ثم ضاع !! بقلم صلاح الدين عووضة

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 11:32 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-09-2018, 04:45 PM

صلاح الدين عووضة
<aصلاح الدين عووضة
تاريخ التسجيل: 31-03-2015
مجموع المشاركات: 989

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ثم ضاع !! بقلم صلاح الدين عووضة

    05:45 PM September, 09 2018

    سودانيز اون لاين
    صلاح الدين عووضة-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    *والعنوان مستمد من رائعة إدريس جماع..

    *وهي ربيع الحب ؛ وفيها يقول : ثم ضاع الأمس مني... وانطوت بالقلب حسرة..

    *ولكن الذي اتحسر عليه ليس جمال الحب - والمحبوبة - مثله..

    *وإنما جميل الطباع... والصفات... والعادات... وبساطة المسلك الفطري..

    *فالناس اليوم لم يعودوا كما في الأمس ؛ إلا قليلاً منهم..

    *حتى الذين هم من الأمس هذا - ممن أعرفهم - ضاعوا مني... وما عدت أعرفهم..

    *فقد تطبعوا بطباع اليوم - ذات المظاهر - وغدوا مسوخاً..

    *ما عاد الكلام بالبساطة... ولا الضحك من القلوب... ولا التصرف على السجية..

    *كل شيء فيهم تبدل... وتغير... وتحور... وتشوه..

    *فليس الأمس السياسي والمعيشي والغنائي والرياضي والحياتي فقط الذي ضاع..

    *وإنما حتى الأمس (الإنساني) انطوت بالقلب إزاءه حسرة..

    *وعشيرتي نفسها لم يسلم غالبها من وباء المظاهر هذا ؛ فأمست غريبة عني..

    *أو ربما أنا الذي أمسيت غريبا عنها ؛ لسنا على (الموجة) ذاتها..

    *فبت أتردد ألف مرة عند محاولتي تلبية دعوات من تلقائهم..

    *فهي تزيد من (غربتي) ؛ فلا أرى ما كنت أرى من تلقائية... وبساطة... وأُلفة..

    *فالحنان مصطنع... والضحك متكلف... والضيافة (مرسومة)..

    *وضاع كل الذي كان يضفي على مثل هذه (اللمات) حرارة المودة الصادقة..

    *فهذا زمانٌ القابض فيه على (أصالته) كالقابض على الجمر..

    *والقابض فيه على دينه كذلك ؛ كما في الحديث..

    *فحتى الدين - للأسف - غشيته غاشية (اليوم)... فغلبت عليه نزعة المظهر..

    *وضاقت أمامي خيارات التمتع بأريحية روح الأمس..

    *ولم يعد هناك - من الأهل والمعارف - سوى ثلة من الأولين... وقليل من الآخرين..

    *وامتنعت عن مصافحة اللاتي يمددن إليك يداً هامدة..

    *ثم يسحبنها بسرعة سحب نشال لجيبك في مناسبة عقد زواج بالمسجد..

    *وكففت عن مؤانسة الذين يلوحون في وجهك بمفاتيح سياراتهم..

    *ثم يسألون عن أحوالك بطرف ألسنتهم... وأفئدتهم..

    *وتوقفت عن تلبية دعوات المفاخرين - والمفاخرات - بالمأكل... والملبس... والمشرب..

    *ثم لا ينسون - وينسين - إخبارك بسعر إيجار الصالة..

    *وقبل أيام دعاني ابن خالي محمد محمود - معاوية - لوليمة إفطار (جمعة) بمنزلهم..

    *وهو من أهل الأمس ؛ أصالةً... وبساطةً... وعفوية..

    *فسألته عن المدعوين سواي ؛ تأميناً لنفسي من مفاجآت قد تعكر صفو المجلس..

    *فأجاب : محمود عثمان... ومزمل صديق... وسيف حسن..

    *فوافقت فوراً ؛ فهم من الأهل الذين ما زالوا (يمسكِّون) بكتاب الأمس الجميل..

    *حيث لا تكلف... ولا تصنع... ولا مظاهر زائفة..

    *ولكن خذلتني - في آخر لحظة - بطارية العربية ؛ فقد ضاع منها (أمسها)..

    *كما ضاع الأمس مني !!!.






    assayha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2018, 08:20 AM

الجاك


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ثم ضاع !! بقلم صلاح الدين عووضة (Re: صلاح الدين عووضة)

    موضوع جميل ومؤلم فى نفس الوقت فقد أثرت فينا الحسرة أيضا على تلك الأيام الخوالى اللهم ردنا إليك ردا جميلا المهم ألا ينهار القابضين على المبادئ حتى تنجلى الغمة ويذهب الزبد من الناس و الأخلاق جفاء و يبقى الذهب من الناس و الأخلاق ماكثا فى الأرض.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de