ماذا قالت القطة لابنها الصغير؟ بقلم د. فايز أبو شمالة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-08-2018, 09:40 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-05-2018, 06:40 PM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 317

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ماذا قالت القطة لابنها الصغير؟ بقلم د. فايز أبو شمالة

    06:40 PM May, 23 2018

    سودانيز اون لاين
    فايز أبو شمالة-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر


    تفاجأ القط الصغير بأنني أسِدُّ عليه سبل النزول عن الدرج، وتحير في كيفية النجاة من الورطة التي وقع فيها، لقد خاف القط الصغير، وارتبك، ولكنه لم يستسلم، ولم ينكس رأسه ذليلاً، فواصل الصعود، حتى وجد ثغرة، وبعد تردد، قرر القط الصغير أن يقفز من ارتفاع عدة أمتار!
    لقد أشفقت على القط الصغير وهو يحاول الهرب، وأشفقت عليه حين تسرع بالقفز والسقوط على الأرض، ولكن شفقة أمه القطة عليه كان أكثر، فقد جاءت إليه مسرعة، وهي تموء، وتطوف من حوله، وتشم رائحته، وتلمسه بلسانها، وتكرر المواء!!
    ترى؛ ماذا قالت القطة لابنها؟
    هل قالت له: كيف حالك يا صغيري، سلامتك، هل أنت بخير، كيف حال مفاصلك، وأضلاعكم، لقد تقطع قلبي عليك؟
    هل لامت القطة ابنها الصغير، وأنّبته، وقالت له: لماذا خفت، لماذا ارتبكت، لماذا تسرعت وقفزت من هذا المرتفع، وأنت صغير، لم تتدرب بعد؟!
    أم قالت له: لماذا هربت؟ لماذا لم تثبت في مكانك؟ لماذا لم تدافع عن نفسك إذا حاول أحد أن يعتدي عليك؟
    أم هل قالت القطة لابنها: أنت جرئ يا صغيري، وشجاع، لقد تصرفت بحكمة وفطنة، إياك أن تتهيب من ركوب الصعاب، الحياة تحتاج منك إلى المغامرة والقفز والمخاطرة؟.
    هل اهتمت القطة بسلامة صغيرها فقط أم ناقشت معه التجربة، ودرست معه أنجع سبل العمل والمواجهة إذا أطبق عليه الخطر من كل جانب؟
    ماذا قالت القطة لابنها؟
    تمنيت معرفة اللغة التي تحدثت فيها القطة مع صغيرها، تمنيت لو تعلمت القيادة الفلسطينية درس البقاء من القط الصغير، الذي رفض الاستسلام، ورفض الخنوع، وقرر أن يخوض معركة الوجود على هذه الأرض بقوة القفز وشجاعة القرار، ولم ينكسر لا جسدياً ولا معنوياً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de