الخرطوم ما بين طرد الدبلوماسيين و القبول بالقوات الهجين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 12:56 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة المهندس هشام المجمر(هشام المجمر)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-08-2007, 07:04 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الخرطوم ما بين طرد الدبلوماسيين و القبول بالقوات الهجين

    الجريرة التى قالت الخرطوم بانها قامت بطرد الدبلوماسيين الاوربى و الكندية بسببها جريرة تافهة لو نظرنا لتاريخ السودان و الحكومة السودانية الحالية فى السنوات السابقة. فالدبلوماسيين الغربيين ظلوا على اتصال متواصل بزعماء المعارضة السودانية داخل الخرطوم وفى كل اصقاع البلاد دون انت تحرك الحكومة السودانية ساكنا.

    إذا لماذا تم طرد الدبلوماسيين الغربيين هكذا فجأة ودون سابق إنذار؟
    الاجابة على هذا السؤال ربما تكون صعبة و صعوبتها ناتجة عن سياسة التعتيم وعدم الشفافية التى تتبعها الحكومة فى كل نشاطاتها الطبعية وغير الطبيعية.

    ربما كان الطرد محاولة لاسترداد كرامة فقدت بقبول الحكومة لدخول القوات الهجين تحت البند السابع من ميثاق الامم المتحدة وربما لاسباب اخرى لا ندريها.

    اعيد نشر هنا بعض الحاولات لاستجلاء امر الطرد نشرت فى وسائل اعلام محلية و اجنبية مختلفة
    نبدأ بالجزيرة نت


    Quote: هل كان طرد الدبلوماسيين الغربيين طعما للسودان


    عماد عبد الهادي-الخرطوم

    استمرار توتر العلاقة بين المجتمع الدولي وحكومة الرئيس عمر البشير رغم تخلى الحكومة السودانية عن سياسات سابقة كانت محل خلاف، يثير تساؤلات جمة.
    ويبدو أن طرد الدبلوماسيين الغربيين لن يكون الأخير طالما أن الخرطوم ماضية في برامجها، بينما يسعى المجتمع الدولي لإقناعها بالتوقف عن مجاراته في العداء المستحكم بينهما منذ العام 1990 تاريخ اكتشاف علاقتها بالإسلاميين في العالم.
    وكانت الحكومة السودانية قد طردت الأسبوع الماضي كل من ممثل المفوضية الأوروبية بالخرطوم كينت ديغرفيلت والقائمة بالأعمال الكندية بحجة تدخلهما في الشئون الداخلية للبلاد.
    التمسك بالموقف
    ورغم الاحتجاجات الأوروبية والأميركية على هذه الخطوة، إلا أن حكومة البشير ما زالت متمسكة بقرارها مع أعطاء مهلة ثلاثة أسابيع لممثل المفوضية، ليضاف المطرودان إلى سجل حافل شمل من قبل كلا من السفير البريطاني والقائم بالأعمال الأميركي ودبلوماسيا ليبيا ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة بالسودان يان برونك.
    إجراءات الخرطوم دفعت محللين سياسيين إلى الاعتقاد بأن المجتمع الدولي يسعى إلى معاقبة الحكومة السودانية من خلال ارتكاب ممثليه أفعالا تجبرها على اتخاذ إجراءات عقابية ضدهم.


    محمد علي سعيد يتهم الغرب بفرض مزيد من العزلة والعقوبات على الخرطوم (الجزيرة نت)
    وأشار هؤلاء إلى تثبيت الأوروبيين حق رافضي اتفاق أبوجا في التفاوض من جديد وفق شروطهم، وتحرك الأمم المتحدة وعدد من المنظمات الأممية باتجاه إدانة الجيش السوداني بتعطيل تنفيذ اتفاق السلام الشامل بعدم الانسحاب من جنوب السودان وفق ما جاء في نيفاشا.
    فضلا عن اتهام قوات الدفاع الشعبي -إحدي أذرع القوات المسلحة السودانية- بارتكاب جرائم في دارفور ترقى لمستوى جرائم الحرب.
    ويرى المحلل السياسي محمد علي سعيد أن الغرب لن يفوت فرصة مواصلة عدائه للنظام القائم في السودان -التي أتيحت له بطرد المسؤولين الغربيين-، وتوقع أن يؤدى ذلك إلى مزيد من العزلة والعقوبات السياسية ضد الخرطوم.
    ولم يستبعد سعيد في حديثه للجزيرة نت أن يتخذ الاتحاد الأوروبي -رغم اعتذاره- خطوات أكثر تشددا يدعم بموجبها العمل المعارض أيا كان نوعه خاصة إذا ما وضع في الاعتبار أن السبب الرئيسي في طرد المبعوث الأوروبي هو اجتماعه بالمعارضة.
    حلقة مؤامرة


    محمد موسى حريكة قلل من احتمالات مواجهة بين الغرب والسودان (الجزيرة نت)
    أما أستاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم مختار الأصم فلم يستبعد نظرية المؤامرة وتقديم ما سماه الطعم لحكومة الخرطوم لاتخاذ مثل هذه الخطوات.

    وقال الأصم للجزيرة نت إن اعتذار الاتحاد الأوروبي لن يمنع من تأزم الموقف بين الخرطوم والمجتمع الدولي بسبب دارفور وموقف كبار مسؤولي حكومة الرئيس البشير من تفسير القوات المقترحة لحماية المدنيين في الإقليم، مشيرا إلى ما اتخذه البرلمان النرويجي من قرار يسمح بإرسال قوات لدارفور.

    وفي المقابل قلل المحلل السياسي محمد موسى حريكة من احتمال أي مواجهة مستقبلية، معتبرا أن كلا الطرفين خبرا الآخر بشكل جيد.
    وتوقع في تصريح للجزيرة نت أن يسعي المجتمع الدولي للتساهل مع الخرطوم لحين إكمال إستراتيجيته بدخول القوات الأممية لدارفور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de