الأستاذ المحقق : لماذا التزييف بتسمية دولة داعش بدولة إسلامية و هي علمانية أكثر مما هي العلمانية نف

نعى اليم .. سودانيز اون لاين تحتسب الزميل حمزه بابكر الكوبى فى رحمه الله
لاحول ولاقوه الا بالله عضو المنبر الخلوق حمزه بابكر الكوبى فى ذمة الله
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-07-2018, 06:18 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-07-2018, 09:28 PM

احمد الخالدي
<aاحمد الخالدي
تاريخ التسجيل: 04-09-2016
مجموع المشاركات: 197

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الأستاذ المحقق : لماذا التزييف بتسمية دولة داعش بدولة إسلامية و هي علمانية أكثر مما هي العلمانية نف

    09:28 PM July, 10 2018

    سودانيز اون لاين
    احمد الخالدي-العراق
    مكتبتى
    رابط مختصر



    جاءت عصابات التكفير و الإرهاب و قتل العزل و الأبرياء و سفك الدماء و انتهاك الأرواح و الأعراض و هدم المقدسات تحت شعار دولة الإسلام ، دولة المنقذ الذي ينتظره العالم بفارغ من الصبر، و كأن المسلمون لا يزالون لحد مجي هذه العصابات السفاحة يعيشون في عصور الجاهلية، و يعكفون على عبادة الأصنام، و الأوثان المتعددة، فجاءت تلك الجماعات الشاذة لتخرجهم من ظلمات تلك العصور المتخلفة إلى عصور النور و العبادة للسماء، و لكن يا ترى هل حقيقة كانت هذه الشعارات البراقة المزيفة الضالة المضلة المنحرفة تستمد أصولها، و أفكارها من ديننا الشريف ؟ يقيناً أنها بضاعة فاسدة، فواقع حالها يكشف حقيقة ما يدور في خفايا كواليسها، وما تخفي من أهداف، و غايات تعمل على فرضها على أرض الواقع أجندات خارجية، و أحلام صهيونية تريد الإطاحة بالإسلام، ومهما كان الثمن، ولعل هذه العصابات الدخيلة على شريعة السماء كانت إحدى الأدوات القذرة التي استخدمتها العصابات الموسادية في محاربة الإسلام، و بشتى الوسائل، و الأدوات، فكانت داعش من بينها، فتحت شعار دولة الإسلام، أو دولة الإنقاذ تغلغلت بين صفوف المسلمين، فنشرت الرعب، و استباحة الأعراض، و الدماء، و هدمت مقدسات المسلمين، و بحجج واهية، و دعوات ضالة، و بثوا بذور الفُرقة، و التفرقة، و التشرذم، و جعلوا كل المسلمين في خانة التكفير من خلال نشر عقائدهم المنحطة، و بدعهم المنحرفة، و شرعنوا بفتاوى أسلافهم أئمة الأباحية، و الفساد انتهاك الأعراض، و سبي النساء، و بيعهن في أسواق العبيد كجواري، تارة و للزنا تارة أخرى، و بأبشع صور الذلة و التحقير، فبجرائمهم تلك قد أعادوا القوانين التعسفية لعصور الجاهلية التي وقف ضدها الإسلام فقضى عليها و إلى الأبد، و هذه الجرائم اللاأخلاقية ليست وليدة العصر بل أن أئممتهم و قادتهم كانوا يقضون كل أوقاتهم في مجالس الخمر و ليالي الأنس الحمراء وقد وصفهم ابن العبري في تاريخ مختصر الدول صـ246ـفحة بأنهم كانوا كمَنْ يُودع الدنيا بالخمور، و المجون، و الرقص، و الطرب، فقال :( وفي الربيع توجه – إمام، و خليفة، و سلطان المسلمين خوارزم شاه - إلى نواحي ديار بكر، و صار يُزجي أوقاته بالتمتع، و اللهو، و الشراب، و الطرب كأنه يُودع الدنيا، و ملكها الفاني ) فهذا واقع دولة داعش ماضياً، و حاضراً، و تلك حقيقة هويتها الفاسدة، فكيف يسمونها دولة إسلامية، وهي علمانية بامتياز بل، و أكثر انفتاحاً على الإباحية، و الفساد الأخلاقي ومن العلمانية نفسها ؟ وقد علق المحقق الصرخي على حقيقة تلك الدولة المنحرفة، و قادتها عبيد الدنيا، و الإباحية، و الفساد، و الفحش، و الفجور، فقال في المحاضرة (48) ضمن سلسلة بحوث تحليل موضوعي في العقائد، و التاريخ الإسلامي بتاريخ 27 / 8 / 2017 فقال :(( لا أدري لماذا هذا التزييف، و التدليس بتسميتها بالدول، و الحكومات الإسلامية، وهي في حقيقتها، و واقعها علمانية، و أكثر انفتاحاً، و اباحيةً، و علمانية من العلمانية نفسها ؟ ... انتهى )) .

    https://www.youtube.com/watch؟v=2T9vofWp9Rwhttps://www.youtube.com/watch؟v=2T9vofWp9Rw

    بقلم // احمد الخالدي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de