ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يتحدث عن الكفاح المسلح ويدعو للتخلي عنه!!.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 04:39 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-05-2018, 10:04 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 279

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يتحدث عن الكفاح المسلح ويدعو للتخلي عنه!!.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

    11:04 PM May, 21 2018

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -USA
    مكتبتى
    رابط مختصر




    إنه فعلا زمن النفاق بكل أنواعه.. زمن يستطيع فيه المنافق أن يتكيّف مع كل الأجواء الطقسية، ويعيش كالبرمائيات بالماء وعلى اليابسة، وكالحرباء التي تتلوّن لتخلّص وتحمي نفسها. زمن رديء.. زمن إنقلب فيه كلّ شيء على أعقابه.. زمن الخداع والضحك على الذقون.. زمن يستطيع فيه المنافق أن يُحابي هذا على حساب ذاك ويطعنك في ظهرك بإبتسامته الصفراء التي تملأ وجهه ولا يهمّه إلإ تحقيق مراده وهدفه الشخصي، لا يهمّه أي طريق يسلك أو أي شخص يدوس، فالغاية تبرّر الوسيلة..
    ما سردناه في الأعلى عزيزي القارئ ينطبق تماما على مناضل الصدفة السيد ياسر سعيد عرمان، الصدفة ذاتها التي قادته إلى الحركة الشعبية لتحرير السودان، وأعطته فرصة العمر وتمسك بها بأسنان من فولاذ، وفي أعماقه يدرك أنه فائض معرفي أجوف فارغ.
    إذن، هي الصدفة وحدها التي صنعت من ياسر عرمان شخصا من العدم، لكنه تكبر وتجبر ليتطاول على الكفاح المسلح بمقال سخيف ركيك نشر على مواقع التواصل الإجتماعي وبعض الصحف الإلكترونية الصفراء تحت عنوان (الإنتقال السلس من الكفاح إلى السلمي).
    ولأن الرجل يؤمن بالإنتهازية السياسية وليس بالأخلاق وبالفكر وبالمبادئ التي قامت عليها الحركة الشعبية، سقط في أول اختبار الديمقراطية التنظيمية، ورُفع عنه القناع المزيف الذي كان يغطي به وجهه، وتعرى تماما عندما رفض قرارات مجلس تحرير (المنطقتين) التي اقالته من الأمانة للحركة الشعبية في السابع من أبريل 2017م ووصفها بالعنصرية والتقزيمية.
    وبرغم سقوط قناعه المزيف، وتعري وجهه المتلونة، وانكشاف نفسه المريضة الزائفة، ورفع الستار ليراه الآخرين على حقيقته بلا رتوش زائفة، إلآ أنه يواصل الهروب إلى الأمام بتذكيرنا بقصة و(برز الثعلب يوما في ثياب الواعظينا…)، ومضمون القصة هو ان الثعالب مهما حاولت أن تغير من أقنعتها الموضوعة بعناية فائقة على الوجوه وبالألوان الزاهية الجميلة، بألوان قوس قزح كمثل الحرباء، ستبقى حقيقتها وزيفها واعمالها وأفعالها تكشف زيف ما تدعيها.
    ياسر عرمان الذي كاد أن يسلم الجيش الشعبي وسلاحه للمؤتمر الوطني لولا استقالة الرفيق/عبدالعزيز آدم الحلو وتدخل مجلس تحرير (المنطقتين).. مُصر حتى الآن اصرارا جنونيا إلآ وأن تتخلى الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال عن المقاومة المسلحة واستخدام القوة المسلحة كوسيلة أساسية لا غنى عنها لتحقيق الأهداف الموضوعة، والتخلص من أنظمة الظلم والإستبداد، وتمكين الشعب من ممارسة حقه في تقرير المصير.
    في مقال ركيك مبعثر يشتم منه رائحة الإنتقام والتشفي والإفلاس السياسي.. وتحت عنوان (الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى)، قال:
    ((يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها الثورية.لا يعنى هذا الإستسلام والخنوع بل الوضوح حول مهام وطبيعة الكفاح المسلح، فالكفاح المسلح ليس آلهة لتعبد، بل وسيلة لتحقيق أهداف سياسية بعينها.
    إن الكفاح المسلح فى مناطق الهامش يجب أن لا يعن بشكل من الأشكال تبديل الضحايا بضحايا جدد على أساس أثنى، وألا يسعى لإنهاء شكل من أشكال الأستغلال وإستبداله باشكال اخرى. إن هدف الكفاح المسلح هو الوصول لمساومة تاريخية لبناء مشروع وطنى مغاير يجد الإجماع الكافى.
    لذلك متى ما توفرت وسائل أقل كلفة لتحقيق نفس الأهداف يجب أن نضعها فى الإعتبار. علينا أن نتذكر أن الكفاح المسلح فرضه عنف الدولة وتمت مواجهته بعنف مضاد حتى إن لم يكن مساوياً له. حاليا تشهد بلادنا و العالم تحولات كبيرة، على قوى الكفاح المسلح أن تضعها فى الإعتبار، ولعل تجربة حركة "الفارك" فى دولة كولومبيا وإبرامها لإتفاق سلام فى "هافانا"مؤخرا والذى انهى حرباً إستمرت لأكثر من خمسين عاما جديرة بالتأمل من زاوية المتغيرات الداخلية والإقليمية والعالمية.
    قاد الكفاح المسلح المجموعات المسلحة لنتائج مختلفة وصل بعضها عن طريقه للسلطة كما هو الحال فى إثيوبيا وارتريا، ووصل بعضها لإتفاقيات سلام كما هو حال المؤتمر الوطني الإفريقي والحركة الشعبية فى ٢٠٠٥، ومنها ما إنتهى الى فشل تام مثل حالة "نمور التأميل" فى سيرلانكا.
    من المعلوم أن العمل المسلح الحالي فى بلادنا يستمد أهمية خاصة من طبيعة نظام الإنقاذ الفاشى الذى يحتكر أدوات العنف. ومع إدراكنا لأهمية الكفاح المسلح والدور الذى لعبه ومازال يلعبه والظروف الموضوعية التى قادت اليه لاسيما دوره الرئيسى فى وضع قضيتنا فى الأجندة السياسية الوطنية والإقليمية والدولية، لكن علينا أن ندرك أن القوة الحقيقية للحركة تكمن فى العمل السياسي ومخزون النضال الجماهيرى السلمي. وبما أن توازن القوى الحالي لا يمكّننا من تغيير المركز بالكفاح المسلح وحسم المعركة عسكرياً مثل ما حدث فى إثيوبيا وارتريا فإن ذلك يستدعى تفعيل النضال الجماهيري السلمي للوصول للتغيير الذى ننشده.
    إن أحد أهداف الكفاح المسلح هى نقلنا الى رصيدنا الأكبر وهو النضال الجماهيري السلمي بترتيبات أمنية تضمن تحقيق هذا الهدف. ولذلك تظل قضية إنتقال حركتنا من الكفاح المسلح الى النضال السلمي الثوري الذى يرمى للتغيير الجذري فى المركز؛ وكيف نزاوج بين الوسيلتين فى فترات ما قبل الإنتقال وبعده قائمة. لمخاطبة هذه القضية يتوجب علينا طرح أسئلة على شاكلة: هل بإمكان الحركة تكوين حزب سياسى سلمي فى المدن والريف قبل إنهاء الكفاح المسلح؛ مثل ما حدث فى آيرلندا الشمالية وجنوب إفريقيا وتجربة الأكراد فى تركيا؟ هذه قضية فى غاية الاهمية تحتاج الى حوار عقلانى يأخذ كل الأبعاد فى الإعتبار لكى نصل الى قرار صائب حولها.
    لا شك إننا نحتاج لتفجير وتوظيف الطاقات الكامنة فى النضال السلمي الجماهيري ووسائل اللاعنف وجذب ملايين المهمشين والفقراء وعلى رأسهم النساء والشباب للنضال من أجل تحسين شروط الحياة والمعيشة ومن أجل الحقوق الطبيعية والمدنية وبناء دولة المواطنة بلا تمييز، حتى لا نعود الى المربع الأول مثل ما حدث فى إكتوبر ١٩٦٤ وابريل ١٩٨٥ فمجرد قيام إنتفاضة - رغم أهميته- اليوم غير كاف لإحداث التغيير الجذرى.
    ما نسعى له هو إستخدام رصيدنا من الوسائل الأخرى حتى لا ينتهى الكفاح المسلح نفسه الى شكل من أشكال الإستسلام و المساومة والإندماج فى النظام القديم بدلاً من إحداث التغيير. نخطط لذلك آخذين المتغيرات الواسعة فى المدن والريف السوداني اليوم، فهنالك تحول ديموغرافى وطبقى إجتماعى وثقافى كما نعلم أيضاً أن الإنتقال الى العمل السلمي عملية مستمرة لا تنتظر وقف الحرب وتحتاج الى إبتداع اشكال جديدة من النضال. نعلم أيضاً إن المتغيرات الإقليمية والعالمية ذات أثر بالغ على الكفاح المسلح ويمكن القول بإطمئنان إن الكفاح المسلح على مستوى العالم يمر بمرحلة جديدة تستدعى إعمال الفكر. كما أن الإستناد الى قوة الجماهير بضاعة لا تنفد ودائمة الصلاحية.)).. انتهى المقال..
    هذا المقال ليس بغريب على سلوك ياسر عرمان الإنتهازي، بل يعكس حالة من اليأس السياسي التي يعيشها منذ قرارات مجلس التحرير، وأنه بدأ بعد الإقالة بسياسة الانتحار على المستويات كافة، وهو الآن في ورطة ويريد أن يعود لأساليب المشاكسة، لكنه في كل مرة يخطئ في خياراته، فسلاح الجيش الشعبي والكفاح المسلح ليس بالشئ الذي يقبل التنازل أبداً أبداً.
    ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يدعو إلى التخلي عن الكفاح المسلح للحركات المسلحة السودانية وبالضرورة (الجيش الشعبي)، ومن ثم الإنتقال إلى الكفاح السلمي.. لكن السؤال الجوهري الذي يطرح نفسه هو.. هل لياسر عرمان قوات تحمل السلاح في منطقة ما في السودان أو غير السودان حتى يفتي ويتحدث في مثل هكذا الموضوع الخطير جدا؟
    هل لدى ياسر عرمان الذي يقيم الآن في بريطانيا مع أبناءه ولو مقاتلا واحدا يحمل السلاح ويأتمر بأوامره ليقنعه على تسليم سلاحه لينتقل به سلساً إلى الكفاح السلمي الذي يدعيه؟
    أليس من سخرية القدر أن يحدثنا ياسر عرمان وبكل بجاحة ووقاحة في مقاله الإرتدادي الرجعي، عن متغيرات داخلية واقليمية وعالمية، تستدعي التحول من الكفاح المسلح إلى السلمي، دون ان يحدد لنا تلك المتغيرات سيما في سودان عمر البشير، لأن النظام الحالي هو ذاته الذي اعلن الحرب على الجيش الشعبي في عام 2011م، والرأس الحالي هو ذاته الذي نقض اتفاقية نيفاشا في جزئيتها الخاصة بــ (المشورة الشعبية)، وهو نفس الرأس الذي مزق (اتفاق نافع عقار)، وهو نفس النظام الذي يفرض الإسلام دينا والعروبة كهوية وحيدة للسودانيين.. فعن أي متغيرات يتحدث هذا العرمان الذي جعل منطلقه خداع الناس بوهم النضال، متقمصا شخصية الثوري الذي يعشق الحرية والديمقراطية والثبات على المبدأ؟.
    هل يقصد بالمتغيرات، الأزمة الإقتصادية الطاحنة التي يمر بها البلاد نتيجة لفساد الحزب الذي يحكم السودان لثلاثين عاما والساقية لسع مدورة؟..
    أم يقصد بها الإنتخابات التي سيجريها عمر البشير في عام 2020م وسيفوز بها الحزب الحاكم بنسبة 99%؟..
    أم عن أي متغيرات تستوجب التخلي عن السلاح يا ربي؟..
    هذا السلاح الذي يفتري عليه ياسر عرمان، ليس سلاحا لصيد الأرانب والفيلة.. وليس سلاحا للتسلط والهيمنة والإرهاب.. وليس سلاحا يستعمل في صراع الأزقة والمشاكل العائلية.. وليس سلاحا للمشاريع الإثنية والقبلية.. وليس سلاحا لتجار المخدرات والعملات الصعبة. هذا السلاح إنما هو سلاح للدفاع عن الحقوق المشروعة والمواطنين الأبرياء العزل بوجه النظام العروبي الإسلامي العنصري المستبد، وسيظل في يد حامليه الأحرار الشرفاء. لكن إذا كان لدى ياسر عرمان قوات مسلحة تتبع له، فيمكنه إذن ان يحلها ويدمجها في جيش عمر البشير ومن ثم يمارس نشاطه السلمي من الخرطوم. أما الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال، فمستمرة في نضالها وكفاحها المسلح حتى تحقيق الأهداف التي وضعتها لنفسها منذ انطلاقتها الأولى.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 10:23 PM

مراقب


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يتحدث عن الكف� (Re: عبدالغني بريش فيوف)

    بريش المعتوه
    انت جيت تانى تمارس الطيش والنزق !!
    مساكين .. لقد تسبب لكم ياسر عرمان بعقدة لا شفاء منها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 06:55 AM

أخو المراقب


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يتحدث عن الكف� (Re: مراقب)

    الأخ الفاضل المتداخل باسم ( مراقب )
    لكم التحيات وللقراء الأفاضل
    أثابكم الله خيرا حروف قليلة ولكنها حروف تلسع أكباد هؤلاء ،، كبار المقامات أمثال ياسر عرمان دائما يواجهون مشاكسات الصغار العاجزين أمثال عبد الغني بريش ،، ولم نسمع يوما أن ياسر عرمان أهتم بأمثال عبد الغني ولو بالخطأ ،، لأن الكبار هم الكبار ،، ولأن الصغار هم الصغار ،، عبد الغني بريش من موقعه المتواضع كالكلب ينبح ليلا ونهارا ولم نسمع في يوم من الأيام أن ياسر عرمان بادره برد أو بكلمة ( أخرس يا كلب ) ،، مما يؤكد أن ياسر عرمان يحس بأن مجرد الرد على الصغار أمثال عبد الغني يعطي الصغار حجماً لا يستحقونه ،، فإذن المقامات هي التي تصنع مواقع الرجال ،، بالله عليكم أنظروا إلى مقام ياسر عرمان الذي لم يرد عليه بحرف واحد وأنظر إلى مقام هذا المسكين الذي كل ومل من النباح ليلا ونهاراً بتناول سيرة ياسر عرمان ،، أنظر إلى أحوال اللاحقين الصغار أمثال عبد الغني ثم أنظر إلى أوزان الملحوقين الكبار أمثال ياسر عرمان ،، الفرق شاسع كالفرق بين السماء والأرض ولا يقبل المقارنة !! .

    هل يظن عبد الغني بريش أنه سوف يجد من يلاحقه في يوم الأيام ؟؟؟ ،، طبعا ذلك من سابع المستحيلات ،، ومن هو ذلك الجاهل الذي يلاحق أمثال عبد الغني ويضيع أوقاته في الفارغة ؟؟ ،، فهو لا يملك الوزن والمقام ؟؟ ،، ولا يتوقع أحد أن طفلاً من الأطفال سوف يلاحق ويهتم بأمثال عبد الغني ،، لأن النكرة هي النكرة ،، وأن مجرد الاهتمام بالسواقط يعد مضيعة للوقت ،، وهذا المسكين يجتهد ويهدر حياته ليلاً ونهارا ليكون كالآخرين صاحب وزن ومقام ،، فإذا بالأقدار تضعه في الموضع الصحيح كل مرة .. أجتهد كثيراً لكي ينال من الصادق المهدي ولم يلتفت إليه الصادق المهدي لأن الرد على الأقزام يعطي الأقزام حجماً لا يملكونه ،، ثم أجتهد كثيراً لكي ينال من الآخرين فلم يجد من يرد عليه بحرف واحد يعطيه الاعتبار ،، فهو ذلك الإنسان الذي يغيب يأساً وفشلاً ثم يعود من جديد ليواصل مشاوير الخيبة والفشل ،، ولسان حاله يقول : ( لو كانت المذلة إنسانا لقتلته بيدي !! ) ،، مسكين هذا الإنسان !!!

    ولكن نختصر الحروف هنا يا أخي الفاضل ( مراقب ) ونقول لكم حتى أن الرسل الكرام عليهم السلام لم يسلموا من مواجهة السفهاء ،، ناهيك عن إنسان عادي مثل ياسر عرمان ،، وياسر عرمان ذلك لم ينل رضا الشعب السوداني يوماً لأنه ببلادة وغباء حاول أن يجعل من هؤلاء البهائم أمثال عبد الغني بشراً ،، وكم وكم نصحه الشعب السوداني بأن لا يهدر عمره مع تلك الجماعات المتخلفة البليدة البدائية ،، تلك الفئات ذات الأمخاخ الزنخة ،، ولكنه لم يسمع نصيحة الشعب السوداني له ،، وكانت تلك هي النتيجة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 03:00 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 01-12-2004
مجموع المشاركات: 1845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يتحدث عن الكف� (Re: عبدالغني بريش فيوف)

    ياسر عرمان...من الهامش الى الهامش

    ✍ *أمل الكردفاني*

    كتبت في مقال قديم جدا ؛ اي منذ طرد ياسر وعقار من الحركة الشعبية بواسطة الاغلبية. ان عرمان سيقف كعاشق هجرته حبيبته تحت المطر ... كانت تلك قاصمة الظهر له ، فهو الابن المدلل للراحل قرنق ، لكنه لا يملك مقومات اكبر من هذه ، طيلة سنوات تفاوضه باسم الحركة الشعبية كان شديد التعنت ، واعتقد ان هذا سجل له موقفا بطوليا جيدا ضد النظام. لكن السكينة سرقته. وتحول تعنته الى صخرة تقف امام طموحات مجموعات اثنية معينة تتعرض بشكل شبه يومي للقصف بالانتنوف ... تتعرض للقتل المجاني ، ولا يأبه عرمان لها. بل تحول الى شخص صفوي يمارس السياسة كمهنة ، لا كقضية . وضع تحت كلمة مهنة مائة خط فقط لا غير. عرمان الذي تحدث كثيرا بلسان الهامش ، كان في الواقع صفويا نرجسيا ، مما استدعى الهامش لركله من الحركة الشعبية. وهنا اصطدم عرمان بالحقيقة المفجعة : انه عار تماما من اي سلاح.لا هو بالشخصية التي تتمتع بسلاح الفكر . ولا هو يملك مليشيا تحمل السلاح وتقاتل تحت قيادته. وهذه المشكلة تواجه الكثير ممن يحملون السلاح وهي انهم بوضعهم للسلاح على الارض يتجردون من اي قيمة. عقار ومنذ ان حصلت الطامة اعلن استسلامه واصدر بيانا اعلن فيه رغبته في خوض انتخابات 2020 ؛ ثم تم اجراء اتصال من عقار وعرمان بالمهدي ليكون واسطتهم نحو ايجاد موطئ قدم لهم مع النظام ، وهكذا التقى جمع المهزومين ليلقوا السلم باحثين عن فرصة أخيرة عبر نداء السودان الوهمي. والمصائب يجمعن المصابين. رغم ذلك احب ان ابين لعرمان الذي يعاني من قصر نظر مزمن اهم ما لن يراه بعينيه : وهو ان النظام لا يأبه بالضعفاء. لا يأبه بالعراة الذين لا يملكون سلاحا لتهديد مصالحه. واقول لعرمان...لقد احرقت جميع سفنك من خلفك ، وها انت تأتي طوعا وكرها لتستجدي يد النظام السفلى ومع ذلك لن تجد شيئا. فيد النظام مغلولة الى عنقه ، والعراة يتم تهميشهم كما فعل النظام ذلك بغيرك من قبل. انت جئت من الهامش والى الهامش تعود. كان من الاجدى لعرمان وعقار ان يتنازلا عن كبريائهما قليلا وينضويا تحت قيادة الحلو صاغرين لقرار الغالبية ، ومن هناك ومن منطق قوة كان بامكانهما ان يحصلا على قطعة من الكعكة يقدمها لهما النظام عندما يقررا الانشقاق من الحركة إيمانا (كما يزعمان) بالنضال السلمي. ربما كانت تلك ستكون خطة ناجحة حينما يقفان امام النظام وبأيديهما كروتا للضغط. اما ان تقف امام النظام بلا اي كروت فالمنطقي جدا ان يخرج لك النظام الكرت الأحمر . وهذا ما سيحدث ان عاجلا او آجلا. واستغرب جدا ان يقبل كل من عرمان وعقار الانكسار امام النظام ولا يقبلا بالانضواء تحت قيادة الحلو...
    على اية حال انتهى عهد عرمان تماما ... ونتمنى له اقامة طيبة بالخرطوم كمواطن مطيع وصالح ووديع ، كما هو حال غالبية الشعب المدجن.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 05:09 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 01-12-2004
مجموع المشاركات: 1845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يتحدث عن الكف� (Re: عبدالغني بريش فيوف)

    تلفون كوكو يسخر من عرمان ويصفه بالانتهازى
    سخر القيادى بالحركة الشعبية تلفون كوكو من دعوة عرمان لانتهاج العمل السلمى على المسلح و صف دعوته بالانتهازيه ، ودليل على ان عرمان كان يفاوض الحكومة باستقلاله لقوات الاخرين . وقال تلفون كوكو ان دعوة عرمان للحل السلمى تؤكد انه لايمتلك اى قوات مقاتله وكان يستغل قوات الآخرين في التفاوض مع النظام من أجل الحل الشامل
    واتهم كوكو مالك وياسر عرمان وجلاب باستغلال الكفاح المسلح قائلا هؤلاء الانتهازيون لا يهمهم معاناة المواطنين في مناطق النزاعات. .ولو كان يهمهم لفاوضوا على قضايا هذه المناطق من دون إدراج الحل الشامل. .فهم غير مهتمون بالمناطق التي تجري فيها النزاعات وليس لديهم بديل سوى المراوغه هذه
    المصدر : كيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 07:21 PM

مراقب


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يتحدث عن الكف� (Re: عبدالغني بريش فيوف)

    تحياتى لك أخى الكريم المتداخل باسم ( أخو المراقب )
    أشكرك على هذا الدعم ولك منى اطنان المحبة والتقدير
    أمثال بريش لابد من التصدى لهم ولدعاويهم كونهم اصحاب أجندة لا علاقة لها بالوطن وبمصلحة انسانه
    أناس عنصريين هدفهم السلطة يفرقون بين أبناء الوطن تحت دعاوى التهميش والمظالم التاريخية ولا يستبطنون سوى الحقد والكراهية وذكريات الرق
    حقد نفوسهم وعنصريتهم بائنة - ما داسينها - وأجندتهم واضحة ومعلومة وهى السلطة واستعباد الجلابة والعرب وكنس الثقافة العربية
    وهم فى سعيهم وراء هدفهم هذا لا يهمهم ما يجرى للناس من جوع ومرض وذل ومسغبة أو حتى لو تم ضرب السودان بالقنابل الهيدروجينية فلا يهم المهم أن يعيدوا عجلة التاريخ باستعباد العرب ويصبحوا هم السادة
    خالص التحيات والتقدير

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 08:36 PM

شعبان عبد الرحيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يتحدث عن الكف� (Re: عبدالغني بريش فيوف)

    متى كانت شهادة تلفون كوكو شهاده صالحه ويعتد بها يا بريش ؟ ألا يخجل تلفون من وصف الاخرين بالانتهازية وهو امام الانتهازيين وباع الحركة الشعبية وتاجر بقضيتها قبل أن يسجنه قرنق ويتم فصله ثم ينضم للحكومة واخيرا قام بتكوين الحركة الشعبية جناح السلام بعد أن اصبح من المقربين لدى السلطه ويمارس لصالحهاالاعمال القذرة بالانابة ، سبحان الله .. حتى تلفون فاقد الشهاده والمصداقية يرمى الاخرين بالانتهازية وهو يتمثلها فكرا وسلوكا ونهجا وممارسة !!
    أما الكردفانى فيقال انه أمنجى مستتر وقيل أنه مساعد ياى للموهوم عادل عبد العاطى وداعم لحملة سودان المستقبل بتاعة الليبراليين والملاحدة الذين يطمعون فى نشر التفسخ والالحاد على انقاض جثة السودان المسكين لذلك فهو وتلفون سواء ، كلاهما سجم فى رماد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 11:17 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 01-12-2004
مجموع المشاركات: 1845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يتحدث عن الكف� (Re: شعبان عبد الرحيم)

    الطيب مصطفى | زفرات حري
    ما وراء استسلام عرمان؟!
    وأخيراً اضطر عرمان إلى التخلي عن العمل المسلح بعد أن أهلك بمعية قرنق الحرث والنسل وبعد أن أهدر أكثر من ثلاثين عاماً من عمره وعمر وطنه وشعبه في القتل والتخريب والتدمير تسبب خلالها مع سيده قرنق ومع شياطين آخرين من الإنس والجن في إنهاك بلادهم وفي تعطيل مسيرتها وتخريب اقتصادها وتمريغ أنفها وسمعتها في التراب وتخلفها بين الأمم.
    ولكن هل نملك غير أن نسعد بكل قرار يتخذه أي من المتمردين بمغادرة مربع الحرب والتخلي عن حمل السلاح حتى ولو كان ذلك القرار صادراً من رجل ما عاد يملك سلاحاً ولا رجالاً بعد الانقلاب الذي أطاحه ورفيق دربه مالك عقار من قطاع الشمال؟!
    يقول عرمان في بيانه )الاستسلامي( ظاناً أننا نحمل في رؤوسنا )قنابير( : )إن ثمة تحولات محلية وعالمية تستدعي انتقالاً سلساً من الكفاح المسلح إلى النضال السلمي مقراً بأن توازن القوى الحالي لن يمكن الحركة من الحسم العسكري(!
    ليت عرمان - بدلاً من )اللولوة( التي أدمنها من بواكير شبابه - يقر بأنه ما اقتنع بعدم جدوى العمل المسلح وما عاد يملك أياً من آليات )الحسم العسكري( إلا بعد أن جرد من سلاحه وجنوده وموقعه التنظيمي في قطاع الشمال.
    أقول لعرمان : الآن وقد فعلت كل ذلك بوطنك وبشعبك الصابر المحتسب ، هل تريد أن تعود إلى ممارسة العمل السياسي السلمي طامعاً في أن ينسى لك الشعب كل ما فعلت بل ويبوئك مكاناً علياً في مستقبل السودان السياسي الذي ولغت في دماء شعبه حتى الثمالة منحازاً إلى شعب آخر قاتلت وطنك وأهلك في سبيله وفعلت به الأفاعيل؟
    لا أجد كلمة لوصف مسيرة عرمان السياسية والعسكرية غير أنه )غير موفق( وذلك شأن من ينصر الباطل ويحادد الله ورسوله فقد تلقى من الصفعات واللطمات ما ينبغي أن يجعله عظة لغيره ويرده إلى جادة الحق.
    كانت الصفعة الأخيرة مؤلمة فقد جاءت من )نيران صديقة( تتمثل في رفيق السلاح عبدالعزيز الحلو الذي أقصاه من داخل قطاع الشمال الذي بذل الكثير في سبيل إنشائه.
    بعض الناس يتوهمون أن عرمان سياسي حصيف وشاطر ولكنهم يجهلون الحقيقة المرة ..حقيقة أنه لا يتمتع بقدرة الاستبصار الاستراتيجي وكثيراً ما يعميه الاستمساك بالايديولوجية عن النظر الواقعي الأمر الذي يجعله يبني قصور أحلامه على الرمال، فعلى سبيل المثال ظل عرمان مستمسكاً بمشروع السودان الجديد حتى بعد الانفصال الذي أدى إلى إحداث واقع جديد جعل مركز ثقل )قطاع الشمال( يرتكز على جبال النوبة التي تنامى فيها تيار عنصري يرفض الانقياد إلى )الجلابي( عرمان الذي لا يعبر عن قضية جبال النوبة سيما وأن لسان الرجل ظل يلهج بمشروعه القومي القديم )السودان الجديد( بعيداً عن تطلعات أبناء النوبة الذين كان الكثيرون منهم يشكون من أن الحركة الشعبية منذ أيام قرنق ويوسف كوة صعدت على جماجمهم لتحقيق أهدافها ولم تترك لهم سوى الفتات.
    عرمان ظل يتجاهل الطبيعة العنصرية للقضية التي خاض غمارها سواء قبل أو بعض الانفصال بالرغم من أن أذنه قد قطعت عضاً من قبل أحد الجنوبيين لا لسبب إلا لأنه جلابي ثم بعد الانفصال أطيح به من قبل مجلس تحرير جبال النوبة لأنه جلابي كذلك بل أنه طوى وقفز بماركسيته العمياء على المراحل وتعامى عن الواقع السوداني ليتبنى ايديولوجية قومية في مجتمع ينوء بالعصبيات الإثنية والقبلية والجهوية ولو درس دستور الحركة الشعبية وورقة قرنق حول نظرية : )التنوع السوداني( )The Sudanese diversity(
    او تعمق في مغزى استبعاده ورفاقه الشماليين جميعا مثل منصور خالد والواثق كمير وياسر جعفر ، من مؤتمر رومبيك الذي انعقد قبل شهر واحد من توقيع اتفاقية نيفاشا ، لفهم أنهم مجرد كومبارس في حركة جنوبية لم تنشأ إلا )لتحريرالسودان( أو قل لتمكين الجنوب من حكم السودان من خلال الوحدة ، على غرار ما حدث في جنوب أفريقيا وروديسيا ، أو الانفصال في حال الفشل في تحقيق ذلك الهدف.
    نواصل

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 11:23 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 01-12-2004
مجموع المشاركات: 1845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يتحدث عن الكف� (Re: عبدالغني بريش فيوف)

    Quote:
    الطيب مصطفى | زفرات حري
    ما وراء استسلام عرمان؟!
    وأخيراً اضطر عرمان إلى التخلي عن العمل المسلح بعد أن أهلك بمعية قرنق الحرث والنسل وبعد أن أهدر أكثر من ثلاثين عاماً من عمره وعمر وطنه وشعبه في القتل والتخريب والتدمير تسبب خلالها مع سيده قرنق ومع شياطين آخرين من الإنس والجن في إنهاك بلادهم وفي تعطيل مسيرتها وتخريب اقتصادها وتمريغ أنفها وسمعتها في التراب وتخلفها بين الأمم.
    ولكن هل نملك غير أن نسعد بكل قرار يتخذه أي من المتمردين بمغادرة مربع الحرب والتخلي عن حمل السلاح حتى ولو كان ذلك القرار صادراً من رجل ما عاد يملك سلاحاً ولا رجالاً بعد الانقلاب الذي أطاحه ورفيق دربه مالك عقار من قطاع الشمال؟!
    يقول عرمان في بيانه )الاستسلامي( ظاناً أننا نحمل في رؤوسنا )قنابير( : )إن ثمة تحولات محلية وعالمية تستدعي انتقالاً سلساً من الكفاح المسلح إلى النضال السلمي مقراً بأن توازن القوى الحالي لن يمكن الحركة من الحسم العسكري(!
    ليت عرمان - بدلاً من )اللولوة( التي أدمنها من بواكير شبابه - يقر بأنه ما اقتنع بعدم جدوى العمل المسلح وما عاد يملك أياً من آليات )الحسم العسكري( إلا بعد أن جرد من سلاحه وجنوده وموقعه التنظيمي في قطاع الشمال.
    أقول لعرمان : الآن وقد فعلت كل ذلك بوطنك وبشعبك الصابر المحتسب ، هل تريد أن تعود إلى ممارسة العمل السياسي السلمي طامعاً في أن ينسى لك الشعب كل ما فعلت بل ويبوئك مكاناً علياً في مستقبل السودان السياسي الذي ولغت في دماء شعبه حتى الثمالة منحازاً إلى شعب آخر قاتلت وطنك وأهلك في سبيله وفعلت به الأفاعيل؟
    لا أجد كلمة لوصف مسيرة عرمان السياسية والعسكرية غير أنه )غير موفق( وذلك شأن من ينصر الباطل ويحادد الله ورسوله فقد تلقى من الصفعات واللطمات ما ينبغي أن يجعله عظة لغيره ويرده إلى جادة الحق.
    كانت الصفعة الأخيرة مؤلمة فقد جاءت من )نيران صديقة( تتمثل في رفيق السلاح عبدالعزيز الحلو الذي أقصاه من داخل قطاع الشمال الذي بذل الكثير في سبيل إنشائه.
    بعض الناس يتوهمون أن عرمان سياسي حصيف وشاطر ولكنهم يجهلون الحقيقة المرة ..حقيقة أنه لا يتمتع بقدرة الاستبصار الاستراتيجي وكثيراً ما يعميه الاستمساك بالايديولوجية عن النظر الواقعي الأمر الذي يجعله يبني قصور أحلامه على الرمال، فعلى سبيل المثال ظل عرمان مستمسكاً بمشروع السودان الجديد حتى بعد الانفصال الذي أدى إلى إحداث واقع جديد جعل مركز ثقل )قطاع الشمال( يرتكز على جبال النوبة التي تنامى فيها تيار عنصري يرفض الانقياد إلى )الجلابي( عرمان الذي لا يعبر عن قضية جبال النوبة سيما وأن لسان الرجل ظل يلهج بمشروعه القومي القديم )السودان الجديد( بعيداً عن تطلعات أبناء النوبة الذين كان الكثيرون منهم يشكون من أن الحركة الشعبية منذ أيام قرنق ويوسف كوة صعدت على جماجمهم لتحقيق أهدافها ولم تترك لهم سوى الفتات.
    عرمان ظل يتجاهل الطبيعة العنصرية للقضية التي خاض غمارها سواء قبل أو بعض الانفصال بالرغم من أن أذنه قد قطعت عضاً من قبل أحد الجنوبيين لا لسبب إلا لأنه جلابي ثم بعد الانفصال أطيح به من قبل مجلس تحرير جبال النوبة لأنه جلابي كذلك بل أنه طوى وقفز بماركسيته العمياء على المراحل وتعامى عن الواقع السوداني ليتبنى ايديولوجية قومية في مجتمع ينوء بالعصبيات الإثنية والقبلية والجهوية ولو درس دستور الحركة الشعبية وورقة قرنق حول نظرية : )التنوع السوداني( )The Sudanese diversity(
    او تعمق في مغزى استبعاده ورفاقه الشماليين جميعا مثل منصور خالد والواثق كمير وياسر جعفر ، من مؤتمر رومبيك الذي انعقد قبل شهر واحد من توقيع اتفاقية نيفاشا ، لفهم أنهم مجرد كومبارس في حركة جنوبية لم تنشأ إلا )لتحريرالسودان( أو قل لتمكين الجنوب من حكم السودان من خلال الوحدة ، على غرار ما حدث في جنوب أفريقيا وروديسيا ، أو الانفصال في حال الفشل في تحقيق ذلك الهدف.
    نواصل
    [quote/]

    اها بضاعتكم ورُدت إليكم يا زفرات حري...
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 06:57 PM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 16283

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يتحدث عن الكف� (Re: عبدالغني بريش فيوف)




    متى كانت شهادة تلفون كوكو شهاده صالحه ويعتد بها يا بريش ؟ ألا يخجل تلفون من وصف الاخرين بالانتهازية وهو امام الانتهازيين وباع الحركة الشعبية وتاجر بقضيتها قبل أن يسجنه قرنق ويتم فصله ثم ينضم للحكومة واخيرا قام بتكوين الحركة الشعبية جناح السلام بعد أن اصبح من المقربين لدى السلطه ويمارس لصالحهاالاعمال القذرة بالانابة ، سبحان الله .. حتى تلفون فاقد الشهاده والمصداقية يرمى الاخرين بالانتهازية وهو يتمثلها فكرا وسلوكا ونهجا وممارسة !!
    ....

    أظنك تقصد دانيال كودى يا شعبان عبدالرحيم...
    لآن تلفون كوكو لا يزال فى منفاه الاختيارى فى دولة جنوب السودان...
    رافضا كل اغراءات الانقاذ...
    يعانى من شظف العيش...
    و لم يبع أو يشترى قضية جبال النوبة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 10:48 AM

يجلبون الشفقة حقاً


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ياسر عرمان ويا لسخرية القدر يتحدث عن الكف� (Re: nour tawir)

    • يــــــا حليـــــــــــــــلك يــــا تنقســـــــــــــــــــــــــي !!!! ،،،، إنت أبــــــــداً مــا بتتنســـــــــــــــــــــي !!!!

    • لمــــــــــــــــــا تــــــــــــــــلك الإطـــــــــــــــــــــالة التي تحــــــــــرق أكبـــــــــــــــاد هــــــؤلاء الأنجــــــــــــــــــــس ؟؟؟؟؟؟؟

    • البكــــــــــــــــاء فــــــــــرض عــــــــليهم من لحظـــــــــــة المولـــــــــــــــد وحتـــــــــــى تفـــــــــــارق بالمــــــــــــــــوت تـــــــــــــلك الأنفـــــــــــــــــــــــس !!!

    • ويـــــا حليــــــــــــلك يا تنقســـــــــــــــــــــــــــي ،،، إنت أبــــــــداً مــا بتتنســـــــــــــــــــــي !!!!


    * لقــــــــد بلغــــــــــــــــــــــــوا مراحـــــــــــــــــــــل الفشــــــــــــل والهبـــــــــــــــوط والســـــــــــقوط واليــــــــــــأس !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de