الشهيد الحاردلو: حتى في أسره قيافة وفايت الناس مسافة بقلم عبد الله علي إبراهيم

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-11-2018, 11:45 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-07-2018, 07:07 AM

عبدالله علي إبراهيم
<aعبدالله علي إبراهيم
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 571

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الشهيد الحاردلو: حتى في أسره قيافة وفايت الناس مسافة بقلم عبد الله علي إبراهيم

    08:07 AM July, 22 2018

    سودانيز اون لاين
    عبدالله علي إبراهيم-Missouri-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر




    كتبت الصحافية المصرية مريم روبين، مبعوثة جريدة الأخبار المصرية المؤممة، عن الشهيد أحمد عثمان الحاردلو الذي شارك في انقلاب 19 يوليو 1971، بما اتفق للصحفيين مختومي الفكر مثلها في صحافة الدولة خبراً ملوثاً بالرأي الذي تفضل عليها أولياء أمرها. قالت مريم عنه عند صورته:
    (الملازم السفاح الذي قتل بيده 30 ضابطاً بعد أن تأكد من فشل الانقلاب ثم هرب اسمه الملازم أحمد عثمان عبد الرحمن الحاردلو. قصته أثارت سخطاً واحتقاراً. كان الجنود في معسكر الشجرة يريدون قتله. كان مكلفاً بحراسة حوالي 50 ضابطاً وصف ضابط من الموالين للرئيس نميري. وضعوا في غرف متفرقة بعد أن جردوا من سلاحهم. بعد أن فشل الانقلاب تقدم هذا الملازم وأمر بقتل الجميع في مذبحة بربرية مرعبة. اشترك هو في القتل حتى نفدت ذخيرته. وكان يقتل الجرحى أيضاً. قتل ضابطاً كان في دورة مياه. ثم هرب متخفياً في الزي المدني. قبض عليه. استدعاه نميري قبل التحقيق معه. وقال له: ما كنا نعرف في السودان وجوهاً بهذا الإجرام وهذه الخسة والحقارة. المفروض أن تقتل نفسك بيدك إذا كنت رجلاً. ولكنك جبان. هل هذا واجبك يا ضابط يا معين في الحرس الجمهوري. أريد أن افهم سر هذا الحقد والإجرام في نفسك وأنت لا تزال شاباً.
    وقد وحُكم بعد لقائه بالرئيس نميري. ووجه بكل شهود الإثبات. ونفذ فيه حكم الإعدام (26 الأخبار المصرية يوليو 1971).
    ولم تعرف صحفية الركب الواجفة هذه أن مثل الحاردلو هو من "انطوى فيه مجد كل البلد". وكانت الخسة والحقارة في الضفة التي هي عليها: ضفة السفاح نميري الذي استمعت منه مذعنة لهذا القول الضليل وصدقته. وكانت الشجرة التي عاشت فيها أيام المحاكمات كلها مسرحاً ل"الكلاب الجائعة"، في وصف موفق للضابط الجوكر، من صف الضباط المتحرقين للترقية إلى مقام الضباط منذ استن السنة انقلاب مايو. وكانوا رسل وحشية سارت بها الركبان.
    وكتبت مريم روبين عن بيت الضيافة بعد زيارته:
    سمت بيت الضيافة "بيت الموت" من عندها. "فرائحة الموت تنبعث عنه وفي كل مكان". "باب الحديقة محطم عن آخره. والحديقة مليئة ببعض الفواكه العفنة. مراتب وأغطية صوفية كان ينام عليها حراس المنزل الذين قاموا بجريمتهم الوحشية. .
    اسمع مرافقي يقول لي:
    إنه كرسي من الكراسي المنجدة التي كانت داخل المنزل. وقعت عليه أحد الدانات فاحترق بهذه الصورة.
    ثم رأت كومة ملابس وأحذية وكابات وشارات عسكرية وملابس داخلية مضرجة بالدم قال مرافقها إنها مما خلعوه من جثث الشهداء. ثم مرت بمشاهد انقبضت لها نفسها مثل مرتبة سرير تشبعت بالدماء "وابواب الحجرة مكسورة. زجاج النوافذ محطم عن آخره. . . . أما حالة المنزل فقد احترقت تماماً من أثر الدانات التي ضرب بها المنزل. وآثار الحرائق في كل مكان في الصالة. الأثاث كله وبلا استثناء محروق عن آخره. أما جدران الصالة فمعظمها منهارة" (الأخبار 27 يوليو 1971).
    وهذا دليل آخر من شاهد عيان أن بيت الضيافة كان هدفاً لقوة تملك سلاحاً خارقاً حارقاً لم يكن بيد انقلابيّ 19 يوليو.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2018, 07:34 AM

عبد الله


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشهيد الحاردلو: حتى في أسره قيافة وفايت ا (Re: عبدالله علي إبراهيم)

    فى بعض الفيديوها ت فى قناة سودانية أيضا تثير موضوع أحداث بيت الضيافة و هى لاشك من الأحداث المهمة فى تاريخ السودان لاحظت وجود أشخاص بيض البشرة موجودون فى محاكامات الشجرة و يبدو كأنهم مصريين هل كان هناك وجود أجهزة مخابرات مصرية فى المحاكمات ودور فى دحر الإنقلاب الشيوعى ؟ السؤال الثانى إسم مريم روبين يوحى بأنها قد تكون يهودية الأصل هل للموساد دور و حضور فى المسألة ؟ .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2018, 10:44 AM

باحث عن الحقيقه


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشهيد الحاردلو: حتى في أسره قيافة وفايت ا (Re: عبد الله)

    هلا سلطت يا بروف المزيد من الضوء على شخصية الظابط الحردلو
    ان كانت تتوفر لديك تفاصيل إضافيه عن أسرته ونشأته وشخصيته
    وتجربته العسكريه وانشطته السياسيه والحزبيه

    وهل لديك سيناريو اكثر تماسكا لما جرى في بيت الضيافه
    يفك اللغز الغامض ويدحض الروايه الرسميه المايويه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2018, 08:29 PM

عبد الله علي إبراهيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشهيد الحاردلو: حتى في أسره قيافة وفايت ا (Re: باحث عن الحقيقه)

    بحثت عن تعريف به كتبه المرحوم ماجد بوب ولم أجده. أذكر أنه قال إنهما تلازما في الدراسة وكان يغشى دارهم في إشلاق البوليس بالخرطوم غرب من بيتهم في المايقوما السجانة. وددت لو دلني عليها مدل. فسيرة كثير من رموز الحركة مجهولة سوى اسماء نصدح بها من فوق لفوق. ليست من رواية قاطعة عن 19 يوليو وذيولها. فلنظام نميري سردية عن بيت الضيافة مثلاً ظلت هي الأعلى صوتاً. ولنا سرديتنا من اليوم الأول. وحتى انقلاب 19 يوليو تنازعت فيه الأطراف فمن قائل إن الحزب الشيوعي هو الذي أمر به ومن قائل أن فرع الضباط فيه قام به مستقلاً. لو سمحت أرشح لك كتابي "19 يوليو: من يومية التحري إلى رحاب التاريخ" ومقالاتي على الإنترنت بعنوان "ويولد الانقلاب من الثورة" التي حاولت فيهما الخروج من اللجاج إلى فهم تاريخي لأداة الانقلاب التي غلبت في سياستنا من زاوية طبقية. ربما وجدت فيها شيئاً. سلام.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2018, 08:19 PM

عبد الله علي إبراهيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشهيد الحاردلو: حتى في أسره قيافة وفايت ا (Re: عبد الله)

    ما عرفته قبل قليل أن مريم روبين من اصول فلسطينية. ولست متأكدا. كان مع روبين محرر آخر من الأخبار وبالطبع مصورين: بعثة كاملة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2018, 03:51 AM

عليش الريدة
<aعليش الريدة
تاريخ التسجيل: 17-08-2015
مجموع المشاركات: 1672

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشهيد الحاردلو: حتى في أسره قيافة وفايت ا (Re: عبد الله علي إبراهيم)

    وهذا دليل آخر من شاهد عيان أن بيت الضيافة كان هدفاً لقوة تملك سلاحاً خارقاً حارقاً لم يكن بيد انقلابيّ 19 يوليو.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    دا مادليل يعول عليه لأنو احتمال القوة دي تتبع لنميري فعلا لكن ضربت بيت الضيافة بعد حدوث المجزرة..
    بعدين انت عنونت المقال برأي قاطع عن الحاردلو لكن في المقال ماأيدت الرأي دا بحاجة مقنعة..
    عنوان صارخ زي دا ممكن يستفز أهل الضباط المعتدى عليهم،و تحوطا من الشعور دا كان يجب عليك دعم وجهة نظرك بصورة قوية ومحاجة..
    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2018, 04:39 AM

عبد الله علي إبراهيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشهيد الحاردلو: حتى في أسره قيافة وفايت ا (Re: عليش الريدة)

    يا عليش شوف سماحة الحاردلو ونضرته في الموقف الصعب وخليك من الباقي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de