أحمد الجنقول .. كيف لا أعشق جمالك بقلم جعفر خضر

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 02:37 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-07-2018, 09:09 PM

جعفر خضر
<aجعفر خضر
تاريخ التسجيل: 01-12-2014
مجموع المشاركات: 48

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أحمد الجنقول .. كيف لا أعشق جمالك بقلم جعفر خضر

    10:09 PM July, 30 2018

    سودانيز اون لاين
    جعفر خضر -
    مكتبتى
    رابط مختصر





    دخلتُ داخلية امتداد ترهاقا بجامعة الخرطوم للمرة الأولى في فبراير 1991 بصحبة أبي ـ رحمة الله عليه ـ فدلوني على الغرفة التي ينبغي أن أسكنها ، كانت هي الغرفة الثالثة يفتح بابها على الناحية الجنوبية تجاه مكتب القبول الذي يفصلها عنه صف من أربع غرف وسور . دخلت الغرفة فوجدت أحد قاطنيها شابا قصيرا ذا شارب واضح يتوكأ على عكازتين . كنت متوجسا ربما من العالم الجديد الذي أدخله للمرة الأولى والناس الذين لا أعرف منهم أحدا ، تبادلنا بعض كلمات التعارف فعلمتُ أنه أحمد الجنقول ، وقد تخرج حديثا في جامعة أمدرمان الإسلامية ، ويعمل تاجرا صغيرا في سوق بحري .

    رويدا رويدا تكشفت لي شخصيته التلقائية المرحة المحبة للناس ، فقد كانت مناكفاته مع عصام صديقه وابن منطقته "تمبول" لا تنقطع ، فكل موقف بينهما ينتهي بضحكة مكتومة من عصام وأخرى مجلجلة من الجنقول .

    ومن مقولاته الطريفة بالداخلية قوله (الضيف بترسل) ، فنتاج لوجود عدد من ذوي الإعاقة فإن المراسيل للأصدقاء بالداخلية تكاثرت ، ومن كثرتها فقد يتلكأ أحدهم تكاسلا أو قد يتماطل للإغاظة ، فكان الجنقول يغتنم فرصة مجيء الضيوف ويرسلهم ، وكانوا يلبون طلباته على جناح السرعة ، فيقول الجنقول ناصحا (رسل الضيف ..الضيف بترسل) .

    كان يسخر من نفسه ومن مساكنيه ذوي الإعاقة سخرية دائمة ، وهي سخرية لا تنطوي على التقليل من ذوي الإعاقة ، وإنما تنطوي على أن تلك الإعاقات لا تعني شيئا .

    كنا قد فقدنا جراء مقاطعتنا للامتحانات بنهاية السنة الأولى ، بسبب ملابسات مقاومة تصفية السكن والإعاشة والتي أفضت إلى اغتيال الطالب طارق محمد إبراهيم وتجميد النشاط وحل الاتحاد وفصل عدد من الطلاب ـ فقدنا جراء مقاطعتنا تلك ـ تحديدا نحن البرالمة ـ عاما دراسيا وفقدنا دعم "صندوق دعم الطلاب" نهائيا وإلى الأبد ، مما تسبب في شظف شديد في العيش. وكان الجنقول من الذين سدوا الفرقة .

    فقد كان أحمد الجنقول كريما غاية الكرم ، فكم أطعمنا وسد جوعتنا بأطيب الطعام ، بالذات نحن الذين كنا نسكن غرفة شاع عليها اسم غرفة الكادخين ، طارق عبد الرحيم ، وصلاح الراعي ، وعمر التنكر ، وأنا ، فكم ذهبنا معا لتناول وجبة غداء فاخرة في إحدى الكافتريات المجاورة ، وكم "غَمَت" لنا حق الفطور قبل ذهابه إلى سوق بحري .

    في ظل البيئة غير المهيئة كان الجنقول يوليني عناية كاملة ابتداء من تقطيع الرغيف أثناء الأكل ، مرورا بتقليم الأظافر ، وتوفيرا لصابون الحمام الراقي ، بل والمساعدة المباشرة في النظافة الشخصية ، كان الجنقول رؤوفا كأمي .

    الجنقول إنسان طروب يحب جميل الغناء ، وكان كثيرا ما يترنم بأغنية (كيف لا أعشق جمالك) يغنيها بتلذذ شديد وصوت جميل تهتز له الأوصال . وهي الأغنية التي ستظل كلما أسمعها أرى الجنقول أمامي .

    كان أحمد الجنقول ختميا محبا ، يظن بالناس الخير ، حبب لنا التصوف والصوفية وقد جذبنا إلى محاضرات الدكتور التجاني إسماعيل بكلية الآداب الراتبة كل ثلاثاء ، وساقنا معه لحولية السيد علي .

    وبعد أن تخرجتُ وعدتُ إلى القضارف ما انقطعت تلفوناته عني قط ، كنت أنا دائما مقصرا وكان هو السابق للخيرات ، وكان لي وعد منه أن يزورني أثناء ذهابه لزيارة الشيخ أبوجلابية بكسلا ، وهو الوعد الذي لن يتحقق أبدا .

    حبيبي الجنقول إن كنت قد نظّفتني مرارا بداخلية امتداد ترهاقا ، فها هي روحي ـ الآن ـ قد اغتسلت بأريج ذكراك .

    ألا رحم الله الجنقول وأسكنه الفردوس الأعلى بمعية المصطفى صلى الله عليه وسلم .





                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de