تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان !! بقلم د. عمر القراي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-07-2018, 08:09 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-07-2018, 09:32 PM

عمر القراي
<aعمر القراي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان !! بقلم د. عمر القراي

    09:32 PM July, 10 2018

    سودانيز اون لاين
    عمر القراي-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    [email protected]

    (وَإِذَا بَدَّلْنَا آَيَةً مَكَانَ آَيَةٍ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ* قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ) صدق الله العظيم
    حين بدأ بنيان حكومة الإخوان المسلمين في الإنهيار، وفشل مشروعها، وانكشفت عورتها، وبدأت سفينتها تغرق، في بحر لجيّ، من ظلمات الظلم والفساد، ظهر عدد من قيادي التنظيم،ينقضون غزلهم بأيديهم، ويهاجمون حكومتهم، التي مكنوا لها،بمختلف وسائل التضليل، والغش، والخداع .. وتردت حكومة الاخوان أكثر فأكثر، حتى أصبحت "جيفة"، يتأذى بها، كل من يقترب منها، فعافها حتى "السائحون" و "الدبابون"، وهاجمهما أعماهم بصيرة، أمثال اسحق فضل الله، والطيب مصطفى !!
    على أننا لم نحفل بنقد د. الطيب زين العابدين، و د. عبد الوهاب الأفندي، و د. التيجاني عبد القادر وأمثالهم .. لأنهم جميعاً،أرادوا أن يوهموا الناس، بأن فكرة الاخوان المسلمين صحيحة،ولكن العيب كل العيب، في الذين اعتلوا المناصب، من إخوانهم الذين أبعدوهم عنها، وارتكبوا جرائم الفساد والخراب !! فإذا وافقناهم في هذا الزعم الملئ بالتضليل، خلصوا الى المطالبة بفرصة ثلاثين عام أخرى، ليطبقوا فيها الشريعة الإسلامية الصحيحة، وعادوا إلينا مرة أخرى، باسم جديد، وشعارات جديدة،تعطيعهم الحق الإلهي في الحكم، ليستبدوا به من جديد !!
    أما الاستاذ مبارك الكودة، فأمره مختلف، فقد بدأ يفكر في خطل الفكرة نفسها !! فقال ( كانت وما زالت هناك كثير من المغالطات في فكري الإسلامي تؤرقني ومنها مفهوم الشريعة الإسلامية وبعد تجربتي في حكم الانقاذ اصبح عندي قولاً واحداً أن الشريعة الإسلامية هي صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة ولايمكن للصبغة ان تكون تفاصيل لواقع لأن الصبغة هي صبغة الواقع ذاته أي صبغة المجتمع )(الراكوبة 7/7/2018م). والحقيقة أن صبغة الله ليست الشريعةالإسلامية، وإنما هي التوحيد، وهو الدين الله .. فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم (خير ما جئت به أنا والنبيون من قبلي لا اله إلا الله ). والشرائع إنما تتنزل من التوحيد، على قدر الأمم، أو قل على قدر حاجة وطاقة المجتمع،في الوقت المعين .. ولهذا جاءت شرائع الأنبياء من آدم عليه السلام وإلى محمد صلى الله عليه وسلم مختلفة، عن بعضها البعض،بحسب إختلاف ما أسماه الكودة تفاصيل الواقع .. ومما يدل على أن صبغة الله هي التوحيد، الذي إنتظم جميع الرسالات، رغم اختلاف الشرائع، ما جاء قبل الآية التي أورد الكودة طرفاً منها،قال تعالى) قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُون*فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوا وَّإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ *صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ). ولأن الشريعة مرتبطة بطاقة الناس، في وقت معين، فإن أحكامها تتصف بالمرحلية، ولا تتسم ب" الشمول والثبات" كما قال الكودة. والله سبحانه وتعالى لا يشرع لكماله،حتى تكون أحكام الشريعة كاملة وثابتة، وإنما يشرع لنقصنا وضعفنا، وهو ما نتخلص منه كل يوم، بفضل الله، ثم بفضل تطور العقل البشري. لقد قضت شريعة آدم عليه السلام، وهي شريعة إسلامية، بزواج أبناء آدم من أخواتهن، وحين جاءت شريعة محمد صلى الله عليه وسلم، حرمت زواج العمة، والخالة، وبنت الأخ،وبنت الأخت، والأخت من الرضاع وغيرهن .. فهل كانت شريعة آدم في الزواج شاملة وثابتة ؟!
    ولما كان القرآن، الذي أنزله الله تبارك وتعالى، على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، هو آخر الكتب، فإنه لم يحو شريعة واحدة،وإنما حوى شريعتين: شريعة قامت على أصول القرآن، وقد حواها القرآن المكي، وقد كانت خطاباً للإنسانية جمعاء.. وهذا هو السر،في إن معظم الآيات التي يرد فيها الخطاب ب " ياايها الناس" أو يا بني آدم"، هي آيات مكية، أو آيات نزلت في أول العهد بالمدينة،حين كان الناس يخاطبون بما كانوا عليه في مكة . والقرآن المكي هو أصل القرآن، لأنه قام على حرية الإعتقاد .. قال تعالى (وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ)، ولأنه قام على المساواة بين الناس رغم اختلافاتهم، قال تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) والتقوى هي مكارم الأخلاق، التي ذكرنا الأستاذ الكودة بها، حين أورد الحديث (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) .. وفي مستوى شريعة الأصول، التي جاء بها أصل القرآن، ليس هناك إكراه، أو إجبار، أوقتال من أجل فرض الإسلام على الناس !! وإنما الواجب هو الدعوة بالحسنى، قال تعالى (ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) وقال (فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ* لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ). ومهمة الرسول وأتباعه، في هذه الشريعة، هي مجرد توضيح الحق لا أكثر ولا أقل، قال تعالى (وَإِنْ تُكَذِّبُوا فَقَدْ كَذَّبَ أُمَمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ)، وقال (وَإِنْ مَا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ) .. وحين طالب القرشيون النبي صلى الله عليه وسلم بالمعجزات، وضاق صدره بذلك، لشدة حرصه على هدايتهم، خاطبه الله تعالى مذكراً له بمهمته، (فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَضَائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَنْ يَقُولُوا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ جَاءَ مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّمَا أَنْتَ نَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ) !! ولقد استمر القرآن المكي لثلاثة عشر عاماً يذكر النبي العظيم بحقائق الدين الكبرى، في أن هناك حكمة في كفر من كفر، وإيمان من آمن .. قال تعالى(وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكُوا وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ)!! وأنه ليس الوكيل المكلف بهداية الناس، أو إدخالهم في الدين، وذلك لأنه في مستوى الأصول، فإن حرية الناس عزيزة عند الله، وليس لأحد أن يصادرها منهم، ولو كان النبي صلى الله عليه وسلم على كمال خلقه، يقول تعالى (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآَمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ)؟!
    ولكن القرشيين لم يستجيبوا لهذا المستوى الرفيع من التشريع، الذي ركز على الحرية، والمساواة، ومكارم الاخلاق .. ولقد كان الله تبارك وتعالى يعلم ذلك سلفاً، ولكن اعتبار كرامة الإنسان، يقضي أن يقدم له أرفع المستويات، حتى إذا قصر عنه، سحب منه، وقدم له ما يناسب قصوره. وكذلك نسخ القرآن المكي في المعاملات، وأمر النبي صلى الله عليه وسلم بالهجرة، وأحكمت شريعة إسلامية أخرى، تقوم على الجهاد، والإكراه، والبطش، والجزيّة، والرق،وما ملكت أيمانكم .. كما تقوم على حكم الخليفة الفرد، وإعزاز المسلمين، وإذلال غير المسلمين، وقوامة الرجال على النساء !! ولقد حوى هذه الشريعة،قرآن الفروع، وسمى كذلك لأنه تنزل من الاصل، الذي كان عليه القرآن المكي،إلى ما يناسب الناس في ذلك الوقت، مما هو بعيد عن كرامة الإنسان المعاصر. وكل من يدعوا الى تطبيق هذا المستوى من الشريعة، مهما إجتهد في استنباط أحكامها، لن يخرج في النهاية، إلا بنظام يقوم على قهر الناس،وظلمهم، وحين يكتشف ذلك، يكون الوقت قد مضى على الإعتراف بالخطأ،والتنازل عن الحكم، فيحاول أن يحافظ على حكمه بكل سبيل، مما يدفعه الى المزيد من البطش والفساد، حتى يواري كل سوأة يقع فيها، وينتقل بذلك من درك الى أسفل منه، حتى يصل الى الحضيض، كما حدث لحكومة الإخوان المسلمين، التي تبرأ منها الاستاذ الكودة وإخوانه.
    لقد كتب فقهاء السلف شروحاتهم وآرائهم، في مجتمعات قريبة، وشبيهة بمجتمع المدينة، ولذلك لم يشعروا بالحاجة الى شريعة أخرى، غير الشريعة التي قامت على فروع القرآن، وطبقها النبي صلى الله عليه وسلم على الناس في مجتمع المدينة. ولكن البشرية قفزت بعد الحرب العالمية الثانية، قفزة ليس لها مثيل في التاريخ، مما جعل المجتمع البشري المعاصر، يختلف من جميع الوجوه، عن مجتمع القرن السابع الميلادي.. ولهذا لا يصح عقلاً ولا ديناً، أن يحكم الإنسان المعاصر بالشريعة، التي ناسبت مشاكل الناس في ذلك الزمان. ولكن مفكري الاخوان المسلمين، لم يروا هذا الخلف بين واقع العصر،واحكام الشريعة، فدعوا الى تطبيقها، وفشلت محاولاتهم في الحكم، حيثما جربوها.
    أما الأستاذ محمود محمد طه، فقد قال بأن النسخ في القرآن، لا يمكن أن يكون حكماً سرمدياً، وذلك لسببين: أولاً إذا كان النسخ سرمدياً، فإنه يكون تغيير رأي، إذ يكون الله تعالى قد أنزل تشريعاً ليحكم حياة الناس، ثم غير رأيه وألغاه، والله سبحانه تعالى عن تغيير الرأي، لأنه لا تفاجئه الحوادث .. وثانياً الذي يمنع أن يكون النسخ نهائياً، هو أن أرفع ما في القرآن، وهو القرآن المكي، نسخ بما هو دونه، وهو القرآن المدني، فإن إستمر هذا الوضع، فإنه يعني تقديم المفضول على الفاضل، مما ينافي الحكمة، التي يقوم عليها الفعل الإلهي .. فلم يبق إلا أن النسخ هو مجرد إرجاء، الى حين أن تصل البشرية، الى المستوى الذي تستطيع فيه تطبيق أصول القرآن، وهي قد وصلت الى ذلك المستوى، في القرن العشرين، حين وقعت في جملتها على الاعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي يقوم على الحرية والمساواة.
    يقول الأستاذ الكودة (إننا كإسلاميين دعاة الإسلام السياسي لنا تجربة حكم إسلامي استمرت لثلاثين عاماً وقد إنتهى بها التقييم بأنها قد فشلت تماماًوقد يعزي البعض سبب فشلها الى المسؤولين الذين هم على سدة الحكم ويعزي البعض الآخر وأنا منهم سبب الفشل الى الفكرة التي استنبطها الإسلاميون من النصوص وظنوا أنها الشريعة الإسلامية وبالطبع فإن الظن لا يغني من الحق شيئاً )(المصدر السابق). نعم نحن نتفق مع الكودة، في إن إخوانه لم يطبقوا الشريعة، وهم يعلمون ذلك، ولقد ذكر الرئيس البشير، في لقاء القضارف الشهير، أنهم يطبقون شريعة " مدغمسة" !! ولكنهم لم يطبقوا الشريعة لأنها لا يمكن أن تطبق على المجتمع المعاصر، فإما الإعتراف بذلك بصدق، والبحث عن حل آخر، أو النفاق وتطبيق الشريعة "المدغمسة"، وهذا ما سقطوا فيه !! لقد إنفصلت باكستان من الهند، بدعوى تطبيق الشريعة، ولم تستطع تطبيقها حتى الآن !! وأدعت تركيا أنها حكم إسلامي، ولم تستطع تطبيق الشريعة .. وحاولها السودان في عهد نميري، وأخرج الاخوان المسلمون المظاهرة المليونية، في تأييد تطبيق الشريعة، لكنها لم تطبق، وقام الترابي نفسه رحمه الله، بنقد تلك التجربة، وحاولت حكومة الأخوان المسلمين،على مدى ثلاثين عاماً، وخلصت الى "الدغمسة" !!
    إن الشريعة التي ناسبت البشرية في القرن السابع الميلادي، والقرون التي تلته مما هي مثله، لاتصلح لبشرية اليوم !! وهي ليست كلمة الإسلام لهذا العصر، وإنما الشريعة التي تناسب عصرنا، لا تأتي إلا ببعث القرآن المنسوخ- القرآن المكي، وتحكيمه في حياة الناس .. وهذا ما أسماه الاستاذ محمود تطوير التشريع الإسلامي، بالانتقال من فروع القرآن الى أصوله، هذا هو مخرج المسلمين الأوحد، فلينظروا فيه، ولينظر فيه الاستاذ الكودة، إن كان يهمه أمر نفسه (وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ).
    11/7/2018م
    د. عمر القراي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 04:44 AM

عليش الريدة
<aعليش الريدة
تاريخ التسجيل: 17-08-2015
مجموع المشاركات: 1541

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: عمر القراي)

    يعني يادكتور نحن ح ننتظركم لمتين عشان تلقوا ليكم فهم ديني مناسب تحكمونا بيهو؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 05:40 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15155

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: عليش الريدة)

    الأستاذ محمود محمد طه قرّر:
    الإسلام برسالته الأولى لا يصلح لإنسانية القرن العشرين
    ---
    لا فّض فوك يا عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 07:23 AM

Sudani


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: عبدالله عثمان)

    سؤال للاخوة الجمهوريين
    من يحدد مواعيد الرجوع من الفرع للاصل
    أشعر ان هنلك التباس كبير فى فهم النسخ عند الاخوة الجمهوريون

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 08:58 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26071

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: Sudani)

    سلام يا عبد الله وشكرا لوضع مقال القراي، والتحية موصولة له بعد الشكر.

    التحية للأخ الكريم / عليش الريدة
    سؤالك:
    Quote: يعني يادكتور نحن ح ننتظركم لمتين عشان تلقوا ليكم فهم ديني مناسب تحكمونا بيهو؟

    الأذكياء يتساءلون: متى يتمكن المسلمون من الخروج من مأزق الشريعة الإسلامية السلفية التي اتضح استحالة تطبيقها؟؟ في الحقيقة هذا لا يبدو في الأفق المنظور وبالحسابات المتوقعة.. إذن ما الذي يجري الآن؟ في تقديري أن الذي يجري هو أن الفهم التقليدي السلفي محكوم عليه بصفات أقلها الإرهاب والعالم متجه لتجريم تطبيق الشريعة السلفية. وقد تابع العالم كله كيف بدأت السعودية تتنصل من الفكر السلفي الوهابي.

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 09:08 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26071

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: Yasir Elsharif)

    الأخ سوداني يقول

    Quote: سؤال للاخوة الجمهوريين
    من يحدد مواعيد الرجوع من الفرع للاصل
    أشعر ان هنلك التباس كبير فى فهم النسخ عند الاخوة الجمهوريون

    الواقع هو الذي يفرض موعد الرجوع من الفرع للأصل. وإذا لم يتفهم المسلمون ذلك فسوف يستمر التخبط. والطبيعة تكره الفراغ وها هو الفراغ يُملأ بالفتن والحروب والفساد.

    لمصلحة النقاش أرجو أن يتمكن الأخ سوداني من طرح فهمه هو لمسألة النسخ؟ وهل يعتقد أن هناك إمكانية لتطبيق الشريعة الإسلامية؟

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 09:11 AM

موندكورو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: عمر القراي)

    اهو كل زول بقى يفتي في الدين
    مرة القراي ومرة الطيب مصطفى ومرة تراجي ومرة علي كبك ومرة لوشي ... يلا ... مولد وصاحبو غايب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 09:46 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15155

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: موندكورو)

    الأخ Sudani
    Quote: أشعر ان هنلك التباس كبير فى فهم النسخ عند الاخوة الجمهوريون

    تحية طيبة
    نرجو تحديد الإلتباس
    أين؟
    ما هو الصحيح عندك؟
    سلام كبير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 10:03 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26071

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: عبدالله عثمان)

    تعليق على مندوكورو الذي قال:

    Quote: اهو كل زول بقى يفتي في الدين
    مرة القراي ومرة الطيب مصطفى ومرة تراجي ومرة علي كبك ومرة لوشي ... يلا ... مولد وصاحبو غايب

    يا مندكورو كل زول يأنس في نفسه المقدرة على التفكير والتعبير عنه مفروض يفعل ذلك والمتلقي يميز ويختار. وربنا قال: "وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نُزِّل إليهم ولعلهم يتفكرون"
    عشان كدا عظمة الإسلام في أن ليس فيه رجال دين يحتكرون التفكير. إنت ممكن تكون مفكر ومالك أمر نفسك.

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2018, 01:15 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15155

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: مولد وصاحبو غايب

    صاحبو أبدا ما غاب
    نحنا الغايبين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 06:26 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15155

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: عبدالله عثمان)

    رسالة من الأستاذ مبارك الكودة لعمر القراي
    الي الاخ الكريم د/ عمر القراي
    شكراً استاذنا الجليل علي هذه الرسالة التي افتقدتها كمنهج وأنا أواجه معركة ضارية طرفها الآخر كل من يري أن الدين تاريخاً وتراثاً ، وأنه قد رفعت أقلام المعرفة وجفت صحفها ، علماً بأني لم أنصب نفسي داعيةً ولا مجدداً ، ولكنها مراجعات فرضت نفسها عليّ من خلال تجربة متنوعة منها العقدي والسياسي والاجتماعي ، مراجعات لإنسان مجرد إنسانٌ مكلف له فطرة وعقل وتجربة تؤهله لأن يَمِيزَ الخبيث من الطيب فيما يعتقد وفيما يري دون وصايا من أحد ، ودون أن يتكبر ويظن أنه ملهم لا يُرِي الناس الّا ما يري وما يهديهم الّا سبيل الرشاد ٠
    مراجعاتي ليست عقدية وسياسية وحسب كما ذكرت ولكنها شاملة ومنعني من طرحها كاملةً الجبن الاجتماعي ، ولكن إذا مدّ الله في أيامي فسأكتب مراجعاتي الإجتماعية باعتبارها مُخرج من مُخرجات التصور الخاطيء للإسلام ٠
    أخي د/ القراي لا شك أنك تتفق معي أن ظاهرة فهمنا القاصر للدين تكمن في هذه التقريرات النظرية الفقهية الشائكة والمعقدة والتي أصبحت في حكم المصطلحات الأكاديمية بسبب تداولها فقط عند الذين يحتكرون معرفة الله من الذين نالوا حظاً من التعليم في مدرجات الجامعات والمعاهد العليا ، مما جعل غيرهم من العوام كما نسميهم ينظرُ ويسمعُ ويَتّبِع دون وعيٍ منه ، وهذا المنهج الخاطيء ليس خاصاً بالأخوان المسلمين والسلفيين بل تجاوزهم الي من يدعي الحداثة من المسلمين فأصبحت مصطلحات الدين معقدة جداً بدرجة أشكلت بظلماتها علي الناس ( وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّىٰ إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ ۗ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ * أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ۚ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا ۗ وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ )
    وقد اعجبني بحق تفسير الأستاذ محمود محمد طه لمصطلح ( عَالِِم ) والذي أعاد فيه المعني لكل من عَرَفَ الله بفطرته وعقله وبهذا الفهم قضي الأستاذ علي طواغيت التراث والتاريخ ممن نصبوا أنفسهم علماء للدين من حملة الشهادات الأكاديمية ، وأعاد الثقة بهذا الفهم الرباني لمن ظن أنه من العوام وأنه ليس معني بهذا الدين الّا من خلال هذه الوسائط ، بالطبع لا يعني ذلك تقليلاً من دور العلم والعلماء في مجالاتهم المختلفة ولكنّ معرفة الله لا علاقة لها البته بهذا التغول والأرهاب الفكري ٠
    الإسلام عندي أخي القراي وأنت سيد العارفين يسرٌ وما خُيّرَ الرسول ( ص ) بين أمرين الّا اختار أيسرهما وهذا منهج الفطرة في التمييز ( ولقد يسرنا القران للذكر فهل من مدكر ) والذكر كما هو معلوم لا علاقة له بالقراءة والكتابة فكل إنسان من حقه أن يتذكر ويتفكر ويتدبر ، وتجدني أتفق تماماً كذلك مع الأستاذ محمود محمد طه إذا جاز لي أن أدعي فهماً لمقصده من عبارة رسالتين وشريعتين فإني قد فهمت من هذه المصطلحات ان لكل مكان وزمان شريعته فالشرائع الاجتهادية متعددة ( لكلٍ جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ) وفِي تقديري أن هذه الآية سيظل هديها باقٍ الي أن يرث الله الارض ومن عليها ويظل الانسان بفطرته وتجربته في تطورٍ مستمر يستنبط من كتاب الله ومن سنة المصطفي والتي لا خلاف عليها عقلاً ونقلاً شريعته من الشريعة الام ، ولذلك أقول ان الشريعة واحدة ولكنها تتجدد ( لكلٍ جعلنا منكم شرعةً ومنهاجا ) وهي بذلك فطرة الله التي فطر الناس عليها ومراده سبحانه وتعالي في كل حادثة ، وصبغته ومن أحسن من الله صبغة وهي التجربة الأنسانية من لدن آدم عليه السلام الي ان تقوم الساعة فأما زبدها فيذهب جفاء ويمكث في الأرض ما ينفع الناس منها ٠
    فواضح جدا لكل إنسان له عقل ان يعقل معني ( ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَىٰ شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا ) ولا أظن أن هنالك صعوبه في فهم الآية ( لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ) و ( شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أوحينا إِلَيْكَ ) ولا أري ان هنالك سبباً لشرح وتفسير هذه الآيات ان كُتبت باللغة العربية او الانجليزية ، ولذلك دعونا أخي القراي ان نتجاوز نظرية هدم القديم لبناء الجديد وننفذ مباشرة الي قوله تعالي ( ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) ونتوجه كذلك مباشرةً بالدعوة لمظانها الحقيقية وهم أخوتنا في ا لانسانية ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ) واخوتنا من أهل الكتاب ( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ ۚ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) بلا اكراهٍ وتعالٍ وعلينا اخي القراي ان نكسر هذا السياج الذي ضُرب علينا ونتناقش ونتسابق لفعل الخيرات مع الآخرين ( وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) ٠
    ولك مني التحيات الطيبات أيها الرسول الكريم وأنت تقول : ( إِنَّ مَثَلِي وَمَثَلَ الأَنْبِيَاءِ مِنْ قَبْلِي كَمَثَلِ رَجُلٍ بَنَى بَيْتًا فَأَحْسَنَهُ وَأَكْمَلَهُ ، إِلا مَوْضِعَ لَبِنَةٍ مِنْ زَاوِيَةٍ مِنْ زَوَايَاهُ فَجَعَلَ النَّاسُ يَطُوفُونَ وَيَعْجَبُونَ لَهُ وَيَقُولُونَ : هَلا وُضِعَتْ هَذِهِ اللَّبِنَةُ ؟ قَالَ : فَأَنَا اللَّبِنَةُ ، وَأَنَا خَاتَمُ النَّبِيِّينَ )
    ومن مراجعاتي فأني أري آنه قد آن الوقت لكي نرد الحقوق الي اَهلها فما نبينا الكريم ( ص ) الّا لبنة في زاوية من زوايا هذا البيت الذي أكتمل بناؤه وبصوره حسنه !!! فهلا أشركناهم معنا ٠
    لك التحية والود استاذنا القراي وما هي الّا خواطر فكرية تخرج مني غصباً فمن حقي عليكم أن تصوبوني ومن حقي أن أقول ٠

    مبارك الكوده
    امدرمان الثورة / ١٠/ يوليو
    ٢٠١٨
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 07:08 PM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: موندكورو)

    ومالو ؟ المفتيين الاوائل هل عندهم تفويض رباني بالافتاء ؟
    ابدا لا اصحاب المذاهب الاربعة ولا من جمعوا الحديث وكتبوه ولا من جاء بعدهم حتى الآن لديه تفويض بالافتاء .كما ذكر الاخوة الافاضل اعلاه الدين ليس حكر لاحد ويوم البعث ستكون انت المسؤول عن كل ما قمت به وعندئذ هل ستنتظر ابن تيمية مثلا او بن عثميين ليخرجوك مما انت فيه ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 04:56 PM

سيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: عمر القراي)

    أتمنى متابعة هذا النقاش العميق والشكر للأخ الدكتور القراى والأستاذ مبارك الكودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2018, 06:06 PM

عبده


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعقيب على مبارك الكودة الشريعة .. شريعتان ! (Re: عمر القراي)

    قال تعالى : ) ۞ أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (60) وَأَنِ اعْبُدُونِي ۚ هَٰذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ (61) يس صراط مستقيم لم يتبدل أو يتحور من 1400 عام عند عامة المسلمين عدا بعض الفرق الضالة لكن الغالب متفقين على جوهر الإسلام و شريعته

    هل محمود محمد طه هو الوحيد الذى أنزل عليه العلم من بين كل هؤلاء الناس علماؤهم و عامتهم و أن الجمهوريين هم الذين يفهمون الدين أكثر من غيرهم لمجرد أنهم ناس نالوا درجات علمية
    قال تعالى (
    إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ ۚ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنْفُسُ ۖ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَىٰ) النجم فالنفس البشرية قابلة للإستجابة للأهواء فى أمر الدين و العبادات و غيره لذلك جعل الله مصدر التشريع هو كتاب الله و سنة نبيه و هى للإتباع
    إن كان مبدأ الإجتهاد مسموح فى إطار التشريع العام أما أن تتهم ألأمة بعدم فهم أو تطبيق الأسلام الحقيقى فهذا نوع من التشكيك فى عقائد الناس و خطر جسيم
    عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَنْ تَجْتَمِعَ أُمَّتِي عَلَى الضَّلَالَةِ أَبَدًا، فَعَلَيْكُمْ بِالْجَمَاعَةِ فَإِنَّ يَدَ اللهِ عَلَى الْجَمَاعَةِ» لذلك أيها الجمهوريون قولوا نحن حزب سياسى فلكم ذلك لكن لاتضلوا الناس عن دينهم بفهم شاذ .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de