الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 09:08 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة دارفور
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور

07-18-2004, 09:28 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور

    ـ يبلغ من العمر 43 سنة
    ـ متزوج من ثلاث نساء وله من البنين 13
    ـ فى عام 1976 نقل والده القبيلة الى منطقة امو فى شمال دارفور والتى تسكنها قبائل افريقية , وحصل والده على الارض وفق طرق ملتوية وبمساعدة مسئول فاسد انذاك
    ـ 1997 اعتقل موسى هلال لقتله 17 مواطنا من اصل افريقى , علما بأنه قد سجن قبلها بسنوات لقتله شرطى والقيام بسرقة بنك فى نيالا
    ـ 2002 اودع موسى هلال السجن مرة اخرى بتهمة القتل
    ـ وقع اختيار الحكومة على مليشيا الجنجويد لتقاتل التمرد فى دارفور وذلك لأن الجيش قد انهك فى حرب الجنوب و لأن 40 فىالمائة من الجيش السودانىمن جندى حتى رتبة صف ضابط تعود اصولهم لدارفور
    ـ قام والى شمال دارفور انذاك الفريق ابراهيم سليمان بترحيل موسى هلال مصفدا بالسلاسل لسجن كوبر بالخرطوم نقل بعدها لسجن مدنى ثم لسجن سواكن ثم مرة اخرى لسجن كوبر بالخرطوم
    ـ عند اندلاع التمرد فى فبراير 2003 , اختارت الحكومة موسى هلال ليساعدها فى تنظيم الجنجويد
    ـ تم اطلاق سراح موسى هلال بعد تدخل شخصى من النائب الاول لرئيس الجمهوريةعلى عثمان محمد طه , وقائد القوات الجوية عبدالله صافى النور
    ـ يصف موسى هلال نفسه بالشيخ والقائد لـ 300000 عربى بدارفور ويؤرخ لتواجد اجداده بدارفور منذ الاستعمار البريطانى لدارفور
    ـ يعلن موسى هلال ان وظيفته كقائد حماية اهله وشرف القبيلة وان الافارقة قد قتلوا العرب لسنوات طويلة فى الصراع على الارض والمياه مما ولد الكثير من المرارات فى انفسهم
    ـ يقول موسى هلال، لم احمل سلاح قط , ولكن عندما قامت الحكومة بتسليح الجميع ناديت على ابنا ئنا وطلبت منهم ان يتسلحوا ولا يقل عددهم عن 3000 مسلح
    زار موسى هلال سفارتى بريطانيا وامريكابالخرطوم وأعلن للدبلوماسيين والصحفيين عن رغبته فى تعلم اللغة الانجليزية

    يسعى النائب دونالد باين لتشكيل محكمة مجرمى حرب دولية خاصة بدارفور مشابهة لتلك التى انشئت بعد حروب البلقان ورواندا واعد قائمة منفصلة للسياسيين السودانيين الذين تجب محاكمتهم والذين يراقبون ويتحكمون فى نشاط الجنجويد على حد قوله , وعلى رأس القائمة على عثمان محمد طه , عبدالله صافى النور , موسى هلال وابناء عمومته الضالعين فى الاحداث ,وسياسين اخرين.

    يتبع...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2004, 01:29 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2004, 02:38 AM

kabbashi
<akabbashi
تاريخ التسجيل: 03-04-2002
مجموع المشاركات: 321

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    هذه المقالة وردت في صحيفة الواشنطن بوست الأميركية عدد أمس الأحد

    In Sudan, 'a Big Sheik' Roams Free
    Militia Leader Describes Campaign Against Africans as Self-Defense

    By Emily Wax
    Washington Post Foreign Service
    Sunday, July 18, 2004; Page A01


    KHARTOUM, Sudan -- Musa Hilal sauntered into the lobby of a downtown hotel. Jittery eyes followed the statuesque, copper-skinned man as he settled into an armchair. He had recently been accused by Secretary of State Colin L. Powell and others of leading the marauding militia that has plunged the Darfur region of western Sudan into the world's most desperate humanitarian crisis.

    But Hilal has a different story. In a rare interview last week, he said the crisis had been exaggerated and offered to give a tour of the vast region where he had spent most of his life. "I'm a big sheik," he said. "Not a little sheik."

    Hilal is accused of being a commander of the Janjaweed militia. According to human rights groups, aid workers and U.S. officials, the militia, supported by Sudan's government, has displaced 1.2 million people in Darfur through violence and pillage. What was once a lively crossroads between Africa and the Arab world has become a tableau of hunger, disease and fear.

    U.S. officials have pressed the Sudanese government to end its support for the Janjaweed and hold Hilal and six other commanders accountable for the crisis. Powell, in a visit to the region last month, urged the government to disarm the militia and halt the violence.

    But just days after Powell's trip, and a similar visit by U.N. Secretary General Kofi Annan, Hilal sat in plain sight here in the capital, sipping mango juice and joking about his three wives and 13 children as he wound and unwound a lilac scarf around his back and shoulders.

    The story of Hilal illustrates the complex relationship between the Janjaweed and Sudan's Arab-led government, which recently promised to rein in the militia but has not. The Janjaweed and its commanders continue to operate freely in Darfur, and many of its fighters have also joined the government's official army.

    Hilal said the Janjaweed fighters "are soldiers now and their faith is with the government." Asked whether he would heed calls to disarm, he said, "Whenever we feel the situation is completely secure and the cease-fire is being respected we will hand in our weapons." He added, "Whenever the government undertakes to hand in weapons from all factions and tribes, we will hand in arms."

    Hilal portrayed himself as a defender of Arab tribes against African groups, dismissing claims that the Janjaweed have engaged in ethnic cleansing. "No one can wipe out an ethnicity," he said.

    Darfur has long been home to Arab herders and African farmers, two Sudanese groups that were both Muslim, shared resources and sometimes intermarried. Clashes occurred sporadically, but tensions grew more serious 25 years ago as drought spread over the continent and the Arabs began to search for better grazing land.

    Hilal's family was among those Arabs looking for more fertile areas. In 1976, Hilal's father moved his tribe to Amo, an area in northern Darfur where African tribes already lived, according to an investigation by the Congressional Research Service this year. The inquiry found that Hilal's father obtained the land through a corrupt official.

    In 1997, Hilal was jailed for killing 17 Africans in Darfur, according to the inquiry. Years earlier, he had also been imprisoned for killing a security guard and robbing a bank in Nyala, a city in southern Darfur.

    The tensions in Darfur exploded in early 2003. African rebels, saying that the Arab-led government in Khartoum had discriminated against them, attacked a military garrison. They destroyed four helicopter gunships, two Antonov aircraft and, according to government officials, killed about 75 soldiers.

    At the time, the government was negotiating a settlement in a separate conflict, the country's 21-year civil war in the southern part of Sudan. Officials apparently wanted to send a strong message to other rebellious parts of country, including Darfur, that they would not give in.

    The government had two main concerns about fighting the rebels in Darfur. Its forces were already stretched thin by conflicts in other areas, and at least 40 percent of the army was made up of soldiers from Darfur who might not want to fight against their own tribes.

    So the government decided to use the Janjaweed militia to help put down the Darfur rebellion. Hilal was in prison again, for crimes allegedly committed in 2002, but the government chose him to help organize the militia, according to Ted Dagne, an Africa specialist for the Congressional Research Service.

    Hilal was released from prison after personal intervention by Sudan's first vice president, Ali Uthman Muhammad Taha, Dagne said. Another man, Gen. Abdullah Safi Nur, an Air Force commander and former commissioner of Darfur who is Hilal's cousin, also intervened, he said, adding that the Sudanese government had relied on militia leaders such as Hilal in earlier conflicts, including in southern Sudan.

    Villages Bombed


    The government responded to the rebel attack by bombing hundreds of villages. On the ground, Janjaweed fighters were unleashed. Some of them were jobless young men motivated by old ethnic tensions and lured into a lucrative new profession. They were then authorized by the government to burn villages and loot livestock and food, human rights groups say. They were also allowed to rape with impunity.

    At least 30,000 people have been killed in Darfur, according to human rights reports. Among the more than one million people displaced by the violence, at least 200,000 have fled into neighboring Chad. Aid groups say 300,000 people have been left vulnerable to hunger and disease.

    U.S. and U.N. investigators say they believe that the most significant leader of the Janjaweed is Taha, the country's first vice president, whom they have accused of orchestrating the attacks in Darfur. In February, Taha publicly told senior U.S. officials that he was going to "take care of the Darfur problem."

    "The Janjaweed are just mercenaries and are just one piece of a bigger puzzle," Dagne said. "If I was Hilal, I would be less worried about the U.S. list and more worried about what First Vice President Ali Uthman Muhammad Taha might do."

    The U.S. has also circulated a U.N. Security Council resolution to impose an arms and travel embargo on the militiamen. But Dagne said that since the fighters rarely travel outside Sudan and apparently have no major assets, such sanctions would be largely symbolic.

    Today, Hilal, 43, describes himself as a sheik, or religious and community leader, as was his grandfather in western Darfur during British colonial times. Hilal says he is responsible for more than 300,000 Arabs in Darfur.

    On a recent night, Hilal, pressing his long fingers together, said his job as a leader was to protect his people and their honor. According to him, Africans have killed Arabs for years over grievances about land and water. "Things like that give birth to bitterness," he said.

    Hilal said that although he has never carried a weapon, he has rallied other Arabs to fight. "When the government put forward a program of arming all the people, I will not deny I called our sons and told them to become armed, and our sons acquiesced," he said. "Those who became armed were no less than 3,000."

    Rep. Donald M. Payne (N.J.), the ranking Democrat on the House subcommittee on Africa and a member of the Congressional Black Caucus, is pushing to set up an international war crimes tribunal for Darfur, like those set up following the Balkan wars and the Rwandan genocide.

    Payne has developed a separate list of government officials who he says are supervising and controlling Janjaweed activities. He listed Taha as number one, along with Nur, Hilal's cousin, and several other officials.

    "This is a pariah government, which once harbored Osama bin Laden and took more than 20 years to even begin to end its civil war with the south," Payne said. "Darfur could happen again if we don't condemn this government's role in planning and executing the Janjaweed."

    Hilal recently visited the U.S. and British embassies, preaching traditional reconciliation methods and telling diplomats and journalists that he wants to learn English.

    A Recruit's Tale


    On April 22, 2003, said Mustafa Yusuf, a slim teenager with high cheekbones and a square face, he was kidnapped by Hilal's men and taken to a Janjaweed training camp in northern Darfur.

    About 6,000 people were at the camp, Yusuf told journalists and a U.N. investigator. At 5:30 each morning, the boys and men woke and practiced shooting. They also learned how to spy on the African rebels.

    Three times a week, he recalled, a helicopter gunship ferried in supplies, including weapons, ammunition and food. Yusuf, who escaped from the camp and is now a student in Khartoum, said that one day when the helicopter landed Hilal stepped off in a military uniform.

    When the recruits arrived, Yusuf said, Hilal made a speech in which he told them that all Africans were their enemies. "Hilal said we should defeat the rebels," said Yusuf, 18, his eyes shifting to the floor.

    Before an attack on April 27, Hilal and the troops sang wars songs: "We go to the war. We go to defeat the rebels. We are not afraid of war. We are the original people of this area," Yusuf recalled.

    Later, after he fled the camp, Yusuf said he was in the market and watched as Hilal returned in a Land Cruiser from raids on African villages, followed by men on horseback. "They came back with beds and suitcases, blankets and radios," said Yusuf, who recounted his tale nervously. "There were camels, sheep and goats."

    According to witnesses and U.N. officials, Hilal also coordinated a Feb. 27 raid on the village of Tawilah, near El Fasher. Hilal, in military uniform, landed by helicopter in a field on the outskirts of town, witnesses interviewed in Tawilah said. He set up a canvas tent and was guarded by Janjaweed fighters on horses and camels.

    Witnesses said they saw Hilal receiving weapons and food from men in government helicopters.

    Over the next three days, the marketplace was set on fire, 16 schoolgirls were kidnapped and at least 67 people were killed, according to a U.N. report. A video filmed by the governor's office and obtained by the United Nations days after the attack, showed fly-ridden bodies rotting in the street, a fuming and charred marketplace and women crying as they rocked children.

    "This was the day the children were taken and all the people started to become displaced," said Saddiq Ismail, 45, a retired teacher and an African resident of Tawilah. "Everybody wanted to fight Musa Hilal, even the little men. But Musa Hilal wanted to get rid of everyone. . . . If you said you were Arab he would say, 'Come fight with me.' They were discriminating against us."

    When the attack occurred, Ismail said, he hid in the bushes and took notes, because he felt it was his duty as an educated member of society to chronicle what was happening.

    "During the three days, the military helicopter landed and took off each day," Ismail said. "Hilal moved and gave instructions, with men unloading guns off of the helicopter. "One day, the helicopter took the injured. They also got deliveries of food. By the time Hilal left, the town was nearly empty."

    On a recent night in Khartoum, Hilal was asked about allegations that the militia was responsible for atrocities in Darfur.

    "There is death in war, and until it is all over we will not know the true extent of what has happened," he said, over tea and pastries.

    He contended that the crimes in Darfur were being committed by random criminals and not by those trying to put down the rebellion. Even the term 'Janjaweed,' he said, was being used incorrectly.

    "Janjaweed is a colloquial word which means thief or bandit or highwayman," he said. "It means nothing and has been used to mean everything."



    © 2004 The Washington Post Company
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2004, 07:25 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: kabbashi)

    تشكر يا اخ كباشى ,
    كتبت يتبع لأن التلخيص للمقالة لم يكتمل ولكنى اراها كاملة فى خيط اخر وكنت سأشير الىالمصدر الذى تم منه النقل بتصرف حفظا لأمانة النقل وحقوق النشر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2004, 06:34 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2004, 09:04 AM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 11-19-2003
مجموع المشاركات: 7968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    الأخ عصام الدين

    في انتظارك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2004, 09:36 AM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 09-17-2002
مجموع المشاركات: 11657

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    رجل هذه سيرة يكفي احتضان السلطة له أن يجرمها و يضاف لسجل اجرامها الزاخر بالمخاذي،،،،كيف لكم أن تقنعوا أحد بجديتكم في محاكمة الجنجويد و رأس الحية في حمايتكم و بدل أن تخبؤوه تفسحون له المنابر و فرص الظهور و الاتصالات مع السفارات!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2004, 05:19 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: نصار)

    الأخ أحمد حنين
    سأعود وفى جعبتى الكثير فكل ما ذكر عن هذه الأفعى حتى الآن ماهو الا غيض من فيض .
    و بالمناسبة انا فى انتظار خروف السماية هدية منك , فلقد رزقنا بمولود واخترنا له اسم أحمد.

    الأخ نصار
    سيرة موسى هلال تعتبر طاهرة ونقية امام سيرة الكثير من رجالات الانقاذ ,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2004, 09:16 AM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 11-19-2003
مجموع المشاركات: 7968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    الأخ عصام الدين

    الف مبروك وحمدلله علي السلامة

    ولايهمك مش خروف بس
    دا يستاهل ،، زريبة عديل
    ابشر بالخير
    ودا ولدنا تب
    وانشاءالله يكون من ابناء السودان الجديد
    ودعونا نعمل سويا من اجل مستقبل افضل لأطفالنا

    Quote: عشان عيون اطفالنا ما تضوق الهزيمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2004, 05:13 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: ahmed haneen)

    تشكر أخى أحمد
    لم يخالجنى شعور قط فى أن عاطفة الابوة التى بداخلك لا تحدها حدود , واحنى قامتى المتواضعة تحية لمجهوداتك فى كشف الظلم و تعرية الظالمين املا فى غد افضل لأطفالنا التائهين فى قلب السوق العربى بالخرطوم والمشردين بادغال الجنوب وبين صخور جبال النوبة والهائمين على وجوههم جوعى بالصحراء التشادية , والقاطنين تحت ظلل المسكيت بشرقنا الحبيب ,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2004, 05:21 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2004, 05:26 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    I tried to upload some pictures of Musa Hilal , but I failed in using the uploading system on this board
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2004, 03:47 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور/2 (Re: Esameldin Abdelrahman)

    - عندما طلبت الحكومة من موسي هلال تنظيم وقيادة الجنجويد , اشترط الاخير اقصاء والى شمال دارفور آنذاك الفريق ابراهيم سليمان , وقد استجابت الحكومة لطلبه.
    - أنشأ موسى هلال بمساعدة الحكومة معسكرا بمنطقة مستريحة ويبعد 35 كلم جنوب غرب كبكابية.
    - قامت طائرات الهليكوبتر الحكومية بنقل السلاح , التموين والمال , لقوات الجنجويد التى تم تنظيمها بذلك المعسكر .


    يتبع....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2004, 04:41 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور/2 (Re: Esameldin Abdelrahman)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2004, 04:45 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور/2 (Re: Esameldin Abdelrahman)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2004, 02:20 PM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور/2 (Re: Esameldin Abdelrahman)

    فى عهد مايو تم تنصيب الشيخ هلال والد موس هلال رئيسا لقبائل الرحل العربية بشمال دارفور , فبعد وفاة الشيخ هلال تولى ابنه موسى الزعامة ومد نفوذه ليشمل القبائل العربية الرحل بشرق وغرب دارفور.
    بدا موسى هلال فى فترة الاحزاب وابان عهد الديمقراطية وبعد ظهور ماسمى بالتجمع العربى بدارفور فى استقطاب بعض القبائل الافريقية بدارفور فى محاولة منه لتعريبها فعلى سبيل المثال اتصل بقبيلة القمر المعروفة بدارفور فى محاولة لاقناعهم بان اصولهم تعود للولاية الشمالية وان اسمهم الحقيقى قمراب وليس قمر , صادف هذا الطرح هوى فى نفس البعض من افراد القبيلة ويحاولون ان يستندوا فى تعريفهم لاصولهم القبلية على هذا الطرح,كما حاول ايضا الاتصال بقبيلة مسيريةالجبل محاولا اقناعهم بارتباط جزورهم بقبيلة المسيرية العربية علما بان مسيرية الجبل ابناء عمومة ست قبائل افريقية بدارفور وهى التاما, الارنقة , الاسنقور , مراسة , مراريت واوراء وتعود اصولها جميعا لمنطقة جبل مون وتتقاطع لهجاتها المحلية فى كثير من الكلمات المشتركة بينهم وتتماثل هذه اللهجات فى مخارج حروفها وصوتياتها.
    حاول موسى هلال توسيع التجمع العربى قدر المستطاع باستيعاب قبائل اخرى حتى وان عادت اصولها للافريقية وفق خطة مرتبة ترتيباجيدا اذ لم يكن اختياره للقمر ومسيرية الجبل عشوائيا , اذ ان حواكير هاتين القبيلتين تجاوران حواكير قبيلة الزغاوة اضافة على ان قبيلة القمر من اكثر القبائل بدارفور تداخلا ومصاهرة مع قبيلة الزغاوة ولتفكيك هذا النسيج الاجتماعى حاور موس هلال القمر فى عروبتهم واغرى زعمائهم بشراء اراضى زمزم اقتساما مع زعماء بعض القبائل العربية.
    فى الفترة التى كان فيها الشيخ هلال والد موسى زعيما لقبائل العرب الرحل بشمال دارفور, كان حجم تلك القبائل صغيرا وتتمثل فى اولاد زيد وتنحصر فىالفكى سيد واولاده وحامد فرنو واولاده والجلول, ونسبة لتوفر المراعى بدار زغاوة , تتجه هذه القبائل الرعوية فى فصل الخريف لدارزغاوة وفق مرسوم اجتماعى سائد بدارفور وهو ما يسمى بصحبة كتاب اى ادت القبائل الرعوية ممثلة فى زعيمها القسم مع قبيلة الزغاوة ممثلة فى ناظرها وتعاهداتا على السلم بينهما والامان .
    اصبح للقبائل العربية الرعوية معرفة جيدة بمسارب ودروب دار الزغاوة , الامر الذى اهل موسى هلال ليكون انسب قائد لمليشيات الجنجويد والتى استعانت بها الحكومة فى محاربة التمرد وكانت سببا مباشرا فى حدوث اسوأ كارثة يعيشها العالم الان.
    يشكل اولاد زيد فرعا من الابالة وكانوا يعملون كرعاة عند السلطان عبدالرحمن بحر الدين , سلطان المساليت, وكانوا يعيشون فى مناطق وادى كجا , محبس,ثانى دارى, وحفير الله مرقه ,حفير زكريا , حفير كرانقو , حفير كاشاء, وحفير عدار , وذلك فى فصل الصيف , اما خريفا فانهم يرتحلون الى هشابة الحوطية , حبوك, ابوجداد , ابو قمرة , كويبة , وعد الخير ويقطعون وادى سيرة حتى كتم واحيانا اخرى حتى وادى هور.
    فى بدايات عهد الانقاذ والى عهد قريب مضى كان لقبيلة الزغاوة حضورا قويا فى الحكومات المحلية بولايات دارفور ونسبة مقدرة من التجار و رأس المال , ففى ديسمبر 1997 عند زيارة عمر البشير الى نيالا قام ابناء قبيلة الزغاوة بدعوته الى مأدبة عشاء وطلبوا منه ان يحضر بدون رفقة حرسه المسلح لأن ابناء الزغاوة قد تعهدوا له بتأمين حياته وضيوفه وكان فى معيته 20 وزيرا , 26 والى , وحوالى 300 عضو برلمان, حسن الترابى , جميع رجالات الادارة الاهلية بدارفور, وبعض الامراء من بعض الدول العربية حضروا خصيصا لمشاهدة مهرجان الفروسية وسباق الهجن.
    حضر كل هذا الجمع بدون رفقة حرس الدولة الرسمى لوجبة العشاء يتقدمهم عراب النظام انذاك حسن الترابى.
    اثارت هذه الدعوة حفيظة موسى هلال خاصة وانه قد بدأ تحريك الارض تحت اقدام قبيلة الزغاوة ومحاولة حصارها بمحاولة تعريب القبائل التى تجاورها , وفى سبتمبر 1998 تآمر موسى هلال وادومة ونجحا فى سرقة بنك السودان ـ فرع نيالا فى حين قام اعوانهم ببث اشاعة ان الزغاوة هم من فعل ذلك فى محاولة منه لعزل الزغاوة وضرب حصار اجتماعى عليهم من قبائل دارفور الاخرى.
    تلاقت عدة عوامل واولاها التوجه العروبى لموسى هلال مع توجهات الحكومة العروبية مما شكل نقطة التقاء بينه والحكومة اضافة الى مخططه القديم فى الاستحواذ علىاراضى الزغاوة وبالاخذ فى الاعتبار ان نسبة المقاتلين من ابناء قبيلة الزغاوة بتمرد دارفور المسلح نسبة عالية مقارنة مع كثير من القبائل الاخرى المتمردة , شكلت هذه العوامل دافعا رئيسيا للحكومة فى اسنادها قيادة الجنجويد لموسى هلال وكذلك شكلت دافعا فى قبول موسى هلال لهذا التكليف والذى اهدى له على طبق من ذهب فرصة تاريخية فى تنفيذ اجندته بمباركة ودعم من الحكومة تحت اسم محاربة التمرد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2004, 02:15 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور/2 (Re: Esameldin Abdelrahman)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2004, 01:53 PM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور/2 (Re: Esameldin Abdelrahman)

    up till to be sentenced and jailed
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2004, 01:04 AM

ahmed_asad
<aahmed_asad
تاريخ التسجيل: 08-03-2003
مجموع المشاركات: 216

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    العزيز / عصام الدين تحية
    أولا شكرا لهذه العلومةم القيمة
    ثانيا...الطيور على اشكالها تقع..المثل.
    نعم يجب أن يحاكم موسى هلال وكل المجرمين معه..ابتداء بالبشير الى نهاية الخمير!
    فوق و تسلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2004, 01:15 AM

hamid hajer
<ahamid hajer
تاريخ التسجيل: 08-12-2003
مجموع المشاركات: 1508

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: ahmed_asad)

    الأخ عصام الدين ..
    شكرا لهذا البوست الرزين ..
    انه أدانه للحمق والعنصرية ..
    عشت ..


    مخيم على حدود تشاد للاجئين الفارين من ويلات الحرب في دارفور (رويترز)





    وضمير العالم ..
    مظاهرات أمام السفارة السودانية في واشنطن تدعو لاستمرار الضغط على الخرطوم بشأن دارفور (الفرنسية)



    أزمة دارفور الإنسانية تتفاقم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2004, 11:34 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: hamid hajer)

    الاخ حامد حجر
    هذا ما جناه الجنجويد وما جنى هؤلاء البؤساء على احد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2004, 11:32 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: ahmed_asad)

    الاخ احمد اسد
    شكرا على المرور , ومعا حتى تقديم امراء الحرب للمحاكمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2004, 03:05 PM

theNile
<atheNile
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 365

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    لم يجنى موسى هلال ولا الجنجويد شى انما الجناه هم عبد الواحد محمد نور وخليل ابراهيم واحمد ابراهيم دريج موسي هلال ضحيه
    ضربنى وبكاء وسبقنى واشتكاء الى امريكا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2004, 03:08 PM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: theNile)

    واحترم هنا ايضا وجهة نظرك و كيفية قراءتك للاحداث
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2004, 12:21 PM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-18-2004, 04:13 PM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    الخليج/رفع الشيخ موسى هلال، الذي تتهمه الولايات المتحدة بارتكاب جرائم حرب، عصاه محيياً حشداً هادراً من النساء الراقصات والرجال الذين يعتمرون العمائم البيض حال ترجله من المروحية الحكومية في منطقة كالا في ولاية شمال دارفور.

    وما أن توارى الشيخ هلال وسط الحشود، يحيط به جنود مسلحون ورجال أمن حكوميون، حتى شعر إبراهيم وهو رجل من قبيلة الفور بأنه قادر على الكلام بحرية. وقال في ما يشبه الهمس: “نحن لا نشعر بالأمان هنا”. وطلب ألا يُذكر اسمه بالكامل.

    تقول إدارة الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش إن الشيخ موسى هلال هو زعيم ميليشيا الجنجويد العربية، ووضعته في لائحة تضم أسماء سبعة زعماء عشائر من أمراء الحرب الذين قالت إنهم سيُحاسبون على ارتكابهم جرائم ضد الإنسانية. والتهمة المدعاة عليه هي تدبير حملة وحشية للتطهير العرقي لإبادة آلاف الأفارقة في ولايات دارفور، وتشمل تلك الفظائع القتل والاغتصاب وحرق قرى بأكملها.

    وكان النزاع قد اندلع في دارفور قبل 16 شهراً حين رفع المتمردون السلاح مطالبين بنصيب في السلطة السياسية وعائدات الموارد الاقتصادية. فردت الحكومة باستخدام ميليشيا عربية وليس قواتها المسلحة. واستهدفت الميليشيا المسماة “الجنجويد” المدعومة بالمروحيات الحكومية المسلّحة المدنيين الذين ينتمون إلى القبائل الإفريقية ذات الصلة بالمتمردين، خصوصاً الزغاوة والفور والمساليت. وقُتل ما لا يقل عن 10 آلاف شخص وأرغم أكثر من مليون نسمة على النزوح من قراهم، ما أدى إلى إحدى أكثر الأزمات الإنسانية سوءاً في العالم.

    وقال بيار ريتشارد بروسبر سفير الولايات المتحدة لشؤون جرائم الحرب قبل أسبوعين في واشنطن: “إننا نرى مؤشرات تدل على إبادة، وثمّة دلائل تشير صوب ذلك الاتجاه”.

    ولا تزال الحكومة السودانية تساند الشيخ موسى هلال على رغم وعودها للمجتمع الدولي بأن تنزع سلاح الميليشيات العربية. ويقول مسؤولوها ومؤيدو هلال إنه زعيم قبيلة محترم يقوم بترسيخ التناغم العرقي في دارفور. ويصف هلال ميليشيا الجنجويد بأنهم خارجون عن القانون، وينفي أن يكون قائداً لهم. كما ينفي ارتكاب جرائم حرب.

    ويقول هلال بنبرة هادئة وصوت ينمّ عن الزعامة: “لقد تم تضليل الولايات المتحدة. أنا لست مجرماً. لم ألتقط جذعاً مشتعلاً لأضرم النار في قرية”.

    بيد ان مسؤولي الولايات المتحدة والأمم المتحدة يقولون إن بأيديهم دلائل قاطعة تشمل صوراً فوتوجرافية تظهر الشيخ موسى هلال في موقع الفظائع التي ارتُكبت. ويزعمون أنه قام مثلاً بتدبير هجوم على بلدة كُتُم (شمال دارفور) في أغسطس/ آب الماضي، ويقول هلال إنه لم يكن موجوداً في أي مكان قرب كُتُم، وألقى تبعة ذلك الهجوم على المتمردين.

    لكن مسؤولاً في الأمم المتحدة مطلعاً على ماضي هلال قال مشترطاً تكتم هويّته: “إنه مجرم من طراز سوبرستار”. ويقول المسؤولون الأمريكيون: “إن هلال قاد وحدة مشتركة من الجيش السوداني وميليشيا الجنجويد قامت بقتل المدنيين الأفارقة ودمرت قرى ونهبت المواشي”. وقال مسؤول أمريكي اشترط تكتم اسمه: “إنه قناة التمويل والتسليح الحكومي للقبائل العربية الأخرى”.

    بيد ان زيارة الشيخ هلال (الاثنين) إلى بلدة كالا في شمال دارفور تبين بجلاء مدى الصعوبات التي ستعترض مساعي الولايات المتحدة لحل أزمة دارفور. ففي سهول تلك الرقعة يحكم هلال وزعماء القبائل الآخرون قبضتهم من خلال الترغيب والترهيب. وما يقولونه يتحول قانوناً تجب طاعته

    (عدل بواسطة Esameldin Abdelrahman on 08-18-2004, 04:27 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2004, 02:53 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-20-2004, 01:42 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-21-2004, 09:34 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-24-2004, 07:52 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    ذاكرة المستقبل
    جنجويد ..................................................... جمعة اللامي


    "اتخذتَ إلهاً مِنْ ذهب وفضة، فأي فرق بينك وبين الوثني، سوى انه يعبد وثناً واحداً، وأنت تعبد مائة!"

    (دانتي اليجيري)



    تعيس هو ذلك المواطن العربي الذي يجعل من “موسى هلال” نموذجه وقدوته، في منزله، أو بين أبناء بلدته، أو ضمن قبيلته، أو في أروقة منظومته السياسية أو الثقافية، لأن مصير “موسى هلال”، مهما لقي من ت########، ومهما وجد من إطراء، ومهما نظر الى هيئته في مرآة نفسه فقط، لن يكون أحسن من مصير ذلك الذي احتفر لنفسه حفرة ظن انها خندق، فكان ان اقتيد كالخروف، وليس كما اقتيدت ملكة تدمر!

    ولكن، من هو “موسى هلال”؟

    إنه مواطن عربي، أسمر اللون، كأن افريقيا أعطته لون أديمها، وكأن العروبة لم تزل كامنة في اعماقه، يوم كان الشقيق يغدر بابن عمه، وحين كان المولى يتآمر على سيده، وساعة كانت المغازي دليل الرجولة، وحقبة تسيّد فيها الرمز الذكوري على كل ما سواه، فكان ان حصلنا على هجين يمتطي هجيناً، يخرج على الناس بكرة وأصيلاً، تسبقه صراخات القتلى، وتتبعه انكسارات النساء.

    ميادين “موسى هلال” كثيرة، لكن أكثرها وضوحاً، قرية “بوبا” في دارفور، كما يروي بعض المراسلين الاجانب الذين زاروها تسللاً من تشاد، وحرد زملاؤنا العرب فوق مكاتبهم يتابعون شأنا آخر في عقر ديارهم، ولكن بطريقة الذي تأتيه المعلومات، مهذبة، ومشذبة، ومرضياً عنها، ثم يروّسها بعبارة: “خاص”!

    عفواً، هذا ليس قدحاً بزملائنا الإعلاميين العرب، فالجسم الإعلامي العربي يزخر بنموذج “موسى هلال”، ولا حاجة الى مراجعة قوائم اسماء زملائنا الذين فصلوا من اعمالهم على امتداد الرقعة العربية، ولا حاجة كذلك الى العودة الى قائمة الذين اغتيلوا بكاتم الصوت في عقد السبعينات من القرن الماضي، لأن المعروف لا يُعرف.

    نعود الى قرية “بوبا” الدارفورية، فلقد كانت تتألف من 300 منزل، بينما هي اليوم أطلال، بعدما قصفتها قوات الحكومة السودانية قبل تسعة أشهر، ثم اغارت عليها قوات “موسى هلال”، ففتكت بالرجال، وتم اغتصاب شابات عديدات، ثم انسحبت “على متون الجياد”.

    “موسى هلال” يبلغ من العمر 43 سنة، متزوج من 3 نساء، وله 13 ولداً، اعتقل أكثر من مرة، في الأولى قتل 17 افريقيا، وفي غيرها سطا على مصرف، وهو الآن يقول انه “القائد الأوحد” ل 300 ألف عربي سوداني.

    انه زعيم الجنجويد، أو “الجن الذين على ظهور الخيل”، كما يُعرفون الآن، وربما سيأتي احدنا فيصفهم بأنهم الذين “ولدوا على ظهور الخيل” مثل أبناء عمومتهم في الشيشان.

    لكن “موسى هلال”، يتقاضى الآن مرتباً من الحكومة السودانية، ويُسمح له بالإغارة على من يشاء. وهذا الى حين. وحين يحين حين آخر، سوف يقال له: قِفْ، يا جنجويد!

    وإذ ذاك يكون “جنجويد” آخر، ربما بثياب الاصلاح الأمريكي، قد آن ظهوره، في السودان. أو في العراق.. أو في..؟!



    جمعة اللامي

    [email protected]

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-24-2004, 08:09 AM

اساسي
<aاساسي
تاريخ التسجيل: 07-20-2002
مجموع المشاركات: 16512

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    هلا هلا بالراجل


    انتو قايلين اغاني الحقيبة وشعر الدوبيت ودوليب الحكامات من زمن مهيرة بت عبود ما في شان زي الراجل دا داك كله قايمين بيهو وقاعدين دا ماله بقي ليكم حار


    هلا هلا عافي منه والله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-26-2004, 05:39 PM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: اساسي)

    حرب دارفور تفرّخ المآسي والمصطلحات
    الجنجويد صعاليك الماضي وسفاحو الحاضر


    بقلم :صالح محمد عبد الله


    برزت مصطلحات الجنجويد، تورا بورا، الباشمرقة في وسائل الإعلام المحلي السوداني والاقليمي والعالمي كأداة من أدوات السياسة عبر نافذة اقليم السودان الغربي ـ دارفور ـ بولاياته الثلاث المعروفة اليوم منذ عام 1998م عندما طبق السودان نظام الحكم الاتحادي الذي بموجبه قسم أقاليم السودان المختلفة الى 26 ولاية وهي ولايات شمال دارفور وعاصمتها (الفاشر) جنوب دارفور وعاصمتها (نيالا) غرب دارفور وعاصمتها (الجنينة).

    وتحد دارفور الكبرى من الشمال الجماهيرية الليبية ومن الغرب جمهورية تشاد ومن الجنوب الغربي جمهورية أفريقيا الوسطي ومن الجنوب ولاية بحر الغزال ومن المنطقة الشرقية ولاية غرب كردفان.

    وكلمة (دارفور) نُسبت فيها الدار الى شعب الفور الذي حكم هذه المنطقة عقب اضمحلال مملكة التنجر في نهاية القرن الخامس عشر وبداية القرن السادس الميلاديين تقريباً.

    ـ وولج مصطلح الجنجويد قاموس اللهجة الدارفورية العامة منذ أمد بعيد يعود الى عهد اضمحلال مملكة الفور التي اعاد لها السلطان على دينار هيبتها وكان مصطلح الجنجويد بدلالات معينة ولكن مصطلح تورابورا والباشمرقة تم استعارته حديثاً في صراع متمردي دارفور مع الحكومة في شهر ابريل عام 2003 وصار له انصار ومتحمسون يغذيهم هاجس الرغبة وضمان الابقاء على الامن الذاتي.
    ويسكن هذا الاقليم قبائل كثيرة تقدر بأكثر من مئة قبيلة في دار مساليت ومملكة الفور في الوسط وغربها وشرقها على سبيل المثال لا الحصر، التنجر، المسبعات، أبناء عموم الفور، الفور، البرتي، البرقد، المساليت، التاما، والارنقا، القمر، الزغاوة، الداجو، البرنو...الخ بجانب عرب البُداة رعاة الابل المعروفين «بالابالة» من الرزيقات الشمالية (كالجلول، المهرية، الزيادية، العريقات، والعطفيان وغيرهم من العشائر العربية واولئك الذين يضربون في البوادي الجنوبية من دارفور من رعاة البقر المعروفين بالبقارة من الرزيقات «المحاميد، الصعدة، التعايشة، الهبانية، بني هلبة.
    بالاضافة الى الأعراب البدو مستقرون أو شبه مستقرين سئموا حياة البداوة والترحال فآثروا الاستقرار بالقرى واحترفوا الزراعة (عرب جليدات، البزعة، الترجم وبني راشد وبني فضل وبني منصور وبني جرار.. الخ) وكانت هذه القبائل جميعاً تعيش في أخوة وواعزهم (لا فرق بين عربي وعجمي أو ابيض على اسود الا بالتقوى) فسادت روح المحبة والالفة والاخوة بين بطون القبائل المستقرة والرعوية بسحناتها المختلفة وكان المزارع يؤاخي أخاه الراعي تمشياً مع الاعراف والتقاليد السمحة والتسامح والتعايش السلمي المحمي بالقيم الموروثة من الأجداد والمتجدز في تراثهم وفكرهم وفلكلورهم وعلاقاتهم الاجتماعية.
    ـ وكان التوازن الاجتماعي يسود مجتمع دارفور لسنين طويلة لكن تعاقب الليل على النهار في ظل المتغيرات ابرز على السطح مصطلح (الجنجويد) في أقليم دارفور مع بداية اضمحلال مملكة الفور وكان يحمل دلالات معنية ومحددة يطلق على كل من يخرج عن كنف الاعراف والتقاليد الاجتماعية وشرعية الادارة الأهلية ويمارس «الخيانة والاعتداء «على أموال الناس خفية عن طريق النهب او سلب الماشية من بعض الرعاة من مناطق المرعى وبيعها في مناطق أخرى من الاقليم الواسع للاستفادة من بيعها للمنفعة الشخصية.
    ويذهب الباحث البروفسور ابو القاسم سيف الدين الي ان لفظ (الجنجويد) في الحقبة السابقة لم يقصد به قبيلة بعينها وانما الاشخاص الخارجين عن كنف الاسرة والقبيلة والشرعية والادارة الاهلية والذين يصرون على ممارسة الافعال القبيحة والصفات الرذيلة وهي افعال في جملتها تخرج المرء من دوائر الاعراف والتقاليد الاجتماعية لمجتمع دارفور.
    ومن هذا المنطلق يصبح كل من يمارس عمل الجنجويد منبوذاً اجتماعياً واقتصادياً وثقافياً وتتبرأ منه اسرته وقبيلته فلا يكون له مكانة بين القبائل ويحارب اجتماعياً (كأقصى أنواع العقوبات الرادعة) في المجتمع حتى يعلن توبته واقلاعه عن تلك الصفات السيئة ثم يعود الى كنف الاسرة والقبيلة والمجتمع.
    ويرى الباحث ابو القاسم أن أسباب تنامي مصطلح الجنجويد في الوقت الحالي بعد أن كان خاملاً هو ظهور المتمردين في دارفور واستخفاف الحكومة بمطالب حاملي السلاح واصرارها للقضاء عليهم بالحسم العسكري دون اللجوء الى الحوار الأمر الذي جعل الكثير من ابناء دارفور يرفضون المسلك الحكومي لهتك النسيج الاجتماعي الذي تأثر نسب الفقر وغياب التنمية المستدامة وموجات الجفاف والتصحر والصراعات القبلية منعاً لتحول الاقليم الى مناطق العمليات في الوقت الذي تجري الحكومة مفاوضات مع الحركة الشعبية في جنوب السودان للوصول للسلام العادل.
    ـ ورأت الحكومة تطبيق حق الدفاع الوقائي لتحاشي وتفادي نقد ابناء دارفور لسياساتها تجاه دارفور بحجة أنها تحارب عصابات النهب المسلحة وقطاع الطرق ووصف تلك العصابات بانها خارجة عن القانون وتحت اغراءات دخيلة وخصماً على التوازن الاجتماعي لمجتمع دارفور وتاريخه الناصع ومن خلال الخلايا الطائفية تم استخدام (الجنجويد) لاحداث اختلال في التوازن الاجتماعي بالاقليم لمحاربة المتمردين وبالنظرة اللامسئولة واللاخلاقية نفذ «الجنجويد» سياسات القتل والحرق وتشريد المواطنين ومارسوا أفظع الاعمال القبيحة تجاه النساء والاطفال العزل الامر الذي دفع الاف المواطنين لهجر قراهم والنزوح تجاه المدن الكبيرة بهدف تفريغ القرى من المواطنين حتى تتمكن الحكومة من القضاء على المتمردين.
    ـ ويضيف البروفسيور هذه الممارسات الشيطانية قصد بها زعزعة أمن المواطنين وتأجيج نار الفتنة بين القبائل ونشر ثقافة الاحقاد والكراهية والمحسوبية والولاء للقبيلة لتطبيق سياسية «فرق تسد» لمعادلة التوازن القبلي على اساس الجهوية والعرف ولاشعال نيران الفتنة لمحاربة حاملي السلاح بواسطة القبائل ولكن بالرغم من كل هذه التداعيات لم تستجب العديد من القبائل لسياسات الحكومة واعتبرتها فتنة في الارض ورفضت ان تكون جزءاً من الصراع بين الحكومة والمتمردين لكن مع ذلك استعانت الحكومة بالمليشيات العربية (الجنجويد) أصحاب الحاجات والباحثين عن مواطئ قدم لهم في بعض (الحواكير) «أراضي «نكون ملكاً لها شاركت في محاربة المتمردين وكانت الكارثة الانسانية وترويع المواطنين.
    وهم يمتطون ظهور الخيل والجمال ويحملون البنادق ويفعلون كل شيء قبيح فالتصقت كلمة «الجنجويد» بهم لافعالهم القبيحة وصار يلازمهم في البدو والحضر وعادت الى الاذهان «أعمال الجنجويد التقليدية» في الماضي الآن ولكن بصورة حديثة مع تطور فنون الحرب والقتال وبات المواطنون يشاهدون الجنجويد في رابعة النهار
    وهم يداهمون القرى والأسواق وينهبون أموال الناس مدججين بسلاح «كلاش» و«جيم 3» في ظل حدوث فراغ أمني عقب دخول قوات الحكومة مع «حاملي السلاح» في معارك بالقرب من المدن الكبيرة أو القرى الكبيرة فعلى سبيل المثال حينما دخل المتمردون مدينة كتم التي تقع شمال مدينة الفاشر وخرج المتمردون في نفس الليلة و فر جنود الحكومة وانسحبوا من المدينة وتركوها في فراغ امني انتهز الجنجويد الفرصة وهاجموا المدينة ونهبوا كل شئ فيها.
    ـ أما مصطلح «تورابورا» فدخل القاموس السياسي السوداني في وقت قريب جداً في شهر اغسطس من عام 2002م وبعد مؤتمر «نيرتتي» لحل المشكلة الأمنية بعد هجوم المتمردين على منطقتي «طور وقول» في جبل مرة وأجمع المؤتمرون في «مؤتمر نيرتتي» على إرسال وفد من أعيان زعماء الفور الي المتمردين داخل الجبل للتفاوض معهم.
    ويقول الباحث وعضو البرلمان السوداني جعفر منرو بعثنا عدداً من اعيان الفور الى حاملي السلاح في داخل الجبل لمعرفة أسباب تمردهم ضد الحكومة وابلاغهم بأن أبناء الفور يرفضون أن تكون منطقة جبل مرة ملاذاً للمتمردين.
    ويضيف «بالفعل ذهب وفد الفور الي مناطق تواجد المتمردين وأمضوا معهم ليلة كاملة واستمعوا الى طرحهم ومطالبهم ثم عادوا الينا في اليوم الثاني. «وكانت مطالب المتمردين حسب مذكرتهم الحوار للوصول الى حل يرضي كافة الاطراف وتوفير (1 مليون جنيه لوسائل السفر وتحديد مكان مناسب للحوار.
    وقامت اللجنة المكلفة باعداد الرد على مطالب المتمردين ولكن المبلغ المطلوب لم يكن متوفراً وعندما تأهب الوفد للتوجه لمقابلة المتمردين قلت أنا والحديث لجعفر منرو انتم الان ذاهبون لمفاوضات «تورا بورا» كناية لجبال تورا بورا في افغانستان التي لاذت بها جماعة طالبان بعد اقصائها من الحكم بعد 11 سبتمبر ولا ندري هل يتم القبض عليكم وأنتم لا تحملون المبلغ المطلوب أم يطلق سراحكم ؟!.
    ويضيف منرو من ذلك اليوم صار مصطلح تورا بورا يطلق على المتمردين. أن كلمة «تورا» أصلاً مشتقة من كلمة «تورا نتونقا» وهي تعني بلهجة الفور في جبل مرة مساكن العمالقة و «نفس هذه الكلمة نجدها في صدر كلمة «تورا بورا» و تعني ميدان العمالقة بلهجة الفور ايضاً.
    ـ ويرى منرو أن اسباب انتشار هذا المصطلح يعود الى الانتصارات التي حققها المتمردون في معاركهم مع الحكومة واستطاعوا ان يهزموا جيشها في عدد من المعارك وعجزت الحكومة عن القضاء عليهم في ميدان القتال الذي يسمى «تورا تورا» فهم عمالقة كما أطلق عليهم سكان «جبل مرة وجبل سي» وارجع الباحث أن الإنسان الأول الذي سكن مناطق «جبل مرة وجبل سي» عرفوا بانهم أناس عمالقة وذلك من مساكنهم المبنية بالحجارة الكبيرة وأوانيهم التي يستخدمونها في الحياة العامة ومقابرهم البالغ طول القبر سبعة أقدام وفلكلور المنطقة من التراث.
    وأكد الباحث منرو عضو البرلماني السوداني ان وفد التفاوض مع المتمردين عندما عاد اخبروهم بأن المتمردين قالوا طالما الحكومة غير جادة للتفاوض معنا أذهبوا انتم الى مؤتمركم ونحن سنجبر الحكومة على المفاوضات فيما رأى بعض زعماء الإدارة الأهلية من منطقة «جبل سي» بشمال ارفور أن مصطلح «تورا بورا» يعود الي ان هناك جبل من سلاسل «جبل سي» يسمى جبل «تورا بورا» وهو ميدان لاعداد الجنود العمالقة في عهد مملكة الفور ومساكنهم لاتزال شاهدا على ذلك.
    ـ ويرى عضو البرلمان السوداني بالمجلس الوطني وعضو دائرة الجنينة عبد الباقي على ان مصطلح الباشمرقة أدرج في القاموس السياسي الدارفوري في ولاية غرب دارفور بالتحديد ويقصد بالمصطلح «الجنجويد» في بعض القبائل العربية التي شاركت الحكومة في محاربة «تورا بورا» وهم المتمردون في الولاية وتزامن بروز هذا المصطلح مع حرب قوات التحالف في شمال العراق لاختلال الوضع الامني وفي الوقت نفسه استعانت حكومة السودان بالمليشيات العربية لمحاربة المتمردين في ولاية غرب دارفور فاطلق الأهالي على مليشيات «الجنجويد» المتعارف في ولايتي شمال وجنوب دارفور بالباشمرقة «وتعني بلهجة المساليت الجنجويد».
    ومنذ ذلك صار مصطلح الباشمرقة يلازم الجنجويد في ولاية غرب دارفور وحينما اعلن الرئيس البشير في قراراته الاخيرة معالجة قضايا دارفور وان الحكومة جاهزة لمحاربة الجنجويد وتورا بورا والباشمرقة وكافة المليشيات الخارجة عن القانون «اختلط الحابل بالنابل» على الناس والمجتمع السوداني ولم يعد احد يعرف من هم الجنجويد او الباشمرقة.
    اذن بعد السرد لمصطلحات الجنجويد وتورا بورا والباشمرقة تلحظ ان لفظ الجنجويد معروف في ثقافة دارفور منذ أمد بعيد وكان يطلق على الخارجين عن طاعة الإدارة الأهلية والاسرة وكان يستخدم مجازاً على «الصعاليك» المعروف بانهم قطاع طرق وصار الناس يفسرون المصطلح «بأنه جن راكب جواد ويحمل جيم ثلاث» لكن دلالات مصطلح الجنجويد في السابق لا يحمل دلالات الموت والقتل وحرق القرى وتشريد المواطنين وترويعهم وهتك اعراضهم وهذه ممارسات غير اخلاقية اخرج مصطلح الجنجويد من معناه الاصلي في مفردات القاموس الدارفوري. فصار يعرف الآن بالمليشيات العربية بـ «الجنجويد».
    أما كلمة تورا بورا يطلق على المتمردين الذين حملوا السلاح من أبناء دارفور ضد حكومة الخرطوم بحجة التهميش بعد توقيع الحكومة الاتفاق مع متمردي الجنوب ورفضت التفاوض مع أي جبهة إلا اذا كانت تحمل السلاح وحينما استبان لحاملي السلاح ان الحكومة لم تستجب لها بقوة السلاح قالوا نحن نعرف كيف نجعل الحكومة تفاوضنا لاننا العمالقة وبيننا الأيام.
    copied from Albayan

    (عدل بواسطة Esameldin Abdelrahman on 08-26-2004, 05:43 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-26-2004, 06:06 PM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: اساسي)

    اساسى ;-
    مبسوط لا شك وأنا والله كذلك جداً
    شكراً ولدى رجاء
    أكتب ما شئت لمن شئت بما شئت
    ووجهك للحائط ..أرجوك
    تشكيلة وجهك تزعجنى
    عفواً ..لا أقصد جرحك فى شيئ
    هل ظل هنالك ما يُجرح فيك

    مظفر النواب

    (عدل بواسطة Esameldin Abdelrahman on 08-26-2004, 06:13 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-27-2004, 04:58 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-28-2004, 02:56 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-29-2004, 10:13 AM

Esameldin Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 02-17-2004
مجموع المشاركات: 2178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: موسى هلال قائد الجنجويد فى سطور (Re: Esameldin Abdelrahman)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de