منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-22-2017, 08:48 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

في ذكرى 30 يونيو المشؤومة كشف حساب2 )) بقلم عمر القراي

07-05-2017, 10:53 PM

عمر القراي
<aعمر القراي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 113

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في ذكرى 30 يونيو المشؤومة كشف حساب2 )) بقلم عمر القراي

    10:53 PM July, 06 2017

    سودانيز اون لاين
    عمر القراي-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    [email protected]

    (وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا
    التعذيب:
    خلافاً للعرف منذ عهدالاستعمار، صنعت حكومة الإنقاذ منذ بدايتها، أماكن منفصلة عن ادارة السجون، بغرض تعذيب المعتقلين بواسطة رجال الأمن، سماها الشعب السوداني "بيوت الاشباح". في هذه المعتقلات، التي كانت بيوتاً في وسط الخرطوم، تعرض كثير من المواطنين إلى انواع من التعذيب،پغرض التشفي، ومن منطلق الحقد، والنظرة الدونية، القائمة على احتقار الناس لمجرد أنهم ليسوا من جماعة الاخوان المسلمين .. وبلغت الوحشية والفظاعة والإساءة في تلك الأماكن ما لم يشهده السودان من قبل.
    ومن أساليب التعذيب التي إستجلبها الاخوان المسلمين من ايران وغيرها من النظم الباطشة، استعمال جهاز ﻣﺼﻤﻢ ﺧﺼﻴﺼﺎ ﻟﺘﻔﺮﻳﻎ ﺷﺤﻨﺎﺗﻪ اﻟﻜﻬﺮﺑﻴﺔ، اﻟﱵ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﻠﻰ اﳌﻌﺘﻘﻞ، حتى يفقد وﻋﻴﻪ،أو ﳛﺪث ﻟﻪ ﺷﻠﻞ ﻣﺆﻗﺖ ﰲ ﻛﻞ أﺟﺰاء ﺟﺴﻤﻪ، ومنها اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﻠﻰ ﺳﻘﻒ اﳊﺠﺮة ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﳌﺮوﺣﺔ، اﻟﱵ ﺗﻈﻞ داﺋﺮة ﺑﻜﺎﻣﻞ ﻗﻮتها !!و منها أﺑﻮاب اﻟﺰﻧﺰاﻧﺔ اﳌﻌﺮﺿﺔ ﻷﺷﻌﺔ اﻟﺸﻤﺲ، ﲝﻴﺚ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﳌﻌﺘﻘﻞ اﳌﻘﻴﺪ ﻣﻦ ﻳﺪﻳﻪ اﺣﺘﻤﺎل ﺣﺪﻳﺪ أﺑﻮاب اﻟﺰﻧﺰاﻧﺔ اﻟﺴﺎﺧﻦ. وﻫﻨﺎك أﺳﻠﻮب ﺗﻌﻠﻴﻖ اﳌﻌﺘﻘﻞ ﻣﻦ أرﺟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺮوﺣﺔ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﻛﺎﻟﺸﺎة ﳊﻈﺔ ﺳﻠﺨﻬﺎ، ﰒ ﺗﺪار اﳌﺮوﺣﺔ ﺑﺒﻂء أﺣﻴﺎﻧﺎ، وﺑﺸﺪة أﺣﺎﻳﲔ أﺧﺮى !! أو أن ﳚﱪ اﳌﻌﺘﻘﻞ ﻋﻠﻰ اﻻﺳﺘﻠﻘﺎء ﻋﻠﻰ ﺳﺮﻳﺮ ﻣﻦ ﺣﺪﻳﺪ ﺧﺎﱄ ﻣﻦ اﻟﻔﺮاش، وﻳﺘﻢ ﺗﻘﻴﻴﺪ أرﺟﻠﻪ وأﻳﺎدﻳﻪ، ﰒ ﻳﻐﺬى اﻟﺴﺮﻳﺮ ﺑﺸﺤﻨﺎت ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ .. ومن الأساليب الشائعة اﻟﻠﺠﻮء إﱃ اﳋﺼﻲ، و اﻧﺘﺰاع الاﻇﺎفر من اﻷرﺟﻞ وهي مقيدة . ﰒ أﺷﻜﺎل اﻻﻋﺘﺪاء اﳉﻨﺴﻲ ﻋﻠﻰ اﳌﻌﺘﻘﻞ ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﺟﻨﻮد أو رﺟﺎل أﻣﻦ أﻓﻈﺎظ، درﺑﻮا ﺧﺼﻴﺼﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻻﻋﺘﺪاء. وكان يجري ﺿﺮب أي ﻣﻌﺘﻘﻞ،ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﻋﻤﺮﻩ، وﺻﺤﺘﻪ، وﻳﺘﻢ اﻟﱰﻛﻴﺰ على ﻣﻨﺎﻃﻖﺣﺴﺎﺳﺔ ﰲ اﳉﺴﻢ ﻛﺎﳌﺜﺎﻧﺔ، وﻣﻨﺎﻃﻖ اﳉﻬﺎز اﻟﺘﻨﺎﺳﻠﻲ، واﻟﺮأس،واﻟﺮﻗﺒﺔ، وﻋﻠﻰ اﻟﻮﺟﻪ ..وهناك إﺟﺒﺎر اﳌﻌﺘﻘﻞ ﻋﻠﻰ أداء أﺷﻜﺎل ﻋﻨﻴﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ، ﳌﺪة ﺳﺎﻋﺎت ﻃﻮﻳﻠﺔ .. أو إﺟﺒﺎره ﻋﻠﻰ رﻓﻊ ﻳﺪﻳﻪ ﳌﺪة ﻃﻮﻳﻠﺔ، ﻗﺪ ﺗﺼﻞ إﱃ اﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﲦﺎن ﺳﺎﻋﺎت، وﻳﻌﺎﻗﺐ ﺑﺎﻟﻀﺮب ﺑﻌﻨﻒ ﰲ أي ﳊﻈﺔ ﳛﺎول ﻓﻴﻬﺎ إﻧﺰال ﻳﺪﻳﻪ ﻟﻠﺮاﺣﺔ!! ﻫﺬا ﺧﻼﻓﺎ ﻟﻠﺸﺘﺎﺋﻢ ، اﻹﺳﺎءات اﻟﺒﺬﻳﺌﺔ ﻟﻠﻤﻌﺘﻘﻞ، وﻟﻜﺎﻓﺔ أﻓﺮاد آﺳﺮﺗﻪ، ﻓﻀﻼ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻬﺪﻳﺪ اﳌﺴﺘﻤﺮ ﺑﺎﻏﺘﺼﺎﺑﻪ، أو اﻏﺘﺼﺎب أﺣﺪ أﻓﺮاد اﻷﺳﺮة أﻣﺎم ﻋﻴﻨﻴﻪ .. وﰲ ﺑﻌﺾ اﳊﺎﻻت ﻳﺘﻢ ﻫﺬا ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ، ﻛﻤﺎ ﺣﺪث ﻟﻠﻌﻤﻴﺪﳏﻤﺪ اﲪﺪ اﻟﺮﻳﺢ . ﻣﻦ ﻃﺮق اﻹذﻻل اﻷﺧﺮى إﺟﺒﺎر اﳌﻌﺘﻘﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﻘﻠﻴﺪ أﺻﻮات اﳊﻴﻮاﻧﺎت، أو ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺳﲑﻫﺎ، أو إﺟﺒﺎر اﳌﻌﺘﻘﻞ ﻋﻠﻰ اﻹﺗﻴﺎن ﲝﺮﻛﺎت، وﲤﺜﻴﻞ أوﺿﺎع ﻫﺰﻟﻴﺔ، إﻣﻌﺎﻧﺎ ﰲ اﻟﺴﺨﺮﻳﺔ واﻹﻫﺎﻧﺔ. ومن أسوأ أساليب التخويف عصب اليدين وإيهام المعتقل بأنه سوف يعدم بالإلقاء من مكان مرتفع أو في بئر عميقة بعد أن يدخل في أجواء الإعدام ويعطى ورقة ليكتب وصيته ويؤمر بقول الشهادة .. وﻣﻦ اﻷﺳﺎﻟﻴﺐ اﻷﺧﺮى ﻟﻠﺘﻌﺬﻳﺐ اﻟﺒﺪﱐ واﻟﻨﻔﺴﻲ،ﺣﺮﻣﺎن اﳌﻌﺘﻘﻞ ﻣﻦ اﳋﻠﻮد ﻟﻠﺮاﺣﺔ وﻟﻮ ﻟﺪﻗﺎﺋﻖ، ﺣﻴﺚ ﳛﺮم ﻣﻦاﻟﻨﻮم ﻟﻔﱰات ﻃﻮﻳﻠﺔ، ﻗﺪ ﲤﺘﺪ ﻟﻴﻮﻣﲔ، ويحرم ﻣﻦ ﻗﻀﺎء اﳊﺎﺟﺔ ﻟﻔﱰات ﻃﻮﻳﻠﺔ .. ومن أساليب التعذيب التي شملت معظم المعتقلين، حبس اﳌﻌﺘﻘﻞ ﰲ أﻣﺎﻛﻦ ﻏﺮﻳﺒﺔ وﺷﺎذة ﻛﺎﳌﺮاﺣﻴﺾ، أو اﳊﻤﺎﻣﺎت اﻟﻀﻴﻘﺔ ﻷﻳﺎم ﻃﻮﻳﻠﺔ، وأﺣﻴﺎﻧﺎ ﻟﺸﻬﻮر ﻋﺪﻳﺪة، ﺑﻌﺪ أن ﳝﻠﺌﻮن أرﺿﻴﺘﻬﺎ ﺑﺎﳌﺎء اﻟﺒﺎرد، أو اﳌﺘﺴﺦ، ﲝﻴﺚ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﳌﻌﺘﻘﻞ اﳋﻠﻮد ﻟﻠﺮاﺣﺔ ﺑﺎﻟﻨﻮم أو اﻻﺳﺘﻠﻘﺎء أو ﺣﱴ اﳉﻠﻮس !!
    لقد شمل الاعتقال والتعذيب في "بيوت الأشباح "، آلاف المواطنين السودانيين، الذين قضوا فترات متفاوتة، قبل أن يحولوا لسجن كوبر أو يطلق سراحهم .. ولكننا هنا سنقف عند بعض النماذج التي شملت أشخاص معروفين ومن هؤلاء :
    1- د.علي فضل :
    حوالي الساعة الخامسة فجر يوم السبت 21 أبريل 1990،فاضت روح الشهيد علي فضل أحمد الطاهرة في قسم الحوادث بالمستشفى العسكري باُمدرمان، نتيجة التعذيب البشع، الذي ظل يتعرض له خلال فترة إعتقال دامت 52 يوماً، منذ اعتقاله من منزل اُسرته بالديوم الشرقية مساء الجمعة 30 مارس 1990م، ونقلِهالى بيوت الأشباح. طبقاً للتقرير الذي صدر عقب إعادة التشريح، ثبت أن الوفاة حدثت نتيجة "نزيف حاد داخل الرأس بسبب ارتجاج في المخ ناتج عن الإرتطام بجسم صلب وحاد ."
    وعندما كان جثمان الشهيد علي فضل مسجى بقسم حوادث الجراحة، بمستشفى السلاح الطبي باُمدرمان، سُجلت حالة الجثة كما يلي :
    •مساحة تسعة بوصات مربعة نُزع منها شعر الرأس إنتزاعاً.
    •جرح غائر ومتقيّح بالرأس عمره ثلاثة أسابيع على وجه التقريب.
    •إنتفاخ في البطن والمثانة فارغة، وهذه مؤشرات على حدوث نزيف داخل البطن.
    •كدمات في واحدة من العينين وآثار حريق في الاُخرى "أعقاب سجائر"
    2- اﻟﺸﻬﻴﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﻤﻨﻌﻢ ﺳﻠﻴﻤﺎن:
    أعتقل في مطلع ديسمبر 1989م وتوفى في 21 يناير 1991م.وهو من الرعيل الأول من المعلمين والقادة النقابيين البارزين. كان مصاب بالسكري، وضغط الدم، وتصلب الشرايين، ومع ذلك تم ترحيله لسجن شالا بدارفور، حيث لا تتوفر أي رعاية صحية، رغم اعتراض سلطات سجن كوبر على ترحيله .. تم ترحيله في 16 فبراير 1990م، حيث ساءت صحته، وتعرض لاغماءات متكررة،ونقل الى مستشفى الفاشر. ورغم ان القومسيون الطبي، قد قرر ترحيله الى الخرطوم في مايو 1990م، إلا أن السلطات لم تنقله إلا في سبتمبر 1990م الى السلاح الطبي بأمدرمان، وبقى به حتى 18 نوفمبر، حيث تم ارجاع جميع المعتقلين المرضى الى السجن، بغض النظر عن حاجتهم للرعاية. وفي كوبر ساءت حالته،ولم يستطع الدكاترة المعتقلين الذي حاولوا اسعافه وهم : حمودة فتح الرحمن، وسعد الأقرع، وعبد المنعم حسن الشيخ، أن يفعلوا شيئاً مع عدم توفر العناية داخل السجن، ولم تأتي الإدارة لنقله للمستشفى، رغم ان المعتقلين ظلوا يقرعون الأبواب طوال الليل،ويصرخون منادين على المسؤلين .. ولم تحضر سلطات السجنإلا في الصباح، بعد أن كان قد أسلم الروح.
    3-العميد محمد أحمد الريح:
    أعتقل يوم 20 يناير 1991م، وتم تقديمه لمحاكمة عسكرية صورية يوم 23 فبراير 1991م، حكمت عليه بالاعدام، وحول الحكم للسجن المؤبد، وحول الى سجن كوبر، ثم سجن شالا بدارفور. وعن صور التعذيب التي تعرض لها، قال في شهادته التي سربت من داخل السجن ( تعرضت شخصياً للإغتصاب وإدخال أجسام صلبة في الدبر وقام بذلك النقيب عاصم كباشي وآخرون لا أعرفهم. الإخصاء بالضغط على الخصية بواسطة زردية والجر من العضو التناسلي بنفس الآلة وقد قام بذلك النقيب عاصم كباشي عضو لجنة التحقيق. الضرب باللكمات على الوجه وقام به كباشي وآخرون. القذف بالألفاظ النابية والتهديد المستمر بإمكانية إحضار زوجتي وفعل المنكر معها أمام ناظري بواسطة عاصم كباشي وآخر يحضر من وقت لآخر لمكان التحقيق يدعى صلاح عبد الله وشهرته صلاح قوش ... بسبب هذه الأفعال المشينة أصبت بالأمراض التالية :
    -صداع مستمر مصحوب بإغماء كنوبة الصرع.
    -فقدان خصيتي اليسرى التي تم اخصاؤها كاملاً
    -عسر في التبرز لا استطيع معه قضاء الحاجة إلا باستخدام حقنة بالماء يومياً
    -الإصابة بغضروف في الظهر
    -فقدان إثنين من اضراسي وخلل في الغدة اللعابية نتيجة للضرب باللكمات
    -تدهور النظر للربط المحكم والعنيف طيلة فترة الاعتقال)
    4- د. فاروق محمد ابراهيم :
    لقد اعتقل الدكتور فاروق، وهو أستاذ معروف في كلية العلوم بجامعة الخرطوم، وعذب في "بيوت الأشباح " فقام بتقديم شكوى الى الرئيس عمر البشير، بعد ان حول لسجن كوبر العمومي، مما جاء فيها (إنني أرفق صورة من الشكوى التي بعثت بها لسيادتكم من داخل السجن العمومي بالخرطوم بحري بتاريخ 29/2/1990م وهي تحوي تفاصيل بعض ما تعرضت له من تعذيب وأسماء بعض من قاموا به مطالباً بإطلاق سراحي وإجراء التحقيق اللازم ومحاكمة من تثبت ادانتهم بممارسة تلك الجريمة المنافية للعرف والاخلاق والدين والقانون ... إن ما يميز تجربة التعذيب الذي تعرضت له في الفترة 30 نوفمبر الى 12 ديسمبر 1989م ببيت الأشباح رقم واحد الذي أقيم في المقر السابق للجنة الانتخابات إن الذين قاموا به ليس فقط أشخاص ملثمين تخفوا بالأقنعة وإنما كان على رأسهم اللواء بكري حسن صالح وزير الدفاع الراهن ورئيس جهاز الأمن حينئذ والدكتور نافع علي نافع الوزير ورئيس جهاز حزب المؤتمر الوطني ومدير جهاز الأمن حينئذ ... فقد جابهني اللواء بكري شخصياً واخطرني يالاسباب التي تقرر بمقتضاها تعذيبي ومن بينها قيامي بتدريس نظرية التطور في كلية العلوم بجامعة الخرطوم كما قام حارسه بضربي في وجوده. ولم يتجشم الدكتور نافع تلميذي الذي صار فيما بعد زميلي في هيئة التدريس في جامعة الخرطوم عناء التخفي وإنما طفق يستجوبني عن الأفكار التي سبق ان طرحتها في الجمعية العمومية للهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم ... وكل ذلك من خلال الضرب والركل والتهديد يالقتل وبأقوال وأفعال اعف عن ذكرها فعل الدكتور نافع ذلك بدرجة من البرود والهدوء وكأنما كنا نتناول القهوة في نادي الأساتذة )
    5- عبد الرحمن الزين المحامي :
    تم اعتقاله في 3/12/1989م مع مجموعة، وبدأوا بضربهم بوحشية، كتب في شهادته ( أخذنا الى حمام مساحته 1.6 متر مقفل بباب حديد وليس به إضاءة والناموس مغطي المكان. ومقعد الحمام مزال وتنبعث منه روائح كريهة والأرضية مغمورة بالمياه. في طريقنا للحمام تعرضنا للضرب وفي الحمام كان يصب علينا الماء البارد ونرمى بقطع الثلج. مكثنا في هذا التعذيب لمدة 31 يوماً ... نقلنا الى حمام آخر وجدنا به ثلاثة أشخاص وكنا نمنع لفترات طويلة من الخروج الى دورة المياه وطوال هذه الفترة لم توجه لنا أي إتهامات. تورمت رجلي نتيجة مياه الحمام وبعد فترة نقلت الى سجن كوبر حيث ساءت حالتي الصحية وفي 14/2/1990م نقلت الى سجن شالا بدارفور وبقيت به حتى تم اطلاق سراحي في 22/10/1990م)
    6- في 11/12/1989م كتب الدكتور حريز، وهو الطبيب المسؤول في سجن كوبر، تقريراً عن حالة المعتقلين السياسيين، الذين حولوا الى كوبر من جهاز الأمن، وجاء في التقرير :
    - د. حمودة فتح الرحمن : جروح وكدمات ورضوض على الرجل اليمنى والفخذ اليمين
    - هاشم بابكر رجب: جروح ورضوض على الظهر والأرجل
    - الشيخ قمر أحمد: كدمات وجروح على الرجلين
    - ابراهيم نصر الدين هاشم: جروح وكدمات على الرقبة والفخذ الأيمن
    - جعفر بشرى علي: آثار ضرب بالأحذية على الظهر والفخذين
    - عبد الله بشير ابو ساق: كدمات ورضوض على اليدين
    - محجوب محمد الزبير : كدمات ورضوض وآثار حرق
    - الأمين سليمان عبد الله : آثار ضرب بالسياط
    - صالح عبد الرحمن: آثار ضرب بالسياط على الظهر
    7- ومن الذين مروا على "بيوت الأشباح"، وعذبوا بها لفترات متفاوتة، بمعظم أنواع التعذيب، التي ذكرناها :
    - سعودي دراج : وهو نقابي أعتقل في 14/12/1989م، ومكث لفترة في بيوت الاشباح ذاق فيها مختلف أنواع البطش والتعذيب، حتى رحل الى سجن كوبر يوم 14/1/1991م. و أطلق سراحه لفترة قصيرة، ثم أعيد إعتقاله، وتعذيبه، وترحيله الى كوبر عدة مرات.
    - مصطفى أحمد عبادة أعتقل في 14/12/1989م، وهو قد كان أيضاً نقابي في النقل النهري ببحري، وضرب وعذب بصورة وحشية، لأنه كان يقاوم الإعتداء، وكان يجلد سبعين سوطاً يومياً، ولم يطلق سراحه إلا بعد أن ساءت حالته الصحية .
    - كمال الجزولي المحامي، والكاتب الصحفي، أعتقل من يوليو 1989م حتى منتصف 1991م، وأعتقل مرة أخرى في فبراير 1992م، وتنقل بين مختلف أنواع التعذيب، ومختلف بيوت الاشباح.
    - حسن أحمد صالح أعتقل في 20 أبريل 1991م، وعذب بصور وحشية، حتى فقد أحدى عينيه بصورة نهائية.
    - الصادق الشامي المحامي أعتقل في 5/9/1990م، وعذب بالضرب والإهانة والإساء،ة ومنع من استعمال دورة المياه،ومن الصلاة، لعدة أيام وضرب وركل كثيراً.
    - عمر التاج النجيب أعتقل في 13/6/2006م، وهو خريج حديث من جامعة أمدرمان الإسلامية، وشمل تعذيبه عصب العينين للساعات العشرة الأولى، والتهديد بالقتل بالسلاح، والشنق المتقطع، والتعليق على مروحة متحركة مع الضرب.
    في سؤال عن حقيقة "بيوت الاشباح"، قال صلاح قوش المدير الاسبق لجهاز الأمن (هذه حملات سياسية مدبرة ومنظمة كانت تستهدف تشويه سمعة الجهاز والعاملين فيه وهي إدعاءات باطلة بغرض المزايدة بزعم أن هنالك استغلال للسلطة وكنت حريصاً على تصحيح هذا المفهوم وأن يشعر المواطن بأن هذا الجهاز جهازه الذي يحميه)( الأخبار 23/11/2009م)
    د. عمر القراي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2017, 07:01 AM

أخصائي تقنية معلومات


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكرى 30 يونيو المشؤومة كشف حساب2 )) بقلم (Re: عمر القراي)

    لاحول ولا قوة الا بالله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2017, 04:16 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكرى 30 يونيو المشؤومة كشف حساب2 )) بقلم (Re: أخصائي تقنية معلومات)

    قال الأستاذ محمود محمد طه
    انهم يفوقون سوء الظن العريض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2017, 01:11 PM

قلقو
<aقلقو
تاريخ التسجيل: 05-13-2003
مجموع المشاركات: 4137

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكرى 30 يونيو المشؤومة كشف حساب2 )) بقلم (Re: عبدالله عثمان)

    Up عشان ما ننسى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de