الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 10:14 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.جون قرنق
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

د . جون قرنق...... تعظيم سلام

12-27-2002, 11:36 PM

فجراوى

تاريخ التسجيل: 08-29-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
د . جون قرنق...... تعظيم سلام


    [Home]

    الحكومة تحمل قرنق مسؤولية فشل لقاء لاقوس

    وتؤكد تلقيها موافقة مكتوبة من قرنق للإجتماع بالنائب الأول

    الخرطوم ـ أبوجا ـ ذكرى محي الدين

    في تطور مثير رفض زعيم الحركة الشعبية لقاء النائب الأول لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه الذي كان ينتظر انعقاده أمس وتسجل الخطوة فشلاً ثانٍ في ملف الجهود النيجيرية لجهة أزمة السودان ·

    وأرجع بيان أصدرته مستشارية السلام أمس عدم التئام اللقاء بين الجانبين إلى رفض قرنق برغم وجوده في لاقوس ·

    وأعاد البيان إلى الأذهان ترتيبات اللقاء مؤكداً أنه تم الاتفاق سابق بين الرئيس البشير والرئيس النيجيري على هامش مؤتمر قمة الغذاء بأفريقيا على العمل معاً لدفع قاطرة السلام بالسودان والتعاضد لإنجاح جولة المفاوضات المقررإستئنافها في يناير المقبل · وقال البيان إن ابراهيم بابنجيدا المبعوث الخاص للرئيس النيجيري حمل دعوة رسمية للنائب الأول مرفوقة بموافقة قرنق لعقد إجتماع بينهما ، وأكد البيان رفض قرنق للقاء دون مبررات وبرغم وصوله العاصمة النيجيرية ·

    وفي سياق آخر أبرز البيان لقاء النائب الأول لرئيس الجمهورية بالرئيس النيجيري أوبا سانجو أمس وركز اللقاء على الأشواط التي قطعتها الحكومة والحركة في مفاوضات ميشاكوس وما تتطلبه المرحلة القادمة ·

    ومن المتوقع أن يصل الخرطوم اليوم الوفد الحكومي المكون من ثلاث قيادات حكومية مما وصفه المراقبون السابقة الأولى من نوعها ـ النائب الأول ـ د· غازي صلاح الدين مستشار السلام ـ ود· مصطفى عثمان اسماعيل بعد عقدهم لقاءات متلاحقة مع القيادات النيجيرية ·

    وكانت نيجيريا شهدت تحركات كثيفة لانعقاد الإجتماع بين الحكومة والحركة ، وفيما وصلت القيادات الحكومية صباح أمس استبقها قرنق بيوم وعقد لقاءات مطولة مع القيادات النيجيرية والتقى أمس الأول بمطار أبوجا برفقة زوجته إبراهيم بابنجيدا المبعوث الشخصي للرئيس الكيني وركز اللقاء حسب (AFP) على مسار السلام في السودان دون التطرق لأية تفاصيل جديدة · وأثار اللقاء اتفاق ميشاكوس الموقع بين الحكومة والحركة وناقش مدى تأِثيره على ملف السلام ومدى التفاؤل بالجولة القادمة وفور انتهاء اللقاء أكدت ــ الوكالة ــ مغادرة قرنق إلى لقاء اوبا سانجو في أوكا التي كان مقرراً عقد اللقاء فيها ·

    وكان مبعوث الرئيس النيجيري عقد في وقت سابق محادثات في نيروبي مع الرئيس الكيني دانيال أراب موي عن الأزمة السودانية ولقاءات مماثلة في الخرطوم مع الرئيس عمر البشير ·

    وتأكد أن يرفض قرنق ووصفت تكهنات المراقبين بأن إجتماعات قرنق والنائب الأول تمهيداً للقاء لاحق بين البشير وقرنق وجاءت التكهنات استناداً على مستوى التمثيل الحكومي غير المسبوق ·

    وتشير (الحرية) إلى أن الجهود النيجيرية فشلت للمرة الثانية في تحقيق خطوة إيجابية في ملف السلام بعد فشل عقدها لمؤتمر أبوجا الذي كان مقرراً انعقاده في يناير المنصرم ·

    [Home]

    د.جون قرنق يستحق تعظيم سلام على هذا الموقف لان على عثمان محمد طه مسؤل عن اغلب الجرائم التى ارتكبتها الجبهه الاسلاميه فىحق الشعب السودانى . تعذيب المعارضيين وقتل بعضهم فى بيوت الاشباح ,اغتيال ضباط رمضان ,محاوله اغتيال حسنى مبارك ,ومجزره واو ,واطلاق الرصاص على طلاب الخدمه الالزاميه فى العيلفون وفى المظاهرات الى اخر هذه السلسله الطويله من الجرائم البشعه التى يعرفها شعب السودان عن ظهر قلب.
    حسنا فعل د .جون قرنق ومثل هذا الضب السام لا يمكن ان يؤتمن علىالسلام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2002, 04:30 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20559

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: د . جون قرنق...... تعظيم سلام (Re: فجراوى)

    جون قرنق اثبت انه الاذكى ..قرا خرطة النظام بطريقة صحيحة وعرف كل شىء بداخله والصراعات الخفية والمعلنة من هنا كان الرفض الذى يحمل اكثر من معنى ...على عثمان ومعه على عثمان من الرافضين لاتفاق مشاكوس ..وتقول روايات موثقة ان مصطفى عثمان اسماعيل ذكر لكثير من اصدقائه ان هذا الاتفاق فى نظره ونظر النائب الاول يعتبر مذلة لهم وحول هذا الموضوع دخل فى اشتباكات لفظية فى كثير من الاحيان مع وزراء ومسؤولين معه فى الحكم من مؤيدى الاتفاق واخر هذه الاشتباكات كان فى اخر رمضان مع الحاج عطا المنان فى افطار جمعهما فى الخرطوم عندما قال امام جمع من الضيوف والمدعوين ان اتفاق مشاكوس مذلة ..وان النائب الاول عندما اتصل به حسن احمد طه واخبره بالتوقيع غضب اشد الغضب قبل سفره من اندونيسيا الى لندن .وشرح مصطفى عثمان القصة للحاضرين قائلا ... انهم عندما كانوا فى اندونيسيا اتصل بهم رئيس الوفد فى المفاوضات شارحا الاتفاق ونوع الضغوط التى تمارس عليهم للنائب الاول فقال له النائب الاول لا توقع على مثل هذا الاتفاق وقال انهم فوجئوا بعد ساعة بتلفون من حسن احمد طه يخبرهم بانهم وقعوا بعد اتصال من دكتور غازى مع الرئيس الذى امرهم بالتوقيع ..هنا تصدى له الحاج عطا المنان وقال له المذلة الحقيقية فى عدم التوقيع ..وهنا اشتد النقاش الحامى الوطيس بينهما وضيوف الافطار يستغربون مما يدور امامهم من كشف لكل ما هو تحت العباءة من اسرار ...احببت ان اوضح للقارىء رؤية جون قرنق الذكية من عدم استقباله لعلى عثمان ...ربما كان على عثمان يريد ايصال رسالة لجون قرنق ينسف بها الاتفاق وهذا ما كان يسعى اليه فى سباقه التنافسى مع البشير ...البشير من ناحيته وافق على تلك المقابلة ربما لحرق النائب الاول نهائيا واظهاره بهذا المظهر كرجل مرفوض فى هذه المرحلة ...على العموم فشل اللقاء وفشل على عثمان فى مسعاه ونجح جون لانه يعلم كل صغيرة وكبيرة داخل النظام ..وبهذه الخطوة ربما ينفجر النظام من الداخل ..وربما يخطو على عثمان خطوة ايجابية تقربه من المجتمع السودانى يحرج بها الرئيس الذى يفرك يديه الان فرحا مما يحصل ...يحدر ذكره ان على عثمان لا يزال يملك كثير من مفاتيح النظام وخيوطه الاساسية التى يستطيع تطويعها لصالحه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2002, 05:38 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 20559

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: د . جون قرنق...... تعظيم سلام (Re: فجراوى)


    إطبـــع هــذه الصفحــة

    السودان: الحركة الشعبية تنفي ترتيب لقاء بين قرنق ونائب الرئيس في نيجيريا وترحب بلقاء البشير في أي زمان

    عرمان : لن نعقد لقاء من دون ترتيب ووزير الخارجية يأمر بالبر وينسى نفسه

    لندن: عيدروس عبد العزيز
    نفت الحركة الشعبية لتحرير السودان وجود اي ترتيبات مسبقة لعقد لقاء بين زعيمها الدكتور جون قرنق ونائب الرئيس السوداني علي عثمان طه في ابوجا بنيجيريا اول من امس حسب ما تناقلته وسائل الاعلام المختلفة، لكنها ابدت رغبتها في عقد لقاء بين قرنق والرئيس عمر البشير في اي زمان خارج السودان. وقالت الحكومة السودانية اول من امس في بيان رسمي إن قرنق رفض لقاء طه كما كان مقررا الخميس في نيجيريا دون توضيح سبب فشل اللقاء. وكان نائب الرئيس السوداني وصل الى نيجيريا اول من امس برفقة وزير الخارجية مصطفى عثمان اسماعيل والمستشار الرئاسي للسلام غازي صلاح الدين للقاء قرنق الموجود في لاغوس منذ الاربعاء. لكن ياسر عرمان المتحدث باسم الحركة الشعبية قال لـ«الشرق الأوسط» ان حركته ترفض عقد لقاء دون ترتيبات مسبقة مضيفا «هذا ما ذكره وزير الخارجية مصطفى عثمان اسماعيل لجريدة «الشرق الأوسط» قبل عدة ايام، عندما طالب بالتحضير لمثل هذه اللقاءات.. فقد أمر بالبر ونسي نفسه». وأعلن مصدر رسمي نيجيري أن الرئيس أولوسيغون أوباسانجو التقى على انفراد كلا من طه وقرنق في أوتا جنوبي غربي البلاد. وقال بيان الحكومة ان «اللقاء تم الترتيب له بين الرئيسين السوداني عمر حسن البشير والنيجيري اولوسيغون اوباسانجو أثناء قمة جمعتهما أخيرا في أبوجا وكان مقررا له الخميس (اول من امس)». ولم يذكر البيان اسباب عدم اتمام اللقاء أو هل سيعقد لقاء آخر. وقال بيان للحركة الشعبية صادر من العاصمة الاريترية أسمرة «لم تكن هناك اي ترتيبات لعقد لقاء بين جون قرنق والاستاذ علي عثمان طه، ولكن زعيم الحركة الشعبية على استعداد للقاء الفريق عمر البشير في اي زمان ومكان خارج السودان يتم الاتفاق عليه». واضاف ان زيارة قرنق الى نيجيريا جاءت بدعوة من الرئيس اوبوسانجو لاجراء مشاورات حول العملية السلمية في السودان وسبل دعمها وتعزيزها «وهذا ما ورد في البيان الرسمي للحكومة النيجيرية الذي تداولته وسائل اعلامها الرسمية، ولم تكن هنالك ترتيبات مسبقة للقاء مع الاستاذ علي عثمان طه والوفد الذي رافقه الى نيجيريا». وقال بيان الحركة الذي وقعه القائد ياسر عرمان «كانت هنالك ترتيبات مسبقة قام بها الرئيس الكيني دانيال ارب موي لاجراء لقاء بين الدكتور جون قرنق والفريق عمر البشير في 14 ديسمبر (كانون الاول) الجاري الا ان الاخير اعتذر عن عدم الحضور لارتباطات مسبقة، وقد حضر الدكتور جون قرنق الى نيروبي لموافاة الموعد المضروب». واكد بيان الحركة ان قرنق على استعداد كامل للقاء الفريق البشير في اي زمان ومكان خارج السودان يتم الاتفاق عليه. وقال ان قيادة الحركة على قناعة تامة ان مثل هذا اللقاء من شأنه ان ينعكس ايجابا على جولة المفاوضات القادمة ويساهم في بناء الثقة بين الطرفين وبينهما وبقية القوى السياسية الاخرى. وثمنت الحركة عاليا الجهود التي تقوم بها الحكومة النيجيرية ولا سيما الرئيس ابوسانجو من اجل تحقيق السلام في السودان وقالت انه «جهد يستحق التحية والتقدير من كافة السودانيين». وسبق ان استضافت العاصمة النيجيرية ابوجا مباحثات سلام سودانية. وكان الرئيس النيجيري السابق إبراهيم بابانجيدا طرح الثلاثاء في الخرطوم أفكارا لإرساء السلام في السودان في إطار عملية تشرف عليها الهيئة الحكومية للتنمية «إيقاد»، وذلك بعد أن عقد ممثلو الحكومة والحركة الشعبية في واشنطن يومي 18 و19 من الشهر الجاري اجتماعا أعلنوا فيه التزام الجانبين بخيار السلام. وردا على سؤال حول ما اذا كانت الحركة الشعبية تحبذ لقاء الرئيس بدلا عن النائب الاول، قال ياسر عرمان لـ«الشرق الأوسط» ان «الحركة تتفاوض مع نظام الانقاذ وليست معنية بتصنيف وباختيار من يفاوضها ولكن الجدية تقتضي الترتيب المسبق لمثل هذه اللقاءات وهذا ما ذكره وزير الخارجية مصطفى عثمان اسماعيل لجريدة «الشرق الأوسط» قبل عدة ايام، عندما طالب بالتحضير لمثل هذه اللقاءات.. فقد أمر بالبر ونسي نفسه»، واضاف ان «الحركة تسعى لسلام سيكون نظام الانقاذ هو شريكنا، مع الحوجة الماسة للاجماع الوطني الذي سيشمل كافة القوى السياسية». وتابع «معلوم ان الترتيبات الجدية التي شارك فيها الطرفان (الخرطوم والحركة) كانت لعقد لقاء بين قرنق والبشير في نيروبي 14 من الشهر الجاري، وهي الترتيبات الوحيدة التي شاركت فيها الحركة الشعبية وعلى استعداد لاتمامها متى ما رغب الطرف الآخر». وسألت «الشرق الأوسط» عرمان حول ما اذا كانت الحركة لا تمانع من لقاء النائب الاول في ظل وجود ترتيبات، قال «سنعبر الجسر حينما نبلغه، كما يقول الفرنجة ولا نجاوب على اسئلة افتراضية». ويستأنف الطرفان السودانيان في يناير (كانون الثاني) في ماشاكوس بكينيا مفاوضات السلام بهدف استكمال بروتوكول اتفاق تم توقيعه في 20 يوليو (تموز) الماضي، ووضع حد لحرب اهلية مستمرة منذ العام 1983 (مرحلتها الثانية) بين الحكومات المركزية في الخرطوم والحركة الشعبية في الجنوب.


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de