بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 08:24 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الأول للعام 2004م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حتى لا ننسى وما أشبه الليلة بالبارحة -من الأرشيف -

05-23-2004, 04:15 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

حتى لا ننسى وما أشبه الليلة بالبارحة -من الأرشيف -

    مسارب الضي

    لوجه من؟

    الحاج وراق

    كتب الطاهر ساتي بصحيفة الوان انهم انفصاليون لوجه الله، يقصد شخصه والتيار الانفصالي المتنامي وسط الاسلاميين والذي عبر عنه الطيب مصطفي في مقالة- سابقة نشرت في ثلاث صحف يومية في نفس اليوم خارجا علي قواعد النشر الصحفي لتأكيد دعوته الانفصالية، وقد اعتاد الاسلاميون علي مصادرة المناقشات بتاكتيكات شتي، من بينها طابع الادعاء المستمر بأن مواقفهم وآراءهم انما تعبر عن العناية الالهية، بما في ذلك موقفهم السابق مع وحدة السودان وموقفهم الحالي الزاعم بأن الانفصال لوجه الله.

    ومن الصعب الادعاء بمعرفة مناط رضا السماء، فالمؤمن الحق عليه ان يجهد خائفا وراجيا في مرضاة الله، فإن ذهب به التخرص الى ادعاء معرفة وثوقية بشأن السماء يكون حينئذ قد دخل في زمرة الاستكبار، وهؤلاء موعودون يقينا بقصم الظهر، اما الارض واحداثياتها وعلاقاتها فيمكن الحديث عنها بيقين اكبر وهنا ايضا تشكل الوثوقية احد اهم آفات المعرفة، وفي هذه الارض الغبراء فإن الراجح عندي انه ما من جهة سياسية لديها مصلحة في تقسيم السودان سوى اسرائيل، اذا فدعوة الانفصال انما هي لوجه الموساد، وما من عاقل يعتقد بأن الموساد من الخيرية بحيث يستقبل وجه الله.

    هذا من باب السجال حتى لا تصادر المناقشات السياسية ابتداءً.

    وبعيدا عن السجال، سواء لوجه الله ام لوجه الموساد، فإن افضل للبلاد مناقشة قضاياها السياسية بعقل مفتوح، بعيدا عن زعم الثوابت في السياسة، او ادعاء القداسة او رسم الخطوط الحمراء وهي كلها من تولين طرف منفرد مستكبر كثيرا ما يضطر الى تغيير لون دهانه الاحمر الى اخضر وبالعكس.

    السياسة علم المتغير والمتحرك، ليس فيها عجول مقدسة، وان كان هناك من قداسة فالاجدر بها وحدة التراب الوطني، ولكن حتى هذه في تقديري افضل أن تتأسس على الشك والتساؤل والفحص لتأسس علي الاختيار الحر لا على الفرض والاكراه.

    واذا وضع الاسلاميون وحدة البلاد نفسها موضع التساؤل فهم مطالبون ان يضعوا كذلك ما يزعم بانه من الثوابت على طاولة التقصي النقدي.

    وحجة الانفصاليين الرئيسية اننا في الشمال مختلفين عن الجنوبيين والافتراض المضمر وراء ذلك ان الاختلاف ظاهرة سلبية وان الايجابي هو التجانس الآحادي، وهذا الافتراض خاطئ بالمنطق وبالتاريخ.

    خاطئ منطقيا لان الخصب او النماء انما هو لقاء المختلف، خصب الافكار نتيجة لقاء الرأي والرأي الآخر، والحقيقة بنت المناقشة، وخصب الطبيعة لقاء الارض والسماء وخصب الحياة الانسانية لقاء الذكر بالانثى، والذين يبحثون عن الخصب في التجانس الآحادي انما يبحثون عن الخصب في المخنث وهيهات.

    يفكر العقل الانساني بالثنائيات والزوجية، الخطأ والصواب، الخير والشر، الظلام والنور، الموجب والسالب، الشرق والغرب، الشمال والجنوب.

    وعن ذلك ينص القرآن الكريم «ومن آياته خلق السموات والارض واختلاف السنتكم والوانكم» «الروم 30» «واختلاف الليل والنهار وما انزل الله من السماء من رزق فاحيا به الارض بعد موتها.. آيات لقوم يعقلون» «الجاثية 45».

    ولذلك يقول العارفون بضدها تتمايز الاشياء.. وعليه فإن العقل الآحادي الوثوقي الذي يرى لوحة الوجود بتشكيلة واحدة ولون واحد انما هو العقل العقيم، عقل اضل من عقل البهائم.

    بينما العقل الخصب يرى الوحدة والتناقض، الانسجام والصراع، ويرى وحدة النوع وتكاثر الاجناس، العقل الخصب عقل قلق تقض مضاجعه الوساوس والشكوك فيتقدم للاجابة على الاسئلة المقلقة فما أن يحلها حتى تنشأ اسئلة وشكوك جديدة، وهكذا يتقدم بمهماز الحيرة والشك.

    وكما العقل كذلك المؤسسات، المؤسسات القوية هي التي تحمل مدى واسعاً من التنوع والاختلاف دون ان تنكسر، والتنوع دافع الحيوية والقوة، اما المؤسسات الآحادية فانما هي المؤسسات الميتة، فالمقابر بلا صخب او اختلافات لان سكانها من الاموات.

    وليس مصادفة ان كلمة عبقرية اصلها اللغوي اللاتيني مشتق من genius بمعني المزج، وكل عباقرة التاريخ انما مزجوا بين اشياء كانت من اختلافاتها تبدو عصية على المزج.

    وهكذا الحضارات العظيمة العبقرية انما نشأت في المناطق التي تمتزج فيها تيارات ثقافية مختلفة ومتنوعة لقد مزجت الحضارة الفرعونية حضارات افريقيا والبحر المتوسط، مزجت اليونانية حضارة الشرق والغرب، وهل هي مصادفة ان الحضارة الاسلامية بدأت في مكة حيث ملتقى طرق التجار ومقر اصنام وثقافات القبائل العربية المختلفة؟ وقد شكلت الحضارات الاسلامية في فترات ازدهارها بوتقة انصهار عبقرية للثقافات العربية والفارسية والهندية والافريقية وذلك كان احد اسباب ثرائها وحيويتها، وعلى ايامنا المعاصرة الحالية فإن الولايات المتحدة الامريكية من اكثر البلدان تنوعا واختلافا وما من احد يمكن ان يشك في قوتها.

    إن اجمل الحدائق التي تزهر فيها الورود مختلفة الالوان، واقوى واصح واجمل الكائنات انما هي التي تثمر عن لقاء الاباعد.

    وهكذا فان الاختلاف نماء وحيوية والآحادية المتجانسة افقار وموات، والذين يريدون فصل الجنوب بزعم الاختلاف، سيقوم ذلك الى مفارقة مفجعة سيبدأون بفصل الجنوب، فيكتشفون كذلك اختلاف جبال النوبة، واختلاف الغرب، ثم الانقسنا ثم البجا وهكذا تكرر مقصلة الفصل حتى تفض الاسرة الواحدة نفسها، فالاسرة انما تقوم هي ايضا علي اختلاف الذكر والانثي وذلك بالطبع مصدر خصبها ولكن الفاشيين اذ يريدون الآحادية المتجانسة انما يريدون اخصاء العالم بالطغيان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 04:20 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: حتى لا ننسى وما أشبه الليلة بالبارحة -من الأرشيف - (Re: jini)

    ü في تقديري يجب التفريق بين دعاوى الانفصال بحسب المواقع التي تنطلق منها، فهناك دعوة غير مؤسسة تعبر عن الضيق ونفاد الصبر تتبناها دوائر في الشمال والجنوب كعرض من أعراض إرهاق الحرب وامتدادها وارتفاع كلفتها المادية والانسانية، وهذه مشاعر مفهومة ومؤقتة، غالبا ما تزول بزوال أسبابها·· أما دعوة الانفصاليين الاسلاميين فهي أفضل تقعيداً وتأسيساً ، وبحكم موقع الاسلاميين في السلطة فإنها اكثر نفاذا وتأثيراً ومن هنا تنبع ضرورة مناقشتها·

    وأواصل اليوم ما بدأته بالأمس من مناقشة حجج الانفصاليين الاسلاميين·

    ü الحجة الثانية الرئيسية ان الحرب اقعدت بالبلاد واجهضت فرص النهوض والتنمية ، هذا خلاف كلفتها الانسانية الباهظة، وهذا كله صحيح ، ولكن بديل الحرب السلام وليس الانفصال، وإلا فما الداعي أصلاً لكل الارواح التي ازهقت والدماء والدموع التي سكبت؟!

    واستمرار الحرب طيلة السنوات الفائتة ليس دليلا على خسران رهان الوحدة، وانما دليل على قصور الخيال السياسي للنخب السياسية الحاكمة منذ الاستقلال، فقد كانت تملك ان توافق على اقرار الفيدرالية للجنوب، وعلى قبول مبدأ التمييز الايجابي لصالح الجنوبيين في وظائف السودنة، وتلك كانت مطالب الجنوبيين الاساسية والسبب في اندلاع التمرد في بدايته·· ولكن النخب السياسية وبغوغائيتها المعهودة ظلت ترفع عقيرتها بالصياح البليد >لا فيدرالية لوطن واحد >No federation for one nation
    لقد خسرنا جميعا من الحرب، خسر الشمال أرواحاً عزيزة، وخسر الجنوب حوالى المليوني ضحية، والحياة الانسانية مقدسة غض النظر عن العرق او الدين، وهذا ما يجب تأكيده حتى لا تشمل خسائر الشمال خسارة انسانية واخلاقية اضافة الى خسائره العديدة الأخرى !

    وكي تبرر هذه الخسائر نفسها فيجب ان تتحول الى مأثرة سياسية كبرى، ان تتحول الى استثمار في عقد تأسيس جديد للسودان، تماما كما فتحت تضحيات الحرب العالمية الطريق الى تأسيس الامم المتحدة واعلان ميثاق حقوق الانسان·· والانفصال ليس مأثرة، لقد كان متاحا منذ البدء فلماذا راحت لاجله كل هذه الارواح؟ ان الانفصال كخيار يعني ان جميع الارواح التي قدمت انما ذهبت سدى!

    ü تأتي الدعوة للانفصال وسط الاسلاميين على خلفية سياسية موضوعية، وهي فشل الاسلاميين في فرض البرنامج الأحادي الشمولي على الجنوب، ويعتقد الانفصاليون انهم بدلا من تعديل المشروع نفسه تعديلات جوهرية، يستطيعون مواصلة ذات المشروع في الشمال بعد التخلص من الجنوب العصي على الاخضاع!! وهذا بالطبع لا علاقة له بالاسلام، والأهم انه وهم غير ممكن التحقيق!!

    الانفصال لا علاقة له بالاسلام لأن قضية الوحدة لم تثر في هذه الايام، ظلت مثارة منذ عشرات السنوات، وطيلة هذه المدة لم يطرح الاسلاميون الانفصال، فهل تغير الاسلام هكذا بين ليلة وضحاها؟ ام نزل وحي جديد؟! الدعوة للانفصال لها علاقة بتوازن القوى السياسي، وبالفشل في اخضاع الجنوب بالقوة، ومن ثم الاكتفاء من الغنيمة بقهر الشمال وحده!!

    ثم ان الانفصال لن يلغي ضرورة التعايش مع الآخر المختلف، خصوصا وقد صار العالم قرية واحدة يتعايش فيها المسلم والمسيحي وغير المتدين، فإذا فصلنا الجنوب بدعوى عدم امكانية التعايش فكيف مع عالم معولم موحد؟! هل هناك امكانية لعزلة مجيدة؟ ام هناك >أرارات< حضاري ثقافي نعتصم به؟!

    هذا اضافة الى خطأ الرهان على رشوة القوى المحافظة والاصولية في الغرب بفصل الجنوب، فهذه القوى وبحكم محافظتها لن تقبل ان تسلم شمال البلاد صافياً هانئاً لاكثر الدوائر اصولية وانغلاقاً في الانقاذ، مما يعني بأن الإنفصال لن يضمن ايقاف الحرب كما لا يضمن للانفصاليين الاسلاميين السلطة في الشمال·

    وهل تُرى تقبل القوات المسلحة السودانية هكذا وببساطة بقرار فصل الجنوب وتنسحب من هناك لتسكن كحملان وديعة الى ثكناتها في الشمال؟! ذلك وهم، الجيوش التي لا تحقق مهامها القتالية سواء بالحرب او السلم تعوض عن ذلك حتماً بالانقلاب والاستيلاء على السلطة··· اذاً فلا مناص!!

    ü ان مصلحة اهل السودان ـ شمالاً وجنوباً شرقاً وغرباً ـ في وطن موحد كبير تتعدد فيه الموارد والثقافات والاعراق، واذ يتناقض المشروع الأحادي الاصولي مع مصلحة بقاء السودان موحدا فان المنطقي والاخلاقي اما ان يعدل المشروع لصالح البلاد التي يخاطب قضاياها ومصالحها، واما ان يترجل اصحاب المشروع عن السلطة في البلاد·

    ثم ان مصلحة الاسلام ان يبرهن قابليته للتعايش والمنافسة في بيئة حرة متعددة الاديان، واذ فشل الاصوليون في الاجتهاد الذي يوائم بين مقتضيات الدين ومقتضيات السياق الظرفي والزماني والمكاني، فعليهم بدلاً من تشويه صورة الاسلام او تمزيق الأوطان ان يخرجوا من الحلبة، لعل الله يفتح على مسلمين آخرين!

    ü في اوائل التسعينات وفي مقابلة مع مجلة باكستانية قال الاستاذ/ سيد احمد الحسين ان هناك قوى دولية تريد تقسيم السودان ولذلك فتحت الطريق لاستيلاء الاسلاميين على السلطة في البلاد··!! حينها لم آخذ الحديث مأخذ الجد، واعتقدت انه تكرار لنظرية المؤامرة العقيمة··· اما الآن، فهناك قولان، والقرار مؤجل حتى تحسم الحركة الاسلامية الحاكمة امرها: أهي مع الطيب مصطفى ام مع ابن الطيب مصطفى، والذي في يقين الكثيرين لم يبذل روحه سدى؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 04:21 PM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 33337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: حتى لا ننسى وما أشبه الليلة بالبارحة -من الأرشيف - (Re: jini)

    عزيزي جني
    كيف لبعض الذين يشعرون بانتفاخ الذات
    ان يفهموا بان الانسان هو الانسان
    وأن وحدة الوطن ليست بالصعبة
    ان تعلمنا جميعا قيمة الحريه ومكانة الانسان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 04:26 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: حتى لا ننسى وما أشبه الليلة بالبارحة -من الأرشيف - (Re: jini)

    Quote: ان تعلمنا جميعا قيمة الحريه ومكانة الانسان


    أستاذ موصلى

    وهذا هو أس البلاء وهو ما نفتقده تماما.
    جني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 04:53 PM

osly2
<aosly2
تاريخ التسجيل: 10-17-2002
مجموع المشاركات: 3535

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: حتى لا ننسى وما أشبه الليلة بالبارحة -من الأرشيف - (Re: jini)

    قريبى جنى
    لك التحايا
    Quote: وأن وحدة الوطن ليست بالصعبة
    ان تعلمنا جميعا قيمة الحريه ومكانة الانسان


    وكيف لنا ان نصل لما تقصد يا الموصلى ان لم نجاوب على السؤال
    أيهما أغلى الانسان ام الارض ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 05:11 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: حتى لا ننسى وما أشبه الليلة بالبارحة -من الأرشيف - (Re: osly2)

    جني الحبيب

    سلام


    Quote: والذين يبحثون عن الخصب في التجانس
    الآحادي انما يبحثون عن الخصب في المخنث وهيهات.


    لعل بعض الاخوة في بوردنا هذا يبحثون عن هكذا خصب .
    لذا اكاد اجزم ان الوراق انما يتحدث عن البورد .... و اليك الدليل:

    Quote: يفكر العقل الانساني بالثنائيات والزوجية، الخطأ
    والصواب، الخير والشر، الظلام والنور، الموجب
    والسالب، الشرق والغرب، الشمال والجنوب.


    و نزيد : اليمين و اليسار ... الى اخر ما شئت من الثنائيات المتضادة

    ثم انظر و تأمل:

    Quote: وعليه فإن العقل الآحادي الوثوقي الذي يرى لوحة الوجود
    بتشكيلة واحدة ولون واحد انما هو العقل العقيم، عقل اضل من عقل البهائم.


    ثم لك ان تستبدل "المؤسسات" "بالبورد او البوردات" في الجملةالتالية:

    Quote: وكما العقل كذلك المؤسسات، المؤسسات القوية هي التي تحمل مدى واسعاً من التنوع والاختلاف دون ان
    تنكسر، والتنوع دافع الحيوية والقوة، اما المؤسسات الآحادية فانما هي المؤسسات الميتة، فالمقابر بلا صخب او اختلافات لان سكانها من الاموات.

    و هكذا و في كل فقرات المقال اعلاه يمكننا ان نسقط المقصود على هذا البورد




    و تقبل احترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 05:16 PM

فرح
<aفرح
تاريخ التسجيل: 03-20-2004
مجموع المشاركات: 3033

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: حتى لا ننسى وما أشبه الليلة بالبارحة -من الأرشيف - (Re: Hussein Mallasi)

    فووووووووووق
    فوووووووووووووووووق
    فووووووووووووووووووووووووووق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 05:33 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: حتى لا ننسى وما أشبه الليلة بالبارحة -من الأرشيف - (Re: jini)

    1
    Quote: ومن الصعب الادعاء بمعرفة مناط رضا السماء، فالمؤمن الحق عليه ان يجهد خائفا وراجيا في مرضاة الله، فإن ذهب به التخرص الى ادعاء معرفة وثوقية بشأن السماء يكون حينئذ قد دخل في زمرة الاستكبار،


    2
    Quote:
    بينما العقل الخصب يرى الوحدة والتناقض، الانسجام والصراع، ويرى وحدة النوع وتكاثر الاجناس، العقل الخصب عقل قلق تقض مضاجعه الوساوس والشكوك فيتقدم للاجابة على الاسئلة المقلقة فما أن يحلها حتى تنشأ اسئلة وشكوك جديدة، وهكذا يتقدم بمهماز الحيرة والشك.


    3

    Quote: إن اجمل الحدائق التي تزهر فيها الورود مختلفة الالوان، واقوى واصح واجمل الكائنات انما هي التي تثمر عن لقاء الاباعد.


    ....
    النصح ثقيل فلا ترسله جبلاً, ولا تجعله جدلاً... الحقائق مرّة فأستعيروا لها خفة البيان

    AnwarKing
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de