تسعةُ أعشارِ من ترى في برلمانِنا بقرُ! بقلم عثمان محمد حسن

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 06:35 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-04-2018, 03:38 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تسعةُ أعشارِ من ترى في برلمانِنا بقرُ! بقلم عثمان محمد حسن

    04:38 PM April, 04 2018

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · نعم، " لا تخدعنَّك اللِحَى و الصُورُ.. تسعةُ أعشارِ من ترى بقرُ!"

    · هل هم تسعة أعشار فقط؟ أعتقد أنهم أكثر من ذلك الرقم!

    · أعضاء البرلمان، لا يتحدثون إلا بعد أخذ الإذن من الرئيس! و التسعة
    أعشار جاؤوا إلى البرلمان ليدعموا الرئيس الذي منح أعضاء حزبه الفرصة
    لتمثيله في البرلمان و تنازل لأعضاء الأحزاب ( القمَّامة) عن الدوائر
    الانتخابية التي فازوا فيها كي يسكتوا عن خطاياه أثناء المداولات داخل
    البرلمان.. بل و يصفقوا لكل ما هو إضافة مادية و معنوية لصالحه في
    مواجهاته القاتلة لمصالح الشعب السوداني..

    · على عكس المعروف عن دور البرلمانات في التشريع و الرقابة على سير
    أعمال السلطة التنفيذية و القضائية، فإن برلماننا لا يؤدي دوره إلا إذا (
    منحته) قمة السلطة التنفيذية ( البشير) الاذن..

    · قال رئيس الكتلة المؤتمر الوطني بالبرلمان عبدالرحمن محمد علي،
    أثناء جلسة البرلمان للتداول حول خطاب الرئيس :-" إن حديث الرئيس أمام
    الهيئة التشريعية يوم أمس منحنا الحق وأطلق لها العنان للحديث عن الفساد
    في الصحف وفي مواقع التواصل الاجتماعي"!

    · أيها الناس، تعمقوا في ما وراء كلمة ( منحنا) هذه..

    · و يقول أنه كان يبغض الحديث عن الفساد قبل حديث الرئيس البشير عن
    الفساد و يزعم رئيس الكتلة البرلمانية أن الحديث جاء وفق أدلة دامغة، و
    أه سُرَّ سروراً لا محدوداً بحديث الرئيس عن الفساد، و أن ذلك يدل على أن
    الرئيس سوف يتولى محاربة الفساد بنفسه..

    · إنه رئيس كتلة عمياء صماء بكماء لا ترى إلا ما يرى الرئيس و لا
    تسمع إلا أحاديث الرئيس و لا تتكلم إلا بلسان الرئيس.. و لذلك ففساد
    الرئيس و أسرة الرئيس و بطانة الرئيس في مكانٍ آمن..

    · أي عينة من المشرعين هؤلاء؟

    · إنهم مرآة تعكس للانتخابات المخجوجة في السودان.. و صورة حقيقية
    لكيفية إدارة المؤسسات فيه.. !

    · يدخلون مبنى البرلمان لحضور الجلسات بلا أجندة.. و في صبر، ينتظرون
    الأوامر التي تأتيهم من القصر ليبصموا عليها و يصفقوا بعد تمريرها..

    · و ها هي إحدى البرلمانيات تؤكد عزمهم، كبرلمانيين، على التحدث عن
    المفسدين في الصحف ومواقع الواتساب بعد أن كانوا يتهيّبون ويبغضون الحديث
    عن الفساد ! و ها هي تشتكي من امبراطوريات الفساد داخل الوزارات التي
    أصبحت امبراطوريات للفساد لا تقيم وزنا للوزراء . و ها هي تصف ممارسة
    المعتمدين للفساد المطلق.. ها هي تذكر النذر اليسير من ما ظلنا نقوله في
    مقالاتنا لسنوات!

    · لكن، بعد إيه؟!

    · و تقول صحيفة الراكوبة الاليكترونية بتاريخ 04-03-2018، أن الرئيس
    عمر البشير امتنع عن توقيع مشروع قانون أجازه البرلمان بالأغلبية، واضعاً
    شروطاً تتعلق بمجلس القضاء لسنة 2018م كي يوقع على مشروع القانون..

    · و من المؤكد، بطبيعة البرلمان المزري، و تسعة معشاره بقرُ، أن
    يغيِّر و يبدل مشروع القانون، حسب ما يراه الرئيس، حتى و إن كان للبرلمان
    رأي مغاير..

    · و بطبيعة الحال أن تكون الشروط التي وضعها الرئيس شروطاً تمدد من
    مساحات سلطانه و طغيانه اللا محدود..

    · و " لا تخدعنَّك اللِحَى و الصُورُ.. تسعةُ أعشارِ من ترى بقرُ!"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de