الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 01:39 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة نزار عثمان السمندل(نزار عثمان السمندل)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بكاء أبيض لشقائق النعمان / رسالة من سكينة كمبال

09-21-2003, 03:42 PM

السمندل

تاريخ التسجيل: 04-08-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
بكاء أبيض لشقائق النعمان / رسالة من سكينة كمبال


    بكاء ابيض ، لشقائق النعمان .. تلك هي اجواء الرسالة التي خطتها سكينة كمبال الى شقيقيها عبد الواحد وام الخير ، بعد طول غربة ، وفزع كبير من استحالة اللقيا ، بعدما طوحت بهم الغربة في الاصقاع النائية من بلاد الله
    عبد الواحد كمبال ، الرجل / الحالة ، الذي ربطتني به في المملكة المغربية صداقة معمّرة ، بقي صامدا كنخلة تتحايل على الرياح العنيفة ، بصخب الضحك ، ومهرجان النبيذ ، واطلاق النكات في وجه الموت .. يضحك الموت كثيرا ويتلوى ، حتى عندما تربص الموت بابن عبد الواحد الاوسط ، الذي سمّاه والده " ناظم الحكمة " تيمناً بشاعر تركيا العظيم ، فإن كمبال تلقى ذلك الحادث ــ وكانت وفاة اسيفة فجعتنا وما تزال ــ بجلدٍ كبير ، تماماً كنخلة ترتفع بأحزانها ولا تنكسر
    الشاهد أن سكينة ، الانسانة ، والتشكيلية البارعة ، زارت السودان اخيرا ، فوجدته .. مافي !! ومن هناك كتبت هذا النشيج المبرّح ، عن جوهر الفقد ، وسخونة الدمع الجارح ، في غياب الاحباب
    انقل لكم رسالة سكينة المفجعة ، من موقع سودانايل .. استدراكا للنواح الذي نقلت بعض تفاصيله قبلي الصديقة العزيزة اشراقة مصطفى، انطلاقا من مبدأ اشاعة النواح ، حتى نتساوى في الحزن ، طالما بقيت الافراح بعيدة هكذا وفارّة من بين الاصابع


    هنا رسالة سكينة ،، ببكائها الابيض

    ..
    السمندل
    ..



    رسالة الى اخى العزيز عبد الواحد كمبال وأختى العزيزة أم الخير كمبال

    سكينة كمبال


    اخوانى اكتب ايكم هذه المرة ولأ اصدق ان قلمى يخط مرة أخرى من قلب الوطن! وانا بالطائرة فى طريقى الى الخرطوم قادمة من ملبورن عبر القاهرة ,وما أن عبرت الطائرة المجال الجوى لمصر متوغلة فى مجال الوطن الجوى ,حتى انهمرت دموعى حين زأيته واقفآ امامى يسد الفضاء كله !!رأيت ابى أحمد كمبال (رحمه الله) وزادت سيول دموعى ,فقد حدث ما كنت اهرب منه طوال فترة الخمس سنوات الماضية ,كنت اتخوف من أن آتى للسودان ولأ اجد أبى أحمد كمبال هناك. ابتل شوقى للوطن ,ولأ زال هناك فراغان بحجم أبى احمد كمبال وناظم !!!كيف اصف لكم الخرطوم وانتم اسراب الخير غائبون عنها ؟؟؟؟؟ الخرطوم هى الخرطوم !رغم المتاريس والتضاريس التى الحقت بخارطتها !فلم اجد حسن كفاح ذلك الفصيح اللسان الشجاع القلم ولم اجدعمر الدوش الهادر الكلمةوالشعر !ولم أجد بشرى الصغير الفطن !ولم أجدخالدة وعبدالواحد وراق ولم أجد فاطمة بابكر !!ولم أجد ولم أجد !!لم أجد من يهش لقدومى !!لم أجد النيل !!اذ كيف يكون هنالك نيل والناس بهذا النحول والظمأ؟؟ أى خرطوم صارت ؟؟ المطار البائس فى حجم الكبسولة !! وأكاد اجزم ان عربة التاكسى التى اقلتنى لمكان اقامتى ,هى نفسها تلك التى اقلتنى حين خروجى من الوطن ,قبل عشر سنوات !!! اذ لم ينجح صاحبها فى ادخال أى تغييرات عليها , بل فعلت ذلك الشوارع العجيبة ,والتى رحل عنها الأسفلت طواعية ,ولكأنى به قد ذهب بحثآ عن هجرة أو عقد عمل ..
    ولكن من شدة فرحتى بعودتى للبلاد ,وقع كل ذلك بردآ ورضآ على نفسى !!!فحين تأتى المقارنة بين بقعة من وطنى وبين المدن الحديثة والتى احتضنتنى طوال السنوات الماضية , اقول وطنى ..وطنى ..رغم الطنين والأزعاج المنبعثين منه !!!رغم اختفاء نقابة الصحفيين واتحاد الكتاب عن الخارطة !!!ولكنى حزنت ومت حزنآ حين رايت الحزن والأسى فى عيون الأطفال !!وتساءلت ..يا ترى متى تذوقوا الحلوى ؟ومتى نامت عيونهم وهم شبعون مترعون ؟ ومتى قرأوا كتايآ ؟وما آخر مرة داعبهم والدهم المهموم ؟وهل بمدارسهم مقاعد ؟ وهل بحقائبهم دفاتر واقلأم ؟وهل يفرحون بالعيد كما كنا ؟وهل ...وهل ...
    وذهبت لها هناك كما ذهبت للوطن !!!ووجدتها ليست كما هى !!فلم تنجح فى مغافلة الزمن !وخيمت عليها جيوشه و هدتها آهات الوطن !!وعذابات فراقنا واضناها الحنين الينا!!فصير ضلوعها هشة حتى لكأنى أرى قلبها ومكان كل منا بداخله !!!فحملتها وغادرت الوطن خلسة كما دخلت !!!!
    والسلام ..والرجاء الرد على الجواب .
    أختكم سكينة كمبال ...

    نقلا عن سودانايل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de