السودانيات ..فى..طريق.(الضياع ) !!بقلم..احمد دهب

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 07:27 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-12-2018, 08:01 PM

أحمد دهب
<aأحمد دهب
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 25

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


السودانيات ..فى..طريق.(الضياع ) !!بقلم..احمد دهب

    08:01 PM December, 02 2018

    سودانيز اون لاين
    أحمد دهب-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    مازالت (الفتاة) السودانية فى خدرها المريح بين احضان اسرتها الدافئة فى وطنها العزيز تحلم كثيرا ان تمتطى جناح (غيمة ) مسافرة ليحلق بها
    فى الفضاء الواسع ثم تهبط فى (بلاد)..بعيدة تنوم وتصحو حسب اعتقادها على وسادات من النغم ..وهى فى حلمها الجميل لاتدرى بان هذا الاعتقاد
    ماهو الا نوع من الخيال الذى يعربد فى ذهنها..ذلك لان هذه البلاد البعيدة التى تريد ان تقضى فيها حياتها الرغيدة..اصبحت اليوم ترتدى (جلبابا)..كاد ان
    يمزقه الزمن ..بعد ان كانت ترفل بالامس فى ثوب قشيب !!
    قبل عقود قليلة كما يعرف الجميع كانت هذه (البلاد) ترقد على وسادات وثيرة ..وتسترخى على شوطئ مخضرة..وكانت العصافير بالوانها الجميلة تغرد
    فوق افنانها..واسراب الطيور تغنى فى خمائلها باعذب الالحان ثم تحلق فى السماء الصافية ..وقد زبلت فى الوقت الحالى اغصان الشجيرات الوريقة فى حدائقها الانيقة
    وما فتات تلك (الحمائم) كعادتها تفرد اجنحتها فى وقت الاصيل وتأتى لصغارها حينما تميل الشمس باشعتها الذهبية نحو الغروب ..ولم تعد هناك صدور حانية تضم
    ارتال الحيارى..والتائهون فى الدروب المقفرة !!
    فى ظل هذه التغييرات التى طرات فى تلك البلاد ..بعد ان حاق بها اسوأ الظروف الاقتصادية ..او ضاقت بها سبل الحياة المعيشية ..بدأ بعض الحادبيين فى
    اسداء النصائح للاسر السودانية بعدم قبول بعض المغتربيين كأزواج لبناتهن حتى لايغرقن فى بحر الضياع..الا ان تلك الاسر لم تستبن هذه النصائح لاعتقادها الجازم بان
    اثداء دول الخليج تسكب المزيد من الحليب لارواء كل صنوف البشر دون تمييز..وهذه الاسر بهذا الاعتقاد الخاطئ لاغرو انها ترمى او تقذف بناتها فى قارعة الطريق دون.خوف
    او وجل ..وبصرف النظر عن اعمار اؤلئك المغتربيين الذين وفى كثير من الحالات يتكأون على جدار سن الكهولة..فترى الفتيات اوالعذارى يرقصن طرباعلى هذا الاختيار !!
    كان الاحرى من هذه (الاسر) ان تتحرى تماما وبدقة متناهية عن اوضاع هؤلاء الطارقين لابوابها بقصد الاقتران او المصاهرة ..حيث ان جل هؤلاء المغتربيين هم
    من الفئة التى فارقت قريناتها من الزوجات بسبب(الطلاق) ..او بسبب وفاة (الزوجة) بعد عشرة زوجية دامت عشرات السنيين انجبوا خلالها حيث وصل ابنائهم فى عمر الشباب..وبنات فى كنف الحياة الزوجية..ورغم ذلك فان هذه الفئة من الرجال لم تتورع او تملك اى قدر من الحياء فى البحث عن فتيات صغيرات للاقتران بهن..ولانهم يدركون بان بعض القرى والمدن السودانية تكتظ بمثل هذه المواصفات من البنات ..يشدون الرحال الى تلك الربوع..ولاشك ان هذه الفئة تجد ارتال من (العذارى) وتختار كما تشاء..فى ظل (الافراح) التى تنداح من بيوت تلك الاسر!!
    وفى مرافئ (الغربة)..وبعد وقت قصير ..فان تلك (الالحان) التى كانت تعزفها تلك الفتيات على اوتارها ..سرعان ماتتحول الى فيض من الدموع فى عيونهن..حيث
    ان كل واحدة منهن ترى عبر نوافذ الغربة مشاهد مختلفة من الاحزان..وعذابات تقشعر منها الابدان من فرط الاوضاع المالية المزرية التى لاتجعل الزوج من الايفاء بالنفقات
    المنزلية..ذلك لانه ورغم ضالة العائد المادى مسؤول ايضا من ابناء زوجة سابقة..وبالتالى ليس لهذة الفتاة حيلة كما هى حال الاخريات الا طلب (الطلاق)..من اجل العودة الى
    مرافئها الجميلة بين احضا اسرتها فى السودان..غير ان زوجها لايملك قيمة (التذكرة )..مما يدعوها لاستجداء الاخريين..او الوقوف امام ابواب المحسنيين..وياللهول ان كان
    فى احشاؤها (جنين) 00

    احمد دهب..جدة..ج0501594307

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2018, 10:17 AM

علاء خيراوى
<aعلاء خيراوى
تاريخ التسجيل: 09-11-2017
مجموع المشاركات: 104

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: السودانيات ..فى..طريق.(الضياع ) !!بقلم..احمد � (Re: أحمد دهب)

    واقع مخيف
    نسأل الله السلامة للجميع والستر والعافية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de