(33) الدولار لا شريك له ! بقلم م.أ ُبي عزالدين عوض

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 01:26 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-07-2018, 03:02 PM

أ ُبي عزالدين عوض
<aأ ُبي عزالدين عوض
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 36

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(33) الدولار لا شريك له ! بقلم م.أ ُبي عزالدين عوض

    03:02 PM July, 27 2018

    سودانيز اون لاين
    أ ُبي عزالدين عوض-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    عمود\ من المسؤول ؟





    " تعِسَ عبدُالدينار، وعبدالدرهم، وعبدالخميصة، إن أُعطِي رضي، وإنْ لم يُعطَ سخط، تعِس وانتكس، وإذا شيك فلا انتقش " !!
    رواه البخاري وابن ماجة..

    صرح وزير المالية الجديد –والمغلوب على أمره- للصحف بأن الشخص الفائز بعطاء مدخلات الإنتاج الزراعي لهذا الموسم، قد (نطّ) ! بكل ما تحمله (النطة) من دلالات علمية واضحة..
    وعزا بعض المحللين الاقتصاديين والأمنيين ذلك إلى انهيار قيمة الجنيه بسبب سياسات بدرالدين محمود وإجراءات د.حسن أحمد طه، حيث إن الشخص المتعاقد قد وجد أن الجنيه السوداني صار لا يسوى شيئا أمام قيمته يوم توقيع العقد ! وبمثل ذلك خسر الكثيرون في البلد قيمة ما يمتلكونه من أوراق بالية ورديئة الصناعة اسمها الجنيه.

    لا شك أن السياسات الاقتصادية والوعود الكاذبة التي يجعجع بها المسيطرون على القطاع الاقتصادي طيلة السنوات الماضية هي فاشلة ولا يحاسبهم أحد على فشلهم في عملهم، بل ربما ترقى لمراقي الخيانة العظمى في حال كانت (مجرد) طاعة وتنفيذ لموجهات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، أو كانت سياسات وإجراءات موضوعة لمصلحة شركات بعينها، وهذا ما ستواصل كشفه حملة قوش وجهاز الأمن في عهده الجديد.

    من مخاطر الحياة أن تكتشف عدم وجود قيمة لمدخرات حياتك وأبنائك، وأنها لا تسوى الحبر المطبوع على (البانكنوت) ! فأوراق العملة هذه ليس لها قيمة حقيقية، فهي ليست مصنوعة من معدن ذي قيمة، لتأخذ قيمتها المنطقية من وزنها بالجرام.

    والتضخم الحالي hyperinflation الذي يفضح وعود مسؤولي الاقتصاد من التكنوقراط الذين وضعوا الموازنات وكذبوا بها على السياسيين، يجعل حياتنا وحياة أبنائنا رهينة لتخطيط متواضع، ليس بحجم هذا البلد وموارده.

    إن استخدام الجنيه المحلي (شديد المحلية) في التداين بين الناس، يجعل أتباع أطول آية في القرآن، وهي آية التداين في سورة البقرة في حيرة من أمرهم: (يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه..) !!

    قبل أعوام قمت بتسليف أحد أصدقائي مبلغ 5000 جنيه وكانت تساوي وقتها 2000 دولار بالضبط كنت أستطيع شراء بعض الأفدنة الزراعية بها، واليوم يريد إعادتها لي 5000 جنيه أي ما يعادل الآن 100 دولار فقط وخسرت 1900 دولار بسبب سياسات القطط السمان من الوزراء،
    فما فائدة كتابة الدَّيْن ولا ضرر ولا ضرار !؟

    وأي مستثمر ذلك سيقوم بالمخاطرة بالقدوم للسودان أرض الفرص الحقيقية والموارد الضخمة، طالما أن السياسات المالية والنقدية big zero، في ظل هذه العملة المحلية والتي ينبغي استبدالها ؟!

    وأي خطة لتشجيع السياحة ستنجح طالما أن السائح يواجه مشاكل عدم التعامل ببطاقات الائتمان، ويستلم في يده عملة محلية لا يعترف بها جيراننا في اثيوبيا ولا ارتريا ولا مصر ولا السعودية ولا ليبيا ولا تشاد !

    إن الغلاء الذي يطحن المواطنين طحنا فتسمع جعجعة وترى طحينا، يبرر له التجار بأنه لارتفاع سعر الدولار الأمريكي الذي عذبنا ولم يدن عذابه بعد !!

    فلنقم بتعذيب الدولار الأمريكي وجعله مواطنا سودانيا، وللخرطوم (نجيبو حي!!)،
    وليكن الدولار هو العملة التي نستخدمها رسميا في الدولة، لنرى أين ستختفي كل الحجج ومن هم تجار وتاجرات العملة الذين سيمارسون النط من البلد كلها بعد ذلك.

    ليس السودان أول دولة تستخدم الدولار كعملة ثانية أو أولى، أو تقوم بإلغاء التعامل بعملتها تماما ولو لفترة زمنية محددة، لتقوم بعملية ال full dollarization إلى حين مرور الأزمات العميقة في البلد، وانخفاض التضخم، وجذب العملة الصعبة إلى مواعين وشرايين البلاد وبيوتها.

    إن جنيهنا السوداني قد تعب تعبا لا يدانيه تعب، فمرة بالتزوير ومرة بالتخزين تحت الأرض ومرة بتغيير اسمه بعد البلوغ إلى دينار ومرة بتغيير قيمته ومرة بتسميته بثلاثة أسماء لكل منها قيمة ومرة بإعادة طباعته بعد أن يبلى جلده ومرة بالاحتكار ومرة بحذف الأصفار !

    وقد آن أوان أن يرتاح الجنيه السوداني العزيز لعدة سنوات بعد (إعلان حالة الطوارئ) الاقتصادية، ونأتي بالدولار الأمريكي من دكة الاحتياط ليلعب أساسيا وحده لا شريك له..

    وأفضل ما نواجه به تجار و (عِباد الدولار) ونتعسهم به هو أن نجعل إلههم مشاعاً بين الناس، وليس حكراً لأحد..

    ولنا عودة للروبل والدولار بعد أن نفدت من بعضِ القومِ الحيلُ والأفكار !


    [email protected]
    صحيفة الأخبار – 25 يوليو 2018
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-07-2018, 05:32 PM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (33) الدولار لا شريك له ! بقلم م.أ ُبي عزالدي� (Re: أ ُبي عزالدين عوض)

    صرح وزير المالية الجديد –والمغلوب على أمره-
    هنا وزير المالية الحالي مغلوب على امره 😂

    ذلك إلى انهيار قيمة الجنيه بسبب سياسات بدرالدين محمود وإجراءات د.حسن أحمد طه،
    هنا بدر الدين محمود وزير المالية السابق صاحب الحل والربط وما مغلوب على امره يعني !! 😂 جبان انت يا ابي ومنافق

    فنيلة ميسي كيف ؟
    ما مقاس البشير يا دجال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-07-2018, 05:44 PM

Abdullah Idrees
<aAbdullah Idrees
تاريخ التسجيل: 05-12-2010
مجموع المشاركات: 2361

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (33) الدولار لا شريك له ! بقلم م.أ ُبي عزالدي� (Re: نيمو)

    كذاب منافق
    الكوز بحوم حوالين المشكلة لكن ما بدخل جوة
    يعني اسي المشكلة من الطاقم الاقتصادي وبس ؟
    كلهم دكاترة واقتصاديين ، ٣٠ سنة ما يجي واحد نافع؟
    استحي يا جبان ، علي اليمين مقالك ده ميسي يكتب احسن منو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2018, 05:08 AM

ود الشريف


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (33) الدولار لا شريك له ! بقلم م.أ ُبي عزالدي� (Re: Abdullah Idrees)

    والله يا ولدي فرحتني وفشيت غبينتي (المكتومة ) من سنة 89 بعلبتك
    الذكية (فنيلة ميسي ) وذكرتني قصة فرعون العاري والطفل الشقي
    ياكا إنت الشقي ذاتو بس الناس ما فاهما حاجة .. شكراً ليك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2018, 07:01 AM

Omer Abdalla Omer
<aOmer Abdalla Omer
تاريخ التسجيل: 02-03-2004
مجموع المشاركات: 3328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (33) الدولار لا شريك له ! بقلم م.أ ُبي عزالدي� (Re: ود الشريف)

    مستوى وقاحة و قوة عين غير مسبوقة و معاه كذبه لزوم الحكي.. قال دينت صاحبي 5 الف..
    غايتو بس الحمد لله!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de