أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 08:01 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد الرحمن بركات(أبو ساندرا)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-07-2013, 08:55 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية

    أتمنى أن يتوفر لي الوقت والفرصة حيث زمني شحيح ونظري أشح

    في البدء نثبت الوقائع :
    ----------------------------
    - حدثت في مصر ثورة حقيقية ضد نظام فقد صلاحيته وكان مآلاه السقوط
    - القوى التي بادرت بالثورة منذ البواكير قوة لبرالية تدعو لدولة مدنية ونظام ديمقراطي
    الأخوان والسلفيين التحقوا بالثورة يوم ماعرف ب موقعة الجمل
    - تدخل القوات المسلحة عجل من سقوط النظام ، والسقوط كان حتميآ
    - الفترة الإنتقالية بقيادة العسكر وسمتها الخلافات والصراعات
    - جرت انتخابات وفاز الأخوان والسلفيين وتولى أخواني الرئاسة الأولى
    وشكل مجلس وزراء بقيادة أخواني
    - وإلى مابعد تولي الأخوان ظل الصراع مستعرآ ومن نتائجه حل مجلس الشعب/ البرلمان الأخواني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2013, 11:35 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    في مصر ، كما حدث في السودان
    الجماهير قامت بالثورة ، تدخل العسكر بشعار الإنحياز للشعب وفرمل الثورة
    الشاهد أن تركة مبارك كانت في حاجة لإزالة عاجلة / كنس ىثار مبارك
    المجلس العسكري رئيسه وأركانه جزء من النظام ولا مصلحة لهم في غنجاز مهام الثورة
    وخوف الشعب من ان لا يسلم العسكر الحكم جعلهم يوافقون على الإستعجال في إجراء الإنتخابات
    لإتقاء شر العسكر وفرض ديكتاتورية جديدة

    هذا الخوف و الإستعجال أبقى مهام الثورة ناقصة
    تلك المهام كانت تحتاج إلى الشرعية الثورية
    ولذلك كان مفترض أن تكون الفترة الإنتقالية مناسبة ، ثلاث سنوات مثلآ
    تتولى السلطة فيها القوى التي انجزت الثورة وفقآ لبرنامج محدد ومجدول الفترات
    وسندآ على إعلان دستوري يحدد المهام والمسؤوليات ، ويحقق العزل اللازم لأذناب النظام الساقط ( الفلول )
    وينجز قانون الإنتخابات ومتعلقاته لتجري افنتخابات وتتسلم السلطة الديمقراطية وهي غير محملة بتركة مبارك الثقيلة

    هذا لم يتم وجرت الإنتخابات ومازالت التركة ثقيلة فظهرت العلل والمشاكل
    كان اولها صعود الأخوان وهم الجاهزين في حين كانت القوى الأخرى تحتاج إلى وقت لتجهز فيه
    نتائج الإنتخابات لم تعبر عن روح الثورة
    والثوار شبه معزولين
    والأخوان هالتهم التركة الثقيلة ، و ( تمرد ) المعزولين
    فتخبط مرسي ومن خلفه مكتب الإرشاد و أجندة الشاطر
    ( لا اعرف لماذا أربط دائمآ بين الشاطر ونافع علي نافع
    وكلاهما فعله نقيض لإسمه ، لا الشاطر شاطر ولا نافع نافع)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2013, 11:51 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    سلطة الشرعية الثورية كانت ستكون هي المؤهلة لإنجاز مهام الإنتقال
    من النظام الساقط وجموده وتركته المثقلة ،وكنس كل آثاره
    والعمل على تنفيذ برنامج أسعافي فيما يختص بقضايا الناس العاجلة
    وهم قد تحملوا كثيرآ ، وكان هذا سيرفع معنويات الجماهير يجعلها على ثقة
    من جدوى ثورتها. وإحداث تغيير واسع
    مهام الإنتقال كانت تحتاج إلى وقت أطول من السنة التي فرضها الخوف من العسكر وطموحهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2013, 12:18 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    مهم ملاحظة التجربة السودانية
    تبتدي الثورة/ الإنتفاضة وتصل مرحلة العصيان المدني و الإضراب السياسي العام
    وحين يكون النظام آئلآ للسقوط ، يتدخل الجيش ( ينحاز ) تنبت فترة انتقالية قصيرة
    تبقى خلالها المهام الثورية لكنس آثار النظام / مايو ماثلة
    تجري إنتخابات ، تفوز القوى التقليدية وتشكل مجلس وزرائها
    تواجه السلطة الجديدة التركة المثقلة
    ينشأ الإحباط
    القوى الحديثة صاحبة القدح المعلى من خلال النقابات في التغيير
    لم تؤهلها صناديق الإنتخابات العجولى للقيادة
    فكت حرتها في الإضرابات المطلبية
    يتأزم الموقف
    يقع الإنقلاب

    الفارق في الشأن المصري أن الجماهير لم تقنع بعد ( إنحياز ) العسكر
    ووقفت تحمي ثورتها ، وواصلت حتى مابعد إستلام الاخوان
    قد يقع إنقلاب و الإرهاصات تشير لذلك
    و مؤقتآ ح ينقسم الشعب حيث سيكون هناك مؤيدين للإنقلاب
    وسترفض قوى مؤثرة منذ أمس اعلنت رفضها للإنقلاب
    إذن إنه إنقسام وسط قوى التغيير الفاعلة
    وسيتحول الإخوان للمعارضة المكشوفة في الشارع
    تمامآ كما تفعل قوى التغيير الآن

    معليش ح امشي للخلاصة بسرعة

    المخرج ليس في الإنقلاب
    الشرعية هي الأهم
    بآليات الديمقراطية يتم سحب الشرعية من الأخوان
    بالضغط في الشارع تفرض الجماهير رأيها وتنحني السلطة وتقبل بالتغيير / شروط تمرد
    تتم انتخابات مبكرة ، تدخلها قوى تمرد بزخم وجودهم اليوم في الشارع
    ويدخلها الأخوان وهم قد تعرضوا لتجربة مريرة
    وإنصراف الناس عنهم

    انا مع الشرعية التي أفرزتها الإنتخابات
    ومع أن يلتفت مرسي للقوى التي أنجزت الثورة ويستجيب لمطالبها
    مواصلة الشارع للضغط هي أيضآ ممارسة ديمقراطية لا تتناقض مع الشرعية
    التوجه لعزل مرسي يجب ان يتم وفقآ للشرعية
    وهذه تستلزم التالي :
    1-انتخابات نيابية مبكرة
    2-أن تحقق قوى التغيير أغلبية تؤهلها لطلب العزل
    والساعات القادمة حبلى
    والإحتمالات مفتوحة


    قد أعود ببعض التفاصيل
    وأعتذر عن الإستعجال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2013, 12:38 PM

maia

تاريخ التسجيل: 05-03-2002
مجموع المشاركات: 2599

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    الاخ ابوساندرا
    تحياتي

    مصر كانت اكبر من الاخوان و كما قال حسني مبارك هم اتعودوا على العمل في الظلام
    حاولوا انهم يتعاملوا مع تجربة الحكم بنفس المفهوم العصابي لذا سقطوا سريعا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 08:08 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: maia)

    maia
    أهلآ بك
    Quote: حاولوا انهم يتعاملوا مع تجربة الحكم بنفس المفهوم العصابي لذا سقطوا سريعا


    تجربتنا مع الكيزان وفرت لنا وعيآ متقدمآ بهم
    لكنهم في مصر ، سلموهم السلطة بصندوق الإنتخابات
    ومعظم الذين صوتوا لهم فعلوا ذلك لموقفهم الحاد من أحمد شفيق بإعتباره مرشح الفلول والعسكر
    الممارسة الفعلية لمحمد مرسي ، بقوة دفع خيرت الشاطر ومكتب الإرشاد الأخواني , عجلت بالإسقاط
    لكن كان ح يكون الإسقاط سقوطآ داويآ لو تم بآلايات الديمقراطية وصناديق الإنتخابات
    شبهة الإنقلاب العسكري بغطاء ديني ( أزهري وكنسي ) يجعل سقوطهم غير داوي ولا نهائي
    وأقدر أنهم سيعودون أيضآ في الإنتخابات المبكرة بإعتبارهم ضحايا لإنقلاب ، أي أنهم
    سوف يستقطبون تعاطف المصريين مرة أخرى
    هذا ما لم تستمر الثورة حتى تضع الأساس المتين للتحول الديمقراطي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 08:25 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    لقد وقع الإنقلاب وتم عزل مرسي
    سند الجيش إنقلابه بغطاء ديني ( ازهري و كنسي )
    وغطاء أهم وفرته الجماهير المعتصمة في الميادين منذ 30/6
    ( الأغطية ) هذه تبدو كما لو أنها وفرت شرعية للإنقلاب
    هذه الشرعية الملتبسة صارت سابقة سوف يتم الإستناد اليها في المستقبل القريب
    وبنفس السيناريو :
    - يدفع الأخوان بجاهيرهم إلى الميادين ، ويلتحق بهم أخرين
    - يزعم الجيش أن هذا هو رأي الشارع فيوجه إنذار
    - غالبآ لن تستجيب السلطة ( سلطة المعارضين ) برأي أن الذين في الشارع أخوان سحبت من سلطتهم الشرعية
    و بإدعاء أن مؤيديهم في ميدان رابعة العدوية أكثر من الأخوان اللفي التحرير
    - يلتقي قائد الجيش برئيس الأزهر و ب البابا وبعض الشخصيات ( موالون للإخوان )
    - يتم عزل الرئيس ويكلف رئيس المحكمة الدستورية بإدارة البلاد مؤقتآ وفقآ لبرنامج محدد

    وهكذا ...

    الشاهد أن هناك معيار واحد للشرعية الدستورية
    وطريقة واحدة لتولي السلطة وتداولها هي صناديق الإنتخابات
    وبدل الدفع بالجماهير إلى الشارع ، كان مفترض أن يتزامن مع هذا العمل
    عمل أخر مهم هو أن تعمد جميع القوى لتنظيم نفسها وخوض الإنتخابات وهزيمة الأخوان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 08:32 AM

kamal omer
<akamal omer
تاريخ التسجيل: 07-01-2013
مجموع المشاركات: 935

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    سلامات يا حاج و سلامة النظر
    رمضان جا ما جاي العمرة
    لو استمر المصريرن في التواجد بالميادين و الشارع و مواصلة الضغط و لو بالعصيان المدني حتى و لو طالت المدة ، كان ( أكرم ) لهم من الاستقواء بالجيش و تحريضه على نظام أتى بالديمقراطية البيعرفها الجميع .
    جعلو الاخوان المسلمين ( ضحية ) حا ( يقدونا ) بيها لسنوات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 08:47 AM

maia

تاريخ التسجيل: 05-03-2002
مجموع المشاركات: 2599

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: kamal omer)

    الاخ العزيز ابو ساندرا

    تحياتي

    وصف الحصل بانه مغلف بصبغة انقلاب شوية صعب وسط التمرد المصري الحصل على سطوة الاخوان رغم وجود الجيش في المشهدفليس كل وجود للجيش هو انقلاب ، الشعب قال كلمته والجيش نفذها كحامي لشرعية الشعب وكلمته
    الحصل في مصر ليس انقلاب
    نحاول نعاين للمشهد من قبل يوم 30 حنلقا انه تمرد وضعت المشهد كله ببصمات الشعب والجيش في مصر له وضع خاص وسند حقيقي لشعبها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 08:34 AM

وليد عكاشة

تاريخ التسجيل: 10-06-2011
مجموع المشاركات: 219

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    كلام سليم ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 08:53 AM

عادل البراري
<aعادل البراري
تاريخ التسجيل: 07-01-2013
مجموع المشاركات: 4008

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: وليد عكاشة)

    تحياتي أستاذ أبو ساندرا
    نابع
    لاننا عائدون مره ثانية
    نتفق في كثير ما ذهبت اليه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 10:47 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: عادل البراري)

    kamal omer
    Quote: لو استمر المصريرن في التواجد بالميادين و الشارع و مواصلة الضغط و لو بالعصيان المدني
    حتى و لو طالت المدة ، كان ( أكرم ) لهم من الاستقواء بالجيش و تحريضه على نظام أتى بالديمقراطية البيعرفها الجميع .
    جعلو الاخوان المسلمين ( ضحية ) حا ( يقدونا ) بيها لسنوات


    هلا كمال ، شكلك مسقط الإسم الفي النص
    النية متوفرة ، عمرة العشر الأواخر من رمضان و الحج .. ربنا يسهل

    ملاحظتك في محلها ، تأسست سابقة مغايرة لمعيار الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة
    وسيتحول الأخوان من متسلطين أسقطهم الشعب
    إلى ضحايا لعسف الديكتاتورية وح يعزفو على هذه النغمة طويلآ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 11:01 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    الأخت الفاضلة مايا :
    Quote: وصف الحصل بانه مغلف بصبغة انقلاب شوية صعب وسط التمرد المصري الحصل على سطوة الاخوان رغم وجود الجيش في المشهدفليس كل وجود للجيش هو انقلاب ، الشعب قال كلمته والجيش نفذها كحامي لشرعية الشعب وكلمته
    الحصل في مصر ليس انقلاب
    نحاول نعاين للمشهد من قبل يوم 30 حنلقا انه تمرد وضعت المشهد كله ببصمات الشعب والجيش في مصر له وضع خاص وسند حقيقي لشعبها


    دعينا نتخيل أن الجيش لم يتدخل و إكتفى بالحض على الممارسة الديمقراطية السلمية
    وناشد المتظاهرين بالتمسك بالسلمية ، وناشد مرسي بأن يدعم شرعيته بالحوار
    وأن المظاهرات إستمرت وتم عصيان مدني كامل و إضراب سياسي عام
    في هذه الحالة كان ح يكون قدام مرسي فرصة واحدة هي الإستجابة لمطالب الشعب
    هذه الإستجابة كانت ستقود إلى تشكيل مجلس وزراء متوازن يضم كل القوى ويعترف بفضلها في الثورة
    والدعوة لإنتخابات مبكرة
    الإنتخابات المبكرة ستتم والناخب مازال تحت زخم ( تمرد) في الشارع بما ، إما يؤدي إلى سقوط الأخوان
    أو أن يعرف الأخوان حجمهم الحقيقي بعد سنة حكم منفرد ويقبلوا بمشاركة قوى الثورة
    حينها ما كان ح تكون في حاجة لتدخل الجيش على النحو الذي قيم لدى معظم الجهات الدولية النافذة
    بانه إنقلاب وتجاوز للشرعية

    عندما نحتكم للشرعية الدستورية علينا الإمتثال لكل موجباتها
    و أهمها إعتماد آلية الإنتخابات ورأي الناس عبر الصناديق بإعتباره المعيار الوحيد لتداول السلطة
    والإحتكام للوسائل الديمقراطية السلمية في المطالبات والحشود وغيرها
    هذه ممارسة سياسية مطلوبة و واجبة وعلى الجيش أن يحميها ويوفر لها كافة ضماناتها

    الشاهد أن مرسي/ الأخوان سيتمسكون بالشرعية ويرفضون ماحدث ويتعاملون معه بإعتباره إنقلاب عسكري
    ولن يقبلون بما سوف يترتب على ( الإنقلاب ) وسيواجهون السلطة المتمخضة عنه بالرفض ، تمامآ كما فعلت ( تمرد)
    ح تدور مصر داخل حلقة شريرة ، مثل الحالة السودانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 11:04 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    وليد عكاشة
    عادل البراري :

    مرحبآ بكما وادام الله الاتفاق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 11:44 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    التخوف من الأخوان و اخونة الدولة ليس مبرر لتجاوز الشرعية
    يمكن مقاومة ذلك في اطار الشرعية الدستورية وبالوسائل الديمقراطية
    تمامآ مثلما فعلت حركة تمرد ، وكان يمكنها مواصلة التظاهر والرفض
    وصولآ للعصيان المدني و الإضراب السياسي العام ، هذه وسائل ديمقراطية
    لا يمكن وصفها بإنها تجاوز للشرعية ، إستمرارها سوف يجعل السلطة ترضخ
    وتنخرط في حوار يؤدي لإصلاحات جوهرية
    أي شيء خلاف ذلك من شاكلة تدخل الجيش او غيره أمر يتناقض مع الشرعية الدستورية

    و المؤيدين لتدخل الجيش اليوم عليهم الاجابة على السؤال:
    هل سيكون هذا موقفهم إذا ماكانت السلطة في يدهم ؟

    في الشرعية الدستورية معيار تداول السلطة واحد
    هو صناديق الإنتخابات
    والديمقراطية تسمح بوسائل الرفض السلمية من تظاهر وخلافه

    الحين تاسست سابقة ، هي تدخل الجيش ونزعه الشرعية
    عليها سوف يتأسس السلوك القادم مستقبلآ
    اليوم الأخوان ضحية ذلك
    وغدآ سوف يفعلها الأخوان ضد سلطة حركة تمرد المنتخبة ديمقراطيآ
    يوجهون كوادرهم للشوارع والميادين
    وسيلتحق بهم حانقين أخرين بسبب عمد معالجة سلطة تمرد لبعض الأوضاع
    التي كان يفترض معالجتها في الفترة الإنتقالية الحاكمة بالشرعية الثورية
    وسيتدخل الجيش بغطاء ديني ، أزهري / كنسي
    ويروح معيار التداول السلمي وصناديق الإنتخابات شمار في مرقة
    وتدخل مصر ، فيما دخل فيه السودان ، دائرة شريرة لا فكاك منها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 12:47 PM

Dr.Elsadig Abdalla
<aDr.Elsadig Abdalla
تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 2198

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    كل السودانيين الذين يصفقون لسقوط الديمقراطيه وتعطيل الدستور المنتخب بواسطه العسكر في مصر،..فلتعلموا تماماً عند سقوط الانقاذ وقيام نظام ديمقراطي سيكون هناك صف طويل من ضباط القوات المسلحة السودانيه علي استعداد للانقضاض عليها بمجرد حدوث اي مشاكل اقتصاديه،امنيه،اجتماعيه ..الخ وما اكثرها في السودان ..في تلك اللحظه أرجو ان تكونوا جاهزين للهتاف لهم كما هتفتم الان العساكر مص
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 02:56 PM

سيف اليزل الماحي

تاريخ التسجيل: 26-12-2006
مجموع المشاركات: 2909

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: Dr.Elsadig Abdalla)

    .

    يا أباساندرا

    مبدئيا هذا كلام سليم ..
    ولكن ..
    ألا ترى في موقف من يقبلون "بإنحياز" الجيش المصري من أهل السودان "الديمقراطيين" أنه نتيجة
    المرارت الطويلة الممتدة التي تجرعوها من حكم الأخوان الكيزان في السودان!؟

    ألا ترى أن واقع الحراك الجماهيري التصحيحي في مصر الآن له القدرة على مقاومة بل منع تغول الجيش أو إلتفافه على التجربة الديمقراطية؟

    ألا ترى أنه من الضروري مناقشة موضوع كيف ومتى تنحاز المؤسسة العسكرية للشعب؟

    ألا ترى أن ثقة الشعب المصري في قواته المسلحة كان له دور كبير في قبول تدخله في مجرى الأحداث هناك؟

    ماذا عن الإنقلاب على حكومة البشير/ إن وقع إنقلاب عسكري وأزاح البشير وجماعته فهل ترى أنه تعدي على شرعية رئيس منتخب؟


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 04:21 PM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 27-01-2005
مجموع المشاركات: 2875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: سيف اليزل الماحي)

    Quote: الشاهد أن هناك معيار واحد للشرعية الدستورية
    وطريقة واحدة لتولي السلطة وتداولها هي صناديق الإنتخابات
    وبدل الدفع بالجماهير إلى الشارع ، كان مفترض أن يتزامن مع هذا العمل
    عمل أخر مهم هو أن تعمد جميع القوى لتنظيم نفسها وخوض الإنتخابات وهزيمة الأخوان


    القومه ليك يا ابوساندرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 04:37 PM

Abdelslam Malik Ali Elhag
<aAbdelslam Malik Ali Elhag
تاريخ التسجيل: 29-05-2013
مجموع المشاركات: 576

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: سيف اليزل الماحي)

    ابوساندرا سلام
    تشكر على الطرح الواعي
    اتفق معك تماما انه كان على حركة تمرد مواصلة ثورتهم المدنية والعصيان المدني واضراب مؤسسات الحكومة عن العمل اذا كان لهم قوة حقيقية تعمل على تعطيل الحياة المدنية وبذلك يضغطوا على مرسي
    اما الفرح بتدخل الجيش في الحياة السياسية فهو خطأ سيندمون عليه مستقبلا طالما اعطوا الجيش الضوء الاخضر للتدخل في الحياة السياسية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 05:07 PM

هجو الأقرع
<aهجو الأقرع
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 9028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: Abdelslam Malik Ali Elhag)

    شكرا اخى الكريم ابوساندرا تقيم سليم و فيه مصداقية عالية

    واقرارك بالانقلاب يتسم و القيم التى تؤمن بها ، فى و قت

    وقف فيه كثيرون مع الانقلاب ، فى وقت يطالبون بالديمقراطية

    فى اماكن اخرى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 06:56 PM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 18-08-2003
مجموع المشاركات: 8556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: هجو الأقرع)

    عليك ألف نور يا أبو ساندرا
    Quote:
    المخرج ليس في الإنقلاب
    الشرعية هي الأهم
    بآليات الديمقراطية يتم سحب الشرعية من الأخوان
    بالضغط في الشارع تفرض الجماهير رأيها وتنحني السلطة وتقبل بالتغيير / شروط تمرد
    تتم انتخابات مبكرة ، تدخلها قوى تمرد بزخم وجودهم اليوم في الشارع
    ويدخلها الأخوان وهم قد تعرضوا لتجربة مريرة
    وإنصراف الناس عنهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 07:03 PM

مجاهد علي الحسن
<aمجاهد علي الحسن
تاريخ التسجيل: 22-04-2013
مجموع المشاركات: 232

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    ان ما حدثة في مصر وما صاحبه من حوار اسفيري غلب عليه من كل المتحدثين عن ما حدث غير مقبول فهو انقلاب علي الشرعية اثبت ان فهمنا للديمقراطية هو الممارسة التقليدية لمفهوم الصندوق ،،، شعب ،،،مرشحين ،،، انتخابات ،،، صندوق ،، حاكم
    ولم نستطيع استيعاب ان ما حدث هو قمة الديمقراطية
    اعتقد كل المتحدثين معذورين نسبه لأننا لا زلنا محصورين في الفهم التقليدي في تناولنا للتجربة دون ان نجتهد في إيجاد تحليل حداثي لما حدث
    مبروك أهل مصر ديمقراطية كاملة الدسم

    (عدل بواسطة مجاهد علي الحسن on 04-07-2013, 07:05 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2013, 10:18 PM

بدر الدين اسحاق احمد
<aبدر الدين اسحاق احمد
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 17119

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: مجاهد علي الحسن)

    Quote:
    الشاهد أن هناك معيار واحد للشرعية الدستورية
    وطريقة واحدة لتولي السلطة وتداولها هي صناديق الإنتخابات
    وبدل الدفع بالجماهير إلى الشارع ، كان مفترض أن يتزامن مع هذا العمل
    عمل أخر مهم هو أن تعمد جميع القوى لتنظيم نفسها وخوض الإنتخابات وهزيمة الأخوان




    كلام سليم وماشى فى السليم يا كبير


    ============
    فقط الاتساق ( شنو كدا ما عارف )

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudan85.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2013, 09:59 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: بدر الدين اسحاق احمد)

    بدر الدين اسحاق:
    Quote: فقط الاتساق ( شنو كدا ما عارف )


    استميحكم عذرآ ، أن أقدم الكوز عليكم
    لابد أن اتناوله في الأول لأن مسعاه الخائب عايز يطلعني أنا متناقض

    والإجابة ببساطة :
    1- الإتساق ماثل ، موقفي هنا ضد الإنقلاب والتآمر على الشرعية
    وموقفي هناك الذي إقتطفته ، برضو ضد الإنقلاب والتآمر على الديمقراطية والشرعية

    اللهم إلا تكون موهوم وظاني أن لسلطتكم شرعية
    مازالت وحتى سقوطها سلطتكم سلطة إنقلاب
    موقفي متسق يا اخو
    2- لست من أنصار العنف ، ودعوتي هناك قيدتهاو ربطتها بقيام سلطتكم بممارسة عنف ضد المواطنين
    أي أن دعوتي هناك ليست سوى دفاع متقدم عن النفس ، خاصة أن سلطتكم في الأساس قائمة على العنف
    ومارست عنف غير مسبوق ولا معهود وتجاوزت فيه كل الحدود الإنسانية والدينية و الأخلاقية
    ومن يناصر هذه السلطة ، مثلك ، عليه أن يتحسس انسانيته ودينه و أخلاقه3
    3- مقاومة سلطتكم فرض عين لأنها سلطة إنقلاب فاقدة الشرعية و الإنتخابات المخجوجة المزورة
    لن توفر لها شرعية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2013, 10:20 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    المداخلات اعلاه كلها تغني الموضوع ولي تعليق على كل واحدة منها
    لكن الآن عايز أثبت بعض الأشياء لتسهم في توضيح رأي :

    1- مرسي/ الأخوان :
    أ. الخطأ الرئيسي الذي ارتكبوه هو محاولتهم أخونة الدولة وعزل قوى الثورة
    كان عليهم إشراك كل القوى في السلطة ، وان يمنحوا على الأقل منصب رئيس الوزراء
    ب. إشراك قوى التفيير كان سوف يرفع عنهم الإحساس بالضيم والعزل ، وهذا لعب دور في تحريضهم للشارع
    ج. وفي نفس الوقت كان سوف يعصم مرسي وجماعته من أي تهم فساد بإعتبار أن الجميع مشاركين في السلطة
    وينبغي أن يكون الجميع مطلوبين لو هناك فساد
    د. هذا علاوة على اخطاء عديدة ارتكبها مرسي وبدأ كرئيس للأخوان وليس لمصر ومامور من مكتب الارشاد

    2- الموقف قبل الإنقلاب:
    أ. رفض واسع للأخوان وسيطرة لقوى ( تمرد ) على الشارع ولو واصلت لحققت اهدافها بدون حاجة للإنقلاب
    ب. تدهور شعبية الأخوان ولو جرت انتخابات مبكرة ما كان ح يحوزو إلا على 20% وهي ثابتة لهم من الموالين

    3- ماكان ينبغي فعله من الجيش :
    ا. كان على الجيش أن يصدر بيان يقول فيه بما انه هناك انقسام حاد في الشارع المصري
    وهناك مؤيدين كثر وكذلك معارضين كثر ، فلابد أن نحتكم إلى وسيلة ديمقراطية
    وهي إجراء إستفتاء على الرئيس ، ( يبقى / يذهب )
    ب. لأن شعبية الإخوان متدهورة ستكون نتيجة الإستفتاء أن يذهب مرسي ، وبالتالي يتم عزله بدون أي دفع بالشرعية من جانبه
    ج. تتمم باقي الإجراءات والقرارات الأخرى المترتبة على عزل مرسي ، من تعيين رئيس مؤقت ... الخ

    4- الموقف بعد الإنقلاب:
    ا. الأخوان كانو مثل مريض بيحتضر و الإنقلاب نفخ فيه الروح
    ب. كل الإجراءات موسومة بعدم الشرعية ، ويستطيع الأخوان الدفع بها وإستقطاب تأييد داخلي ودولي
    ج. سوف تتعزز شعبية الأخوان وتعود للإرتفاع وهم سيستخدمون دعاية مؤثرة تبدأ بالشرعية وتمسكهم بها
    بما يظهرهم كحماة للديمقراطية والشرعية الدستورية
    د. سيعلن الأخوان/ مرسي بأنه طوال سنة كاملة لم يقم مرسي بإتقال أي مصري سياسيآ
    ولم يكمم الأفواه وترك حبل الحرية على القارب للقنوات حتى المعادية
    مقابل أيام معدودات تم إعتقال ما لايقل عن 300 حتى الأمس
    وتم إنقاص الحريات وتكميم فم القنوات وإغلاقها
    والجردة البسيطة سوف تظهر مرسي ديمقراطيآ أكثر من المؤيدين للإنقلاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2013, 09:40 PM

بدر الدين اسحاق احمد
<aبدر الدين اسحاق احمد
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 17119

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    Quote: 4- الموقف بعد الإنقلاب:
    ا. الأخوان كانو مثل مريض بيحتضر و الإنقلاب نفخ فيه الروح
    ب. كل الإجراءات موسومة بعدم الشرعية ، ويستطيع الأخوان الدفع بها وإستقطاب تأييد داخلي ودولي
    ج. سوف تتعزز شعبية الأخوان وتعود للإرتفاع وهم سيستخدمون دعاية مؤثرة تبدأ بالشرعية وتمسكهم بها
    بما يظهرهم كحماة للديمقراطية والشرعية الدستورية
    د. سيعلن الأخوان/ مرسي بأنه طوال سنة كاملة لم يقم مرسي بإتقال أي مصري سياسيآ
    ولم يكمم الأفواه وترك حبل الحرية على القارب للقنوات حتى المعادية
    مقابل أيام معدودات تم إعتقال ما لايقل عن 300 حتى الأمس
    وتم إنقاص الحريات وتكميم فم القنوات وإغلاقها
    والجردة البسيطة سوف تظهر مرسي ديمقراطيآ أكثر من المؤيدين للإنقلاب



    دا كلام مفيد جدا وتحليل بالجد الزول حيستفيد منو ...
    لكن عندى سؤال هل هذا الذى ذكرته عن مرسى وسنة حكمه هل هى صحيحة ؟





    شكراً يا كبير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2013, 10:39 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    بركوتة يا حبيب
    أرهقتني فيما أحاول إقتباسه
    كلام مترابط
    ومنطق قوي

    علني ولابد من إقتباس شئ ... أورد هذه ( وفي النفس أشياء من حتى )

    Quote: تجربتنا مع الكيزان وفرت لنا وعيآ متقدمآ بهم
    لكنهم في مصر ، سلموهم السلطة بصندوق الإنتخابات
    ومعظم الذين صوتوا لهم فعلوا ذلك لموقفهم الحاد من أحمد شفيق بإعتباره مرشح الفلول والعسكر
    الممارسة الفعلية لمحمد مرسي ، بقوة دفع خيرت الشاطر ومكتب الإرشاد الأخواني , عجلت بالإسقاط
    لكن كان ح يكون الإسقاط سقوطآ داويآ لو تم بآلايات الديمقراطية وصناديق الإنتخابات
    شبهة الإنقلاب العسكري بغطاء ديني ( أزهري وكنسي ) يجعل سقوطهم غير داوي ولا نهائي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2013, 02:22 PM

لمياء الجيلى

تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: عاطف عمر)

    التحية أبو ساندرا
    تحليل سليم ومنطقى لما حدث بمصر
    حقيقة الشعب المصرى ، خاصة القوى الديمقراطية إستفادت من الأخطاء التى حدثت بعد الثورة وإسقاط مبارك ونظامه .
    الشعب استطاع أن يجبر العسكر للوقوف بجانبه والانحياز لثورته الثانية
    نتمنى أن يستمر التغيير فى مصر بنفس الوعى ، حتى لا تتعرض ثورته للاختطاف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2013, 04:51 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: لمياء الجيلى)

    د. الصادق عبدالله :
    Quote: .في تلك اللحظه أرجو ان تكونوا جاهزين للهتاف لهم كما هتفتم الان العساكر مص


    أيوة ، ح تكون مشكلة ، وح يكون حالهم يرثى له .. موقفين متناقين تجاه ذات الفعل .. فعلآ ورطة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2013, 05:13 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    سيف اليزل الماحي :
    ألا ترى في موقف من يقبلون "بإنحياز" الجيش المصري من أهل السودان "الديمقراطيين" أنه نتيجة
    المرارت الطويلة الممتدة التي تجرعوها من حكم الأخوان الكيزان في السودان!؟

    ألا ترى أن واقع الحراك الجماهيري التصحيحي في مصر الآن له القدرة على مقاومة بل منع تغول الجيش أو إلتفافه على التجربة الديمقراطية؟

    ألا ترى أنه من الضروري مناقشة موضوع كيف ومتى تنحاز المؤسسة العسكرية للشعب؟

    ألا ترى أن ثقة الشعب المصري في قواته المسلحة كان له دور كبير في قبول تدخله في مجرى الأحداث هناك؟

    ماذا عن الإنقلاب على حكومة البشير/ إن وقع إنقلاب عسكري وأزاح البشير وجماعته فهل ترى أنه تعدي على شرعية رئيس منتخب؟
    --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    1- نعم ، أرى أن موقفهم نتيجة و إنعكاس لرأيهم في الكيزان وما فعلوه ، نكاية فيهم
    2- الإلتفاف قد حدث ، كان في إمكان ذلك الحراك أن يتصاعد وينجز أهدافه بدون تدخل الجيش
    و أتوقع أن ينتقل بعض جماهير ذلك الحراك ، إلى مقاومة الإنقلاب ، بعد أن تتم تصفية الأخوان
    وبادر بعض القياديين إلى التنبيه إلى عدم إقصاء الاخوان من المشهد السياسي
    3- نعم ، مهم .. تدخل العسكر في الحياة السياسية في واقعنا يحتم دراسة هذا الموضوع
    4- لا ، لا أرى أن المسألة متعلقة بالثقة ، ودليلي أن المصريين اظهروا تخوفهم من عساكر طنطاوي
    ثم لابد من ملاحظة أن الجيش يتدخل بكتلته القيادية ، غض النظر عن موقف صغار الضباط و الجنود
    لذلك أتوقع ، لو أعادت الإنتخابات الأخوان للحكم ، سيعجلوا بتغيير التركيبة القيادية في الجيش لصالحهم
    و راجت معلومات أن مرسي كان يحاول إسناد قيادة الجيش إلى قائد الجيش الثاني الميداني الموالي لهم
    لكن ناس السيسي وصدقي سبقوه
    5- لا شرعية للبشير ، والإنتخابات التي تمت بعد تغييب الشرعية لن تكتسب شرعية ، فضلآ على انها مخجوجة و مزورة
    إنقلاب الكيزان وقع على نظام ديمقراطي وهو بذلك مناقض للشرعية و انتخاباته زائفة ومحاصرة بعدم الشرعية
    الإنقلاب على البشير يتحدد الموقف منه من موقفه من الديمقراطية ، لو اعادها معترفآ بشرعيتها وقاد فترة إنتقالية كنس
    خلالها أثار البشير وزمرته وفتح الباب لإنتخابات نزيهة وسلم الحكم للفائز بيكون هذا عمل تصحيحي مهد للشرعية
    وإذا أتى العسكر ليحكموا بدلآ عن البشير فإنه إستمرار لعدم الشرعية التي إبتدرها البشير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2013, 05:20 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    الاعزاء :
    محمد دودي
    عبدالسلام مالك
    هجو الأقرع
    نصر

    و ترانا متفقين
    طيب وتأسيسآ على هذا الإتفاق ، كدي شوفوا لينا أخونا مجاهد علي الحسن
    ريثما التقط أنفاسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2013, 06:23 PM

الهادي هباني
<aالهادي هباني
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 2787

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    تحياتي يا رجل يا عجوز ،،،
    تحليلك يكشف عن سياسي محنك يتمتع بفكر عميق نابع من تجربة أعمق
    و حس ديالكتيكي لا تلتبس أمامه الأمور ،،،
    المبادئ لا تتجزأ فما تم هو إنقلاب عسكري بكل المعاني و هو يتم
    لصالح الثورة المضادة و فلول النظام البائد و حلفائه في الداخل
    و الخارج و يعد سرقة لثورة 25 يناير و إعادة لسيناريو الجزائر
    مع قليل من الإختلافات التي لا تخل من جوهر المشهد ،،،
    الإعتراف بمرسي كرئيس شرعي منتخب و توافق كل الأطياف السياسية
    معه حول حكومة انتقالية تعيد صياغة دستور وطني ديمقراطي يراعي
    التنوع و يقوم علي أساس المواطنة و الإعداد لانتخابات رئاسية مبكرة
    تعقبها انتخابات برلمانية تقومان علي النزاهة و الشفافية هو
    المخرج لمصر من أزمتها الراهنة ،،،
    و في نفس السياق تواصل القوي الديمقراطية صاحبة المصلحة الحقيقية
    في ثورة 25 يناير نضالها و عملها الجماهيري من أجل هزيمة دعاة
    الدولة الدينية من خلال صناديق الإقتراع و هذا ممكن لأن العديد من
    الذين كانوا في ميدان التحرير و غيره من الميادين في يوم 30 يونيو
    و ينادون برحيل مرسي كانوا من الذين صوتوا لمرسي نكاية و رفضا لشفيق
    لأنه يمثل النظام البائد ،،، من أكثر الشعارات التي كان يحملها أحد
    المتظاهرين في ذلك اليوم تقول (أنا صوت لمرسي و جاي اليوم أكفِّر عن ذنبي) ،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2013, 10:14 PM

محمد حيدر المشرف

تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 19283

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: الهادي هباني)


    أباساندرا سلام ..

    أرى أن الوعي المتقدم عندنا بآليات عمل الاخوان المسلمين في السلطة ..
    كان ليرشدك لخطورة التمكين وأخونة الدولة بصورة مباشرة واكثر وضوحا..

    الخلاصة من شاكلة ..
    ( فلتمارس السلطة الشمولية للإخوان المسلمين اخونة الدولة .. ولنتنجز تمكينها الاداري والدستوري والقانوني والاقتصادي على مفاصل الدولة المصرية .. وليتمسك الشعب بالآليات الديمقراطية في مقاومة ذلك ) .. مثل هذه الخلاصة لا تتطلب وعيا متقدما بتجربة الاسلاميين في الحكم .. بدليل أن الولايات المتحدة والكثير من الدول الغربية قد انتجت معامل قراراتها هذه الخلاصة ودونما الحاجة للوعى المتقدم بتجربة الاسلام السياسي في الحكم .. وتجربة الاسلام السياسي مع الشعوب .. هذه الخلاصة لا تحتاج للكثير من الاستقراء العميق والتحليل .. ولا تتمتع بالخيال الكافي لتصور تأثير العيادات الحزبية في صعيد مصر .. ولا المساجد عندما تكون مخازنا لتموين السكر والدقيق والشاي .. ولا الكليات الحربية عندما تكون ماعونا لتفريخ أخوان نسيبة .. ولا الشرطة عندما تكون مفسدة حزبية .. ولا القضاء عندما تفسده اموال البنوك الاسلامية .. ولا ... ولا ..

    لو كنت مكان مرسي لاجريت كل الاصلاحات المطلوبة لابقي علي تدفق الاموال علي خزينة مكتب الارشاد .. لكنه الغباء الشمولي ليس الا ..

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2013, 10:38 PM

محمد محمود محمد
<aمحمد محمود محمد
تاريخ التسجيل: 04-02-2013
مجموع المشاركات: 819

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: محمد حيدر المشرف)

    الأخ أبو ساندرا...سلام..
    أتفق معك في معظم طرحك...
    تعرف ..مشكلة كثير من الديمقراطيين هنا..أنهم أعمتهم تجربة الأخوان البائسة في السودان..عن إتّخاذ موقف مبدئي
    من رفض الصورة غير الديمقراطية التي تم بها عزل رئيس وصل للحكم عن طريق صندوق الأنتخابات...
    إختلافنا مع الأخوان ليس مبرراً لممارسة إنتهازية سياسية بقبول إغتصاب السُلطة الذي تمّ في 30 /6 ..
    لك الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2013, 08:18 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: محمد محمود محمد)

    مجاهد علي الحسن :
    Quote: ان ما حدثة في مصر وما صاحبه من حوار اسفيري غلب عليه من كل المتحدثين عن ما حدث غير مقبول
    فهو انقلاب علي الشرعية اثبت ان فهمنا للديمقراطية هو الممارسة التقليدية لمفهوم الصندوق ،،، شعب ،،،مرشحين ،،، انتخابات ،،، صندوق ،، حاكم
    ولم نستطيع استيعاب ان ما حدث هو قمة الديمقراطية
    اعتقد كل المتحدثين معذورين نسبه لأننا لا زلنا محصورين في الفهم التقليدي في تناولنا للتجربة دون ان نجتهد في إيجاد تحليل حداثي لما حدث
    مبروك أهل مصر ديمقراطية كاملة الدسم


    وجهة نظر تستند على أن هناك مفاهيم أخرى للديمقراطية
    أستطيع أن أتصور أن المفاهيم الأخرى هذه ممكن تستوعب الديمقراطية الموجهة
    وكذلك تستطيع قبول آليات أخرى غير صندوق الإنتخابات

    في البدء قد تحدثت عن الوسائل الديمقراطية الاخرى ، هي التي مارسها الشعب المصري من خلال التظاهر والحشود في الميادين
    و أزعم أنه إذا تصاعدت المظاهرات والحشود إلى حالة عصيان مدني و إضراب سياسي عام ، كانت الجماهير ح تحقق مطالبها
    دون حاجة إلى تدخل الجيش
    قد يزعم البعض أن تعنت مرسي وعدم قبوله للمطالب وتمسكه بالشرعية دون أن يمنح إعتبار لرأي قطاع واسع من الشعب
    وتجاهله لحجم الرفض المدعوم بعشرين مليون توقيع لعزله ، هي التي اولاها الجيش إعتبار واطاحت بشرعية مرسي ، تعد
    من قبل الديمقراطية الحداثية
    ما يجعلني ضد هذا الزعم أمرين :
    1- كان يجدر أن يكون موقف الجيش منسجم مع الشرعية ، ويعلن أن هناك حالة إنقسام حاد في الرأي حول مرسي بين مؤيد ومعارض
    بما يجعل شرعية مرسي محل سؤال ، لذلك قررنا ان نحتكم لرأي الشعب ونطرح الموضوع على إستفتاء بالإجابة على سؤال واحد
    هو : أجب ب لا أو نعم .. هل توافق على عزل مرسي ؟ وممكن يكون السؤال ، هل توافق على استمار مرسي حتى يكمل فترته؟
    نتيجة هذا الإستفتاء لو كانت لصالح مرسي يكون على الرافضين إنتظاره حتى يكمل فترته
    ويعملون على إعداد تنظيماتهم لهزيمته في الإنتخابات التي تلي
    ولو كانت في غير صالح مرسي فإنه لن يستطيع الدفع بالشرعية
    و يكون الإجراء سليم
    2- الوسيلة الحداثية وسيلة ملتبسة وهنا يتعين الإجابة على السؤال التالي:
    لو كان الرئيس هو البرادعي عن القوى اللبرالية ، ورفضه الأخوان وحركوا مؤيديهم في الشارع
    ومع وجود انصار للبرادعي ، فإن الجيش وجه إنذارآ لإجراء انتخابات مبكرة لم يستجب له البرادعي
    متمسكآ بشرعينه فاقاله الجيش ، هل كانت القوى المؤيدة للبرادعي واللذين انتخبوه ديمقراطيآ عبر الالية المعتمدة
    سيقبلون بذلك ؟
    أشك في ذلك كثيرآ ، خاصة لو كان قائد الجيش متهم بميول أخوانية
    الشاهد ، أننا لايجب أن نعتمد وسيلة قد نرفضها غدآ تحت أي مبرر
    وحتى الآن الوسيلة الناجعة للتداول السلمي للسلطة هو صندوق الإنتخابات
    ويجب ان تتم تلك الإنتخابات من قبل سلطة محايدة وتتوفر لها كل عوامل الشفافية والحيدة والمساواة
    وليست مثل صناديق ناس حاج بدر الدين اسحاق المخجوجة المزورة والتي تمت مع غياب تام للحريات
    وأشرف عليها في كل مراحلها الحزب الحاكم الذي سرق السلطة بإنقلاب
    هذه الحالة ليست الحالة المصرية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2013, 08:27 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    ليمياء الجيلي :
    Quote: حقيقة الشعب المصرى ، خاصة القوى الديمقراطية إستفادت من الأخطاء التى حدثت بعد الثورة وإسقاط مبارك ونظامه .
    الشعب استطاع أن يجبر العسكر للوقوف بجانبه والانحياز لثورته الثانية
    نتمنى أن يستمر التغيير فى مصر بنفس الوعى ، حتى لا تتعرض ثورته للاختطاف


    معاك لغاية جزئية اجبار الشعب للجيش حتى يتدخل
    بس كنت أرى أن يتم ذلك التدخل وفقآ للشرعية وبأدواتها
    حتى يكون متسقآ مع الديمقراطية ومجديآ
    أرجو أن تراجعي إقتراحي بشأن إجراء إستفتاء
    بالمناسبة علمت من مصادر مصرية اعرفها أن فكرة إجراء إستفتاء
    قد وافقت عليها كل القوى ماعدا الجيش

    السياسيين يقدمون التنازلات عادة ويتسمون بالمرونة
    لكن الجيش لا يفعل
    ويشبهه في ذلك الأخوان الذين ينطلقون من وهم القداسة
    لذلك تعنت مرسي وإفتقد المرونة المطلوبة في السياسي
    والمطلوب من رئيس يعرف انه رئيس كل المصريين ويراعي مصالحهم
    وليس مصالح تنظيمه الضيقة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2013, 08:58 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    الهادي هباني :
    Quote: الإعتراف بمرسي كرئيس شرعي منتخب و توافق كل الأطياف السياسية
    معه حول حكومة انتقالية تعيد صياغة دستور وطني ديمقراطي يراعي
    التنوع و يقوم علي أساس المواطنة و الإعداد لانتخابات رئاسية مبكرة
    تعقبها انتخابات برلمانية تقومان علي النزاهة و الشفافية هو
    المخرج لمصر من أزمتها الراهنة


    ده اقتراح مناسب ومتسق مع الشرعية
    لكن من يفهم مرسي ؟
    مرسي عارف ، ومن ورائه مكتب الإرشاد ، إن الإنتخابات المبكرة في ظل فشلهم وتراجع شعبيتهم
    واستيعاب الشارع لحصاد سنة الأخونة ، كان من شأنها أن تسقط الأخوان
    لذلك تعنت مرسي ، وهو يعلم أن نتيجة تعنته عزله من قبل الجيش
    وهو أفضل له/ للأخوان ، أن يسقطه الجيش أفضل من أن يسقطه الشعب في الإنتخابات
    عزله من الجيش يجعله يظهر كالضحية وشهيد الديمقراطية وهذا سيجعل الأخوان يفوزون في أول انتخابات قادمة
    مرسي أجبر الجيش لتدخل وعزله لأنه الخيار الأفضل له من السقوط بالديمقراطية
    لذلك أقول ، أن الاخوان قبل الإنقلاب كانوا مثل مريض ينازع في الرمق الأخير
    و أن الإنقلاب أعاد لهم الروح
    هم اليوم ، في وضع أفضل مما كانوا عليه قبل نزع السلطة منهم
    لذلك ما كانوا ح يمشوا في سكة التوافق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2013, 10:06 PM

يحي قباني
<aيحي قباني
تاريخ التسجيل: 20-08-2012
مجموع المشاركات: 12733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    ابو ساندرا يا صديقي ...

    ارجع لما حدث لريتشارد نيكسون

    حينما ( عزله ) الامريكان بعد ووتر جيت ...

    ما حدث لمرسي ( امبيتشمنت ) لانه خرج عن المسار ( الديمقراطي ) و خرجت ( الملايين ) و رفضته

    انت تعلم جيدا ان ارادة الشعوب فوق كل شي ...

    اتاسف اننا من ( فشلنا ) اصبحنا نبخس جهود الاخريين ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2013, 10:43 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: يحي قباني)

    يظن البعض أن تدخل الجيش امر حتمي للإنتقال وذلك قياسآ على تجربتي السودان
    وتجربة مصر/ طنطاوي ، ويصور الموضوع على أساس أن السلطة القائمة أنتهت
    وأن الثوار ليس في مقدورهم إستلام السلطة إلا عبر انحياز الجيش.

    وانا إستنادآ على ذات التجارب الثلاث ، أرى أن تدخل الجيش عطل الثورة
    وبقيت أجندتها ومطالبها بلا تحقيق
    في الحالة السودانية لو واصلت الجماهير إضرابها وظلت في الشارع برغم تدخل الجيش
    لأجبرت الجيش على التنحي الفوري ، وواصلت الجماهير ثورتها وكونت سلطتها
    في الحالات الثلاث لم تتم تصفية التركة المثقلة لأن الجيش جمد الثورة من ناحية
    ومن ناحية أخرى إستعجلت القوى طي الفترة الإنتقالية ( فترة الشرعية الثورية )
    لأنها تخشى أن يغدر بها الجيش ودخلت الإنتخابات دون أن تعد لها عدتها
    وكان المآل أن فازت الأحزاب التقليدية ووقفت قوى الثورة تتفرج وهي خارج السلطة

    في جميع الحالات ماكان في حاجة لتدخل الجيش ، كان الحاكم ح يهرب مثل ما فعل زين العابدين بن علي
    سيسقط الحاكم بفضل ضغط الجماهير وكانت قوى الثورة هي التي سوف تنتقل لها السلطة ، وكان منحقها ساعتها
    أن تحكم فترة إنتقالية كافية بالشرعية الثورية ، حتى تنجز كل مهام الثورة ، ثم يتم الإنتقال إلى
    الشرعية الدستورية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2013, 11:05 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    محمد حيدر المشرف :
    Quote: أرى أن الوعي المتقدم عندنا بآليات عمل الاخوان المسلمين في السلطة ..
    كان ليرشدك لخطورة التمكين وأخونة الدولة بصورة مباشرة واكثر وضوحا..

    الخلاصة من شاكلة ..
    ( فلتمارس السلطة الشمولية للإخوان المسلمين اخونة الدولة .. ولنتنجز تمكينها الاداري والدستوري والقانوني والاقتصادي على مفاصل الدولة المصرية .. وليتمسك الشعب بالآليات الديمقراطية في مقاومة ذلك ) .. مثل هذه الخلاصة لا تتطلب وعيا متقدما بتجربة الاسلاميين في الحكم .. بدليل أن الولايات المتحدة والكثير من الدول الغربية قد انتجت معامل قراراتها هذه الخلاصة ودونما الحاجة للوعى المتقدم بتجربة الاسلام السياسي في الحكم .. وتجربة الاسلام السياسي مع الشعوب .. هذه الخلاصة لا تحتاج للكثير من الاستقراء العميق والتحليل .. ولا تتمتع بالخيال الكافي لتصور تأثير العيادات الحزبية في صعيد مصر .. ولا المساجد عندما تكون مخازنا لتموين السكر والدقيق والشاي .. ولا الكليات الحربية عندما تكون ماعونا لتفريخ أخوان نسيبة .. ولا الشرطة عندما تكون مفسدة حزبية .. ولا القضاء عندما تفسده اموال البنوك الاسلامية .. ولا ... ولا ..

    لو كنت مكان مرسي لاجريت كل الاصلاحات المطلوبة لابقي علي تدفق الاموال علي خزينة مكتب الارشاد .. لكنه الغباء الشمولي ليس الا ..


    المشكلة صارت في هذا الوعي ، الوعي المتقدم بالأخوان وفعائلهم في التمكين و أخونة الدولة
    هذا الوعي هو الذي صاغ موقفنا الملتبس من الإنقلاب
    الإنقلاب ضار بحركة وثورة الجماهير ، ونافع للأخوان
    وهذا سر عدم قيام مرسي بالإصلاحات المطلوبة ، الذكاء الشمولي وليس الغباء
    مرسي يعلم أن أي إصلاحات حقيقية سيجعل الثورة تتحقق وتطيح به ، لو مافي هذه الدورة
    سيهزم في الإنتخابات القادمة ،، يعلم أن الإنتخابات المبكرة ليست في صالحه لأنه سيهزم
    وبعينيه رأى وبأذنيه سمع الجماهير وعرف إنها ضده
    في الحالتين مرسي كان سوف يسقط بالشرعية الدستورية
    الآن أسقط بالإنقلاب (ى أفضل حل له ) الإنقلاب يمنحه الفرصة للتحجج بالشرعية
    وبالفعل لاحقآ رفض الأخوان كل مشاريع الإصلاحات تحت ذريعةعدم الشرعية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2013, 10:30 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    محمد محمود محمد :
    Quote: الأخ أبو ساندرا...سلام..
    أتفق معك في معظم طرحك...
    تعرف ..مشكلة كثير من الديمقراطيين هنا..أنهم أعمتهم تجربة الأخوان البائسة في السودان..عن إتّخاذ موقف مبدئي
    من رفض الصورة غير الديمقراطية التي تم بها عزل رئيس وصل للحكم عن طريق صندوق الأنتخابات...
    إختلافنا مع الأخوان ليس مبرراً لممارسة إنتهازية سياسية بقبول إغتصاب السُلطة الذي تمّ في 30 /6 ..
    لك الود


    مبروك الإتفاق يا محمد
    لكن عايز أميز بين وضعين بشأن إنتزاع السلطة :
    1-لو نجحت ثورة الجماهير وبلغت غرضها و أسقطت حكم مرسي/ الأخوان .. فهذه ممارسة ديمقراطية مطلوبة
    وتستمد شرعيتها من الشارع مباشرة ، من رأي المواطن/ الشعب وهم قدام العالم كله بما يدحض شبهة التزوير
    2- أما تدخل الجيش لإاراه قطع لطريق الثورة الكان صاعد لبلوغ مطالبها ، تدخل الجيش تعوزه الشرعية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2013, 10:39 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    يحي قباني :
    Quote: ما حدث لمرسي ( امبيتشمنت ) لانه خرج عن المسار ( الديمقراطي ) و خرجت ( الملايين ) و رفضته

    انت تعلم جيدا ان ارادة الشعوب فوق كل شي ...

    اتاسف اننا من ( فشلنا ) اصبحنا نبخس جهود الاخريين ...


    يا عزيزي ، خروج الملايين كانت تبقت له خطوات ويتصاعد وصولآ لإسقاط مرسي/ الأخوان
    وحينها كان الأمر ح يكون متمعآ بالشرعية ، وما كان مرسي ح يستطيع الوقف ضد إرادة
    الشعب ومتذرعآ بالشرعية
    هذا لم يتم يا يحي ، وبدلآ عنه تم تدخل الجيش
    تدخل الجيش قطع الطريق امام تطور وتصاعد الثورة المصرية
    ومنح مرسي/ الاخوان فرصة التباكي على الشرعية
    ومن ثم محاولتهم تهييج الشارع
    وارتكابهم لمجزرة الحرس الجمهوري
    وإغترافهم الكذب والدجل وجلب صور أطفال قتلى في سوريا وعرضهم بإعتبارهم شهداء عدوان الجيش
    امام بوابة نادي الحرس الجمهوري

    ياخ ديل اسوأ من السوء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2013, 10:55 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    محمد حيدر المشرف:
    ( مجلوب من بوست عدلان )
    Quote: عبدالرحمن بركات سلام ..

    وللحديث صلة, أبحث عن بوست لك في هذا المنبر, يدور حول تعامل الحزب الشيوعي مع مايو في الفترة ما بعد الانقلاب العسكري في 25 مايو 69 وفي الطريق الى يوليو 71 ..
    والمقاربة هنا تتم داخل العنوان الفرعي لهذا البوست (الموقف النظري مقابل الواقع العملي) .. وأعني موقف الحزب من واقع عملي .. انقلاب مايو العسكري و الانقلاب الشعبي على حكم الاخوان المسلمين في مصر ..
    ..
    طب نفسا يا رجل .. وموقفك الذي أختلف معه تماما هو الاكثر رسوخا , في تقديري , من بين الذين شملتهم لستة طراوة .. فالامر له علاقة بالتداخلات والعلاقات في هي هذا المجال بأكثر من كونه تحديدا لجودة المساهمات واعلان نتيجة ختامية !!


    يا محمد الحسن
    انا برضو ببحث عن هذا البوست ، لكن غرضي مختلف عنك
    عايز استخدمه للإجابة على سؤال : هل يمكن تطوير الإنقلاب ليصير ثورة ؟
    مايو إنقلاب عسكري حتى لو طرحت شعارات اليسار
    لكن بإزاء قبول الجماهير لها ، ابان ايامها الأولى ، هل كان ممكن تتحول لثورة؟

    و أظن أنت غرضك أن تبين قدر ما من عدم الإتساق بين رأي ذاك ، ورأي في البوست بتاع الشرعية
    ياخ كان تطرح سؤال ده هناك
    المهم في فارق واضح ، الحالة السودانية : إنقلاب عسكري ، وننظر في إمكانية تطويره ليكون ثورة
    في حال تحركت آليات الشارع لدعم الإنقلاب وتبنى الإنقلاب مطالب الشارع و أحلامه
    الحالة المصرية معكوسة تمامآ : ثورة شعبية عارمة قطعها إنقلاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2013, 11:07 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أم الدنيا .. الشرعية الثورية و شرعية الديمقراطية (Re: أبو ساندرا)

    كتب دكتور أحمد عثمان :
    Quote: د. أحمد عثمان
    الاخوان المسلمون بمصر فشلوا فأفشلوا تجربتها الإنتقالية
    يكثر الحديث هذه الأيام عن تجربة مصر التي فرضت نفسها على الجميع، عقب خلع الرئيس الإنتقالي المنتخب د. محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين. واستناداً لعنوانين عريضين، إنقسم المعلقون على الحديث وفقاً لإنقسام المجتمع المصري نفسه، من مدافع عن الشرعية كما تنادي بها جماعة الإخوان المسلمين، ومن منحاز للشرعية الثورية للشعب المصري، وغابت بالتالي النظرة الأعمق التي تذهب إلى ماوراء هاتين الشرعيتين لتبحث طبيعتهما وتوصف الحدث بنظرة علمية بعيداً عن العاطفة والإندفاع في إطار الحب والكراهية والفعل ورد الفعل. في قراءتنا هذه التي لا ندعي لها كمالاً أو إحاطة، نحاول البحث في كنه إدعاء جماعة الإخوان أولاً بوصفها كانت سلطة حاكمة، ومن ثم ننتقل لمقاربة إدعاء جبهة الإنقاذ، حتى نصل إلى خلاصة أقرب لتوصيف حقيقة ما يجري بمصر.

    ولمعرفة مدى صحة إدعاء جماعة الإخوان المسلمين بأن لها شرعية ديمقراطية إنتهكت عبر إنقلاب عسكري من عدمها، لا بد من تعريف للشرعية الديمقراطية نفسها. فالشرعية الديمقراطية هي الشرعية المستمدة من إنتخابات حرة و نزيهة ، تتم بموجب دستور ديمقراطي من حيث إعداده والطريقة التي تم سنه بها (جمعية تأسيسة أو إستفتاء شعبي أو الإثنين معاً)، ومن حيث محتواه الذي يجب أن يكرس سيادة حكم القانون القائمة على المساواة أمام القانون والفصل بين السلطات لتكريس إستقلال القضاء، ودستورية القوانين وحق التقاضي وتنفيذ أحكام القضاء. أي إنتخابات أخرى مهما كانت نزاهتها أو حريتها، هي إنتخابات غير ديمقراطية أو على الأقل ديمقراطيتها منتقصة. والسبب في ذلك أنها سوف تكرس لديكتاتورية الأغلبية المنتخبة أو من يمثلها، في غياب أي دستور ديمقراطي يحفظ حقوق المواطنة ويلجم الأغلبية من أن تتغول على حقوق الأقلية وتعتدي على الحقوق والحريات. والناظر لشرعية د. محمود مرسي، يجد أنها شرعية مستمدة من إنتخابات تمت على أساس إعلان دستوري سنه مجلس عسكري في غياب دستور ديمقراطي يحمي الحقوق والحريات، واستناداً لشرعية ثورية أسقطت حكم الرئيس مبارك وتلقفها مجلس عسكري من الجنرالات تحت دعاوى إنحياز الجيش للشعب. وبالتالي هي شرعية إنتخابية غير ديمقراطية لأن أساسها غير ديمقراطي، ولأنها غير محكومة بدستور ديمقراطي يقيد الرئيس المنتخب ويمنعه وتنظيمه من الإعتداء على حقوق الآخرين. وهي كشرعية إنتقالية، ترتب على عاتق من جاء بها واجب أن يقود التحول من الشرعية الثورية، للشرعية الدستورية الديمقراطية. ولذلك عليه أن يكون رئيساً للكل، يشرف على المؤسسات التي يجب أن تضع دستوراً ديمقراطياً، يكرس حقوق وحريات المواطنين، ويضع الأسس لنظام ديمقراطي، وفي نفس الوقت يحترم وعوده الإنتخابية التي قدمها لجمهوره، لا أن يكون رئيساً لمن إنتخبوه فقط يسعى لتكريس نظرتهم على مستوى الدستور وإقصاء الآخرين. فالرئيس الإنتقالي، ذو الشرعية الإنتقالية، يساهم في وضع أسس إدارة الإختلاف في نظام ديمقراطي، ولا يدفع في إتجاه تكريس رؤيته الآيدلوجية فقط، ويعالج مشكلات الحكم الإنتقالية المباشرة بنظرة أوسع من مفهوم التمكين.
    وبمحاكمة أداء الرئيس مرسي وفقاً لطبيعة شرعيته التي إكتسبها، نجد أنه قد فشل فشلاً ذريعاً في أن يكون رئيساً إنتقالياً ينقل الشعب المصري من الشرعية الثورية للشرعية الديمقراطية. وأضاع على نفسه وعلى جماعته ، فرصة دخول التاريخ من أوسع أبوابه كأول رئيس ينقل دولة بحجم مصر من وضع إنتقالي إلى ديمقراطية مستدامة. وهذا الفشل سببه قصر نظر قيادة جماعة الإخوان المسلمين وليس د. مرسي وحده، والتي تعاملت مع إنتصارها في الإنتخابات بإعتباره تفويضاً لإبتلاع الدولة والمجتمع، بدلاً من فهمه على أساس أنه تفويض لنقل شعب مصر من الشرعية الثورية لشرعية ديمقراطية مستدامة. فالدكتور مرسي بدأ عهده بإعلان دستوري جديد جعل منه مشرعاً دستورياً ووضعه في مواجهة قطاع كبير من شعبه وقواه الحية، إتبعه هو وجماعته بالهجوم المباشر على المحكمة الدستورية، ورفض تنفيذ حكم القضاء ببطلان مجلس الشعب، واستخدام إعلانه الدستوري في تمرير دستور صاغته جمعية دستورية مشكوك في شرعيتها إضطرت كل القوى المعارضة لرفض مسودته، ومن ثم انفرد بكامل السلطة التشريعية مع إشراك لمجلس الشورى المسيطر عليه، ليعتدي على القضاء بمحاولة تعديل قانون الهيئة القضائية، وأكمل أخطاءه بفصل النائب العام ذو الوظيفة القضائية من منصبه بالمخالفة للقانون، وغير ذلك كثير. وهذا يعني أن د. مرسي قد فشل في أهم واجبات الرئيس الإنتقالي وهي إتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل المجتمع لشرعية دستورية ديمقراطية، وبدلاً عن ذلك حاول جمع كل السلطات بين يديه تقريباً، تشريعية وتنفيذية مع محاربة السلطة القضائية، وانتج دستوراً مختلف عليه ويمثل وجهة نظر فريق واحد، لا يصلح أن يكون حكماً بين الجميع، بل يكرس سلطة مجموعة بعينها كثرت أو قلت. يضاف إلى ذلك فشل د. مرسي في تنفيذ أي وعد من وعوده الإنتخابية التي انتخب على أساسها، وسقوط برنامجه للمائة يوم الأولى من ولايته سقوطاً مريعاً، دون أن يجد مايقوله لمن إنتخبوه حوله.هذا الفشل التام على جميع الأصعدة، يعني أن الرئيس المعزول مرسي لم يعط الشرعية الإنتخابية التي جاء عبرها حقها، فهو فشل في القيام بالواجب الإنتقالي الأساس وتعامل على أنه مفوض تفويضاً كاملاً يخوله حق إقصاء الآخر، كما فشل في تنفيذ وعوده الإنتخابية ، وحق لصاحب الشرعية ومانحها أن يسقط شرعيته. وبالرغم من أن شرعيته مستمدة من الإعلان الدستوري الذي سنه المجلس العسكري، يحق للشعب المصري صاحب الشرعية الأصلي أن يعزله بلاشك. ويبقى السؤال هو حول كيفية وآلية العزل، فجماعة الأخوان تدعي أن الرئيس المعزول برغم فشله وتقويضه لشرعيته، لا يجوز عزله ويجب إنتظاره حتى إكمال مدته ويكون عندها للشعب أن ينتخب غيره. وفي تقديرنا المتواضع هذا الرأي غير صحيح، وهو لا ينطبق على رئيس منتخب وفقاً لإعلان دستوري سنه مجلس عسكري أولاً، كما أنه يسلب الشعب سلطته وحقه في الثورة على الرئيس النتخب بل وتغيير الدستور نفسه إن وجد ثانياً، كما أنه يتجاهل واجب الحاكم والرئيس الديمقراطي المنتخب وفقاً لدستور ديمقراطي في الإستقالة، إستجابة لشعبه في حال إنتفاضته ضده والدعوة لإنتخابات مبكرة. بالطبع كان الوضع الأمثل هو أن يستقيل د. مرسي ويدعو لإنتخابات مبكرة، ولكن قصر نظر قيادة الإخوان ورغبتها في الإستمرار في الحكم منعته من ذلك، ولم تترك أمام شعبه من سبيل إلا إزاحته عبر إنتفاضة شعبية تقود لفترة إنتقالية جديدة وحاكم إنتقالي جديد، يعبر بشعبه من الشرعية الثورية لشرعية ديمقراطية مستدامة.
    ومفاد ماتقدم أن للشعب المصري الحق في الإنتفاض ضد حكم د. مرسي وجماعته وفي عزله لأنه هو مصدر السلطات حتى في حال وجود دستور ديمقراطي ناهيك عن حالة رئيس يستمد سلطته من إعلان دستوري سنه مجلس عسكري طبيعة سلطته إنتقالية. ولكن بكل أسف لم يتم الشعب المصري إنتفاضته الرامية لعزل مرسي بنفسه، ولم يستكملها بتعيين السلطة الإنتقالية وفقاً لإرادته المنفردة، بل تدخل الجيش ليقوم بعزل د. مرسي تحت دعاوى الإنحياز للشعب. فنفذ الجيش بذلك إنقلاباً جزئياً ، حيث أنه قام بإزاحة وعزل مرسي، ولم يتسلم السلطة بنفسه بل سلمها لممثلين مدنيين لإدارة فترة إنتقالية جديدة. وبما أن الأمر أصبح يتكرر في كل مرة ينتفض الشعب، فيتدخل الجيش تحت دعاوى الإنحياز، يصبح لزاماً أن نعرف الإنحياز المطلوب من الإنقضاض على السلطة بإسم هذا الإنحياز. فالإنحياز بالأساس يعني أن هنالك أصل ينحاز إليه فرع، وأن هناك جهة تملك الإرادة وجهة أخرى تنحاز إليها لتنفيذ إرادتها. ومن البدهي أن من ينحاز عليه أن يدعم من إنحاز له لا أن يكون بديلاً عنه يزعم تنفيذ إرادته. والناظر لإنحياز الجيش لإنتفاضة يناير بمصر وكذلك لإنتفاضة مارس/ابريل بالسودان، يجد أنه إنحياز غريب أنجب سلطة عسكرية تمثلت في المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر والمجلس العسكري الإنتقالي في السودان. أي أنها آلت إلى حكم الجيش بإسم الشعب وليس إلى حكم إنتقالي شعبي يحرسه الجيش ويدعمه. فالإنحياز المطلوب من الجيش عند الإنتفاضة هو رفض قمع الشعب ومنع الحاكم من قمعه، مع حماية الإنتفاضة من أن تغرق في الدم، ودعم السلطة الشعبية المنبثقة عنها. تجاوز هذا المدى لإستلام السلطة بإسم مجالس عسكرية أو مجالس عسكرية إنتقالية، لا يمكن أن يكون بأية حال إنحيازاً للشعب، بل إستخداماً للقوة العسكرية لتنفيذ رغبة الشعب في عزل حاكم، ومن ثم التحول لحكم عسكري مباشر يأخذ لبوساً ديمقراطياً لا يشبهه على الإطلاق، ويقود حتماً لتصفية إنتفاضة الشعب إن لم يستطع حمايتها، وتجربة السودان خير دليل. فبالرغم من عدم إستمرار السلطة العسكرية، إلا أنها حددت مسار التجربة الديمقراطية اللاحقة الذي قاد إلى فشل حتمي لأنه استبعد الجماهير التي أنجزت الإنتفاضة عبر قانون الإنتخابات. وهذا يجعلنا نفرق بين الشرعية الثورية التي تمثلها الجماهير، ونشاط الجيش الذي لا يعتبر ثورياً بأية حال ويجب الحذر منه ومراقبته.

    واستناداً لتدخل الجيش في عزل مرسي، يصبح من المنطقي أن نستنتج أنه قد تم الإنتقاص من الشرعية الثورية الرامية لإسقاطه، بتنفيذ الجيش لإنقلاب غير مكتمل كرس في جزئية العزل إرادة الجماهير الثورية، وأنجب سلطة معينة من قبله تستمد شرعيتها الإنتقالية من بيان العزل. وهذه السلطة بلا شك ليست سلطة الجماهير التي خرجت للشوارع حتى وإن قبلت بها، لأن مصدرها ليس هو الجماهير بل إرادة القوات المسلحة التي لم تترك للجماهير فرصة إستكمال إنتفاضتها بعصيان مدني يسقط مرسي وينتج حكومته الثورية الإنتقالية. وبدون مراقبة متصلة من الجماهير التي انتفضت، واستعداد لخوض مجابهات مستمرة مع الجيش، ستنفذ إرادة الجيش على السلطة التي قام بتعيينها لا محالة. خصوصاً وأن جميع المؤشرات تقود إلى أن هذه الفترة الإنتقالية الجديدة، لن تكون مثل سابقتها ، لأن جماعة الإخوان المسلمين تحت دعاوى الشرعية التي تحاول أن تجردها عن أصلها، سوف تستمر في معارضتها ورفع سقوف المواجهة فيها. فضعف فهمها لطبيعة سلطتها، وضعف تقديرها لطبيعة توازن القوى الراهن الذي في غير مصلحتها، واعتمادها على آيدلوجيا تسمح لها بتكفير الآخر، وتصرفها غير المنطقي في إسار رد الفعل والصدمة، سيقودها حتماً لإستخدام العنف والإعتماد أكثر على صقورها في القيادة وجناحها العسكري، مالم تنجح الحركات الشبابية بداخلها في كبح جماح مكتب إرشادها ولجمه.فمصر موعودة بعنف غير مسبوق إذا استمرت الجماعة في شحن عضويتها وتعبئة محازبيها وأنصارها في مواجهة معسكر الكفر، وتمثيل دور الضحية التي سلبت سلطتها بإنقلاب عسكري، في تناسي تام لفشلها المركزي في إدارة الفترة الإنتقالية، وتعامي مقصود عن إنتفاضة الملايين التي خرجت ضدها وضد حكمها.

    لإخراج مصر من هذه الدوامة وهذا المأزق الكبير، المطلوب هو أن تتعقل جماعة الإخوان المسلمين وتتعامل مع الواقع السياسي كما هو لا كما تتمناه أن يكون. وأن تعترف أولاً بأن شرعيتها الإنتخابية كانت مستمدة من إعلان مجلس عسكري ولذلك هي إنتقالية وليست ديمقراطية، وأنها فشلت في أن تعط هذه الشرعية الإنتقالية حقها و في أن تنقل شعب مصر لشرعية ديمقراطية مستدامة لأنها أقصت الجميع ومارست الإستعلاء عليهم، وأن تعترف أيضاً بأن شعب مصر ثار ضدها ورغب في عزل رئيسها حين أخطأت و لم توعز لممثلها د. مرسي بالدعوة لإنتخابات مبكرة تعتبر معادلاً لإستكمال فترة الحكم في النظم الديمقراطية. وتمد يدها لكل القوى الأخرى لإنجاح الفترة الإنتقالية الجديدة للخروج منها سريعاً حتى لا تستحكم قبضة الجيش والعسكر على السلطة في حال إختيارها لطريق آخر. فإعتراف جماعة الإخوان المسلمين بأخطائها، هو الخطوة الأولى التي تمكنها من التوصيف الصحيح لكل ماتم، ووضع شرعيتها الإنتخابية في مكانها، والإقرار بأن فشلها قد أفشل تجربة مصر الإنتقالية برمتها، وأن هنالك بالفعل حاجة لفترة إنتقالية جديدة كان من الأفضل أن تتم بتراضي جميع القوى الحية في المجتمع المصري بعيداً عن أي إقصاء أو إستعلاء أو فرض لوجهة نظر أغلبية على أقلية في مسائل لا تحتمل ذلك كإعداد وإجازة الدستور الذي ينظم ويحكم الإختلاف ويصون الحقوق والحريات. وهذا بالطبع لا يمنعها من الإستمرار في نقد تدخل الجيش في العملية السياسية وعزل الحكام، على أن تعتبر شرعيتها الإنتخابية نفسها شرعية منتقصة لأنها مستمدة من إعلان دستوري سنه مجلس عسكري.

    ولأننا غير متفائلين بأن ترتقي قيادة جماعة الأخوان الحالية لمستوى المسئولية، وأن ترتفع لمستوى الحدث، تظل خشيتي ماثلة من أن تختار الجماعة مواصلة المواجهة المفتوحة من الجميع، وأن تعمل ضد الجميع وتقصي نفسها وتستمر في تمثيل دور الضحية. والنتيجة الحتمية لذلك عنف غير مسبوق وتعثر للفترة الإنتقالية الجديدة، يقود لإستلام الجيش لكامل السلطة لدواعي أمنية وبدعم إقليمي ودولي هذه المرة، والقضاء على أي فرصة تسمح للشعب المصري بالتحول إلى نظام حكم ديمقراطي يستحقه. كذلك نخشى أن تأخذ نشوة الإنتصار الفريق الآخر الذي يعول على الشرعية الثورية التي انتقصها تدخل الجيش، فينسى أن السلطة الفعلية في يد العسكر، ويغالي في تصوره فيقصي الجماعة عن المسار الإنتقالي، ويدعم خطاب صقورها الداعي لمقاطعة التحول الديمقراطي، مما يعزز فكرة الإقصاء والإقصاء المضاد، ويكرس العنف ويمزق النسيج الإجتماعي.
    مجدداً نؤكد بأن هذه المساهمة ليس الغرض منها إدانة فريق وتأييد الآخر، بل البحث عن طريق يسمح لشعب مصر العظيم بالعبور بسلام إلى شاطئ ديمقراطية مستدامة يستحقها، لا يجوز لجميع قواه السياسة الحية حرمانه منها، بالتصرف بعدم مسئولية ورغبة في الإنتصار للذات، بدلاً من فتح الطريق أمام تحول يسمح للجميع بالوجود والعمل تحت سقف متفق عليه ، يضمن حريات وحقوق المواطنين، ويشيد بنيانه على أساس حقوق المواطنة والمساواة أمام القانون.

    د. أحمد عثمان
    11 يوليو 2013م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de