ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أثره بقلم عبد الله علي إبراهيم

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 11:44 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-04-2018, 05:08 AM

عبدالله علي إبراهيم
<aعبدالله علي إبراهيم
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أثره بقلم عبد الله علي إبراهيم

    05:08 AM April, 15 2018

    سودانيز اون لاين
    عبدالله علي إبراهيم-Missouri-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر






    رحلت عنا إلى دار البقاء في الأسبوعيين الماضيين السيدة ويني ماندلا (81 سنة)، القيادية بالمؤتمر الأفريقي بجنوب افريقيا والعضو البرلماني عنه. ومعروف أن الزعيم نلسون ماندلا، الذي تزوجته في 1958، هو طليقها منذ 1996. وظل هذه الطلاق وحيثياته، التي هي ملومة فيه كما سيرد، سوءة لاحقت ويني وحجبت عن الأجيال اللاحقة وسامتها كمقاتل لم تلن له قناة، وكفاتح لكوى الطرق الخطرة لجيل أفريقي مشبوب بالحرية الوطنية. ولا مزيد في هذا الباب، في اعتقادي، على ما قاله البشوب ديسموند توتو، الحائز على جائزة نوبل لجهادة المستميت ضد نظام الأبرتايد في جنوب أفريقيا في نعيها: ": لم تقبل الخضوع لسجن زوجها، ولا انتهاك قوى الأمن لأسرتها، ولا الاعتقال، ولا الحجر على تحركاتها والنفي. وألهمت بتحديها الشجاع أجيالاً من الناشطين في النضال السياسي."
    لعل أفضل مدخل لفهم تردي العلاقة بين ويني ونلسون هو كلمة سديدة للأخير قال فيها: "يترك النضال خرائب في أثره". فمن شأن العبارة أن تنقلنا للتعاطي مع طلاقهما المؤسف من حيز بيت الزوجية إلى رحاب النضال ذي التكلفة العالية الذي انشغل به الجيل الأفريقي لما بعد الحرب العالمية الثانية ضد نظام الأبرتايد، (1948-1994). فلقد كان طلاقهما المدوي الحرج من أطلال ذلك النضال.
    دام زاوج ويني ونلسون 38 عاماً (1958-1996). وقال قراهام بوبينتون من جريدة التلغراف في 2013 إنهما قضيا معظمها في عالمين متوازيين. ولما التقيا بعد خروج ولسون بعد قضاء سبعة وعشرين عاماً من السجن يداً في يد، رافعين يديهما مقبوضتين رمزاً لحزبهما الوطني الأفريقي، كانا شخصين مختلفين جداً. كان لقاؤهما يومها هو لقاء القديس بالخاطئة كما اتفق لجمهرة كبيرة من شيعة القديس. أفرغ السجن الطويل نلسون من كل ذنب. ولم يكن ذلك لأنه فوق الشبهة بل لأنه لم يكن بوسعه عملياً ارتكابه. ولما خلا من الذنب صاري قديساً ينفث سماحة متطهراً حتى من صبوة الثورة. ونضحت بذلك أقواله السائرة من مثل قوله " كسبك الأكبر يأتي من التراحم لا من أفعال الثورة" أو مثل نهيه عن الضغينة التي مثّلها كمن يشرب السم أملاً أنه سيهلك بذلك أعداءه. وهكذا أفرغ السجن نلسون من مكابدة النضال اليومي فنزلت عليه سكينة التأمل التي تتزايل بها الخصومة وتورق بركة العفو والغفران.
    وكانت ويني، من الجهة الأخرى، في غمرة المقاومة أصالة عن نفسها وباسم زوجها. وكانت بالنتيجة عرضة للخطأ من جهة السياسة وصون ميثاق الزوجية. وكانت في تلك الدوامة ترعرع، وهي بين السجن (1969) والنفي (1977) والملاحقة، حقدها على نظام العنصرية البيضاء كما تربي طفلاً لها. فقالت: "عرفت كيف أكره" بينما عرف نلسون كيف يحب. فقضت 17 شهراً في 1969 في حبس انفرادي في أغلب أوقاته. فعانت من الهلوسة ونوبات الغمران والتعذيب كمثل ابقائها صاحية لخمسة أيام حسوما. ومن آيات هذا الحقد قولها المُتناقل للسود في حي سويتو، قلعتها في جنوب غرب جوهانسبيرج، في 1985، عام ذروة ثورتهم التي جعلوا فيه أحياءهم عصية على الحكم. قالت مغلوبة على أمرها ومصممة: ""لا نملك البنادق ولكن بعلب ثقابنا، وبعقود النار حول عنق الخونة منا، سنحرر هذا البلد".
    عاشت ويني منذ خروج نلسون من السجن الطويل وطلاقه منها في 1996 في سعير لعنة القديس. وبلغت من ذلك عزلة قال بها أحدهم إنها انتهت إلى مصدر إزعاج على هامش سياسية جنوب أفريقيا بعد أن لعبت دوراً مركزياً في محاربة نظام الفصل العنصري من الستينات حتى الثمانينات. واختلطت شؤون البيت وشؤون السياسة في المآخذ التي قذفت بها إلى الطرف من المركز. فقد عابوا عليها رفقة الرجال في غيبة زوجها. وأخذوا عليها الشراسة التي أدت في حالة بعينها إلى قتل الصبي ستومبي سيبي (14 سنة) بتهمة التجسس لصالح الأمن جنوب الأفريقي. وقتله رفاقه في فريق كرة باسم "مندلا المتحد" الذي كان بمثابة حرسها الخاص حين غلت سويتو بالثورة في 1985. كما اتهموها باختلاس أموال في منصبها كوزير دولة في حكومة نلسون الأولى قيل إنها صرفتها على عشيق لها. ووصفها واصف بأنها صارت ذات "سمعة ممرغة في الجريمة والاختلاس".
    وفي مزج عثرات ويني الزوجية والسياسية هكذا ظلم. فمحاكمة عثرات البيت من اختصاص زوجها أما عثرات السياسة فمن اختصاص محاكم العدالة. وانتهت "جرائمها السياسة" أمام محاكم الدولة، بعد الاستئناف، إلى غرامات ربما بتدخل من نلسون من وراء ستار. وود المرء لو أن وني لم تسفر في عاطفياتها كما أسفرت. فحتى نلسون، القديس، لم يمانع أن تفعلها من وراء ظهره ولكن من وراء حجاب. وبلغ من غضبه أن قال أحدهم إنه غفر لأعدائه جميعاً ولكنه لم يغفر لوني. وسقطت ويني من جراء تلك التهم المزيج من أعين الناس في الخارج خاصة ممن افتتنوا بنلسون الراهب. ولكن ظل لها رصيد كبير من الشعبية بين عامة الناس والنساء والدوائر الراديكالية في جنوب أفريقيا حملتها للبرلمان متى أرادت، وإلى قيادة اتحاد نساء المؤتمر الوطني مرات.
    قلنا إن أفضل نهج للنظر إلى تهافت زواج نلسون وويني هو أنه من خرائب نضالهما الاستثنائي. ونضيف أن عامل الجندر هو أفضل تحليل لسقوط ويني من نظر الكثيرين. وليس أدل على ذلك من عبارة وردت في نعي اتحاد نساء المؤتمر الوطني الأفريقي لها. جاء فيها: "ستظل ويني مقاتلة إلى الأبد ضد الأبوية وشوفينية الذكور في السياسة وخارجها". وساق مثل هذا النهج الجندري في الولاء لويني إلى الطعن في قداسة نلسون بالتفتيش عن زلاته العاطفية خارج الزوجية في مثل ما تجده في كتاب ديفيد جيمس سميث "ماندلا الشاب" (2010). ففتش الكتاب عن تلك السقطات خلال زواجه الأول من إيفلن ميسي (1944-1956). وهي سقطات مسرفة وقاسية حتى قالت ميسي في 1994 مستنكرة الترويج له كالمسيح: "كيف لرجل زان هجر زوجه وأولاده أن يكون مسيحاً. يتعبد الناس نلسون في جميع العالم بإسراف. ونلسون رجل خلت من قبله الرجال". وزعمت امرأتان أنهما بنات له من ثمرة تلك العلاقات خارج حرم الزوجية. وطلبت واحدة منهما شديدة الشبه به أن تراه وهو مسجى على فراش الموت. ورفضت أسرته السماح لها بذلك. وكتبت أمينا كاكهاليا، الناشطة العتيقة في مقاومة الأبرتايد، عن علاقتها العاطفية معه بعد خروجه من السجن في كتابها "حين يواقع التاريخ الأمل". وقال سميث إن نلسون اعترف بأنه زير نساء في المسودة الأولي لكتابه "المشوار الطويل للحرية" التي توافر على كتابتها في السجن. فقال فيها إنه عاش بعد زواجه الأول في الخطيئة. ولم يفصل. بل قال نلسون نفسه إنه ليس قديساً إلا إذا كان القديس من يذنب ويقيل عثرته.
    وخرائب بيت الماندلا حزينة توحي بالتفكر في "ملكوت" السياسة والتضحيات الجمة التي يبذلها الناس في حرمها. وصار معروفاً ب"الذكورية" توظيف واقعة هدم البيت لتوزير المرأة مثل ويني وحدها ضاربين عرض الحائط بالسياق الذي تتداعي فيه الأشياء. وتدفع نساء مثل ويني ثمن هذا الخطيئة من جانب واحد في رابعة النهار والتاريخ. فقد كان زواجهما انفصالاً لا سُكنى واحدهما للآخر. فما تزوجا في 1958، وهي بنت ثلاثة وعشرين عاماً وهو في الأربعين، حتى اضطر للاختفاء من وجه الشرطة إلى عام 1962. ولم يكلمها برحلته في 1961 إلى عدد من الأقطار الأفريقية طلباً للسرية المسرفة. وبعث لها لتلقاه في وكر ما للحزب بعد عودته ليقول لها إن لقاءهم لن يطول. وقال: لقد رأيت عينيها تترقرق بالدموع وهي تودعني. ولم ينعما ببيت معاً إلا لماما قبل سجنه في 1964. وكان البيت عبارة عن مركز للحزب من فرط الداخل والخارج. ومن أحزن ما قرأت قول ويني عنه: "لم أجد وقتاً كافياً لحبه ومع ذلك تجاوز حبي له كل سنين فُرقتنا واحدنا عن الآخر. لربما لو توافر لي الوقت لأعرفه بصورة أفضل لربما وجدت فيه الكثير مما يعيبه. ولكني لم أجد فسحة من الوقت إلا الوقت الشحيح الذي أحببته فيه وانتظرته به كل هذا الوقت." وقالت في ذكرياتها إنها احتفظت بقطعة من الكيكة المراسمية للزواج حسب طقوس جماعتها الإثنية لأن دورتها التقليدية لم تكتمل. فقد طَعِموا منها في بيتها وتبقى أخذها إلى بيت نلسون ليطعموا منها. ولكن شاغل السياسة أخذ نلسون من دورة تمام الطقوس. وقالت إنها انتظرت عودته من السجن لاستكمال الدورة. ولم يقع هذا لسببين. أولهما طلاقهما وثانيهما اقتحام بعض المحتجين السود بيتها بعد مقتل الصبي كما تقدم وعوسهم فساداً في البيت ضاعت قطعة الكيك بأثره.
    قال والد ويني لها وهو يعقد لها على ولسون عالماً بزواجه من السياسة: "إذا كان زوجك سحاراً فكوني شكلوتة (سحارة)". وكانت هي السحر الذي انقلب على الساحر في الثورية. فلما رأت منه ما رأته إسرافاً في العفو والتعافي استنكرته قائلة: "ذهب ماندلا للسجن كثوري يزبد ناراً. ولكن أنظر إلى حاله وقد خرج من السجن. لقد خذلنا ماندلا. لقد وافق على مساومة خاسرة للسود". وربما صح بعض قولها متى تعمقنا الأزمة الكأداء التي يمر بها حزبهما الوطني الافريقي الحاكم. وقالت إن أهل العفو والمغفرة من السود ربما ظنوا أنهم ينضحون نبلاً و يجترحون معجزة سياسة. ولكن عليهم أن يتواضعوا ويعترفوا أنهم لم يصيروا قديسين إلا بفضل النضال التي اضطلعت هي به وآخرون لعقود من أجل الحرية. بل قال أحدهم إن نلسون ماندلا ربما كان نسياً منسيا لولا جهادها الذي حفظ ذكره لأنه كان بوسع سلطات جنوب أفريقيا إخراس صوته إلى الابد لولاها.
    كان اسم ويني عند ميلادها "نومزامو". ومعناها في لغتهم المولود للمحاولة لا يني. وطابق اسمها تاريخها. صعدت روح ويني إلى بارئها. ودخل النصل جرابه. ليباركها الرب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 06:20 AM

علوية علي إبراهيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عبدالله علي إبراهيم)

    بقيت محلل قضايا "طلاق" كمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 09:10 AM

عوج الدرب ضيفان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: علوية علي إبراهيم)

    يا الاسمك علوية علي ابراهيم ، ياخي ما عذبتنا ياخي ، ياريت لو تركت البروف في حاله وانصرفت لما يفيدك ، لان محاولتك لحشر تعليقاتك السقيمة علي كل او معظم ما يكتبه البروف ، فوق انها لا قيمة لها وتعبر عن سماجة وحقد وسوء خلق ، فانها تصيبنا نحن تلاميذ و قراء ومحبي كتابة البروف عبدالله علي ابراهيم بالغثيان والغم والحنق فارحم نفسك وارحمنا يرحمك الله .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 01:22 PM

الشرطي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عوج الدرب ضيفان)

    هو حر دا رأيو وكتبو ...انت بتحب البروف وبتكتب في حد منعك ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 02:06 PM

عوج الدرب ضيفان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: الشرطي)

    بقيت محلل قضايا "طلاق" كمان

    هسع وين الراي في المقتبس الفوق دا يا السيد الشرطي ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 04:27 PM

عليش الريدة
<aعليش الريدة
تاريخ التسجيل: 17-08-2015
مجموع المشاركات: 1637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عوج الدرب ضيفان)

    عمك ياخ...
    شكلك المقال دا قعدتليهو بي مزااااج...
    متعة لامن ناطة الحيطة بي غادي هههه
    يديك العافية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 04:51 PM

دريد العليشة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عليش الريدة)

    شنو قصة متعة دي هههه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 04:55 PM

عليش الريدة
<aعليش الريدة
تاريخ التسجيل: 17-08-2015
مجموع المشاركات: 1637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: دريد العليشة)

    يازول اسمك دا فيهو خطأ مطبعي..إنت مش ياك دريد العيشة؟
    الليلة القلبك عليشة شنو؟
    نفهم شنو يعني؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 05:49 PM

عبد الله علي إبراهيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عليش الريدة)

    يا عليش بس قريت امبارح أنو في فنان رفض يعمل لقاء مع مذيع لأن المذيع بينطق اسمو ابوهو ذاتو غلط. وتقول لي عليشه. اضحك الله سنك. وشكراً على العبارة بحق المقال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 05:53 PM

عبد الله علي إبراهيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عليش الريدة)

    يا عليش بس قريت امبارح أنو في فنان رفض يعمل لقاء مع مذيع لأن المذيع بينطق اسمو ابوهو ذاتو غلط. وتقول لي عليشه. اضحك الله سنك. وشكراً على العبارة بحق المقال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 06:07 PM

دريد العليشة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عليش الريدة)

    لأنو لو مستمتع كدا بالكاتب كدي خلي يكتب عن تجاربو الخاصة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 07:39 PM

عليش الريدة
<aعليش الريدة
تاريخ التسجيل: 17-08-2015
مجموع المشاركات: 1637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: دريد العليشة)

    شكرا مرة أخرى يادكتور..
    ماعارف،لكن إتخيلي الرجال عندهم قدرة على التسامح اكتر من النسوان..
    القدرة دي غرستا فيهم الطبيعة غرس حفاظا على الحياة،لأنو السلطة دايما بيد الرجال اكتر من النسوان،فلو
    اجتمع الحقد وطلب التشفي مع السلطة فسيهلك خلق كثير..
    سمعنا بغاندي ومانديلا ورجال التبت مثلا،لكن ماسمعنا بنسوان متسامحات،كلهن مجاهدات وناشطات وخطرات...
    لكن في المقال دا تحديدا أنا معجب بويني اكتر من مانديلا..ماعارف لكن حقدها تجاه البيض ديل مبرر عندي اكتر من تسامح زوجها..أو احتمال أكون متعاطف معاها ساكت..
    المهم هي جذابة عندي اكتر من مانديلا...

    *يادريد العليشة،يعني عشان أنا أظهرت إعجابي بالمقال تقوم طوالي تعملني عليشة؟ خلي عندك أخلاق رياضية ياخ...
    هسّ أنا بسألك سؤال واضح :ماهو رأيك في المقال؟ لو عندك نقد ادفع به...خلي حركات الشفع دي...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 09:36 PM

دريد العليشة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عليش الريدة)

    إحترم نفسك وممكن تسأل الكاتب لو أحببت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2018, 00:18 AM

عبد الله علي إبراهيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عليش الريدة)

    زاوية مفيدة لمعادلة التسامح بين الرجال والنساء في السلطة. كونهن مهمشات صالحة للتحليل. دور الحماسة (مهيرة) من حول المعركة مثلاً. ولكن محاكمة ويني بمحض نساء ورجال قد تظلم ويني. لقد كانت في قلب المعركة بينما كان نلسون رمزها وعلى هامشها. فجنح للمصالحة بالطبع ناظراً إلى اعتبارات تاريخية في ميزان القوى والثروة ووضع نهاية الحرب الباردة كان لابد من مراعاتها. إشكال نلسون ومن تبعه أنهم "زادوها كوز" فاستغرقوا في الصلح بوجد وتقى حتى بدا وكأنهم وصلوا ميس السعادة. وواضح أنهم أوغلوا بقيادة الأركبيشوب توتو في طقس ديني وغادروا محطة السياسة بقوة. ثمة فيلم توثيقي عن ويني يعرض الآن في جنوب أفريقيا كشف الفريات الكثيرة عنها من فبركات جهاز أمن دولة الأبارثائد. قوقلو والكتابات عنه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2018, 07:52 PM

د/يوسف الطيب


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عبدالله علي إبراهيم)

    مقال رصين ورا~ع يابروف،أمد الله وبارك فى عمرك لكى تكتب لنا عن زعماء وقادة سودانيين لهم لمساتهم الواضحة فى مجالات مختلفة فى وطننا الحبيب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2018, 04:36 AM

عليش الريدة
<aعليش الريدة
تاريخ التسجيل: 17-08-2015
مجموع المشاركات: 1637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: د/يوسف الطيب)

    إحترم نفسك وممكن تسأل الكاتب لو أحببت
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ياسيد العليشة،بتفق معاك إنو احترام النفس قيمة أساسية،لكن ماهو فهمك لاحترام النفس؟ لو كان قاصدبيهو إنك تسئ لزول وتطالبو
    إنو يقوليك:منور ياباشا..ففهمك دا بخصك براك على أي حال،أنا مامعاك فيهو...
    بعدين شينة الزول يجي لابسليهو كدارة جديدة ويعفص بيها الناس ولما يقوموا عليهو يقعد يتزاوغ..
    كيف اسأل الكاتب أقوليهو :ليه دريد كتب عليشة؟ إنت بي صحك؟
    الشئ المعتاد ياعليشة ياظريفة إنو الزول الكيشة بغطي على كياشتو بلياقتو العالية..
    إنت واضح جدا إنو كياشتك من موديل متقدم جدا،وفي نفس الوقت (لياقتك) زي الطين،طيب ياروح تيتة البجيبك دوري الأبطال شنو؟
    ماتمشي تشوف ناس الدافوري وين وتقضي عصريتك،بدل العصر دا...
    هسّ مافاتت حاجة:ورينا رأيك في المقال..لو غلبك قول فيهو أخطاء (غ)ملائية...

    *لو استقبلت من أمري مااستدبرت،لكتبت دريد العيشة زي كل مرة وعملت نايم...أخيرلي من الرضيخ دا..
    المقال يادريد المقال،الله يرضى عليك..

    **ترى الاسم ماحقي،دا حق شيوخ،أوعك تلعب بسختوك..والله هسّ يقلبوك دريد السخلة مييع،ميييع..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2018, 06:58 AM

دريد العليشة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عليش الريدة)

    قلنا ليك لو مستمتع بالكاتب قدر دا ما تخليه يكتب ليك برضو عن تجاربو الشخصية وصدقني لن تعجبك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2018, 07:11 AM

عليش الريدة
<aعليش الريدة
تاريخ التسجيل: 17-08-2015
مجموع المشاركات: 1637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: دريد العليشة)

    خلاص كويس...يللا شيل اللام..ارجع عيشة زي زمان...
    مافيها حاجة ياخ لو شلت لأخوك اللام..
    باركا ياعمك،نحن مامناضلين سوا سوا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2018, 06:55 PM




للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عليش الريدة)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2018, 02:03 AM

الرزيقي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re:)

    يا عليش " الريدة"، أنت عامل مثل الشخص العاجز جنسيا و يستمتع بمشاهدة الأفلام الجنسية، أنت لو عندك أفق معرفي أكتب بدل تباري مقالات الآخرين مثل الحكامة تزغرد و تصفق!
    و بعدين اسمك دا اسم بلدي و بدائي، يستحسن تغيره، قال من ناس الوسط قال!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2018, 04:19 AM

عليش الريدة
<aعليش الريدة
تاريخ التسجيل: 17-08-2015
مجموع المشاركات: 1637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: الرزيقي)

    ماح أرد عليك،مش لأني مليت من أرفعك وأخبتبيك الواطة وبس..
    لا..
    الأيام دي كمان يازريقة مشغول بكورس بتاع يوجا،اليوجا دي حاجة رائعة جدا يازريقة..بتخليك تشوف الكون دا كلو عبارة عن سواسيو لابسة طواقي وإنت ديك كبير ومسئول ومابتخاف من الحدية..
    كلمتليك الاستاذ المعانا قلتليهو دار ندخل زريقة معانا،قالي :الزلمة دا لو جا ح يكسرلينا العدة...
    بيني وبينك يازريقة،أنا ماعرفتو قاصد شنو،لأنو قاعة الدرس دي أصلو ماشفت فيها عدة..
    لكن على أي حال هاردلك،فاتت فرصة عظيمة،كان ممكن تتعلم فيها حاجة إضافة لموهبتك اليتيمة في الشعبطة في الحصان...
    هابي جانص
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2018, 06:35 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 4722

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: عليش الريدة)


    الدكتور عبدالله علي ابراهيم

    تحياتي

    مقالتك كما تعودنا منك دائما رصينة الأسلوب و متعددة الدلالات و الإشارات و ذاخرة بالتحليل الطباقي المركب..‏

    انت من القلائل الان في الساحة الذين يستحق ان نقرا لهم .. ‏
    كما نشيد بمتابعاتك اللصيقة و العنيدة لكل القضايا الراهنة...‏

    كلماتي هذه قليلة في حقك و لكنها أضعف الإيمان..‏
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2018, 04:37 PM

حازم عمر عبدالقادر


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: محمد عبد الله الحسين)

    { انت من القلائل الان في الساحة الذين يستحق ان نقرا لهم .. ‏
    كما نشيد بمتابعاتك اللصيقة و العنيدة لكل القضايا الراهنة...‏}


    عبرت عننا يااستاد محمد حسين شكرا ليك والدكتور عبد الله والاخ عليش

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2018, 04:59 PM

عبد الله علي إبراهيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re: حازم عمر عبدالقادر)

    يا محمد وحازم كلماتكما ترطب الفؤاد. شكراً. والله يحل عليش الريدة حل بله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2018, 11:20 AM




للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويني ماندلا (1936-2018): يترك النضال خرائب في أ� (Re:)

    ,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de