لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 03:20 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة دارفور
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-11-2003, 06:25 PM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟

    ماهو معني أن تكون سياسيا؟ مامعني أن يكون عندك حزب سياسي، هل هي مؤسسة للكلام وممارسة الكلام فقط، أم هي مؤسسة في امكانها فعل شئ ، ماهو محير ومثير للدهشة موقف حزب الامة من أحداث دارفور، والتي لا ننكر أنه أصدر بيان بصددها قبل ثلاث شهور، لكن أصدار بيان وتحميل الحكومة مسئولية مايحدث ليس كافيا، بل الذهاب الي الاقليم ومعرفة ماذا يحدث للمساهمة في ايقاف المجازر التي تتم الان هو الاهم أخلاقيا وسياسيا وأنسانيا.

    السفير البريطاني ذهب الي نيالا، المبعوث الامريكي حاول الذهاب لكن منعته السلطات السودانية، اثنين من الصحفين وهما قاسم طه من جريدة الصحافة ومهند حسين من جريدة أخبار اليوم قاموا بزيارة الي منطقة كاس برفقة المحامي أبراهيم يوسف وهو من أبناء المنطقة التي تعرض مواطنيها للقتل والحرق والتشريد بواسطة قوات الجنجويد، وعند عودتهم تم أعتقالهم بواسطة السلطات في نيالا بتاريخ 15/نوفمبر/2003 . هنالك جريمة بشعة تحدث الان في دارفور والسلطات لا تريد السودان أو العالم أن يعرف عنها شيئا.
    قيادة حزب الامة فضلت أصدار البيانات والادانات لكن هذه لن تحل مشكلة، الازمة قد تفاقمت وتشير كل المؤشرات الي أنها يمكن أن تتحول الي رواندا سودانية والتاريخ لن يرحم من يشارك في مؤامرة الصمت.


    كتب د. حسين آدم الحاج في مقاله بعنوان جنجويد 3/3 المنشور بسودانيل:

    "ثمَّ أين حزب الأمة مما يحدث أيضاً؟ هل قنع قادتها من أى خير فى دارفور وهى التى ظلت تعطيهم أكثر من 90% من المقاعد البرلمانية المخصصة لتمثيلها فى كل دورة إنتخابية؟ ومن المعروف أنَّ كل شياطين الفتنة العرقية الحالية التى ضربت دارفور قد أطلَّت برؤوسها عندما كان رئيس هذا الحزب على قمة الجهاز التنفيذى فى الدولة, وإنقسمت دارفور حينها, فغضَّ رئيس الحزب الطرف عن ذلك حتى إنقضَّت عليه كواسر الجبهة الإسلامية فكان هذا الخراب.
    واليوم حين يشكل حزب الأمة غياباً تاماً عن مشكلة دارفور فهل يأمل أن يظل ذلك الرصيد التاريخى الإنتخابى سليماً بلا نواقص؟ كلا, فالصديق وقت الضيق, وأهل دارفور اليوم فى ضيق بينما إنصرف حزب الأمة إلى خلافاته وتشققاته وتوهانه فى دهاليز السياسة السودانية الأمريكية. فعندما ضربت الفيضانات كسلا قبل نحو شهرين قام السادة الختمية المراغنة بتسيير 30 شاحنة محملة بكل أنواع الإغاثة مثل الخيام والبطاطين والملابس والأطعمة والأدوية, لماذا؟ لأنَّ كسلا هى معقل الختمية والمرغنية والقاعدة السياسية الحصينة لحزبهم الكبير, فأين حزب الأمة من ذلك إزاء مشكلة دارفور؟ أقسم بالله صادقاً لو أنَّ الصادق المهدى ترك حرده فى القاهرة وقفل راجعاً ليقضى أسبوعين فقط متنقلاً فى ديار قبائل البقارة لتمكن من إطفاء هذه الفتنة ولساعد فى إنقاذ أرواح الألوف من البشر ماتوا دون وجه حق فى هذه الحماقة اللئيمة, لكن كما تزرع سوف تحصد, والحساب ولد فى نهاية الأمر."
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2003, 09:32 PM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: أحمد أمين)

    صرح الصادق المهدي في شهر مارس الماضي كرد فعل أولي من تطورت الاحداث في دارفور بالتالي:


    اتهم المهدي حكومة البشير بتصعيد المشاكل في دارفور وتمخض عن هذه السياسات الانفجار الاخير الذي حدث في ولايات دارفور وانتقد الاسلوب الذي تعالج به الحكومة المشكلة ووصفها بانها تريد ان تنفرد بحل الازمة لوحدها بمعزل عن الآخرين واعتبر ان المشكلة في دارفور «خطيرة» وانها حلقة من سلسلة مشاكل اخرى ذات طبيعة اثنية وقبلية.


    الحكومة لايعنيها كثيرا ما يحدث في دارفور طالما هنالك من يقوم بالوكالة بتنفيذ مخططاتها، ويسرها أن تجد بقية الاحزاب السياسية متفرجة وتندد وتشجب أحيانا (مثل ما شهد شاهد من أهلها في هذا البورد بوصفه لموقف الحكومة من أحزاب المعارضة كحال الكلب ينبح والجمل ماشي).
    وحتي لا تنفرد الحكومة بحلها كما ورد في تصريح الصادق أعلاه والذي لا يبشر بشئ سوي المذيد من القتل والتشريد والتنكيل بالابرياء والمذيد من المجازر البشرية وعلي أحزاب المعارضة وحزب الامة بالتحديد بحكم وجوده الحزبي في مناطق البقارة والتي هي المتهم الاول وراء حشد وتتفيذ سياسة التطهير العرقي في دارفور، التدخل المباشر والذهاب الي دارفور لأيجاد حل لهذه المشكلة.
    ( وغاندي كان يصوم أيام وليال حتي يقف الاحتراب بين الهندوس والمسلمين هل يفعلها الصادق وليس هنالك مايخسره بل بالعكس هو مكسب له ومنها تصحيح لسياسات حزب الامة الخاطئة في الماضي، وحقن للدماء)

    (عدل بواسطة أحمد أمين on 18-11-2003, 09:42 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2003, 10:06 PM

AbuSarah

تاريخ التسجيل: 27-05-2003
مجموع المشاركات: 667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: أحمد أمين)

    اخي احمد امين
    ان استغنت قيادة حزب الامة عن دارفور لم ولن تستغنى دارفور عن حزبهاحزب الحركةالاستقلالية وهو حزب الامة...
    ظل حزب الامة متابع عن كثب وفي الميدان لا من مواقع المنابر الالكترونية او الصحفية فحسب بل من الارض التي سالت فيها الدماء ورفع مذكرات واحتجاجات عديدة بلغت يد ممثلو حقوق الانسان في كل المنظمات الحكومية غير الحكومية.... فحزب الامة لم يكتفي ببيان كما ذكرت بل يعمل على الارض وفي تفاني وتجرد لا تراه عيون السخط التي ما وجدت سانحة الا وصبت جام غضبها على قيادة حزب الامة بمناسبة او غير مناسبة تثير الشفقة على مثل هؤلاء الذين يجنحون الى حب التشفي من حزب الامة بصورة تفضح حنقهم وحقدهم اكثر من عشمهم في هذا الحزب الفاعل في الحراك السياسي السوداني شئنا ام ابينا وبصورة لحظية وليست اسبوعية اوحتى يومية يا اخي احمد.

    ما الذي تقترحه انت على حزب الامة ان يفعله ولم يقم به بالفعل منذ اندلاع الاحداث.... قيادة حزب الامة ليست هي الصادق المهدي فحسب ، فان كنت لا تقنع الا بزيارة المهدي الى المنطقة في هذه الظروف هذه اشواق ورجاء مرجو منك ، اما اذا قصدت تواجد حزب الامة على المستوى القيادي في دارفور فهو حاضر كما اسلفت...

    هناك حديث لا معنى له كالقول بان رموز الفتنة هم ممن خرجو في ايام رئيس الحزب هذا وغض الطرف عنهم ... هل تريد ان تجد عذرا للحكومة الدكتاتورية التي تجسم على صدورنا على مدى 15 عاما اليوم .... ومن ثم لتحمل مسئوليتها وفشلها في حفظ الامن والاستقرار في دارفور الغالية الى حزب الامة والذي لم يكن بالطبع في الوقت الراهن مسئولا عن السلطة و لا اجهزتها النظامية الامنية......
    ليس من مصلحة حزب الامة ان يشتعل عود كبريت في دارفور ناهيك عن تزهق الارواح هناك .... لان الارواح هذه خصما على جماهير حزب الامة في ذاك الاقليم وانها موارد بشرية سودانية يحق لها ان تحيا من اجل الوطن....فاهل دارفور "زرقة" او "حمرة" كما تصنفونهم انتم قبائل البقارة هناك فهم توأم في رحم حزب الامة فلا فرق عند قيادة حزب الامة بين الرزيقي والفوراوي و لا الزغاوي او البني هلباوي وغيره....
    ابحثوا عن ازمتكم في انفسكم انتم مثقفو ومتعلموا دارفور الذين ركبتم العصبية القبلية وقسمتم الاجتماع البشري هنا الى اطر ضيقة لا تخدم الا الفتنة وقتها ... القو بسوءاتكم على كاهل حزب الامة او غيره...
    المشكلات القبلية يجب ان ينظر اليه في مظان اسبابها
    مشكلات الناجمة عن الفقر او الهمبتة بغرض كسب المال يجب ان ينظر اليها في ثقافة القبيلة التي تشجع مثل هذا العمل ويجب ردعها وعلاجها
    المشكلات الناجمة عن التنافس السياسي بين الاحزاب والتي يحرص بعضها على تفجير مناطق نفوذ حزب الامة يجب ان ينظر اليه في سياقاتها التي تجعل البعض يسمم البعض لكي يتغذى على حسابه.... وهذا يؤكد قولنا بانه ليس من مصلحة حزب الامة ان يسمم او يغتال اي شخص في دارفور لانه قلعة متينة من قلاع نفوذه الفكري والسياسي الموقفي.... فابحثوا عن مفجرو الفتن الحقيقيون هناك وابحثوا عن من يصطادون في المياه العكرة دوما.... وحتما صيدهم دائما بورا.

    ساء ما تحكمون

    اخوكم
    ابوساره بابكر حسن صالح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 00:54 AM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: AbuSarah)


    أخي أبوسارة

    تحياتي

    في الحقيقة يا أخي أتفق معك بأن المسألة اكبر من تبادل الاتهام وتحميل المسئولية لهذا أو ذاك من الافراد، فهذه الازمة تتطلب تضافر كل الجهود الشعبية والحزبية والادارة الاهلية في دارفور، لأنها قد تجاوزت حدود المعقول ويروح نتيجة لها الابرياء من الناس في دارفور، أعلم أن حزب الامة قد أجتمع والتقي وشاركت بعض قياداته في لقاءات كثيرة بخصوص هذه المسألة، لكن يبدو أنها لم تثمر بشئ ملموس، ومازال الجنجويد يمارسون ابشع أنواع الجرائم ضد الابرياء في قري دارفور المختلفة.
    والدعوة لتدخل حزب الامة وقيادته بشكل مباشر والذهاب الي دارفور ليس لاننا نريد وصفه بالتقصير وفقط بل لانها دوائره السياسية التي يعتمد عليها في الانتخابات السياسية هي التي تجري فيها كل هذه الجرائم، اضافة الي النفوذ الشخصي لرئيس حزب الامة وبعض قيادات حزب الامة علي بعض القيادات القبلية في تلك المنطقة ربما تدخلهم يؤدي الي المساهمة في أيجاد حل لهذه الازمة الخطيرة. وهي بكل الحسابات السياسية ليس مسألة مضرة لحزب الامة بل بالعكس مفيدة سياسيا بكل الحسابات.
    أم بخصوص مافعله أبناء دارفور وخصوصا الموجودين في الخارج وهذا قدرهم وواجبهم الاخلاقي وهو اقل مايمكنهم عمله، حيث تجد الان أن أزمـة دارفـور تعلم بها معظم أجهزة الاعلام العربية والغربية ، و الادارة الامريكية، والامم المتحدة، منظمة الايقاد، الاتحاد الاوربي، منظمة الوحدة الافريقية، ومعظم المنظمات الغير الحكومية التي تعمل في مجال حقوق الانسان أو الاغاثة، اضافة الي تسيرهم للمظاهرات في واشنطن ولندن، واعتصامهم أمام مباني الامم المتحدة والاضراب عن الطعام، وكونوا لجان تضامن مع سكان دارفور في المنافي المختلفة بغرض المتابعة للاحداث والمساهمة في أغاثة المتضررين منها.
    والتحليل النهائي أن هذه الحكومة ساهمت في تعميق الازمة أمـر لا نختلف عليه أطلاقا، لكنها لا تريد حماية الابرياء ووتزرع بمختلف الاعذار ومحاولة تصوير المسألة بأعتبارها صراع علي الموارد والتنظير السخيف الذي يستخدمه بعض المثقفين الذين لا يدرون أن مايحدث الان مختلف تماما هي مسألة تطهير عرقي منظمة تقوم به قوات الجنجويد وبدعم من الحكومة، والحكومة قد تنكر ذلك لكن كل الشواهد تدل علي أنهم سلحوا هذه المليشات وقاموا بفتح معسكرات التدريب لها، وهم بالمناسبة أي الحكومة خبيرين في هذه الممارسة فقد فعلوها في جبال النوبة في بداية التسعينات بتكوين مليشات مماثلة عملت علي أبادت الكثير من القري وقتل الاف من الابرياء وهي جرائم موثقة لدي منظمات حقوق الانسان المختلفة وكتب عنها الاخ منير شيخ الدين كتابه الوثائقي الجيد بعنوان (الغائصون في دماء أمة) ( عندما التقيته في الايام السابقة وكان عذري له والذي أعتبره أقبح من الذنب أننا لم نكن ندري ماحدث يا منير لا توجد معلومات عن مايدور في منطقة جبال النوبة هنالك تعتيم كامل في تلك الايام)، ومنطقة جبال النوبة الان تحت الحماية الدولية، وفي تقديري هذا ما سيحدث لدارفور إذا لم يقم أبنائها وكل سوداني تهمه حماية أرواح الابرياء بعمل شئ ملموس ولذلك جاء هذا النداء لحزب الامة. والاختلاف عن ماحدث في جبال النوبة هو أن الجميع يعلم مايحدث الان في دارفور والمسئولية الاخلاقية تجاه هذا العلم سيحاسب عليها التاريخ.

    (عدل بواسطة أحمد أمين on 19-11-2003, 00:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 01:11 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: أحمد أمين)

    الاخ احمد امين

    تحية طيبة

    قيل الغرقان يتعلق بي قشه؛ ودارفور غرقانة ؛ ولكن ليس في الماء؛ وانما في في الدماء؛ ولذلك لا استغرب ان تبحثوا انتم ابنائها المخلصين؛ حتي ولو عن قشة؛ هي حزب الامة؛ يمكن ان تنقذ دارفور مما هي فيه

    المشكلة ان حزب الامة هو جزء من المشكلة؛ وهو كما اثيتت دراسات عدة؛ هو من ادخل الازمة لدارفور ؛ مقابل ثمن بخس دراهم معدودات كسبها من العقيد؛ واوهام ايدلوجية؛ وحسابات سياسية قصيرة لنظر؛ وبذلك فانه ليس القشة؛ وانما حد الموس؛ كما يقول المصريون : الغرقان يتعلق بحد الموس

    اتمني ان يصل ابناء دارفور؛ بدعم كل الشرفاءفي السودان والعالم؛ الي ايقاف هذا النزيف؛ فدارفور تستحق مصيرا افضل

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 01:11 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: أحمد أمين)

    الاخ احمد امين

    تحية طيبة

    قيل الغرقان يتعلق بي قشه؛ ودارفور غرقانة ؛ ولكن ليس في الماء؛ وانما في في الدماء؛ ولذلك لا استغرب ان تبحثوا انتم ابنائها المخلصين؛ حتي ولو عن قشة؛ هي حزب الامة؛ يمكن ان تنقذ دارفور مما هي فيه

    المشكلة ان حزب الامة هو جزء من المشكلة؛ وهو كما اثيتت دراسات عدة؛ هو من ادخل الازمة لدارفور ؛ مقابل ثمن بخس دراهم معدودات كسبها من العقيد؛ واوهام ايدلوجية؛ وحسابات سياسية قصيرة لنظر؛ وبذلك فانه ليس القشة؛ وانما حد الموس؛ كما يقول المصريون : الغرقان يتعلق بحد الموس

    اتمني ان يصل ابناء دارفور؛ بدعم كل الشرفاءفي السودان والعالم؛ الي ايقاف هذا النزيف؛ فدارفور تستحق مصيرا افضل

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 03:19 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46946

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: أحمد أمين)

    الأخ/ أحمد أمين.

    ملاحظة ذكية منك. حزب الأمة يا عزيزي يعتبر دار فور مجرد رصيد أو شركة لتصدير نواب للحزب فقط. مشكلة دار فور لم تبداَ مع بداية نظام الانقاذ فحسب, فهي موجودة منذ زمن طويل. يعتقد هولا الناس أن بإمكانهم خدع كل الناس الى الأبد. حزب الأمة والصادق المهدي أنكشف أمرهم في دار فور ومناطق أخرى, ولا يوجد لهم أي مستقبل سياسي في تلك المناطق.


    Deng.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 03:47 AM

degna
<adegna
تاريخ التسجيل: 04-06-2002
مجموع المشاركات: 2981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: Deng)

    تحياتي للجميع

    علي ابناء دارفور والمناطق المهمشة ان يعوا انهم الوحيدين القادرين علي حل مشاكلهم بعيدا عن قوي السودان القديم

    ali adroub
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 07:50 AM

Omer54

تاريخ التسجيل: 10-02-2003
مجموع المشاركات: 783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: أحمد أمين)

    مؤكدان للسيد الصادق المهدي قدرة علي اسهام مميز يفضي الي نتائج ملموسةفي دارفور متي راي ذلك. لكن لاتغيب عن فطنة اي متابع مقدار المخاطر التي تكتنف هذا الموضوع, كذلك معلوم ان اعلب السياسين السودانين تهمهم بالدرجة الاولي مصالحهم الخاصة. وهذا التحليل البسيط يفضي الي ان السيد الصادق لن يخاطر. و دونكم وجوده الحالي في القاهرة , لماذا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 08:22 AM

Omer54

تاريخ التسجيل: 10-02-2003
مجموع المشاركات: 783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: أحمد أمين)

    مؤكدان للسيد الصادق المهدي قدرة علي اسهام مميز يفضي الي نتائج ملموسةفي دارفور متي راي ذلك. لكن لاتغيب عن فطنة اي متابع مقدار المخاطر التي تكتنف هذا الموضوع, كذلك معلوم ان اعلب السياسين السودانين تهمهم بالدرجة الاولي مصالحهم الخاصة. وهذا التحليل البسيط يفضي الي ان السيد الصادق لن يخاطر. و دونكم وجوده الحالي في القاهرة , لماذا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 09:51 AM

إسماعيل وراق
<aإسماعيل وراق
تاريخ التسجيل: 04-05-2003
مجموع المشاركات: 9386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: Omer54)

    الأخ أحمد أمين
    رمضان كريم
    أتفق معك أن مشكلة دارفور تهم كل السودان، ليس حزب الأمة فقط، أما ماذا فعل حزب الأمة، وكما تفضلت أنت، فأن حزب الأمة ظل يتحرك ولكن في حدود إمكانياته من تصعيد للمشكلة لمنظمات دولية، وعقد لجان خاصة لمتابعة القضية، والمسألة لم تقتصر في نشر بيانات إدانة أو غيره، وإنما جل قيادات حزب الأمة تتحرك ميدانياً في دارفور، رغم مضايقة النظام لها، ولا تنسى أن الرجل التنفيذي الأول بالحزب هو أحد أبناء دارفور، بل ومن منطقة الطينة مسرح الأحداث، هل يعقل أن يتفرج على الوضع وإن تفرج الآخرون، لا أعتق ذلك.
    بالله عليك أخي احمد أنظر للوضع عندما تحدث الدكتور مادبو عن مشكلة دارفور وقال أنها مشكلة سياسية لابد من إيجاد حل لها، تم إعتقال الرجل.
    وعندما تحدث دكتور دوسه في ندوة عن مشكلة دارفور تم إعتقاله لشهور.
    وعندما تحدث الحبيب محمد الزين عديلة، أيضاً تم إعتقاله لشهور.
    هذا غير الإستجواب اليومي من قبل جهاز الأمن لقيادات حزب الأمة، خاصة أبناء دارفور بالحزب.
    وسط كل هذه الممارسات لم يقف حزب الأمة مكتوف الأيادي، لسبب بسيط هو أن دارفور جزء من السودان وهذا ما يهمنا وليس فقط بإعتبارها مركز ثقل جماهيري للحزب.

    الأخ دينق قلت
    Quote: ملاحظة ذكية منك. حزب الأمة يا عزيزي يعتبر دار فور مجرد رصيد أو شركة لتصدير نواب للحزب فقط. مشكلة دار فور لم تبداَ مع بداية نظام الانقاذ فحسب, فهي موجودة منذ زمن طويل. يعتقد هولا الناس أن بإمكانهم خدع كل الناس الى الأبد. حزب الأمة والصادق المهدي أنكشف أمرهم في دار فور ومناطق أخرى, ولا يوجد لهم أي مستقبل سياسي في تلك المناطق.

    أقطع لساني أن كنت تعي ما تقول يا أخ دينق، أرى دائماً أرائك مختزلة ومبتسرة.
    في الإنتخابات الأخيرة عام 1986م نال حزب الأمة أكثر من 39 دائرة بدافور، انا أتحداك لو أتيت بأن هناك نائب واحد من خارج أبناء دارفور أي (نائب مصدر). لا تقل ما تعي يا رجل.
    أما قولك أن حزب الأمة والصادق المهدي لا يوحد لهما مستقبل سياسي في تلك المنطقة، فواحد من أثنين أما أنك تكشف الغيب، وهذا ما لا أصدقه، أو أنك جبت دارفور سيراً وأستجوبت كل أهل المدن والفرقان وتوصلت لإكتشافك الخطير هذا.
    ستظل هذه فقط أمانيك وأماني الغير يا أخ دينق.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 10:08 AM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: أحمد أمين)

    اخيرا و ليس اخرا هناك لجنة المشاركة فى حل ازمة دارفور المنبثقة من المكتب السياسى لحزب الامة
    لا يكاد يمضى ثلاثة اسابيع الا و هناك وفد متابعة على اعلى مستوى من الحزب للقيام بالزيارات الميدانية للمنطقة
    وهلم جرا
    ليس لان دارفور ماكينة تفريخ النواب و الدوائر المغلقة لنا نهتم بها فى الحزب من باب المصلحة
    ولكن
    ايضا
    لانها جزء عزيز من الوطن المهموم به حزب الامة عبر تاريخه و حاضره و ايضا مستقبله
    حقا لا ادرى
    ان اتت انتخابات حرة
    وفاز الامة بالاكثرية او الاغلبية
    ماذا سيفعل [ الزعلانون ] منا هنا؟؟؟؟
    ولكم محبتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 10:15 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 20-05-2003
مجموع المشاركات: 20346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: lana mahdi)

    فوووووق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 10:37 AM

nasir hussain

تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: lana mahdi)

    الاخ احمد الامين مشكلة دارفور هى مشكلة كل الشعب السودانى وليست دارفور وحدها وعندما تحركت الحركات التحرريه(حركة العدل والمساواة السودانية وحركة تحرير السودان) فيها للنضال ضد القلة الحاكمه فى الخرطوم لم تجد المسانده من الاحزاب الكبيره وخاصه حزب الامه القومى وانا اعتبر كل هذا هو دروس وعبر للاقاليم المهمشة كى تعرف قدر نفسهاومن يقف معهافى وقت الشده ونحن فى حركة العدل والمساواة السودانية سوف نواصل النضال باذن الله حتى النصر او يقضى الله امر كان مفعولا وسوف تخرج دافور منتصره ان شاء الله بقوة عزيمة وارادة مواطنيها ودعم المناطق المهمشه الاخرى وخاصة كردفان




    نصرالدين حسين دفع الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 11:49 AM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: nasir hussain)

    في البداية أود أن أشيد بالصحافيين قاسم طه ومهند حسين، لأن هذه هي مهمة الصحفي الأساسية هي معرفة حقيقية ما يدور هنا أو هنالك وعكسه للقراء، وليس تدبيج المقالات من الغرف والمكاتب المغلقة.

    الأخ عادل
    أرجو الا تكون هذه القشة التي قصمت ظهر البعير

    الأخ دينق

    حزب الأمة سوف يخسر كثيرا لو وقف موقف المتفرج من هذه ألازمة


    الاخ عمر

    الصادق لن يخسر شيئا لو ذهب الي هنالك غير ثمن تذكرة الطائرة، وسيكسب الرجل الكثير منها في الدنيا وفي الآخرة.


    الأخ إسماعيل والأخت لنا مهدي

    لا اعتراض علي كل أشكال العمل السياسي التي ذكرتموها من تكوين اللجان ............... الخ
    لكن هنالك مشكلة تتلخص في أنها غير فعالة خصوصا تجاه أزمة خطيرة كالتي تحدث الان، وما يثبته واقع الحال في دار فور، الحكومة المركزية عاجزة عن توفير الأمن، الإدارة الأهلية كما تدعي عاجزة عن السيطرة علي الجنجويد، حكومات الولايات الثلاثة تنتظر حلا من السماء.
    وحكومة الإنقاذ قد تسجن مادبو أو دوسة مرة ثانية لكن هل يعني هذا الوقوف من الكلام أو الحديث لأن هذا بالضبط ما تريده الإنقاذ وبصراحة ( الناس ديل بيشلعوا ليكم في بيتكم وأنتو ماجايبين خبر).

    لكن هنالك أشكال أكثر فعالية مثلا بعد خطبة الجمعة في جامع الأنصار في أمدرمان ليخرج الأنصار ويجلسون بصمت لمدة ساعتين وبسلام في الشارع الرئيسي تنديدا لما يحدث في دارفور، وليحدث هذا كل أسبوع. ماهي الصعوبة في فعل ذلك وسيكتب العالم كله عنها. وقد تؤثر علي الحكومة وتجعلها تقوم بدورها في توفير الأمن للمواطنين الأبرياء في دارفور، وقد تشارككم في ذلك بقية الأحزاب ومعها جماهير الشعب في العاصمة.

    ماذا لو قام حزب الأمة بإرسال صحفيين ينتمون إليه الي دارفور لمعرفة ماذا يجري هناك وعكسه للرأي العام في السودان وخارجه.
    وماذا لو قام رئيس حزب الآمة بذات نفسه بزيارة المنطقة ومحاولة أنفاذ ما يمكن إنقاذه.

    (عدل بواسطة أحمد أمين on 19-11-2003, 12:02 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 12:21 PM

AbuSarah

تاريخ التسجيل: 27-05-2003
مجموع المشاركات: 667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: أحمد أمين)

    الاستاذ عادل عبدالعاطي
    تحياتي

    مشكلة دارفور لا يمكن ان تكون من صنع حزب الامة باي حال من الاحوال... هذا الا اذا صدقنا بان "ابونا آدم حرض ابنه هابيل ليقتل اخاه قابيل"!!.........
    مشكلة دارفور كعامة مشاكل التخلف الاجتماعي في القارة الافريقية التي يسير دولاب السياسة فيها التكتلات والميول القبلية.
    مشكلة دارفور تكمن في عهود الاستعمار التي مرت بها وفرضت عليه قوانين المناطق المقفولة شأنها شان جبال النوبة الجنوب وجنوب النيل الازرق.
    مشكلة دارفور تكمن التنافس القبلي على المراعي .... والثأرات الناتجة عن شقاوة الفتيان والصبيان في غرامياتهم التي قد تنشأ بسببها حرب اعنف من "حرب البسوس".

    مشكلة دارفور تكمن في عجز النظم السياسية لمرحلة مابعد الاستقلال في تحقيق العدالة الاجتماعية والانمائية في عموم السودان وبصورة متوازنة حتى في نطاق الاقليم الواحد.
    مشكلة دارفور هي ان العسكر لم يتيحو فرصة لحزب الحركة الاستقلالية ان يحكم حكما مستقرا في السودان ليدوم حتى ولو لدورة برلمانية واحدة تمكنه من حل ولو جزئي لمشكلات الاقليم الامنية على اقل تقدير.
    مشكلة دارفور باختصار شديد هي غياب الديمقراطية كنظام صالح للتعايش والعدل بين مكونات الامة في تنوعها الثقافي والعرقي والديني.
    الكلام سهل ان تقول ان حزب الامة قبض الثمن من ليبيا ليضحي بدارفور ان كان الامر اعمق واعقد من ذلك بكثير.... دارفور عرفت السلاح قبل ان يصل معمر القذافي الى السلطة .... عودة قليلا الى التاريخ القريب لدارفور في نهايات القرن التاسع عشر ستعلم خلفية الصراعات القبلية وصراعات النفوذ الاستعماري الذي كان الزبير باشا عضو فاعل فيه ستعلم خلفيات كثيرة عن الاسباب المتواصلة والمتأصلة في بيئة دارفور والتي تدفع اهليها الى التسلح دوما وفي كل العصور.....

    اذكر فذلكة او حادث عشته بنفسي في قرينا " البركة" بمحافظة شيكان وكان هذا عام 1984م..... يمر خط السكة حديد المتجه الى غرب السودان بمحطة البركة ....التي تليها محطة الحمادي...
    شاب من ابناء الرزيقات جاء من الخرطوم يحمل معه كلاشنكوف مخبأ في القطار قاصد به "فرقان" اهله البقارة حصل عليه بعد ان ذهب الى الخرطوم ودخل الجيش وتدرب خصيصا على كيفية استخدام السلاح ليعود فارسا من فرسان القبيلة...
    عندما وصل القطار محطةاسمها " الشراريب " جنوب الابيض اطمأن صاحبنا والدنيا خريف نزل من القطار وحمل كلاشينكوفه على عينك يا تاجر على كتفه... ولسوء حظه يبدو ان هناك دورية اصلاح في خط السكة حديد شاهدته وابلغت مركز الحمادي الذين ارسلو اليه حملة حاصرته عند قرية " الحمري"... فاخذ يتادل معهم اطلاق النار على مدى ساعتين او يزيد الى ان ضرب في يديه الاثنين وسقط منه الكلاشنكوف .... وكنا نشهد هذا الموقف بقرية الحمري التي كنا في مناسبة زواج بها....

    ذهب اليه خال والد من كبار اعيان القرية ... وعندما احاط به الناس : " عض على يديه المضروبتين باسنانه"
    فقال: هشه .... هشه .... انا ما ندمان على كسيركن " يديه" ولكن ندمامن بنت عمي ما شافت بندقيتي !!!!!!

    انظر يا اخ عادل هذه حالة نموذجية بسيطة من الدوافع المتأصلة في بيئتنا في غرب السودان التي تدفع الافراد والقبائل لاغتناء السلاح الفتاك ..... ناهيك عن الصراعات القبلية بين المراعي ... او ضرورة مقاومة "الهمباته" الذين يتعدون على الماشية وسرقتها في المراحيل...والفزع لاسترادادها يتطلب ان يكون فرسان القبيلة مدججين بالسلاح.....
    حروب ليبيا في غرب تشاد ليست من صنع حزب الامة ..... الصراع بين القوى الاجتماعية في تشاد ليس من صنع حزب الامة...هناك اشياء تحدث في العمل العسكري السياسي بين الدول لا يمكن معالجتها الا بالتعاطي الهادئ معها ، نتق بان الصراع المسلح ضد نظام نميري والذي انطلق من ليبيا ترك اثار زادت الطين بله في الغرب ولكن اي باحث امين حين يقف على ما يجري اليوم هناك يجد لا صلة للحادث الثوم بالماضي الا كما تحدث الرجل من اثر على الارض فهوزائل لا محالة.
    مصادر التسليح في دارفور عديدة وقديمة قدم التاريخ.... وهي حالة تحتاج الى دراسة عميقة تهدف الى اجتثاث جذور المشاكل وليس دراسات مبتسرة غايتها هي القاء اللائمة على حزب فلان او علان.... فهذه قضيةتمس الامن القومي وبقاء الدولة السودانية وسلامة مواطنيها... و لا اخال حزب الامة وهو صاحب المصلحة في استقرار هذه المنطقة يسعى ليجلها برميل ملتهب بالبارود.....
    ودمتم

    ابوساره
    ****************************************************************
    مكتوب لك الدهب المجمر تتحرق بالنار دوام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 01:27 PM

إسماعيل وراق
<aإسماعيل وراق
تاريخ التسجيل: 04-05-2003
مجموع المشاركات: 9386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: AbuSarah)

    الأخ العزيز أحمد أمين
    قلوبنا كلها مع دارفور
    أهديك هذا المقال للدكتور إبراهيم الأمين وهو قيادي بارز بحزب الأمة القومي

    Quote: البيان – الأربعاء 19/11/2003م

    دارفور بوابة السودان الغربية

    بقلم: د. ابراهيم الأمين

    تعد الهجرة بصفة عامة من العوامل التى اسهمت فى تشكيل الواقع الاجتماعى والثقافى فى السودان خاصة فى دارفور بوابة السودان الغربية ...اسباب كثيرة اسهمت فى تدفق اعداد من مواطنى غرب افريقيا من «تشاد ـ افريقيا الوسطى ـ النيجر ـ نيجيريا ـ مالى ـ الكاميرون ـ غانا» عبر حدود دارفور الغربية مع تشاد «اكثر من 1300 كلم ومع افريقيا الوسطى » منها: 1ـ دارفور كانت معبر طرق من غرب افريقيا الى شرقها وشمالها ... طريق الاربعين الذى يمر من وداى الى الفاشر فاسيوط فالقاهرة، وطريق مراكش تمبكتو ـ نيامى ـ وداى ـ دارفور ـ سنار ـ مكة.

    2ـ الهجرة المستمرة عبر السودان من غرب افريقيا الى الاراضى المقدسة لاداء فريضة الحج، للحج عند مسلمى غرب افريقيا قيمة كبيرة اذ يعتبرونه واجبا على كل مسلم وان انتفت الاستطاعه اداء فريضة الحج فى تلك المجتمعات يجعل الشخص يحتل مرتبة اجتماعية مميزة وقد ادى هذا الاعتبار الاجتماعى اضافة الى الشعور الدينى العميق الى هجرة اعداد كبيرة من شعوب تلك الدول الى السودان عبر دارفور املا فى الوصول الى الاراضى المقدسة لاداء فريضة الحج دون ان تكون لهم موارد مالية كافية لذلك تبدأ الرحلة وهى متدرجة بالانتقال لاقرب قرية ومزاولة اى عمل فيها فترة من الزمن لجمع بعض المال الذى يمكن المهاجر من الانتقال الى قرية اخرى ... هكذا يتم الترحال من دارفور الى بورتسودان ومنها عبر البحر الاحمر لميناء جده، نتيجة للمصاعب التى تواجه الحاج قد تستغرق الرحلة العمر كله لهذا السبب تزايدت كل عام اعداد المهاجرين من غرب افريقيا الى السودان خاصة اقليم دارفور.

    3ـ تخلف دول افريقيا سياسيا وثقافيا، التمزق القبلى وعدم الوعى بمفهوم الدولة الحديثة، الافتقار الى التعددية وضعف المشاركة ادى الى كثرة الانقلابات العسكرية والى غلبة الولاء للقبيلة لهذا تعرضت بعض القبائل للنفى والمطاردة وفرضت عليها الهجرة عبر حدود السودان المفتوحة الى دارفور، ففى ورقة بعنوان مؤشرات الغبن التنموى فى الريف السودانى قدمها دكتور صديق امبده اشارة لتزايد سكان دارفور رغم الظروف غير الطبيعية التى يمر بها الاقليم «الكوارث الطبيعية ـ النهب المسلح ـ الحرب الاهلية » والهجرة الداخلية « النزوح » من دارفور الى اقاليم السودان المختلفة . جاء فى الورقة ان عدد سكان دارفور قد ارتفع من نحو 3 ملايين نسمة عام 1986 الى 79,5 ملايين فى عام 2000 م . ارتفاع نسبة سكان دارفور من 15 الى 6,18 % عام 2000 م تسأل عنه الكاتب كيف تم هذا ؟ وهل دارفور منطقة جاذبة ؟ والى هذا الحد ؟ . مع مراعاه الاوضاع الامنية فى دارفور خلال الخمسة عشر عاما الماضية «النهب المسلح والنزاعات القبيلة» ومع ملاحظة ضعف المؤشرات التنموية يتضح ان زيادة السكان بنسبة عالية وفى اقل من عقدين من الزمان يحتاج الى تفسير ... وبما ان الزياده هى الناتج الصافى للهجرة الداخلة والزيادة الطبيعية فى السكان ناقصا الهجرة الخارجة . وبافتراض ان الهجرة من دارفور الى الاقاليم الاخرى ليست صفرا « وهو افتراض معقول » يبدو ان الهجرة الداخلة كانت كبيرة بشكل يدعو الى التساؤل !! دارفور منطقة حدودية تحدها دول ثلاث حدث نزوح جماعى عبر حدودها المفتوحة من غرب افريقيا خاصة الدول القريبة من السودان.

    4ـ التداخل القبلى ووجود قبائل مشتركة على جانبى الحدود الزغاوة ـ المساليت ـ الداجو ـ القمر ـ الصليحاب ـ الماهرية ـ المسيرية ـ التعاشة ـ الزيادية ـ الرزيقات ـ بنى هلبة ـ الهبانية ـ الميما ـ السلامات ... الخ وهى حدود مصطنعه فى نظر مواطنى البلدين خاصة فى دارفور فى السودان ومحافظات « بلين ـ وداى ـ سلامات فى تشاد » فرضتها الاتفاقية الفرنسية البريطانية فى 14 يونيو 1898 وبيان بول كامبون ولورد سالسبري الاضافى فى 21 مارس 1899 وارتكزت على خط تقسيم المياه بين نهر النيل والكنغو ثم جاءت اتفاقية 1919 لترسم الحدود بين البلدين « تشاد والسودان » وحددتها عند التقاء مدار السرطان وخط طول 16 شمالا الى خط 5 جنوبا.

    غياب الموانع الطبيعية وضعف الرقابة على الحدود من الجانبين سهل عمليات الانتقال الجماعى من الغرب الى الشرق، ففى عام 1911 فرغت المنطقة الشرقية فى صورة شبة كاملة من سكانها نتيجة للمجاعة التى حدثت فى منطقة ام سدر وتكرر المشهد فى منتصف الثمانينيات عندما ضرب التصحر والجفاف منطقة الساحل الافريقي.

    5ـ التوتر بين سلطنة دارفور وسلطة وداى له جذور ضاربة فى تاريخهما القديم، ففى بداية القرن الثامن عشر عندما رفض السلطان يعقوب سلطان وداى دفع الجزية لسلطان دارفور غزا الاخير سلطنة وداى عام 1833 وفرض عليها حاكما جديدا هو السلطان محمد شريف الذى اسس مدينة ابشى بالقرب من الحدود السودانية واتخذها عاصمة له بدلا من مدينة وارا، بعدها ظل عدم الاستقرار سمة بارزة ومؤثرة فى المنطقة على مدى قرن من الزمان شهدت فيه العديد من الحروب الى ان تمت لفرنسا السيطرة على مجمل التراب التشادى.

    فى هذه المرحلة ايضا شهدت العلاقة بين وداى وسلطنة دارفور توترا شديدا بسبب القلق الذى تسببه الحدود الشرقية للسلطان محمد دود وبسبب مطالبة السلطان على دينار وهو الذى حكم دارفور ولم تتمكن الادارة البريطانية فى السودان من هزيمته الا عام 1916 لتصبح دارفور اخر الاقاليم التى تمت السيطرة عليها من قبل الجيوش الغازية . طالب السلطان على دينار بالسيادة على دار تاما ودار قمر ودار سيلا ودار مساليت وضمهما الى سلطنته .... بعد مجئ الفرنسيين الى وداى لجأ السلطان دود الى دار مساليت ووقف بجانبه السلطان تاج الدين الذى هزم الفرنسيين بالقرب من قرية بير طويل فى يناير 1910 وفى قرية دورتى فى نوفمبر 1910 فى الاخيرة انهزم الفرنسيون ايضا وقتل السلطان تاج الدين ... حديثا نتيجة للازمات التى مرت بدولة تشاد والصراعات الدامية التى حدثت فيها كانت دارفور هى القبلة لكل المضطهدين والمعارضين للانظمة التشادية المختلفة، استقبلتهم القبائل فى دارفور نتيجة للاحساس بوحدة الاقليم واقتسمت معهم لقمة العيش ... بعد خروج المستعمر تعرض الشعب التشادى فى عهد الدكتاتور تمبلباى لعمليات قمع منظمة خاصة سكان الشمال، فى هذه المرحلة الدقيقة والحساسة لجأت اعداد كبيرة من مواطنى تشاد الى اقليم دارفور واحتضنهم القبائل فيها مؤكده على قوة الرباط القبلى وعلى عدم اعترافهم بالحدود السياسية المصطنعة. فى 22 يونيو 1966 اعلن عن تكوين جبهه للتحرير الوطنى التشادى واختير ابراهيم اباتشى امينا عاما لها. قادت فرولينا الثورة التى انطلقت من مدينة نيالا من شرق تشاد الى ان عمت كل اجزاء البلاد ... اعتماد نيالا نقطة ارتكاز فيه ما يؤكد على عمق العلاقة بين الشعبين التشادى والسودانى والامثلة كثيرة منها:

    «ا» معظم رموز الثورة التشادية ولدوا فى السودان وتلقوا تعليمهم فى مؤسساته من هؤلا على سبيل المثال لا الحصر محمد الباقلانى ـ هجرو ادم السنوسى ـ عيسى عبد الله محمد ـ محمد ادم صابر ـ مطر نصر دهب ـ تاج الدين مصطفى ـ عبد الله ادم دناع ـ بشير السمانى ـ يوسف بريمه
    «ب» الرئيس الحالى ادريس دبى امضيء شطرا من ايام صباه فى السودان فيه تلقى تعليمه الاولى فى مدرسة كورنوي الاولية فى ريفى كتم بشمال دارفور. والرئيس حسين هبرى الذى اصبح رئيسا للوزراء عام 1987 تم اختياره بعد مصالحة وطنية تمت بينه والجنرال مالوم الرئيس التشادى الاسبق بوساطة سودانية، وفى عام 1980عندما نشب الخلاف بين حسين هبرى وجيكونى وداى وقتها كان حسين هبرى يشغل منصب وزير الدفاع ... لجأ هبرى للسودان بعد هزيمته عسكريا واقام فى دارفور متنقلا بين الجنينه وكلبس الى ان كون له قوة عسكرية مكنته من الاستيلا على السلطة فى انجمينا . بعد الانتفاضة احتضنت الحكومة المنتخبة حركة الاول من ابريل بقياده دبى قدمت لها الدعم ومنحت قيادتها حق اللجوء السياسي .... الرئيس دبى لجأ للسودان عام 1989 وامضى فيه ثمانية عشر شهرا وتلقى دعما ماديا ومعنويا من معظم قبائل دارفور قبل انطلاقه من الاراضى السودانية لازاحة حسين هبرى الذى تنكر لكل ما قدمه له الشعب السودانى فانتهك حرمة اراضيه وقام بارتكاب عمليات نهب وقتل ضد مواطنيه وقام ايضا بحرق عدد من القرى ومحاصرة مدينة كتم التى تمت فيها مداهمة المستشفى واختطاف المرضى منه الامر الذى ادى الى تصاعد عمليات المقاومة ضد نظامه الى ان تمكن ادريس دبى من دخول العاصمة التشادية منتصرا ومعلنا عن قيام نظام جديد فى تشاد.

    6ـ تداعيات الصراع الليبي التشادى: تاثر السودان بالاستقطاب وهو ظاهرة تميزت بها الحرب الباردة بدخولة فى سياسة المحاور، فى تلك المرحلة دعمت الجماهيرية العربية الليبية المعارضة السودانية وشاركت مع اليمن الجنوبية واثيوبيا فى تكوين حلف ثلاثى «عدن ـ اديس ابابا ـ طرابلس» الدول الثلاث لها علاقات قوية مع الاتحاد السوفييتى وسياسة خارجية رافضة لاميركا وللدول الصديقة لها فى المنطقة، السودان بدوره شارك فى تكوين حلف مضاد مكون من «القاهرة ـ الخرطوم ـ انجمينا».

    موقف ليبيا المعادى للنظام الحاكم فى تشاد والسودان ادخل السودان طرفا فى النزاع التشادى الليبى وحول اقليم دارفور الى ساحة مفتوحة لتصفية الحسابات بين ليبيا وتشاد ساهمت فى نشر ثقافة العنف وتدفق كميات كبيرة من السلاح شكلت نواة للنهب المسلح وللحرب الاهلية فى دارفور.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 03:22 PM

AbuSarah

تاريخ التسجيل: 27-05-2003
مجموع المشاركات: 667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: أحمد أمين)

    الاستاذ الحبيب / اسماعيل وراق

    احسنت صنعا حين ادخلت هذا المقال القيم للدكتور ابراهيم الامين.

    ودمتم

    اخوكم
    ابوساره
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 06:59 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: AbuSarah)

    جاء في مقال
    آفاق الحل السِّياسي للمحتوى التأريخي بين حكَّام الخرطوم وأهل التخوم (2)

    التَّجربة الديمقراطيَّة الثَّالثة (1986-1989م): دروس وعبر

    لد. عمر مصطفى شركيان


    التالي:
    ========

    ثم نقفز إلى دارفور لنذكِّر الناس بما كان يدورهناك من اقتتال وتخريب الممتلكات دون أدنى اعتبار من السلطة المركزية. كانت دارفور تعيش في حالة حرب مع قبائلها المختلفة، وأخذ الصراع يتخذ اشكالاً متباينة، تارة باسم النهب المسلح، وثانية باسم الحرب بين "العرب والزرقة"، فى اشارة إلى العناصر العربية ضد العناصر ذات الأصول الأفريقية في المنطقة، وثالثة تدخلاً أجنبياً، ورابعة تخلفاً تنمويَّاُ، وخامسة مزيجاً من كل ما ذُكر. واستمرت هذه الحالة منذ منتصف السبعينيات وظلَّت القوى السياسيَّة تتعامل معها بروح التراخي وعدم المبالاة، وتارة أخرى بمنظور المصالح الحزبيَّة الضيِّقة مما دفع المشكل أن يكبر وينمو ورجال الأحزاب في غفلة من أمرهم. على أية حال، عقدت الجمعيَّة التأسيسيَّة جلسة خاصة (رقم 54) في 13 كانون الأول (ديسمبر) 1988م لمناقشة المخاطر الأمنيَّة التي تواجه إقليم دارفور. وفي تلك الجلسة قدَّم السيد الصَّادق المهدي بياناً عن الوضع الأمني في دارفور ملخِّصاً ذلك في الأتي39)

    النهب المسلَّح؛ ويشمل النهب المسلَّح الحدودي، والنهب المسلَّح الداخلي، والنَّهب المسلَّح على الطرق الرئيسيَّة والأسواق، والنهب المسلح التشادي (عصابات وافدة وأخرى محليَّة).

    تفاقم الوضع الاقتصادي في الإقليم من جراء الجفاف والتصحر.

    التدخل الأجنبي.

    النزاعات القبليَّة.

    ولا نظن أنَّ السُّودانيين يومئذٍ كانوا لا يعرفون أسباب وطبيعة النزاع الدموي في دارفور ليأتي الصَّادق ويصنِّف هذه الأسباب على طريقته الكلاسيكيَّّة (His classical style)، بل كل الذي كانوا يودون حدوثه هو إيقاف الحرب، وبسط الأمن، وتصفية الوجود الأجنبي (الليبي-التشادي) في المنطقة، وتوفير الخدمات الأساسيَّة، وتحسين مستوى المعيشة، وإيقاف التدهور المؤسساتي. ومما أزعج حلفاء الصَّادق المهدي في الدول الغربيَّة السماح للمتمرِّدين التشاديين – المدعومين من قبل نظام العقيد معمر القذافي في ليبيا – لشن هجمات على الحكومة التشاديَّة منطلقين من غرب السُّودان، وبالمقابل يقوم العقيد القذَّافي بمساعدة حكومة الصَّادق المهدي في حربها ضد الحركة الشَّعبيَّة والجيش الشَّعبي لتحرير السُّودان. ومن هنا برز دور البروتوكول اللِّيبي-السُّوداني، الذي كان الرائد يونس – عضو القيادة التأريخيَّة – له مهندساً من الجانب اللِّيبي. أيَّاً كانت الأسباب فإنَّ أولى الحزب اهتماماً بدارفور كان ينبغي أن يكون حزب الأمة – حزب الصَّادق المهدي – لما له من علائق تأريخية تعود إلى قيام الثورة المهديَّة في السُّودان (1881-1898م)، وبداية إحياء المهدية الجديدة (Neo-Mahdism) المتمثلة في حزب الأمة، حيث يعتبر الحزب دارفور منطقة نفوذ سياسي وكادر بشري.(40) ومهما يكن من أمر حزب الأمة ودارفور، فقد اجتمع أعيان القبائل المتناحرة فيما بينهم لإصلاح ذات البين من أجل التعايش السلمي ونبذ العنف. غير أن نتائج هذا الاجتماع أحكمت حلقاتها في عهد حكومة الفريق عمر حسن أحمد البشير، الذي اعتبر هذا العمل باكورة انجازات نظام الانقاذ، وبات يتباهى به. تلك هي الأحداث المأساوية التي راح ضحيتها آلاف من المواطنين الأبرياء. والأدهي والأمر أن يتناول الصَّادق المهدي هذه الأحداث تناولاً عابراً حينما كان يتحدث عن اختلافه مع "بعض العناصر من أعضاء (الحزب) الاتحادي الديمقراطي التي سبق أن أعفيت من الحكومة". وقد ذهب الصادق باخعاً نفسه عليهم حسرات، حيث قال: "وبلغ الأمر بالتيار المعارض أن نظم مسيرة موكب للاحتجاج على بعض الأوضاع في إقليم دارفور...."(41)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 07:14 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: Abdel Aati)

    وجاءفي مقال من هم الجنجويد : الجزء الثاني
    لد. حسين آدم الحاج


    التالي :

    =============

    ظلَّ هذا الوضع على ما عليه حتى سقوط النميرى فى 6 أبريل 1985م طارعلى أثرها القذافى إلى الخرطوم فى زيارة لم يعلن عنها إلاَّ قبل ساعة من وصول طائرته إليها, حاول خلالها, وعلى بث حى فى التلفزيون السودانى, إجبار اللواء سوار الذهب رئيس المجلس العسكرى الإنتقالى على التحالف الفورى بين البلدين, ولم يفلح, لكن تم إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين مما إنعكس سلباً على العلاقات مع أمريكا وتوترها مع مصر حين رفض السودان المشاركة فى مناورات النجم الساطع العسكرية بين الدول الثلاث والتى بدأها نظام النميرى منذ عام 1980م, ثم تدهورت العلاقات أكثر مع أمريكا حين نصحت رعاياها فى أكتوبر من ذلك العام بتفادى السفر للخرطوم نسبة للوجود الليبى. لكن نفوذ الليبيين ظلَّ متصاعداً فأستغلوا عدم الإستقرار فى السودان مع إنشغال المجلس العسكرى الإنتقالى بالهجمات المتزايدة للجيش الشعبى لتحرير السودان لتعزيز خطوط أمدادهم إلى المعارضة التشادية والمجموعات العربية بدارفور, وأبرزها مجموعة الشيخ إبن عمر المكونة من العناصر العربية البدوية التى تتوزع مناطقها على طول الحدود السودانية التشادية, ويورد حرير وتفيدت فى كتابهما سابق الذكر أنَّه بينما تلقت هذه المجموعات الأموال والأسلحة تلقت مجموعات سودانية أخرى مثل المسيرية الزرق وبنى هلبة أسلحة مماثلة, إذ كانت الأسلحة رخيصة الثمن وتقوم المجموعات التشادية فى بعض الأحيان بمقايضتها للحصول على الطعام, لقد ذكر مدرس بمدرسة الجنينة الصناعية أنهم وأثناء إفطارهم الصباحى بالمدرسة أن أقبل عليهم أحد الملثمين على جمل يجر خلفه شيئاً محمولاً على عجلات ومغطى وأخبرهم دون تردد من أنَّه يريد أن يبيعهم ذلك الشيئ والذى كان مدفعاً هائلاً, ولمَّا أعرضوا عنه أنصرف لحاله مطمئناً وكأنَّ شيئاً لم يحدث, وعلى كل فقد وجدت الكثير من تلك الأسلحة طريقها بشكل غير مباشر لمجموعات قبلية أخرى خاصة فى جنوب دارفور بل وجنوب كردفان, ومن جانب آخر أصبحت دارفور مفتوحة للإستخدام الليبى الحر فى العبور إلى تشاد خاصة بعد الدعم المالى الكبير الذى قدمه القذافى لحزب الأمة لخوض إنتخابات عام 1986م (حرير وتفيدت صفحة 286) ضمنوا من خلالها تغاضى حكومات الصادق المهدى عن تحركاتهم إلى الدرجة التى أصبح وجودهم بدارفور أكثر سفوراً, زادت معها تدفق الأسلحة الحديثة الضاربة من قاذفات ومدافع وأسلحة أوتوماتيكية تفوق كثيراً ما عند الجيش السودانى نفسه, لقد أوردت التقارير حينها عن دخول 1000 من القوات الليبية إلى دارفور فى مارس 1987م لكنها إنسحبت بعد معالجات من الحكومة.

    إنَّ أكثر الجوانب خطورة فى هذا النزاع هو أنَّ معظم القبائل العربية التشادية قد رحلت بمواشيها إلى داخل دارفور وأرادت أنًّ تتخذ لها دارات داخل ديار الفور الخضراء صاحبتها دعم ليبى بالسلاح والمال من أجل زعزعة نظام هبرى مقرون بشعار آيدلوجى أنَّ العنصر العربى قد أصبح السلطة المهيمنة على المنطقة بالأمر الواقع, وقد كانوا صادقين فى ذلك بسبب عجز كل من القوات المسلحة وقوات الشرطة السودانية من التصدى لهم أو حتى محاولة إعتراض تحركاتهم فى أرجاء الإقليم الواسعة, فتركت الحكومة السودانية دارفور لرحمة ربِّها, وبسبب علاقة الدم والقربى بين القبائل العربية الوافدة بإخوانهم القبائل المتوطنة فى دارفور فقد صاروا سودانيين بحكم تلك العلاقة ومرروا ذلك الشعار الآيدلوجى الذى وجد قبولاً رائجاً بين هؤلاء المتوطنين. وحقيقة فقد تنامى الشعور الآيدلوجى بين القبائل العربية بدارفور منذ وقت مبكر لكنه صار أكثر وضوحاً بعد تعيين أحمد إبراهيم دريج حاكماً لإقليم دارفور فى عام 1981م, إذ شاع فى الجو شعور بين أبناء الفور وكأنَّ سلطنة الفور التاريخية قد إنبعثت من جديد الشيئ الذى شكل حساسية بالغة ومشاعر قلق بين القبائل العربية مخافة تهميشهم وعدم تمثيلهم بإنصاف فى أجهزة الحكومة الإقليمية, وقد حرص دريج على تبديد ذلك الشعور إذ إستدعى كفاءات مقدرة من أبناء العرب بعضهم كان يعيش خارج السودان ليتولوا مناصب مهمة فى حكومته, كما إستحدث ولأول مرة فى تاريخ الإقليم إدارات ريفية للعرب الرحل إذ لم يكونوا يتمتعون بذلك من قبل, إلاَّ أنَّ كل ذلك لم يخفف من حدة القلق العربى خاصة مع تنامى الشعار العروبى المؤدلج الذى أتى من ليبيا, من ناحية ثانية, ولمقابلة تلك الآيدلوجية العروبية, حاولت عناصر من الفور رفع شعار الأفريقانية, أو"الحزام الأفريقى" فى مقابل "الحزام العربى" مما زاد من حدة الإستقطاب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 07:17 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: Abdel Aati)

    وكتب

    =======

    ع تنامى الآيدلوجية العروبية والدعم الليبى المتواصل, ثم تسلم الصادق المهدى لرئاسة الوزارة عقب إنتخابات عام 1986م, ساد شعور خاص بين القبائل العربية المتوطنة والمهاجرة بدارفور بأنَّ الحكومة المركزية السودانية صارت أقرب إليهم, زاد من ذلك نفورهم من الحكومة الإقليمية التى كان على رأسها الدكتور عبدالنبى على أحمد ثم خلفه عليها الدكتور التجانى سيسى محمد, وكلاهما من القبائل غير العربية, ليتبنوا موقفاً عنصرياً أكثر تطرفاً, ولذلك سعوا تحت التأثير الفكر العروبى المؤدلج إلى تكوين تحالف عربى عريض يشمل كل القبائل ذات الأصول العربية بدارفورأطلقوا عليه إسم "التجمع العربى" فى عام 1987م, ضمت 27 قبيلة عربية, خلافاتها وحروباتها فيما بينهم أكثر من غيرهم من سكان الإقليم ولا تجمعها فى ذلك التحالف إلاَّ عداوتها المعلنة للزرقة (القبائل الأفريقية), وقد أصدروا بياناً بشأن ذلك عُرفت ببيان التجمع العربى أعلنوا فيه أن نسبة العرب بين سكان دارفور تبلغ 40% ولذلك يجب أن ينالوا حقوقاً موازية فى السلطة والثروة, وطالبوا فيه كذلك بضرورة تغيير إسم الإقليم (دارفور) لأنه يحتوى على مدلول عنصرى لا تناسبهم, ومن هنا تعزَّز الوضع فى دارفور وتحوَّل بصورة لافتة إلى صراع آيديولوجى عنصرى بحت أخذت شكل مواجهة بين العرب والزرقة تطورت إلى ممارسات القتل والحرق على أساس عرقى بين العرب والفور إبتداءاً, ثم بين العرب والقبائل الأخرى ذات الأصول الأفريقية, خاصة الكبيرة منها كما هو مشاهد الآن, ونتج عنها مباشرة تطوير العرب لمليشيات الجنجويد كأداة عسكرية ضد الفور والتوسع فى الأرض ضد قبائل الزرقة.

    لقد إرتكب الصادق المهدى خطأًّ فادحاً بصمته المطلق على تلك الفتنة العرقية بالرغم من إستنكار كل القوى السياسية لها, وقد ظنَّ الموقعون على بيان التجمع العربى أنَّهم بذلك قد نالوا رضا رئيس الوزراء فلم يستنكفوا عن خططهم برغم الإستنكار القومى الواسع, بل ومضوا فى تطوير برنامجاً طويل المدى, يشمل أيضاً القبائل العربية فى كردفان, من أجل السيطرة على كل غرب السودان ثم الحكومة المركزية, وتبنوا تنظيماً جديداً أطلقوا عليه إسم "قريش" يبدو أنه برنامج مرحلى متدرج لتحقيق أهداف خاصة بالعناصر العربية فى غرب السودان على نحو ما سنرى لاحقاً, لكن قبل ذلك نود أن نلفت النظر إلى حقيقة هامة وهى أنَّ الكثير من الجماعات العربية الواعية إستنكرت, بل وظلت مستنكرة لهذا الإتجاه العنصرى الذى يتم بإسمهم, كما نعلم أيضاً أنَّ منهم من إتخذ فعلاً خطوات عملية لإيقافها من التوسع وإنهائها حيث بدا لهم جلياً أنَّها سوف لن تضر إلاَّ أنفسهم وسكان دارفور أجمعين, ولذلك نرجو أن نقرأ الفقرات التالية بذات الفهم ولا نرمى بها كل المجموعات العربية بدارفور وكردفان, ونعتقد أيضاً أن الذين تبنوا فكرة التجمع العربى هم قلة من الأفراد, قد يشمل المتعلمين وأنصافهم من أبناء هذه القبائل, ونستبعد ضلوع الأدارات الأهلية فيها بالرغم من إعتقادنا أنَّ بعضاً منهم قد يكون إنجر وراءها جزئياً تحت ضغوط هؤلاء المتعلمين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2003, 07:37 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: Abdel Aati)

    لا اعرف لماذا ينكر اعضاء حزب الامة الحقائق؛ وهو ان حزبهم ؛ وحكوماتهم ؛ وامامهم ؛ قد تسببا ؛ ولا يزالان ؛ في دمار دارفور ؛ وغيرها من مناطق السودان

    هل يعجبكم الحال الذي اوصلته به سلسلة سياساتكم ؛ في الحكم والمعارضة ؛ دارفور ؛ وعموم السودان ؛ الي ما هي عليه

    واذكر لكم هنا بعض النماذج :

    1- استغليتم شباب دارفور الغض؛ في كل معاركم من اجل السلطة؛ ومن بينها انتافضة محمد نور سعد في 1976 ؛ ثم تركتوهم للموت ؛ ولم تعوضوهم او تطالبوا بتعويضات لهم ؛ كما طالبتم واخذتم في عهد حكومتكم الديمقراطية

    2- اخفيتم ترسانة هائلة من السلاح ؛ في شمال دارفور؛ ثم بعد ذلك لم تجمعوها ؛ وتركتوها تقع في يد البسطاء؛ وتصبح احد ادوات تدمير دارفور

    4- فتحت حكومتكم الباب للقوات الليبية والتشادية والفيلق الاسلامي وغيرها ؛ مقابل دعم القذافي المالي والعسكري لكم

    4- فشلتم فشلا مطلقا في تقديم اي برنامج تنموي لدارفور ؛ يخرجها من ربقة التخلف ويدخلها اليالعصر الحديث

    5- اغمضتم عيونكم وصممتم اذانكم عن كل دعوات اصلاح الحال؛ ووصل بكم الحال ان تقمع حكومتكم مظاهرة سلمية لابناء دارفور في العاصمة

    6- تحالفتم مع الجبهة القومية الاسلامية ؛ وقويتوا مواقعها؛ واغمضتم عينكم عن كل موامراتها في دارفور ؛ في فترة الديمقراطية الثالثة

    الخ الخ وهلمجرا وهكذا دواليك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2003, 10:29 AM

إسماعيل وراق
<aإسماعيل وراق
تاريخ التسجيل: 04-05-2003
مجموع المشاركات: 9386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: Abdel Aati)

    الأخ العزيز أحمد أمين
    كل عام وأنت بخير
    عيد سعيد

    أهديك هذا الخبر، ربما يكون مناسباً للبوست
    Quote: : وفد من هيئة شئون الانصار يشارك مواطني دارفور فرحة العيد
    Thursday, November 27

    نيالا : إتصال هاتفي : عبود عبد الرحيم
    شارك وفد رفيع من هيئة شئون الانصار المواطنين بولايات دارفور عيد الفطر المبارك في نيالا التي قاد اليها الوفد الأمير عبد المحمود ابو الأمين العام لهيئة شئون الانصار، أم المصلين د· محمود مصطفي المكي نائب

    رئيس لجنة الحل والعقد وتناول في خطبته الاوضاع في دارفور مذكرا المصلين بانها كانت أرض القرآن والتسامح والتعايش والانفتاح علي ثقافة الآخر ، وقال ان عوامل كثيرة غيرت هذه الصورة منها الصراعات القبلية حول المراعي والأراضي والادارات الاهلية اضافة للسياسات الخاطئة التي حاولت تقسيم القبائل واعطاء ادارات لقبائل كانت منضوية تحت القبائل الكبيرة الأمر الذي ساهم في نشوب نزاع بين أهل دارفور المسالمين وايضا المحاولات المستمرة من النظم الشمولية لتحويل ولاءات قبائل دارفور الي ولاءات جديدة تساند النظم الشمولية ، وعزا تفاقم الازمة في دارفور للحروب الاقليمية وعدم الاستقرار في بعض الدول المجاورة للسودان وانتشار الاسلحة ، وناشد د· محمود مصطفي اهل دارفور للتكاتف من اجل تغيير هذه الاوضاع الشاذة والتعاون معاً لايقاف الحروب واشاعة السلام واعادة دارفور الي سيرتها الأولي · وكان خطيب الانصار بنيالا د· محمود مصطفي قد تناول خلال الخطبة افضال شهر رمضان والمعاني التي خرج بها الصائمون المتمثلة في الصبر وقوة العزيمة وكسر سلطان العادة كما تناول اوضاع المسلمين مشيرا الي ان الخلافات والجمود وغياب الحريات اقعد بهم عن النهضة ·

    علي صعيد آخر قدمت هيئة شئون الانصار مقترحاتها لحل قضايا دارفور وقال الأمير عبدالمحمود ابو الأمين العام للهيئة في ندوة اقيمت بساحة مسجد الانصار بنيالا اول ايام عيد الفطر المبارك تحت عنوان ( دور الدين في حل مشاكل البشرية ) قال ان الحلول تتمثل في اربعة محاور هي أولا الاعتراف بالتنوع الثقافي والسعي الجاد لتطويره ومعاملة كل الأطراف بالمساواة ·· ثانيا ·· ازالة كل المظالم التي وقعت والتزام الدولة بضبط الأوضاع والتعامل مع المواطنين وفق نهج العدالة والمساواة وتنمية المناطق التي يشعر اهلها بأن هناك ظلما قد وقع عليهم ·· ثالثا ·· تفعيل دور الإدارة الاهلية لأنها الأقدر علي معرفة أحوال المواطنين والمامها بالاعراف والتقاليد التي تسود في المنطقة وينبغي أن تجد اعراف القبائل وقرار المواطنين في اختيار ممثليهم الاحترام وان لا تفرض عليهم ارادة دون ارادتهم ·

    رابعا : تفعيل دور الكيانات الدينية للقيام بدورها الكبير في تثقيف الجماعات المختلفة بحرمة سفك الدماء والاعتداء علي حقوق الآخرين وأن تكثف من نشاطها لترسيخ ثقافة التعايش السلمي بين المواطنين كافة وتحريم الاعتداء علي حقوق الغير ، وقال الامير عبد المحمود ابو خلال الندوة ان هناك عدة وسائل لحل مشاكل البشرية تتمثل في القانون والاخلاق والأديان وقال انه لا يخلو مجتمع بشري من وجود ديانة وقال ان الدين ضرورة نفسية واجتماعية للانسان ، مؤكداً ان الدين الإسلامي يمتلك الحل للمشاكل علي مستوي العالم بما اشتمل عليه من اصول الديانات السابقة ولما تحمله تعاليمه من مرونة وقدرة علي استيعاب كل جديد·

    وقال الاستاذ جابر حامد حسين أمين هيئة شئون الانصار بمحافظة الكاملين منوها للدور التاريخي الذي قامت به دارفور في نهضة السودان ونشر الإسلام ، كما عقب علي الندوة د· محمود مصطفي المكي مشيرا الي دور القانون والدولة في ردع الخارجين علي القانون وفرض هيبة الدولة مؤكدا ان الادوار تتكامل بين الاديان والاخلاق والقانون لحفظ الاستقرار وترسيخ السلام ·

    الي ذلك زار وفد هيئة شئون الانصار منزل السيد والي ولاية جنوب دارفور ومعتمد نيالا للتهنئة بالعيد كما التقي الوفد بمعظم القيادات وتلقي تنويرا حول الأوضاع من الجهات المختلفة ، وسيواصل الوفد زياراته لبقية مناطق الولاية متفقدا للاوضاع وللالتقاء بقيادات الإدارة الأهلية ·

    ووصف الأمير عبدالمحمود ابو الأمين العام لهيئة شئون الانصار خلال اتصال هاتفي بأخبار اليوم وصف الاوضاع بنيالا بأنها هادئة ·



    الرابط: http://www.akhbaralyoumsd.com/modules.php?name=News&file=article&sid=569
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2003, 11:42 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: إسماعيل وراق)

    الاخ اسماعيل وراق

    الشكر لهيئة شؤون الانصار علي جهودها

    لكن اين هو الحزب؛ اين هو الصادق المهدي؛ ولماذا يتفسح في العواصم العربية ودارفور تنزف دما؟

    الا يزورها الا عشية الانتخابات؟

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2003, 07:05 AM

إسماعيل وراق
<aإسماعيل وراق
تاريخ التسجيل: 04-05-2003
مجموع المشاركات: 9386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: Abdel Aati)

    الأخ عادل
    تحياتي.،
    ما تراه أنت فسحة ومتعة بالسفر، نراه نحن قيام بواجب ومهام، والحزب لا يختزل في شخص واحد، وإلا لماتت الإفكار والتنظيمات بموت قادتها.
    وأفيدك بأن قيادات الحزب تقوم بزيارات متكررة لدارفور، وأعتقد أني أبنت ذلك في مداخلة سابقة.
    لك ودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2003, 10:22 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: إسماعيل وراق)

    الاخ اسماعيل وراق

    تحية طيبة

    اذا كانت الاحزاب لا تختزل في شخص واحد؛ فان حزبكم لا تنطبق عليه هذه القاعدة؛ فهو مختزل في شخص رئيسه ؛ والذي هخو الامام ؛ والمفكر ؛ والمنظر ؛ والاستراتيجي ؛ الخ الخ ؛ وكانما كان هذا قليلا؛ فقد نقل الاختزال الي امتددادته البيولوجية؛ فكرر نفسه في المكتب السياسي وقيادة الحزب؛ في صورة ابنائه وبناته.

    اذن؛ فما هو دور زعيم الانصار؛ ورئيس حزب الامة ؛ وصاحب العهد؛ والامام ؛ الخ الخ ؛ مما يحدث في دارفور؛ وهل صعب عليه منذ مارس ؛ ان يذهب يومين او ثلاثة؛ كجزء من قيادات الحزب ومؤسساته؛ لدارفور رغبة في تضميد جراحها ؛ وحل مشاكلها؛ ام الفسحة في الخليج وشمال افريقيا وشرقها الخ الخ ؛ والانشغال بالسياسة "الكبري"؛ اهم من مواطني دارفور زمعاناتهم .

    في ظني ان رئيس حزبكم؛ لا تساوي له مآسي دارفور شيئا؛ ولكن لو وجد فيها طريقة للوصول لسلطة ما؛ او بهرج اعلامي؛ لوجدته يسعي اليها سعي الظمآن الي الماء...

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2003, 10:35 AM

إسماعيل وراق
<aإسماعيل وراق
تاريخ التسجيل: 04-05-2003
مجموع المشاركات: 9386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: Abdel Aati)

    أخي عادل عبد العاطي
    لكل منا طرق تفكيره المختلفة
    ولكل منا أدواته التنظيمية والنضالية
    وكما قلت لك ما تراه أنت سياحة، نراه نحن على العكس
    وإلا ما كان هناك تباين بيننا
    دارفور قضية تهم كل السودانيين
    وبما أنها منطقة ولاء تقليدي لحزب الأمة، فقطعاً لا يفرط فيها
    هذا لأبسط من يعرف قواعد اللعبة السياسية
    فما بالك من عرف دروبها وخبر أغوارها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2003, 11:28 AM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا تصمت قيادة حزب الامة عن الاحداث المتأزمة في دارفور؟ (Re: إسماعيل وراق)

    الاخ أسماعيل وراق

    أشكرك علي المعلومات الهامة
    واتمني لوفد حزب الامة التوفيق في مهمته
    والاسهام في أيجاد حل لهذه الازمة الخطيرة
    التي يعاني منها أقليم دارفور.

    الاخ عادل عبدالعاطي

    أشكرك علي المثابرة
    نقد الاحزاب السياسية أمر ضروري وهام
    وأحزابنا السياسية بها الكثير من العيوب
    لبناء ديمقراطية برلمانية مستمرة
    مراقبة ومتابعة هذه الاحزاب هو واجب ديمقراطي لكل من يحرص علي
    أن تكون هنالك تجربة ديمقراطية راسخة في السودان في المستقبل
    انا مع النقد الهادئ العادل الذي لايظلم أحد مهما أختلفنا معه
    رغم أنني أصبحت لا أثق في طبقة السياسيين المحترفين هذه لو كانو في السودان أو في أي مكان في العالم لكن يبدو أن وجودهم بالذات ضرورة لا مفر منها لانناكمجتمعات مختلفيين حول أشياء أساسية كيف نحكم؟ وكيف نوزع الثروة؟ الخ من القضايا السياسية المختلفة. لأنه في مجتمع مثالي ليس فيه هذه الاختلافات لا حوجة لنا بأشخاص مهمتهم فقط هي أن يقرورا للناس العاديين كيف يعيشون أو يمارسون حياتهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de