إركب معنا.. و لا تغرق مع الكيزان يا مولانا محمد عثمان! بقلم عثمان محمد حسن

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 04:38 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-02-2018, 02:11 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 229

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إركب معنا.. و لا تغرق مع الكيزان يا مولانا محمد عثمان! بقلم عثمان محمد حسن

    01:11 PM February, 08 2018

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · الفرصة لا تزال متاحة للاستغفار و العودة إلى الذين خرجوا:- (
    سلمية.. سلمية.. ضد الحرامية)!

    · لم تكن أذيةُ أحدٍ تجول في نية من خرجوا إلى الشوارع، و عادوا من
    الشوارع إلى بيوتهم سالمين.. و لا في نية من خرجوا و من ثم أُخذوا إلى
    المستشفيات مصابين.. و لم تخطر ببال من خرجوا و اعتقلوا و أُخذوا إلى
    معتقلات مجهولة..

    · ليس في شِرعة الثوار الأذى و التخريب.. لكن في شرعتهم النضال من
    أجل استرداد حقوقٍ لنا نهبتها جماعةٍ ترى فينا ضعفاً نفَذَت من خلاله إلى
    التسلط على كل حقوقنا.. و ألقت علينا بثِقَل كل الوجبات التي عليها..

    · أعذرني، يا مولاي/ محمد عثمان الميرغني، إن قلتُ، صراحةً، أنك أحد
    أعمدة ضعفنا التي نفذت منها جماعة الكيزان إلى أكل حقوقنا و هضمها بشراهة
    منقطعة النظير.. و مع ذلك سلط الجماعة واجباتهم كلها علينا بكل برود.. و
    ناموا في العسل!

    · دنيا!

    · أنت، يا مولاي، في حاجة إلى شباب، من عضوية حزبك، مواكب للأحداث
    الجارية كي يخبرك عن الدرك الذي أوقع الكيزان فيه السودان.. محتاج أنت
    إلى شباب يعي ما حوله تماماً و يعي التاريخ، كي يذكِّرك بتاريخ الوطني
    الاتحادي و حزب الشعب الديمقراطي، و من ثم يريك كيفية خلاص البلد من
    الكيزان الطغاة..

    · حزبك في حاجة إلى مثل هؤلاء الشباب أكثر من حاجته إلى حواريين
    يأخذون منك الاشارة " و الشمس تجري لمستقر لها.." و الحواريون يطأطئون
    رؤوسهم في حضرتك زاحفين نحوك صفوفاً متراصة و غاية غايات كلٍّ منهم أن
    يحظى بتقبيل يديك في ضعة، و تغمره السعادة بالوقوف بين يديك لتلقي (
    الاشارة)، فتشير بما لا يجدي السودان، و أنت سعيد!

    · حزبك لا يحتاج إلى ابنك الحسن، كبير مساعدي البشير.. فبين الحسن و
    الشارع السوداني مسافات فلكية.. تنطوي على ابتعاده عن الشارع منذ
    طفولته.. فهو لا يصلح ( خداماً) للشعب و هو يرى حوارييك يقبلون يديك قبل
    أن يقدموا على تقبيل يديه هو الآخر ( خداماً) لآل الميرغني..

    · من المستحيل أن يسود من آنسَ في نفسه خادماً لكائن من كان..

    · ضع عنك ثوب الاشارات جانباً.. و كن معنا، يا مولاي، و لا تكن مع البشير!

    · كل الأحزاب، و بعضها أحزاب متكوزنة، تشارك في فعاليات تغيير نظام/
    فوضى البشير و تعلن رفضها بكل وسائل التعبير عن النظام/ الفوضى.. فلماذا
    لا تفعِّل حزبك للسير في ركاب الجميع يا مولاي؟ أعلن انسحابك من حكومة
    الحرامية.. و في اعتقادنا أنك لستَ معجباً بما يحدث للمشاركين فيها من
    جماعتك..

    · إن عدم انسحاب حزبك من الحكومة و من ثم انضمامه للمشاركة مع
    الأحزاب ( الحرة) في فعاليات الدفاع عن الحق في الحياة، يدل على شيئ
    واحد من شيئين: الخوف من النظام/ الفوضى أو الرضا عن ما يرتكب من جرائم
    و انتهاكات لحقوقنا..

    · و ليس أمامنا سوى أن ننصحك:- إركب معنا و لا تغرق مع الكيزان،
    فالطوفان آتّ.. آتٍّ.. و لا يشك في مجيئ الطوفان سوى الأغبياء.. و أنت،
    يا مولاي، لستَ في عداد الأغبياء، حاشاكَ!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de