عصيان عصيان حتي نسقط الكيزان
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 10:33 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الثاني للعام 2005م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مـن لآلئ الشــعر

12-25-2005, 08:34 AM

Gaafar Ismail
<aGaafar Ismail
تاريخ التسجيل: 08-27-2005
مجموع المشاركات: 4438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
مـن لآلئ الشــعر

    يا حنانا كيد الآسي الرؤوم وشعاعا يشتهى بعد الغيوم
    أنا في بُعدك مفقود الهدى ضائع أعشو إلى نور كريم
    أشترى الأحلام في سوق المنى وأبيع العمر في سوق الهموم
    لا تقل في غد موعدنا فالغد الموعود ناءٍ كالنجــوم
    -
    أغداً قُلتَ ؟ فعلمني اصطبارا ليتني اختصر العمر اختصارا
    عبرت بي نشوة من فرح فرقصنا أنا والقلب سكارى
    وعرانا طائف من خبل فاندفعنا في الأماني نتبارى
    سنذم النور حتى يتلاشى ونذم الليل حتى يتوارى

    (إبراهيم ناجي )


    واسترجعت سألت عني فقيل لها: ما فيه مـن(رمق) دقت يدا بــيدٍ
    وأمطرت لؤلؤا من نرجس وسقت وردا وعضّت على العُناب بالبـرد
    وأنشدت بلسان الحـــال قائلة من غير كره ولا مطلٍ ولا مــدد
    والله ما حـزنت أُخت لفقـد أخٍ حزني عليه ولا أم عــلى ولــد
    إن يحسدوني على موتي فوا أسفي حتى على الموت لا أخلو من الحسد

    ( الوأواء الدمشقي )

    لم أعد أدري إلى أين أذهب كل يوم أحـــس أنكِ أقـرب
    اعتيادي على غيابك صعب واعتيادي على حضورك أصعب
    أتمنى لو كنتِ بؤبؤ عيني أتُراني طلبتُ ما ليس يُطـلب
    أنتِ أحلى خرافة في حياتي والذي يتبع الخــرافات يتعب

    (نزار قباني)

    لئن كنت محتاجا إلى الحـلم إنني إلى الجهل في بعض الأحايين أحوجُ
    وما كنت أرضى الجهل خدنا وصاحبا ولكنني أرضى به حـين أُحــرج
    ولي فرس للحلم بالحــلم مُلجم ولي فرس للجهل بالجـهل مُسـرج
    فمن شاء تقويمي فإني مُقـوّم ومن شـاء تعـويجي فإني مُعَـوّج

    ( محمـد بن وهيب)

    يا ظبية البان ترعى في خـمائله ليهنكِ اليوم أن القلب مرعـاكِ
    المــاء عندكِ مبذول لشـاربه وليس يرويكِ إلا مدمعي الباكي
    أنتِ النعيم لقلبي والعذاب له فما أمَـرّكِ في قلبي وأحـلاكِ
    عندي رسائل شوق لستُ أذكرها لولا الرقيب لقد بَلّغتُها فــاكِ
    هامت بكِ العين لم تتبع سواكِ هوى من أعلم العين أن القلب يهواكِ

    (الشريف الرضي)

    يا أم عمروٍ جزاكِ الله مغفرة رُدي علىّ فؤادي كالذي كانا
    أبُدّل الليلُ لا تسري كواكبه أم طال حتى حسبتُ النجم حيرانا؟
    إن العيون التي في طرفها حوَر قتلننا ثم لـم يُحيين قتـلانا
    يُصرعن ذا اللب حتى لا حراك به وهن أضعف خلق الله أركانا

    ( جــرير )

    يا بائع الدين وباطلها ترضى بدينك شيــئا ليس يسـواه
    حتى متى أنت في لهو وفي لعب والموت نحوك يهوِي فاغرا فاه
    ما كل ما يتمنى المرء يدركه رُب أمرئٍ حـتفه فـيما تمــناه

    ( أبو العتاهية)

    إذا شئت أن تحيا سليما من الأذى وذنبك مغفور، وعرضك صين
    لسانك لا تذكر به عورة أمرئٍ فكلك عورات وللنــاس ألسن
    وعينك إن أبدت إليك مسـاوئا فصنها، وقل: يا عين للناس أعين
    وعاشر بمعروف، وسامح من اعتدى وفارق، ولكن بالتي هي أحسن

    (الإمام الشافعي)


    ساعدوني بما عندكم يا جمـاعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2005, 09:34 AM

almulaomar
<aalmulaomar
تاريخ التسجيل: 07-08-2002
مجموع المشاركات: 6327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: Gaafar Ismail)

    وإنت خليت حاجة يا إسماعيل جعفر ما إخترت كل شئ جميل المهم هاك:
    وإني لتعروني لذكراك هزة * كما انتقص العصفور بلله القطر
    فيا حب ليلى قد بلغت بي المدى * وزدت على ما ليس يبلغه الهجر
    ويا حبها زدني جوى كل ليلة * ويا سلوة الأيام موعدك الحشر
    أبو صخر الهذلي
    أفكر في قلبي بأي عقوبة أعاقبه فيكم لترضوا فما أدري
    سوى هجركم والهجر فيه دماره فعاقبته فيكم من الهجر بالهجر
    فكنت كمن خاف الندى أن يبله فعاذ من الميزاب والقطر بالبحر
    إسحق بن ابراهيم الموصلي
    وَلَقد شَكَوْتُكِ بالضَّميرِ إلى الـهوى * وَدَعَوْتُ مِنْ حَنَقٍ عليكِ فأمّنا
    مَنّيتُ نَفسي من وَفائِكِ ضَلّةً * وَلَقَدْ تَغُرّ المَرْءَ بَارِقَةُ المُنَى
    العباس بن الأحنف
    فقلت استغفر الرحمن من زلل * إن المحب قليل الصبر والجلد
    خلفتني طريحا وهي قائلة * تأملوا كيف فعل الظبي بالأسد
    يزيد بن معاوية
    وكنت أظن الشوق للبعد وحده * ولم أدر أن الشوق للبعد والقرب
    خلا منك طرفي ، وامتلا منك خاطري * كأنك من عيني نقلت إلى قلبي
    الشريف الرضي
    المرأه التي تفقد حبيبها امرأه احبت والمرأه التي تحتفظ بحبيبها امرأه اتقنت فن الحب (منقول من حيطة بيت من بيوت إشلاق البوليس ببحري)
    ====
    حين يكون الحب كبيراً والمحبوبة قمراً لن يتحول هذا الحب لحزمة قش تأكلها النيران
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2005, 06:22 PM

Gaafar Ismail
<aGaafar Ismail
تاريخ التسجيل: 08-27-2005
مجموع المشاركات: 4438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: almulaomar)

    الأستاذ الفاضل الملا عمر

    شكرا جزيلا على المرور والإضافة الرائعة ، ونطمع في المزيد.

    تحياتي واحترامي

    جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-26-2005, 10:38 AM

Gaafar Ismail
<aGaafar Ismail
تاريخ التسجيل: 08-27-2005
مجموع المشاركات: 4438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: almulaomar)


    الحبيب الملا عمــر

    تسـلم بالحبيب

    أود أن أضيف إلى لآليك المجموعة التالية ؛ -

    يا جارة الوادي طربتُ وعادني** ما يشبه الأحلام من ذكراكِ
    لم أدرِ ما طيب العناق على الهوى** حتى ترفق ساعدي فطواكِ
    وتأوّدت أعطاف بانِكِ في يدي ** واحمَرّ من خفريهما خداكِ
    ودخلت في ليلين فرعِكِ والدجى** ولثمتُ كالصبح المنوّر فاكِ
    وتعطلت لغة الكلام وخاطبت ** عينيّ، في لغة الهوى، عيناكِ
    لا أمسِِ من عمر الزمان ولا غدُ** جُمِعَ الزمان فكان يوم رضاكِ

    (أمير الشعراء شوقي)

    ومن يك ذا فمٍ مرٍ مريضٍ ** يجد مرا به الماء الزلالا

    (المتنبي)

    ولرُب شهوة ساعةٍ ** قد أورثت حزنا طويلا

    (أبو العتاهية)

    إذا أنت لم تُعرض عن الجهل والخنا ** أصَبتَ حليما أو أصابك جاهل

    (أوس بن حجر)

    إذا كان بعض الناس سيفا لدولة ** ففي الناس بوقات لها وطبول

    (المتنبي)

    بقدر الكد تكتسب المعالي ** ومن طلب العلى سهِر الليالي
    ومن رام العلى من غير كد** أضاع العمر في طلب المحال

    (الإمام الشافعي)

    مقالة السوء إلى أهلها ** أسرع من منحدر سائل
    ومن دعا الناس إلى ذمه ** ذموه بالحق وبالباطل

    (كعب بن زهير)



    هذا الذي تعرف البطحاء وطأته ** والبيت يعرفه والحل والحرمُ
    هذا ابن خير عباد الله كلهم ** هذا التقي النقي الطاهر العلم
    هذا ابن فاطمة إن كنت جاهله ** بجده أنبياء الله قد ختموا
    وليس قولك(من هذا ؟) بضائره ** العُرب تعرفُ من أنكرتَ والعجم
    ما قال (لا) قط إلا في تشهده ** لولا التشهد كانت لاؤه نعم
    يُغضي حياءً ويُغضَى من مهابته ** فما يُكَلّم إلا حين يبتسم

    ( الفرزدق)

    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله ** وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

    (المتنبي)

    متى تجمعِ القلب الذكيّ وصارما ** وأنفا حميا،تجتنبك المظالم

    (عمرو بن براقة)

    وما من يدٍ إلا يدُ الله فوقها ** ولا ظالمُ إلا سيُبلى بأظلم

    (ثمار القلوب)

    وكنتَ أخي بإخاء الزمان ** فلما نبا صِرتَ حربا عَوانا
    وكنتُ إليك ألوم الزمان ** فأصبحت منك، ألوم الزمانا
    وكنتُ أُعِدك للنائبات** فها أنا أطلب منك الأمانا

    (إبراهيم بن العباس الصولي)

    ولقد تشكو فما أفهمها ** ولقد أشكو فما تفهمني
    غير أني بالجوى أعرفها ** وهي أيضا بالجوى تعرفني

    (المتنبي)

    جادك الغيث إذا الغيث هَمَى ** يا زمان الوصل بالأندلس
    لم يكن وصلك إلا حلما ** في الكرى، أو خلسة المختلس

    (لسان الدين بن الخطيب)


    لولا بُنياتُ كزُغب القطا ** رُدِدن من بعضٍ إلى بعضِ
    لكان لي مُضطربُ واسعُ ** في الأرض ذات العرض والطول
    وإنما أولادنا بيننا ** أكبادنا تمشي على الأرض
    لو هبت الريح على بعضهم ** لامتنعت عيني عن الغمض

    (حطان بن المعلا)

    مع تحياتي وفائق احترامي
    جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2005, 11:39 AM

saadeldin abdelrahman
<asaadeldin abdelrahman
تاريخ التسجيل: 09-03-2004
مجموع المشاركات: 8853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: Gaafar Ismail)

    سلام عزيزي ابوجيمي جعفر اسماعيل

    بلاك النجمه لا بتتعلا لا بتدلا فوق لهلال

    من اغنية اقابلك لوردى..ولي عوده ان شاء الله بالفصيح
    ----
    الملة
    والله ضحكتني بي بيت اشلاق البوليس ده..
    في فصل سنه اولى عندنا بتذكر كان مكتوب
    ورا البسمات كتمت دموع بكيت من غير تحس بيا
    ( الاستاذ ود الامين طبعا)
    اندهشت وقتهاو لا زلت!
    هل كاتبها من طلاب الابتدائيه?
    هل بلغ به الحب ذلك المبلغ في تلك السن?

    الحب ده كائن غريب جدا!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2005, 11:58 AM

Rakoba
<aRakoba
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 5814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: saadeldin abdelrahman)

    (عدل بواسطة Rakoba on 12-25-2005, 12:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-26-2005, 06:12 AM

Gaafar Ismail
<aGaafar Ismail
تاريخ التسجيل: 08-27-2005
مجموع المشاركات: 4438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: Rakoba)

    الحبيب راكوبة

    شكرا جزيلا على المرور . الله يحفظك .

    جعفر إسماعيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-26-2005, 06:16 AM

Gaafar Ismail
<aGaafar Ismail
تاريخ التسجيل: 08-27-2005
مجموع المشاركات: 4438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: saadeldin abdelrahman)

    الحبيب ابو السعود

    شكرا على المرور ،وعودا حميدا للمنبر .

    تحياتي وأشواقي

    جعفر إسماعيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2005, 09:03 PM

الزوول
<aالزوول
تاريخ التسجيل: 05-14-2003
مجموع المشاركات: 2463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: Gaafar Ismail)


    السلام عليكم:
    الأخ جعفر اسماعيل
    تحياتي وترحيبي (المتأخر)
    كدت أفقد الأمل فيمن أتى بهم بكري أبو بكري بعد نوقف عمالقة الكتاب في هذا المنبر وذلك الأسلوب الراقي المبدع وظننت أن كل من سيأتي سيكون حتماً من شاكلة هؤلاء الذين ترى انجازاتهم في الصفحة الأولى دوماً يتبادلون فيما بينهم الشتائم والتهم وإدعاء البطولات النضالية والوهمية ويتسابقون ركضاً طلباً للشهرة البوردابية التي يستسهلون أدوات نضالها .
    وبنظرة سريعة لعنوانين الصفحة الأولى المليئة ببوستات الشتائم والأكاذيب لفت نظري موضوعك هذا الذي يتحدث عن الشعر ..
    وأظنه مجال جيد للسخرية وللحزن أن لا ترى إلا موضوعا واحداً يخلو من سقط القول والكلام البذيء الذي تنضح به مجمل موضوعات الصفحة الأولى للمنبر وتطفح به ردود المتداخلين الا من رحم ربي .
    أثار انتباهي أيضا لبوستك تداخل الباقي من عمالقة المنبر الذين أعطوا لهذا المنبر شهرته وزخمه الحالي وهو الملا عمر وهو رجلاً لو تعلمون عظيم ( ولا أزكيه على الله ولكني هكذا أظنه).
    ورجعة للشعر فما أتيتما به هو فعلاً من لآلي الشعر وإن كانت لي ملاحظة عابرة وهي إتيانكما ( جعفر والملا عمر ) بأبيات جميلة أظنها من قصيدة واحدة (لاحظ القافية)ولكنكما أرجعتما قائلها لشاعرين مختلفين
    جعفر اسماعيل
    Quote: واسترجعت سألت عني فقيل لها: ما فيه مـن(رمق) دقت يدا بــيدٍ
    وأمطرت لؤلؤا من نرجس وسقت وردا وعضّت على العُناب بالبـرد
    وأنشدت بلسان الحـــال قائلة من غير كره ولا مطلٍ ولا مــدد
    والله ما حـزنت أُخت لفقـد أخٍ حزني عليه ولا أم عــلى ولــد
    إن يحسدوني على موتي فوا أسفي حتى على الموت لا أخلو من الحسد

    ( الوأواء الدمشقي )

    الملا عمر
    Quote: فقلت استغفر الرحمن من زلل * إن المحب قليل الصبر والجلد
    خلفتني طريحا وهي قائلة * تأملوا كيف فعل الظبي بالأسد
    يزيد بن معاوية


    فمن هو القائل الحقيقي
    لي عودة

    وما الناس إلا هالك وأبن هالك *** وذو نسب في الهالكين عريق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-26-2005, 02:32 AM

almulaomar
<aalmulaomar
تاريخ التسجيل: 07-08-2002
مجموع المشاركات: 6327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: الزوول)

    أخي الزوول
    هذه ملاحظة إنسان يعشق الأدب والشعر ولا تخلو كذلك من فطنة وسرعة بديهة أحسب أخي أن القصيدة للشاعر يزيد بن معاوية وهو ثاني خلفاء بني أمية والقصيدة من القصائد التي إهتم بها النقاد والأدباء كثيراً لإمتلائها بالصور والتشبيهات والإستعارات وهي تعتبر نموذج مشرق من نماذج البلاغة والتعبير الأدبي ، وقد إعتبر الكثير من الأدباء والنقاد أن البيت الرابع عشر من القصيدة يعتبر من أبلغ أبيات الشعر بالعربية لما يحتويه من تصوير بديع بليغ خيالي:
    وأمطرت لؤلؤا من نرجسِ وسقت ...ورداً وعضت على العناب بالبَرَدِ
    أما الوأواء الدمشقي فهو محمد بن أحمد العناني الدمشقي ( أبو الفرج ) وقد ذكرت بعض المصادر أيضاً أنه شاعر هذه القصيدة.
    ولأن الأخير وأواء والأول يزيد وأمير كان لابد أن ننسب جمال القصيدة والكلمات إلى الشاعر الأمير يزيد بن معاوية ، المهم دعونا نحتكم لأستاذنا الكبير عبد الكريم الكابلي أو أعضاء المنبر (الرحمابي - أبو جهينة أو الغائب منذ فترة أهل العوض) فهم أدري بشعاب اللؤلؤ والنرجس والعناب والبرد.
    وأهمس في أذن الوأواء وأقول ليهو إنت الوأواءة العليك شنو ما خلاص أنسي وأكتب غيرها مش الخواجات بقولو money talk ده مش money وبس دا أمير يعني مال وقوة فأرجو أن تأكلها في حنانك وتواصل وأواءتك

    هذه الكلمات أعجبتني لأنني من المزارعين في الأرض وهي للشاعر الكبير نزار قباني:
    أحبّكِ لا يحدُّ هوايَ حدٌّ
    ولا ادّعت الضمائر والضلوعُ
    أشمُّ بفيكِ رائحة المراعي (في هذا الشطر من البيت سوف يقول أى متحنكش ياي خالص)
    ويلهثُ في ضفائرك القطيعُ
    أقبّلُ إذ أقبّلهُ حقولاً
    ويلثمني على شفتي الربيعُ
    أنا كالحقل منكِ فكلُّ عضوٍ
    بجسمي من هواكِ شذاً يضوعُ
    ======
    وَما طَرَبي لَمّا رَأَيتُكَ بِدعَةً
    لَقَد كُنتُ أَرجو أَن أَراكَ فَأَطرَبُ
    وَتَعذِلُني فيكَ القَوافي وَهِمَّتي
    كَأَنّي بِمَدحٍ قَبلَ مَدحِكَ مُذنِبُ
    أبي الطبيب المتنبئ
    حبك البربري أكبر مني فلماذا على ذراعيك أتعب
    أتمنى لو كنت بؤبؤ عين أتراني طلبت ما ليس يطلب
    أنتي أحلى خرافة في حياتي والي يتبع الخرافات يتعب
    نزرا قباني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-26-2005, 06:07 AM

Gaafar Ismail
<aGaafar Ismail
تاريخ التسجيل: 08-27-2005
مجموع المشاركات: 4438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: الزوول)

    الأخ الفاضل الزول

    أشكرك كثيرا لمساهمتك القيمة ودعوتك الصادقة لنجعل من المنبر ملتقى الكلم الطيب المفيد والاحترام المتبادل وادب الحوار وحسن المجادلة.أعجبتني ملاحظتك الذكية أن الأخ الفاضل الملا عمر وشخصي الضعيف قد أرجعنا نفس أبيات القصيدة لشاعرين مختلفين .الحقيقة أنني اعتمدت على ، مصدري لهذه الأبيات ، الدكتور إميل يعقوب الذي أرجعها للشاعر الوأواء الدمشقي في ديوانه صفحة 267.لقد أسعدني جدا الأخ الفاضل الملا عمر بالأبيات الجميلة التي أوردها وهو من الإخوة القلائل الذين احرص على متابعة مداخلاتهم.

    مع تحياتي ووافر احترامي

    جعفر إسماعيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-26-2005, 03:15 AM

saadeldin abdelrahman
<asaadeldin abdelrahman
تاريخ التسجيل: 09-03-2004
مجموع المشاركات: 8853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: Gaafar Ismail)

    إِذا غـامَرْتَ في شَرَفٍ مَرُومِ
    فَـلا تَـقْنَعْ بِما دُونَ النُّجومِ

    فـطَعْمُ المَوتِ في أَمرٍ حَقِير
    كـطَعْمِ المَوتِ في أَمرٍ عَظِيمِ

    ستَبكِي شَجوَها فَرَسي ومُهري
    صَـفائحُ دمعُها ماءُ الجُسُومِ

    قُـرين الـنار ثُـمّ نَشَأنَ فيها
    كَـما نَـشأَ الـعَذارَى النّعِيمِ

    وَفـارَقنَ الصَياقِلَ مخلَصاتٍ
    وأَيـدِيِها كَـثِيراتُ الـكُلُومِ

    يَـرَى الجُبَناءُ أَن العجز عَقلٌ
    وتـلكَ خـديعةُ الطّبع اللئيم

    وكُلُّ شَجاعةٍ في المَرء تُغنِي
    ولا مِثلَ الشّجاعة في الحَكِيمِ

    وكـم من عائِبٍ قَولاً صَحيحً
    وآفَـتهُ مِـنَ الـفَهمِ الـسّقِيمِ

    ولـكِـنْ تَـأخذُ الآذان مـنهُ
    عـلى قَـدَرِ القَرائِحِ والعُلُومِ

    المتنبئ

    الشكر للأخ الغائب الحاضر فرانكلي وفقه الله


    مـن قائــــل هـذه الأبيــــــات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-26-2005, 11:05 AM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 11-06-2005
مجموع المشاركات: 11747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: saadeldin abdelrahman)


    توفيق زياد

    أناديكم
    أشد على أياديكم..
    أبوس الأرض تحت نعالكم
    وأقول: أفديكم
    وأهديكم ضيا عيني
    ودفء القلب أعطيكم
    فمأساتي التي أحيا
    نصيبي من مآسيكم.
    أناديكم
    أشد على أياديكم..
    أنا ما هنت في وطني ولا صغرت أكتافي
    وقفت بوجه ظلامي
    يتيما، عاريا، حافي
    حملت دمي على كفي
    وما نكست أعلامي
    وصنت العشب فوق قبور أسلافي
    أناديكم... أشد على أياديكم!!


    سميح القاسم

    على مهلي لأني لست كالكبريت
    أضيء لمرة وأموت
    ولكني كنيران المجوس
    أُضيء من مهدي إلى لحدي
    ومن سلفي إلى نسلي
    طويل كالمدى نفسي
    وأتقن حرفة النمل
    على التاريخ أن يمشي
    كما نُملي
    طغاة الأرض حضرنا نهايتهم
    نُطيل حبالهم
    لا لنطيل حياتهم
    ولكن لتكفيهم لينشنقوا


    أمل دنقل

    سفر التكوين
    (الإصحاح الأول)

    في البدء كنت رجلا.. وامرأة.. وشجرة.
    كنت أباً وابنا.. وروحاً قدسا.
    كنت الصباح.. والمسا..
    والحدقة الثابتة المدورة.
    وكان عرشي حجراً على ضفاف النهر
    وكانت الشياه..
    ترعى، وكان النحل حول الزهر..
    يطن والإوز يطفو في بحيرة السكون،
    والحياة..
    تنبض - كالطاحونة البعيدة!
    حين رأيت أن كل ما أراه
    لا ينقذ القلب من الملل!

    (مبارزات الديكة
    كانت هي التسلية الوحيدة
    في جلستي الوحيدة
    بين غصون الشجر المشتبكة! )

    (الإصحاح الثاني)

    قلت لنفسي لو نزلت الماء.. واغتسلت.. لانقسمت!
    (لو انقسمت.. لازدوجت.. وابتسمت)
    وبعدما استحممت..
    تناسج الزهر وشاحاً من مرارة الشفاه
    لففت فيه جسدي المصطك.
    (وكان عرشي طافيا.. كالفلك)
    ورف عصفور على رأسي؛
    وحط ينفض البلل.
    حدقت في قرارة المياه..
    حدقت؛ كان ما أراه..
    وجهي.. مكللا بتاج الشوك

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-26-2005, 11:27 AM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 11-06-2005
مجموع المشاركات: 11747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: هشام آدم)



    أمل دنقل

    لا تصالح

    لا تصالح !
    .. ولو منحوك الذهب
    أترى حين أفقأ عينيك،
    ثم أثبت جوهرتين مكانهما..
    هل ترى..؟
    هي أشياء لا تشترى..:
    ذكريات الطفولة بين أخيك وبينك،
    حسُّكما - فجأةً - بالرجولةِ،
    هذا الحياء الذي يكبت الشوق.. حين تعانقُهُ،
    الصمتُ - مبتسمين - لتأنيب أمكما..
    وكأنكما
    ما تزالان طفلين!
    تلك الطمأنينة الأبدية بينكما:
    أنَّ سيفانِ سيفَكَ..
    صوتانِ صوتَكَ
    أنك إن متَّ:
    للبيت ربٌّ
    وللطفل أبْ
    هل يصير دمي - بين عينيك - ماءً ؟
    أتنسى ردائي الملطَّخَ بالدماء..
    تلبس - فوق دمائي - ثيابًا مطرَّزَةً بالقصب ؟
    إنها الحربُ !
    قد تثقل القلبَ ..
    لكن خلفك عار العرب
    لا تصالحْ ..
    ولا تتوخَّ الهرب !
    لا تصالح على الدم .. حتى بدم !
    لا تصالح ! ولو قيل رأس برأسٍ
    أكلُّ الرؤوس سواءٌ ؟
    أقلب الغريب كقلب أخيك ؟!
    أعيناه عينا أخيك ؟!
    وهل تتساوى يدٌ .. سيفها كان لك
    بيدٍ سيفها أثْكَلك ؟
    سيقولون :
    جئناك كي تحقن الدم ..
    جئناك . كن - يا أمير - الحكم
    سيقولون :
    ها نحن أبناء عم.
    قل لهم : إنهم لم يراعوا العمومة فيمن هلك
    واغرس السيفَ في جبهة الصحراء
    إلى أن يجيب العدم
    إنني كنت لك
    فارسًا،
    وأخًا،
    وأبًا،
    ومَلِك!
    لا تصالح ..
    ولو حرمتك الرقاد
    صرخاتُ الندامة
    وتذكَّر ..
    (إذا لان قلبك للنسوة اللابسات السواد
    ولأطفالهن الذين تخاصمهم الابتسامة)
    أن بنتَ أخيك "اليمامة"
    زهرةٌ تتسربل - في سنوات الصبا -
    بثياب الحداد
    كنتُ، إن عدتُ:
    تعدو على دَرَجِ القصر،
    تمسك ساقيَّ عند نزولي..
    فأرفعها - وهي ضاحكةٌ -
    فوق ظهر الجواد
    ها هي الآن .. صامتةٌ
    حرمتها يدُ الغدر:
    من كلمات أبيها،
    ارتداءِ الثياب الجديدةِ
    من أن يكون لها - ذات يوم - أخٌ !
    من أبٍ يتبسَّم في عرسها ..
    وتعود إليه إذا الزوجُ أغضبها ..
    وإذا زارها .. يتسابق أحفادُه نحو أحضانه،
    لينالوا الهدايا..
    ويلهوا بلحيته (وهو مستسلمٌ)
    ويشدُّوا العمامة ..
    لا تصالح!
    فما ذنب تلك اليمامة
    لترى العشَّ محترقًا .. فجأةً ،
    وهي تجلس فوق الرماد ؟!
    لا تصالح
    ولو توَّجوك بتاج الإمارة
    كيف تخطو على جثة ابن أبيكَ ..؟
    وكيف تصير المليكَ ..
    على أوجهِ البهجة المستعارة ؟
    كيف تنظر في يد من صافحوك..
    فلا تبصر الدم..
    في كل كف ؟
    إن سهمًا أتاني من الخلف..
    سوف يجيئك من ألف خلف
    فالدم - الآن - صار وسامًا وشارة
    لا تصالح ،
    ولو توَّجوك بتاج الإمارة
    إن عرشَك : سيفٌ
    وسيفك : زيفٌ
    إذا لم تزنْ - بذؤابته - لحظاتِ الشرف
    واستطبت - الترف
    لا تصالح
    ولو قال من مال عند الصدامْ
    " .. ما بنا طاقة لامتشاق الحسام .."
    عندما يملأ الحق قلبك:
    تندلع النار إن تتنفَّسْ
    ولسانُ الخيانة يخرس
    لا تصالح
    ولو قيل ما قيل من كلمات السلام
    كيف تستنشق الرئتان النسيم المدنَّس ؟
    كيف تنظر في عيني امرأة ..
    أنت تعرف أنك لا تستطيع حمايتها ؟
    كيف تصبح فارسها في الغرام ؟
    كيف ترجو غدًا .. لوليد ينام
    - كيف تحلم أو تتغنى بمستقبلٍ لغلام
    وهو يكبر - بين يديك - بقلب مُنكَّس ؟
    لا تصالح
    ولا تقتسم مع من قتلوك الطعام
    وارْوِ قلبك بالدم..
    واروِ التراب المقدَّس ..
    واروِ أسلافَكَ الراقدين ..
    إلى أن تردَّ عليك العظام !
    لا تصالح
    ولو ناشدتك القبيلة
    باسم حزن "الجليلة"
    أن تسوق الدهاءَ
    وتُبدي - لمن قصدوك - القبول
    سيقولون :
    ها أنت تطلب ثأرًا يطول
    فخذ - الآن - ما تستطيع :
    قليلاً من الحق ..
    في هذه السنوات القليلة
    إنه ليس ثأرك وحدك،
    لكنه ثأر جيلٍ فجيل
    وغدًا..
    سوف يولد من يلبس الدرع كاملةً،
    يوقد النار شاملةً،
    يطلب الثأرَ،
    يستولد الحقَّ،
    من أَضْلُع المستحيل
    لا تصالح
    ولو قيل إن التصالح حيلة
    إنه الثأرُ
    تبهتُ شعلته في الضلوع..
    إذا ما توالت عليها الفصول..
    ثم تبقى يد العار مرسومة (بأصابعها الخمس)
    فوق الجباهِ الذليلة !
    لا تصالحْ، ولو حذَّرتْك النجوم
    ورمى لك كهَّانُها بالنبأ..
    كنت أغفر لو أنني متُّ..
    ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ .
    لم أكن غازيًا ،
    لم أكن أتسلل قرب مضاربهم
    أو أحوم وراء التخوم
    لم أمد يدًا لثمار الكروم
    أرض بستانِهم لم أطأ
    لم يصح قاتلي بي: "انتبه" !
    كان يمشي معي..
    ثم صافحني..
    ثم سار قليلاً
    ولكنه في الغصون اختبأ !
    فجأةً:
    ثقبتني قشعريرة بين ضعلين..
    واهتزَّ قلبي - كفقاعة - وانفثأ !
    وتحاملتُ ، حتى احتملت على ساعديَّ
    فرأيتُ : ابن عمي الزنيم
    واقفًا يتشفَّى بوجه لئيم
    لم يكن في يدي حربةٌ
    أو سلاح قديم،
    لم يكن غير غيظي الذي يتشكَّى الظمأ
    لا تصالحُ ..
    إلى أن يعود الوجود لدورته الدائرة:
    النجوم.. لميقاتها
    والطيور.. لأصواتها
    والرمال.. لذراتها
    والقتيل لطفلته الناظرة
    كل شيء تحطم في لحظة عابرة:
    الصبا - بهجة الأهل - صوتُ الحصان -
    التعرف بالضيف - همهمة القلب
    حين يرى برعمًا في الحديقة يذوي -
    الصلاة لكي ينزل المطر الموسمي -
    مراوغة القلب حين يرى طائر الموت
    وهو يرفرف فوق المبارزة الكاسرة
    كلُّ شيءٍ تحطَّم في نزوةٍ فاجرة
    والذي اغتالني: ليس ربًّا
    ليقتلني بمشيئته
    ليس أنبل مني.. ليقتلني بسكينته
    ليس أمهر مني.. ليقتلني باستدارتِهِ الماكرة
    لا تصالحْ
    فما الصلح إلا معاهدةٌ بين ندَّينْ ..
    (في شرف القلب)
    لا تُنتقَصْ
    والذي اغتالني مَحضُ لصْ
    سرق الأرض من بين عينيَّ
    والصمت يطلقُ ضحكته الساخرة !
    لا تصالح
    ولو وَقَفَت ضد سيفك كلُّ الشيوخ
    والرجال التي ملأتها الشروخ
    هؤلاء الذين يحبون طعم الثريد
    وامتطاء العبيد
    هؤلاء الذين تدلت عمائمهم فوق أعينهم،
    وسيوفهم العربية، قد نسيتْ سنوات الشموخ
    لا تصالح
    فليس سوى أن تريد
    أنت فارسُ هذا الزمان الوحيد
    وسواك .. المسوخ !
    لا تصالحْ
    لا تصالحْ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-27-2005, 01:15 AM

almulaomar
<aalmulaomar
تاريخ التسجيل: 07-08-2002
مجموع المشاركات: 6327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مـن لآلئ الشــعر (Re: Gaafar Ismail)

    تَغَرَّب عن الأوطان في طلب العلا
    وسافر ففي الأسفار خمسُ فوائدِ
    تفرُّج همٍّ واكتسابُ معيشةٍ
    وعلمٌ وآدابٌ وصحبةُ ماجدِ
    فإن قيلَ في الأسفار هَمٌّ وكربةٌ
    وتشتيتُ شملٍ وارتكابُ الشدائدِ
    فموتُ الفتى خيرٌ له من حياته
    بدارِ هَوانٍ بين واشٍ وحاسدِ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de