وهل انتهى مسلسل الفتى المدلل هكذا؟ بقلم عبد السلام كامل عبد السلام يوسف

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-10-2018, 03:07 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-05-2018, 06:02 PM

عبد السلام كامل عبد السلام
<aعبد السلام كامل عبد السلام
تاريخ التسجيل: 31-03-2014
مجموع المشاركات: 39

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وهل انتهى مسلسل الفتى المدلل هكذا؟ بقلم عبد السلام كامل عبد السلام يوسف

    06:02 PM May, 21 2018

    سودانيز اون لاين
    عبد السلام كامل عبد السلام-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    كنت أول من نادى بإزاحة هذا الكابوس الذي جثم على صدر الهيئة العامة للإذاعة والتفزيون ردحا من الزمن وعلى صدر العاملين ،وذلك منذ المجيء الأول وكم أوردت من (خرمجات) فعلها في حق العاملين وأكل أموالهم المستحقة عنوة واقتسارا محميا ببعض ذوي النفوس المريضة التي سايرته وتابعت خرمجاته أيضا عندما جعل على رأس وكالة الأنباء السودانية (سونا) وكذلك المهرجانات البذخية عندما نصب رئيسا لاتحاد إذاعات الدول العربية وكيف استضاف مؤدية لأغنية سودانية هي ,امها على حساب أموال العاملين وكيف أقام مهرجانا لعودته مديرا للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وأتى بالمغنين ونقل الحفل على الهواء مباشرة..
    نقلت (خرمجته) وهو يأتي في اليوم الثامن من عيد الأضحى المبارك (ليهنئ!) العاملين بالعيد ومعه فريق تلفزيوني لينقل تهنئته الباهتة على نشرة الأخبار الرئيسة عند العاشرة وقتها! ونقلت خرمجته وهو يضع الأسئلة للمذيعين لكي يلقوها عليه ويدعي أنه مستعد لتلقي الأسئلة ..نقلت (خرمجته) وهو يخادع رئيس الجمهورية بمشروعه الإعلامي الذي يضم الإذاعة والتلفزيون وهيئة البث ليعطيها لقمة سائغة هنيئة مريئة للشركة الصينية في أكبر قرض في تاريخ العالم وليس السودان يبلغ 775 مليون دولار مقابل لا التزام من الشركة الصينية وبمقابل هدم مباني الهيئات الثلاث لكيلا تقوم لها قائمة من بعد ذلك واستغلال أجهزة ومباني هيئة البث فلاستعمالها من قبل الشركة الصينية ،وما كان من قرار بإحالة مدير هيئة البث من قبل الوزير (المخدوع).. كتبت عن تعسفه وتجبره على رؤوس العاملين وهو يلقي بهم في أهوال البلاد المستعرة وفي ظروف مالية قاسية وبلا مرتبات في مواعيدها وبلا إسناد برامجي وفي مناطق تسمى مناطق شدة نسبةلأنها غير آمنة ،وكتبت عن لقاء جمعنا نحن الكتلة المتمردة على عنجهية محمد حاتم سليمان والنقابة والوزير الأسبق للثقافة والإعلام ،الدكتور كمال عبيد، وبالطبع محمد حاتم سليمان.. وأريت الوزير في ذلك الاجتماع المشهود إحدى طلقات مدفع الدوشكا التي أحضرها إليّ معه أحد العاملين الفنيين في إدارتي آنذاك للطاقة والتبريد وكيف يطلق محمد حاتم سليمان هؤلاء العمال البائسين فيها لكي يقال (إنه رجل المهمات الصعبة)الذي استطاع أن ينتقل بالتلفزيون إلى مناطق العمليات ، كيف أنهم ينطلقون في الظلام الدامس بأقصى سرعة تحاشيا للكمائن والضرب العشوائي ..رويت عن هؤلاء الشهداء في عيد الأضحى في تلودي والمذيع ربيع!! الذي جاء قبل يوم الحادث للصراف فريد عبد العال ليسأله إن كانت هناك مستحقات مالية خرجت باسمه ليعطيها لأهله فلم يجد إلا قبض الريح ، ولما حدث الحادث صاروا شهداء رغما عنهم..يشكون لله محمد حاتم سليمان
    كتبت عن ذلك القرار القاضي بإيقاف أحد عمالي الفنيين من قسم الطاقة والتبريد الذي أرغم على أن يقوم بمأمورية تستمر أكثر من عشرة أيام لإحدى مناطق الشدة وبدون أن يتلقى المرتب أو الإسناد الهندسي وبدون إعطاء الفريق بدلا للمأمورية ،مع أنه اعتذر بأن أباه مريض ويحتاج للمتابعة منه ولو أن يستدين من غيره ،ولكن رفض ذلك العذر وأمر مدير الإدارة الهندسية بأن يقيم مجلس تحقيق بخصوص ذلك العامل ،ولما علمت بذلك قلت للمدير الهندسي (وله قصة أخرى سأحكيها في ثنايا هذا المقال) إنه لا يجوز أن يحمل هذا العامل مسؤولية ليست هي من شأنه وإذا أردت أن تطاع فأمر بما يستطاع ، وكان أن حاول أن يدخلني أيضا في مجلس التحقيق لولا أن النقابة ،أعانها الله،أوقفت ذلك العبث الحاتمي!!
    أما المدير الهندسي، واسمه خالد أبو علي، في عهد محمد حاتم فهذا كارثة أخرى أولها أنه (يتمتع) بجنسية بريطانية كاملة الدسم،وثانيها أنه ليس له من علاقة بالهندسة من قريب أو من بعيد فهو برامجي جيء به من محطة أم بي سي، وهو من بعد ذلك جاء بتركي (وليس متتوركا) ليدير إدارة النقل الخارجي..ولما كتبت عنه مقالا بعنوان (جحا وحماره وبردعته)،وكان ما كان من طرده من التلفزيون طالب بمستحقاته المليونية من حر مال العاملين..ليس ذنبه أن تعاقد معه محمد حاتم سليمان على اعتبار أنه مدير ..فهل سوئل محمد حاتم عن هذا التعيين الخؤون؟ أرايتم كيف يدير محمد حاتم سليمان التلفزيون؟ إنجليزي يدير هندسة هيئة سيادية هي التلفزيون القومي ، وأجنبي يدير رئاسة قسم رئيس بالتلفزيون ،وما بين هذا وذلك هو يعتبر العاملين بالهيئة عبيد سخرة ما عليهم إلا استماع الأوامر وتنفيذها فإن ماتوا فهم شهداء! وإن عاشوا فلا يزال القيد في يده ليحتجزهم ..
    وكانت كارثة ما يسمى الخمسينية للتلفزيون ..احتفال لعام كامل تحت هذا التاريخ الزائف..وكأن التلفزيون كان إرساله في 1962، ولكنه إرسال لم يستمر إلا أياما معدودات وكان الإرسال الحقيقي للتلفزيون في نوفمبر 1963 احتفاء بالذكري الخامسة ل(ثورة نو17 نوفمبر) في عهد الفريق الراحل عبود ووزير للاستعلامات والعمل الراحل محمد طلعت فريد ..أحضر أشجار نخيل ليزين بها مباني التلفزيون ولكنها ماتت ولم تكمل شهرها الأول..أتى بالطمي ووضعه تحت حائط المبنى الأساسي للتلفزيون والدي توجد فيه كوابل الكهرباء الحية التي تغذي التلفزيون فلما أخبر بذلك طلب كوابل جديدة للتغذية وأخرج تلك الكوابل من الخدمة..ولما انتهى عام فرحته الخمسيني أزال تلك الزهور وذاك الطمي بل وأزال مباني نافورة كانت تبعث قليلا من الرطوبة على حر الأسفلت في مباني التلفزيون..
    تكلمت عن (خرمجته) وهو يبني مباني على غير أساس ولا يتمها لأنه ليس من اختصاصاته بناء وتشييد عمائر إلا باستشارة فنية ولكنه ترك للمقاول أن يترك أدواته لمدة تفوق السنوات الثلاث فتدخل عليه يوميا عوائد مالية إيجارا للفتائل والأخشاب والزوايا ..
    لكم كانت أسليب إدارة محمد حاتم سليمان تدل على عنجهية فارغة فهو حتى في البرامج التي ينتجها التلفزيون لا يأبه أن يضع نفسه مشرفا عليه ولا يأبه أن يخبر فنني المونتاج أن يضعوا صورته في دبلجة ظاهرة مع الشهداء ،فيبدو كأنه أخ للشهداء ، وما ندري له جهادا إلا أنه سقط من إحدى الأفراس ،وأنه كان نائب اتحاد الفروسية!!
    لقد تجرع محمد حاتم كأسا سقاه من قبل للعاملين عندما كان يأمرهم بالذهاب إلى مناطق العمليات ولا يقبل لهم عذرا بأن لهم التزامات أسرية ،مع الفارق أنهم ليسوا ذاهبين باستحقاقات مالية معروفة بينما هو في إدارته للتلفزيون كان يذهب سنويا لمعارض التلفزيون في هولندا ومنها إلى الحج رئيسا لبعثة الحج الإعلامية وعائدا ليهنئ العاملين في اليوم الثامن من عيد الأضحي بالعيد،وهو مع ذلك أكثر مدير كان يلقي بأعبائه الإدارية على من تحته ،وجواز السفر الخاص به يشهد بذلك.. يفترض أن يذهب بالتزامات مالية كثيرة أقلها أنه يستمتع بالنهي والأمر والتسلط على رقاب العباد..
    أعان الله العاملين بالتلفزيون بالصبر على هذا المدير الأسوأ وأعطاهم على صبرهم خيرا..آمين

    عبد السلام كامل عبد السلام يوسف
    مهندس متقاعد بالتلفزيون


                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de