الاقتصاد السوداني على الهاوية والشركات توقف نشاطها استعدادا لمغادرة البلاد بقلم نورالدين عثمان

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 04:29 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-08-2018, 03:17 PM

نور الدين عثمان
<aنور الدين عثمان
تاريخ التسجيل: 13-02-2016
مجموع المشاركات: 50

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الاقتصاد السوداني على الهاوية والشركات توقف نشاطها استعدادا لمغادرة البلاد بقلم نورالدين عثمان

    04:17 PM August, 04 2018

    سودانيز اون لاين
    نور الدين عثمان -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    منصة حرة

    السودانيون يكتنزون العملات الأجنبية للنجاة من الأزمة.. والجنيه يزيد 4250 مرة منذ 1989م



    ارتفع الجنيه السوداني بنسبة 424,900 % خلال 29 عاما..



    يترقب السودانيون تحسن الظروف المعيشية التي بدأت تهدد بمزيد من زعزعة الاستقرار الذي أضعفه أساسا الفساد والإدارة السيئة وغياب الحريات.
    وانطباع السودانيين أنهم عالقون بين مناورات الحكومة التي تشل اقتصادهم المنهار، ويدفع كثيرين منهم إلى ادخار العملات الأجنبية وشراء الدولار للنجاة من الأزمة.
    وقال تجار، إن "الناس يخافون ألا يجدوا المنتجات إذا لم يقوموا بشرائها بأسعار اليوم"، موضحا أن تجار الجملة يعيدون بناء مخزونهم بانتظار أن يروا كيف سيتطور الوضع.
    وفضل كثير من السودانيين الميسورين مغادرة البلاد، بينما ظل الأكثر فقرا على ما يبدو، في الداخل مع تزايد قلقهم.
    والمؤشر الرئيسي للأزمة الاقتصادية هو التراجع الكبير في سعر صرف العملة الوطنية الجنيه الذي خسر نحو 800 % من قيمته منذ بداية العام الجاري، وأسعار الدولار مقابل الجنيه السوداني منذ 1989 وحتى أغسطس 2018 زادت 4.250 مرة، وارتفعت 424.900 %.
    وحاولت الحكومة الحد من انخفاضه عبر تحديد سعر رسمي أعلى وأدنى وتوقيف عدد من الصرافين في السوق السوداء، وهي إجراءات لم تؤد سوى إلى تعزيز السوق الموازية.
    وتعتبر تلك النتائج أقرب إلى العبث، فقد روى مغتربون كيف اضطروا إلى تحويل مدخراتهم عبر السوق السوداء.
    وتستعد الشركات الكبيرة مغادرة البلاد بحثا عن بلد مجاور أكثر استقرارا للبدء في الاستثمار من جديد.
    وتحاول شركات أخرى أصغر حجما، الاستفادة من الغموض السائد وتعول على حماية الحكومة، فيما تظل الشركات التابعة لأجهزة الدولة تكتنز العملات الأجنبية بتسهيلات من الحكومة ما يفاقم الوضع، وينذر بالمزيد من الفساد والانهيار.
    ويقول محللون إن أزمة السيولة في السودان ليست حقيقية، وفي الواقع هي "حظر على السيولة"، مؤكدين أنها خطة فاشلة لمحاربة تجار العملة، ما دفع المصارف إلى تجارة العملات، موضحين أن استمرار تجفيف السيولة سيضاعف أسعار العملات مستقبلا بمجرد فك الحظر.
    وارتفع التضخم الرسمي في السودان إلى أكثر من 55.6 % في مارس الماضي على أساس سنوي مقابل 54.34 % في فبراير 2018، وفي اغسطس الجاري تجاوز 65 % وسط زيادات كبيرة في أسعار السلع.
    ويبلغ معدل التضخم الحقيقي نحو 122% في يناير، والذي يعتبر ثاني أعلى تضخم فى العالم بعد فنزويلا، وقد يتجاوز 155 %.
    وفي يناير الماضي فرقت الشرطة السودانية بالغاز المسيل والهراوات، آلاف المتظاهرين في الخرطوم خرجوا ضد الغلاء، وشهدت الساحة اعتقالات لقادة احزاب المعارضة، وهتف المحتجون بشعارات "لا للجوع لا لارتفاع الأسعار".
    وزادت أسعار الدولار مقابل الجنيه السوداني منذ 1989 وحتى أغسطس 2018 اكثر من 4250 مرة، وارتفعت 424900 %، حيث كان سعر الجنيه مقابل الدولار بـ"العملة القديمة" في عام 1989 يعادل 12 جنيها وفي عام 1991 يعادل 75 جنيها، وفي عام 1997 يعادل 1576 جنيها، وفي عام 2000 يعادل 2571، وفي جنيها عام 2009 بلغ 2390 جنيها، وفي عام 2010 بلغ 2900 جنيها، وفي عام 2015 بلغ 10000جنيها، وفي شهر أبريل 2018 بلغ 40000 جنيها، وفي أغسطس الجاري بلغ 51000 مقابل الدولار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2018, 03:46 PM

السر سيد احمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاقتصاد السوداني على الهاوية والشركات ت� (Re: نور الدين عثمان)

    فى 1998 الدولار يعادل 1875 جنبه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2018, 12:11 PM

محمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاقتصاد السوداني على الهاوية والشركات ت� (Re: السر سيد احمد)

    القصة ليست في ارتفاع الاسعار ياسادة
    القصة هنا
    https://heregeniuses.blogspot.com/2018/08/2.htmlhttps://heregeniuses.blogspot.com/2018/08/2.html
    و اعذروني لو مشاركة الروابط غير مسموح بها لديكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de