(30) الاتحاد الأوروبي يلعب ! بقلم م.أ ُبي عزالدين عوض

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-07-2018, 08:08 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-07-2018, 05:49 AM

أ ُبي عزالدين عوض
<aأ ُبي عزالدين عوض
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 33

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(30) الاتحاد الأوروبي يلعب ! بقلم م.أ ُبي عزالدين عوض

    05:49 AM July, 12 2018

    سودانيز اون لاين
    أ ُبي عزالدين عوض-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    عمود\ من المسؤول ؟



    صحيفة الأخبار - ١٢ يوليو ٢٠١٨

    خلال الأدوار التمهيدية لكأس العالم في روسيا، انتشر وسط المحبطين في دول العالم الثالث تصريف لدلالات FIFA بأن حروفها تمثل معنى أن كرة القدم ليست للعرب، وليست للأفارقة: Football isn’t for Arabs, isn’t for Africans.

    تختتم الليلة مباريات قبل النهائي، بين آخر دولة دخلت الاتحاد الأوروبي وهي كرواتيا، وآخر دولة خرجت من الاتحاد الأوروبي وهي انجلترا ابنة بريطانيا المدللة.

    وعندما تكون فرنسا أول الواصلين للمباراة النهائية، ينبغي للمحبطين مراجعة موقفهم، فالمنتخب الفرنسي يمتلك أكبر عدد من اللاعبين الأفارقة واللاعبين الناطقين بالعربية، وكذلك منافستها بلجيكا امتلأت بلاعبي افريقيا، إذن لا توجد أي مشكلة (جينية) متعلقة بكرموزومات رجال العالم الثالث، الواردين من جنوبي أوروبا !!

    سيطرت أوروبا في هذه النسخة من كأس العالم على المراكز الأولى كلها، متجاوزة إبداعات أمريكا اللاتينية وتكنولوجيا آسيا وحماس بقية القارات.


    أوروبا الاستعمارية استفادت من نزيف العقول والأجساد المستوردة من خارجها، وقامت بتوظيفهم (بعدالة) ضمن (السستم) في استراتيجياتها، ولكل دولة فيها national sports policy or strategy، ولمن شاء أن يستزيد فليقم بالبحث والاطلاع ليعرف كيف تنجح أوروبا (عبر السستم)، حتى ولو كان رجال السستم من افريقيا.

    إن نجاح فرنسا في كأس العالم يعني أن الخلل ليس في الأفارقة ولا العرب، وإنما في النظام الافريقي، وفي النظام العربي (سواءً كان عربيا آسيويا أو عربيا افريقيا).

    ما يجعل الاتحاد الأوروبي ينجح في الاقتصاد، هو نفس مايجعله ينجح ويتفوق على الآخرين في مجالات الفنون والتعليم وفي الرياضة، وفي معظم المنافسات الدولية في عدة مجالات.
    إنها العقلية والروح التي تتقبل الآخرين وأفكارهم ولغاتهم وأديانهم وقبائلهم ومبادراتهم، وتخرج خليطا قويا يستفيد من التباين في الرؤى...

    فبرغم الاختلافات الجذرية بين الأوروبيين الذين لديهم مجازر دموية بين قبائلهم في العصر الحديث، وتاريخ مظلم ومخزي من الجرائم والحروب العالمية والأهلية فيما بينهم، استطاعوا بعقول مستنيرة وأنفس متسامحة أن يتوحدوا فيصنعوا سياسات مشتركة مبنية على (معاهدة ماستريخت) Maastricht treaty يواجهون بها العالم أجمع، في تنسيق عالٍ، و هم الذين لا تجمع بينهم لغةواحدة ولا عرقيةواحدة.

    مايصنع القوة هو انصهار الأفكارالمتباينة مع بعضها، وتخصيبها لبعضها، وليس إقصاءها لبعضها كمايحدث عند نخب العالم الثالث، وكمايحدث لدى قبائله غير المتعلمة كذلك!
    لدى فرنسا (السستم) الذي يلتزم به الأوروبي والآسيوي والافريقي، فيصنعون لها المجدالجديد، ولا عزاء لمن يظن أن كرةالقدم لا تناسب الأفارقة ويرمي بالمسؤولية على صانع الأقدار !!

    كرةالقدم ليست مجرد مطاطةمنفوخة بالهواء، يتم الركض خلفها وركلها، بل هي نموذج ومؤشر لنظام إداري متكامل، يوضح كيف تدار الدولة، ووزاراتها واتحاداتها وأنديتها (وشَعبها).

    *و(السستم) في بلادنا (مضروب بفايروسات) الفساد الإداري، والضعف الإداري والرقابي، وشراء الذمم، والمحسوبية، وأقذر ما في النفوس من ظلم للضعفاء وتولية غير الأكْفاء.*

    فليس في أوروبا مشرفٌ على انتخابات رياضية يتصل بمفوضياتها الولائية ليوجهها ويعرض رشاويه عليها مثلما يحدث في بلداننا.. وليس فيهم وزير رياضةولائي مثل الذي لدينا في شرقنا، يهدد مخالفيه بسب الدين أمام مدير وزارته !
    وليس فيها تفاويض تخرج بتواطؤ من وزراء رياضة فاسدين بالولايات مثلماحدث في غربنا وجنوبنا، دون علم ولاتها وحكامها وأجهزة أمنها.
    وليس فيهم مثل المناظرالفاسدة التي نواجهها بالمستندات والأدلة في بلدنا، فيتم إخراجهم كالشعرة المتسخة من العجين وترسيخ الفساد ليقيم في أوساطنا الرياضية.

    ليس لديهم قانون رياضة منقوص ومعيب، وليس لديهم تشريعات تكرس للفاسدين، وتمهد لهم طريق الإجرام الإداري ثم الخروج منه بتواطؤ قانوني!

    ولو كان في فرنسا وزارات رياضة تتفرج على الفساد مكتوفة الأيادي ومفوضيات فاسدة، تأتي بدافعي الرشاوى ليقودوا اتحاداتها الرياضية، لما وصلت إلى ما وصلت إليه، ولما تم بناء مثل هذه الفرق التي تجعل شعوب الكرة الأرضية بأسرها تتفرج عليهم وتصفق لهم ((وتقف احتراما للدول التي جاؤوا منها)).

    أصلحوا منظومتنا وحاسبوا المخطئين وأخرجوهم فإنهم أناس لا يتطهرون، أو اصنعوا نظاما إداريا عادلا وذاتي الرقابة، ثم بعدها يحق لكم التباكي على نتائجنا في حال الفشل.
    فإذا سادت مثل هذه الروح الإصلاحية، فلربما تستطيع نفس العقليات أن تجعل الاتحاد الافريقي يلعب في كأس العالم تشبها بالاتحاد الأوروبي، ويحضر زعماؤه مرفوعي الرأس مثل الشاب الفرنسي ماكرون ليشاهدوا نتيجة الإصلاح (والتطهير) والتطوير في المنظومات الإدارية ببلادهم.


    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de