في ذكرى استشهاد أبي عمار بقلم د. فايز أبو شمالة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 08:17 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-11-2018, 09:44 PM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 356

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في ذكرى استشهاد أبي عمار بقلم د. فايز أبو شمالة

    09:44 PM November, 10 2018

    سودانيز اون لاين
    فايز أبو شمالة-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر



    كنت أستمع إلى 'ميس شلش'، وهي تقول: وين أزفك وين، يا أغلى رئيس، والعطر يا زين، جبته من باريس، عندما تذكرت كيف اقترب صديقي من أبي عمار، وهمس في أذنه: إنهم يتآمرون عليك، وقد يقتلونك يا أبا عمار، نظر إليه أبو عمار، ثم جال بعينيه في الآفاق كمن يقرأ الغيب، وقال: لن يفعلوها، وعاد ليغرق في الأوراق على سطح مكتبه، ولكن لم تمض عدة أشهر على التاريخ الذي حدثني فيه القيادي من حركة فتح بالواقعة، حتى فعلوها، وقتلوه.
    فعلوها؛ لأن أبا عمار ثار لفلسطين، واختار طريق المواجهة، وليس كما أخطأ في التقدير بعض قياديي حماس، وأحد قياديي الجهاد، وانجروا وراء بعض رموز السلطة في القول: إن السيد عباس سيلقى مصير أبي عمار في حال بقى متمسكاً بالثوابت الفلسطينية.
    إن رفض عباس لا يستوجب غضب أمريكا، وإنما يتطلب العتب، والسيد عباس يعرف ذلك، ويعرف أنه يسير بخطى واثقة على طريق ستفضي إلى تعزيز مكانته داخل المجتمع الفلسطيني، وداخل الحلبة الدولية، وأنهم لن يفعلوا معه مثلما فعلوا مع أبي عمار، الذي مارس العمل المقاوم مع كتائب الأقصى، واختار طريق الشهادة مع كتائب القسام، وهي تواجه الإسرائيليين، ومع كتائب السرايا، وكتائب أبي علي مصطفى، لقد اختار أبو عمار طريق المقاومة، ليختار أعداؤه في المقابل طريقة تصفيته، وهنا يبرز الفارق بين أبي عمار وبين السيد عباس، فأبو عمار لم يقل: لا. وكفى، والصلاة والسلام على المصطفى، أبو عمار قال: لا، على طريقة الشهيد عبد الرحيم محمود:
    قل: لا؛ وأتبعها الفعال، ولا تَخفْ وانظر هنالك كيف تحنى الهام؟
    هذي طريقك في الحياة، فلا تَحدْ قد سارها من قبلك القســامُ
    لقد قال أبو عمار: لا، وفعل الفعل المقاوم، بينما السيد عباس يقول: لا، وهو ينتظر الفرصة كي يواصل مشواره الذي لا صلة له بالمقاومة.
    وللتذكير، فقد حوصر الرئيس أبو عمار في المقاطعة، في الوقت الذي كان فيه رئيس الوزراء السيد عباس يلتقي مع شارون وبوش في قمة العقبة في يونيه 2003، رغم المظاهرات التي سارت في شوارع غزة منددة بحصار أبي عمار، وبقرارات قمة العقبة، ليظل السيد عباس حريصاً على لقاء الإسرائيليين حتى شهر سبتمبر 2009.
    كان لحاتم الطائي أخٌ صغير، حاول أن يقتفي أثره في الكرم بعد موته، ولكن أمه التي تعرف الحقيقة قالت له: اقعد يا ولدي، فلن تكون حاتم الطائي، تالله، مذ كان حاتم طفلاً؛ ما رضي أن يلقم حلمة ثديي الأيمن إلا إذا أحضرت طفلاً آخر، وألقمته حلمة ثديي الأيسر!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de