الطيب الدابي (1919-2018): زهرات القرى الماركسية بقلم عبد الله علي إبراهيم

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-06-2018, 00:24 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-06-2018, 11:22 PM

عبدالله علي إبراهيم
<aعبدالله علي إبراهيم
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 498

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الطيب الدابي (1919-2018): زهرات القرى الماركسية بقلم عبد الله علي إبراهيم

    11:22 PM June, 10 2018

    سودانيز اون لاين
    عبدالله علي إبراهيم-Missouri-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر




    توفي عن قرن من الزمان إلا عاماً فردا (99 سنة) رفيقنا الطيب الدابي عضو الحزب الشيوعي والقيادي التاريخي لحركة المزارعين الديمقراطية واتحاد المزارعين منذ الأربعينات.
    نعاه بحرقة الأستاذ حسن الوراق على جريدة "الجريدة" بكلمة مؤثرة ضافية. وللوراق كلمة بحقه أنه لم يرد أن يترك هذه الفقد الجلل لرجل عامر بالخير مثل الدابي تمر سدى في زمن الخمول العام ووحشة المستضعفين في دهليز السياسة.
    تلقى الدابي تعليمه في القرآن والفقه على يد الشيخ الجيلي عبد المحمود الحفيان بطابت. وانضم إلى الحركة اليسارية في باكورتها مع المراحيم شيخ الأمين، ويوسف أحمد المصطفى، وشيخ الخير بريمة (شرق سنار)، والطيب العبيد (النيل الأبيض)، وأحمد المصطفى أبو عاقلة، وأحمد علي الحاج، وأحمد الشيخ البشير، وعبد الله محمد برقاوي، وحسبو إبراهيم، والطيب الطائف، وعبد الرحمن إبراهيم قبورة. وغيرهم كثير عددهم ونفعهم. وبلغ من حرص الدابي على الخير واستكثاره أن وهب داره مركزاً لاتحاد المزارعين ثم الحزب الشيوعي ومضيفة لقادته من أمثال استاذنا عبد الخالق محجوب.
    لقد كذّب المرحوم وسائر رفاقنا المزارعين متحذلقة العقائد والنظريات في أمرين محوريين: فقد جاؤوا إلى الماركسية من علم ناضج بإرثهم في القرآن والفقه وبذروا الماركسية في أرض الريف التي قالوا لنا إنها مغلقة بوجهكم لأنكم أجانب فكريون.
    قرن بحاله في خدمة عباد الله المستضعفين. يا لله. رحمك الله يا الدابي تلحق بالرفيق الأعلى لتجتمع مع رفاقنا من زهرات القرى والماركسية. رحمك الله الذي أخذك في الجمعة اليتيمة في العشر الأواخر يا عتيق النار. ومتعك ربك بلذائذ الجنة لخدمتك الطويلة الممتازة لعباده المستضعفين الذين وعد بنصرهم القريب إن شاء الله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de