زلزلوا أرض ميدان الشعبية.. دعوا صدى الزلزال يزلزل القصر الجمهوري! بقلم عثمان محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 12:53 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-01-2018, 02:21 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 253

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


زلزلوا أرض ميدان الشعبية.. دعوا صدى الزلزال يزلزل القصر الجمهوري! بقلم عثمان محمد حسن

    02:21 PM January, 30 2018

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    أيها الناس، لا داعي لدعوتكم للخروج في مسيرةِ 31 يناير.. الشارع
    شارعكم و لستم ضيوفاً على أحد.. و خروجكم فَرْضٌ تفرضه ضمائركم و الغضب
    الجامح في أعماقكم..

    · أعرف أن الغبينة امتلكت جميع المشاعر الحية.. و أن لا مكان للرحمة
    في قلوبنا لأي هبوط ناعم للنظام\ الفوضى اليوم.. المسألة ليست مسألة
    شخصية بيننا و بين البشير و الكيزان، إنما هي محاولة جادة لاستعادة الوطن
    الذي أضاعوه في سنوات تيههم و طغيانهم المستمر..

    · فلنجعل غضبنا يزلزل أرض ميدان الشعبية ليصل الزلزال إلى القصر
    الجمهوري في الطرف الآخر من النيل لأزرق.. و ليصل إلى دار حياكة
    مؤامراتهم في شارع المطار و لتزلزل أوكارهم في المدن و القرى..

    · إننا تؤدي واجب الوطن ضد الظلم و الطغيان الذي بلغ مداه.. و آن
    أوان عدم السكوت عليه..

    · و نريد ألا نسمع بعد هذا كلاماً عن ( لا لحس الكوع) و لا ( شوت تو
    كيل) و لا ( مافي زول أقوى من الحكومة وأي زول مد راسو بنقطعو ليهو)..

    · نحن أقوى من الحكومة نحن ثوار، و كل ثائر في الدنيا إنسانٌ حرٌّ
    مشبَّعٌ بالحرية حتى و إن اعتُقِل.. و الحر لا يخضع للقيود و لا لتقييد
    الحريات.. و لا للتهديد و الوعيد بميليشيات الجنجويد يا حسبو!

    · لقد منعتم، أيها الكيزان، أسباب الحياة عن الشعب المتعَب و المنهوك
    القوى.. قتلاً و هتك أعراضٍَ و نهب أموالٍ .. و افتراءً على الدين.. و هو
    لا يرى فيكم إلا مصدر الخراب و الدمار.. و لا يرى أي أملٍ في خير قادم
    من جهتكم.. و أنتم لا تزالون تسدرون في غيِّكم.. و لا ترعوون..

    · لذا قررنا أن نقتلعكم من جذوركم اقتلاعاً لا تقوم بعدها ( شجرة)
    لكم في السودان أيها الملاعين.. شذاذ الآفاق..

    · أما أنتم أيها الثوار الشرفاء، فأمل السودان فيكم أكبر مما قد
    تتصورون.. و غده المشرق لا يأتي سوى من لدنكم دون شك..

    · هذا، و قد يتيسر للواحد منكم أن يتناول طعاماً في بيته و يخرج إلى
    الأسواق الشعبية، و يتألم غاية الألم حين يشاهد منظر من لم يتيسر لهم
    تناول الطعام من ( الشماشة).. أولئك الذين يلجأون إلى المزابل ينبشونها
    عساهم يُحظون بلقمة يسدون بها عوائد الجوع..

    · فيقارن الواحد منكم بين أمثال هؤلاء الشماشة الذين يجوعون حتى
    الموت.. و أمثال حسبو يشبعون حتى التخمة.. و يحس أنه يجب اقتلاع الكيزان
    من أجل السودان الحر و العادل و الشفوق و الرؤوف بأبنائه جميعاً بما فيهم
    أمثال هؤلاء الشماشة..

    · كل السبل للحرية و العدل و كرامة الانسان أغلقها الكيزان... جعلوا
    السودان مسخرة بين الدول.. و شعب السودان مصدر شكٍ في جميع مطارات و
    موانئ الدنيا..

    · و لكي لا يستمر السودان دولة تضحك عليها الدول.. و لكي يتوقف
    السودانيون من أن يكونوا أضحوكة بين الشعوب.. يجب اقتلاع حكومة الكيزان..

    · ما فائدة الحياة و ما جدوى العيش تحت ثقل هذا الاضطهاد النفسي و
    الجسدي.. و استفزازات الكيزان الفجرة تلاحقنا كل يوم.. و الوطن يتمزق..
    و النظام/ الفوضى يتقدم نحو المزيد من تمزيق السودان إلى دويلات
    متنافرة..

    · البشير و إخوته من الكيزان فصلوا الجنوب، و باعوا أخصب أراضينا.. و
    لا يزالون يعرضون للبيع ما تبقى من الأراضي الخصبة.. ما في باطنها و ما
    فوقها و يهضمون حقوقنا و حقوق الأجيال القادمة..

    · و أصبحت حاجاتنا تنحصر في أساسيات الحياة، و لا تتعدى القوت و
    البيوت و الدواء، و مع ذلك يضع الكيزان حواجز بيننا و بين الحصول على
    حاجاتنا الأساسية إلا بعد معاناة يومية و بشق الأنفس..

    · لذلك يتوجب قلع حكومة الكيزان من شأفتها.. و يتوجب على مسيراتنا
    ألا تتوقف عند يوم الأربعاء 31 يناير 2013 .. عليها أن تتواصل. و يتواصل
    معها الحراك الجماهيري في الأحياء حتى سقوط نظام/ فوضى البشير و
    الكيزان..

    · أيها الثوار الشرفاء، " إن قطرات الماء إذا دامت تثقب الحجر!".. و
    لا بد من اقتلاع فوضى الكيزان!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de