ودكتور تجاني/لمن لا يعرف/ كتب يقول ان" />

هذا الدكتور وهذا الخراب بقلم إسحق فضل الله

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 02:55 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-05-2018, 01:26 PM

أسحاق احمد فضل الله
<aأسحاق احمد فضل الله
تاريخ التسجيل: 24-11-2015
مجموع المشاركات: 560

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هذا الدكتور وهذا الخراب بقلم إسحق فضل الله

    02:26 PM May, 22 2018

    سودانيز اون لاين
    أسحاق احمد فضل الله-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    استاذ تجاني عبد القادر.. اخونا تجاني عبد القادر.. دكتور تجاني عبد القادر.. ما هذا الذي جنن عبد القادر؟! حتى يكتب ما كتب امس الاول؟!

    > ودكتور تجاني/لمن لا يعرف/ كتب يقول ان خراب السودان منذ ستين سنة ما يصنعه هو الصراع بين الاسلاميين والعلمانيين..
    > ولو غير التجاني الاسلامي المثقف الممارس الـ.. الـ.. لو غيره قالها لو غيره
    > ونوشك ان نبدأ الحديث معك دكتور باننا (نميز ضربنا) ثم نجد ان الامر ليس هناك.. ليس مضاربة
    > لكن التمييز يبقى
    > التمييز لان ما يصنع كل شيء كل الخراب.. هو الخلط
    (2)
    تمييز (1)
    دكتور.. اولاً.. وبسم الله.. الصراع الآن الذي يصنع صفوف البنزين ويجعل اللحم يختفي ويجعل الناس تجوع.. تجوع عديل.. الصراع هذا ليس صراع (اسلامي علماني)
    > بل المعادلة الصحيحة بين قوسين هي ان الصراع (اسلامي من جهة.. والعالم كله من جهة)
    > وجعل الصراع.. في حديث دكتور التجاني اسلامياً علمانياً يجعل للآخرين جسماً ليس عندهم او (رحطاً) ليس عندهم
    > وتمييز (2)
    > المعركة المتوهمة.. معركة اسلامي علماني ان دخلها الناس.. والعلمانيين ضربوا الاسلاميين حتى ابلغوهم برك الغماد.. او الاسلاميين ضربوا العلمانيين حتى اغرقوهم في البحر.. نظر الناس بعد نهاية المعركة .. ووجدوا انه لم يتبدل شيء
    > لا صفوف البنزين اختفت ولا المن والسلوى نزلت في بنك السودان ولا.. ولا..
    > اذن المعادلة خطأ
    > تمييز (3)
    > والحديث ان نحن ابقيناه على حاله .. وجادل العامة الاسلاميين واكلوهم حنك.. المعركة تنتهي ليجد الناس انه لم يتبدل شيء و..و
    > نبدأ اذن بان المعادلة التي يطرحها الدكتور التجاني حلا لازمة السودان معادلة خطأ
    (3)
    > والمشهد الآن ؟ دكتور زحامه.. زحام الاحداث.. في اسبوع يفوق ما كان يقع في عام
    > فاخبار اسبوع واحد بعض ما يزحمها هو
    انتحار مدير مطاحن سين للغلال
    والمشهد هو..
    المنتحر الذي كان من الاسلاميين
    > معتقلا
    > يفتح الباب لمن يطلقون تفسيرهم للاحداث وللجوع
    > والمشهد الآن هو
    > اعتقال مدير بنك السودان واعتقال واعتقال.. وكلهم من (الوعول).. والوعول في اللغة هم كبار القوم وكثير منهم كان من الاسلاميين..
    > والمشهد الآن
    محاكمات .. وما يدهشك في المحاكمات بعضه هو.. امرأة لها اكثر من زوج (جاءت بهم الى المحكمة) ما يدهشك هو اندفاع حار للدفاع عن المرأة
    > لتجد ان ما يقود الاندفاع هذا ليس هو الشوق الحق و الحقيقة عند المدافعين هؤلاء
    > الاندفاع ما يقوده هو ان الناس يبحثون عن حلقوهم الدولة ليغرسوا اسنانهم فيه
    > والناس يصرخون دفاعاً عن شيء يعلمون ان الله ورسوله والناس كلهم يدينه
    > والمشهد الآن
    محاكمات .. وبصات هالكة جرى استيرادها .. ومصانع هالكة جرى استيرادها
    > وبضائع هي من (نفايا) تايوان كلها يشتريها البعض
    : في الدولة وفي السوق.. بدولارات البلد الشحيحة لتهلك عبر اسبوع ويكون هو: المستورد.. قد قبض ويده امتلأت
    > والمشهد الآن.. المشهد الآن
    (4)
    وتمييز (4)
    > والجدال هذا.. بالاسلوب هذا.. والاصطراخ هذا.. ومثلنا اسحق فضل الله الاسلامي يصطرخ لأن..
    > لاننا قبل زمان نشاهد برنامجاً وفيه طبيب صدر ومعه ابنتاه على الشاشة احداهما منقبة والاخرى فستانها عريان
    > والطبيب يقول في الحوار
    : المريض.. مريض الصدر.. الذي يسعل بعنف وله دوي.. لا يزعجني.. فالعنف هذا يعني ان الصدر سليم قوي يقاتل الجراثيم.. لكن يخيفني مريض الصدر الذي يسعل بخفوت .. فهذا يعني ان الداء قد اكل صدره
    > ونحن لا يزعجنا الآن ان نصرخ بعنف .. نصرخ ضد الاسلاميين ونتهمهم
    > نصرخ بعنف لان صدر الاسلاميين.. تحت الازمة.. سليم قوي.. ويشفي عن قريب
    > وان الوجه الملطخ الآن لا يعني الخراب
    ( وغريب اننا نجد طبيباً آخر.. طبيب صدر.. يحاضر طلابه ليقول
    : هذه الفتاة المثيرة التي ترونها وعيونها متوجهة وخدودها ساخنة والشفتان ممتلئتان والتي تعجبون بها
    قال: العلامات هذه تعني ان الفتاة هذه تمر بمرحلة (متأخرة) من داء الصدر وانه قد فات فيها الفوات
    > وان جمالها هذا هو جمال الموت
    > نحن هذا النوع من الجمال لا نريده.. وهو جمال الدولة المريضة التي لا تصرخ
    (6)
    > وتمييز(5)
    > جوع وفقر وصفوف لكل شيء وشمس ساخنة.. وجهل عند الناس بكل شيء ودولة خرساء صماء. و..
    > ثم نقاش؟!!
    > نقاش وتصريحات تريد بها الدولة اقناع المواطنين بسلامة الحالة؟!
    > والدولة تجهل ما تعرفه ابسط امرأة في السودان؟.. نعم
    > فالدولة تقول للناس
    : امسكوا الدين
    > والدولة تقول هذا للناس وسيقانها غارقة في العجز.. وفي كل ما ينفر من الدين
    > حتى القول لا تحسنه الدولة
    > .. الدولة البلهاء كان عليها ان تتعلم من رجل واحد في التاريخ اسمه احمد بن ابي دؤاد
    > و بن ابي دؤاد مشكلته مع الناس/ ايام محنة احمد بن حنبل/ انهم كانوا يتهمونه بالزندقة.. والمروق من الدين ذاته
    > ولم يجادل.. بل ما فعله جعل المؤرخين يكتبون سطرين
    > و (السطرين) يصبحان معلقة من المعلقات
    قالوا ( ودخل احمد ابن ابي دؤاد البصرة.. والناس يومئذ من سمعوه يقول ان احمد بن ابي دؤاد مسلم مسلم .. اقتلوه.. فما زال احمد بن ابي دؤاد يطعم الناس ثم يجادلهم حتى خرج واهل البصرة من سمعوه يقول ان ابن ابي دؤاد ليس مسلماً.. قتلوه)
    > النقاش.. يا دكتور ونقاش المجتمعات والجماهير.. بيعملوه كدا!!
    > والناس الآن.. ومواقع الشبكة وغيرها كلها يضج باتهام الاسلاميين بانهم لصوص دمروا البلد.. الناس الذين يقولون هذا الآن يسمعون باذان (حاجاتهم) فقط..
    > والناس ديل/ الذين يسمعون باذان حاجاتهم/ هم الطرف الآخر الذي يحاول ويتهم الاسلاميين وليس العلمانيين
    (7)
    > هذه .. والخواف ربى عيالو.. ونحن نخاف رئيس التحرير.. هذه يا دكتور مقدمة.. مجرد مقدمة للحديث المميز
    > ونتوقف حتى لا يرتكب رئيس التحرير جريمة الاذى الجسيم في حقنا ان نحن امتد بنا القول اكثر من هذا
    > يبقى ان الدين بالعجين
    > والجملة هذه احتفظ بها انت قليلاً.. فسوف نحتاجها
    > ويبقى ان العدو يطلق الاشاعات والاحاديث والمعادلات الخاطئة.. نوعاً جديداً من السلاح في المعركة لهدم السودان
    > سلاح طبيعته هي انه شيء مثل (الغاز) يذوب في الهواء ويخنق ويقتل
    > ويبقى ان الاسلاميين يقاتلون الغاز هذا.. بالعكاز!!
    > والنتيجة واضحة يا دكتور
    > وواضحة يا وزير الاعلام الجديد !!
    ***
    بريد
    اخي اسحق
    عندنا كل مقومات النجاح.. لكن الارادة.. الارادة
    > ولتكن مبادرة مني انا بدفع راتب شهر مساهمة لتوفير الوقود للموسم الزراعي
    > و..
    > اخوك عميد شرطة سامي الصديق
    > من المحرر..
    سيادتو سامي
    > وانا ايضاً.. وهل من ثالث وعاشر والف؟؟
    هل من صندوق شعبي لانقاذ الزراعة او انقاذ اي شيء.. لننفخ البوق؟





    alintibaha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de