خطوة واحدةٌ إلى الوراء بقلم عبد الحفيظ مريود

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-11-2018, 01:28 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-04-2018, 03:47 PM

عبد الحفيظ مريود
<aعبد الحفيظ مريود
تاريخ التسجيل: 12-09-2014
مجموع المشاركات: 31

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


خطوة واحدةٌ إلى الوراء بقلم عبد الحفيظ مريود

    04:47 PM April, 14 2018

    سودانيز اون لاين
    عبد الحفيظ مريود-السعودية
    مكتبتى
    رابط مختصر

    رؤيا


    لم يعُدْ ثمّة مبررٌ للإصرار على التعامل مع وضع السودان وإرتيريا على أنّه الصحيح. فقد مرّتْ فترةٌ كافيةٌ لاختبار صحّة المعلومات الواردة بشأنِ الحشود على الأراضى الإرتيرية من دولة ثالثة هي مصر، وعن فتح معسكر "ساوا" للحركات الدارفوريّة المسلّحة. والاختبارات أثبتتْ أنّ الذي تعاملنا معه لم يكن حقائق أو معلومات مؤكّدة ولا يتطرّق إليها الشّك. وإنّما كان ظنّاً سيئاً فيما يمكن أنْ تدبّره دولة مثل إرتيريا للسّودان. صحيح أنْ لا أحدَ أخذ بأحاديث الرئيس أسياسي أفورقي حينما نفى أيّة احتمالات كهذه، بل ذهب الجميعُ – في تسرّع سوداني معهود – حدود التطرّف مطالبين – بعض قدامى المجاهدين – بمسح "دويلة إرتيريا" من على الخارطة. وتقدّم المعتدلون منهم خطوةً إلى الأمام لمطالبة الحكومة الإرتيرية بتحكيم صوت العقل والإنصات إلى التاريخ المشترك، والأيادي البيضاء التي مدّها السّودان للأشقاء في إرتيريا. منّاً وأذًى. متناسين أنّ الإرتيريين من أعزّ شعوب إفريقيا وشعوب الأرض. لن ينحني أحدٌ منهم متنازلاً عن كبريائه.
    في كلمةٍ مؤثّرة ومهمّة قال أسياسي أفورقي "إنّ السّودان ليس للبيع". وهي كلمة تحمل أكثر مما يظنّ النّاس أنّه قلّة وفاء إرتيريّ وغدر مكينٌ. حتّى لو تحجّجوا بأنّ التسعينات تشهد أنّ أسياسي قلبَ ظهرَ المجنّ للسّودان وآوى إليه "أعداء البلاد"، وهي فكرة سخيفة لأنّ القراءة المنصفة ستقول إنّ السّودان "لم يقصِّر" في مبادلته الإيواء، هذا إنْ لم يكن هو من بادر لفعله، وما كانت فعلة أفورقي إلاّ ردّ فعل على الفعل السّوداني المبادر.
    مرّتِ الأيّام لتثبتَ أنْ لا حشود مصريّة على حدود السّودان وإرتيريا. ولا تدريب للحركات في قاعدة ساوا. بل ترحلتِ العلاقاتُ بين السّودان ومصر من الاتّهامات إلى العمل المشترك، بعد زيارة الرئيس البشير، إلى القاهرة، ولجان ثنائيّة وتحجيم للهجمات الإعلامية إلى الدّرجة التي صرنا نتحدّث فيها عن أخوّة. صحيح أنّ المسائل على الأرض ظلّت كما هي، أو على ما هي عليه في جميع الملفات بين السّودان ومصر، وصحيح أنّ المباحثات الثلاثيّة بين السّودان مصر وإثيوبيا وصلت إلى اللاشيء، معوّلين على "إرادة الجميع" للوصول إلى شيء، بحسب عبارة غندور، لكنْ رغم ذلك يمكن القول – إجمالاً – إنّ ما بين مصر والسّودان من شحناء لم يعد له وجود اليوم، ولم يكن السّودان ليخطو خطوته في "التطبيع" والزيارة واللجان المشتركة لو كان يملك أدلةً قويّة على أنّ مصر تحشد حشودها العسكريّة وتعدُّ عدّتها لعمل عسكري ضدّه. فلماذا الإصرار على التعامل مع إرتيريا – وقد ثبتتْ براءتُها من التُّهم الموجهة ضدّها، ولو إلى حين – على أنّها هي العدوّ؟ لماذا الاستمرار في خنق الدّولة والشّعب الإرتيري ما دامت الوقائع تثبتُ خطأ موقفنا ذاك؟ ألا يستلزمُ الأمر اعتذار – بدرجةٍ ما، ولغةٍ ما، وسلوكٍ ما – عن خطأ تمّ ارتكابه في حقّها؟
    من الواضح أنّ السّودان لن يصلَ إلى درجة الاعتذار عن فعل فعله، خاصّةً للدّول التي يعتقد أنّه يتفوّق عليها. وهو مطمحٌ غير واقعي في حال أخذتنا ظِّنَّةٌ حسنةٌ بحدوثه، غير أنّ الأخلاق السّودانية تقتضي التّراجع خطوةً إلى الوراء بغرض تقليل خسائر الطّرف المغلوب على أمره، درءًا للتنمُّر، وقطعاً للطريق أمام التكهّنات. سيكون واجباً على الحكومة السّودانية عدم الاستمرار في خطأ مميت، وإستراتيجىّ كهذا.
    تستحقّ دعوةَ رئيس الوزراء الإثيوبىّ الجديد نظرةً مختلفة. فالرّجل سيعمل – وهو واردٌ بنسبةٍ كبيرة – على إصلاح خطأ سابقيه زيناوي ودياسلين في القطع البئيس مع إرتيريا، وينتظر خطوة من الحكومة الإرتيرية ليشرع في تحسين علاقاته معها، وفي حال مضتِ الأمور كما يشاء، سيجد السّودان أنّه أهرقَ قهوته لماردٍ لن يُلبّي نداءه. خطوةٌ واحدة إلى الوراء ضروريّة كما أرى.
    نشر فى صحيفة الاخبار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de