أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 06:08 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الدراسات الجندرية
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-05-2004, 09:19 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج


    صـادف الاسبوع المنصرم الاحتفال بيوم الأم..
    فقط فلنتذكر ان هنالك بعض من الامهات لا يجدن من يجرؤ في ان يقول لهن عيد ام سعيد..وهذه الملاحظات هي احتفالية خاصة نتمنى ان يشارك فيها الناس ولو بمحاولة تذكر السؤال/الاشكال..


    مقدمة:

    في نظمنا الاجتماعية والاخلاقية والقانونية، توفر الحماية للأم وفقا لشروط تلك النظم..وبالتالي تكون الفرضية الأساسية هي ان الأم الواجب حمايتها هي الأم وفقا لعلاقة الزواج الشرعي..وما عدا ذلك ، بالرغم من تواجده، يعتبر خارج حدود الحماية الأخلاقية والاجتماعية والقانونية..ومنها يمكن للمرء ملاحظة وجود شريحة من الامهات خارج التخطيط..أي تخطيط الحماية بكافة سبلها وانواعها..

    اللعب والتنشئة الاجتماعية (Socialization ):

    في كافة ثقافات الدنيا ينشط اللعب باعتبار ان له دور مميز في بناء الشخصية وينعكس ذلك على ادوات اللعب المنتجة للاطفال ودلالاتها..وفيما يتعلق بالبنات يمكن ملاحظة ان تسعين بالمئة من ادوات لعبهن تكرس لمفهوم الأمومة والعناية والعطف..وهذا بدهي جدا، لأن كل الثقافات تهيئ شرائحها الاجتماعية لأدوارها المستقبلية وذلك وفقا لتكنيكات التنشئة الاجتماعية (Agents of Socialization )..وبالتالي يمكن صياغة الفرضية الأساسية بأن كل طفلة في الحاضر هي مشروع لأم في المستقبل..وهنا يأتي دور القانون،حيث يتم ضمنيا تصنيف الأمهات الي قسمين:امهات واجبة الحماية وامهات خارج الحماية او خارج التخطيط..كما ذكرنا قبل برهة..
    ولسنا بصدد مساءلة مصادر شرعية مثل هذه الحماية..لأنها اكبر من طاقة كلامنا هنا ..وربما نعالجهالاحقا وبصورة منفصلة..

    الميثولجيا الشعبية:

    ونقتصر هنا على بعض الأساطير الشعبية..وامتثالها الفائق لمسـألة الـ (Stereotype ) واحتوائها لأحكام قيمة مسبقة يصعب تفكيكها ومساءلتها..
    فكثيرا ما يحيط بذلك ، اعني الشرعية القانونية، بعض من مقولات الثقافة الشعبية واساطيرها التي تكرس لنفس مفهوم الأم واجبة الحماية..ويمكن ان نستدل هنا بالمثل الشهير (شرف البنت عود كبريت) .. وبالتأكيد هي صيغة تحذير مبطنة تقتضي ضرورة عدم التورط في دور الأمومة خارج التخطيط وفي وقت مبكر..
    لكن رغما عن ذلك ، فان ظاهرة الأمهات خارج التخطيط هي واقعة اجتماعية متجذرة في مجتمعنا السوداني وبصورة مرعبة..بغض النظر عن تفصيل اسبابها..لأن الكثير قد قيل فيها..فمنهم من يرجعها لانفلات اخلاقي..ومنهم من يرجعها لأسباب اجتماعية كمسألة العزوف عن الزواج..ومنهم من يرجعها لأسباب اقتصادية..باعتبارها ناتجة طبيعية لظروف دفعت بالبعض من الامهات الصغيرات للوقوع في دائرة عدم الحماية..ومنهم من يرجعها لمسائل نفسية تتعلق بمسائل الكبت والتزمت والصرامة الاجتماعية والدينية..ومنهم من يرجعها لمسائل ثقافية كعدم وجود التثقيف الصحي والاجتماعي الذي يهيئ الانسان لدوره المستقبلي..
    ولكن خلاصة الأمر ، تظل هذه الظاهرة موجودة ومتفشية بصورة لا نقل عنها كبيرة ..ولكنها تكفي لدق ناقوس الحذر..
    وايضا يستبع ذلك، خصوصا منظومة القيم الاجتماعية والاخلاقية التي تشكل ما يسمي بالثقافة الشعبية واساطيرها صانعة امثالنا ومقولاتنا المأثورة ، قولهم (يا خي دي ولدت بالحرام)..وتستبطن مثل هذه المقولات مسألة اساسية وهي مسألة الاقصاء الأخلاقي والالغاء الاجتماعي..

    و في ظل مثل هذا الواقع المتوتر وضغوطه المتواصلة..تحدث بعض من المواقف والتجارب الانسانية .. خاصة بالنسبة لشريحة من البنات..وقد حدث ذلك كثيرا بان تجد بعض البنات انفسهن قد وقعن في دائرة الامهات خارج التخطيط..

    قبل ان نستعرض النماذج الواقعية ادناها..يمكن ان نتوقف قليلا عند الأسرة..تحديدا كيف يلقى الخبر..ومن هو اول من يتلقاه..ومن الذي يقوم بالاستفسار والغرض من الاستفسار..

    التعامل الأولي مع الواقعة ودلالاته:

    (سجم خشم امك الاتملأ تراب)..(يا عيب الشوم)..(وا سواد حظ امك)..الخ
    مثل هذه العبارات وغيرها هي اول رد فعل على تلقي خبر واقعة ان تكون في الأسرة حالة ام صغيرة وخارج التخطيط..وهي عبارات تشرح نفسها بوضوح..فاول من يتلقى مثل هذا الخبر هي الأم..ولذلك دلالته الاجتماعية والثقافية البينة..وقد يكون العلم في وقت مبكر ..مثلا ..الشهور الاولى للحمل..وذلك بسبب المراقبة اللصيقة التي تتبعها الأمهات في التعامل مع بناتهن..فالبعض منهن قد يلاحظ ذلك مباشرة بحدوث خلل في الوظائف البيولجية كغياب الدورة مثلا..والتغييرات التي تبدأ في الظهور ، وهي معلومة للكافة..وبعض الأمهات قد يعلم بالافادة المباشرة من البنت وهي حالات نادرة..
    لكن الخطورة تكمن في رد الفعل وكيفية التعامل مع الحدث..واول حل يتبادر لذهن الأم هو الاجهاض أو تسقيط الجنين..ويتم ذلك بوعي او بلا وعي..والدافع هو مدارات الفضيحة..ولا يفوت علينا هنا ملاحظة ان الموازنة قد تكون صعبة بين السترة وحماية الشرف من جانب ، وزهق الروح من الجانب الآخر..وهذا يقودنا مباشرة للجزء الثاني من تساؤلاتنا اعلاه..عمن يقوم بالاستفسار..وبالطبع غرض الاستفسار المبدئ دائما ما يكون عن الطرف الآخر او المشارك الأساسي..
    غالبا ما يقوم بالاستفسار كبار السن من الأسرة ..البعض منهم مدفوع بحسن النية في تبين وتحديد الانساب ومحاولة معالجة الأمر بالزواج..والبعض الاخر مدفوع بحس الثأر..لأنه لو عرف الشريك تغدو المسألة عندها مسألة تصفية حسابات..ومنها قد يقتل الشريك او الأم خارج التخطيط او الاثنين معا..وكثيرا ما يؤدي مثل هذا الحدث الي تدمير الأسرة بالطلاق او الأذي او خلافه..
    تجدر الاشارة هنا الى ملاحظة مهمة وهي انه في بعض اجزاء السودان قد تكون الأم خارج التخطيط لا تملك ادوات الحماية البطرياركية..كوجود اخ..اب..او عم..ومعظم الضحايا غالبا ما تكون في اقصى حالات الضعف الاجتماعي والاقتصادي والديني والسياسي..
    في كل الأحوال..دائما ما تكون الأسرة في حالة عدم استعداد لمثل هذه الواقائع..يعنى لا توجد اسرة يمكن ان تفيد بانها مهيأة لوجود حالة ام خارج التخطيط بين طفلاتها..وهو امر له دلالته الاخلاقية والاجتماعية..

    النماذج:

    احيانا قد تشارك ظروف عديدة في فرصة للبعض منا في مقابلة بعض من نماذج الأمهات خارج التخطيط..من الظروف المهنة مثلا..وما اذكره هنا من نماذج ليس بهدف التعريض او الكلام في عروض بعض الناس..وانما هي اثارة لمسألة تؤرق ذهني لفترة من الزمن..وكان اقترابي من بعض هذا النماذج بدافع المعرفة وامكانية خلق تصور للأشياء..وكثيرا ما تمنيت ان تكون لنا آلية واضحة او مؤسسة لل عناية بمثل هذه المسائل..على الأقل من باب التعرف والاعتراف بها كمشاكل اجتماعية حقيقية وبالتالي وضع برامج للحد منها ومحاربتها..والاسماء التي اذكرها هنا ليست حقيقية ولكن الوقائع حقيقية..
    من ملاحظاتي حول ظاهرة الأمهات خارج التخطيط ..وضح لي ان للعمر او السن اثر كبير في حدوث مثل تلك الوقائع..فلقد لاحظت ان معظمهن يتميز بصغر السن نسبيا..وفي معظم الحالات يكون عمر البنت اقل من سبعة عشر عام..وقد تكتنف المسألة بعض الملابسات خصوصا فيما يتعلق بالرضا (Consent )..وان كان امر الرضا هنا مسألة مثيرة للجدل..لأنه لايعفي من المسئولية سواء كانت اجتماعية ..اخلاقية..دينية..او قانونية..فالرضا لا يصلح بتاتا كدفع ولن تقبل اثارته اما أي مؤسسة كانت..لكن فات على الكل أنه دائما ما يكون هنالك خلل في مسألة الاختيار والارادة..
    وايضا لاحظت ان عمر الشريك/الرجل غالبا مايكون اكبر ويترواح بين 25 ـ 40 سنة..
    اما ما يتبع الحادثة فقد تراوح بين العقوبة الرسمية القانونية او غير الرسمية بالموت المادي للأم او للجنين او للأثنين معا..اضافة للاعدام الاخلاقي والاجتماعي..او مايمكن ان نسميه بالموت المعنوي وهو الأكثر شيوعا..
    فمثلا..قصة الطفلة ثريا..كان عمرها 16 سنة..وكانت بالسنة الأولي ثانوي عالي..وشريكها جندي يبلغ من العمر 33 سنة..وهو متزوج وأب لثلاثة اطفال..وقد لعب الأغراء دور فعال في المسألة ..كدفع بعض المصاريف وشراء قليل من المستلزمات مثلا..والوعد بالزواج والحماية في حالة حدوث اي مشكلة..وما حدث فعلا هو ان قطعت ثريا تعليمها وطردت من الأسرة ولم يتزوجها احد..وواجهت واقع شرس..

    اما قصة مدينة واحلام..فهي لا تختلف كثيرا..الاولى كانت بالسنة الثانية ثانوي عالي..والثانية اكملت المتوسطة ولم تتمكن من الدخول للثانوي العالي..
    شريك مدينة موظف صغير..غير متزوج ويبلغ من العمر 29 سنة..وكان بينهما كالعادة وعد بالزواج والمساندة والحماية..ولم يحدث شئ من هذا القبيل..وانهت مدينة حياتهابالانتحار..بالرغم من ان بعض اعضاء اسرتها،تحديدا خالتها ، قد عرض الوقوف بجانبها..ولكن الضغط كان اكبر..اما طفلتها فقد توفت بعدها مباشرة..
    اما احلام..فقد كان شريكها تاجر صغير ويبلغ من العمر 36 سنة ومتزوج واب لطفل..وكان بينهما وعد بالزواج..وكان يقول لها بان حياته غير سعيدة ويرغب في الزواج للمرة الثانية لتصحيح بعض الاخطاء..لكنه لم يوضح لها ان سبب زواجه من زوجته كان ناتج عن تورطه في واقعة مشابهة لواقعة احلام..وفي نهاية الأمر انتحرت احلام وهي حبلى في شهرها الخامس..

    اما قصة شجن..وقد كانت طالبة بالمرحلة المتوسطة..وشريكها حينها كان طالب بجامعة امدرمان الاسلامية بالسنة النهائية بكلية اصول الدين والتربية..وكانت بينهما قصة حب كما يقولا..وعندما حدثت الواقعة حاول هو التهرب والانكار..اما شجن فلقد انهارت اسرتها تماما..وهجرهم والدهم..وكذلك شقيقها الأكبر..انجبت هي طفل واقيم عليها حد الزنا..وكانت تصر على انها ستتزوج من شريكها..ولقد سنحت لي فرصة للتحدث معه..وكان وقتها يعمل في احد مدارس امدرمان الثانوية..والمدهش في الأمر انه لم ينكر ما حدث..وأقر ابوته للطفل..وحينما سألته عن امكانية التزوج بها..ذكر انه يرغب في ذلك..لكن اسرته تعترض بشدة..اضافة لسلوك شجن فيما بعد..ثم كونه استاذ والمهنة لها محاذيرها..كانت بيننا حوارات عديده لا داعي لذكرها هنا..ولكن الشاهد ان شجن ظلت مسئولة عن اعالة نفسها وامها وطفلها..وتعرضت لكثير من الاستغلال من قبل ضعاف النفوس وذلك بسبب الحاجة..

    ومشابهة لقصة شجن..هي قصة هويدا..ولقد كانت طالبة بالسنة النهائية بالمرحلة الثانوية..فقط الغريب في امرها..ان شريكها كان في نفس سنهاومرحلتهاالدراسية..وكالعادة الغالبة انكر صلته بالموضوع تماما..اما هي فقد انجبت طفل واقيم عليها حدالزنا..وقطعت تعليمها واصبحت بائعة شاي..ورد فعل اسرتها لم يتميز بالصرامة..خاصة وان احدي شقيقاتها، وهي موظفة قد تعاملت مع الأمر بصورة مختلفة..ولقد اتيحت لي فرصة التحدث الى تلك الشقيقة التي اكدت لي ان صلة الدم دافع اساسي للوقوف بجانب هويدا..اضافة لصغر سنها وان الاخطاء مع الناس..

    اما قصة زبيدة..فلقد كانت بالسنة الثانية ثانوي عالي..وشريكها ضابط صغير في الشرطة..وعالجت امها الأمر بزهق روح الجنين في عملية توليد خارج المستشفى..وتزوجت زبيدة برجل في اوخر الخمسينات من عمره.

    القصة الأخيرة هي قصة الطفلة ابتهاج..وكانت تلميذة بالصف السابع اساس..وتبلغ من العمر 14 سنة..اما شريكهافقد كان طالب شهادة سودانية..
    تدخلت الأم وبطريقتها الخاصة..وقامت بالتوليد وتقطيع الجنين لأجزاء متفرقة وضعتها في اكياس بلغت الأربعة ورمت بها في الكوشة/القمامة..وكان ذلك موضوع بلاغ منفصل..واقيم الحد على ابتهاج..
    من خلال نقاشي مع الأم، وكانت طلبت وضعها بالحراسة من باب الحماية، فيما يتعلق بقتل الجنين ..فلقد ذكرت انها تخشى ان يقتلها زوجها او يطلقها..وتجدر الاشارة الى ان هذه الام اكملت الصف الخامس ابتدائي..وتزوجت وعمرها 15 سنة ..ولها سبعة اطفال.

    ملاحظات اولية:

    هنالك ملاحظة جديرة بالاعتبار..وهي ان في معظم الحالات التي اقيم فيها حد الزنا على هؤلاء الامهات الصغيرات..تطلب المحكمة من الأم ارضاع طفلها/طفلتها لمدة عامين وبعدها تعود لينفذ فيها الحد..وهي مسألة في ظاهرها تنضح انسانية..ولكن الواقع الحقيقي هو انتظارها لاكمال السن القانونية لتنفيذ الحد..لأن الحد لا يقام على القاصرة..بالرغم من ان ابتهاج في نموذجنا عالية..قد تم تنفيذ الحد فيها وبتجاهل تام لعامل السن..وهي اخطاء شائعة في نظام محاكمنا..
    الملاحظة الثانية..لم يقام الحد على اي رجل شريك في مثل هذه الحواداث..وذلك يرجع لقصور نظام البينة
    (Evidence System ) في قانون الاثبات السوداني..اذ لامكان للبينات الاضافية..كالبنية العلمية مثل الـ DNA وفصائل الدم وغيرها..اضف لذلك ان كل شريك دائما ما يقوم بالانكار..وبالتالي لم تتمكن المحاكم حتى من توجيه التهمة وهي مرحلة اجرائية مبكرة
    ولكن السؤال المهم هنا..ماذا يحدث بعد ذلك؟بعد وقوع الحادثة؟ وبعد العقوبة القانونية؟

    في نقد نظام الثقافة والتربية:

    قبل ان نختم هذا الكلام..لابد من القاء نظرة على بعض جوانب القصور المؤسساتي..فيلاحظ ان منهجنا التربوي به كثير من القصور والمناقص..ولا يوجد توجيه وتخطيط منظم للتعامل مع مرحلة المراهقة وكثيرا ما تكون هذه المرحلة مضطربة جدا..ولا توجد خطط لمواجهتها مثل التعرف على حاجات المراهقة والتعامل معها بوعي سليم..لأن الشاهد ان معظم شرائح المجتمع لا تدري كيفية التعامل مع اطفالها في هذه الناحية..اضف الى ذلك بأنه ليست هنالك ثقافة متينة تساعد على التنشئة السليمة..وكل الاجتهادات لا تتعدى مسألة الحلال والحرام ..وهي مسائل قد يصعب استيعابها الحقيقي لصغار السن..فالشاهد ان معظم هذه الحالات وما شابهها ل، لا يكون للبنت الوعي التام بما يحدث في جسمها ..ناهيك عن تبين الحلال من الحرام..

    دور منظمات العمل الاجتماعي:

    هنالك بعض من منظمات العمل الاجتماعي التي تحاول ان تعمل على نشر ثقافة تنظيم الأسرة وشرح مفاهيمه وتوزيع العوازل..الخ
    وهنا نجد موقفين متعارضين: موقف المنظمات والتي تعمل بحسن نية للحد من انتشار المشكلة ومحاولة حصارها في اضيق نطاق ممكن..
    وموقف المجتمع الذي يسوده الرفض المبدئي..بدعوى ان مثل هذه المسائل..اعني عمل المنظمات في هذه الناحية.. هي دعوة صريحة لاشاعة الفحشاء..
    لكن يظل هناك هنالك جانب مغفل وهو جانب التعامل مع مرحلة ما بعد حدوث المشكلة او حتى بعدتنفيذ العقوبة القانونية..

    الخاتمة:

    اخيرا ..ان ظاهرة الأمهات خارج التخطيط موجودة..وحتى الآن هي خارج نطاق اهتمام الدولة والمجتمع..والمثقف سواءا كان اجتماعي او سياسي ..وغيرهم..
    وحتى الآن عملية دفن الرؤوس في الرمال هي الديدن المهيمن..
    ولغاية المواجهة والتفكير الجاد..ستظل هنالك كثيرا من حالات الأمهات خارج التخطيط..وسيظل السؤال يدق في رؤوس الجميع..هل يمكن ان تكون الأم خارج التخطيط جزء من دائرة الحماية بكافة سبلها واسبابها؟ وهل المجتمع والدولة في استعداد لمراجعة النظرة تجاه الأم خارج التخطيط؟


    محمد النور كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2004, 12:20 PM

almulaomar
<aalmulaomar
تاريخ التسجيل: 08-07-2002
مجموع المشاركات: 6426

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Kabar)

    أخي محمد النور كبر
    الخيانة أياً كانت تحدث عادة حين يكون هناك إفتقار للمبادئ.
    هذا الطرح الخطير يقودنا إلى موضوع الإحصاء وعدم توفر البيانات والمعلومات وهو رأس كل مشاكل مجتمعنا والأمر الآخر الذي لا يجد منا الإهتمام ولا يقل أهمية عن موضوع الإحصاء هو عدم الإعتراف أو التسليم بوجود المشكلة أصلاً ومن ثم يصبح العلاج أو الحل أمراً غير ممكن الحدوث ما بقيت الرؤوس مدفونة في الرمال مجازاً.
    وبعيداً عن الدين وعادات وتقاليد المجتمع فإن ظاهرة أمهات خارج إطار الزواج موجودة في المجتمع حتى لو تعددت تسمية الظاهرة أو نظرة المجتمع لها والذي يرفض مجرد التفكير فيها بالرغم من وجودها ، أنا لا أنادي هنا بأن تشيع الفاحشة في المجتمع – حاشا لله – ولا يسرني ما يسؤ الوطن – لكن نحن أمام مشكلة والمشكلة حقيقة موجودة وقائمة ولا نستطيع أن ننكرها وبالضرورة لا نستطيع أن نقول بأن الظاهرة تعتبر مؤشراً خطيرا يعبر عن مدى تدهور العلاقات والقيم الأخلاقية في المجتمع لأسباب يأتي في مقدمتها إنعدام دقة الأرقام وخصوصية الظاهرة نفسها.

    أخيراً فإن الوسيلة الأرقي لمكافحة ومعالجة المشكلة وكل مشاكلنا هي تشجيع قيم العفاف والالتزام لدى الجميع وتوجيههم إلى صرف طاقاتهم في مسالك الحلال. لكن حتى الدين الحنيف يبين لنا أنه منا الصالحون ومنا دون ذلك.
    ولي عودة إن شاء الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2004, 08:10 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: almulaomar)

    صـديقي الملاعمر..حبابك
    لقد اثرت نقطة مهمة للغاية ، وامنت عليها الصديقة ندى ، وهي مسألة ضرورة وجود منظمة فعالة للاحصاء..نعم عدم وجود الـ (data ) او المعلومات المرتبة والمصنفة والدقيقة قد يخل او يقعد بمهمة البحث والباحث..لأن وجود مثل هذه المنظمات/الأجهزة يساعد كثيرا في صياغة مفاهيم وتصور للقضايا وبالتالي محاولة وضع معالجات لها ولو حتى من باب الجدل النظري..
    اذكر مرة كنا نتسامر مجموعة من السودانيين ..وكنت اتحدث عن ضرورة وجود منظمة فاعلة للاحصاء بالسودان..خاصة بعد ان لمست المجهود الذي تقوم به منظمة الاحصاء الكندية (Statistics Canada )..ياخي دي راصدك ليك اي حاجة..حتى لو واحد ودر ليهو ابرة يكون معروف ودرها وين ومتين وكيف وكم مرة..يعني نظام سوابق وكده..
    المهم ضحك على احد الجالسين وسخر من رومانسيتي الحالمة..وقال..ياخي في السودان الدولة ماعندها عرفة حقيقية بعدد افرادها..ناهيك عن نظام معلومات..
    واضفت انا..المعلومات البسيطة على قدرها مرصودة وفق فلسفة قمع بوليسية..
    نعم يا صديقي..كلنا قد نجتهد في تغيير نظام الحكم..ولا تهم بقية الاشياء..وقد يكون ذلك صحيحا الى حد ما..وذلك لسيادة الاسطورة/القناعة السائدة اوساط المجتمع السوداني..بان الحكومة هي مفتاح كل شئ..
    المسألة الثانية اشكرك على التأكيد على الاعتراف بالمشكل اساسا..وتظل مثل هذه القضايا تعتمد على المعلومة خارج الاطار الرسمي..وبالتالي تصبح في مستوى المعرفة غير الشرعية التي لا تجد من يسندها او يقبل بها او حتى يقدرها..
    ولكن..
    لابد من فعل شئ ما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2004, 01:53 PM

nada ali
<anada ali
تاريخ التسجيل: 01-10-2003
مجموع المشاركات: 5258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Kabar)

    الاخ العزيز كبر،

    تحية و شكر لاشراكنا فى قراءة هذا البحث المحزن، خاصة ايراد نماذج لحالات الانجاب خارج اطار الزواج و كيفية التعامل معها.

    العلاج الحقيقى فعلا يكون بتغيير مؤسسات النظام "الابوى المستحدث" ( السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية) كما يقول هشام شرابى، و القابع على انفاس النساء (و الرجال) فى مختلف انحاء السودان منذ ان نال استقلاله السياسى. و حتى يتم ذلك اعتقد ان التوعية و توفير المعلومات مهمة جداً فى المدارس و البيوت ووسائل الاعلام، و ان تكون هناك جهود مستمرة لتمكين النساء و البنات الصغيرات.

    من القضايا الهامة التى اتمنى ان تناقش فى هذا البوست، مسألة الاغتصاب بصورة عامة، و اغتصاب المحارم
    “Incest”
    الذى تتحمل نتيجته فى النهاية النساء!
    هناك دراسات اجريت حول هذا الموضوع (و حملات بواسطة مجموعات نسائية) فى عدة بلدان فى الشرق الاوسط ستكون مفيدة جدا للمقارنة.

    مسألة التوثيق بالاحصائيات ايضا هامة كما ذكر الملا عمر.

    اتمنى ان اتمكن من العودة لهذا البوست الهام و لك الشكر مرة أخرى.

    ندى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2004, 03:21 PM

mohamed Hasabo

تاريخ التسجيل: 23-12-2003
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: nada ali)

    استاذ محمد النور كبر
    كيف لم اقرأ لك سابقا
    عموما اعتقد ان هذا البوست يتبع للشجر الكبار ، الفيهو الصمغ
    كان لقيت كلام اقولو بجيك راجع
    وكان ما لقيت برضو بجي ارفع البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2004, 05:02 PM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: mohamed Hasabo)

    الاخ كبر:

    بحث ممتاز فى موضوع فى غاية الاهمية, ولا انسى ان اشيد بلغتك المميزة التى اضفت على البحث بعدا انسانيا,

    اعتقد ان الموضوع برمته يرجع الى اسباب عدة تحتاج الى توسيع دائرة البحث حتى يتم التعمق فى تحليل الظاهرة موضع الدراسة, ولكن على عجل دعنى اسمى بعض الاسباب

    1- اتفق مع الدكتورة ندي على ان تركيبة المجتمع السودانى ببطرياركيته الموقنه هى سبب رئيس فى النتائج,
    2- غياب دور الاسرة والمدرسة والمجتمع فى نشر الثقافة الجنسية التى فى معظم دول العالم تعتبر جزء من مناهج التعليم, وبدلا من ان يحشو رؤؤس تلاميذ مرحلة الاساس باجزاء من القرأن ليتهم فعلوا ان قدموا لهم شرح علمى الى ما نحمله من غرائز و كيفية التعامل معها بدلا من منهج التحريم و التكفير الذى صم اذاننا. لك ان تربط ان العلاقة بين وجود امهات خارج التخطيط وانتقال فايروس ال HIV هو الممارسة الجنسية الغير محمية( unprotected sexual intercourse) فالنماذج التى اوردتها هى عرضة الى ان تكون قد تعرضت الى الاصابة بالمرض, فاذا كانت سياسة جكومتنا الرشيدة حكومة امير المؤمنين ترفض التعامل مع خط الدفاع الاول لمكافحة مرض الايدز الذى تتبناه منظمة الصحة العالمية _ توعية البشر بخطورة المرض و عدم توفر علاجه و توفير الواقى الذكري _ فحكومتنا الرشيدة تري ان فى توفير الواقى فى كل مكان بمثابة دعوتها الى الناس بممارسة الجنس خارج قنواته الرسمية, فاي جهاز مفاهيمى هذا الذى لا يعمل البتة وليته يفهم بالقلبة, للائمة ان يقولوا الى الناس اتخذوا من العفة طريقا لكم لحماية انفسكم و لكن اذا غالبكم الشيطان فى فعل الزنى فافعلوه باستخدام ما يقيكم و شركائكم, و ليتهم فعلوا ذلك, النتيجة الان ان بالسودان اكثر من 900 الف حالة اصابة بالمرض حسب اعتراف وزارة الصحة لحكومة امير المسلمين و صحبه الميامين فى ظل دولة الاسلام و المشروع الحضاري الميمون, ماذا ستفعل وزارة الصحة الان هل ستظل تمنع اقامة الدعاية لاستخدام الواقى و ستتمسك بالحديث عن العفة وهى تري بام عينها انه لم يجدي وحده فى رفع الضرر عن الشعب و الاخذ بيده عن التهلكة, فاذا امتلكت الحكومة الاسلامية الشجاعة الى الاعتراف بواحد من افدح اخطاء سياساتها وهو موقفها المتزمت من التثقيف الجنسى و من ثم الاخذ بالبرنامج العالمى لمكافحة المرض , فاذا فعلت فهى سوف تتذكر ان وجود امهات خارج التخطيط هو نتيجة لنفس الاسباب , لا ادري ان لم تكن هنالك الالاف من الدايات ( القابلات الصحيات)الالئى يعملن فى عمليات الاجهاض(Aportion) بعيدا عن الاشراف الصحى ماذا كانت ستكون النتائج, فرغم خطورة وعدم قانونية هذه الممارسة الا انها تعالج الكثر من مثل هذه المشاكل التى كانت حتما ستستفحل و لكنها تعالج الخطأ بالخطأو لكنها فى نفس الوقت ستظل خارج دائرة الاسئلة لانها تخدم مصالح الكثيرين والمتنفذين, انا بحكم تجربتى القصيرة اكاد اعتقد ان فى كل ساعة فى السودان تتم عملية اجهاض خارج الاطر الصحية والقانونية.

    3- الجهل و الامية التى لا تمكن حتى ان يتابع الراغب فى المعرفة طالما ان الدولة لا تري اهمية لذلك فى اولويات سياستها.

    4- الفقر الذى يدفع بالكثيرات الى دائرة الاستغلال, ففى امثلة الاخ كبر خير دليل فمعظم امثلتك اذا تعاملنا معها كمدخل لدراسة الظاهرة توضح احتمال تعرض الضحايا للاستغلال لظرفهن الاقتصادي المتردي.

    5- تعقد الحياة بصعود شرائح اجتماعية الى قمة الهرم و انهيار ما عرف بالطبقة الوسطى, فالناس فى السودان اصبحوا اما يملكون كل شيء او لا يملكون شيئا وبين ذلك استشراء ظاهرة الثقافة الاستهلاكية فى المدن والارياف على حد سواء وهذه تجعل الكثير من القيم التى نفترض انها ستبقى الى الابد محل تساؤل كبير وهذا يقودنا الى مبررات التحلل من اي معايير اخلاقية (دينية كانت ام ثقافية), فى مثل هذه الوضعية وان حولت كل بيوت السودان الى مساجد تخطب صباح مساء سوف لن تقدم تفسيرا للظاهرة ولكنها ستظل تتحدث عن الحرام والحلال و سوف تقدم خطابا تقليديا ليس لديه الادوات فى تفكيك الواقع, واقول هذا الحديث لان معظم التقليديين سيدخلون الى هنا ليقولون لك ان الابتعاد عن الدين هو السبب, وهذا ابتسار فى القراءة و التحليل.

    والى ان اعود لكم ودي, ولا انسى ان اشد على يد الاخ كبر فى تناولك لهذه الظاهرة المهمة, ولكن ترتيب الاولويات فى السودان يختلف اخى كبر و يمكنك ملاحظة ذلك فى هذا البورد, فيكفى ان تكتب عنوانا ينم عن القيل والقال و اللمز فاذا بعدد القراء يصل الالف فى ثوانى اما ان تكتب فى قضايا جادة تواجه كل منا فهذا ممل و يذكرنا بالبؤس ونحن نبحث عن الترفيه كما يحلو للبعض الترديد وكانما ان الشجار والاقاويل هى مادة جيدة للترفيه, للبلاوي فى انتشارها احزان


    بكري الجاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2004, 12:58 PM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Bakry Eljack)

    هذا موضوع مهم, افيد للناس اذا علموا بترتيب اولوياتهم, من القيل والقال

    والحديث عن ما يجب ان يكون وما لايجب ان يكون
    يكفى ان يبقى عاليا لينتفع منه من يري فيه نفع


    بكري الجاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2004, 08:20 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Bakry Eljack)

    صـديقي بكري الجاك..حبابك
    كتر خيرك على الثناء على لغة هذه المقالة المقتضبة..
    واشكرك ثانيا على المثابرة على رفع البوست ودعوة الجميع للمشاركة..وانت تعلم يا صديقي ان هذه المسائل يتأفف الناس من قراءتها ..ناهيك عن المشاركة في نقاشها واختبارها..
    وحتما سأعود لمشاركتك الثرة..ولكن مبدئيا احيك على قدرتك في تسمية الأشياء بأسمائها..وهذا فعلا ما قصدته..اعني ان تكون هنالك امتدادات وحواشي تتأسس على العموميات التي اثرتها..لأن الجماعية لها القدرة على خلق تصور متكامل للامور..
    اما ما اثرته حول ضرورة التثقيف الجنسي (Sexual Orientaion )..اتفق معك على اهمية هذه النقطة
    واضيف من الواجب مساءلة وتفكيك الأسس والمرجعيات التي تنبني عليها فلسفة الصحة في السودان..والتي تتميز بقيامها على تكنيك رد الفعل (Re-active Approach ) في معالجة المشاكل الصحية اكثر من كونها تنبي على مبدأ المبادرة
    (Pro-Active Approach ) ..وهذه الكساحة لها خطورتها البينة..
    المسألة الثانية..
    نظامنا التربوي والتعليمي يفتقر تماما لمنهجية واضحة حول التوعية الجنسية ..ناهيك عن الثقافة الجنسية..وكما تعلم الفرق كبير بين المفهومين..
    لكن تظل المسألة اكبر من ذلك..
    بالتحديد..اقصد ان مسألة الأم خارج التخطيط يجب ان تعامل ابعد واعمق من كونها حالة جنس غير منضبط..uncontroled ####### ..وهو الفهم الشائع في ثقافتنا..
    المسألة الثالثة..
    معايير الضبط الاخلاقي والاجتماعي والقانوني اثبتت فسادهاوخللها التام..والدليل شيوع مثل هذه القضايا..
    مثلا..المسئولية بكافة مستوياتها تتحملها المرأة..كما اشارت ندى على..وليس هنالك معايير ضبط للرجل..ترفض المرأة اجتماعيا واخلاقيا وقانونيا..اما الرجل..لأ..
    اتمنى ان يوجد نظام توعية صارم..فمعظم المجتمعات تفعل بذلك..خذ مثلا المجتمع الكندي..وهو مجتمع علماني..لكن هنالك وضوح في التعامل مع هذه المسائل..ببساطة شديدة هنالك تشديد على عدم التورط في الجنس قبل بلوغ السن القانونية..ويصاحب ذلك توعية للطفل/الطفلة بناءا على مبدأين اساسيين:
    1. ان الجنس حق وليس جريمة
    2. تحريمه في مثل هذه السن يعود لعامل مهم هو عدم القدرة على تحمل مسئولية الابوة المبكرة (Early Parenthood ) ..
    وهذا كلام فيه بعض المعقولية..
    كتر خيرك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2004, 08:22 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: mohamed Hasabo)

    صـديقي محمد حسـبو..حبابك
    كتر خيرك
    وفي انتظار العودة..
    واتمنى ان تجد دوما ما يقنعك على قراءة مساهماتي المتواضعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2004, 08:17 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: nada ali)

    صـديقتي ندى علي..حبابك
    اخطر ما في هذه القضية هي وجود ما يمكن ان نسميه حالة (Double Victimization )..لأن المنظومة الاخلاقية والاجتماعية دائما ما تصر على ان تتحمل السيدة والدة الام خارج التخطيط قدر كبير من المسؤلية..كأنما هي الوحيدة المسئولية عن الضبط..طبعا لايجرؤ احد ان يحمل السيد والد الشريك اي نوع من المسئولية ولا حتى من باب الادانة الاخلاقية...
    فيما يختص بنظام البينة التي ذكرتها..هناك مفارقة طريفة جدا في قوانين السودان..مثلا في قانون الميراث قول الأم هو البينة الفاصلة في اثبات نسب الطفل/الطفلة والقانون يعتبر قولها بينة قوية قد لا تحتاج لتعضيد..لكن للأسف الشديد نفس الفلسفة الاثباتية لا تتبع في المسائل الجنائية..يعني لو ادعت اي ام خارج التخطيط ان شريكها زيد او عبيد من الناس فلا يعتد بذلك بتاتا..
    اضافة لذلك..يلاحظ ان القائمين على تطبيق القانون غالبا ما يتميزون بالكسل والنمطية وعدم محاولة اختبار كافة الاحتمالات الممكنة..يعني ندر ان تجد من يحاول الاجتهاد والاطلاع على بقية القوانين ومحاولة استصحابها ولو من باب تحقيق العدالة..
    بالنسبة لمسألة جنس المحارم فهي ايضا من القضايا التي يصعب اعلانها (All of these are unreported cases ) وذلك يعود لأشكاليات جمة..بالرغم من ان قانون العقوبات قد نص عليها صراحة كجريمة لكنها ستظل من الجرائم الخامدة زيها وزي غاز النيون واخوته..
    اثرت ايضا مسألة الاغتصاب..
    اتمنى يناقش الناس ذلك بوضوح من كافة الجوانب..
    ولكن..احد قناعاتي التامة بأن القانون قد يساعد في خلق الضبط الاجتماعي (Soicla Control ) لكنه لا يعلم الناس المثل والفضيلة والخلق القويم..لأن مثل هذه الأشياء هي من المهام الاساسية للآليات التنشئة الاجتماعية (Agents of Socialization )..وكل النماذج التي ذكرتها تنطبق عليها كل عناصر الاغتصاب..وذلك لسبب بسيط وهو ان جريمة الاغتصاب تنبني تماما على عامل السن والذي بدوره يؤثر في مسألة الارادة والاختيار اي الرضا(Consent ) ..ومتى ما ثبت قصور السن ..متى ما ترجح وجود الاغتصاب..لكن المضحك في الامر ان معظم قضاة السودان لا ينظر للأمر من هذه الزاوية..وكل من يحاول اثارة دفع الاغتصاب في مثل هذه القضايا سيجد عنتا كبير من المحاكم..
    هنالك ايضا ملاحظة مهمة فيما يتعلق بعامل السن واحترام القانون..مثلا لاحظت في بعض اوساط الشباب السودانين خارج السودان حرصهم الشديد في التأكد من سن الشريكة قبل الدخول معها في اي تفاصيل كانت..وسالت الكثير منهم عن سبب هذا الحرص..وكانت اجابتهم واحدة وهي انها مسألة ضد القانون في ان تتعامل مع قاصرة..
    اجريت بعض المقاربات..لأني لا اعتقد بان التحول المكاني قد يغير كثيرا في مفاهيم الانسان..ولكني اكتشفت ان القانون في مثل هذه المجتمعات يعتد كثيرا بادعاء المرأة..يعني لو ادعت طفلة او امرأة بان فلان قد فعل كذا او كذا فهذا يكفي..
    اضافة اخيرة..
    كل قضايا الامهات خارج التخطيط لم تشارك في فصلها أي قاضية..ولذلك دلالته المهمة التي نتمنى من الجميع التفكر فيها..
    كتر خيرك على المساهمة ورفع البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2004, 10:52 PM

nada ali
<anada ali
تاريخ التسجيل: 01-10-2003
مجموع المشاركات: 5258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Kabar)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2004, 00:28 AM

salwa elsaeed
<asalwa elsaeed
تاريخ التسجيل: 06-05-2004
مجموع المشاركات: 330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Kabar)

    الاخ كبر

    الدراسة شيقة ومفيدة للغاية...

    هنالك قبائل سودانية تفتخر بالمولود والام معا...

    وعلى حسب معتقداتهم الخاصة الانجاب خارج نطاق الزواج دليل لخصوبة المرأة ولايعني البتة الانحلال...

    ولكن للاسف الشديد نحن ندين بثقافة الوسط ومعتقداته...

    فلنبدأ الحديث بان السودان متعدد الثقافات والاعراق وليس هنالك هوية سودانية واحدة...

    وهؤلاءالامهات امهات يستوجب رعايتهم ولا ينقصهم شئ البتة...

    وسوف يشملهم التخطيط في السودان الجديد...

    فالام أم لافرق عندي... فهي التي حملت وارضعت وهي التي تقوم بتربية النشء...

    عيد سعيد لكل الامهات خارج وداخل نطاق الزواج...

    والتحية لك خالصة...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2004, 08:24 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: salwa elsaeed)

    صـديقتي سـلوى السعيد ..حبابك
    اتمنى ان اكون نطقت الأسم الثاني صـح
    كتر خيرك على المناغمة..والمعايدة
    كما تعلمين اخر ما توصلنا له كسودانيين عدم معرفتنا بعضنا البعض..
    وقد اكون اوفر حظا من البعض بان اتيحت لي فرصة الحياة في مناطق تداخل وتقاطعات ثقافية اكسبتني ضرورة الرؤية للأشياء من عدة زوايا..
    نعم في كثير من ثقافات السودان هناك احتفاء اكثر من الاستهجان..
    واذكر من الطرائف ان شهدت حادثتين لجارتين..الاولى انتحرت والثانية عملت سماية لطفلتها وشهد الحفل عدد كبير..وعندما سالت بعض مزدوجي المفاهيم اجابوا بصفاقة ان عادات الثانية تسمح وعادات الاولى لا تسمح..والغريبة مثل هذا الجمهور يمكن بسهولة ان يتخلى عن مفاهيمه ويحتفل مع المحتفلين..
    اشد على يدك واحيك على مقولتك الفصيحة
    Quote: وهؤلاءالامهات امهات يستوجب رعايتهم ولا ينقصهم شئ البتة...
    فالام أم لافرق عندي... فهي التي حملت وارضعت وهي التي تقوم بتربية النشء...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2004, 09:19 AM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Kabar)

    الاخ كبر

    شكرا على الرد والتعليق,

    اتفق مع مداخلة الاخت سلوي السعيد فيما يتعلق بان مفهوم العيب والخطأ والقبول والرضا هى فى مجملها مفاهيم ثقافية, وبما ان بلادنا تتمتع بتعدد يفوق الرينبو فمن الطبيعى ان نجد ردود فعل مختلفة تجاه المشكل موضوع الدراسة, لا شك عندي فى ان الحقل المعرفى للدراسة هو مجتمعات وسط السودان( بالمفهوم السياسى للوسط) او فالنقل المجموعات الواقعة تحت تاثير الثقافة الاسلاموعربية. وبالفعل الواقع مذري وهنالك واقع اشكالى لا تخطئه العين, اذا تحلت الصدور بالعدل وبالنظر الى الانسان كانسان بغض النظر عن لون بشرته ومن اين ينحدر, ففى الوسط هنالك تعريف مختصر للنظر الى مثل هذه الاشياء وهو تعبير اقصائى تطرق له الاخ كبر بذكاء فى الدراسة , مثل الخدم تركن مثل هذه الاشياء.

    ورغم كل شيء سياسات الحكومات فى السودان منذ الاستعمار السودانى السودانى لم تفعل اي شيء سوي بيعها لوهم الطهر و النقاء العرقى والاخلاقى والنتيجة كوارث فى كل ثانية


    وليبقى عاليا

    بكري الجاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2004, 05:05 PM

noura


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Kabar)

    عزيزنا الاستاذ كبر ... تحية وإحترام
    برغم أن ما يشابه هذا الملف فتح من قبل ... كـ أطفال الخطأ الرومانسى لـ أبو ساندرا ... إلا أن محنة أمهاتهم لم يطرق ... فلك الشكر سيدى إذ لفت أنظارنا إلى أمهات ينظر إليهن كمجرمات لا ضحايا ... ولذا ربما غض الطرف عن معاناتهن

    أنا معكم فى الرأي أن غالب الامهات خارج التخطيط هن من صغيرات السن ولذا يتوجب النظر إليهن كضحايا لا مجرمات ... قد لا يكون لى تصور كيف يتوجب التعامل معهن فى مجتمع كمجتمعنا يرى الفيل ويطعن ظله ... أقول أن كلنا مسؤول وكلنا راع وأن الجاهل فى زمة المتعلم ولكن هل وضع كل منا نفسه موضع المسؤولية ... نحن يا سيدى مجتمع "إسرق ولكن إحذر أن يراك الناس " ... وأظن أن بعض رجال يستغل كونه لا تظهر عليه اثار الجريمة فعاث فى الارض الفساد ... جل مجتمعنا مدان إذ أنه ترك للرجل الحبل على الغارب ... وأظن مقالك الذى كتبته يوشى بجرم الرجال

    أظن أن جل مسببات المشكل سردت ولم يبق لى إلا أن أضيف أن الجهل قد لا يعنى هنا الامية ولكن اللاوعى فكثير من متعلمينا ينقصه الوعى فيدخل مؤسسة الزواج ... كما يدخلها الجاهل ... دون وعى منه بواجباته فنرى تغيب الأب عن بيته معظم الوقت ... حتى قبل أن تجبر الاوضاع الاقتصادية الاب للتغيب فى العمل لساعات طويلة ... هذا بالاضافة إلى التفكك الاسرى الناجم غالبا من عدم الوعى بواجبات الزواج ...وهنا أيضا قد يستوى المتعلم بالجاهل ... فكثيرون وكثيرات يتعاملون مع مشروع الزواج كبطيخة مقفولة ناسين أننا حتى عند شراء البطيخ نقلب البطيخة على كل أوجهها حتى نطمئن على جودتها ... فكثرة الطلاق وتعدد الزوجات يعلمنا بما قد يحدث من تفكك أسرى ... ما أود قوله هنا أن على الاباء والامهات تقع مسؤولية التنشئة وربما قبلهم المسؤولية هى مسؤولية مؤسساتنا التعليمية والتى يتوجب أن تقوم بدورها فى التربية وتوعية الاباء والامهات أيضا

    أظن أن النقاط كثيرة ومتداخلة لكننى فقط أردت أن أسطر بعض مما يجيش بخاطرى عند طرح هذا الموضوع أو موضوع مشابه

    لك الشكر أخى كبر

    وللاخ بكرى الجاك أقول ... أظن أن الموضوع حقق معدل قراءة عال وهذا فى حد ذاته مؤشر لأهمية الموضوع
    .
    .
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2004, 09:04 AM

mohamed Hasabo

تاريخ التسجيل: 23-12-2003
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: noura)

    ما عادتي والله
    لكن فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2004, 10:23 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Kabar)


    صـديقتي ..نـورا..حـبابك
    كتر خيرك على المفاكرة..واشكرك لاثارة بوست صديقنا واسـتاذنا ابو سـاندرا..واتفق معك ما اقول به هو امتداد لذلك البوست والعمل على تفصيلات متكاملة..
    كما تلاحظين وبقية الاصـدقاء اني قصرت قولي على صغيرات السن لسبب بسيط لأن عددهن متزايد وهذا في حد ذاته مشكلة..
    اما الحلول فهي عديدة وتحتاج جهد الجميع..
    اذكر مرة قد كنت طرف في قضية محزنة..وقررت فيها محكمة الموضوع رجم موكلتي ..وكان دفاعي واضح ..بان الرجم غير وارد وذلك لغياب الزوج لمدة ثمانية اعوام.. وان قانون الاحوال يجيز التطليق في حال غيبة الرجل لمدة عام..ولم يجدي ذلك..لكن محكمة الاستئناف قبلت بالدفاع وعدلت الحكم..
    هذه القصة تؤكد بعض الاشياء
    اولا معظم القائمين على تطبيق القانون ليس لهم دراية بالقانون ..ناهيك عن روح القانون والتي تعني فيما تعني الكثير..اقلها درء الحدود بالشبهات..
    ثانيا..ان معظم هذه القضايا..يكون للقاضي حكم قيمة مسبق تجاه المتهمة..وبالتالي اي دفاع سيصب في خانة تعطيل الحدود..
    وهذه مشكلة كبيرة..
    بعد تلك القضية واخريات مشابهة لها فكرت في دعوة بعض الاصدقاء المحامين والمحاميات بتاسيس رابطة تتولى الدفاع مجانا في مثل هذه القضايا خصوصا عند التأكد من صغر سن المتهمة..ولقد استجاب نفر منهم..وحاولنا تطوير تلك الرابطة بتاسيس جناح اجتماعي يعمل على التعرف على احتياجات هذا النوع من الامهات..وكانت اول مشكلة واجهتنا هي امكانية الحصر..خاصة ان غالبية الضحايا تدخل في حالة صدمة وعدم الرغبة في التعامل مع المجتمع وذلك لاهتزاز الثقة..وكان هذا هو عماد الفلسفة في تصورنا وهو اعادة الثقة في الذات ومحاولة تجاوز الواقعة..
    المسألة الاخرى هي عملية التقنين للمؤسسة التي كنا نحلم بوجودها وواجهنا عنت لا يوصف..وكان معظم عملنا لا يعدو الجهد الفردي..
    ولقد تجرأ بعض الاصدقاء على استيعاب بعض من هؤلاء الامهات للعمل كسكرتيرات في مكاتبهم وساعد ذلك كثيرا في تحقيق نوع من الاستقلال الاقتصادي..ولقد عادة الثقة تدريجيا للطفلة ولاسرتها..
    والبعض الاخر حاول مواصلة تعليمه..وايضا الشكر لبعض مداراء ومديرات بعض المدارس وتقبلهم لهؤلاء الطفلات.. واعرف نموذجين تخرجتا في جامعات السودان وبمراتب متقدمة..احداهما خريجة هندسة نسيج والاخرى خريجة قانون..
    والبعض..اختار طريق الزواج..ولقد تكرم بعض الاخوة والاخوات بشراء جهاز الزواج..وهكذا..
    لكن ..نسبة لظرف هجرة الكثير من تلك المجموعة..لم يستطع من تبقوا المتابعة بصورة فعالة..
    وهذا النموذج رسخ لدي قناعة وهي ان العمل الطوعي قد يفيد في هذه الناحية..فقط لو وجد الاعتراف الرسمي ودخلت الدولة فيه كشريك..
    المحزن يا نورا..بعض هؤلاء البنات الصغيرات يحلم بعمل شريف وحياة كريمة..لكن..
    كانت احداهن تحلم بعدة شاي!!!
    المهم..كتر خيرك تاني

    صـديقي محمد حسبو..
    شكرا على المثابرة..
    كتر خيرك..على الاقل وجدت ما يمكن ان يلخبط عليك عاداتك
    ودمتم
    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2004, 11:49 AM

Nagat Mohamed Ali
<aNagat Mohamed Ali
تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Kabar)

    الأخ الفاضل محمد النور كبر

    توقفت أكثر من مرة أمام مدخلاتك المستنيرة. هنا وفي مواقع أخرى.
    تحيتي لك لطرح هذا الموضوع الذي يقع في دائرة المحرمات رغم أهميته،
    خاصة في ظل الظروف التي تمر بها بلادنا الآن تحت نير الحروب والتشرد والفقر، وكل أشكال القهر.

    إلا أنني لا اتفق معك في أن القانون "لا يعلِّم الناس المثل والفضيلة والخلق القويم". ذلك أن تأسيس دولة القانون واحترامها يساهمان، في رأيي، في تعليم الناس المثل الفاضلة.

    لكنني أتفق معك في الشق الثاني من عبارتك: "مثل هذه الأشياء هي من المهام الاساسية لآليات التنشئة الاجتماعية". إلا أن آليات التنشئة الإجتماعية لا يمكن لها أن تتطور في ظل سلطة قامعة تستمد قوتها من سرقة قوت الشعب وإرهابه باسم دينه. أو فلنقل دين غالبية أهله، حتى نكون أكثر عدلاً و واقعيةً في تناولنا لقضايانا. فمن بين هؤلاء الأمهات من تدين بأديان غير دين الغالبية، لكن سياط الإرهاب الديني تمسنا جميعاً، مسلمين وغير مسلمين.
    سأعود إذا ما وجدت متسعاً من الوقت.
    ولك الشكر.

    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 07:49 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Nagat Mohamed Ali)

    صـديقتي واستاذتي نجاة..حبابك
    سعيد جدا بتوقفك هنا
    كتبت تقولين
    Quote: إلا أنني لا اتفق معك في أن القانون "لا يعلِّم الناس المثل والفضيلة والخلق القويم". ذلك أن تأسيس دولة القانون واحترامها يساهمان، في رأيي، في تعليم الناس المثل الفاضلة
    .
    اشكرك على هذه النقطة واعتذر فات علي ان اضبط كلامي عملياعلى المجتمع السوداني..وما قلت به كان نتيجة تصور وفهم محدود للغاية وذلك بان واقع القانون في السودان يتبع نهج سلبي ازاء التعامل مع سلوك الفرد ويقتصر ذلك فقط على التدخل عند اقتراف الفعل الذي تم تعريفه كمخالفة لنصوص القانون..
    والطريف كان لي محادثة مع صديقي الطبيب خالد عطا المنان وذكرت له مداخلتك..وقاطعني قائلا اتفق معها تمامابان القانون قد يفعل ذلك..
    فعلا هذا صحيح على المستوى النظري والعملي في مجتمعات اخرى..ودوما ..اتساءل في احترامهم للقانون وذلك..لقناعتهم التامة ان القانون يحميهم..
    اذن في ظل دولة المؤسسات والحقوق القول بان القانون لا يعلم المثل الفاضلة يصبح نوع من المغالطة..
    اتفق معك في انه فعلا اليات التنشئة لن تتطور في ظل دولة القمع..واضيف ان التغير الايجابي ايضا يحتاج فسحة من الحرية والمناخ الصحي..
    انتظرك عودة بالمفاكرة
    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2004, 12:40 PM

noura


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Kabar)

    هو التفكك الاسرى ... غياب الزوج أو الأب وأحيانا الام
    تفشى الزواج العرفى بين فئات الشباب والشابات ما دون العشرين أو فى أوائل عشريناتهم من العمر بكثرة ... زرت الخرطوم قبل عامين فساءنى فيها أن تنهك عروض النساء هكذا وعلى عينك يا تاجر ... تفذف إحداهن بكلمات بذيئة أو يوقف أحدهم سيارته ليعرض فضل ظهره بخبث ... دون أن يستفز ذلك مرؤة المارة ... أما الحديث عن خيانات المتزوجين والمتزوجات فقد أصبح حديث عادى ... من أين نبتدئ يا صديقى فالسيل أصبح جارف ... أظننا محتاجين لجهود أسرية وحكومية ولاحكومية فربما أمكن وقتها إصلاح بعض ما فسد ... كما يتوجب تفعيل الجمعيات التطوعية والمهتمين بعلوم المجتمع بالاضافة لجهود رجال الدين فأنا أعتقد أن مشاكلنا الاجتماعية هى من أولويات مهام رجال الدين ... نود أن نخرج رجل الدين من قفطانه التقليدى ... كون الدين صلاة وصيام ووو إلى اخرة ... إلى رحاب أوسع تستوعب مشاكلنا الاجتماعية دون تعنت .... تعرف فى أحايين كثيرة يغيظنى موقف رجال الدين السلبى تجاه قضايانا الملحة ... خصوصا قضايا المرأة ... لم يكون أحدهم رائد لتعليم البنات يوم أن كان تعليمهن عار ولم يقف أحدهم ضد ختان البنات حتى قام به غيرهم ... أقصد ألم يحن الوقت بعد لنعيد التفكير أيضا فى "التعليم الشرعى" ومهام رجال الدين .
    .
    .
    .

    أستاذنا كبر ... فى نيتى العودة إلى الوطن نهائيا والانخراط فى واحدة من مؤسسات العمل الطوعى ... غالبا الاطفال مجهولى النسب وربما قضايا أمهاتهن أيضا ... أرجو إفادتى فى هذا الموضوع إن كنت ما تزال على إتصال ببعض جماعات العمل الطوعى هناك ولك الشكر


    أعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 07:56 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: noura)

    صديقتي نورا ..حبابك
    اشكرك على وضع تصور لنواة لمشروع معالجة..والتعرف على جهات الفعل هو الخطوة الاولى..واتمنى اسمع منك مساهمة في وضع التصور النهائي للمشروع المؤسسة حتى نتمكن من صياغة تصور نهائي للمعالجة..
    اعجبني تصورك المتطور لرجل الدين..ونبهتني المدام لنقطة مهم وهي ان الدين لم يكن له تصور واضح للتعامل مع هذا النوع من الامهات ..خاصة بعد تنفيذ العقوبة..
    بالنسبة للشق التاني..احييك على هذه الروح الطيبة..وما هدفت له اساسا ان ظروف الهجرة قد علمتنا اشياء كثيرة ومفيدة ونتمنا ان نستثمرها في مساعدة البسطاء في الوطن..
    بالنسبة للمنظمات سودانية او غير سودانية..حكومية او لا حكومية..فحسب معرفتي ليست هنالك جهة الت على نفسها التعامل مع ظاهرة الام الصغيرة خارج التخطيط..لكن هنالك منظمات تسعى لاحتواء الاطفال (Disparental Children )..وغالبا عن طريق المستشفيات.. هنالك جهد اخر يتعامل مع شريحة معينة من هولاء الاطفال وهم المعوقين..وايضا يكون ذلك عن طريق المستشفى..
    اذا كانت لديك الرغبة في العمل معها يمكن ان اوفيك بتفاصيل اكثر..خصوصا يمكن خلق شراكة Partnership ..مع مثل هذه المنظمات وامكانية طرح المشكل والتصور من خلالها..
    ودمت
    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2004, 01:49 PM

Adil Kadees

تاريخ التسجيل: 20-11-2003
مجموع المشاركات: 98

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Kabar)

    . Thanks for raising an important problem that is ignored at all levels
    I think people should start thinking of revising Sudanese Laws with regard to this issue and using
    techniques like blood test and DNA the coward and escaped men can be also brought to justice and share equal responsability for the (illegal) pregenancy. In all over the modern world the era of victimising women has ended or in its way to vanish....enough for abusing women in Sudan under the protection of law. How to bring this change remains an open question for us . But of course under the current oppressive regime.
    . this is doubtful.

    The least I can do is to say (UP) for all of us to read and discuss.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 07:57 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Adil Kadees)

    صـديقي عادل..حبابك
    فعلا المسألة تحتاج معالجة شاملة بما في ذلك مراجعة كافة قوانين السودان..
    واتفق معك في توصيفك لمثل هذه الوقائع كانتهاك لحقوق المرأة الاساسية..
    ياريت نسمع منك تاني
    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2004, 01:18 PM

noura


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمهات خارج التخطيط:ملاحظات اولية حول مشاكل الجنس خارج نطاق الزواج (Re: Kabar)

    .
    .
    .

    أستاذنا كبر
    وكما قلت لصديق أخاف أن يأخذنى الركض وراء لقمة العيش بعيدا عما بيت له النية ...

    كل ما أعرفه أن نيتى صادقة ... فهات ما عندك من تفاصيل ودعنا نؤسس سويا لجمعية خيرية تنطلق من هنا


    الشكر كله لك

    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de