض " وشاء أن يبلغ الإنسان من هذا كله بقدر ما يبذل من الجهد، وما يُـنفق من الطاقة، وما يصبر على الابتلاء في تحقيق هذا المنهج الإلهي القويم، وفي دفع الفساد عن نفسه وعن الحياة من حوله: "احسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون. ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعملن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:04 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: وليس لأحد من خلق الله أن يسأله - سبحانه - لماذا شاء هذا كله على هذا النحو الذي أراده فكان. ليس لأحد من خلقه أن يسأله - سبحانه - ما دام أن أحداً من خلقه ليس إلهاً، وليس لديه العلم، ولا إمكان العلم - بالنظام الكلي لهذا الكون؛ ومقتضيات هذا النظام في طبيعة كل كائن في هذا الوجود.
    ولماذا؟ - في هذا المقام - سؤال لا يسأله مؤمن جاد، ولا يسأله ملحد جاد… المؤمن لا يسأله، لأنه أكثر أدباً مع الله - الذي يعرفه بذاته وصفاته وخصائصه - وأكثر معرفة بطبيعة إدراكه البشري وحدوده، وأنه لم يهيأ للعمل في هذا المجال… والملحد الجاد لا يسأله، لأنه لا يعترف بالله ابتداء، فان هو اعتراف بألوهيته عرف معها أن هذا شأنه - سبحانه - ومقتضى ألوهيته، وأنه : " لا يسأل عما يفعل وهم يسألون ". لأنه وحده المهيمن العليم بما يفعل.
    ولكنه سؤال قد يسأله هازل مائع. لا هو مؤمن جاد، ولا هو ملحد جاد. ومن ثم لا يجوز الاحتفال به، ولا أخذه مأخذ الجد... وقد يسأله جاهل بحقيقة الألوهية وخصائصها. فالسبيل لتعليم هذا الجاهل ليس هو الإجابة المباشرة. إنما هو تعريفه بحقيقة الألوهية وخصائصها... حتى يعرفها ويسلم بها فهو مؤمن. أو يجحدها وينكرها فهو ملحد... وبهذا ينتهي الجدل... إلا أن يكون مراء ! والمسلم منهى عن المضى في الجدل حتى يكون مراء!.
    والخلاصة التي ننتهي إليها من هذا الاستطراد في هذه الفقرة: هي أنه ليس لأحد من خلق الله أن يسأله - سبحانه - لماذا شاء أن يخلق " الإنسان " بهذه الفطرة ؟ ولماذا شاء أن يبقي فطرته هذه عاملة لا تمحى ولا تعطل ؟ لماذا شاء أن يجعل المنهج الإلهي لحياته البشرية يتحقق عن طريق الجهد البشري، وفي حدود الطاقة البشرية، والواقع المادي لحياته؟ ولم يشأ أن يجعله يتم بوسيلة خارقة، وبأسباب مبهمة غامضة!.
    ولكن لكل أحد من خلقه أن يدرك هذه الحقائق ويعرفها؛ ويراها وهي تعمل في واقع الحياة البشرية. ويفسر أحداث التاريخ البشري على ضوئها. فيفقه خط سيرها التاريخي من ناحية؛ ويعرف كيف يواجه هذا الخط ويوجهه من ناحية أخرى. ويعيش مع حكمة الله وقدره، فينطبع بهما الانطباع الصحيح من ناحية ثالثة.
    * * *
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:07 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: وليس لأحد من خلق الله أن يسأله - سبحانه - لماذا شاء هذا كله على هذا النحو الذي أراده فكان. ليس لأحد من خلقه أن يسأله - سبحانه - ما دام أن أحداً من خلقه ليس إلهاً، وليس لديه العلم، ولا إمكان العلم - بالنظام الكلي لهذا الكون؛ ومقتضيات هذا النظام في طبيعة كل كائن في هذا الوجود.
    ولماذا؟ - في هذا المقام - سؤال لا يسأله مؤمن جاد، ولا يسأله ملحد جاد… المؤمن لا يسأله، لأنه أكثر أدباً مع الله - الذي يعرفه بذاته وصفاته وخصائصه - وأكثر معرفة بطبيعة إدراكه البشري وحدوده، وأنه لم يهيأ للعمل في هذا المجال… والملحد الجاد لا يسأله، لأنه لا يعترف بالله ابتداء، فان هو اعتراف بألوهيته عرف معها أن هذا شأنه - سبحانه - ومقتضى ألوهيته، وأنه : " لا يسأل عما يفعل وهم يسألون ". لأنه وحده المهيمن العليم بما يفعل.
    ولكنه سؤال قد يسأله هازل مائع. لا هو مؤمن جاد، ولا هو ملحد جاد. ومن ثم لا يجوز الاحتفال به، ولا أخذه مأخذ الجد... وقد يسأله جاهل بحقيقة الألوهية وخصائصها. فالسبيل لتعليم هذا الجاهل ليس هو الإجابة المباشرة. إنما هو تعريفه بحقيقة الألوهية وخصائصها... حتى يعرفها ويسلم بها فهو مؤمن. أو يجحدها وينكرها فهو ملحد... وبهذا ينتهي الجدل... إلا أن يكون مراء ! والمسلم منهى عن المضى في الجدل حتى يكون مراء!.
    والخلاصة التي ننتهي إليها من هذا الاستطراد في هذه الفقرة: هي أنه ليس لأحد من خلق الله أن يسأله - سبحانه - لماذا شاء أن يخلق " الإنسان " بهذه الفطرة ؟ ولماذا شاء أن يبقي فطرته هذه عاملة لا تمحى ولا تعطل ؟ لماذا شاء أن يجعل المنهج الإلهي لحياته البشرية يتحقق عن طريق الجهد البشري، وفي حدود الطاقة البشرية، والواقع المادي لحياته؟ ولم يشأ أن يجعله يتم بوسيلة خارقة، وبأسباب مبهمة غامضة!.
    ولكن لكل أحد من خلقه أن يدرك هذه الحقائق ويعرفها؛ ويراها وهي تعمل في واقع الحياة البشرية. ويفسر أحداث التاريخ البشري على ضوئها. فيفقه خط سيرها التاريخي من ناحية؛ ويعرف كيف يواجه هذا الخط ويوجهه من ناحية أخرى. ويعيش مع حكمة الله وقدره، فينطبع بهما الانطباع الصحيح من ناحية ثالثة.
    * * *

    تكن لتتفتح له أبداً وهو قاعد آمن ساكن، وتتبين له حقائق في الناس وفي الحياة لم تكن هذا المنهج الإلهي، الذي يمثله "الإسلام" في صورته النهائية، كما جاء بها محمد صلى الله عليه وسلم، لا يتحقق في الأرض، وفي دنيا الناس، بمجرد تنزله من عند الله. لا يتحقق بكلمة: “كن” الإلهية، مباشرة لحظة تنزله. ولا يتحقق بمجرد إبلاغه للناس وبيانه. ولا يتحقق بالقهر الإلهي على نحو ما يمضي ناموسه في دورة الفلك وسير الكواكب.
    إنما يتحقق بان تحمله جماعة من البشر. تؤمن به إيماناً كاملاً، وتستقيم عليه - بقدر طاقتها- وتجتهد لتحقيقه في قلوب الآخرين وفي حياتهم كذلك، وتجاهد لهذه الغاية بكل ما تملك... تجاهد الضعف البشري والهوى البشري في داخل النفوس. وتجاهد الذين يدفعهم الضعف والهوى للوقوف في وجه الهدى... وتبلغ - بعد ذلك كله - من تحقيق هذا المنهج، إلى الحد الذي تطيقه فطرة البشر، والذي يهيئه لهم واقعهم المادي. على أن تبدأ بالبشر من النقطة التي هم فيها فعلاً، ولا تغفل واقعهم، ومقتضياته في سير وتتابع مراحل هذا المنهج الإلهي... ثم تنتصر هذه الجماعة على نفسها وعلى نفوس الناس معها تارة. وتنهزم في المعركة مع نفسها أو مع نفوس الناس تارة.. بقدر ما تبذل من الجهد . وبقدر ما تتخذ من الوسائل المناسبة للزمان ولمقتضيات الأحوال. وقبل كل شيء... بمقدار ما تمثل هي ذاتها من حقيقة هذا المنهج، ومن ترجمته ترجمة عملية في واقعها وسلوكها الذاتي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:11 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: هذه هي طبيعة هذا الدين وطريقته... وهذه هي خطته الحركية ووسيلته.. وهذه هي الحقيقة التي شاء الله أن يعلمها للجماعة المسلمة وهو يقول لها: " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ". " ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ". " والذين جاهدوا فينا يهدينهم سبلنا ".
    وهذه هي الحقيقة التي شاء الله أن يعلمها للجماعة المسلمة في غزوة أحد حينما قصرت في تمثيل حقيقة هذا الدين في ذوات أنفسها في بعض مواقف الغزوة. وحينما قصرت في اتخاذ الوسائل المناسبة في بعض مواقفها. وحينما غفلت عن هذه الحقيقة الأولية أو نسيتها. وفهمت أن من مقتضى كونها مسلمة أن تنتصر حتماً! فقال لها الله سبحانه: " أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم: أنى هذا؟ قل: هو من عند أنفسكم ". وقال لها. " ولقد صدقكم الله وعده إذ تحسونهم بإذنه ، حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر، وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون: منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة.. ثم صرفكم عنهم ليبتليكم ".
    ولقد تعلمت الجماعة المسلمة هذه الحقيقة في هذه الغزوة، لا بالكلام ولا بالعتاب، ولكن تعلمتها مع هذا بالدماء وبالآلام. ودفعت ثمنها غالياً: هزيمة بعد نصر. وخسارة بعد غنم. وجراحاً لم تكد تدع أحداً معافى. وشهداء كراماً فيهم سيد الشهداء حمزة - رضى الله عنه - وأغلى من ذلك كله وأشد وقعاً على الجماعة المسلمة كلها جرح رسول الله صلى الله عليه وسلم، وشج وجهه الكريم، وكسر رباعيته في فمه، ووقوعه لجنبه في الحفر التي حفرها أبو عمرو الفاسق حليف قريش مكيدة للمسلمين، وجهد المشركين له -صلى الله عليه وسلم- وهم يطاردونه، وهو مفرد في نفر من أصحابه استشهدوا واحداً بعد واحد وهم يذودون عنه، ويترس أحدهم- أبو دجانة- بظهره عليه يقيه نبل المشركين، والنبل يقع في ظهره فلا يتحرك... حتى ثاب إليه المؤمنون من هزيمتهم وحيرتهم، وهم يتلقون هذا الدرس الشاق المرير!.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:12 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    غازي سليمان (محامي وناشط في مجال حقوق الإنسان): اغتيال المستنير والمثقف السوداني محمود محمد طه كان استغلال للدين في السياسة, لأن محمود كان يربط الإسلام بالحريات العامة ومشاهد الفكر وهو مجدد عصرنا في السودان, كانت محاكمة جائرة استغلتها الدكتاتورية السابقة لأنه كان يدعو إلى بسط الحريات لأهل السودان ويربط الإسلام بالحريات العامة وبالديمقراطية وحقوق الإنسان, وكان يقول إن النفس البشرية أو الإنسان في الإسلام لديه حقوق أعظم من الحقوق التي تبنتها الأسرة الدولية.


    الاستاذ / عازي سليمان المحامي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:22 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: * * *
    على أنه من الملاحظ الواضح أن ترك المنهج الإلهي للجهد البشري، يتولى تحقيقه في حدود الطاقة البشرية، يصلح النفوس البشرية، ويصلح الحياة البشرية.. نقول هذا لا لنعلل به مشيئة الله - سبحانه- في جعل الأمر على ما جعله. ولكن لنسجل - فقط - ملاحظة واقعية لآثار هذه المشيئة في حياة العباد.
    ذلك أن حقيقة الإيمان لا يتم تمامها في قلب حتى يتعرض لمجاهدة الناس في أمر هذا الإيمان. مجاهدتهم بالقلب بكراهة باطلهم وجاهليتهم والعزم على نقلهم منها إلى الحق والإسلام. ومجاهدتهم باللسان بالتبليغ والبيان. ورفض باطلهم الزائف، وتقرير الحق الذي جاء به الإسلام. ومجاهدتهم باليد بالدفع والإزالة من طريق الهدى حين يعترضونه بالقوة الباغية والبطش الغشوم!.. وحتى يتعرض في تلك المجاهدة للابتلاء والأذى، والصبر على الابتلاء والأذى، والصبر على الهزيمة والصبر على النصر أيضاً - فالصبر على النصر أشق من الصبر على الهزيمة. ثم يثبت ولا يرتاب، ويستقيم ولا يتلفت، ويمضي في طريق الإيمان راشداً صاعداً.
    حقيقة الإيمان لا يتم تمامها في قلب حتى يتعرض لمجاهدة الناس في أمر هذا الإيمان لأنه يجاهد نفسه كذلك في أثناء مجاهدته للناس؛ وتتفتح له في الإيمان آفاق لم لتتبين له أبداً بغير هذه الوسيلة. ويبلغ هو بنفسه وبمشاعره وتصوراته، وبعاداته وطباعه وانفعالاته واستجاباته، ما لم يكن ليبلغه أبداً بدون هذه التجربة الشاقة العسيرة.
    وهذا بعض ما يشير إليه قوله تعالى: " ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ". وأول ما تفسد: فساد النفوس بالركود الذي تأسن معه الروح، وتسترخي معه الهمة، ويتلفها الرخاء والطراوة،. ثم تأسن الحياة كلها بالركود. أو بالحركة في مجال الشهوات وحدها. كما يقع للأمم حين تبتلى بالرخاء!
    فهذه كذلك من الفطرة التي فطر الله الناس عليها. لقد جعل صلاح هذه الفطرة في المجاهدة لإقرار منهج الله للحياة البشرية، عن طريق الجهد البشري، وفي حدود الطاقة البشرية كذلك.
    ثم إن هذه المجاهدة ومن يصاحبها من الابتلاء، هي الوسيلة العملية لتمحيص الصفوف - بعد تمحيص النفوس - ولتنقية الجماعة من المعطلين والمعوقين والمرجفين، ومن ضعاف النفوس والقلوب، ومن المخادعين والمنافقين والمرائين.
    وهذه هي الحقيقة التي شاء الله أن يعلمها للجماعة المسلمة وهي تتعرض للامتحان، وتتعرض للابتلاء، وتتكشف فيها خفايا النفوس، كما تتميز فيها الصفوف،. تحت مطارق الابتلاء ومشقة التجربة، ومرارة الآلام.
    وهذه هي الحقيقة التي شاء الله أن يعلمها للجماعة المسلمة، وهو يعقب على أحداث الغزوة. فيقول لها، رداً على سؤال المسلمين: " أنى هذا؟" "قل: هو من عند أنفسكم ".. ثم يعقب على هذا بقوله: " وما أصابكم يوم التقى الجمعان فبإذن الله. وليعلم المؤمنين وليعلم الذين نافقوا ".. " وما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب".. " وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين، وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين "... كل ذلك ليستقر في حسهم أنه مع أن ما أصابهم كان بسبب تقصيرهم في تمثيل حقيقة الإيمان كاملة في مشاعرهم وتصرفاتهم في الغزوة.. فانه كذلك كان لخيرهم في النهاية بفضل الله عليهم، وتجاوزه عن تقصيرهم، واتخاذ نتائجه مادة لتعليمهم وتمحيصهم وتطهيرهم، وتمييز صفوفهم... وكله خير لأنفسهم ولحياتهم في نهاية المطاف...
    ولا يتم تمام القول في طبيعة هذا الدين وطريقته، حتى نضيف إلى تلك الحقيقة التي نرجوا أن نكون قد كشفنا عنها في هذا البيان... تكملة ضرورية لها لابد من بيانها كذلك:
    إن كون هذا المنهج الإلهي متروك تحقيقه للجهد البشري، في حدود الطاقة البشرية، وفي حدود الواقع المادي للحياة الإنسانية في شتى المدارج، وشتى البيئات.. لا يعني استقلال الإنسان نهائياً بهذا الأمر، وانقطاعه عن قدرة الله وتدبيره، ومدده وعونه وتوفيقه وتيسيره.. فتصور الأمر على هذا النحو مخالف في أصوله لطبيعة التصور الإسلامي.
    ولقد بينا فيما سلف أن الله -سبحانه - يساعد من يجاهد للهدى: " والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا "... وانه يغير حال الناس حين يغيرون ما بأنفسهم، وأنه لا يغير ما بهم حتى يغيروا ما بأنفسهم: " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ".
    وهذان النصان يوضحان لنا العلاقة بين الجهد البشري الذي يبذله الناس، وعون الله ومدده الذي يسعفهم به، فيبلغون به ما يجاهدون فيه من الخير والهدى والصلاح والفلاح.
    فإرادة الله هي الفاعلة في النهاية، وبدونها لا يبلغ "الإنسان" بذاته شيئاً، ولكن هذه الإرادة تعين من يعرف طريقها، ويستمد عونها ويجاهد في الله ليبلغ رضاه.
    وقدر الله - مع ذلك كله - هو الذي يحيط بالناس والأحداث، وهو الذي يتم وفقه ما يتم من ابتلاء، ومن خير يصيبه الناجحون في هذا الابتلاء.
    وهذه هي الحقيقة التي شاء الله - سبحانه- أن يعلمها للجماعة المسلمة. وهو يبين لها في التعقيب على غزوة أحد أسباب النصر وأسباب الهزيمة - من عملها - ثم يكشف لها عن حكمة الله من وراء الابتلاء كله، ومن وراء النصر والهزيمة: وعن تدبيره كذلك " ولقد صدقكم الله وعده إذ تحسونهم بإذنه. حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر، وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون: منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة، ثم صرفكم عنهم ليبتليكم ". وليعرفهم سنته الشاملة. ومردها في النهاية إلى مشيئته الطليقة وقدره النافذ من وراء الأسباب والوقائع: "إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله. وتلك الأيام نداولها بين الناس. وليعلم الله الذين آمنوا، ويتخذ منك شهداء. والله لا يحب الظالمين. وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين".
    وإذن فهو - في النهاية - تدبير الله ومشيئته وقدره، ليتم ما يريده من وراء الأسباب والأحداث. وهو الأمر الذي لا يسأل عنه سبحانه: لأنه شأنه الإلهي، الذي لا يسأل عنه... وهذه هي حقيقة الإيمان الكبرى التي لا يتم في النفس إلا باستقرارها فيها، واطمئنانها إليها... وهي التكملة التي لابد منها لما قررناه في هذا الفصل عن طبيعة هذا الدين وطريقته ... بلا تعارض بين طرقي هذه الحقيقة في حسن المسلم، الذي يتذوق قلبه حقيقة هذا الدين، كما أنزلها الله. ولا يعارضها بتصورات ومقررات ليست مستقاة من كتاب الله.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:24 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: منهج متفـرد

    والآن يقول قائل: إذا كان الإسلام، وهو منهج الله للحياة البشرية، لا يتحقق في الأرض وفي دنيا الناس، إلا بالجهد البشري، وفي حدود الطاقة البشرية، وفي حدود الواقع المادي للحياة الإنسانية في البيئات المختلفة... ما ميزته إذن على المناهج البشرية، التي يضعها البشر لأنفسهم، ويبلغون منها ما يبلغه جهدهم، في حدود طاقتهم وواقعهم؟ ولماذا يجب أن نحاول تحقيق ذلك المنهج، وهو يحتاج إلى الجهد البشري ككل منهج؟ فلا يتحقق منه شيء بمعجزة خارقة، ولا بقهر الهي ملزم؟ وهو يتحقق في حياة الناس، في حدود فطرتهم البشرية، وطاقتهم العادية ، وأحوالهم الواقعية؟!
    * * *
    ونحن ملزمون بمحاولة تحقيق ذلك المنهج ابتداء لنحقق لأنفسنا صفة الإسلام. فركن الإسلام الأول: أن نشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله... وشهادة أن لا إله إلا الله، معناها القريب: إفراد الله- سبحانه - بالألوهية، وعدم إشراك أحد من خلقه معه في خاصية واحدة من خصائصها... وأولى خصائص الألوهية: حق الحاكمية المطلقة، الذي ينشأ عنه حق التشريع للعباد، وحق وضع المناهج لحياتهم؛ وحق وضع القيم التي تقوم عليها هذه الحياة، فشهادة "أن لا إله إلا الله " لا تقوم ولا تتحقق إلا بالاعتراف بأن لله وحده حق وضع المنهج الذي تجرى عليه الحياة البشرية؛ وإلا بمحاولة تحقيق ذلك المنهج في حياة البشر، دون سواه ... وكل من ادعى لنفسه حق وضع منهج لحياة جماعة من الناس، فقد ادعى لنفسه حق وضع منهج لحياة جماعة من الناس، فقد ادعى حق الألوهية عليهم، بادعائه أكبر خصائص الألوهية. وكل من أقره منهم على هذا الإدعاء فقد اتخذه إلهاً من دون الله، بالاعتراف له بأكبر خصائص الألوهية... وشهادة أن محمد رسول الله، معناها القريب: التصديق بان هذا المنهج الذي بلغه لنا من الله، هو حقاً منهج الله للحياة البشرية، وهو وحده المنهج الذي نحن ملزمون بتحقيقه في حياتنا وفي حياة البشر جميعاً.
    ومن ثم فنحن ملزمون بمحاولة تحقيق ذلك المنهج، لنحقق لنفسنا صفة الإسلام التي ندعيها. وهي لا تتحقق إلا بشهادة أن لا إله إلا الله ، وان محمداً رسول الله. وهذه الشهادة لا تقوم إلا بإفراد الله بالألوهية. إفراده بحق وضع منهج الحياة. ومحاولة تحقيق ذلك المنهج الذي جاءنا به محمد صلى الله عليه وسلم من عند الله.
    * * *
    ونحن ملزمون بمحاولة تحقيق ذلك المنهج لأسباب تتعلق بالمنهج ذاته. فهو - وحده - المنهج الذي يحقق كرامة "الإنسان" ويمنحه الحرية الحقيقة، ويطلقه من العبودية... هو - وحده - الذي يحقق له التحرر الكامل الشامل المطلق - في حدود إنسانيته وعبوديته لله - التحرر من العبودية للناس بالعبودية لله رب الناس... وما من منهج آخر في الأرض يحقق هذه الخاصية إلا الإسلام... ذلك أنه بربانيته، التي تفرد الله - سبحانه- بالألوهية، ومن ثم تفرده - سبحانه- بحق الحاكمية التي تشرع للناس منهج حياتهم... يجعل للناس إلهاً واحداً، وسيداً واحداً. ويمنع أن يكون بعضهم آلهة لبعض، لهم حق الحاكمية بعضهم على بعض؛ ولهم حق السيادة بعضهم على بعض ، في مقابل العبودية التي يتسم بها من يقرون لهؤلاء الآلهة بخصائص الألوهية!.
    وهذه هي الخاصية يتفرد المنهج الإلهي. لا باللفظ والدعوى، ولكن بالحقيقة والواقع.. ومن ثم كانت دعوة الرسل جميعاً - عليهم الصلاة والسلام- هي إفراد الله بالألوهية؛ وإنكار كل خاصية من خصائصها على غير الله - سبحانه- من عبيده، الذي يتألهون، فيدعون حق وضع المناهج لحياة عباد الله، ويقرهم على هذا الإدعاء من لا يؤمنون بوحدانيته الله!.
    ولقد قال الله عن اليهود والنصارى: " اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله والمسيح ابن مريم. وما أمروا إلا ليعبدوا إلهاً واحداً، لا إله إلا هو، سبحانه عما يشركون".. وهم لم يكونوا يعبدون الأحبار والرهبان، إنما كانوا - فقط - يقرون لهم بحق التشريع لهم من دون الله، وبحق وضع المناهج لحياتهم بالتشريع. فقال الله عنهم: إنهم اتخذوهم أرباباً. وإنهم خالفوا عن أمر الله لهم بالتوحيد . وانهم مشركون..
    روى الإمام احمد والترمذي وابن جرير من طرق، عن عدى بن حاتم - رضي الله عنه- انه لما بلغته دعوة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فر إلى الشام، وكان قد تنصر في الجاهلية. فأسرت أخته وجماعة من قومه. ثم من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على أخته وأعطاها. فرجعت إلى أخيها فرغبته في الإسلام، وفي القدوم على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فتقدم عدى إلى المدينة، وكان رئيساً في قومه طيئ. أبوه حاتم الطائي المشهور بالكرم. فتحدث الناس بقدومه. فدخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم - وفي عنق عدى صليب من فضة - وهو يقرأ هذه الآية: " اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله "... قال: فقلت: إنهم لم يعبدوهم. فقال :" بلى! إنهم حرموا عليهم الحلال، واحلوا لهم الحرام، فاتبعوهم، فذلك عبادتهم إياهم"!.
    وقال السدى: استنصحوا الرجال، ونبذوا كتاب الله وراء ظهورهم. ولهذا قال تعالى: "وما أمروا إلا ليعبدوا إلهاً واحداً "، أي الذي إذا حرم الشيء فهو الحرام، وما حلله فهو الحلال، وما شرعه اتبع وما حكم به نفذ...
    والإسلام وحده هو الذي يفرد الله - سبحانه - بالعبادة ، حين يفرده بالحاكمية وحق وضع المنهج لحياة الناس. ومن ثم فهو - وحده - الذي يطلق الناس من العبودية لغير الله .. ولهذا فنحن ملزمون بمحاولة تحقيق هذا المنهج دون سواه!.
    * * *
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:27 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: * * *
    ونحن ملزمون بمحاولة تحقيق ذلك المنهج، لأنه - بربانيته - هو المنهج الوحيد المبرأ من نتائج الهوى الإنساني، والضعف الإنساني، والرغبة الإنسانية في النفع الذاتي، وفي تحقيق ذلك النفع عن طريق التشريع. لشخص المشرع. أو لأسرته. أو لطبقته. أو لشعبه... أو لجنسه.. فواضع ذلك المنهج هو الله . وهو - سبحانه- رب البشر أجمعين. فهو لا يشرع ليحابي نفسه! ولا ليحابي طبقة من البشر على طبقة! ولا ليحابي شعباً على شعب! ولا ليحابي جنساً على جنس!.
    والتشريع البشري، الذي يصنعه فرد حاكم، أو أسرة حاكمة، أو طبقة حاكمة، أو أمة حاكمة، أو جنس حاكم... يستحيل - بحسب فطرة الإنسان - أن يتجرد من الهوى، ومن مراعاة مصلحة واضع التشريع.
    فأما حين يكون منهج الله هو الذي يحكم حياة البشرـ فتنتفي هذه الصفة ويتحقق العدل الحقيقي الشامل الكامل، الذي لا يملك منهج آخر من مناهج البشر أن يحققه في صورته هذه. لأنه ليس بين هذه المناهج كلها ما يمكن أن يتجرد من عوامل الهوى الإنساني، والضعف الإنساني والحرص على المصلحة الذاتية في صورة من الصور.
    وقد يخطر لقائل أن يقول حين يسمع التوجيهات الربانية الرفيعة في إقرار هذا العدل الشامل الكامل، الذي لا يتأثر بالهوى، ولا يتأثر بالعصبية والقرابة من مثل قوله تعالى للجماعة المسلمة: " يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط، ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا. اعدلوا هو أقرب للتقوى. واتقوا الله. إن الله خبير بما تعلمون ".
    قد يخطر لقائل أن يقول: وما هي الضمانات التي تجعل الجماعة المسلمة تحقق هذا العدل الذي يدعوها الله إليه، ويأمرها به؟
    والضمانة الحقيقية للمنهج الإسلامي كله كامنة في ضمير المسلم، منبعثة من إيمانه. فمتى وجد الإيمان بهذا الدين وجدت معه أقوى ضماناته. والمسلمون يتعلمون من دينهم ان مقومات وجودهم وانتصارهم والتمكين لهم في الأرض، تقوم كلها على الوفاء بهذه التوجيهات؛ وإلا تعرض وجودهم للزوال، وانقلب انتصارهم هزيمة، وذهبت ريحهم وذلوا.
    وهم يسمعون الله - سبحانه- يقول لهم : " ولينصرن الله من ينصره. إن الله لقوي عزيز . الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة، وآتوا الزكاة، وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر. ولله عاقبة الأمور ".. ويوقنون ان الله - سبحانه - لا يحابيهم حين يحيدون عن الطريق.
    والجماعة المسلمة ضمانة حقيقة لتحقيق هذه التوجهات. فهي تقوم على هذه العقيدة. وتأخذ نفسها بالتزام ما الزمها الله. وترى في كل إهمال أو تفريط نذيراً يلحقها كلها، ولا يصيب الذين ظلموا منها خاصة...
    ومن ثم نحن ملزمون بتحقيق ذلك المنهج، لتحقيق ذلك العدل الشامل الكامل، الذي لا يتحقق إلا في ظل هذا المنهج المتـفرد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:30 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: ملزمون بمحاولة تحقيق ذلك المنهج ، لأنه - وحده - المنهج المبرأ من نتائج الجهل الإنساني والقصور الإنساني - براءته من نتائج الضعف البشري - فواضعه هو خالق هذا الكائن الإنساني، العليم بما يصلحه ويصلح له. وهو المطلع على خفايا تكوينه وتركيبه، وخفايا الملابسات الأرضية والكونية كلها في مدى الحياة البشرية كذلك... فإذا وضع له منهجاً كان ملحوظاً في هذا المنهج كل هذه العوامل التي يستحيل على البشر أفراداً ومجتمعين في جيل من الأجيال - وفي جميع الأجيال كذلك - ان يطلعوا عليها. لأن بعضها في حاجة إلى استحضار جميع التجارب والظواهر للحياة البشرية في جميع أجيالها السابقة والحاضرة، والمستقبلة التي لم توجد بعد - وهذا مستحيل - وبعضها في حاجة إلى الإطلاع على كل خفايا الكون المحيطة بالإنسان - وهذا مستحيل كذلك - وذلك إلى قصور الإدراك البشري ذاته عن الحكم الصحيح المطلق حتى على ما يمكن ان تستحضر فيه التجارب والظواهر! لأنه محكوم بطبيعته الجزئية - غير المطلقة- ومحكوم بمؤثرات الهوى والضعف الأخرى. فليس هو إذن بالحكم في منهج يوضع "للكائن الإنساني"!.
    ومن ثم يقول الله تعالى: " ولو اتبع الحق أهوائهم لفسدت السماوات والأرض " .. ويقول:" ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون".
    والناس كلهم لا يعلمون ... لا يعلمون ذلك العلم المطلق، الذي يحتاج إليه وضع منهج للحياة البشرية... ومن ثم لا يكون لهم إلا الهوى وإلا الجهل حين يتصدون لما ليس من شانهم ،ولما ليس من اختصاصهم ... فوق ادعائهم لخاصية من خصائص الألوهية... وهو إثم عظيم. وشر عظيم!.
    ونحن ملزمون بمحاولة تحقيق ذلك المنهج لأنه - وحده - المنهج الذي يقوم نظام الحياة البشرية فيه على أساس من التفسير الشامل للوجود. ولمكان الإنسان في هذا الوجود. ولغاية الوجود الإنساني - كما هي في الحقيقة- لا كما يرسمها الجهل والضعف والهوى البشري، في أي تصور آخر غير رباني.
    وهذا هو الأساس السليم القويم الوحيد لقيام نظام للحياة البشرية على جذوره الطبيعية. فكل نظام لحياة البشر لا يقوم على أساس من هذا التفسير الشامل لا يقوم على جذوره الطبيعية، وهو نظام مصطنع لا يمكن ان يعيش طويلاً. وهو مصدر شقاء للبشر طوال مدة قيامه فيهم، حتى تحطمه فطرتهم وترجع إلى الأصل السليم القويم.
    وهذا التفسير الذي يتضمنه ذلك المنهج الإلهي هو - وحده - التفسير الصحيح. لأنه من صنع خالق الوجود، وخالق الإنسان، العليم بحقيقة الوجود وبحقيقة الإنسان... وكل تفسير آخر للوجود، ولمقام الإنسان فيه، ولغاية الوجود الإنساني من صنع الإنسان نفسه، هو تفسير قاصر، لأن الوجود اكبر من الإنسان. فهناك استحالة في أن يصنع له الإنسان تفسيراً شاملاً. ولأن تحديد غاية الوجود الإنساني تحتاج إلى علم خالق هذا الإنسان وما أراده من خلقه. كما تحتاج إلى تجرد من الهوى في تحديد هذه الغاية! الأمر الذي لا يتيسر للإنسان أبداً.
    والذي يراجع سجل الفلسفة التي حاولت تفسير الوجود، وتفسير مكان الإنسان فيه، وتفسير غاية الوجود الإنساني، يقع على ركام عجيب. فيه من المضحكات الساذجة بقدر ما فيه من السخف والافتعال. حتى ليعجب الإنسان. كيف تصدر هذه التصورات عن "فيلسوف"!! لولا أن يتذكر أن هذا الفيلسوف إنسان؛ لا يملك إلا أداة العقل البشري. وأن هذا ليس مجال العقل البشري. وأن هؤلاء الناس "الفلاسفة" ! هم الذين زجوا بأنفسهم في مجال لا منارة لهم فيه، إلا تلك الذبالة الموهوبة لهم من الله لشأن آخر غير هذا الشأن. ولمجال آخر غير هذا المجال. شان تملك فيه أن تجدى، ومجال تملك فيه ان تنير … ذلك هو شأن الحياة الواقعية وذلك هو مجال الخلافة في الأرض وفق المنهج الإلهي . من التطلع إلى فضل الله وعونه، فيما يمده به من تفسير شامل للوجود، ولغاية الوجود الإنساني... وقوله الفصل وهو الحق... وقد تضمن منهجه ذلك التفسير بالقدر الذي يقوم عليه التصور الإنساني الصحيح. وبالقدر الذي يقوم عليه كذلك نظام حياته على جذوره الطبيعية.
    فنحن ملزمون بمحاولة تحقيق ذلك المنهج، ليقوم نظام الحياة البشرية على جذوره الطبيعية. وليس هنالك منهج آخر، تتوافر فيه هذه الخاصية التي لا بد منها.
    * * *
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:33 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: ونحن أخيراً ملزمون بمحاولة تحقيق ذلك المنهج لأنه - وحده - المنهج الذي يتناسق مع نظام الكون كله. فلا ينفرد الإنسان بمنهج لا يتناسق مع ذلك النظام. على حين أنه مضطر ان يعيش في إطار هذا الكون، وان يتعامل بجملته مع النظام الكوني.
    والتناسق بين منهج حياة الإنسان ومنهج حياة الكون هو وحده الذي يكفل للإنسان التعاون مع القوى الكونية الهائلة؛ بدلاً من التصادم معها. وهو حين يصطدم معها يتمزق وينسحق، ولا يؤدي وظيفة الخلافة في الأرض، كما أرادها الله له. وحين يتناسق مع نواميس الكون ويتوافق، يملك معرفة أسرارها، وتسخيرها، والانتفاع بها في حياته.
    لا ليحترق بنار الكون ولكن ليطبخ ويستدفئ ويستضيء!!!.
    والفطرة البشرية في أصلها متناسقة مع ناموس الكون... فحين يخرج الإنسان بنظام حياته عن ذلك الناموس، فانه لا يصطدم مع الكون الهائل فحسب، بل يصطدم أيضاً بفطرته التي بين جنبيه، فيشقى ويتمزق ويحتار ويقلق، ويحيا كما تحيا البشرية اليوم في عذاب نكد، على الرغم من جميع الانتصارات العلمية، وجميع التيسيرات الحضارية المادية.
    إن هذه البشرية تعاني من الشقاء والقلق والحيرة والاضطراب، وتهرب من واقعها النفسي بالأفيون والحشيش والمسكرات. وبالسرعة المجنونة، والمغامرات الحمقاء؛ "وبالتقاليع" السخيفة… وذلك على الرغم من الرخاء المادي والإنتاج الوفير والحياة الميسرة، والفراغ الكثير… لا بل إن الخواء والقلق والحيرة لتتضاعف كلها كلما تضاعف الرخاء المادي والتيسيرات الحضارية...
    إن هذا الخواء المرير يطارد البشرية كالشبح الرهيب. يطاردها فتهرب منه. ولكنها تنتهي كذلك إلى خواء مرير.
    وما من أحد يزور البلاد الغنية الثرية المترفة بالتيسيرات الحضارية - وفي مقدمتها أمريكا والسويد- حتى يكون الانطباع الأول في حسه أن هؤلاء قوم هاربون ! هاربون من أشباح تطاردهم. هاربون من ذوات أنفسهم... وسرعان ما ينكشف له الرخاء المادي والمتاع الحسي والإشباع الجنسي إلى حد التمرغ في الوحل... سرعان ما ينكشف له هذا كله عن الأمراض العصبية والنفسية، والشذوذ الجنسي، والقلق العصبي، والمرض والجنون، والجريمة الشاذة، وفراغ الحياة من كل تصور إنساني كريم.
    لقد أحرزت البشرية - عن طريق العلم - انتصارات ضخمة في عالم الصحة والعلاج من الأمراض الجسمية. فكشفت من الأدوية ووسائل التشخيص والعلاج ما يعد انتصارات رائعة. وبخاصة بعد كشف مركبات السلفا والبنسلين والمايسين...
    ولقد حققت في عالم الصناعة والإنتاج ما يشبه الخوارق... وما تزال في طريقها صعدا في هذا المجال.
    ولقد أحرزت انتصارات باهرة في كشوف الفضاء، والأقمار الصناعية، ومحطات الهواء. ومراكب الفضاء... وما تزال في الطريق...
    ولكن ما أثر هذا كله في حياتها؟ ما أثره في حياتها النفسية! هل وجدت السعادة؟ هل وجدت الطمأنينة؟ هل وجدت السلام؟ كلا! لقد وجدت الشقاء والقلق والخوف... إنها لم تتقدم كذلك في تصور أهداف الحياة الإنسانية، وغاية الوجود الإنساني. وحين يقاس تصور الرجل "المتحضر" لغاية وجوده الإنساني، إلى التصور الإسلامي لهذه الغاية، تبدو الحضارة الراهنة لعنة تنحط بالشعور الإنساني إلى الحضيض، وتصغر من اهتماماته وأشواقه وإنسانيته كلها!.
    إنهم في أمريكا مثلاً يعبدون آلهة جديدة؛ يتصورونها غاية الوجود الإنساني. إله المال. وإله اللذة. وإله الشهرة. وإله الإنتاج! ومن ثم لا يجدون أنفسهم لأنهم لا يجدون غاية وجودهم الإنساني! وكذلك الحال في الجاهليات الأخرى. التي تعبد آلهة مشابهة، لأنها لا تجد إلهها الحقيقي!.
    من اجل هذا كله نحن ملزمون بمحاولة تحقيق ذلك المنهج الإلهي للحياة البشرية. لنرد البشرية إلى إلهها الواحد؛ وإلى غاية وجودها اللائقة بالإنسانية؛ وإلى الناموس الكوني الذي يشمل الكون كله ويشملها.
    وهذه هي الحقيقة التي يقررها القران الكريم، وهو يستنكر مسلك الذين يريدون أن يتحاكموا إلى غير شريعة الله، ومنهجه في الحياة، مخالفين بذلك عن كل شيء في هذا الوجود الكبير.
    " أفغير دين الله يبغون، وله أسلم من في السماوات والأرض طوعاً وكرهاً، وإليه يرجعون ".
    وصدق الله العظيم
    * * *
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:35 AM

مختار مختار محمد طه

تاريخ التسجيل: 08-07-2006
مجموع المشاركات: 113

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:36 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    لقد ادهش الاستاذ محمود خصومه واقرا لحسن مكي ما قاله

    ان الاستاذ محمود قد تفوق علينا فكريا وسياسيا وكنا نخشي ان يتراجع النميري حول انفاذ

    الحكم

    واقرا لمحمد طه الله يرحمه ويحسن اليه وعبد الوهاب الافتدي والان الشيخ الهشك بشك الترابي يتبني كثير من افكار وردت في كتب الفكرة الجمهورية

    ما اعظم سيرنه العطرة لقد تنفح في المحبين والخصوم بعطرها الطيب

    رحم الله والدنا الاستاذ الذي جعل للحياة طعم وحلاوة

    والخزي للجلادين الطغاة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:39 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: منْهَجٌ مُيَسَّـر

    ثم يقول قائل: ولكن البشرية لم تصبر طويلاً على هذا المنهج السامق الفريد. فقد تفلتت منه الجماعة التي حققته في الأرض فترة من الزمان، وقد اتجهت البشرية بعده إلى مناهج أخرى لا ترتفع إلى تلك القمة السامقة، ولكنها لا تكلف البشرية هذا الجهد الشاق!.
    وقد يبدو هذا القول صحيحاً للوهلة الأولى. فقد حرص كثير من الكتاب على تثبيت هذا المعنى في النفوس؛ وعلى الإيحاء بان هذا المنهج غير عملي ولا واقعي؛ ولا تطيقه طويلاً فطرة البشر؛ وإنما هو دعوة "مثالية" إلى أفق غير مستطاع! وكان لهم من وراء تثبيت هذا المعنى غرض ماكر؛ هو إشاعة اليأس من إمكان استئناف الحياة في ظل هذا المنهج؛ وتخذيل الجهود التي تبذل لرد البشرية إلى هذا المنهج القويم. ووجد هؤلاء الماكرون في الفتنة التي بدأت بقتل عثمان - رضي الله عنه - وما تلاه من الخلاف بين علي- كرم الله وجهه- ومعاوية، وما أعقب هذا الخلاف من إحداث... وجدوا في هذه الفتنة مادة خصبة؛ وفي الروايات الصحيحة والزائفة عنها فرصة سانحة، لمحاولة تثبيت ذلك المعنى الخبيث. طوراً بالتلميح. وطوراً بالتصريح. حسبما واتتهم الظروف!.
    وساعدهم في هذا المكر - عن غير قصد وبحسن نية - جماعة من المخلصين الذين ساءهم أن تعترض هذه الفتنة خط المد الإسلامي الصاعد في تلك الفترة التاريخية العظمية. وأن يقع بعض الانحراف في تصور سياسة الحكم عما كان عليه في عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم- والشيخين بعده. وان يقع بعض الانحراف في سلوك بعض الأمراء أيضاً.. ومن ثم يحسون بسبب إرهاف مشاعرهم، أن المد الإسلامي كله قد توقف بعد فترة الخلافة القصيرة! وينادون بهذه النظرية في حرارة إخلاصهم وشوقهم للقمة السامقة! وحماستهم للصورة الوضيئة الفريدة!.
    وهذا كله يحتاج إلى إعادة النظر؛ وإلى دقة النظر؛ وإلى تقدير العوامل البشرية. مع تقدير طبيعة هذا الدين؛ وطبيعة منهجه لقيادة خطى البشرية في الزمن الطويل؛ وفي مختلف البيئات ، ومختلف الظروف.
    * * *
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:46 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: محمد عثمان محمد طه)

    Quote: لقد ادهش الاستاذ محمود خصومه واقرا لحسن مكي ما قاله

    ان الاستاذ محمود قد تفوق علينا فكريا وسياسيا وكنا نخشي ان يتراجع النميري حول انفاذ

    الحكم

    واقرا لمحمد طه الله يرحمه ويحسن اليه وعبد الوهاب الافتدي والان الشيخ الهشك بشك الترابي يتبني كثير من افكار وردت في كتب الفكرة الجمهورية

    ما اعظم سيرنه العطرة لقد تنفح في المحبين والخصوم بعطرها الطيب

    رحم الله والدنا الاستاذ الذي جعل للحياة طعم وحلاوة

    والخزي للجلادين الطغاة



    أحسنت يا صبري، أيها العزير.
    أحسن الله إليك في المنشط والمكره وفي المرقد والمقام وفي كل شأن أنت مبديه أو غير مبديه.
    سلام، سلام، سلام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:45 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: إنه ليس صحيحاً -ابتداء- أن هذا المنهج الإلهي، يكلف النفس البشرية جهداً أشق من أن تطيقه أو أن تصبر طويلاً عليه.
    إنه منهج سامق فعلاً. ولكنه في الوقت ذاته منهج فطري. يعتمد على رصيد الفطرة، وينفق من هذا الرصيد المذخور. وميزته أنه يعرف طريقه منذ اللحظة الأولى إلى هذا الرصيد!.
    إنه يعرف طريقة إلى النفس البشرية منذ اللمسة الأولى. يعرف دروبها ومنحنياتها فيتدسس إليها بلطف؛ ويعرف مداخلها ومخارجها فيسلك إليها على استقامة، ويعرف قواها ومقدراتها فلا يتجاوزها أبداً؛ ويعرف حاجاتها وأشواقها فيلبيها تماماً؛ ويعرف طاقاتها الأصيلة البانية فيطلقها للعمل والبناء...
    وعلى كل رفعته ونظافته وسموه وسموقه... هو نظام "للإنسان". لهذا الإنسان الذي يعيش على سطح هذه الأرض. نظام يأخذ في اعتباره فطرة هذا الإنسان بكل مقوماتها. وخصائص تكوينه وتركيبه بكل مقتضياتها.
    وحين تستقيم النفس مع فطرتها؛ وحين تلبي حاجاتها وأشواقها، وحين تطلق طاقاتها للعمل والبناء، فإنها تجري مع الحياة في يسر وطواعية؛ وتمضي مع خط الفطرة الصاعد، إلى القمة السامقة؛ وهي تجد الأنس والاسترواح والطمأنينة والثقة في خط سيرها الطويل.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 09:48 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: محمد عثمان محمد طه)

    الأخ الكريم محمد عثمان محمد طه

    لك من الشكر أجزله على مداخلاتك القيمة بهذا المقال

    تحياتي وتقديري

    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 02:15 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    السيد محمد عثمان محمد طه هل يا تري للاسم علاقة بالسيد علي عثمان سارق السلطة اوان زوار الليل


    لا علينا لك التحية في المثابرة وانا دخلت غلط لكن لا اخرج الي ان يذهب موعد احتفالي باستاذي الشهيد الحقيقي الاستاذ محمود


    ورحم الله سيد قطبكم الذي اورثكم منهج الاقصاء والتكفير وهاهو منهجه الان يتحدث عنه

    اذا عايز تشوف الشيخ شوف ثماره وانت وغيرك احد الثمار لهذا المنهج المتطرف الذي انتج الارهاب والكباب


    اقف اجلالا لمن فدي شعبه ودافع بالنفس الغالية محبة للاسلام والسودان


    قضيتان شريفتان نذر الجمهوريين انفسهم لها الاسلام والسودان

    واليوم نذكر الاستاذ وكم من الناس يعرف المهلاوي واين المكاشفي

    الذ ي اضاع اسم مكاشفي القوم وين الجلاد وووووو


    العنوان لقد تلاعب به فرانكلي علي وزن تلاعبه باسلام كل العالم وفرحته المزيفة

    لانه ماذا فعل للمسلمين الذين وجدهم معه اهالي دارفور ومسلمي السودان عموما

    المقام مقام محمو د واقف لاستاذي

    واتمتع بنفس طويل والي المداخلة القادمة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 03:34 AM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 06-22-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Sabri Elshareef)

    أعجب لاصحاب فكرة يغرقون البوست بهذه الصورة المتخلفة لمجرد ذكرى شهيد بقامة سيد ثطب أو حسن البنا ..

    أقرأوا سيرة صاحبكم هنا واجيبوا على سؤالي .. ببساطة ..

    لا تهربوا ..

    سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟

    الرابط في المداحلة الي اوردها الأح سعد الدين ..

    واشكرك اخي سعد ..

    ارجو نقل الرابط مرة اخرى .. هنا ..

    (عدل بواسطة القلب النابض on 01-19-2007, 03:50 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 03:45 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: القلب النابض)

    بضدها تتميز الأشياء!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 03:49 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Haydar Badawi Sadig)

    كتب الفكرة الجمهورية بما فيها كتابي "رسالة الصلاة" و "تعلموا كيف تصلون" موجودة في هذه الوصلة لمن يريد إجابة على أسئلة القلب النابض.

    www.alfikra.org

    هذا إن كان المطلوب الاستنارة على نسق الآية الكريمة
    "إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا عسى أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين.

    إن كان القلب النابض يريد الاستنارة فليطلبها هناك. وإن كان يريد التشويش والتجريم والكذب، فإننا لا نقول إلا سلاماً.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 03:56 AM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 06-22-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Haydar Badawi Sadig)

    من هو النبي الذي لا يصلي ....والصوفي الذي فاق الحبيب مكانة فالتقى بالله مباشرة .. واخذ كيفية صلاته .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 04:20 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: القلب النابض)

    ستجد الإجابة في كتاب

    "محمود محمد طه يدعو إلى طريق محمد" هنا:

    www.alfikra.org
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 06:56 AM

تاج السر حسن

تاريخ التسجيل: 03-23-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الأخ/ كمال فرانكلى
    و
    الأخت/ القلب النابض

    تحية وأحترام

    لم ادخل الى هذا الخيط بغرض التشويش لا والله ولم يكن هذا هدفى مطلقا، وكما قلت اتمنى الا يكون هدف الأخ/ كمال فرانكلى التشويش على ذكرى الشهيد الأستاذ/ محمود محمد طه.

    وما جعلنى أدخل وأعلق أن العنوان كتب (شهيد الكلمة والفكر)، ونسب خطأ للمرحوم سيد قطب وهو يمكن أن يكون (شهيد الكلمة والفكر والسيف والقتال) اما الأستاذ/ محمود ، فهو (شهيد الكلمة والفكر) لأنه لا يدعو للقتال بل يمنع اتباعه من رد الأذى ، وفكر المرحوم (سيد قطب) قتل به اؤلئك ألأرهابيون قساة القلوب (الكورى) المسكين وهو يصرخ ويستنجد ولم يأت للعراق الا من اجل توفير لقمة عيش له ولأهله.

    الأخت/ القلب النابض
    الأستاذ محمود كان (يصلى)، لا كما ادعيتى (لا يصلى)، لكنه يصلى صلاة الأصاله.
    فاذا اقتنعنا فى البداية انه يصلى، يمكن أن اعطيك المثال تجدينه فى قول الشيخ عبدالقادر الجيلانى الذى تعتبر طريقته أم الطرق الصوفيه (زعموا بأنى تركت صلاتى، وما علموا انى اصلى بمكتى)!!
    اتمنى وانتم تدعون مسوؤلية حمل الدعوة الأسلاميه أن تكونوا صادقين ودقيقين فى عباراتكم.

    وهذا البوست حتى لا تشوشوا عليه بأنفسكم لا يتحدث عن كيفية صلاة الأصالة وانما يتحدث عن (شهيد الكلمة والفكر) وهو دون شك الأستاذ/ محمود محمد طه، وقد اعتبر يوم اعدامه يوم (حقوق الأنسان العربى).

    والمرحوم (سيد قطب) من اعدمه على الأقل شخص يعتبر (مفكر) فكره تلتزمه أعداد ضخمه فى العالم العربى يطلقون على أنفسهم (الناصريون) أو (القوميون العرب)، أما الأستاذ/ محمود فقد اعدمه (جاهل) ومغفل نافع أستغله الهوس الدينى أبشع استغلال وأقنعوه بما ترددونه من كلام (سماعى) غير صحيح.
    وارجو أن يعطى الله الناس على قدر نيتهم وما يقصدون.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 07:34 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: تاج السر حسن)

    Quote: لعمري تلك كلمات وضيئة لرجل شجاع سيحفظها له التاريخ مجدا وخلودا، لم يرتجف ولم يتراجع عن فكره ليكسب حياته فسطر اسمه بيده بأحرف من نور في قائمة الشرفاء من شهداء الحرية والفكر والوطن ..
    لك الشكر اخي كمال على العنوان المتميز لهذا البوست الذي جعل القراء يتوافدون فرادى وجماعات للدخول هنا مستصحبين معهم زكرى إستشهاد الأستاذ محمود، والشكر ايضا للدكتور حيدر والكتور ياسر الشريف على جعل القراء يجدون ما توقعوا ان يجدوا في هذه المساحة التي افردها الأخ كمال بقصد او بغير قصد ..

    الصاوي


    لعمري، فإن كلماتك هذه وضيئة، يا الصاوي، وضاءة من لا يهاب قول الحق. كنت أتحدث قبل قليل مع أحي الحبيب صديق أبو قرجة. وقد حملته تحياتي إليك، لأجدك هنا قبل أن ألقاك هو. من تكون يالصاواي؟ ألم أقل لك بأنك من أولياء الله الصالحين!! أردت أن تصدق ذلك عن نفسك أم لم تصدق، فأنت عندي كذلك.

    تعليقك بعاليه وضئ لأنه يترجم قول الأستاذ محمود محمد طه هم معارضينا. فقذ قال لنا بأن المعارضين للفكرة الجمهورية يدعون لها من حيث لا يحسبون لأنهم يهيئون لنا فرصة أختبار صبرنا معهم، مما يعلمنا أدآب الصبر على الحوار والدعوة بالتي هي أحسن. ثم إنه يهئ الفرصة العظيمة في إيجاد نقيض لما نحن عليه من دعوة لفكرتنا بلسان الحال قبل لسان المقال، مع التجويد للسان المقال.

    لهذا فإن المعارض للفكرة الجمهورية داعٍ لها، أراد أم لم يرد. وفي هذه يقول الشاعر العرفاني:

    ما في محبتها ضد أضيق به، هي المدام وكل الخلق ندمان

    أمر الدعوة للدين ليست فيه ضديه، لأن كل ما في الكون يسوق إلى الله. الفكرة الجمهورية ليست لها ضد. من يضادد الفكرة الجمهورية إنما يضادد نفسه.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 09:22 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: القلب النابض)

    الاخت الفاضلة القلب النابض

    كل عام وأنت بخير وألف مرحباً بك وبعودتك الميمونة

    ما يفعله المحموديون في هذا المقال عمل مدبّر ومخطط ويستهدف جرف المقال من مناقشة قضية العنصرية والقبلية إلى مهاترات وجدالات عقيمة حول مزاعم الطائفة الجمهورية

    فأرجو أن لا ننجرف معهم للدخول في مهاترات ولندعهم يشوشرون ويهرجون والقارئ هو الحكم

    دعينا أختي أن نتحاور في لب موضوعنا هذا ونقول سلاماً لمن أراد التهريج والإغراق

    محاورتنا معهم في هذا المقال حول فكرهم الخرب هو ما يريدون وما ينون الوصول إليه

    ولو كانوا فعلاَ يريدون نقاشاً هادفا لفتحوا مقالاً لذلك الهدف ولكن هدفهم هنا هو التخريب والتهريج والإغراق

    فأرجو أختي الفاضلة أن تفوتي عليهم الفرصة حتى لا ينجحوا في تخريب هذا المقال

    نحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 08:10 AM

مجاهد عبدالله

تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 3988

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    Quote: الانتماء المتعـدد

    فهل يكون ذلك لأن كلاً من الاسلام والعروبة علاقة انتماء الى مضمون واحد أو مضامين متشابهة ، مما قد يؤدي الى الخلط بينهما فيلزم تحديد العلاقة بينهما منعا للخلط ؟ ... أبداً أيضاً . إن الاسلام علاقة انتماء إلى دين ( عقيدة ) . هكذا جاء رسالة ( هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ) {الصف : 9 } . وهكذا ارتضاه الله لنا حين اكتمل . ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا ) { المائدة :3 } . ثم وصانا بالابقاء على علاقة الانتماء الى الدين هذه والمحافظة عليها (شرع لكم من الدين ماوَصى به نوحاولذي أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى: أن أقيموا الدين ولاتتفرقوا فيه ) { الشورى : 13 } . أما العروبة فعلاقة انتماء إلى أمة بشطري تكوينها : الشعب والأرض ، وما أثمرشطراها على مدى التاريخ من حضارة : إنها انتماء إلى وضع تاريخي بينما الدين وضع إلهي .
    وقد تلتقي القبائل والشعوب والامم في علاقة انتماء إلى دين واحد . ألم تر كيف تحدث القرآن عن الرسل والانبياء واقوامهم ثم وحد بينهم في الدين فكانوا مسلمين . ( ماكان ابراهيم يهودياً ولانصرانياً ولكن كان حنيفا ً مسلماً ) { آل عمران : 67 } . ( ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب : يابنيَ إ ن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون ) { البقرة : 132 } . ( قولوا آمنَا بالله وماأنزل إلينا وما أنزل إلى ابراهيم واسماعيل واسحق ويعقوب والاسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لانفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون ) { البقرة : 136 } . ( فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا به واشهد بأنا مسلمون ) { آل عمران : 52 } . إذ ( إن الدين عند الله الاسلام ) { آل عمران : 19 } مع انه ، سبحانه ، قد شاء أن تتعدد الأمم . ( ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولايزالون مختلفين ) { هود : 118 } . ثم ألم تر أن الله يقول عن كتاب المسلمين ( أأعجمي وعربي ؟ قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء ) { فصلت : 44 } . وحدة الكتاب هنا لم تلغ تمايز الناس عجما ً وعرباً وإن التقوا عليه هدى وشفاء . وقال الله تعالى ( وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا ) { الحجرات : 13 } . فأقر التمايز بين المجتمعات من حيث طور التكوين الاجتماعي .إذ القبيلة هي الوحدة الاجتماعية التي تلتقي ، فتتميز على وحدة النسب العرقي ، حقاً أو وهماً ، ولاتنتسب إلى أرض تخصها من دون الناس ولو كانت مقيمة عليها أما الشعب فجماعة أكثر تطوراً باستقرارها على أرض تخصها من دون الناس تنتسب اليها وتتوه فيها الانساب العرقية فلا يعتد بها في التمييز . كذلك قيل ان القبائل هم الحجازيون ، أما الشعوب فحيث يتميز الناس بنسبتهم إلى الأرض فيما يلي الحجاز جنوباً من سبأ وحضرموت وما يليهم شمالاً من الروم ، وشرقاً من الفرس . المهم أن القرآن قد أشار إلى التمايز بين القبائل والشعوب والأمم ولكنه لم يجعل لهذا التمايز أثراً نافياً لوحدة العقيدة .

    وقد يتعدد الانتماء الديني( العقائدي ) في الأمة الواحدةبدون أن يمس التعدد وحدة الأمة . وفي القرآن عشرات الآيات التي تنظم العلاقة الاجتماعية بين المنتمين الى أديان متعددة في الأمة الواحدة وتوصي برعايتها .

    ( قل يأهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولانشرك به شيئا ولايتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله ) { آل عمران : 64 } . فلنتأمل . ان الاسلام لايدعوا اهل الكتاب في المجتمع الواحد الى التخلي عن دينهم والانتماء اليه . لايدعوهم اليه بل يدعوهم معه . ليعيشوا معاً على كلمة " سواء " .. ليست كلمة المسلمين وليست كلمة أهل الكتاب ، بل كلمة سواء بينهم جميعاً على ماهو مشترك في الاديان السماوية ( ألا نعبد إلا الله ولانشرك به شيئاً ) . أما فيما بينهم فلا سيطرة ولاهيمنة ولا استعلاء ولا قهر . لا من جانب المسلمين ولا من جانب أهل الكتاب . ( ولايتخذ بعضنا بعضنا بعضا أربابا من دون الله ) . وأهل الكتاب ، كما هو معروف ، هم النصارى واليهود . إنهم ليسوا مسلمين ، ولكن هذا لايعني انهم ليسوا مواطنين صالحين بل ( من اهل الكتاب أمة قائمة يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون . يؤمنون بالله واليوم الآخر ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعون في الخيرات واولئك من الصالحين ) { آل عمران : 113 ، 114 } . إنهم يحققون بعملهم خلاصة ماجاء للاسلام يأمر به المسلمين ( ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ، واولئك هم المفلحون ) { آل عمران : 104 } .
    والقرآن يتحدث عن المسلمين وأهل الكتاب الذين ينتمون إلى أمة واحدة أو شعب واحد . من أجل هذا نظم علاقات التعايش فيما بينهم اجتماعيا مع أنهم مختلفون دينا . إنهم ينتجون معا ويستهلكون معا ويتزاورون ويستضيف بعضهم بعضا ، فقال : ( اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم ) { المائدة : 5 } . وقد تنشأ فيما بينهم أوشاج المودة فيود المسلم لو تزوج من كتابية تكون سترا له ، ويأتمنها على نفسه وماله وتربية أولاده ، فأحل الزواج بها ( والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم إذا آتيتموهن أجورهن ) . وأمر بحفظ أعراضهن الى حد ان قرن بين الزنا بالكتابية وتعبير الكفر حتى لو كانت راضية فأتم الآية بقوله ( محصنين غير مسافحين ولا متخذي أخدان ، ومن يكفر بالايمان فقد حبط عمله وهو في الآخرة من الخاسرين ) { المائدة : 5 } . وفي هذه الحياة الاجتماعية المشتركة ، مع اختلاف الدين ، لايستبعد أن يتحاور المسلمون وأهل الكتاب حول أيهم أصح انتماء الى عقيدته وأية عقيدة هي الحق ، فحرص القرآن على ألا يسمح المسلم لهذا الحوار بأن يصلإلى حد المساس بوحدة انتمائهم إلى مجتمع واحد . قال فأمر

    ( ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن ) { العنكبوت : 46 } . فإن أوفى المسلم بما أمر وأحال بعض أهل الكتاب الحوار إلى خصومة أو عداوة فإن القرآن يوصي المسلمين بألا يحيلوا العداوة إلى شقاق وتمزق ، مقَراً بأن العداوة بين الناس في المجتمع الواحد لاتقطع علاقة الانتماء المشتركة إلى هذا المجتمع . بل إن القرآن يذهب إلى حد تنبيه المسلمين إلى أن قد تنتهي العداوة إلى مودة كما نبههم في آية أخرى إلى أن قد يكون القتال الذي يكرهونه خير كثير . كذلك العداوة . قال : ( عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة ، والله قدير والله غفور رحيم ) { الممتحنة : 7 } .

    لم يأذن الله للمسلمين بقتال غير المسلمين ممن ينتمون معهم إلى مجتمع واحد إلا في حالتين : الأولى ، محاولة غير المسلمين إكراه المسلمين بالقتال على الردة عن دينهم ، والثانية ، قيام غير المسلمين بإخراج المسلمين من ديارهم . قال تعالى : ( لاينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا اليهم ، إن الله يحب القسطين . إنَما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولَوهم ، ومن يتولَهم فأولئك هم الظالمون ) { الممتحنة : 8 ،9 } .

    فما البرَ الذي أحب الله من المسلمين أن يبرَوا به ابناء امتهم من غير المسلمين ؟ ... إنه من ( آتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة ، والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس ) { البقرة : 177 }. وما القسط الذي أحب الله من المسلمين أن يقسطوه إلى أبناء أمتهم من غير المسلمين ؟ إنه العدل : ( فإذا جاء رسولهم قضي بينهم بالقسط وهم لايظلمون ) { يونس : 47 } . ولا يقوم العدل إلا على أساس المساواة بين الناس .
    إذن فهذه حياة اجتماعية كاملة ينظم الاسلام علاقات الناس فيها على أساس من انتمائهم إلى مجتمع واحد بما يحفظ للمجتمع أمته ووحدته ، ويساوي بين المنتمين إليه بدون مساس بتعدد علاقات الانتماء الديني بين أفراده.

    3 -ثم أن الاسلام علاقة انتماء تنشأ بالتمييز ، فالادراك ، فللايمان . تقف فيه مهمة الرسول عند ابلاغ الرسالة : ( ماعلى ارسول إلا البلاغ ) { المائدة : 99 } . . ( وماعلى الرسول إلا البلاغ المبين ) {العنكبوت:18 } . وما ينبغي لرسول أن يذهب إلى أبعد من هذا . ( ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظا ) { النساء : 80 } . ( فإن أعرضوا فما أرسلناك عليهم حفيظا ) { الشورى : 48 } . ( فذكر إنما أنت مذكر . لست عليهم بمسيطر ) { الغاشية : 21 ، 22} . ( ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن ، إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ) { النحل : 125 } . وفي كل الحالات حرم الاسلام إكراه غير المسلمين على الانتماء إليه إكراهاً مادياً أو معنوياً وناط الايمان بحرية الاختيار . ( لاإكراه في الدين قد تبين ارشد من الغي ) { البقرة : 256 } . ( أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين ) { يونس : 99 } .

    كان هذا ، ولم يزل ، سبيل الاسلام إلى الايمان الذي يفترض سلامة العقل ورشده ، وأمثلته كثيرة في القرآن : ( أفلم ينظروا إلى السماء فوقهم كيف بنيناها وزيناها ومالها من فروج . والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي وأنبتنا فيها من كل زوج بهيج ) { ق : 6، 7 } . ( قل أرأيتم ان جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون ؟ قل أرأيتم ان حعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون ) { القصص : 71، 72 } ( إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وماأنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء ةالأرض لآيات لقوم يعقلون ) { البقرة : 164 } . ( لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا ) { الأنبياء : 22 } . ( كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تعقلون ) { البقرة : 242 } ... الخ .

    ثم ليؤمن من يريد وليكفر من يريد . ( وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) {الكهف :29} وقد وضع الله في كل إنسان العقل مقدرة على الايمان أو الكفر وله الخيار . ( إنا خلقنا الانسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعاً بصيراً . إناهديناه السبيل إما شاكراً وإما كفوراً ) { الانسان : 2 ،3 } . ثم يأتي يوم الحساب فيلقى كل إنسان جزاء ما اختار وعمل . ( ولاتجزون إلا ماكنتم تعملون ) { يس : 54 } . (اليوم تجزى كل نفس بما كسبت ) { غافر : 17 } . ( كل امرىء بما كسب رهين ) { الطور : 21 } .

    وهكذا يستطيع إي انسان مميز غير مكره أن يختار الاسلام ديناً ، أو أن يختار ديناً غيره أو أن يكفر بكل الاديان على مسؤوليته في الدنيا والآخرة .

    أما العروبة فعلاقة انتماء إلى وضع تاريخي تدرك العربي منذ مولده وتصاحبه حتى وفاته ولو لم يكن مميزاً ، ولو لم يدركها ، ولو كفربها . لايستطيع أي انسان أن ينتمي إلى العروبة أو أن ينسلخ منها ، ولو أراد . إذ الانتماء إلى العروبة وليد تطور تاريخي سبقه ولحقه ، فكان عربياً بغير ارادته، أو سبقه ولم يلحقه فلم يكن عربياً ولو أراد ، لاحيلة له في الحالتين . وهل أختار أحد والديه ؟ وهل أختار أحد وطنه ؟ بل هل اختار أحد " شخصيته " ؟

    4 - ثم أن الاسلام علاقة انتماء الى دين خالد في الزمان بحكم انه خاتم الرسالات والاديان . ( ماكان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين ) { الأحزاب : 40 } . وخالد في المكان بحكم أنه رسالة إلى كل البشر . ( قل يأيها الناس اني رسول الله اليكم جميعاً ) { الأعراف : 158 } . ( وما أرسلناك إلا كافة للناس ) { سبأ : 28 } . أما العروبة فعلاقة انتماء مقصورة على شعب معين من بين الشعوب ومكان معين من الأرض ، علاقة انتماء الى أمة تكونت خلال مرحلة تاريخية طويلة كاستجابة موضوعية لحتمية تقدم الشعوب بعد أن استنفذت العلاقة الأسرية ثم العشائرية ثم القبلية ثم الشعوبية كل طاقاتها على تحقيق التقدم . فهي لم تواكب الزمان بداية . وحين تستنفذ الأمة العربية كل طاقاتها على تحقيق التقدم سيتقدم البشر الى علاقات انتماء تتجاوزها تكويناً وطاقة . فهي ليست خالدة في الزمان .

    5 - لامجال ، إذن للخلط بين علاقة الانتماء إلى العروبة وعلاقة الانتماء إلى الاسلام لافي الأشخاص ، ولا في المضمون ، ولا في حدود الانتماء من الزمان أو المكان . وما تزال علاقة الانتماء إلى الأسرة ، أو الى القرية ، أو الى المهنة ، أو الى الحزب قائمة بجوار علاقة الانتماء إلى الدولة أو الوطن أو الشعب بدون خلط أو اختلاط . فلا يقوم لدى الشعب العربي سبب للخلط بين العروبة والاسلام . ومع ذلك ، أو بالرغم من ذلك ، فإن الشعب العربي في حاجة إلى الحديث عن العلاقة بين العروبة والاسلام .


    ما زلنا نرمي بخيوطنا وننتظر المجيبون حول رفض القومية ومناهضتها بالفكر الإسلامي ....
    هل كان المعالم مضللة أم القومية واضحة...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 08:31 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: مجاهد عبدالله)

    دخلت هذا البوست لأنني كنت متأكد انه ليس عن محمود محمد طه.
    فهالني ما وجدته من الجمهوريين و المتجمهرين!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 02:26 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: دخلت هذا البوست لأنني كنت متأكد انه ليس عن محمود محمد طه.
    فهالني ما وجدته من الجمهوريين و المتجمهرين!!


    فى اول البوست قلنا يا حسين انه فكر سيد قطب هو الذى قتل المفكر محمود يعنى تلامذة البنا وسيد قطب هم الذين قتلوا الأستاذ يعنى اى بوست يمجد سيد قطب يعنى التهليل لآعدام الأستاذ محمود غاندى السودان ونحن المتجمهرين معنيين بالأمر يا سي ملاسى وشيخ المهلللين لقتل غاندى السودان هو صاحب هذا البوست ولولا تداخلنا لكن مصير هذا البوسن الصفحة الثانية على احسن تقدير لولا المحاولات الباسة لصاحب البوست عبر الكوبى اند بيست!!
    جنى

    (عدل بواسطة jini on 01-19-2007, 02:47 PM)
    (عدل بواسطة jini on 01-19-2007, 03:03 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 07:18 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Hussein Mallasi)

    الأخ الكريم حسين ملاسي
    Quote: دخلت هذا البوست لأنني كنت متأكد انه ليس عن محمود محمد طه.
    فهالني ما وجدته من الجمهوريين و المتجمهرين!!


    بجد شيء مؤسف ان يصل بهم الهوس إلى هذه المرحلة من التهريج والإسفاف
    مؤسف ومؤسف جدا هذا العمل المشين

    تحياتي لك وانت تسطر موقفاً

    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 09:41 AM

eyes of liberty

تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 1141

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    رحمة الله علي شهيد الفكر صاحب الاسم
    سيد قطب

    وكما قال فيكم د عبدالله علي ابراهيم: ما ان تعترض علي منهجهم حتي يأتوك عتالة النصوص .

    ويقصد بذلك الجمهوريون الذين يستهينون بجمهور العلماء.
    فأي جمهور هؤلاء!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2007, 10:01 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: eyes of liberty)

    أخي الحبيب عيون الحرية
    Quote: رحمة الله علي شهيد الفكر صاحب الاسم
    سيد قطب

    وكما قال فيكم د عبدالله علي ابراهيم: ما ان تعترض علي منهجهم حتي يأتوك عتالة النصوص .

    ويقصد بذلك الجمهوريون الذين يستهينون بجمهور العلماء.
    فأي جمهور هؤلاء!!

    رحم الله شهيد الكلمة والفكر بإذنه الأستاذ مربي الأجيال سيد قطب رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته

    قد فتحنا للمهرّجين بهذا المقال مقالاً أخر عسى أن يجدوافيه ضالتهم بدل هذا الإغراق الذي يتعمدونه هنا

    تحياتي كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 12:50 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 03-19-2004
مجموع المشاركات: 6405

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رحمك الله با شــهيد الكلـــمة والفكــــر (Re: Frankly)

    الاخ فرانكلي لك التحايا العطرات وانت تسطر لنا هذا البوست اضاءة للاستاذ وشهيد الكلمة الحقيقية سيد قطب واسمح لي بهذه المقالات عنه، واعرض عنهم:


    *(سيد قطب.. الأديب والمصلح الاجتماعي

    حمدي عبد العزيز

    معظم ما كُتب عن سيد قطب تَرَكَّزَ حول فكره وجهاده أو سجنه وتعذيبه وإعدامه، ولكنه لا يُلمّ بحياة هذا الشهيد وجوانبها الأدبية والإصلاحية، كما أنه يهمل فترة الضياع الروحي والصراع النفسي التي أعقبها انضمامه للحركة الإسلامية الإصلاحية، وتبنيه لقضية العدالة الإسلامية دون أن تعرف أن حياته سلسلة متصلة الحلقات لم تشهد تحولاً مفاجئًا أو تغييرًا غامضًا!

    نشأة قروية:

    ولد سيد قطب مولدًا خاصة لأسرة شريفة في مجتمع قروي (صعيدي) في يوم 9/10/1906م بقرية موشا بمحافظة أسيوط، وهو الابن الأول لأمه بعد أخت تكبره بثلاث سنوات وأخ من أبيه غير شقيق يكبره بجيل كامل. وكانت أمه تعامله معاملة خاصة وتزوده بالنضوج والوعي حتى يحقق لها أملها في أن يكون متعلمًا مثل أخواله

    كما كان أبوه راشدًا عاقلاً وعضوًا في لجنة الحزب الوطني وعميدًا لعائلته التي كانت ظاهرة الامتياز في القرية، واتصف بالوقار وحياة القلب، يضاف إلى ذلك أنه كان دَيِّنًا في سلوكه.

    ولما كتب سيد قطب إهداء عن أبيه في كتابه "مشاهد القيامة في القرآن" قال: "لقد طبعتَ فيّ وأنا طفل صغير مخافة اليوم الآخر، ولم تعظني أو تزجرني، ولكنك كنت تعيش أمامي، واليوم الآخر ذكراه في ضميرك وعلى لسانك.. وإن صورتك المطبوعة في مُخيلتي ونحن نفرغ كل مساء من طعام العشاء، فتقرأ الفاتحة وتتوجه بها إلى روح أبيك في الدار الآخرة، ونحن أطفالك الصغار نتمتم مثلك بآيات منها متفرقات قبل أن نجيد حفظها كاملات".

    وعندما خرج إلى المدرسة ظهرت صفة جديدة إلى جانب الثقة بالذات من أمه والمشاعر النبيلة من أبيه وكانت الإرادة القوية، ومن شواهدها حفظه القرآن الكريم كاملاً بدافع من نفسه في سن العاشرة؛ لأنه تعود ألا يفاخره أبناء الكتاتيب بعد إشاعة بأن المدرسة لم تعد تهتم بتحفيظ القرآن.

    وفي فورة الإحساس والثقة بالنفس كان لظروف النضال السياسي والاجتماعي الممهدة لثورة 1919 أثر في تشبعه بحب الوطن، كما تأثر من الثورة بالإحساس بالاستقلال وحرية الإرادة، وكانت دارهم ندوة للرأي، شارك سيد قطب فيها بقراءة جريدة الحزب الوطني، ثم انتهى به الأمر إلى كتابة الخطب والأشعار وإلقائها على الناس في المجامع والمساجد.

    الاستقرار في القاهرة:-

    ذهب سيد قطب إلى القاهرة في سن الرابعة عشرة وضمن له القدر الإقامة عند أسرة واعية وجهته إلى التعليم وهي أسرة خاله الذي يعمل بالتدريس والصحافة، وكان لدى الفتى حرص شديد على التعلم

    إلا أنه في القاهرة واجه عقبات محصته تمحيصًا شديدًا جعلته يخرج من الحياة برؤية محددة قضى نحبه –فيما بعد- من أجلها.

    والتحق سيد قطب أولاً بإحدى مدارس المعلمين الأولية –مدرسة عبد العزيز- ولم يكد ينتهي من الدراسة بها حتى بلغت أحوال الأسرة درجة من السوء جعلته يتحمل المسئولية قبل أوانه، وتحولت مهمته إلى إنقاذ الأسرة من الضياع بدلاً من استعادة الثروة وإعادة المجد.

    واضطر إلى العمل مدرسًا ابتدائيًا حتى يستعين بمرتبه في استكمال دراسته العليا من غير رعاية من أحد اللهم إلا نفسه وموروثاته القديمة. وكان هذا التغير سببًا في الاحتكاك المباشر بالمجتمع الذي كان لا بد له من أسلوب تعامل يختلف عن أسلوب القرويين وتجربتهم.

    فالمجتمع الجديد الذي عاش فيه انقلبت فيه موازين الحياة في المدينة السليمة، وبدت في القاهرة سوءات الاحتلال الأجنبي ومفاسد السياسة؛ حيث سادت عوامل التمزق الطبقي والصراع الحزبي وغدت المنفعة وما يتبعها من الرياء والنفاق والمحسوبية هي الروح التي تسري، ويصف عبد الرحمن الرافعي هذا المجتمع بأنه "مجتمع انهارت فيه الثقافة العربية أمام الثقافة الغربية التي تؤمن بالغرب حتى بلغت في بعض الأحيان حد التطرف في الإيمان بالغرب وبمبادئه إيمانًا مطلقًا". فكيف يواجهها هذا الشاب الناشئ المحافظ الطموح؟

    كانت صلته بهذا المجتمع صلة تعليم، ثم أصبح الآن مشاركًا فيه، وعليه أن يختار ما بين السكون والعزلة، وبالتالي عدم إكمال تعليمه أو الحركة والنشاط، واختار سيد قطب المواجهة مع ما ينبت معها من عناصر الإصرار والتحدي وعدم الرضا بهذا الواقع المؤلم.

    ارتحال فكري:-

    واختار سيد قطب حزب الوفد ليستأنس بقيادته في المواجهة، وكان يضم وقتذاك عباس محمود العقاد وزملاءه من كتاب الوفد، وارتفعت الصلة بينه وبين العقاد إلى درجة عالية من الإعجاب لما في أسلوب العقاد من قوة التفكير ودقة التغيير والروح الجديدة الناتجة عن الاتصال بالأدب الغربي.

    ثم بلغ سيد قطب نهاية الشوط وتخرج في دار العلوم 1933 وعين موظفًا –كما أمل وأملت أمه معه- غير أن مرتبه كان ستة جنيهات ولم يرجع بذلك للأسرة ما فقدته من مركز ومال؛ فهو مدرس مغمور لا يكاد يكفي مرتبه إلى جانب ما تدره عليه مقالاته الصحفية القيام بأعباء الأسرة بالكامل.

    وهذه الظروف التي حرمته من نعيم أسلافه منحته موهبة أدبية إلا أن الأساتذة من الأدباء –كما يصفهم- كانوا: "لم يروا إلا أنفسهم وأشخاصهم فلم يعد لديهم وقت للمريدين والتلاميذ، ولم تكن في أرواحهم نسمة تسع المريدين والتلاميذ" كل هذا أدى إلى اضطرابه وإحساسه بالضياع إلى درجة –وصفها الأستاذ أبو الحسن الندوي في كتابه "مذكرات سائح من الشرق" انقطعت عندها كل صلة بينه وبين نشأته الأولى وتبخرت ثقافته الدينية الضئيلة وعقيدته الإسلامية" ولكن دون أن يندفع إلى الإلحاد، وكان دور العقاد حاسمًا في ذلك.

    وانتقل سيد قطب إلى وزارة المعارف في مطلع الأربعينيات، ثم عمل مفتشًا بالتعليم الابتدائي في عام 1944 وبعدها عاد إلى الوزارة مرة أخرى، وفي تلك الفترة كانت خطواته في النقد الأدبي قد اتسعت وتميزت وظهر له كتابان هما: "كتب وشخصيات"، "والنقد الأدبي – أصوله ومناهجه".

    وبعد ميدان النقد سلك سيد قطب مسلكًا آخر بعيدًا: بكتابه "التصوير الفني في القرآن" الذي لاقى مقابلة طيبة من الأوساط الأدبية والعلمية فكتب: "مشاهد القيامة في القرآن" ووعد بإخراج: "القصة بين التوراة والقرآن" و"النماذج الإنسانية في القرآن"، و"المنطق الوجداني في القرآن"، و"أساليب العرض الفني في القرآن"، ولكن لم يظهر منها شيء.

    وأوقعته دراسة النص القرآني على غذاء روحي لنفسه التي لم تزل متطلعة إلى الروح. وهذا المجال الروحي شده إلى كتابة الدراسات القرآنية فكتب مقالاً بعنوان "العدالة الاجتماعية بمنظور إسلامي" في عام 1944.

    ولما وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها زادت الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية سوءًا وفسادًا وكانت جماعة الإخوان المسلمين هي أوضح الجماعات حركة وانتشارًا حتى وصلت لمعاقل حزب الوفد كالجامعة والوظائف والريف، وأخذت تجذب بدعوتها إلى الإصلاح وقوة مرشدها الروحية المثقفين، وأخذت صلة سيد قطب بالجماعة تأخذ شكلاً ملموسًا في عام 1946 ثم ازدادت حول حرب فلسطين 1948.

    وفي هذا الاتجاه ألف سيد قطب كتاب "العدالة الاجتماعية في الإسلام"، وأهداه إلى الإخوان؛ ثم سافر إلى أمريكا وعند عودته أحسنوا استقباله، فأحسن الارتباط بهم وأكد صلته حتى أصبح عضوًا في الجماعة.

    الرحلة إلى أمريكا:-

    وجد سيد قطب ضالته في الدراسات الاجتماعية والقرآنية التي اتجه إليها بعد فترة الضياع الفكري والصراع النفسي بين التيارات الثقافية الغربية، ويصف قطب هذه الحالة بأنها اعترت معظم أبناء الوطن نتيجة للغزو الأوروبي المطلق.

    ولكن المرور بها مكنه من رفض النظريات الاجتماعية الغربية، بل إنه رفض أن يستمد التصور الإسلامي المتكامل عن الألوهية والكون والحياة والإنسان من ابن سينا وابن رشد والفارابي وغيرهم لأن فلسفتهم – في رأيه – ظلال للفلسفة الإغريقية.

    فكان من المنتظر حين يوم 3/11/1948 في بعثة علمية من وزارة المعارف للتخصص في التربية وأصول المناهج ألا تبهره الحضارة الأمريكية المادية ووجدها خلوا من أي مذهب أو قيم جديدة، وفي مجلة الرسالة كتب سيد قطب مقالا في عام 1951 بعنوان: "أمريكا التي رأيت" يصف فيها هذا البلد بأنه: "شعب يبلغ في عالم العلم والعمل قمة النمو والارتقاء، بينما هو في عالم الشعور والسلوك بدائي لم يفارق مدارج البشرية الأولى، بل أقل من بدائي في بعض نواحي الشعور والسلوك".

    المصلح والأديب:-

    امتلك سيد قطب موهبة أدبية قامت على أساس نظري وإصرار قوي على تنميتها بالبحث الدائم والتحصيل المستمر حتى مكنته من التعبير عن ذاته وعن عقيدته يقول: "إن السر العجيب – في قوة التعبير وحيويته – ليس في بريق الكلمات وموسيقى العبارات، وإنما هو كامن في قوة الإيمان بمدلول الكلمات وما وراء المدلول، وإن في ذلك التصميم الحاسم على تحويل الكلمة المكتوبة إلى حركة حية، المعنى المفهوم إلى واقع ملموس".

    وكان سيد قطب موسوعيًا يكتب في مجالات عديدة إلا أن الجانب الاجتماعي استأثر بنصيب الأسد من جملة كتاباته، وشغلته المسألة الاجتماعية حتى أصبحت في نظره واجبًا إسلاميًا تفرضه المسئولية الإسلامية والإنسانية، وهذا يفسر قلة إنتاجه في القصة التي لم يكثر فيها بسبب انشغاله بالدراسات النقدية ومن بعدها بالدراسات والبحوث الإسلامية.

    وطوال مسيرته ضرب سيد قطب مثل الأديب الذي غرس فيه الطموح والاعتداد بالنفس، وتسلح بقوة الإرادة والصبر والعمل الدائب؛ كي يحقق ذاته وأمله، اتصل بالعقاد ليستفيد منه في وعي واتزان، ولم تفتنه الحضارة الغربية من إدراك ما فيها من خير وشر، بل منحته فرصة ليقارن بينها وبين حضارة الفكر الإسلامي، وجمع بينه وبين حزب الوفد حب مصر ومشاعر الوطنية، وجمع بينه وبين الإخوان المسلمين حب الشريعة وتحقيق العدالة الاجتماعية وبناء مجتمع إسلامي متكامل. واستطاع بكلمته الصادقة أن يؤثر في كثير من الرجال والشباب التفوا حوله رغم كل العقبات والأخطار التي أحاطت بهم، وأصبح من الأدباء القلائل الذين قدموا حياتهم في سبيل الدعوة التي آمنوا بها.

    العودة والرحيل:-

    عاد سيد قطب من أمريكا في 23 أغسطس 1950 ليعمل بمكتب وزير المعارف إلا أنه تم نقله أكثر من مرة حتى قدم استقالته في 18 أكتوبر 1952، ومنذ عودته تأكدت صلته بالإخوان إلى أن دُعي في أوائل عام 1953 ليشارك في تشكيل الهيئة التأسيسية للجماعة تمهيدًا لتوليه قسم الدعوة،.

    وخاض مع الإخوان محنتهم التي بدأت منذ عام 1954 إلى أن أُعدم في عام 1966. وبدأت محنته باعتقاله – بعد حادث المنشية في عام 1954(اتهم الإخوان بمحاولة إغتيال الرئيس المصرى جمال عبد الناصر) – ضمن ألف شخص من الإخوان وحكم عليه بالسجن 15 سنة ذاق خلالها ألوانًا من التعذيب والتنكيل الشديدين، ومع ذلك أخرج كتيب "هذا الدين" و"المستقبل لهذا الدين"، كما أكمل تفسيره "في ظلال القرآن".

    وأفرج عنه بعفو صحي في مايو 1964 وكان من كلماته، وقتذاك: أن إقامة النظام الإسلامي تستدعي جهودًا طويلة في التربية والإعداد وأنها لا تجئ عن طريق إحداث انقلاب.

    وأوشكت المحنة على الانتهاء عندما قبض على أخيه محمد قطب يوم 30/7/1965 فبعث سيد قطب برسالة احتجاج إلى المباحث العامة؛ فقبض عليه هو الآخر 9/8/1965 وقدم مع كثير من الإخوان للمحاكمة، وحكم عليه وعلى 7 آخرين بالإعدام، ونفذ فيه الحكم في فجر الإثنين 13 جمادى الأولى 1386 هـ الموافق 29 أغسطس 1966.

    من مؤلفاته:

    طفل من القرية (سيرة ذاتية).

    المدينة المسحورة (قصة أسطورية).

    النقد الأدبي – أصوله ومناهجه.

    التصوير الفني في القرآن.

    مشاهد القيامة في القرآن.

    معالم على الطريق.

    المستقبل لهذا الدين.

    هذا الدين.

    في ظلال القرآن.

    كيف وقعت مراكش تحت الحماية الفرنسية؟

    الصبح يتنفس (قصيدة)

    قيمة الفضيلة بين الفرد والجماعة.

    حدثيني (قصيدة).

    الدلالة النفسية للألفاظ والتراكيب العربية.

    هل نحن متحضرون؟

    هم الحياة (قصيدة)

    وظيفة الفن والصحافة.

    العدالة الاجتماعية.

    شيلوك فلسطين أو قضية فلسطين.

    أين أنت يا مصطفى كامل؟

    هتاف الروح (قصيدة).

    تسبيح (قصيدة).

    فلنعتمد على أنفسنا.

    ضريبة الذل.

    أين الطريق؟.)

    http://www.islamonline.net/arabic/famous/2000/12/article3.shtml
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2007, 01:07 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى