سوريا...ماذا سيقول حزب البعث؟" بقلم د.عادل رضا

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 03:34 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-04-2018, 06:13 PM

الدكتور عادل رضا
<aالدكتور عادل رضا
تاريخ التسجيل: 15-03-2014
مجموع المشاركات: 39

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سوريا...ماذا سيقول حزب البعث؟" بقلم د.عادل رضا

    06:13 PM April, 17 2018

    سودانيز اون لاين
    الدكتور عادل رضا-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    بعد المسرحية الهزلية الكوميدية التي قادها الرئيس الامريكي "ترامب" المهووس بالاستعراض وخلق مشاهد سينمائية بالواقع الحقيقي وهذا خلل عقلي ونفسي وطفولية يمارسها رئيس اكبر دولة بالعالم!؟ و واضح أن المؤسسات الدستورية الرسمية الأمريكية تعيش اضطراب وتضارب من تصرفات موقع رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.
    حيث تم خلق ضجة إعلامية كبيرة وبمخالفة كل ما هو عقل ومنطق عندما صرح "ترامب" أنه يريد ضرب سوريا بصواريخ "جميلة!" حيث من يريد أن يضرب عسكريا لا يصرح بذلك قبلها بمدة كافية!؟ ليتمكن الطرف الآخر من تهيئة اموره ونقل كل ما هو مهم!؟ وهذا عسكريا إذا صح التعبير غير منطقي من هذا كله واكثر ظهر الكلام الاعلامي علي أن هناك اتفاق روسي امريكي علي الضربة العسكرية المحدودة حفاظا علي ماء وجه "ترامب"!؟ ضمن كلام اوسع عن محادثات اوروبية روسية امريكية لتقاسم مكاسب الغاز والنفط وتقاسم كيكة اعادة اعمار سوريا ضمن استسلام دولي او قبول او اجماع دولي علي بقاء "شخص" د. بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية الحالي بموقعه الرئاسي الي نهاية مدته الدستورية!؟وبعدها لكل حادث حديث!؟
    جزء مما تم كتابته بالأعلى معلومات من مصادر مطلعة ولكن الاتفاق الروسي الامريكي علي ضربة عسكرية محدودة ليس ضمن تلك المعلومات ولكنها تكهنات وتحليل اعلامي دعائي جاء بعد الضربة العسكرية المحدودة!؟والتي تصدت لها بنجاح الدولة السورية.

    لست اقول ذلك انا شخصيا فمائة وسبعة صواريخ امريكية ليست بالعدد القليل نعم كانت هناك ضربة عسكرية واسعة وتصدي لها السوريين ك دولة ومجتمع وجيش بنجاح وبطولة وبأسطورة جيش قدم اكثر من مائة وخمسين الف شهيد بمعني مائة وخمسين الف شهيد بمعني مائة وخمسين الف عائلة سورية وضمن تدمير بأدوات توظيفية من تكفيريين وقتلة وجواسيس خونة وظفهم حلف الناتو والكيان الصهيوني لتدمير دولة سوريا والمجتمع والجيش.
    إذن نجح السوريين وحدهم بالتصدي
    ما بعد الضربة العسكرية صار واضحا للسوريين وللعالم ان الروس والايرانيون ليسوا علي استعداد للحرب والمواجهة مع الامريكان لأجل سوريا.
    في هذه الضربة العسكرية تم ترك سوريا الدولة والمجتمع والجيش لوحدها من ناحية المواجهة العسكرية واتصور ان السوريين لاحظوا ذلك.
    بما يخالف الاتفاقات الدولية العسكرية والاستخباراتية الموقعة بين سوريا وبين الروس والايرانيون الملزمين قانونيا بالحرب المشتركة مع سوريا ضد اي اعتداء خارجي.
    نعم الروس والايرانيون مستعدين للدعم المالي او المعنوي والاستخباراتي أو الدعم العيني من بضائع واحتياجات مادية للدولة السورية وهذا ما هو حاصل وحصل في سوريا ولكنهم ليسوا مستعدين للحرب والمواجهة العسكرية مع الامريكان لأجل سوريا.
    صرح مسؤول إيراني ان العدوان على سوريا خرق للقانون الدولي أما في موسكو فقد قال مسؤول روسي بان الهجوم على سوريا هو عدوان على سوريا !؟
    وكأننا كنّا ننتظر من موسكو وطهران طويلا لتعريف العدوان الثلاثي الغاشم على سوريا اما العنتريات التي سمعناها قبل العدوان من كلا البلدين فقد ابتلعها كل من الرئيس بوتين وحسن روحاني في سباق ماراثوني.
    لكن الحقيقة الواضحة هي الاتي:
    انهم لم يلتزموا بتعهداتهم القانونية بالحرب المشتركة مع سوريا ضد اي اعتداء خارجي.
    واكتفوا بالتصريحات الاعلامية والتركيز على مسألة انهم اتفقوا علي ضرب سوريا لكي لا نحرج امريكا امام العالم!؟
    وكأننا بقهوة شعبية!؟ وهو تحليل ضعيف جدا ولكن للأسف تم ترويجه بنجاح لحفظ ماء وجه الروس والايرانيون.
    والروس والايرانيون يريدون القيام بما يقوم به العرب تاريخيا من مسلسل احتجاجات ومظاهرات صوتية ويرفعون اللافتات التي تدين العدوان والتأكيد على النصر الذي تحقق بسبب تدمير صواريخ العدو والاستعداد العنتري في الزحف نحو أوروبا وأمريكا لاحتلالهما انتقاما لسوريا وكأنهم يخاطبون أناس اغبياء أو جهلة متخلفين معزولين عن هذا العالم الذي لم يعد فيه سر مخفيا على احد.
    وكل هذا بعيدا عن مسئولياتهم القانونية وتعهداتهم الرسمية هم يريدون الصوت الاعلامي ولكن لا يريدون الحركة في خط التطبيق.
    سوريا الدولة والمجتمع والجيش تصدت للعدوان العسكري الثلاثي عليها هذا الكلام صحيح ولكن تم تركها لوحدها تتصدي للعدوان وحلفائها تركوها وتحولوا الي حالة عربية كلاسيكية من الكلام الاعلامي والصوت العالي الذي لا يؤثر على شيء.
    والحالة العربية العامة كانت دون المستوي المطلوب ناهيك عن غياب عربي لأسناد سوريا الدولة والمجتمع والجيش وهم يواجهون العدوان الغاشم عليهم ولم تكن هناك ادانة واستنكار الاعتداء العسكري ضد سوريا علي المستوي الشعبي كذلك كما حصل مع العدوان الثلاثي ضد مصر بالعام ١٩٥٦ ، حيث عام 1956 خرج العرب بكل البلدان العربية للشوارع لإدانة العدوان والتطوع لدعم مصر.
    ولكن للتاريخ العراقيين خرجوا بمظاهرات ضد العدوان الثلاثي ضد سوريا ، وقادها التيار الصدري بقيادة مقتدي الصدر وهو التيار الإسلامي السياسي الغير مؤيد والغير داعم لحكم حزب البعث العربي الاشتراكي الجناح اليساري في سوريا ولكن خروجهم احتجاجهم كان من باب المبدأ العام الاخلاقي والضمائري اذا صح التعبير.
    ماذا بعد بما يخص الوضع الداخلي السوري؟
    بالتأكيد هناك شرخ اجتماعي عميق وقوي جدا مع وجود اكثر من مائة وخمسين الف عائلة سورية قدمت شهداء من اشجع الرجال والابطال الذين قدموا اسطورة بمقاومة حلف الناتو والكيان الصهيوني.
    ماذا سيحدث عند ما يسمي برجوع فرارية الجيش وعائلاتهم؟ من هربوا من مسئولياتهم الوطنية والوظيفية كعسكر وارتضوا ذل لجوء الخيم المهينة؟!
    ماذا سيحدث عند رجوع المجاميع الشعبية التي استقبلت جواسيس حلف الناتو والكيان الصهيوني للعيش في سوريا مجددا؟ وحتي المجاميع الشعبية التي كانت بيئات شعبية حاضنة للتكفيريين والمجرمين والتي اسهمت بتدمير بلدها ومجتمعها وقتلت ابناء جيشها!؟
    ماذا سيحدث لمشروع ديمقراطي تعددي يتساوى فيه المواطنون بسلطات منفصلة وحريات حقيقية وتداول سلطة ليس مطلوب بطبيعة الحال وجودها في سوريا فقط بل بجميع البلدان العربية ؟
    ماذا سيحدث لمحاسبة الاجهزة الامنية المتزاوجة مع طبقات تجارية قديمة وجديدة والتي فشلت في حماية الدولة السورية من الاختراق الاستخباراتي والامني؟
    ماذا سيحدث لأصحاب رأس المال المتراكم من تلك العلاقة والارتباط والذين تركوا البعثيين اليساريين الحقيقين يواجهوا حلف الناتو والكيان الصهيوني لوحدهم؟
    ماذا سيحدث لمن تجاوز امنيا خارج نطاق اختصاصه وتسبب بتراكمات الغضب الشعبي؟
    من سيراقب من؟ حزب البعث العربي الاشتراكي الجناح اليساري في سوريا ام الاجهزة الامنية المتزاوجة مع طبقات تجارية قديمة وجديدة؟
    ومن سيحاسب من؟
    ماهي استراتيجية الدولة السورية لاسترجاع الجولان السوري المحتل بعد نهاية الأحداث الأخيرة ؟
    الاسئلة والاستفسارات كثيرة؟
    هذه الامور الداخلية نتركها للأخوة في القطر العربي السوري لحلها وهذا ليس شأننا فهو نقاش داخلي سوري سوري.
    وأن كانت وجهة نظري بالموضوع كتبتها سابقا وهي أن ما ارادته الدولة السورية سابقا سيحدث لاحقا وهو وجود حكومة سورية موسعة بأعضاء من شخصيات سورية معارضة داخلية يحتفظ بها النظام الحاكم في سوريا ومقبولة منه.
    من يريد حل واقعي للشأن الداخلي السوري اتصور انه عليه الدخول في موقع الحكم السوري من خلال الجبهة الوطنية أو الدخول تنظيميا بمواقع حزب البعث العربي الاشتراكي الجناح اليساري الحاكم في سوريا والانطلاق من آليات حزب البعث نفسه من ديمقراطية داخلية وتداول المواقع الحزبية والسيطرة على الاجهزة الامنية المتزاوجة مع طبقات تجارية أصبح مشروعها هو البقاء في مواقعها السلطوية وهؤلاء هم من خلق تراكمات الضغط المتواصل الذي فجر "فورة الغضب الشعبي المستحق " والذي دخلت من خلالها آليات الثورات الناعمة المصنعة استخباراتيا بالغرب لضرب الانظمة الرسمية المتمردة علي حلف الناتو والكيان الصهيوني .

    هذا لب المشكل الاساس في سوريا فما الحل ؟
    الإجابة لا أعرف
    ومن سيجيب اتصور انهم اعضاء حزب البعث العربي الاشتراكي الجناح اليساري الحاكم في سوريا نفسه واتصور انهم سيتكلمون بعد انتهاء العمليات العسكرية ليقولوا للعالم .....ماذا بعد ؟

    د.عادل رضا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de