رأى الماركسية في الثورة المهدية في السودان بقلم محمود محمد ياسين

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 02:48 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-05-2018, 06:09 PM

محمود محمد ياسين
<aمحمود محمد ياسين
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 72

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رأى الماركسية في الثورة المهدية في السودان بقلم محمود محمد ياسين

    06:09 PM May, 22 2018

    سودانيز اون لاين
    محمود محمد ياسين-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    في مقال للكاتب بعنوان” الصادق المهدى: كيف يقرأ الماركسية!؟“– سودانيز أون لاين، 16/5/2018 تناولنا فيه القراءة الخاطئة للماركسية التي وردت في مقال سابق للصادق المهدى. ونورد هنا تصحيحاً لمقتطف لفردريك إنجلز حول رأيه في الثورة المهدية في السودان ( 1881-1885)؛ والتصحيح أدنا يشمل جمل حذفت من المقتطف الذى حواه المقال:

    ” إن المسيحية ظهرت كدين التف حوله الرقيق في روما لوعده لهم بالخلاص من العبودية وحياة البؤس......وكانت الانتفاضات، التي فجرها لأول مرة الفلاحون وجماهير العامة (plebeians) في المدن في القرون الوسطى، تتخفى وراء قناع الدين وتدعو للإذعان للقانون الكنسى (canon law) لحماية الدين من التفسخ......وفى المقابل فإن الإسلام ظهر في مجتمع كان سكان المدن فيه يعملون بالتجارة والآخرون يمثلون سكان البادية الرحل؛ وإن سكان الحضر يزدادون ثراء ويتهاونون في الامتثال لقواعد الدين بينما البدو فقراء وهم أصحاب قيم أخلاقية متشددة وينظرون بحسد وطمع في ذلك الثراء وتلك المتعة. ومن ثم يتحدون خلف نبى او مهدى بهدف التنديد بالمرتدين وإستعادة الإمتثال للعقيدة وصحيح الإيمان والاستيلاء على أموال الكفار كإثابة من عند الله؛ وخلال مائة عام يصبحوا في نفس الوضع الذى كان فيه المرتدون وتبرز ضرورة تنقية العقيدة ويظهر مهدى جديد ويبدأ تفعيل العملية من البداية. وهذا ما حدث خلال الحملات التي قادها المرابطون والموحدون فى إسبانيا، وحتى مهدى الخرطوم الأخير........كل تلك الحركات تتدثر بالدين ولكن أساسها يكمن في أسباب اقتصادية؛ وحتى عندما يحالفها الانتصار، فإنها تبقى على العلاقات القديمة كما هي...“- مأخوذ من فردريك إنجلز” في تاريخ المسيحية المبكرة” -1894.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de