وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 06:30 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.جون قرنق
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

قرنق يعلن غدا عن مفاجأة سياسية لإنهاء الحرب

05-15-2002, 09:42 AM

Rakoba
<aRakoba
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 5814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
قرنق يعلن غدا عن مفاجأة سياسية لإنهاء الحرب


    قرنق يعلن عن مفاجأة سياسية غداً تتضمن :
    المبعوث الأميركي الخاص يطلب من بوش إعادة النظر بمشاركة واشنطن في عملية السلام
    مبادرة لإنهاء الحرب الأهلية في جنوب السودان

    رصد – سودانايل:

    ذكرت صيفحة الاتحاد الإماراتية الصادرة اليوم عن مصدر قيادي في حركة التمرد المعارض أن العقيد جون قرنق سيعلن عن مفاجأة سياسية كبرى خلال احتفالات حركة التمرد بذكرى تأسيسها التاسعة عشرة غدا أعلنت الصحيفة الأوغندية الرسمية عن فوز إحدى شركات المقاولات المحلية بمناقصة طرحتها وزارة الدفاع الأوغندية لتأهيل الطرق الداخلية الوعرة في الإقليم الاستوائي بجنوب السودان حتى يتمكن الجيش الأوغندي من تحريك آلياته الثقيلة في حربه التي يشنها على متمردي جيش الرب للمقاومة الذي يتزعمه القس جوزف كوني• وقال أحد قادة حركة التمرد الجيش الشعبي لتحرير السودان للإتحاد إن العقيد جون قرنق قائد المتمردين سيعلن عن مفاجأة سياسية كبرى خلال احتفالات الحركة بالذكرى التاسعة عشرة لتأسيسها والتي تصادف غدا• ورفض المصدر الإفصاح عن تفاصيل خطاب العقيد قرنق إلا انه أكد أن قائد التمرد سيعلن عن مبادرة سلام جديدة تضع نهاية للحرب الأهلية الدائرة في جنوب السودان•وأضاف إن قرنق استعرض خلال زيارته المطولة للولايات المتحدة الأميركية العديد من طروحات السلام في السودان وأن المبادرة الجديدة ستجد دعما إقليميا وأميركيا وأوروبيا لوضع نهاية للصراع العرقي في السودان•
    الى ذلك، بحث وزير الخارجية المصري احمد ماهر بالقاهرة أمس مع جوزيف بوشير المبعوث السويسري الخاص للقرن الافريقي والسودان المسألة السودانية خاصة ما يتعلق بالمبادرة المصرية الليبية المشتركة لاحلال السلام في السودان ودور المجتمع الدولي ومبادرة الايجاد لحل المشكلة السودانية•
    وقال بوشير ان مفاوضات حول وقف اطلاق النار في جبال النوبة عقدت بسويسرا في يناير الماضي ورغم كونها احدى المناطق السودانية الصغيرة لكنها كانت أول مفاوضات رسمية لوقف اطلاق النار في السودان في اطار رقابة دولية وقد توليت شخصيا رئاسة هذه المفاوضات بطلب من السودانيين والاميركيين• وأشار الى انه اطلع وزير الخارجية المصري على هذه المفاوضات والوضع الراهن والمستقبلي كما ناقش معه الدور الذي يمكن لسويسرا ان تلعبه في المستقبل في اطار الجهود الرامية لحل المشكلة السودانية مشيرا الى انه عرض على ماهر عددا من الافكار بهدف اجراء تقييم لها وتحديد الدور والجهود التي يمكن القيام بها في هذا الشأن• واكد المبعوث السويسري ان الدور الرئيسي حاليا في السودان هو بشكل اساسي بين اطراف الصراع وكذلك الاطراف الاقليمية خاصة مصر في اطار المبادرة المصرية الليبية المشتركة وكينيا في اطار مبادرة الايجاد وبعد ذلك يأتي دور المجتمع الدولي والاتحاد الاوروبي والاميركيين• واكد بوشير اهمية الدور الذي تلعبه مصر والولايات المتحدة وكينيا والذي يفوق دون شك الدور السويسري لكننا لدينا في سويسرا بعض الافكار لتسهيل عملية التنسيق بين الاطراف المعنية بالصراع وتهدئته في السودان ونحن عاقدون العزم على القيام بهذا الدور• وقال ان سويسرا ليست لها اطماع في السودان أو في البترول والمياه وليست في صراع مع اي طرف وهو ما يجعل منها شريكا ملائما وجيدا في المساعي الرامية لتسوية الصراع في السودان•
    وفي تقرير قدمه الى الرئيس الاميركي جورج بوش دعا المبعوث الاميركي الخاص جون وانفورث الولايات المتحدة الى اعادة النظر في مشاركتها في أي عملية سلام اذا لم تلتزم الخرطوم والمتمردون بالاتفاقيات الرامية الى تقليل التوتر والخسائر بين المدنيين• ودعا المبعوث الاميركي الخاص الى بذل جهد كبير لانهاء الحرب الاهلية الدائرة رحاها منذ عقود في السودان وقال للرئيس جورج بوش انه يجب على الحكومة السودانية ان تقتسم عائدات النفط مع المتمردين وان تقبل مراقبة دولية للحريات الدينية في اطار السعي لسلام عادل• وقال دانفورث ان المفاوضات بين حكومة الخرطوم وثوار الجيش الشعبي لتحرير السودان صعبة للغاية• ورفض دانفورث فكرة انفصال جنوب السودان قائلا انه يجب ان يكون للثوار حكومة تراعي ديانتهم وثقافتهم• وكان الرئيس بوش عين دانفورث مبعوثا للسودان قبل خمسة ايام من هجمات 11 من سبتمبر على اميركا• واستنادا الى تقرير دانفورث قال النائب الاميركي سبنسر باكوس انه سيحاول ثانية اجازة تشريع يحظر تسجيل الشركات الاجنبية في البورصات الاميركية للاوراق المالية اذا شاركت في جهود تطوير القطاع النفطي بالسودان، وقال النائب الجمهوري عن ولاية الاباما شركات النفط شريكة في القتل•
    ومن جانبه قال النائب الاول للرئيس السوداني علي عثمان ان الحكومة ستقطع دابر كل الذين لا يريدون السلام• ونقلت وكالة الانباء السودانية عن عثمان الذي كان يتحدث في عاصمة ولاية نهر النيل كادوجلي قوله ان الحكومة السودانية ترحب بالمساعي الرامية لتحقيق السلام ومبادرات الدول الاجنبية وكافة المنظمات ما دامت تتسق مع توجهاتها ولاتنتقص من سيادتها على أراضي السودان• وأوضح عثمان أن مشروع السلام بجبال النوبة أصبح برنامج عمل ليس فيه مجال للطابور الخامس، وقال كاذب من يقول ان الأمن والسلام بجبال النوبة أتى به الاجنبي وسيحميه الاجنبي وذلك في اشارة للشائعات القائلة بأن السلام بجبال النوبة فرضته أميركا وتحرسه اللجنة العسكرية الدولية المشتركة•
    على صعيد آخر تبدأ في مدينة اسوسا الاثيوبية اليوم اجتماعات اللجنة الحدودية السودانية الاثيوبية المشتركة وتستغرق أربعة ايام• وتبحث اللجنة في دورتها الرابعة الشؤون الأمنية والزراعية والصحية ومراجعة ما تم الاتفاق عليه في اجتماع اللجنة الحدودية المشتركة للتنمية في نوفمبر الماضي في الدمازين السودانية المتاخمة لاثيوبيا• ومن المقرر ان يتطرق اجتماع اللجنة الى حركة التجارة على حدود البلدين بعد الاتفاقيات الموقعة لاعفاء البضائع عبر الحدود من الجمارك وذلك بهدف تنشيط الحركة الاقتصادية• ويشارك في اجتماعات اللجنة مسؤولون من وزارات الخارجية والداخلية والزراعة والصحة والصناعة والتجارة والجمارك من البلدين• الى ذلك طلبت الشرطة السودانية أمس تدخل الجيش لوقف السرقات المسلحة المتزايدة في ولاية دارفور في غرب السودان• وقال المسؤول السوداني الفريق ابراهيم سليمان امس في تصريحات للصحفيين ان اللجنة الفنية لحفظ الأمن في دارفور ستستخدم قانون الطوارئ لتطبيق عقوبات رادعة على المسؤولين عن الهجمات المسلحة• واضاف ان القانون يبيح تدخل الجيش لوقف اية اعمال تخل بالامن الداخلي الى جانب توفير التعزيزات والطائرات وتقوية امكانات القوات التي تتولى تنفيذ الخطط الامنية•
    وتوالت في اواخر ابريل الماضي السرقات المسلحة التي اسفرت عن مقتل 43 شخصا وتشريد الاف القرويين بسبب حرق مساكنهم ونفوق الكثير من رؤوس الماشية• ويرجع بعض المراقبين تلك الحوادث الى نزوح قوات حكومية سابقة الى الحدود السودانية التشادية وموجة الجفاف والتصحر التي قضت على معظم الثروة الحيوانية• وبلغت الهجمات المسلحة ذروتها في اواخر الثمانينات واوائل التسعينات حين بلغ معدل البلاغات 30 حادثا في اليوم مما اضطر السلطات الحكومية لتسيير العربات في قوافل تحرسها الشرطة قبل ان تنحسر نسبيا في اواسط التسعينات نتيجة لجمع الاسلحة والقضاء على العديد من العصابات•
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de