ايها الانقلابي الهارب .. ماذا انجزت لترقص؟ بقلم ابراهيم سليمان

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 10:16 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-07-2018, 11:26 PM

إبراهيم سليمان/ لندن
<aإبراهيم سليمان/ لندن
تاريخ التسجيل: 12-06-2015
مجموع المشاركات: 39

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ايها الانقلابي الهارب .. ماذا انجزت لترقص؟ بقلم ابراهيم سليمان

    11:26 PM July, 27 2018

    سودانيز اون لاين
    إبراهيم سليمان/ لندن-لندن
    مكتبتى
    رابط مختصر



    صوت من الهامش

    رقص على طبول الحرب حتى وهنت قواه، ثم رقص على أنغام الخراب إلى أن كلّت ركبتاه، وهجّج في اعراس الشهداء، وما لبث أن نسيّ عائلاتهم وتركهم للضياع، وزمجر في وجوه اعداء وهميين، حتى خارت وجنتاه، استبدل الرُكب والنخب، واستعد للرقص مرة اخرى، في التوقيت الخاطئ، والزمن الخطأ، فزمرته الذين كانوا يشاركونه الرقص، ردف بردف، ويزاحمونه الهجيج كتف بكتف، قد انتفخت اوداجهم بشحم السحت، وبرزت كروشهم من المال الحرام، ولا سبيل لهم لساحات الرقص مجددا، اما غالبية افراد الشعب، فيعانون الحرمان، وما يجدون ما يسدون به الرمق، ولديهم ما يكفي مما يعّكر مزاجهم للرقص، فهل في جعبة الجنرال الإنقلابي الهارب من الإنجازات، ما يدفعه لتجديد الرقص طرباً، ولو منفردا، أم انها الفرفرة الكاذبة.

    جرد حساب بعد ثلاثة عقودٍ عجاف، من الحكم المقيت، والإخفاق المميت ..

    شرّدت الزرّاع، وسجنت المزارعين، وحوّلت الجنة النضيرة، التي كانت، إلى ارضٍ بورٍ بلقع، والذين كانوا يرددون معكم، فلنأكل مما نزرع، تحاصرهم الآن شبه المجاعة من الجهات الأربع، وها انت تتسول باسمهم اهل الخليج، اعطوهم او منعوهم. هدّيت الورش، وجففّت وقود المصنع، شرعنت الفساد، وسنيت السترة، ويا له من تصرف اخرق وارعن، وجدت مديونية السودان، ثمانية (8) مليار دولار فقط، واوصلتها إلى اربعة وخمسين (54) مليار (حتى ابريل 2018).

    هل تدري كم مشروع كان قائماً أحلته إلى دمارٍ وخراب؟ وكم اسرة كانت هانئة قلبت حياتها إلى جحيمٍ وعذاب؟ وكم طفل ينام على مقربة من قصركم، بلا طعامٍ ولا شراب؟ وكم حلمٌ بشّرت به، واتضح ما هو الاّ وهمٌ كبير وسراب؟ وكم من مجرمٍ، كان مصّفدٌ، بمجيئك خرج من السجن بالباب؟ وكم من عزيز قوم، ذُل في عهدك كإذلال الكلاب؟ وكم عذراء اغتصبت في عهدكم، جهاراً نهاراً ودون حجاب؟

    وإن كنت تفرح بالجسور، فالجسور هدتها الجقور، وإن كنت تفخر بالبترول، فالبترول ما استفاد منه غيركم زول، هل تظنن أنك دحرت اوكامبو، إم ارتحت من ملاحقة بنسودا؟ هل ترقص لأنك جئت بما لم يجئ به الأوائل من رؤساء البلاد في المحسوبية والفساد، ومكّنت وحميت زوجتك واشقاؤك ليصبحوا من اثرى الاثرياء بين عشية وضحاها؟ هل ترقص لأنك غدرت بإخوانك الإسلامويين، وبعتهم لأمريكا التي كنت تتوهم اشتهاء ملاقاتها وضرابها، أم أنك فرحٌ بغزو روسيا، التي كنت تتوعدها بدنو عذابها، وعودتك منها سالماً، وغانماً وعدٌ من بوتن بحمايتك كما حمى السفاح مثلك بشار الأسد؟

    واما عن سد القرن، كما اسميته، فقبل ان يصاب الرُكب بالعطب، رقصّت حتى الثمالة فرحاً به، إلا ان فاتورة مبيعات الكهرباء الصادرة من وزارة المياه والكهرباء الإثيوبية، البالغة 47.5" مليون دولار للعام المنصرم فقط، كشفت أن سد مروي الذي كلف الشعب السوداني 2.945 مليار دولار أمريكي، هي ام المواسير الإنقاذية، وفضيحة القرن، وهذه التكلفة المليارية، سيظل دينٌ متراكم ومعّلق في رقبة الأجيال القادمة، الذين بلا شك سيلاحقونكم باللعنات بعد الممات. هلّا اعتذرت للشعب السوداني عن هذه الهبالة الاقتصادية، بدلاً من التفكير مجددا في الرقص، وكأنك تصرفت دون مبالاة في مال ابيك!!

    اما عن التعليم، فقد وجدت سبع جامعات سمان، ومعتبرة، احلت الثانويات إلى جامعات، فأوصلتها سبعين عجاف، لا تسمن عن علم، ولا تغني عن معرفة، وجعلت التعليم العالي سلعة قابلة للبيع، احتكرها ابناء الأغنياء، عبر شبابيك القبول الخاص، وهي سُبة ستظل شامة في جبين نظامكم الفاسد، وأنشأت فِرق جهادية من منسوبي حزبك الدموي بالجامعات، ليقتلوا زملائهم باسم الدين، وبأسلحة الدولة وتحت حمايتها، وسمحت بمنح الدرجات العلمية، والعلاوات الاكاديمية، لمن يستبسل في قتل اخوته في ساحات الوغى، اسوة بمن يستبسل في قاعات المحاضرات، وردهات البحوث العلمية!!

    واما عن القوات المسلحة، التي تسلّقت على ظهرها لتصل إلى سدة الحكم، فقد استعضت عنها بآلة امنية ضخمة، عاست في الأرض فسادا، حتى اصبحت بعبعاً مرعباً اخافتكم، فاستعضت عنها بمليشيات قبلية، عقيدتها المال والنياشين الزائفة، ولم تعد للكية الحربية صيت او مهابة، أي انك تسلقت حائط السلطة، وحاولت جاهداً تدمير السلّم لتخلد في الحكم.

    لماذا ترقص؟ هل لأنك قتلت اكثر من نصف مليون مواطن من الشعب السوداني، ولا تزال حراً طليقاً من العدالة، ام لأنك اجبرت عشرات الملايين من افراد الشعب على التقوقع في معسكرات الذل، وارغمت خيرة ابنائهم على البقاء في منافي الهوان؟ هل ترقص لأنك محظوظاً في معارضي حكمك، من القادة المعزولين عن الجماهير، ام تظن أن رياح الربيع العربي قد عبرت ولم تقتلع نظامك؟

    على ماذا ترقص؟

    على الخراب الذي احدثته، ام على جماجم الضحايا الذين قتلتهم بدم بارد، ودون وجه حق، وعلى اية ايقاع ستجدد العرض؟ على آهات الثكالى وارامل الحروب العبثية، ام على انين الأطفال الذين افرغت آلاف الأطنان من المتفجرات على منازلهم، ام على نحيب الأسر التي افقرتها و شردّتها؟

    هل تجدد الرقص لأنك افرغت جام حقدك وكراهيتك على اهل دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق، ام لأنك تخلصّت من بيويوكوان والزبير محمد صالح وابراهيم شمس الدين، وعملاؤك تخلصوا لك من قرنق وخليل ابراهيم، بتكلفة باهظة ثمنها وحدة تراب الوطن وكرامة اهله؟

    ولماذا ترقص، هل استعِّت حلايب، ام حرّرت الفشقة؟ وهل باستطاعتك العرض صقرية في كاودا، او جبل مرة، أو ان ترقص منضبطا في كادقلي او الطينة او قيسان او حتى معسكر كلمة؟ لا تحاول، لأن الركب المتهالكة قد لا تخلصك هرولةً او هروبا.

    وهل الرقص الصبياني يليق برئيس دولة محترمة، ام ان هزّ الأرداف من شيم الشيوخ، ام وجدت ان صفة الرئيس الراقص يليق بلكم ويميزكم؟

    وكم من فقير ومسكين حاربتهم في أرزاقهم وسبل معيشتهم؟ من ستات الشاي، وبائعات الأطعمة، واطفال الدرداقات، وناس برّد، وكم من قصرٍ منيف شيّد في عهدكم، من عرق جبين، وعلى حساب هؤلاء الشرائح الضعيفة، اُنتزعت منهم بغير حق شرعي من مكوس وضرائب ومصادرات، ناهيك عن الأذى النفسي الجسيم والبدني الذي يصابون به من مطاردات ومضايقات واهانات يومية!!

    هل تظن أن ألحان قيقم وندى "الخلاعة" لا تزال تطرب هؤلاء، أم تظنن انك اكتسبت مهارة وبراعة في الرقص ما يخفف آلامهم ويزيل مراراتهم اليومية؟

    هل ترقص لأنك عفّرت سمعة البلاد بالأرض، واجبّرت رؤساء دول العالم، على الفرار من وجهكم، فرار الأصح من الأجرب؟

    لم يعد سراً، أن الإسلامويين الذين اتوا بك، باتوا يلعنونك، وأن الذين مكنوك من الحكم، اصبحوا يتمنون زوال عرشك، ومن بقي من رفاقك الإنقلابيين قد تبرؤوا منكم علنا، وعدد مقدّر من قيادات حزبك منقسمون حول اعادة ترشيحك، والشعب على حافة القدرة على تحمل تكاليف وتبعات استمرار رئاستك الكارثية، فالخزانة العامة خاوية على عروشها وعلى وشك الإفلاس، والبلاد على شفا الانهيار، فعلام يفرحك لتفكر في تجديد الرقص ايها الإنقلابي الفاشل؟

    من غير المعتاد، ان يرقص الإنسان السويّ، إن كان لديه ذرة من الإحساس بالهم او الغم، لذا نقطع الشك باليقين، بأن كثرة الجرائم المرتكبة، من قبل نظامكم في حق الشعب، طيلة الثلاثة عقود، بالإضافة إلى الخيبات والإخفاقات المدوية، اوصلتكم إلى حالة متأخرة من العلل النفسية المتراكمة، وما الرقص إلا نوع من الهذيان المفضوح، اي فرفرة المذبوحة من الألم؟

    [email protected]

    //ابراهيم سليمان//

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-07-2018, 07:33 AM

بكري عباس حامد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايها الانقلابي الهارب .. ماذا انجزت لترقص؟ (Re: إبراهيم سليمان/ لندن)

    • الإسهاب في السب دليل على العجز !!

    • لقد اجتهدتم لثلاث عقود للحاق بالرجل لتؤذوه فلم تنجحوا !!

    • ويقال في الأمثال : ( إذا لم تلحق الذي يسبقك جريا فأرجمه بالحجارة !! ) .

    • الآن نراك تجلس على الأرض عاجزاً تبكي وتولول وتلك هي الخيبة الكبرى !!

    * والعلة تكمن في مقدرات العقل لديكم ثم في مقدرات الجسم والقوة !!

    • الحرب قد جربتموها لسنوات وسنوات فلم تفدكم ولن تفدكم !!

    • السب والشتم وسواقط القول قد جريتوها لعقود وعقود فلم تفدكم ولن تفدكم !!

    • الرجل قد رقص في الحلبات ثم رقص حتى وهنت أوصاله ثم ناله الكبر !!

    • والرجل قد حكم البلاد ثم حكم حتى شبع من الحكم وبدأ يمل من الكرسي !!

    • السوالب والشوائب والمفاسد التي ذكرتها أبان حكم الرجل هي حقائق وثوابت يراها الشعب السوداني بأم عينه ويقاسي من تلك التبعات ، ومع ذلك لا يبالي كثيراً لأنه يرى أمثالكم مجرد مسخ وجماجم خالية من المحتويات العقلية ،، ولا تفيد الأحوال في مستقبل الأيام !!!

    • أجلس قليلاً مع نفسك ثم أسأل الذات ماذا أفادك وأفاد غيرك ذلك الإسهاب والتطويل في السب والشتم يوماً ؟؟ .. هل أجبر الرجل ليكون أسيراً في حضرة الجنائية الدولية ؟؟ ، وهل أجبر الرجل ليتنحى عن الكرسي وعن الحكم ؟؟ . بل بالعكس كان ذلك من دواعي تطويل عمر النظام الظالم الغاشم .

    • جاء الوقت لتخرجوا من قوقعة البدائية والتخلف ،، ولا بد أن تحكموا العقول وتدرسوا ثمار القول قبل القول .

    • والنجاح دائماً يكمن في التفكير السليم الصحيح ،، وهذا العصر ليس عصر الإسهاب والتطويل في حروف السب والشتائم ،، بل هو عصر التخطيط والتدبير والتنفيذ .

    • لقد أسهبتم ما فيه الكفاية في حروف السب والشتم والكلام الفارغ لأكثر من ثلاثين عاماً دون جدوى ،، وذلك إسهاب لم يزيل الرجل ولم يزعزع في مقدرات الهيمنة لديه .. لأنكم تمثلون خصماً ضعيفاً وهزيلاً لدرجة المهزلة والمضحكة !!

    • وتظنون أن كثرة السب والشتم هو السلاح الأنسب الفعال في محاربة ومقارعة الرجل ،، وهو من أضعف الأسلحة التي لا تليق إلا بالنساء !!

    • والعاقل الفطن لا يتمادي في الغباء طوال العمر وطوال المدة ،، بل يبحث عن البديل الذي يزيل الرجل عن الساحة ،، وذلك في صمت يليق بمقام الرجال المقتدرين ،، وبمكر يماثل مكر الثعالب ،، ويقال في الأمثال أن الأسود تخيف بصمتها وأن الكلاب لا تخيف لكثرة نباحها !!

    • صدقني يا هذا فإن كثرة السبب والشتم وسواقط القول دليل على أن القائل هو أضعف الناس فوق وجه الأرض ،، وأفشل الناس وأهزل الناس في مقارعة الآخرين !!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-07-2018, 08:13 AM

شطة خضراء


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ايها الانقلابي الهارب .. ماذا انجزت لترقص؟ (Re: بكري عباس حامد)

    المدعو بكري عباس
    راقصك الذي ترغي و تزبد دفاعا عنه الآن هو تحت رحمة سندان الثوار و مطرقة المجتمع الدولي و لن يفيدك ابدا هذا النوع من البكائيات و الحماقة التي تلوذ بها لتضحد فكرة الكاتب، فأنت تعترض على ما كتبه في حين أنك تدعي معارضة المجرم البشير و أنت بنفسك تمارس السب و الشتم و كذلك تنسى كميات الإهانات و السب و التعذيب الذي تمارسه عصابة بشيرك في زنازين معتقلات الأمن، هل تعتقد يا هذا أن بشيرك دام على كراسي السلطة لأنه عادل و على حق و هذا هو الأهم،،، البشير و نظامه سيلقى بهم إلى الهاوية لأن هذا هو مصير كلو ظالم و مغتصب و إنقلابي فرض نفسه بلا شرعية و قتل و عذب و شرد فالخطاء مستحيل أن يتحول في يوم إلى صاح، و ما بني على باطل فهو باطل، فقط أنظر حولك و أنت تعرف.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de