الراحلين عبد الخالق ورفيقه الشيوعي الشفيع حيث كانا يتقدمان الصفوف في المسجد

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 04:21 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد الخالق محجوب
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-09-2004, 08:39 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 19775

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الراحلين عبد الخالق ورفيقه الشيوعي الشفيع حيث كانا يتقدمان الصفوف في المسجد

    رمضان كريم!

    بقلم: سليمان نزال*

    للهوية طقوسها، مدفع الإفطار في الغربة صرخة كبيرة. رمضان مبارك، والمسحراتي الصغير ما زال يقرع على صفيح ذاكرته كي يوقظ النيام في حارة الجامع، ويصوم درجاته في الثامنه من عمره! وذاك صوم نصف النهار، كما كانت تقول جدتي المرحومة الخضراء.

    والمشهد الآن الكئيب في حيرته يجتاح العالم العربي، فنحتفل بقدوم رمضان، نعد عدته، يستدين الكثيرون في الدول العربية والإسلامية كي يلبوا إحتياجات ومصاريف الشهر الكريم. وقد يستدين بعض الفقراء كي يتصدقوا على فقراء من أمثالهم لنيل بركة الصيام كاملة. بينما يضع أغنياء العرب وبعض المسؤولين والفنانين ألوان السخاء والأريحية والموائد العامرة بلذيذ الطعام على رفوف "الرحمة"، وما أن ينتهي السهر حتى يصوم السمان اللئام من كبار القوم! عن جليل الأعمال ويعودون إلى سيرتهم في النهب والرشوة والفساد والإستعلاء على وقع طبول العولمة التي تستعلي عليهم وتذلهم وترغمهم على البقاء في ذيل الأمم.

    فما أصعب صوم المقهور في بلاده يقاوم أبشع أحتلال عرفه التاريخ؟ وكم هي قاسية حياة الناس في الوطن المحتل، يستشهدون ويجرحون ويعتقلون، ويتعرضون لمجازر ومذابح وإغتيالات وإجتياحات مستمرة، يتراكم العذاب فوق العذاب، حصار وضائقة عيش وتدمير منازل، وفساد في طوابق "النرجس" القيادي. ومع ذلك، يصومون، يتمسكون بهوبة الأرض والإنسان والقدس الشريف. عوائل نسفت بيوتها تمضي رمضان عند قريب قد يقصف بيته قريبا! معاناة دائمة لا تحيط بها كل لغات الدنيا.. وينتحر الكلام ولا يصف الفلسطيني في رحلة آلامه ونضاله وصبره وبطولاته المجيدة، وليس آخرها عملية نتساريم البطولية.

    إقتربَ مني صديقٌ وقالَ: رمضان كريم: قلت الله أكرم..نظر إلى وجهي فألفاه شاحباً، فسألني أن كنت قد بدأت الصيام.. وقبل أن اتمكن من الإجابة، لاحظ خلو أصابعي من التبغ، فقال: أكيد صايم، غريبة! قلت: لماذا تستهجن الأمر؟ قال: ميولك يسارية في إطار قومي! وتصوم؟ قلت لماذا لا يصوم اليساريون والقوميون والوطنيون؟

    إبتسمَ ليعلق؟ لا أناقشك في الهوية والميول، لكن مرادي أن آخذك إلى ضفة أخرى في هذا الطقس، أذكرُ ما أخبرتني به عن الراحلين عبد الخالق محجوب ورفيقه الشيوعي السوداني الشفيع، حيث كانا يتقدمان الصفوف في المسجد.أجبت: هكذا سمعت، أنا قصدت التمييز بين البعد الحضاري لفهم الموضوعات في حراكها وتطورها وملموسيتها، وذاك البعد الذي لا سقف له حيث الإنغلاق والتعصب وتكفير الآخرين لمجرد اختلاف وتباين الآراء والمنطلقات و..

    قاطعني ليقول: أو لا تراها مناسبة لحمل الجسد على محفة الزهد والتأمل والقبض على فسحات في دنيا رسمها الحجاج والجنيد والنفري.. بفضاء التماهي الفريد؟

    قلت متعجباً: تغيرت اللغة فينا، وتبدلت لهجة العتاب في سؤالك روحي ومصادرها أو تترمي إلى ما لا أرغب..أنا أقوم بواجبي فقط، وأربي ما تبقى له من أيام فوق هذه البسيطة على أتمام البسيط من المسائل والمهم منها، لأن العسير والشاق، لا يتاح لأمثالي المشردين.

    -: أشفقت عليك من السياسة ولعبتها.. وحين تكتب خارج الحدود تربح خصوما بلا حدود.. فلماذا لا تجرب حظك في الكتابة عن اشياء تسلي الناس، وتخفف عنهم همومهم بمواضيع خفيفة أو تتزهد في سوريالية ما فوق حداثية؟

    -: وهل تراني أحمل اداة تحليل تحت أبطي فلا أفهم ما أره مفهوماً عند فقراء ومهمشي هذه الأحوال العربية؟

    -: نظرت إليك، رأيتك مرهقاً تطلب إجازة، فتخجل أن تذكرها.. كأن قشة تلقيها في كومة الكتابات والمقالات ستظهر زيادة في الكوم الكبير..

    فتكابر على إستحياء..كأنك تقول: لم أهرب..لن أهرب.. وهنالك مقاومة للغزاة، أضعف أشكالها الكتابة والتصريحات..

    قلت:- مقاومة المحتلين مقاومة في الشكل وفي المكان الذي يناسب ويخدم جوهر المسألة.. الصهاينة يقولون بيأس: "سنطارد أعداءنا في كل مكان" ونحن نقاتلهم عسكريا في المكان الذي اغتصبوه من شعبنا، ظلما وعدوانا.. أما الإنسحابات الذليلة "لشلة السلام" التي تروح على نفسها، في جنيف أو في أي منتجع أو فندق، فأنها لا تمثل شعبنا وصوته وإنتفاضته المباركة وفصائله المقاتلة. وكل كلمة غاضبة تعري زيف هذا التفريط وأباطيل خططه، تشكل الكتاب الكبير الذي يحمل عناوين لن نمل من أعادتها علىمسامع الدنيا، هي: حق العودة للوطن والممتلكات السليبة، أقامة الدولة المستقلة وعاصمتها الأبدية القدس الشريف، الحرية، الإستقلال والسيادة.. ودحر الإحتلال..

    قال: قصدت التجديد.. رمضان فرصة لكتابة شيقة، لا تزعج أحداً.. جرب أن تطرق أبوابا جديدة.. إبحث عن الصوفي في آفاق التسامي، وإبتعد عن أوجاع الواقع، الذي لن يقف على قدميه.. مهما فعلنا وفعلوا!

    قلت له: يكفي هذا، سذاجة أو تغييب، تسطيح أو ركض وراء رؤى كسيحة مثل تلك التي زعمها لنا الرئيس بوش، قبل أن يغرق في جحيم الرافدين وأهواله، فيشتكي من ضراوة المقاومة العراقية الباسلة قادته ويفر جنوده من سلاح "التحرير"..

    دعني أكمل صيام هذا الشهر دون منغصات ومشاكل.. تأتيني من أقوال نصفها سديم والنصف الآخر لا يستقيم! تجربة الصوم تجعل الإنسان قليل الكلام.. فقد أكثرت عليّ فأكثرت.. صيام الغربة والشتات صعب أيضا.. بعيداً عن العائلة.. والجذور.. هنالك مسلسل يذاع في رمضان، أغضب الصهاينة، أسمه "الشتات"، أنصحك بمشاهدته، حتى لا تشاهدني في صورة لا احبها، فأخاصمك!

    رمضان كريم، لشعبنا الفلسطيني المعطاء الكريم، للبواسل، للصامدين. لشعوبنا العربية والإسلامية.. التي تبحث عن مخرج لأزماتها وهمومها، بصورة كريمة.

    *كاتب وشاعر فلسطيني يقيم في الدانمارك.

    http://www.amin.org/views/suliman_nazzal/2003/oct27.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2004, 06:35 AM

ابو مهند

تاريخ التسجيل: 09-06-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الراحلين عبد الخالق ورفيقه الشيوعي الشفيع حيث كانا يتقدمان الصفوف في ال (Re: بكرى ابوبكر)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de