القرارات التي صدرت بالأمس بحل حكومة الوفاق الوطني وتقليص عدد الوزارات و الوزراء ووزراء الدولة ودمج كثير من المؤسسات والهيئات والمفوضيات و أجهزة الحكم، هو بمثابة انقلاب حقيقي، وجمه" />

جمهورية جديدة بقلم الصادق الرزيقي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 12:11 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-09-2018, 05:47 PM

الصادق الرزيقي
<aالصادق الرزيقي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 289

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جمهورية جديدة بقلم الصادق الرزيقي

    06:47 PM September, 10 2018

    سودانيز اون لاين
    الصادق الرزيقي -
    مكتبتى
    رابط مختصر


    > القرارات التي صدرت بالأمس بحل حكومة الوفاق الوطني وتقليص عدد الوزارات و الوزراء ووزراء الدولة ودمج كثير من المؤسسات والهيئات والمفوضيات و أجهزة الحكم، هو بمثابة انقلاب حقيقي، وجمهورية ثانية أو ثالثة، وهدف كل هذه القرارات هو إصلاح الدولة ومعالجة الترهل السلطوي، وإنعاش الاقتصاد من جديد وإنقاذ ما يمكن إنقاذه بسبب الصعوبات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد ..
    > كثير من الناس يقول إن هذه الإجراءات تأخرت جداً، وكان يمكن حدوثها من فترة بعد اختبار تجربة حكومة الوفاق الوطني التي تم حلها، ونظراً لطبيعة التحديات التي تواجهها البلاد حيث كان يمكن تلافي كثير من الأزمات، فإن هذا الإجراء الإصلاحي لابد منه لوضع الأمور في نصابها الصحيح، لكن في ذات الوقت قد يقول قائل إن الأزمة لم تكن في الحكومة وعدد وزاراتها ولا الوزراء وكثرتهم، و لا حجم الإنفاق الحكومي وترشيده، فالحكومة ونجاحاتها تؤخذ باعتبارات مختلفة، أهمها نجاعة برامجها وسياساتها وتوجهاتها وقدرتها على وضع الحلول والمعالجات الصحيحة لأزمات البلاد، فليس التقليص في الوزارات مطلوباً في ذاته، ولا حل الحكومة مرجواً لمجرد أنه إجراء فيه لزوم ما يلزم، هناك عوامل متعددة قادت الى هذه القرارات الكبيرة التي في كل الأحوال حالة انتقال واسعة من واقع سياسي مُثقل بأزماته، إلى أفق جديد يؤمل في انفراجاته ..
    > من الجيد تغيير الحكومة وإعادة هيكلتها ومراجعة مؤسسات الدولة بما يضمن أداءً فاعلاً، لكن الأجود من كل ذلك هو انتهاج سياسات وبرامج وتوجهات جديدة تكون أكثر اقتراباً من واقع الحال الراهن وتعالج إشكالاته، هناك قضايا مُلحة تستحق أن توضع لها الحلول الموضوعية والمنطقة الناجعة في إطار إصلاح سياسي واقتصادي شامل، ولا تمثل التغييرات سوى مقدمات أولية في هذا الاتجاه، وكثير من الأنظمة السياسية تلجأ لمثل هذه الأساليب لتغيير الدماء والتوجهات وإحلال وإبدال الوجوه وبدء مرحلة سياسية تختلف فيها المكونات وقواعد اللعبة .
    > لا تزال هناك بارقة أمل متقدة رغم ضيق العيش والضنك، ولا تزال هناك فرصة لأهل الحكم في صناعة واقع مختلف عن الذي نعيشه، كثير من الشعارات راحت هباء وتراجعت الى الوراء لكن لم ينقطع الرجاء في مبادرات تقود الى ما هو أفضل، واعتماد مناهج أكثر دقة وعدلاً في معايير الاختيار للوظيفة العامة والتعيينات ومحاصرة ظاهرة المحاصصات الجهوية والمناطقية والقبلية التي ظلت تراعى طيلة الفترات الماضية.
    > التغييرات التي حدثت أو قد تحدث لا علاقة لها في أصلها بالأشخاص، فهؤلاء لا يملكون شيئاً إن كانوا بلا منهج للعمل أو هدف يصوبون نحوه، فالدولة بوضعها الراهن في أمس الحاجة الى روح فاعلة ونشطة وتقويم شامل و رؤية ثاقبة تستبصر ما وراء الأفق، وعمل جاد تتوفر فيه شرط النجاح، فلو وضعت المعايير الضابطة وفعلت مناهج المحاسبة وأعطيت كل جهة حقها الدستوري والقانوني في ممارسة عملها والقيام بواجباتها دون إبطاء أو تسويف أو انحراف، لاتضحت المسارات وتحقق المرام وانتهت الحيرة التي كانت تسيطر على المشهد كله .
    > ما يواجه هذه التغييرات الجديدة من تحدٍ هو مدى قدرة الحكومة والتركيبة السياسية القادمة على إحداث تحولات كبيرة في مسار الاقتصاد السوداني وانتشال البلاد من وهدتها الحالية وبعث الأمل من جديد لدى عامة السودانيين وحفز الشعور بالاطمئنان الى ما ستؤول اليه الأوضاع في البلاد، ولذا يتوجب على قيادة الدولة الحكومة المقبلة العمل بجد واجتهاد على توليد الحلول وإلهام الشعب قيم سياسية واجتماعية وثقافية تجعله أهلاً للتطور السياسي والنهضة الاجتماعية والاقتصادية .


    alintibaha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2018, 08:54 PM

Saad omar


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمهورية جديدة بقلم الصادق الرزيقي (Re: الصادق الرزيقي)

    What a pimp
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2018, 08:56 AM

الدعم في الطريق اليكم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمهورية جديدة بقلم الصادق الرزيقي (Re: الصادق الرزيقي)

    الأخ الفاضل / الصادق الرزيقي
    التحيات لكم
    سلعتكم المعروضة اليوم في منبر الآراء الحرة لم تجد الرواج بالقدر الكافي اللازم ، وجماعة الدعم كالعادة سوف يجتهدون بقدر الإمكان في جلب المزيد من الرواد والقراء ، وذلك باستجلاب البعض من تلك الكلاب النباحة المعروفة في هذا المنبر ، وسوف نحاول أولاً في استجلاب ذلك النباح تحت اسم ( شطة خضراء ) ، وإذا جاءت كلاب أخرى من كلاب المنبر المشهورين بمداخلاتها التافهة السخيفة ( فخير وبركة ) ، وإلا فقد بذلنا المستطاع والمقدور ، ونحن بالأمس القريب قد تمكنا بالعصا والإهانة في إعادة شطة خضراء لحظيرة الطيب مصطفى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de