وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 06:43 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة حسـين ابراهيم مـلاسـي(Hussein Mallasi)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

غادة و النيل الأزرق

12-28-2006, 10:10 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
غادة و النيل الأزرق

    و غادة هي غادة عبد العزيز خالد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2006, 10:14 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    فقد جاء في صفحة أوراق الورد التي يحررها طارق الشريف بجريدة الصحافة الصادرة صباح اليوم؛
    تحت عنوان رسالة غير عادية في النيل الأزرق الأتي نصه:
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2006, 10:33 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    تبث قناة النيل الأزرق في التاسعة من مساء غد الجمعة حلقة من برنامج (رسالة غير عادية)
    مع الأستاذة غادة عبد العزيز خالد حول رسالة الماجستير التي حصلت عليها من الولايات المتحدة
    الأمريكية عن تغطية الإعلام الغربي لقضية دار فور – مقالات الصحفي نيكلوس كرستوف الحائز على
    جائزة البولتزر العالمية .. الحلقة من تقديم المذيعة سلمى محمد سيد و إخراج أيمن بخيت.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2006, 10:56 AM

نجوان
<aنجوان
تاريخ التسجيل: 04-01-2006
مجموع المشاركات: 2641

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    شكرا ملاسي..

    تلاتة أمنيات:

    1. زول يسجل وينزل المقابلة هنا (والشكر مقدما).

    2. ان تقرأ المذيعة ملخص الموضوع (قبل المقابلة) وتتحاور مع غادة
    بدلا عن المألوف في تلفزيونات السودان من تسميع قائمة اسئلة معدّة مسبقا.

    3. ان يدقس الجماعة ولا يفرضوا خطوط حمراء على محتوى النقاش.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2006, 03:32 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: نجوان)

    Quote: تلاتة أمنيات:

    ربنا يحقق الأمنيات - و الأماني - يا نجوان.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2006, 10:56 AM

انعام حيمورة
<aانعام حيمورة
تاريخ التسجيل: 06-29-2006
مجموع المشاركات: 11077

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    شكرا يا ملاسي ، كنت خايفة الحلقة تفوتني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2006, 05:34 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: انعام حيمورة)

    إن شاء الله بعد دا ما تفوتك يا إنعام.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2006, 12:42 PM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 09-01-2004
مجموع المشاركات: 7675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)


    يا حسين ، صدقنى مافي فرق كبير بين النيل الزرق دى
    وبيت الدروشاب داااااك الاتكلم عنو اخونا محمد سيد احمد
    بي جوار بوستك ده .
    وكلو يا حسين تحت عين وسلطة .

    سلامى لي غادة ويا غادة ح يجهجهوك بي الاسئلة الغبية
    الح تخليك تباري وتباري عشان تفهميم في النهاية لا
    تلقي انك قلته رسالتك لا تلقي انك صححي فهمهم .

    وح نتفرج غايتو والله يكضب الشينة .

    محمد سيد احمد سلام علي سيرتك الجات هنا ده .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2006, 04:22 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: – مقالات الصحفي نيكلوس كرستوف الحائز على
    جائزة البولتزر العالمية


    حسين والاعزاء .. هل يمكن تنويرنا بايجاز عن نيكولاس كرستوف ومقالاته عن دارفور لتمكن من الاستفادة من متابعة اللقاء

    عيدكم سعيد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2006, 06:20 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: abubakr)

    علمي علمك يا أبو بكر؛ إذ لم اسمع بالسيد كرستوف هذا إلا أمس؛
    أتمنى أن تسهم غادة في تعريفنا به و بآرائه.

    ______
    كل سنة و أنت و الأسرة الكريمة بألف خير.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2006, 08:16 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: ويا غادة ح يجهجهوك بي الاسئلة الغبية

    لم تكن الأسئلة غبية جداً يا سفيان.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2006, 08:45 PM

raheel
<araheel
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    شكرا ملاسى لولا البوست بتاعك ماكنت تابعت المقابلة وبجد غادة كانت رائعة بكل المقاييس
    بغض النظر عن الاسئلة غبية ولا لا لكن المقابلة رائعة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2006, 08:50 PM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 09-01-2004
مجموع المشاركات: 7675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)


    Quote: لم تكن الأسئلة غبية جداً يا سفيان.


    اهـــــــــــا!!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2006, 08:57 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    الاعزاء...

    المذيع الناجح هو الذي يقدر علي اثراء اي لقاء مهما كان الضيف من خلال استدراجه الي محاور تثيير الاهتمام بحيث تبقي في ذاكرة المشاهد او المستمع .. فشل او نجاح اللقاء ليس عموما هو بسبب الضيف انما المضيف (المذيع)...
    شاهدت جزءا من اللقاء والذي سار بوتيرة واحدة ولم تستطع المذيعة من استنطاق الضيفة الا باشياء تقريرية ..لم تستطيع استنباط اسئلة من خلال الحوار ... كان لقاء انتهي بنهايته ولم يترك شيئا في ذاكرتي رغم انني شعرت بان الضيفة لديها ما تقوله في مجال بحثها بالتحديد .. هذه ليست الرسالة العلمية الاولي في الشان الدارفوري وهناك في هذا المنتدي اعرف من نالت ماجستير في المشكل الدارفوري ومن خلال زيارات ميدانية وعليه فالمذيعة لم تفهم ان الامر ليس في رسالة الماجستير ولكن في دارفور ومحاور النقاش في الماساة الدارفورية كثيرة ومتشعبة وثرية بحيث يكون اي نقاش حولها ملئ بتفاصييل والمذيعة فشلت تماما في استدراج الضيفة الي مثل تلك التفاصييل التي تغيب في زخم جعجعة الاعلام الرسمي والتاويلات والصراعات السياسية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2006, 09:12 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: abubakr)

    الحلقة كانت عن رسالة الماجستير و رسالة الماجستير كانت عن
    تغطية الإعلام الغربي لقضية دار فور – مقالات الصحفي نيكولاس كريستوف مثالاً؛
    و هي 18 مقالة – أظنها قالت 18 - نشرت في النيويورك تايمز؛ و فاز عنها
    بجائزة البولتزر؛ و كريستوف هو أول من أطلق على ما يحدث في دارفور اسم
    التطهير عرقي و الإبادة جماعية.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2006, 09:20 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    شكرا حسين وكل سنة وانت واسرتك بخير وعافية

    للمهتميين هنا معلومات كافية عن نيكولاس كريستوف الارمني الروماني الامريكي :
    http://en.wikipedia.org/wiki/Nicholas_D._Kristof[/B]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2006, 10:48 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: abubakr)

    تحدثت غادة في بداية اللقاء عن أن معظم الأمريكيين اللذين قابلتهم
    كانوا لا يعرفون السودان؛ و كانت تجيب عندما تسأل عن موقع السودان
    بأنه جنوب مصر .. و معظمهم كان يعرف مصر .. لآثارها.

    حتى انفجرت أحداث دارفور؛ فأصبح السودان - و دارفور - على كل لسان.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-29-2006, 11:09 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 35233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: و كانت تجيب عندما تسأل عن موقع السودان
    بأنه جنوب مصر .. و معظمهم كان يعرف مصر .. لآثارها


    وزدنا عليها:

    يمر به أطول أنهار العالم.
    و منه أتى أطول لاعب سلة في العالم (منوت بول)
    و هو أكبر بلد في أفريقيا

    Karamba:
    زمان كان في واحد جمايكي و مغني مشهور
    سألني وأنا كنت أعرفه عن السودان و بعد الفصاحة بتاعتي ديك كلها قام قال لي يعني في ياتو ولاية في أمريكا, قلت ليه في ولاية المكسيك, شرط الأوتوغراف بتاعو و مشيت في حالي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-30-2006, 06:23 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: تحدثت غادة في بداية اللقاء عن أن معظم الأمريكيين اللذين قابلتهم
    كانوا لا يعرفون السودان؛ و كانت تجيب عندما تسأل عن موقع السودان
    بأنه جنوب مصر .. و معظمهم كان يعرف مصر .. لآثارها.


    عيدكم مبارك

    (1)في الثمانينات شاهدت استفتاء مصور عن المعلومات العامة الامريكي العادي وكان السؤال الرئيسي " اين لندن ؟" وكانت كل الاجابات خطأ ...هذا بالرغم من العلاقة التاريخية بين بريطانيا والولايات المتحدة كون الاخيرة كانت مستعمرة بريطانية ثم ملايين من الامريكان المهاجريين اصلا من الجزر البريطانية واللغة ... الخ ....
    (2)في نهاية التسعينات 1998 وفي مطار كوالا لمبور لم يتعرف ضابط الجوازات علي باسبورت السودان - رغم علاقات قديمة بين البلديين- ورفض ان يمنحني واسرتي تاشيرة الدخول المقررة لكل الدول الاسلامية حتي استعان بضباط اخريين .. وفي نفس السنة والتي تلتها وخلال زيارتي الكثيرة سؤالي الدائم لمعظم سائقي التاكسي عن السودان تاتي سلبا .. وبعد وصول بتروناس الي السودان اجد كثيرا منهم يتعرف علي السودان اذا ربطت ذلك ببتروناس ... ونفس الامر في تايلاند ...
    ولكن كلهم يعرف السعودية وجنوب افريقيا ويصروون علي انني من احداهما

    في كلا الحالتيين وجدت ان لبريطانيا والسودان(شعوبا وحكومات) مسئولية تعريف اجتماعي ببلادهم يتجاوز التعريف الفوقي بين الحكومات ...يتعرف العالم علي الهندي بسهولة ليس لان شكلهم مميز ولكن لانهم يصرون علي تعريف انفسهم من خلال تنظيماتهم الاجتماعية وليس من خلال صراعاتهم .. سفارات السودان بالخارج هي من اكثر السفارات سلبية في العالم وحتي الاستدلال علي مكاتبها في كثير من عواصم العالم مشكلة ...السفارات السودانية مجموعة موظفيين لاصدار جوازات سفر او الجباية وهي الاهم ولا تسمع عن السفير او اسمه ولا تقرا عنه في الصحف الا عند تقديم اوراقه وانتهاء فترة عمله .. جماعات في عزلة تامة حتي من اهلهم السودانيين ..العلاقات العامة / مكاتب العلاقات العامة في السفارات في هذا الزمن تلعب دورا رائدا بتعريف بلادهم وسفاراتنا مليئة بجباة الضرائب وليس بموظفيين متمرسيين في العلاقات العامة او في اسوء الظروف تقوم بعض السفارات بتاجير مكاتب استشارية للعلاقات العامة ...ما يقال عن السفارات السودانية ينطبق علي الشتات السوداني في الخارج .. ياتون بصراعاتهم وكثير من عاداتهم السلبية من شللية وكثير من العفوية في التعامل مع الغير وفي العمل ....
    المؤسف وبعد خمس عقود من الاستقلال و علاقات كثيرة بين السودان وامريكا ومئات الالاف من الشتات السوداني هناك ان يعرف السودان كقطعة ارض جنوب مصر ...الاثارات فقط ليست هي التي عرفت العالم بمصر ولكنها ساهمت في التعريف ....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-30-2006, 11:20 AM

tmbis
<atmbis
تاريخ التسجيل: 10-19-2002
مجموع المشاركات: 24857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: abubakr)

    Quote: لم تكن الأسئلة غبية جداً يا سفيان.

    ده من أجمل اللقـــاءات التلفزيونية الحضرتهــا في المية سنة الأخيرة دي..
    ومعليش يا سفيان .. سلمى سيد خذلتك .. لانو الأسئلة أبدا ما كانت غبية زي ما قال ملاسي بل كانت ناتجة من زولة ملمة بي الكتير من مضابط الحوار ، وعارفه مقدرة الضيفة البتتحاور معاها .. طبعا انا شخصياً قعدته ( اصفق ) كم مرة لي كم سؤال كده لاني لو في نفس مكان سلمى كنت أكيد ح اسأل نفس الأسئلة دي ..
    ..
    أما غادة عبد العزيز ..
    أو اقول ليكم حاجة .. خلوني أقول الأستاذة غــــادة عبد العزيز خالد
    حقيقة ... الواحد يفتخر أنو قاعده معانا هنــا ..
    ياسلام على العلم الوافر .. والثقة بالنفس ...
    حسع انا متأكد لو .. أي واحد تاني يا أي واحدة .. كانوا عملوا لينا نص الحـــوار ( بالانقليزي ).. والباقي تمو لينــا ( طنقعة )...

    أحييك يا غـــاده عبد العزيز خالد
    أحييك يا سلمى سيد

    التسجيل جاهز ..
    بعد ننتهي من الخروف ده ح نشوف ليهو طريقة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-30-2006, 11:35 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10938

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: tmbis)

    مــــلاســي
    تــمـــبــس
    عيد مبارك
    مشتاقين
    غربة الجفا
    مودتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2007, 01:21 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: محمد سنى دفع الله)

    و انت بألف خير يا السني ... مشتاقين جداً.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-30-2006, 01:53 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: ده من أجمل اللقـــاءات التلفزيونية الحضرتهــا في المية سنة الأخيرة دي..


    دة ات تمبس زولنا الفنان ؟ عجيبة ؟ بين عيد الفطر والاضحي اتغيرت وبقيت "تصفق" ؟
    اها نشوف بعدما تخلس علي الخروف المية سنه حيزيدو واللا حينقصو ؟
    البرنامج كان نيتو كويسة ..

    عيد سعيد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-30-2006, 07:27 PM

tmbis
<atmbis
تاريخ التسجيل: 10-19-2002
مجموع المشاركات: 24857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: abubakr)

    Quote: البرنامج كان نيتو كويسة ..

    تعرف يا باشمهندس الاقتباس الفوق ده .. بخليني ( اصفق ليك أنت كمان )
    طبعا ده في أول يوم في عيد الأضحي .. وبعد ( القاب ) بتاع العيدين ..
    اختلاف الآراء والشوف والاستيعاب . .. من الأشياء الجميلة جدا
    طبعا ما بالضرورة اننا نتفق على وجهة نظر واحدة ونتلاقى فيها، وما معناهو برضو أنو لو الحوار عجبني بي شوفي الما اتفقنا عليهو فوق أكون ما فنان يا باشمهندس ، ده طبعا لو بقيت انا من اساسو فنان..
    لكن عندي قناعة محددة أنو ( سلمى سيد + غادة عبد العزيز ) قدمو مادة جميلة جدا ( بالنسبة ) لي اضافت لي الكتير جدا ...
    وبالمناسبة يا باشمهندس .. أي لقاء لي سلمى سيد بكون حريص جدا إني اتابعو ، فما بالك أنو الحــوار مع غادة عبد العزيز العرفناها هنا ونظرت ليها بي زاوية تانية في النيل الأزرق بشكل آخر في حوار ( نيتو كويسة واضف عليهو أنو فيهو نوع من الموضوعية )+ أنو نقاش حول طرح موضوعي نال درجة علمية واتعاملت معاهو وفي بالي مقارنة بين ما يطرح هنــا من مساهمات البعض بشكل عشوائي جدا أو تحيز لجهة محددة من دون الإلمام بتفاصيل دقيقة. والحاجة التانية والمهمة أنو معظم المطروح من مقدمة البرنامج كان في شكل سلس وبعيد عن ( التقليدية ) المتعودين عليها في الأجهزة ـ وحرية طرح الأسئلة وحرية الإجابات المفتوحة .. ايضا كان دون التقليدية..
    كل سنة وأنت طيب يا باشمهندس ..
    بعدين التصفيق ده كان أمس بالليل قبال الخروف
    وخلي في بالك يا باشمهندس اني ( نباتي )
    ونديك فرقة لحدي عيد شم النسيم ، يمكن تشوف الشفتو انا وتصفق معاي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-30-2006, 02:50 PM

طارق جبريل
<aطارق جبريل
تاريخ التسجيل: 10-11-2005
مجموع المشاركات: 22514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    ملاسي كيفنك

    (نسيبتنا) غادة كانت مبدعة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-30-2006, 08:09 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: وخلي في بالك يا باشمهندس اني ( نباتي )


    عزيزي الفنان تمبس
    وانا بيتي كلو من النباتيين ...
    اما بخصوص البرنامج ماذكرته ليس رجما له ولكني وبكل امانة توقعت ان تتمكن المذيعة من استخراج Extract معلومات او مؤشرات من غادة ...كون غادة تناولت بالنقد والتمحيص الاكاديمي كتابات صحفية لكاتب معروف فاكيد لديها تفاصيل غير الموجودةفي كثير من المواقع الاليكترونية والصحف ... اهمية مثل هذه اللقاءات هي فيما تاتي به من جديد وخصوصا وسط الكم الهائل المتاح من المعلومات عن مشكلة دارفور ....مشكلة ربما تستمر طويلا واسقاطاتها وفواجعها مهولة علي الجميع فلذا تداول وتكرار صيغ محدودة لشكل المشكل او استقراءات ربما تكون شخصية او سياسية الطابع لا تضيف شيء.. عموما بكل تاكيد اللقاء كان "حسن النية" ....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-30-2006, 09:54 PM

tmbis
<atmbis
تاريخ التسجيل: 10-19-2002
مجموع المشاركات: 24857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: abubakr)

    Quote: اما بخصوص البرنامج ماذكرته ليس رجما له ولكني وبكل امانة توقعت ان تتمكن المذيعة من استخراج Extract معلومات او مؤشرات من غادة ...كون غادة تناولت بالنقد والتمحيص الاكاديمي كتابات صحفية لكاتب معروف فاكيد لديها تفاصيل غير الموجودةفي كثير من المواقع الاليكترونية والصحف ...

    في مؤشرات يا باشمهندس ولو كانت في شكل جرعات ، واعتقد أنو الحوار كان أقرب لي تسليط الضوء على الرسالة والتعريف بيها من حوار ( استنطاق ) من خلال مؤشرات تانية ربما كانت مبتورة أو ممكن تناقش في شكل أوسع حسب زمن البرنامج المتاح ..
    وعلى كل اعتقد أنو ( بعض ) المؤشرات كانت كافية على الأقل بالنسبة لي وكانت مرضية لحد بعيد ..
    غــادة عبد العزيز خـــالد

    ..
    سلمــى سيـــــد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-31-2006, 04:45 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: واعتقد أنو الحوار كان أقرب لي تسليط الضوء على الرسالة والتعريف بيها


    عزيزي تمبس ... ربما هذا هو الذي افقد البرنامج او اللقاء كثيرا من حيويته ( التعريف بالاكاديميات) ولا اري ان دور الاعلام هو ذلك حيث المشاهد ليس بالضرورة يهتم بمثل ذلك ...عموما الاعلام السوداني يفتقر الي المذيع المحاور وربما كل الاعلام المسموع والمرئي في المنطقة عدا القليل ..المذيع المحاور واسع الخبرة والعلم كثير الاضطلاع يمتلك مقدرة استنباط محاور واسئلة من كل كلمة تاتي من الضيف وخلال اي فترة زمنية للبرنامج ( وفي الذاكرة اسماء كثيرة للاسف كلها في الغرب او معظمها وقليل في الشرق تجده يتنقل بين القنوات العربية )...لا اعرف هذه المذيعة ولكن فيها ما يجعلها مذيعا محاورا ناجحا ببعض الاجتهاد والتدريب والاضطلاع ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-31-2006, 02:07 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 11-14-2006
مجموع المشاركات: 13030

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: abubakr)

    ربما كان الحوار ( حصة مجانية ) أو محاولة لركضة متقدمة بعض الشئ ..

    والتحرر قليلاً مما أصاب ( محاورينا ) من عقدة القصور عن الإمساك بأطراف الحوار وإدارته وصولاً لغاية

    يصعب إدراكها في سودان كل سكانه نقادون , ..

    نجحت ( سلمى ) إلى حد كبير في الوصول بالحوار إلى منطقة الرضى ..

    و( غادة عبدالعزيز ) ساعدتها كثيراً , بحضورها المميز , وإلمامها التام , بما بموضوع البحث ,

    خطوة تستحق الثناء ..

    ( النيل الأزرق ) , تتفوق على الفضائية الرسمية دائماً , عامل المساءلة , والبحث الإنتاجي , يجعلانها

    تسير إلى الأمام ..

    مستوى مقبول , مقارنة بما يجده ( سلمى وزملاءها ) من تأهيل ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-31-2006, 03:31 PM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 19126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: كمال علي الزين)



    السؤال الاساسي لماذا تناولت غادة مشكلة دارفور في الاعلام الغربي و ما الهدف؟


    في اطار اي نظرية من نظريات الحروب تقع الحرب الاهلية في دارفور؟

    كيف كان ردها علي تهمة التطهير العرقي ؟

    لم يكتب لنا احدكم تفاصيل الحوار؟

    كان حوترا علميا ام دردشة برنامج
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-31-2006, 04:20 PM

نادية عثمان

تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 13808

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: saif massad ali)

    للاسف ماعندى نيل أزرق فى بيتنا !! (وجه حزين زيادة) !!

    ملاسى وغادة وتمبس وجميع من مروا ومن لم يمروا من هذا البوست الأنيق العيد مبارك عليكم .. وفى انتظار التسجيل ياتمبس !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-31-2006, 05:29 PM

ناذر محمد الخليفة
<aناذر محمد الخليفة
تاريخ التسجيل: 01-28-2005
مجموع المشاركات: 28866

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: وفى انتظار التسجيل ياتمبس !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-31-2006, 06:43 PM

عاصم ابوبكر حامد
<aعاصم ابوبكر حامد
تاريخ التسجيل: 03-03-2006
مجموع المشاركات: 3017

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: ناذر محمد الخليفة)

    غريبة تصور

    تشوف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-31-2006, 08:25 PM

raheel
<araheel
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    كل سنة وانتو طيبين وعام سعيد وعمر مديد
    تمبس انا معاك فى ان اللقاء كان سمح عديل كدة ومفيد ومقبول من حيث المعلومة
    بما ان المعلومة غير كاملة وبعدين بجد غادة وسلمى كانو حريمات (زى مابقولو الخليجين) عسل بس
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-31-2006, 09:22 PM

tmbis
<atmbis
تاريخ التسجيل: 10-19-2002
مجموع المشاركات: 24857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: raheel)

    باشمهندس ابوبكر ..
    كويس اتفقنا في حتات كتيرة .. عموما ، بعد الفيديو يجهز احتمال النقاش يكون مفتوح اكتر بحضور الآراء المختلفة من الشباب ..
    ..
    نجــــوان .. ح تتحقق ليك واحده من الأمنيات بس الفيديو يحتاج تجهيز ..
    ..
    محمد السني .. الشوق مطـــر .. وكل سنة وأنت طيب ، ومنتظرك .
    ..
    نــادية كيفك ؟؟ كل سنة وأنت طيبة وبالف خير .. بنحتاج شوية زمن وح يكون بطرفك.
    ..
    أبو النيز .. كل سنة وأنت طيب يا وجيه .. ( قوتيشنك ) على العين والراس .
    ..
    رحيــــل .. كده تمام على الرحب والسعة ـ بقينا اتنين أو ( شوفين ) على الباشمهندس .. وخلينا نشوف الفيديو مع بعض ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2007, 00:06 AM

نجوان
<aنجوان
تاريخ التسجيل: 04-01-2006
مجموع المشاركات: 2641

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: tmbis)

    شكرا تمبس...
    كنت حاسّه انه الأمنية الأولى حتكون أكثر حظا من البعدها، والبعد البعدها..


    في الإنتظار..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2007, 01:34 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: نجوان)

    Quote: كيف كان ردها علي تهمة التطهير العرقي ؟

    ردت على ذلك – يا سيف - بان إطلاق تطهير عرقي على الكارثة الحادثة في
    دارفور أمر فيه كثير من التبسيط و الاختزال؛ و مرد ذلك إما للجهل أو الغرض.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2007, 01:45 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    فقصر و صف ما يحدث في دارفور على انه تطهير عرقي سيفرغ
    القضية من محتواها و سيركز الأنظار على شيء لا علاقة له بأسباب
    النزاع و الصراع الحقيقية.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2007, 02:01 PM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 19126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)



    كيف يكون تطهير عرقي ووغالبية جنود الجيش من دارفور والذين يقاتلون من اجل دارفور ايضامن بينهم

    اناس لاتربطهم صلة بقبائل دارفور سوي الوطن
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2007, 02:35 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: saif massad ali)

    لذلك - يا سيف- سألت مقدمة البرنامج:

    هل يمكن سحب جائزة البولتزر من كريستوف لذلك السبب؟!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2007, 05:37 PM

raheel
<araheel
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    ياجماعة ماشفت ليكم غادة تانى الليلة فى تلفزيون النيل الازرق
    فى برنامج اعياد مسافرة وكانت رائعة طبعاً
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2007, 06:30 PM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: raheel)

    الزميل : ملاسي : تحياتي :
    انت راصد من الدرجة الاولى ، وهذا جهد مقدر للزميلة غادة . البحث العلمي اداة منطقية للتوصل الى نتائج حقيقية تساعد على حل المشكلة .

    وتعميما للفائدة :
    الزميلة منى خوجلي اعدت في العام 2005 اطروحة بعنوان (الجنجويد اداة للا بادة الجماعية) لنيل درجة الماجستير من جامعة وستمنستر ، ونأمل ان يتم نشر هذه الاطروحة وترجمتها الى العربية ، لان مصطلح الجنجويد دخل الى الاعلام والسياسة من اوسع الابواب !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 01:27 AM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Faisal Al Zubeir)

    هل قناة النيل الأزرق هذه، من الفضائيات الخاصة التى تبث من الأمارات؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2007, 08:21 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    لا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2007, 10:25 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    و امتداداً للموضوع نشرت جريدة الصحافة الصادرة صباح اليوم
    6 يناير 2006 الحلقة الأولى من :


    الإبادة الجماعية، التطهير العرقى، السود ضد البيض :
    تخفيف حدة غموض " الأزمة" فى السودان «1»


    إعداد: غادة عبد العزيز خالد

    عندما كنت امضى سيراً داخل حرم أوماها فى جامعة نبراسكا عام 1997 والتقى بأناس جدد واتعرف عليهم، إذا بهم كثيراً ما يسألوننى من أين اتيت. وعندما اقول لهم اتيت من " السودان" فيتساءلون متعجبين " ماذا؟" كثيراً ما أعاجلهم بتوضيح مختصر عن موقع وتاريخ السودان. ولكنهم لا يستوعبون " السودان". ولكى اضع حداً لهذا الوضع المحرج اسألهم سؤالاً فورياً " هل تعرفون أين تقع مصر؟" فتجد جلهم إن لم يكن كلهم يجيبون بالإيجاب.
    ومن ثم اقول " إذن السودان يقع جنوب مصر" فإذا بى ألفاهم يقولون " أوه، ييه". لقد كان السودان كياناً مجهولاً، لقد كان اسماً لا يعنى شيئاً بالنسبة لمعظم الناس فى الولايات المتحدة فى نهاية التسعينيات. والآن فى العام 2006 وبعد عشر سنوات تقريباً من وصولى للولايات المتحدة لأول مرة أصبح السودان معروفاً، فعندما اذكر أننى من السودان يشرع معظم الناس فى الحديث عن الوضع في دارفور. ومن هنا ننهمك فى نقاش أكثر تطوراً مقارنة بالنقاشات التى اعتدت أن اتداولها قبل عقد من الزمان، فيبدو أن الشعب الأمريكى بدأ يعرف عن السودان معلومات أكثر كل يوم ولكن للأسف لم تكن معرفته مرتبطة بسيرة حسنة، فقد أصبح وضع دارفور فجأة موضع اهتمام كل مخارج وسائل الإعلام إذ إن الأخبار حول القضية تبث على عدة برامج تلفزيونية. فمنسقة أخبار محطة MSNBC توداى "آن كورى" ذهبت إلى دارفور فى مارس 2006 وأرسلت عدة تقارير من حدود تشاد والسودان ( موقع MSNBC ،2006 ). كما ذهب أيضاً جورج كلونى الحائز على جائزة أوسكار لعام 2006 إلى دارفور فى أبريل من هذا العام وتحدث ضد الوضع فى دارفور ( موقع CNN، 2006). وباتت دارفور أيضاً فى لب الجدال الدائر فى الإذاعة القومية العامة مثل" تتبع إنحدار دارفور إلى الكارثة" الذى تم بثه فى 5 مايو 2006( كويست-آركتون، موقع NPR). وتبنت قضية دارفور أيضاً صحف كبرى وصحافيون مهنيون، واحدى هذه الصحف هى النيويورك تايمز، المنظمة الخبرية الرائدة فى الولايات المتحدة.

    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2007, 10:30 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    يعتبر نيكولاس كرستوف كاتب عمود بصحيفة النيويورك تايمز والحائز على جائزة بولتزر مرتين، حيث نال جائزته الأولى فى عام 1990 مع زوجته شيرل فى فئة أداء التقرير الدولى مقابل تغطيتهما موضوع "وو دون" الخاص بالنيويورك تايمز " مقابل أداء التقرير ذى الإطلاع الحسن من الصين حول الحركة الجماعية للديمقراطية وما تلاها من قمع"، ( جائزة بولتزر، 1990). ونال كريستوف هذا العام (2006) جائزة بولتزر أخرى مقابل الفئة التعليقية " لأعمدته البيانية التى أعدت إعداداً عميقاً مركزة اهتمامها على الإبادة الجماعية فى دارفور والتى منحت صوتاً لمن لا صوت لهم فى الأجزاء الأخرى من العالم" ( جائزة بولتزر، 2006). جدير بالذكر أن جائزة بولتزر تعتبر مكافأة رفيعة المستوى فى الصحافة المطبوعة والإنجازات الأدبية والتأليفات الموسيقية فى الولايات المتحدة، وتديرها جامعة كولمبيا فى مدينة نيويورك. وقد وضع هذه الجائزة جوزيف بولتزر ( 1847- 1911) وهو صحافى هنغارى لامع وأول من دعا إلى التدريس الأكاديمى اللائق حول الصحافة كما ساهم فى تأسيس جامعة كولمبيا. وقام بولتزر بتعيين هيئة جائزة لتختار المرشحين والفائزين فى أربع فئات هى الصحافة والأدب والموسيقى والدراما، وتم تفويض الهيئة لتدخل التعديلات الضرورية على فئات الجائزة لتلائم التطورات المستقبلية فى مجالات الإعلام. وقد روجعت هذه الفئات لأول مرة بعد 80 عاماً لكى تقرّ بأشكال أخرى من مجالات الإعلام البارزة مثل الصحافة الشبكية والتصوير.
    إنضم نيكولاس كرستوف لصحيفة النيويورك تايمز عام 1984 وتم تعيينه لمناصب مختلفة داخل المنظمة مثل منصب المحرر الإدارى المصاحب للتايمز ومسؤولاً عن مطبوعات الصنداى. وتقول السيرة الذاتية لكرستوف " إنه تخرج فى كلية هارفارد فى ثلاث سنوات، حيث نال درجة الشرف من جمعية فيبيتاكابا Phi Beta Kappa فى 1981، ومن ثم نال درجة الشرف الأولى فى دراسة القانون بجامعة أكسفورد حول بعثة رودز. وأخيراً درس اللغة العربية فى القاهرة واللغة الصينية فى تيباى". وكرستوف مولع بالشئون الدولية حيث عاش فى أربع قارات وتنقل فى مائة قطر منهمكاً فى الشئون الدولية. وقد أعد تقاريراً حول قضايا مثل كفاح النساء المغتصبات فى باكستان إلى مخاطر الزواج فى زامبيا نسبة للإيدز. وهو يكتب أيضاً عن النساء فى إثيوبيا وينتقد إدارة بوش لعدم إنجازها ما فيه الكفاية لشعوب العالم. فأنا لذلك اعتبره ناقداً دولياً.

    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2007, 10:35 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    دراسة :
    يناقش هذا المقال الثلاثة مصطلحات ــ حرب العنصر، تطهير العنصر والإبادة الجماعية تلك المصطلحات التى اتى بها كريستوف فى أعمدته عندما كتب عن السودان ويقول المقال إن هذه المصطلحات تواجه ثلاثة أنواع من متلقي المعلومة، وتشمل هذه الأنواع المتلقين المستهدفين فى الولايات المتحدة والمتلقين فى الوكالات الدولية ومختلف المتلقين فى السودان. وفوق ذلك إن الطريقة التى توضح بها " الأزمة" السودانية فى أمريكا تعمل على تعقيد الصراع فى السودان وتخلق عوائق لحل هذا الصراع.
    يرسم الجزء الأول من المقال المواضيع البارزة فى رؤية كرستوف العالمية فيما يتعلق بالسودان. ويناقش الجزء الثانى المصطلحات المحورية التى يستخدمها واضعاً إياها فى علاقة مع مصادر أكثر موثوقية حول الصراع. ويوضح الجزء الثالث بعض المشاكل التى يصطنعها تحليل كريستوف لأى حلّ متعلق بأزمة حقيقية.
    أ.مواضيع وتحليل كريستوف ومصطلحاته المحورية.
    ب. يناقش كريستوف على أساس الحقائق وعلى أساس معرفة وافرة بالثقافات والصراعات السياسية فى السودان.
    ج. مناقشة كريستوف على ضوء الحلول.
    لقد وضعت هذه الدراسة لانتقاد تغطية نيكولاس كريستوف لدارفور لأسباب مختلفة : الوضعية القيمة لصحيفة النيويورك تايمز بحسبانها منظمة خبرية متطورة ورائدة، نفوذ نيكولاس باعتباره كاتب تعليق وأخيراً كونه نال جائزة بولتزر لتغطيته أزمة دارفور خلال العام 2005. والآن وبعد أن أعطيتكم نظرة عامة على الدراسة فسأخبركم عن منهجى،إذ سأجرى فى بحثى تحليلاً موضوعياً لاختبار المواضيع الرئيسة التى استخدمها كريستوف لتعبئة الأمريكيين والعالم.
    المنهج :
    فى هذا المنهج أود أن أشاطرك عملية التشفير التى استخدمتها والفئات التى وضعتها وكيف وحدتهما معاً. وسأبدأ عملية التحليل الموضوعى بتشفيرة صريحة لمواد كريستوف، وسأشرع فى قراءة النصوص أولاً لتكوين فكرة واضحة حول تغطية كريستوف لدارفور. وبعد قراءة المواد سأراجعها مرة ثانية، وفى خلال المرة الثانية سأبين النصوص التى تشير إلى بروز الفئة. سأحاول فهم المعنى والدرس وراء أى خبر تم إعداد تقريره، وتفسير المعنى يعتبر عملاً ذاتياً ومبنياً على خلفيتى وآرائى وتجربتى الخاصة. وقد استولدت 25 فئة من خلال التشفير الصريح من مواد كريستوف الثمانى عشرة . وفى هذه النقطة تم وضع دفتر الشفرة الخاص بى. ومن ثم بدأت عملية التشفير المحورية، فقد بدأت الخطوة الأولى " بإسقاط" الـ25 فئة التى استحدثت من خلال التشفير الصريح فى 9 فئات أكبر من تغطية كريستوف. واستجوبت الـ 9 فئات من بعد بمساعدة المسابر ( لندلوف & تايلور 2002، ص. 221) لخلق العلاقة بين فئاتى ولاستجوابها مع بعضها. سأشرع أسأل أسئلة من قبيل " ما هى العلاقة بين أخبار النساء المغتصبات، أخبار عمليات التدمير والقتل واستخدام الصور؟" كما تشمل أسئلة أخرى أيضاً " ما هى العلاقة بين انتقاد كريستوف المستمر لحكومة السودان والتضرع المستمر للمواطنين الأمريكيين العاديين لاتخاذ المسؤولية وانتقاده للمجتمع الدولى لعدم إنجازه ما يكفى لإنقاذ دارفور؟" وقد تمخض استجواب التشفير المحورى عن " ثلاث فئات نظرية"( ص. 221) لخصت المواضيع الرئيسة لتغطية كريستوف. إن الأسئلة التى ستدور حول ما يتم فحصه سيساعد على ربط النقاط واستطيع بالتالى فهم مجموعة مواضيع كريستوف المتواترة، وهذا بالمقابل سيساعدنى على فهم تغطية كريستوف بصورة أعمق.
    وبعد أن شرحت لكم منهج التحليل الموضوعى الذى استخدمته فسأقدم الثلاثة مواضيع التى استخلصتها من مواد كريستوف. فالفئة الأولى هى الإبادة الجماعية والثانية هى التطهير العرقى والثالثة هى المسؤولية. وسأقدم داخل أية فئة أمثلة كتبها كريستوف كما سأقدم حججى مدعومة بالأمثلة.

    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2007, 10:38 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    الإبادة الجماعية :
    الفئة الأولى هى فئة الإبادة الجماعية، وفى هذه الفئة اقول إن المستشرى فى دارفور ليس هو الإبادة الجماعية لكن بالأصح هو كارثة إنسانية وبالتالى فإن وصف الصراع بأنه إبادة جماعية لم يكن مجدياً. لقد أورد كريستوف أخباراً عديدة حول القرى التى أحرقت والناس الذين قتلوا، وأنا اعتبر هذا الموضوع حكاية عامة عما يحدث فى دارفور وبدون ربط العنف بعنصر أو جنس معين. فمثلاً نجد كريستوف أجرى حواراً مع جندى أمريكى عمل فى دارفور وقال " فى كل يوم تذهب وترى قرية أخرى محروقة وجثثاً أكثر" ( كريستوف، 2005). ويتحدث كريستوف أيضاً عن النساء المغتصبات وقد وضع هذا الموضوع فى اتجاه انتهاكات حقوق الإنسان المتعلقة بالجندرة، مثلاً يتحدث كريستوف عن قصة نورا موسى (22عاماً) ضحية اغتصاب كانت تعيش فى قرية تسمى كلمة

    (انتهت الحلقة الأولى)

    http://alsahafa.info/index.php?type=3&id=2147509052
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2007, 11:28 AM

Muna Khugali
<aMuna Khugali
تاريخ التسجيل: 11-27-2004
مجموع المشاركات: 22430

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    شـكرا حسين علي نشر هذا البحث القيم..

    أتابع بإهتمام.. فمنطقة دارفور ومادار ويدور فيها مصب إهتمامنا الشديد..

    تحياتي لغادة ولك..

    مني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2007, 08:32 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Muna Khugali)

    مواصلة لحلقة الأمس؛ نشرت صحيفة الصحافة اليوم 7 يناير الحلقة الثانية:


    الإبادة الجماعية، السود ضد البيض (2) :

    تخفيــف حـــدة غمـــوض " الأزمــةـ " فى الســـودان

    إعداد: غادة عبد العزيز خالد

    الإبادة الجماعية :

    الفئة الأولى هى فئة الإبادة الجماعية، وفى هذه الفئة اقول إن المستشرى فى دارفور ليس هو الإبادة الجماعية لكن بالأصح هو كارثة إنسانية وبالتالى فإن وصف الصراع بأنه إبادة جماعية لم يكن مجدياً. لقد أورد كريستوف أخباراً عديدة حول القرى التى أحرقت والناس الذين قتلوا، وأنا اعتبر هذا الموضوع حكاية عامة عما يحدث فى دارفور وبدون ربط العنف بعنصر أو جنس معين. فمثلاً نجد كريستوف أجرى حواراً مع جندى أمريكى عمل فى دارفور وقال " فى كل يوم تذهب وترى قرية أخرى محروقة وجثثاً أكثر" ( كريستوف، 2005). ويتحدث كريستوف أيضاً عن النساء المغتصبات وقد وضع هذا الموضوع فى اتجاه انتهاكات حقوق الإنسان المتعلقة بالجندرة، مثلاً يتحدث كريستوف عن قصة نورا موسى (22عاماً) ضحية اغتصاب كانت تعيش فى قرية تسمى كلمة وكتب قائلاً " لقد غامرت بالخروج خارج قرية كلمة لقطع الحشيش من المزارع المجاورة لتبيعها، وقد حدث ذلك عندما اغتصبها الرجال وضربوها تاركين إياها عاجزة عن السير إلى البيت" ( كريستوف،2005). وقد ضمّنت فى هذه الفئة أيضاً استخدام كريستوف للصور، فكريستوف لم يكتب فقط عن دارفور بل عرض صور دارفور. لقد تحدث عن الصور التى استخدمها واعتذر عن عدم نشره صوراً أخرى لأن " الصور الأخرى كانت مؤلمة جداً بحيث لا يمكن نشرها" (2005). لقد اخترت أن أسمى هذه الفئة الأولى نسبة لإشارة كريستوف لأحداث دارفور باعتبارها إبادة جماعية. إن مصطلح " الإبادة الجماعية" كان متكرراً فى كتابات عن دارفور. و فى الواقع يعتبر كريستوف هو من ابتدر الجدل العالمى الدائر حول ما إذا كان ما يجرى فى دارفور هو إبادة جماعية أم لا. لقد كتب سكوت ستريتس أستاذ الزمالة للعلوم السياسية فى جامعة ويسكونسن، ماديسون، ورقة تسمى " دارفور وجدال الإبادة الجماعية : ماذا فى الاسم"، حيث قام فى ورقته بتحليل صراع دارفور وكيف بدأت اللعبة. يقول ستريتس " بدأ الجدال فى مارس 2004 بعد أن نشر كاتب العمود كريستوف نيكولاس عدداً من المقالات خالقاً التهمة" (ص. 128). إذن هل هناك إبادة جماعية تجرى فى دارفور؟ وبقدر ما ارى مهما كان المصطلح الذى يضفيه المرء على ما يحدث فى دارفور فهو لن يزيل أو يغيّر الأحداث الفظيعة التى تحدث هناك. وعلى أية حال فإن مصطلح الإبادة الجماعية الذى يسيطر على وسائل الإعلام الغربى قد تمخض عن خط جديد من الخطاب الذى تستخدمه الحكومة السودانية لمجابهة الإهتمام الدولى المكرس لمنطقة دارفور. فديفيد هويل يعمل مستشار شئون عامة متخصص فى الشئون الإفريقية نشر كتاباً يسمى " دارفور فى المستقبل المنظور"، حيث يناقش هويل فى جزء من الكتاب الدعاية التى صاحبت أزمة دارفور ورد فعل الحكومة السودانية إزاءها. يقول هويل (2006) " أعلنت الحكومة السودانية أن أولئك الذين لديهم أجندة خاصة يحاولون إعطاء رؤية محزنة عما يحدث. فالدعاية فى الغرب تحاول تضخيم ما يحدث فى دارفور" ( ص30). والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان الأخرى مثل منظمة مراقبة حقوق الإنسان لم تصف الصراع فى دارفور بأنه إلادة جماعية، وهناك جدال صريح يناقش ما إذا كانت الإبادة الجماعية تحدث فى دارفور. لذا اعتقد أن من المهم دراسة المنطق وراء ما إذا يوصف الصراع فى دافور " إبادة جماعية" أم لا وتطبيق النتائج أكثر من ذلك لتحليل تغطية كريستوف.

    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2007, 08:35 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    أولاً ما هى الإبادة الجماعية؟ تعرّف المعاهدة الدولية حول إيقاف ومعاقبة جرائم الإبادة الجماعية لعام 1948 المصطلح بأنه " إلحاق الأذى عمداً على مسببات حياة المجموعة بحيث يحدث تدميراً طبيعياً كلياً أو جزئياً"، إذن هل يعنى هذا أن ما يحدث فى دارفور إبادة جماعية؟ لقد أجرى برنامج حديث الأمة حواراً مع مايكل كلوف المدير السابق لبرنامج إفريقيا لدى مجلس العلاقات الخارجية فى يوم 15 مايو،2006 ويقول كلوف إن ما يحدث فى دارفور لا يمكن تسميته إبادة جماعية. وقد بدأ كلوف نقاشه قائلاً " برغم أن بعض التوتر فى دارفور قد حدث فى الماضى بين العرب والقبائل الإفريقية إلا أنه لم يحدث هذا التاريخ من الصراع العرقى فى غرب السودان حيث تقع دارفور خلافاً لرواندا حيث يوجد تاريخ طويل من الكراهية العرقية". فالمشكلة فى دارفور فى رأى كلوف : مشكلة سياسية أكثر من كونها أى شىء آخر وتتجه أكثر ما تتجه نحو حقيقة أن الحكومة هناك ــ كما حاولت أن تفعل فى الجنوب وفى أجزاء البلاد الأخرى عندما كانت تواجه التمرد ــ إنجرفت خلف البحر الذي تسبح فيه حركات التمرد .
    إن المشكلة فى دارفور آنذاك ليس لها تاريخ من الصراع العرقى. "أليكس دو وال" هو مدير القضاء الإفريقى فى لندن وزميل مبادرة المساواة الدولية بجامعة هارفارد ومؤلف كتاب المجاعة التى تقتل : دارفور، السودان. يقول دو وال إن مشكلة دارفور هى مشكلة ملكية أرض، يقول دو والـ (2005) " حقوق الأرض هى مفتاح فهم دارفور والصراعات الدائرة هناك . فمجموعة واحدة مهمة من القضايا تكتنف السلطة المشاعة للأرض، بالأخص مسألة الوضعية القانونية غير المؤكدة لمفهوم الدار أو الحاكورة القبلية" ( ص. 14).
    وبرجوعى لنقاشات كريستوف حول أحداث دارفور لم اجد إشارة للمصدر الحقيقى للصراع وسط قبائل دارفور، فقد بدا من الواضح لى أن الدارفوريين كانوا يبحثون عن طريقة للإندماج مع بعضهم والعيش فى سلام تماماً مثلما كانوا فى الماضى. وبوصفنا الصراع باعتباره إبادة جماعية سنعمل على تخريب العلاقة الطويلة الراكزة بين العرب والقبائل الإفريقية ونجعل من الصعب عليهم العيش فى سلام مستقبلاً. وقد لاحظ كلوف فى حواره أن وصف الصراع بالإبادة الجماعية غير مجدٍ " إن من الخطأ الإعتقاد بأن العرب والمجموعات الأخرى سيبتعدان اويرتحل اي منهما من منطقة دارفور" ولذا " سنكون قد وضعنا تصنيفاً سيجعل من الصعب على أىّ من هذه القبائل الإنطلاق قدماً و العيش بسلام مع بعضهما مستقبلا". لقد وجدت من المدعاة للسخرية أن كثيراً من المواد الصحفية والتلفزيون وزمن البث والإهتمام قد بذل للتسمية المناسبة لما يحدث فى دارفور بدلاً من توجيه الجهود لمساعدة مواطنى دارفور ولاستنفار العالم للعمل بدلاً من المحاججة حول التعريفات القانونية لمصطلح الإبادة الجماعية وما إذا من الواجب تطبيقه فى حالة دارفور. ويرى كلوف نفس الرأى، حيث يشير إلى أنه يجب على الناس " التركيز على الخروج من لعبة ا لتسمية ، لأنه بالتركيز على الإبادة الجماعية سنضيع حقيقة أننا نحتاج للإستجابة السريعة لانتهاكات حقوق الإنسان و ليس للاختلاف حول وصف الصراع ان كان إبادة جماعية أم لا". ويبدو من الواضح أن كريستوف يغطى صراع منطقة دارفور من خلال عيون غربية.

    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2007, 08:43 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    إدوارد سعيد كان عالماً فلسطينياً أمريكياً شهيراً وأستاذاً للأدب المقارن بجامعة كولمبيا وقد أدخل مفهوم " الإستشراق" حيث قام بتأليف كتاب يحمل نفس الاسم. فالإستشراق وفقاً لإدوارد سعيد ( 1984) : أسلوب فكر مؤسس على الفارق الوجودى والمعرفى بين " الشرق" و( معظم الوقت)" الغرب"، وبهذا فإن قدراً كبيـراً من الكتـاب مـن بينهم الشعراء، الروائيين، الفلاسفة، المنظرين السياسيين، الإقتصاديين،والإداريين الإمبراطوريين قد قبلوا الفارق الأساس بين الشرق والغرب نقطة بداية لتقارير دقيقة تتعلق بالشرق شعبه وعاداته، "تفكيره"، مصيرهوهكذا. ( ص. 1).
    يقول سعيد إن هناك فجوة بين واقع الشرق والفكرة الغربية عن " الشرق". إن الشرق ينظر إليه بعدسات الغرب ويعرف بالعنصرية، فالشعوب الشرقية توصف فى عقول الغرب بأنها شعوب جاهلة لا تعرف ما الأفضل لها وان على الغرب أن يملأ ذاك الفراغ بالتدخل فى شئونها ليمنحها العدل ويحسم مشاكلها. فالإستشراق جزء مهم عندما تقوم بفحص تغطية كريستوف لدارفور لأنه وفقاً لما يقول سعيد ( 1984) :
    إن أى أحدٍ يدرّس فى شأن الشرق أو يكتب عنه أو يبحث فيه ــ وينطبقهذا على ما إذا كان هذا الشخص هو عالم أجناس، عالم إجتماع، مؤرخ، أو عالم لغات ــ سواءً أكان فى وجوهه المعينة أو العامة فهو مستشرق وأن ما يقوله أو تقوله أو ما يفعله أو تفعله فهو استشراق. ( ص. 3).
    لذا يعتبر كريستوف مستشرقاً لبحثه فى دارفور. فعندما كنت أجرى بحثى عرفت أن فكرة الإستشراق لا تزال ذات أهمية فى عالم اليوم، ورغم أن سعيد أدخل مصطلح " الإستشراق" فى كتابه عام 1984 لكنه يقول إن المشكلة لا تزال قائمة اليوم. يقول سعيد ( 2003) " بعد خمسة وعشرين عاماً من نشر كتابى، يثير الإستشراق مرة ثانية مسألة ما إذا كانت الإمبريالية الحديثة قد انتهت تماماً" ( الأهرام، 7 أغسطس، 2003). ويبقى السؤال إذا لم نسمّ الصراع فى دارفور إبادة جماعية، فماذا نسميه؟ فتقرير الأمم المتحدة لعام 2005 حول دارفور يسمى الإنتهاكات التى تحدث يومياً فى دارفور بأنها " إنتهاكات خطيرة للقانون الدولى الإنسانى وقانون حقوق الإنسان بحيث ترقى لجرائم تقع تحت طائلة القانون الدولى" الأمم المتحدة،2005). واعلم أن هدف كريستوف كان هو تعبئة القارىء الأمريكى ليعمل عبر المحلية بحيث يمكن إحداث تغييرات تؤثر على العالم ( كيربى،1989،ميروويتز،1989). ولا تزال الحقيقة باقية ذلك أنه من خلال تسمية الإنتهاكات فى دارفور إبادة جماعية إنقسم العالم إما معارضاً للوصف أو موافقاً عليه، بيد أنهم جميعاً تعاطوا و تشاركوا في لعبة التسمية. واقتراحى أنه كان من الواجب على كريستوف أن يوحد العالم على أسس مشتركة ( بيرينز،1977، ريد،1956) وبتقديم معلومات واقعية لا يمكن لأى جهة أن تنكرها. واعتقد أنه كان من الواجب على كريستوف أن يستخدم مصطلحات مشابهة لتقارير الأمم المتحدة (2005) " تسبب الصراع فى دارفور فى معاناة كبيرة للمدنيين". ولا يمكن أن يختلف اثنان علي إن هنالك انتهاكات حقوق إنسان كبيرة يجب على العالم أن ينتبه لها و إذا كان استخدام مصطلح الإبادة الجماعية مهماً لتحريك الناس، فأنا اقول إنه كان على كريستوف أن يؤكد على أنه وبالرغم من عدم حدوث إبادة جماعية فى الواقع لكن يمكننا إيقاف حرب توشك أن تصبح كذلك.
    لقد قلت فى موضوع الإبادة الجماعية إن ما يحدث فى دارفور ليس إبادة جماعية فى الواقع بل بالأحرى إنها واحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية فى التاريخ الحدبث. وقلت إنه ما كان لكريستوف أن يقحم استخدام مصطلح إبادة جماعية وهو يغطى الوضع فى دارفور وذلك لأسباب عديدة، أولاً إنه لم يكن شيئاً مجدياً. ثانياً، إنه يغيّر المشاكل الحقيقية لدارفور وثالثاً إنه هيأ خطاً جديداً من الخطاب لتستخدمه الحكومة السودانية ومن والاها لمحاربة الاهتمام الغربي بقضية دارفور.

    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2007, 08:47 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    التطهير العرقى :

    كان الموضوع الثانى الذى استخدمه كريستوف هو التطهير العرقى، وفى هذا الجزء أود أن اقول إن ما يحدث فى دارفور ليس هو التطهير العرقى لأنه لم يكن هناك خلاف عرقى كبير وسط الأطراف المعنية وأن مصدر المشكلة هو الخلاف فى توزيع الأرض والثروة لا التطهير العرقى. وتشمل هذه الفئة الأخبار التى تعكس مشكلة دارفور باعتبارها مشكلة بين خلفيتين عرقيتين مختلفتين هما العرب والأفارقة. ورغم أن كريستوف لم يصرح بها مباشرة فى مقالاته لكن طبيعة الصراع كما يقرر كريستوف بين العرب والأفارقة موجودة فى أخباره. فمثلاً يقول " إن الجنجويد أولئك النهابون العرب المدعومون من قبل الحكومة والذين باتوا يذبحون أفراد كثير من القبائل الإفريقية" ( كريستوف، 2005). يقول كريستوف أيضاً إن العنصر الإفريقى يتم تطهيره بسبب التوتر العنصرى بين العرب والأفارقة. فمثلاً " سياسة الحكومة السودانية المتعمدة أن تكسر روح كثير من القبائل الإفريقية من خلال عملية الإغتصاب الجماعى" ( 2005). وكريستوف أيضاً يلقى باللائمة على الحكومة السودانية للعبها دوراً كبيراً فى الصراع بالإنحياز للجنجويد فى محاولة لتطهير العنصر الإفريقى، فمثلاً يقول كريستوف فى حوار مع جندى أمريكى " مستر/ستيدل والمراقبون يتحركون متنقلين بشاحنة ومروحية للتحقيق فى المذابح التى ارتكبتها الحكومة السودانية ومليشيا الجنجويد التى ترعاها" ( كريستوف 2005). لقد أعطى اسم التطهير العرقى لهذه الفئة نسبة لاستخدام كريستوف المستمر لهذا المصطلح.
    لقد وجدت وأنا اقوم بتحليل الفئة الثانية أن كريستوف يبدو متبعاً منظمة المشكلة والحل، فمشكلة دارفور يقول عنها كريستوف إنها مشكلة قائمة عنصرياً بين العرب والأفارقة، وأن الحل فى محاججته أن يعمل العرب على تطهير الأفارقة. هذه الفئة هى محاولة من جانب كريستوف ليقرر من المسؤول عن القتل فى دارفور، إذ يقول كريستوف إن الحكومة والجنجويد هما اللذان يعملان على تطهير العنصر الإفريقى.

    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2007, 08:50 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    يعتبر التطهير العرقى أيضاً موضوعاً متكرراً فى تغطية كريستوف لدارفور.
    يقول كريستوف إن التطهير العرقى يجرى فى السودان نسبة لوثيقة قدمها له الإتحاد الإفريقى، حيث يشير إلى أن الوثيقة تربط الحكومة السودانية ربطاً مباشراً بأوامر حالات القتل المنهجية للأفارقة. يقول ( كريستوف)) " تغيير الخارطة السكانية لدارفور وجعلها خالية من القبائل الإفريقية". هذه المعلومة التى قدمها كريستوف لا يؤيدها دليل وافٍ. وقد كتب فى ذات المقالات قائلاً إنه استشار خبراء عن السودان ممن أكدوا له أن الوثيقة " تبدو" حقيقية. وهذه الدعوى ليست مطابقة للتقرير الذى أعدته لجنة التحقيق الدولية والذى تم تقديمه للسكرتير العام للأمم المتحدة فى يناير 2005. وتقرير اللجنة نشره كمال الجزولى وهو محامى سودانى شهير ومحترم. ويسمى الكتاب " الحقيقة حول دارفور"، وتقول واحدة من الأخبار الواردة فى تقرير الجزولى (2006) " أجرت اللجنة حواراً مع أحد المقيمين فى قرية تسمى قرية جابر التى هاجمتها مليشيا الجنجويد فى 16 مارس،2003، حيث أشار خلال الحوار إلى أنه وبالرغم من أن الجنجويد ضربوه ضرباً مبرحاً وأخذوا مائتى رأس من إبله لكنه لم يقاومهم ولذا نجا بحياته، وذلك عكس أخيه الذى كان يمتلك بعيراً واحداً إلا أنه قتل رمياً بالرصاص عندما حاول مقاومة المليشيا" ( ص.160).
    أما منظمة مراقبة حقوق الإنسان من ناحية أخرى وصفت صراع دارفور بأنه تطهير عرقى، ولكن كلوف الذى كان محامياً سابقاً للمنظمة صرح فى حواره مع الإذاعة القومية العامة بأنه يعتقد أن التطهير العرقى ليس هو المصطلح المناسب للإستخدام فى قضية دارفور. ووصف الإتحاد الإفريقى خلافاً للأمم المتحدة صراع دارفور بأنه تطهير عرقى. قيرارد برونير مدير المركز الفرنسى للدراسات الإثيوبية وصحافى فرنسى ودارس إفريقى سبق أن نشر كتاباً حول الإبادة الجماعية فى رواندا اسمه " أزمة رواندا". وحسب رأيه أن مصطلح التطهير العرقى استخدم لتفسير ما حدث فى دارفور فى تعليق هيئة الإذاعة البريطانية بتاريخ 13 نوفمبر 2003 ومن ثم أصبح مستخدماً على نطاق واسع ( ص 156). ولا يوافق برونير على أن ما يحدث فى دارفور هو تطهير عرقى، حيث يقول :
    إن فكرة التطهير العرقى التى تلمّح إلى أن حكومة السودان كانـت تحاول إزاحة القبائل الإفريقية لكيما تعطى أرضها للعرب لا يؤيدهااى دليل خلاف الصيحات التى يطلقها مرتكبو الجرائم أنفسهم على الضحايا. ( ص 157).
    من الواضح بالنسبة لى أن هناك تشويشاً دولياً حول تسمية حالة دارفور تطهيراً عرقياً أم لا. نعم كانت هناك بعض عنصرية فى السودان ضد أولئك الذين هم من الشمال ومن الجنوب أو من الغرب الذين يسمون " أولاد الغرب"، بيد أن هذه العنصرية لم تتحول إلى كراهية، فالناس قد يقبلون او لا يقبلون بالمصاهرة مع أولاد الغرب لكنهم لا يكرهون العيش معهم.
    العنصر الآخر هو أن الصراع نفسه حادث. وكريستوف يكرر عبر تعليقات كثيرة أن المليشيات العربية تغتصب القبائل الإفريقية لأنها قبائل سوداء. وبحسبانى دارسة سودانية يقلقنى استخدام كريستوف لمفردة " سوداء" لأنها لا تمثل ديموغرافية دارفور الحقيقية وبالتالى لا تمثل المشكلة الحقيقية فى المنطقة. وأنا اعزو الأسباب التى جعلت كريستوف يستخدم مفردة " سوداء" إلى أنه إما أن كريستوف لا معرفة له بالسودان أو لأنه يحاول أن يطرح الصراع الذى يجرى فى السودان بطريقة تناسب القارىء الغربى.
    لكى أبدأ نقاشى يجب أن اسأل أولاً " ماهو السودان؟" وما معنى الكلمة؟ فقد كتب بشارة أحمد جمعة رئيس رابطة أصدقاء دارفور مقالاً يحلل فيه الهوية السودانية، حيث يؤكد على أن مصطلح السودان كان له معنىً مختلفاً قبل مائة عام عندما كان يستعمل للإشارة للأرض التى تبدأ من جنوب مصر إلى ما وراء البحر الأحمر. يقول جمعة (2006) :
    قبل استقلال السودان كان هناك السودان البريطانى والسودان الفرنسى،وكان الأول يشير إلى بلادنا والثانى يشير إلى مالى، تشاد، السنغال،والنيجر. وكانت بلادنا هى البلاد الأولى التى نالت الإستقلال من بين هذه البلدان والثالثة فى إفريقيا، حيث كانت الأولى هى ليبيريا والثانية مصر. وكان علينا أن نذهب إلى هذه البلدان لكى تمتنع عن استخدام مصطلح السودان عندما تنال استقلالها. ولحسن الحظ وافقت، لذا أصبح مصطلح السودان مصطلحاً لنا. ( ص1).

    (انتهت الحلقة الثانية)



    http://alsahafa.info/index.php?type=3&id=2147509094
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2007, 11:39 AM

ود الباوقة
<aود الباوقة
تاريخ التسجيل: 09-21-2005
مجموع المشاركات: 43552

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: انتهت الحلقة الثانية)



    الله يقويك يا ملاسي ..



    ود الباوقة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2007, 12:28 PM

Nasser Mousa

تاريخ التسجيل: 02-21-2005
مجموع المشاركات: 1378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: ود الباوقة)

    الاخ ملاسي
    جهد مقدر
    وشكرا ليك كتير
    وكل سنة وانت طيب

    ناصر موسى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2007, 01:21 PM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 19126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Nasser Mousa)



    ملاسي

    لابد لنا من الحصول علي كتابات الصحفي وموضوع الرسالة باللغة الانجليزية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2007, 03:11 PM

حاتم هاشم
<aحاتم هاشم
تاريخ التسجيل: 08-31-2006
مجموع المشاركات: 1411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: saif massad ali)

    بسم الله الرحمن الرحيم


    عزيزي حسين..

    كل سنه وانت طيب..

    والف شكر.. علي المعلومات..


    حاتم هاشم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2007, 08:12 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: حاتم هاشم)

    الحلقة الثالثة التي نشرت في جريدة الصحافة الصادرة يوم
    الثلاثاء 9 يناير 2007 جاء فيها:


    الإبادة الجماعية، التطهير العرقى، السود ضد البيض :

    تخفيــــف حدة غمـــــوض " الأزمـة " فى الســـــودان (3)

    إعداد: غادة عبد العزيز خالد

    ويقول جمعة فى ذات المقالات إن لفظة السودان كانت تعنى ( أرض السود)، فكلا العرب والأفارقة لون بشرتهم هو ذات اللون. وقد كتب برونير (2005) قائلاً " إن كل أحد يعتبر أسود فيما يتعلق بلون البشرة" ( ص4). إذن يوجد الإختلاف فى قسمات الوجه، فالأفارقة أنوفهم أكبر ولديهم عادة شفاه أغلظ كما أن تقاليدهم وموسيقاهم وأصناف طعامهم مختلفة. ففى اعتقادى إن صورة تغطية كريستوف مهمة بسبب افتقاره لتفسير ما يحدث فى دارفور، فعندما يكرر كريستوف فى أعمدته قائلاً بأن الصراع الحادث فى دارفور هو صراع بين العرب والأفارقة وأن النساء يغتصبن لأنهن سوداوات اجد أن تغطيته هنا لا تمت فى الواقع للحقيقة بصلة. فالقارىء لن يفهم المشكلة الحقيقية بدون أن تشرح له خلفية دارفور وتفسر له الطبيعة الحقيقية للصراع. فأثناء زيارة قمت بها مع صديق لى شرعنا فى إجراء نقاش حول دارفور حيث قال لى إن زميلة تشاركه فى العمل قالت له أثناء حديث جرى حول دارفور إن المليشيات العربية تغتصب النساء الإفريقيات لأن أفرادها يريدون إنجاب أطفال بيض، بيد أنها صدمت عندما علمت أن صديقى الذى كان عربياً لذو بشرة سوداء. والسبب الثانى الذى ربما جعل كريستوف يستخدم كلمة " أسود" قد يعزى لمعرفته بأن أغلبية المتلقين الذين يقرأون له هم من الشعب الأمريكى. لقد زار كريستوف دارفور حيث أصبحت موضوعاً راكزاً فى تعليقاته، وبالتالى اقول إنه يجب أن يكون قد عرف أن بشرة كلا العرب والأفارقة ذات لون أسود، ولذات السبب يمكن لكريستوف أن يكتب قليل تعليقات حول السودان كل شهر، فلو توفر له أن يوضح تاريخ السودان وخلفية القضايا المتنامية فى دارفور فلن يشغل بال القارىء مطلقاً بالضجة الحادثة فى دارفور. وبدلاً من ذلك يمكن للمرء أن يقول إن أدهى شىء تفعله هو أن تصف الأحداث بأنها إبادة جماعية وتطهير عرقى وتربط صراع دارفور بالحرب الأهلية التى عانى منها الشعب الأمريكى فى تاريخه القريب. فإذا صحّ هذا التحليل يكون كريستوف بالتالى قد عمل على تشويه مشكلة دارفور. فكريستوف عمل على تشويه المشكلة الحقيقية وخلق مشكلة أخرى بدلاً منها وذلك بمحاولته تبسيط قضية دارفور وتصويرها وكأنها ذات الصراع الذى دار بين البيض والأفارقة الأمريكيين خلال عهود الحرب الأهلية. ويبدو لى كأن المعلومة تسللت إلى القارىء بدون إيراد فقرة إضافية مناسبة من شأنها إبلاغ القارىء بأن ما هو بصدد قراءته ليس هو الحاصل فى الواقع بل بالأحرى هو مثال مقارب لكن قطعاً ليس هو ذات الشىء.

    ( يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2007, 08:23 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    كثيراً ما أشار كريستوف فى تغطيته إلى أن المشكلة هى المليشيا المدعومة بالعرب، الجنجويد، كما أشار أيضاً إلى أن الطريقة التى يتم بها إقرار السلام فى دارفور هى أن تقوم الحكومة بنزع سلاح الجنجويد. ولكن نجد أن المتمردين السود أنفسهم يرفضون الدعوة لنزع السلاح بعد أن وقعت الحكومة على اتفاقية السلام وآلت على نفسها جمع السلاح من المتمردين. لقد كتب ألان ج. كيوبرمان الأستاذ المساعد للشئون العامة بجامعة تكساس فى مقالة بصحيفة النيويورك تايمز محللاً الوضع فى دارفور بعد توقيع اتفاقية السلام مشيراً إلى أن المتمردين الأفارقة الذين ينظر إليهم باعتبارهم المقاتلين من أجل الحرية هم الذين رفضوا الاتفاقية، وكان منطقهم هو أنهم لم يمنحوا السيطرة الكاملة على المنطقة وأن البديل للمفارقة هو السماح باستمرار الإبادة الجماعية التى ناشدوا كل العالم لإيقافها. وكان اثنان من الفصائل الثلاثة الرئيسة المتمردة فى دارفور رفضا اتفاقية السلام وأحدهما حركة العدل والمساواة المتحالفة مع د. حسن الترابى. وحسن الترابى هو زعيم حزب الإخوان المسلمين فى السودان حيث كان شريكاً فى حكومة البشير الحالية حتى قذف به إئتلاف البشير إلى خارج السلطة فتضاءل دوره. فعندما اتى د. الترابى إلى السلطة استخدم أعداداً كبيراً من الناس من منطقة دارفور كان أحدهم على الحاج نائب الرئيس السابق للسودان. وعندما أخرج حزب د. الترابى من السلطة، وقف على الحاج إلى جانبه فضلاً عن عدد معقول من أعضاء حركة العدل والمساواة الذين يشكلون الآن إحدى مجموعات التمرد الرافضة لتوقيع اتفاقية السلام حيث آلوا على أنفسهم خلق مشاكل أكبر للحكومة السودانية. والأهم هو أن أعضاء حركة العدل والمساواة هم الذين بدأوا الصراع المسلح. ففى عام 2003 هاجم المتمردون نقاط الشرطة الحكومية وطالبوا بأن تولى الحكومة فى الخرطوم اهتمامها لدارفور حيث قالوا إن المنطقة أغفلت عبر التاريخ وهى الآن فى حاجة للتنمية. ولكيما ترسل المجموعات المتمردة رسالتها قامت فى يوم 25 أبريل 2003 بالهجوم على مدينتين رئيستين هما نيالا والفاشر التى كانت الهدف الأكبر. يقول برونيور (2005) : " لقد قتلواجنود الحكومة وضابطين واحتلوا المطار وقاموا بتفجير طائرتين آنتونوف من طراز An-12 " قاذفتى نقل" وثلاث مروحيات مقاتلة من طراز Mil Mi-17 واعتقلوا العميد إبراهيم بشرى إسماعيل قائد قاعدة القوة الجوية" ( ص96). ويوضح برونيور أن من بين المطالب التى أرسلها 150 من " أعيان" دارفور إلى الحكومة السودانية هى إطلاق سراح سجناء دارفور وإعداد عون إنسانى للمنطقة. وكان رد الحكومة رداً قاسياً، فقد قام الرئيس أولاً بحلّ " لجنة أمن دارفور القديمة" ( ص96)، واجتمعت " قوة مهام خاصة" لدارفور حيث ضم بعض أعضاء اللجنة الجديدة وزير الداخلية عبد الرحيم محمد حسين والطيب محمد خير " الطيب سيخة" حيث كان الطيب محمد خير الحاكم العسكرى لدارفور. يقول أليكس دو وول (2005) إن لقب " سيخة" منح له " لمهارته فى استخدام تلك الآلة فى المظاهرات الطلابية عندما كان حرساً لبولاد" ( ص xvi )، وسنأتى لذكر بولاد فيما بعد فى هذه الورقة. وكان أولئك الذين اختيروا للجنة القوة الخاصة مشهورين بقسوتهم ويؤمنون بالرد الصارم بدلاً عن فريق تفاوض سوى. وقررت الحكومة فى هذه المرحلة استخدام خطة سبق لها أن استخدمتها من قبل فى السياسة السودانية وأن تستخدم المواطنين المحليين فاعتمدت الحكومة على الجنجويد ليصبحوا حلفاء لها فى قتالها ضد المتمردين وشرعت فى تجنيدهم لكيما ينضموا لجانبها فى الصراع.


    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2007, 08:26 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    إن العلاقة بين الحكومة والجنجويد بدأت عام 1990 بسبب داؤد يحيى بولاد، فبولاد كان مهندساً من قبيلة الفور وقائداً فى الحركة الإسلامية السياسية فى السودان، وكان طالباً فى جامعة الخرطوم ورئيساً لاتحاد الطلاب. وعندما وصلت الحركة الإسلامية للسلطة لم يتم تعيينه لمنصب حكومى لذا استقال وانضم لحركة التحرير الشعبية الجنوبية التى يقودها قرنق وكان ذلك فى عام 1990. واستفاد بولاد من التدريب العسكرى الذى منحته له الحركة الشعبية لتحرير السودان وتبنى آيدولوجيتها مطالباً المركز أو الحكومة أن تعطى مناطق السودان المهمشة قسمتها من الثروة والتنمية والسلطة. ومن ثم قرر قيادة حركة تمرد ضد الحكومة فى دارفور ورأت الحكومة أن بولاد يشكل تهديداً متصاعداً لها فى ذلك الوقت حيث طلبت من الجنجويد مساعدتها. وتم اعتقال بولاد وفيما بعد تمت محاكمته وإعدامه فى دارفور. فمن المهم أن نعرف المعلومات الخلفية لصراع دارفور لأن ذلك يجعلنا نفهم بصورة أفضل ما يجرى حقيقة على الأرض. يقول كريستوف من خلال تغطيته لدارفور : " لقد دعمت الحكومة مليشيا الجنجويد العربية". صحيح إن الحكومة تدعم الجنجويد الذين هم عبارة عن مليشيا تتكون أساساً من القبائل العربية، بيد أن قوله يؤكد جدالاً موجوداً أصلاً حول الصراع العربى-الإفريقى. ولكن بدون أن تكون لنا خلفية قوية حول العلاقة بين الحكومة والجنجويد فإن المرء سيزعم بأن الجنجويد قد اختيروا بناءً على أصولهم العربية لا نتيجة لسلوك المتمردين والتعاون التاريخى بين الحكومة والجنجويد. فحجتى هى أننى اشعر بأن الصراع فى دارفور كان مبسطاً فى تغطية كريستوف، ويتفق معى كيوبرمان الذى يقول: " لم يكن صراع دارفور قصة أخلاق مبسطة تقدمها وسائل الإعلام الخبرية والمنظمات الإنسانية" ( ص1). لقد قرأت المقالات التى كتبها كريستوف عام 2005 ولم اجد حادثة واحدة تشير إلى قضية دارفور باعتبارها قضية معقدة، ويمكن أن نقول ببساطة إن الإشارة للمشكلة بأنها صراع عربى-إفريقى فى الأساس لم تكن إشارة صحيحة، فقد كتبت منظمة مراقبة حقوق الإنسان قائلة " هناك كثير من القبائل العربية الكبيرة فى دارفور لم تشارك فى الصراع لذا من التعميم وصف صراع دارفور بأنه صراع عربى-إفريقى" (منظمة مراقبة حقوق الإنسان،2005). إن المعلومة التاريخية حول دارفور والعلاقة بين العرب والأفارقة مهمتان فى فهم الطبيعة الحقيقية لصراع دارفور، وفى ذلك يشير محمد أبو القاسم حاج حمد الباحث السودانى ومؤلف كتاب ( السودان : المأزق التاريخى وآفاق المستقبل) إلى أن دارفور لم تكن جزءاً من السودان حتى عام 1916 فقد كانت دارفور " 1650?1874) سلطنة مستقلة تقطنها قبائل مختلفة تضم قبيلة الفور. والباحثون لم يستطيعوا استقصاء جذور الفور بيد أن السلطنة فقدت استقلالها فى 24 أكتوبر 1874 عندما خضعت للزبير باشا رحمة، ولكن الفور استردوا سلطنتهم عام 1899 بواسطة على دينار وفقدوا استقلالهم نهائياً عام 1916 عندما اختط البريطانيون الحدود السودانية التى ضمت جنوب السودان أيضاً. والحقيقة التاريخية الموثقة هى أن دارفور كانت فى الواقع منطقة مستقرة ومغرية لكل القبائل التى هاجرت للعيش فى تلك المنطقة. إن الأفارقة هم فى الغالب مزارعون مهتمون بالزراعة وفلاحة أرضهم وأما العرب فهم رعاة بدو حيث بات كلاهما تاريخياً يعيشان فى وئام، فالقبائل الإفريقية تسمح للقبائل العربية بالدخول فى أرضها وسوْم بهائمها بين ديسمبر وأبريل/مايو وحتى بداية الموسم المطير. وبدأت المشاكل تنشب بين الأفارقة والعرب فى 1980، فالسودان عانى من جفافٍ قاسٍ خلال عام 1984 وبدأ العرب البدو يغيرون حركتهم الموسمية، فقد أجرى د. آدم محمد وبروفسور بلقيس بدرى دراسة حالة لمنطقة دارفور محلليْن أسباب الصراع حيث قدما طرقاً للتحول والحلول. يقول محمد وبلقيس (2006) : "
    الجفاف والدمار أجبرا رعاة الإبل العرب على تغيير شكل حركتهم الموسمية،
    فالآن يسعون للتحرك فى اتجاه الجنوب فى وقت مبكر ويمكثون مدة أطول مما
    كانوا عليه سابقاً فيخلقوا مشكلة للمزارعين المقيمين الذين وجدوا من الصعب زراعة محاصيلهم وحصدها دون إتلافها بواسطة رعاة البهائم. ( ص42).
    بدأ الأفارقة يحرمون العرب الدخول لأرضهم واعتاد المزارعون على قفل الآبار لمنع الرعاة البدو من الحصول على مياه الشرب كما اعتادوا حرق متبقى القصب فى نهاية الموسم حيث كانت تعلفه البهائم. يقول كيوبرمان (2006) " إن السود فى المنطقة الذين يوصفون بأنهم باتوا ضحايا معاناة طويلة كانوا هم المضطهدون فى الواقع لأقل من عقدين من الزمان حيث يحرمون العرب البدو من الوصول لمناطق الرعى الضرورية لبقائهم". لقد كانت نقطة التحول فى علاقة المزارعين والرعاة البدو هى المجاعة التى عانت منها دارفور عام 1984. فالمجاعة يعرّفها عمل أمارتيا سن الباحث الهندى والناقد الإجتماعى الذى يعمل فى القطاع المتراوح ما بين السياسة والأخلاق والإقتصاد حيث نال جائزة نوبل للإقتصاد عام 1998 لمساهمته فى اقتصاد الرفاه. لقد عمل فى التدريس فى مؤسسات رفيعة عديدة بما فيها كامبريدج، ستاندفورد، وهارفارد وأنجز عملاً مكثفاً فى البنك الدولى حيث كان لأفكاره المتعلقة بالتنمية الدولية أثر كبير. يقول أمارتيا إن أهم سبب للمجاعة فى العالم هو سوء أداء الترتيبات الإجتماعية والسياسية لا الكوارث الطبيعية حيث يشير هنا إلى علاقة بين الحقوق الأساس وحقوق الإنسان الرسمية. ففى رأى أمارتيا أن البلاد التى ليس لديها ممارسات ومؤسسات ديمقراطية لائقة بما فى ذلك صحافة ووسائل إعلام حرة مستقلة وناقدة ستكون عرضة لحالات جوع ومجاعات وسوء تغذية حادة. ويعرّف أمارتيا المجاعة بأنها " شكل خطير خطورة واضحة من أشكال الجوع بحيث يتسبب فى استشراء الموت" (ص40). لقد عانى السودان من المجاعات فى الثمانينيات كما عانى منها مرة ثانية خلال التسعينيات. وعندما واجهت البلدان ذات المؤسسات الديمقراطية القوية نقصاً فى الغذاء لم تحدث فيها المجاعة والسبب هو أن مشاكل الفقراء وأولئك الذين قضوا أثناء " المجاعات" كانت تبث فى وسائل الإعلام ويحدد حجم النقص فى الغذاء، فالطعام لم يحتكر ليحظى به أولئك الذين يدفعون مقابله فقط. لكن حكومة السودان المركزية لم تبد تعاطفاً مع أهل دارفور حينما كانوا يعانون من المجاعة. إن دوجلاس هـ. جونسون الذى ألف كتباً كثيرة عن السودان، مثل أنبياء النوير (1994)، الأسباب الأصل لحروبات السودان الأهلية (2004)، يقول " إذا كانت الحكومة المركزية بقيادة نميرى غير راغبة فى إيصال الغذاء، فقد كانت أكثر رغبة فى شحن الأسلحة إلى المنطقة" ( ص139).


    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2007, 08:28 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    لقد قلت فى فئة التطهير العرقى إن صراع دارفور نشب بسبب مطالب توزيع الثروة من جانب المتمردين وأن الحكومة استجابت بردّ قاس ضد التمرد. وفى رأيى أن محاولة كريستوف تعبئة الشعب الأمريكى للدفاع عن ممارسات لم تكن حادثة فى الواقع ما هى إلا أغلوطة، ويمكن أن أؤكد أيضاً أنها تعمل على تعقيد القضية أكثر وبدون حلول واقعية. والموضوع الثالث الذى كثيراً ما ظهر فى تغطية كريستوف هو موضوع المسؤولية، وبذا فإننى انوى إيجاز الحلول التى اقترحها لحلّ الصراع فى دارفور.

    المسؤولية :

    الموضوع الكبير الثالث هو المسؤولية، ففى هذه الفئة سأقدم مقترحات كريستوف لتحسين الوضع فى دارفور ومن الذى باستطاعته حماية دارفور. فالسؤال الأول هو على عاتق من تقع مسؤولية إيقاف القتال فى دارفور، وكيف يجب أن يتم ذلك؟ فكريستوف يقول إن على الولايات المتحدة والأمم المتحدة إتخاذ إجراءات قليلة لحلّ المشكلة فى دارفور بدعم قوات الإتحاد الإفريقى مثلاً وتوسيع قوات الأمن الأممية فى دارفور بحكم أن القوات الإفريقية لم تكن كافية. يقول كريستوف (2005) " ثالثاً يجب أن نفرض منطقة حظر طيران، فيجب على الولايات المتحدة أن تحذر السودان من أنه إذا قام بقصف المدنيين فإننا سندمر القوات الطائرات المتورطة". ومن بين المقترحات الأخرى أن يعمل البيت الأبيض على إجازة قانون السلام والمحاسبة الخاص بدارفور وأن يلبس الرئيس بوش سوار " أنقذوا دارفور" ذا اللون الأخضر. يقول كريستوف (2005) " سادساً يجب على الرئيس بوش وكوفى عنان معاً أن يقوما بتعيين مبعوث خاص ليتفاوض مع شيوخ القبائل". إذن هذه بعض مقترحات كريستوف، فمن يجب أن يساعد وينقذ أهل دارفور والشعب السودانى؟ أولاً إن كريستوف يخاطب دائماً فى تغطيته القارىء باعتباره مسؤولاً ولذا فإن له دوراً يلعبه فى إيقاف الفوضى فى دارفور، فكريستوف يعتقد وهو يكتب المقترحات أعلاه أن المواطن الأمريكى يمكن أن يساعد. يقول كريستوف (2005) " يمكن للقراء العاديون أن يحرضوا على كل هذه التحركات"، ويقول أيضاً إن باستطاعة الولايات المتحدة اتخاذ إجراءات أكثر من أجل دارفور بيد أنها لم تتحرك بسرعة كافية، فمثلاً لا يمكننى أن افهم لماذا كان بوش مرناً حيال الإبادة الجماعية (2005). والمجتمع الدولى ممثلاً فى الأمم المتحدة كان جزءاً من الحل أيضاً، فمثلاً يحكى كريستوف أيضاً فى قصة نورا حكايتىْ عريفة (25عاماً) التى اغتصبها 10 رجال وسعيدة (25عاماً) التى كانت حبلى لثمانية أشهر عندما تم اختطافها تحت تهديد البندقية وتم اغتصابها رغم حملها. ويقول فى نهاية المقال " دعونا نأمل أن تدفع شجاعة هذه النسوة الثلاث الرئيس بوش وكوفى عنان وزعماء العالم الآخرين لأن يبدوا عزيمة أكثر وان يقفوا بقوة ضد الإبادة الجماعية ( كريستوف 2005).

    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2007, 08:32 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    عندما كنت اقوم بتحليل هذه الفئة التى تمثل الجزء الثالث من تحليلى الموضوعى وجدت أن كريستوف يقترح أن حلول دارفور فى أيدى الغرب، فكريستوف يتحدث حول مشكلة دارفور وكأن كل السودانيين إما هم مردة كمليشيا الجنجويد والحكومة السودانية أو أنهم الضحايا الضعفاء الذين يغتصبون ويذبحون، لذا فإن الحكومة السودانية هى المشكلة وأن الشعب السودانى هو أيضاً جزء من المشكلة وأن الغرب وحده هو الذى يمثل الحل. وكريستوف يأخذ رأى السودانيين المقيمين فى الخارج لكنه لا يقوم بتوثيق رأى مشاهير الباحثين السودانيين فى مشاكل دارفور وحلولها. ووجدت أيضاً أن مفهوم " الشخص الثالث" هو أحد المخاطر عندما ينظر الغرب للشرق باعتباره " شرقاً" ومن خلال عدسات الغربيين. إن فكرة " الشخص الثالث" أدخلها فيليب ووندر عام 1984، وفيليب هو أستاذ دراسات الإتصال بجامعة ولاية سان جوس، فهو يقول إن المتكلم أو ضمير " الأنا" يعتبر " الشخص الأول"، فى حين أن المستمعين أو الضمير " أنتم" هو " الشخص الثانى" أما الآخرون الذين لم يرد ذكرهم هم " الشخص الثالث". فالشخص الثالث إذن غائب عن المشهد ولم يذكره المتكلم. يقول فيليب (1984) " إن إمكانية اللغة على الإطراء تحتمل إمكانيتها على توضيح عدم القبول والرغبة والأهمية" (ص209). ويقول فيليب إنه يجب علينا أن نحاول محاولة جادة أن نبحث فى مجموعة الناس الذين هم ليسوا " أنا" أو " أنت" ممن يظلون صامتين بين الجمهور والذين لن يصبحوا جزءاً من متلقيننا" ( ص216). فنحن " أنا" و" أنت" يجب أن نصغى لأصوات من لا يجدون أذناً صاغية، لأن فيليب يقول إن الشخص الثالث " يشمل وحدة الإنسانية وشمول المشكلة الإنسانية" (ص216). والسؤال الذى اسأله وأنا أحلل هذه الفئة هو " ما المبتور فى تغطية كريستوف؟"، فنحن نجد القصص المحكية عن دارفور قصصاً فظيعة، فالناس عرضة لحالات القتل الواسعة ومنازلهم وقراهم عرضة للحرق. وأهل دارفور يفرون من منطقتهم ويوضعون فى معسكرات اللجوء فى بلاد مجاورة ( تشاد) بعيداً عن دارهم. ونجد أيضاً قصصاً عن النساء المغتصبات وقصصاً عن إذلالهم وآلامهم. وفى الصور التى استخدمها كريستوف نشاهد حقيقة وجه المعاناة، فالمواطنون السودانيون يصورون هنا باعتبارهم ضحايا. والحكومة والجنجويد هم المشكلة مما يعنى أن المواطنين السودانيين ليس بمقدورهم حلّ مشاكلهم. إذن ماهى القصص المسكوت عنها؟ فقصص الأبطال الدارفوريين الذين يساعدون بعضهم بعضاً لا تروى لنا، فليس بإمكانى أن اجد وأنا أجرى البحث قصة واحدة تمتدح دارفورياً أو تقدم دارفور من وجهات نظر الباحثين السودانيين.
    لقد قلت فى فئة التطهير العرقى إن مشكلة دارفور لم تقم على صراعات عرقية بل بالأحرى تقوم على مشكلة توزيع الثروة التى يجب أن تحلّ. وسأقدم نظرة مختصرة لتغطية كريستوف.

    (انتهت الحلقة الثالثة)

    http://alsahafa.info/index.php?type=3&id=2147509166&bk=1
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2007, 09:41 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2007, 09:49 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Mohamed Suleiman)

    و منتظر شنو؟!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2007, 03:08 PM

nadus2000
<anadus2000
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 4756

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    شكرا حسين وشكرا غادة

    قد نختلف أو نتفق على مضمون الدراسة وما خلصت إليه، ولكن يبقى هذا جهد أكاديمي مميز، وما يميز هذا الجهد هو الروح العالية من التحدي والمثابرة، فأختيار غادة لكاتب بقامة نيكولاس كرستوف الكاتب بصحيفة النيويورك تايمز، بل هو ضمن مجموعة من الصحفيين الأكثر تأثيرا على الرأي العام الأمريكي، في حد ذاته تحدي، والتحدي الآخر في تقديري هو المنهج الأكاديمي الصارم الذي التزمت به، بالإضافة إلى سباحتها عكس تيار عالي ممن يرون عكس ما خرجت به الدراسة.

    أكرر شكري لها ولك يا حسين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2007, 04:58 PM

Emad Abdulla
<aEmad Abdulla
تاريخ التسجيل: 09-18-2005
مجموع المشاركات: 6751

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: nadus2000)

    تحياتي يا حسين ..
    و التحية و التقدير للأخت غادة ..

    هذا جهد كبير و مثمن من قبلها , و كما جاء على لسان نادوس إختلفنا أو اتفقنا معه , إلا أنه يبقى جهدا مميزا و بمنهجية نفتقدها في كثير من من يتعاطعون في شأن قضايانا الشائكة و يلبسونها ما عنّ من ألوان الغرض , و يفقرون طرحهم من الموضوعية و النزاهة العلمية .

    شكرا حسين على هذه الإضاءة ..
    و هذه المثابرة المقدرة في تمكيننا من الإطلاع على المبحث القيم للأخت غادة .

    تحياتي و الإحترام .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2007, 05:49 PM

haleem

تاريخ التسجيل: 09-10-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    تحيات يا ملاسي
    خلي بالك من (لا بد لنا) دي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2007, 08:53 AM

محمد النعمان
<aمحمد النعمان
تاريخ التسجيل: 09-04-2004
مجموع المشاركات: 465

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: haleem)

    عفواً لحذفي هذه المداخلة
    نعمان

    (عدل بواسطة محمد النعمان on 01-26-2007, 08:15 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2007, 09:00 AM

محمد النعمان
<aمحمد النعمان
تاريخ التسجيل: 09-04-2004
مجموع المشاركات: 465

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: محمد النعمان)

    عفواً لحذفي هذه المداخلة.

    (عدل بواسطة محمد النعمان on 01-26-2007, 08:18 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 00:03 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: محمد النعمان)

    اما الحلقة الأخيرة؛ فقد نشرت في العدد رقم 4879
    الصادر يوم 14 يناير 2007 ..

    تخفيــــف حــــدة غمـــــوض «الأزمـــــــــة »في الســـــودان

    (الحلقة الأخيرة)

    إعداد : غادة عبد العزيز خالد

    ترجمة سيف الدين عبد الحميد



    تقييم شامل :

    سأقدم فى هذا الجزء تقييماً شاملاً لتغطية كريستوف حول دارفور وسأوضح العناصر الإيجابية لمقالاته حيث كانت لكريستوف نقاط قوية فمثلاً نجد أن كريستوف استخدم القصص الوصفية خلال تغطيته، فالقصص التى رواها كريستوف مليئة بالأوصاف المفصلة، إذ لا يسع المرء إلا الشعور بالإشمئزاز حيال هذه التفاصيل والقلق إزاء الأحداث المروية عن دارفور. فمثلاً أوضح كريستوف فى كثير من مقالاته ما معنى أن تغتصب فى دارفور، إذ تجده يقول « تخضع معظم البنات فى دارفور لشكل قاس من أشكال التقطيع التناسلى يسمى الخفاض والذى كثيراً ما ينتهى بأن تقوم القابلة برتق المهبل ليقفل بخيط مصنوع من الشوك البرى». والمثال الآخر الذى أعطاه هو عندما هاجم الجنجويد قرية وعم الرعب، ذلك أن فاطمة التى كانت مقيمة بالقرية « قفزت من برش نومها ووضعت زُهرة على ظهرها ثم قبضت على يدىْ طفليها الأكبر وولت جارية من قطيتها مع زوجها». وأحسست باعتبارى قارئة كأننى كنت اعيش الأحداث مع فاطمة وأسرتها وشعرت بالألم الذى عانت منه النساء المغتصبات إضافة للإذلال الناتج من الفعل نفسه. العنصر الآخر هو العناوين القوية لقصص كريستوف، فمثلاً تجده يضع العنوان الآتى « سياسة اغتصاب»، فمتى كان الإغتصاب سياسة؟ فهو عمل غير قانونى تعاقب عليه الحكومة لا سياسة تنفذها أى من الإدارات. ومثال آخر هو « مصلحة الإغتصاب السودانية» فالعنوان هنا يحمل تهمة مباشرة للحكومة السودانية للدور الذى لعبته فى دارفور. ومثال ثالث عنوان يسمى « إبادة جماعية مقبولة» فكيف تكون الإبادة الجماعية مقبولة؟ فالمفردات المتناقضة فى العناوين تربك القارىء، وهذا الإرتباك نفسه يشوش على الأذهان. وعندما يربك الذهن يكون من المفهوم فقط حينها أن تقرأ المقالات لتلاحظ منطق تعايش هذه المفردات المتناقضة فى عنوان رئيس. ويعتبر استخدام الصور أيضاً عنصرا إيجابيا فى تغطية كريستوف، فقد قام بنشر أربع صور فى واحدة من تعليقاته حيث شملت الصور صبياً صغيراً مستلقياً على وجهه، وقرر ألا يرى صورة أخرى كان فيها شقيق الصبى ميتاً حيث لم يترك شىء من وجهه. وكان هناك جسد أمهما فى صورة أخرى ولم تعكس أقوى الصور التى استخدمها جسد الرجل الميت المصور أو الإصابات التى لحقت به لكنها عكست رجله. وكان من الواضح من الصورة أن الرجل كان عاجزاً ولذا « لم يستطع أن يجرى عندما هاجمتهم مليشيا الجنجويد» كما أشار كريستوف. واعتقد أن هذه الصورة أرسلت الرسالة صارخة وواضحة فهى إيماءة مباشرة إلى أن المليشيا لم تميز بين الصبى والعجوز وبين صحيح الجسم والعاجز أو بين الرجال والنساء. واعتقد أن قراره استخدام الصور كان قراراً معقولاً رغم الجرافيت الذى استخدمه، فالصور تعبر عن ما تستطيع الكلمات التعبير عنه كما أنها مثيرة. لقد ترددت وأنا افكر فيما إذا كان لى أن انتقد استخدام كريستوف لكلمتى الإبادة الجماعية والتطهير العرقى، فواحد من أجزاء القضية هو أن الناس فى دارفور قد عانوا بشدة خلال السنوات القليلة الماضية وكنت أحاول تحليل ما إذا كان الذى يعانون منه هو إبادة جماعية أو أى مسمى آخر كان غير مريح فى البداية. وأدركت فى بحثى أن تغطية دارفور لم تكن حول الأحداث التى كانت تحدث فى دارفور فى ذلك الحين فحسب، لكنها دمرت تاريخاً وضيئا صنعته القبائل فى الماضى كما دمرت مستقبلاً واعداً كان لها أن تلجه.

    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 00:12 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    رغم أن تفكير كريستوف ربما كان فى محله وهو يدافع عما يجرى فى دارفور بأنه إبادة جماعية وتطهير عرقى إلا أن تغطيته لم تكن تمثل المشاكل الواقعية الجارية فى المنطقة. ونتيجة لذلك فقد يكون مساهماً فى سوء الفهم لدى الإتجاه الأمريكى السائد. ولكم وددت أن اراه يشرح تاريخ دارفور شرحاً أوفى فى أعمدته، واعتقد أيضاً أن تغطية كريستوف لدارفور كانت مجرد تغطية ذات دافع ذاتى ومتأثرة بالمشهد المرعب، إذ من السهل أن تنجرف بعيداً عندما تكتب حول وضع كارثى كوضع دارفور ذاك المكان المنسى الذى لا يعرف معظم الناس كثيراً عنه ولكن رغم ذلك اعتقد أنه كان من الممكن لتغطيته أن تكون أكثر موضوعية لكى يوضح لقرائه الوضع بصورة أفضل.

    هناك د. عبد الله على ابراهيم الباحث السودانى وأستاذ الزمالة للتاريخ بجامعة ميسورى وهو مفكر سودانى قام بتأليف عدة كتب عن السودان تشمل كتاب « الثقافة والديمقراطية فى السودان» الذى تم نشره باللغة العربية عام 1996 وقد كانت لى عدة نقاشات مع د. عبد الله إبراهيم بغرض استخدام نقده المتعلق بكيفية معالجة وسائل الإعلام الغربى للوضع فى دارفور. لقد بدأ د. إبراهيم بإشارته إلى أنه يؤمن بكلمات لورد/آكتور التى تقول « إن التاريخ لا يعلمنا أن نكون جزميين للمرة الثانية، لكنه يعلمنا أن نكون أكثر حكمة وقد صنف تغطية دارفور إلى فئتين : الفئة الكريستوفوية والفئة الدولوفوكوية حيث يقول د. إبراهيم 2006 اعتقد أن مدرسة التغطية الكريستوفوية هى مدرسة جزمية تعكس القيم العاطفية ومُحبَطة بسبب عدم تعلم الناس. ومن الناحية الأخرى فإن مدرسة التغطية الدولوفوكوية هى مدرسة حكيمة تؤمن بأخذ القضية ودراستها وتحليلها. وقد طلبت من د. إبراهيم أن يشرح أكثر إتجاه المدرستين، فأشار إلى أن المدرسة الدولوفوكوية تغطى صراع دارفور دون أن تكون ذات حكم سبقى أو محبَطة بالماضى. لقد عاش أليكس دو وول فى دارفور وعرف أن المشاكل هناك لم يثرها الصراع العرقى لكن تثيرها بالأحرى نزاعات ملكية الأرض، فحله الأول لتسوية المشكلة هو الموافقة على شروط الأرض. ومن الناحية الأخرى تقر المدرسة الكريستوفوية أن المشكلة هى مجرد مشكلة عرقية وتبث استخدام مصطلح الإبادة الجماعية فضلاً عن مصطلح التطهير العرقى. وتقول هذه المدرسة إن نزع سلاح الجنجويد هو الخطوة الأولى لحل مشكلة دارفور كما يقول د. إبراهيم إن جماعات التمرد غير مطمئنين لأنهم مشردون وليس باستطاعة أحد أن ينزع سلاحهم حتى الحكومة نفسها ولن تتم تسوية المشاكل. وأضاف قائلاً " يجب أن نجد لهم مكاناً ليعيشوا فيه أولاً".
    لذا اقترح إقامة منبر للصحافيين والباحثين الغربيين عندما يقومون بتغطية منطقة غير مألوفة بالنسبة لهم، وان يتكون المنبر من ثلاثة أعمدة : (1) أن تقرأ قراءة موضوعية عن المنطقة ومنطقى فى ذلك أن المرء يحتاج إلى التنوير حول المنطقة تاريخها وجغرافيتها (2) إجراء حوارات مع الباحثين الموجودين فى تلك المنطقة ويجب أن يمثلوا مختلف وجهات النظر (3) إيجاد توازن ضرورى بين الذاتى والموضوعى عند الكتابة عن الصراع. والآن وبعد أن قدمت تقييماً شاملاً حول تغطية كريستوف لدارفور، أريد أن اختم هذه الورقة بان أصحبكم فى رحلتى الشخصية وأنا اقوم بإجراء البحث.

    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 00:14 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    تذييـل :

    فى هذا الجزء أود أن اقول إنه ليس كل السودانيين يعرفون مشاكل دارفور لمجرد أنهم من السودان وبالتالى حتى كبار ومشاهير الكتاب يمكن أن يشوهوا مشكلة موثقة. فقبل أن اقوم بكتابة هذا البحث إعتاد الناس أن يسألونى عن رأيى فى الوضع الجارى فى دارفور وكانت إجابتى " لا أدرى"، هل هناك إبادة جماعية فى دارفور؟ " ربما"، هل تقوم الحكومة بارتكاب تطهير عرقى؟ " أوه لست متأكدة تمام التأكيد". ورغم أننى من السودان أصلاً بيد أن علمى بالصراع كان بذات مستوى علم القارىء الأمريكى به، كما أقر باننى كنت اعيش تحت تأثير وسائل الإعلام الغربى. وعندما بدأت أقرأ مقالات كريستوف لم يكن لدىّ رأى حول القضية ولكن بعد إجراء بحث مكثف ومناقشات عديدة مع الباحثين السودانيين رجعت وأعدت قراءة المقالات بعناية واستطعت لدى كل عودة إلى مقالات كريستوف أن ادرس مقالاته وأجرى تقييماً عليها بصورة نقدية ومن ثم أقارنها مع الجدل الدائر وسط السودانيين فى ذات الوقت. والآن تجد لدىّ معرفة عميقة بدارفور من خلال بحث جبهات مختلفة، فوجودى بالولايات المتحدة منحنى توفراً من الطراز الأول على تغطية وسائل الإعلام الغربى، ومن الناحية الأخرى ساعدنى كونى من السودان على تتبع خطاب الحكومة السودانية وحجج خصومها شرعت فى الكتابة حينذاك فقط. وقد حذرنى قليل من الناس من أننى قد اعتبر من خلال مثل هذا البحث والإنتقاد مناصرة للحكومة السودانية كما أشار بعض الأصدقاء الآخرين أيضاً إلى أن موضوع دارفور موضوع مرّ مناقشته فى هذا الوقت خاصة عندما تنتقد كريستوف صاحب التعليق المؤثر والذى يعتبر نصيراً لقضية دارفور. ولكن كانت إجابتى إجابة راكزة ذلك أننى ابنة أحد الخصوم السياسيين للحكومة السودانية الذى عانى معاناة بالغة من قمع الحكومة ولذا فإن ولائى ليس للحكومة بل بالأحرى كنت أكرس لمساعدة أهل دارفور فى شرح مشاكلهم الحقيقية. وأضفت قائلة أيضاً إنه وبالرغم من أن كريستوف هو أحد أكثر الكتاب الغربيين تأثيراً لكن لا يعنى هذا بالضرورة أنه كان على صواب ويجب أن يعترف أن الباحثين السودانيين يقرأون عمله وينتقدونه فى ذات الوقت وأن من واجبنا أن نصححه ونصحح الخرافات التى يبثها لكيما يلقى الوضع الحقيقى فى دائرة الضوء، وأنا من ناحيتى آمل أن اكون قد قمت بهذا تحديداً.
    لقد شاركتكم رحلتى الشخصية فى هذا الجزء وأنا ابحث فى مشاكل دارفور وقلت إن كونى من السودان لا يشكل معرفة مطلقة ولذا انهمكت فى بحث واسع اشتمل على مناقشات شخصية مطولة مع الباحثين السودانيين الآخرين. وقلت أيضاً إنه وبرغم أن كريستوف عضو فى صحيفة متطورة ( النيويورك تايمز) وحائز على جائزة بولتزر مرتين إلا أن تغطيته قد احتوت على أخطاء مختلفة وبذا فهى عرضة للنقد. وفى الجزء الثانى اود أن أقدم ملخصاً للنقاط التى أكدتها.

    (يتبع)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2007, 00:16 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: غادة و النيل الأزرق (Re: Hussein Mallasi)

    ملخص :

    أود أن أوجز فى هذا الجزء الحجج التى أوضحتها فى الورقة مع اقتراحات للبحث المستقبلى. ففى هذا الجزء حاولت انتقاد تغطية نيكولاس كريستوف كاتب العمود بصحيفة النيويورك تايمز والحائز مرتين على جائزة بولتزر، وقد ضمنت ذلك نهج تحليل موضوعى واستخلصت ثلاثة مواضيع رئيسة من كتابات كريستوف : الإبادة الجماعية، التطهير العرقى والمسؤولية. لقد قلت إن صراع دارفور لم يجد التغطية الكافية فى وسائل الإعلام الغربى ولم يكن مطلقاً مشكلة مبسطة يتم توثيقها. ورغم أن الصراع كان فى الحقيقة بين القبائل العربية والإفريقية لكن السبب الحقيقى للمشكلة هو توزيع الثروة. ولأن الرعاة البدو هم فى الغالب عرب وأن المزارعين هم فى الغالب أفارقة نجد أن القضية شوهت فى وسائل الإعلام عندما اعتبرت صراعاً عرقياً، كما قلت أيضاً إن الإبادة الجماعية لم تحدث فى دارفور وبوصف الصراع إبادة جماعية نكون قد عقدنا من المشكلة فى الواقع. وارى أن سعينا لفهم السبب الأساس للمشاكل سيعيننا على إيجاد حلول أفضل للصراع وإقرار السلام فى المنطقة. ويجب أن يوجه البحث مستقبلاً نحو مجموعة المتمردين التى بدأت الصراع فى دارفور: من الذى قام بتمويل المجموعة؟ أين وجدوا الأسلحة؟ من الذى كان وسيطاً فى عملية شراء السلاح؟ وكيف وجدت الأسلحة طريقها إلى المنطقة؟ ويجب أن تجرى دراسة أخرى حوارات مع أهل دارفور وتزجى الثناء على الأبطال بينهم. إن مثل هذا البحث سيوحد العالم حول وجه المعاناة ويساعد الغرب على النظر للشرق من خلال عدسات مختلفة هى عدساته.

    (انتهت الحلقات المنشورة)

    http://alsahafa.info/index.php?type=3&id=2147509329&bk=1
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de