في ذكري 30 يونيو المشؤوم: كشف حساب (1) بقلم د. عمر القراي

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 07:54 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-06-2017, 02:44 PM

عمر القراي
<aعمر القراي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 141

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في ذكري 30 يونيو المشؤوم: كشف حساب (1) بقلم د. عمر القراي

    01:44 PM June, 29 2017

    سودانيز اون لاين
    عمر القراي-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    (هَذَا كِتَابُنَا يَنْطِقُ عَلَيْكُمْ بِالْحَقِّ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ)

    صدق الله العظيم

    [email protected]

    ليس في هذا المقال موضوع جديد على القراء، لأنه محاولة للتذكير، بحصاد حكومة الإخوان المسلمين، التي سميت حكومة "الإنقاذ الوطني"، منذ إنقلابها المشؤوم في 30 يونيو 1989م. فلقد قامت تلك العصابة الدنيئة، بتقتيل الشعب السوداني، وتعذيبه، واغتصاب نساءه، وتدمير مشاريعه، وبيعها، وسرقة أمواله وثرواته، وافقاره، وتجويعه وتدمير أخلاقه وقيمه. وكل هذا سنحاول أن نتعرض له في هذه المقالات بإذن الله.

    تقتيل الشعب السوداني:

    1-عندما جاءت حكومة الإنقاذ، بدأت عهدها بتصعيد الحرب مع الجنوب، وكانت الجبهة القومية الإسلامية، منذ أن صالحت نظام نميري في السبعينات، وعيّن زعيمها الترابي، رحمه الله، مستشاراً له، تسعى لإفراغ مايو من محتواها، وسوقها في إتجاهها .. فأغرت نميري بالغاء إتفاقية السلام مع الجنوبيين، ودفعته إلى إعلان القوانين الإسلامية، وسعت لقهر الجنوب واخضاعه، حتى لا يعارض مشروعها الإسلامي، كما فعل زعماؤه من قبل، حين رفضوا هم، وقادة جبال النوبة الدستور الإسلامي، وسقط في الجمعية التأسيسية في الستينات. وكان من جراء التصعيد، وإعلان الجهاد على الجنوب وعلى جبال النوبة، وخطف الشبان من الشوارع، وتجنيدهم بالقوة، أن قتل مئات السودانيين، من الجنوبيين، ومن أبناء جبال النوبة، ومن الشبان الشماليين قبل أن توقف حكومة الإخوان المسلمين الحرب، وتعلن السلام في 2005م. ثم تقوم بتعين قائد الحركة الشعبية لتحرير السودان، د. جون قرنق رحمه الله، الذي كانت تصفه برأس الكفر، نائباً لرئيس الدولة الإسلامية، التي رفعت من قبل رايات الجهاد في السودان !! ولم يُحاسب أحد على الأرواح التي أزهقت، ولم يسأل أحد لماذا أُشعلت تلك الحرب؟! ولماذا أُقفت ومن المسؤول عن كل هذا العبث ؟؟ إن تلك الحرب الأهلية الجائرة، قامت بها حكومة مجرمة، غير مسؤولة، ثم أوقفتها حين فشلت فيها، دون أن تعتذر للشعب، أو تعوض أسر الضحايا من الجانبين.

    2- في يوم الخميس 2 أبريل 1998م، عشية عيد الأضحى المبارك، حدثت مجزرة معسكر العيلفون. وهو معسكر للتجنيد القسري، أقامته حكومة الاخوان المسلمين للشباب، الذين كانت تختطفهم من الشارع العام، وتدربهم لفترة قصيرة، غير كافية للتأهيل، ثم ترمي بهم في محرقة حرب الجنوب. طلب المجندون عطلة لثلاثة أيام، لأن العيد يعتبر عطلة رسمية، في كل مرافق الدولة .. ولكن سلطة المعسكر رفضت، وحين تجمعوا بمحازاة النيل، محاولين الهرب، أصدر قائد المعسكر، تعليماته بالضرب بالرصاص الحي، فقتل في الحال 100 شاب. وهرب آخرون، وقفزوا في النهر، ولكنهم أيضاً ضربوا بالرصاص على ظهورهم، ومات بعضهم غرقاً، وبلغ عددهم هؤلاء أيضاً أكثر من 100 شاب . دفنت الحكومة الجثث بإشراف وزارة الداخلية، ومدير الشرطة بالإنابة، وعدد من قيادات تنظيم الاخوان المسلمين، في مقابر الصحافة، وفاروق، والبكري، وأمبدة. كان عدد الجثث التي دفنت 117 جثة، بينما سلمت فقط 12 جثة لذويهم. ولم تعلن الحكومة تفاصيل الجريمة، ولم يحاسب قائد المعسكر، أو أحد أتباعه. كتبت الأستاذة سعاد إبراهيم أحمد (كيف يموت 260 شاباً على مرأى ومسمع من الناس دون ان يجدوا من ينقذهم ؟ حتى أولئك الزبانية والشياطين الذين كانوا يمطرونهم بوابل الرصاص عندما طاردوهم من معسكر العيلفون لماذا لم يحاولوا إنقاذهم ولو لإعادتهم أحياء لإتمام غسيل الأدمغة ثم دفعهم لمحرقة الجنوب قسراً ليلقوا حتفهم في ساحة العمليات؟)

    3- كانت أول مقاومة لحكومة الإخوان المسلمين، من طلاب جامعة الخرطوم، والجامعات الأخرى. ولم تترد الحكومة في إدخال رجال أمنها في الجامعات، يساعدهم طلاب المؤتمر الوطني المسلحين، لتقتيل الطلاب العزل، الذي يقوموا بمظاهرات سلمية. واستمر تقتيل الطلاب منذ بداية الإنقاذ، وحتى اليوم .. ومن هذه الجرائم النكراء :

    في يوم 5 ديسمبر 1989م، إغتيل الطالب بشير الطيب، بواسطة مجموعة من الطلاب الإسلاميين، ومعهم رجال أمن، قرب قاعة الإقتصاد بجامعة الخرطوم، ولم يحاسب أحد على قتله.

    في يوم الإربعاء 6 ديسمبر 1989م، أغتيلت الطالبة التاية أبوعاقلة، وهي طالبة بالسنة الثانية كلية التربية، جامعة الخرطوم، بواسطة رجال الأمن، الذين أطلقوا عليها الرصاص، قرب مقهى النشاط بجامعة الخرطوم، حين كانت تسير في مظاهرة إحتجاج من الطلاب على حكومة الإنقاذ. ولم يحاكم أحد على هذه الجريمة البشعة.

    في 15 يوليو 1991م، أغتيل الطالب طارق محمد ابراهيم، وهو بالسنة الأولى بكلية العلوم بجامعة الخرطوم، بواسطة رجال الأمن، أثناء تظاهرة احتجاج على تصفية الداخليات. ولم يعرف قاتله.

    في يوم 4 أغسطس 1998م، إغتيل الطالب محمد عبد السلام بابكر، وهو طالب بكلية القانون جامعة الخرطوم، تحت وطأة التعذيب، بمكاتب جهاز الأمن. ولم تتم مساءلة للجهاز.

    في 18 يونيو 2000م، أغتيل الطالب ميرغني محمد النعمان سوميت، بواسطة الشرطة أثناء منعها قيام ندوة بجامعة سنار. ولم يحاسب فرد من الشرطة.

    في يوم 20 مارس 2003م، أغتيل الطالب شريف حسب الله شريف، وهو طالب بكلية التجارة بجامعة النيلين، برصاصة من رجال الأمن، أثناء مظاهرة تندد بغزو العراق، قام بها طلاب الجامعة. ولم يقدم أحد للمساءلة.

    في يوم 11 مايو 2005م، أغتيل الطالب نجم الدين جعفر، وهو طالب بكلية تنمية المجتمع بجامعة الدلنج، بواسطة رجال الأمن، بسبب مواقفه الواضحة ضد المؤتمر الوطني. ولم يحاكم أحد.

    في 8 يناير 2008م، أغتيل الطالب عماد محمد ابراهيم، برصاص الشرطة، أثناء مظاهرة طلابية وهو طالب بجامعة غرب كردفان بالنهود. ولم تُسأل الشرطة.

    في 13 أغسطس 2008م، أغتيل الطالب معتصم حامد أبو القاسم، طالب بكليةالهندسة، جامعة الجزيرة، مطعوناً بسكين من قبل أحد طلاب المؤتمر الوطني، أثناء حديثه في نقاش بالجامعة. رغم شكوى أهله وشهود أعداد كبيرة من الطلاب، أطلق سراح القاتل، ورفض إستئناف أسرة الشهيد.

    في يوم 25 مايو 2010م، أغتيل الطلاب: سعيدة محمد ابراهيم، وحليمة موسى، وموسى محمد في احداث مظاهرات جامعة الدلنج برصاص أطلقه رجال الأمن. ولم يُسأل الجهاز عن هذه الجريمة المنكرة.

    في 7 سبتمبر 2012م، عثر على جثث طالبين من طلاب جامعة الجزيرة، في ترعة قريبة من الجامعة. وأعلنت الحكومة عن موتهما غرقاً، وفقدان زميل ثالث لهما، رغم ضحالة الترعة، واستحالة أن يغرق فيها طفل.. ولكن تكشف أنه إثر إحتجاجات، قادها أبناء دارفور، على تكاليف رسوم دراستهم، وتظاهرات تم إعتقال عدد من الطلاب وجرى إغتيال الطلاب: محمد يونس النيل – عادل محمد أحمد-الصادق يعقوب عبدالله والنعمان أحمد القرشي. إتجهت الحكومة والأمن الى الإنكار.

    في 13 فبراير 2013م، قتل الطالبان بالمرحلة الثانوية: بشير حماد قاسم، وأبو القاسم محمد عبد الرحمن، رمياً بالرصاص، قرب السريف بني حسين بدارفور، بواسطة قوات من الجنجويد.

    في يومي 12 و13 سبتمبر 2013م، قام طلاب المدراس في الخرطوم بمظاهرة كبرى، تندد بالغلاء وارتفاع الاسعار، وتطالب بزوال النظام. قوبلت هذه المظاهرات، بقمع وحشي، حين قامت حكومة الأخوان المسلمين، بضرب طلاب المدارس بالرصاص، وقتلتهم بلا رحمة، وسفكت دماءهم الزكيّة في شوارع الخرطوم، حتى بلغ عدد الشهداء حوالي ثلاثمائة شهيد، إستنكر ذلك الفعل الجبان، كل صاحب ضمير حي، واحتج عليه كل مواطن كريم، حتى أن بعض الذين كانوا أعضاء في تنظيم الأخوان المسلمين، وفي حكومته، وشاركوها ما دون ذلك من جرائمها في حق الدين، وفي حق الشعب، لم يحتملوا تلك الجريمة البشعة، فخرجوا على تنظيمهم، وكونت مجموعة منهم حزب الإصلاح، وكونت مجموعة أخرى حركة التغيير، وأعلنت حركة " سائحون" خرجوها السافر، ونقدها اللاذع للحكومة، وسخريتها من دعاوى التضليل باسم الدين.

    في 11 مارس 2014م، أغتيل الطالب علي أبكر موسى، طالب بالسنة الثانية كلية الاقتصاد جامعة الخرطوم، حين اطلق عليه الرصاص، بواسطة رجال الأمن، أثناء مظاهرة سلمية، قام بها أبناء دارفور.

    4- لعل أبشع، وأشنع، وأكثر، تقتيل للشعب السوداني، على يدي حكومة الاخوان المسلمين، جرى في دارفور. فمنذ مطلع عام 2003م، حين بدأت الحكومة تسلح القبائل العربية، بالأسلحة الحديثة، والسيارات المصفحة، والمدافع، وتدعمهم بملشيات، عرفت ب"الجنجويد". فقد حُرقت القرى، وقُتل الأطفال، وأغتُصبت النساء، وضربت منطقة جبل مرة بالطائرات، واستعملت الأسلحة الكيماوية المحرمة دوليا،ً حتى قدرت جهات دولية عدد القتلى بحولي 300 ألف شخص، والمشردين بين معسكرات النزوح واللجوء، بحولي مليوني شخص. ومع أن حكومة الاخوان المسلمين، نفت هذه الأعداد، وذكرت أن القتلى حوالي عشرة ألف فقط، إلا أنه لم يتم تحقيق أو إعتقال أي شخص، أو إدانة أي جهة، بسبب مسؤوليتها عن مقتل هؤلاء العشرة ألف إنسان !! وجرائم دارفور لا تحصى ولا تعد، ولكن من أمثلتها البشعة:

    -(في استمرار للعنف الممنهج والحرب التي تشنها الحكومة السودانية ومليشياتها ضد المواطنين في اقليم دارفور منذ ثلاثة عشر عاماً،قتلت مليشيات الجنجويد عشرة مواطنين وجرحت العشرات داخل مسجد أزرني بالقرب من مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور. حيث حدث الهجوم المسلح على مواطني أزرني اثناء ادائهم لصلاة المغرب مساء اول امس الاحد 22 مايو2016م. و قد ارتكبت مليشيات الجنجويد هذه المجزرة الانتقامية على مشهد ومرأى من قوات الجيش النظامي التي تم نشرها في المنطقة على إثر الإحتكاك الذي وقع ظهيرة نفس اليوم بين مواطنيّ أزرني ومليشيات الجنجويد الذين رفضوا دفع قيمة السلع والخدمات التي حصلوا عليها من سوق المنطقة. وقد حصدت مجزرة المسجد ارواح عدد من الشباب خريجي الجامعات من اعضاء رابطة أزرني العاملة في الخدمات وتنمية المنطقة، بالاضافة لثلاثة معلمين بمدرسة أزرني الثانوية.وضمت ضحايا المجزرة كل من:يس آدم ابراهيم، 28 عاما، معلم بمدرسة أزرني الثانوية، عبد المجيد يحيى علي آدم، 29 عاما، معلم بمدرسة أزرني الثانوية، محجوب عبد الله محمد توج، 45 سنة، استاذ بمدرسة أزرني الثانوية، آدم عبد الكريم، 33 سنة، خميس ابو سيدنا، 70 سنة، عبد الله ادم داؤود، 40 سنة، محمد آدم داؤود،37 سنة، ابراهيم يحيى، 70 سنة، عبد الله هارون حبو، 75 سنة، هارون اسحق حسن، 24 عام)(حريات 25/5/2016م)

    -(على الأقل حوالي 4000 من مليشيا حمدتي "قوات الدعم السريع" وصلوا على عربات لانكروزر "حجير" حوالي الساعة 1:30 مساء يوم الخميس. بدأوا باطلاق النار فقتلوا 31 من القرويين في الحال وجرحوا 23 آخرين على حسب ما استطعت احصاءه. العدد الكلي للقتلى غير معلوم لأن كل الناس فروا وتركوا قرية "حجير تونجو" خالية تماماً. حتى الآن هنالك 53 اسم معروفة للذين قتلوا في "حجير" يوم الخميس. رجال المليشيا نهبوا المنازل ثم اشعلوا فيها النار. وقاموا بالقبض على 20 إمرأة وفتاة واغتصبوهن. هناك فتيات ونساء لا زلن مفقودات. أيضاً هنالك آلاف من القرويين محاصرين ومطاردين في الصحراء بعد ان نهبت منهم كل ممتلكاتهم وهربوا. هنالك اعداد كبيرة يعتقد انها لجأت الى معسكر السلام في محلية "بيلل". آخرون هربوا الى معسكر "كلمة" في محلية نيالا ... بعد ان احرقت قوات الجنجويد الجديدة المسماة "قوات الدعم السريع" 35 قرية في ناحية "حجير تونجو" يوم الخميس واصلوا يوم الجمعة واشعلوا النيران في قرية "أم قونجا" و"تاني دليبة" و"توكوماري" و"حميدة" و"بركة تولي" و"عفونا" وقرى اخرى)( إفادة أحد الفارين لراديو دبنقا -1/3/2014م).

    5-كما قامت حكومة الاخوان المسلمين، بتقتيل المواطنين الأبرياء العزل في جبال النوبة والنيل الأزرق، وضربتهم بالطائرات، وألقت عليهم البراميل الملتهبة، وحرقت القرى، حتى إحتمى الأطفال والنساء والكبار، بمغارات وكهوف، في قمم الجبال، وحاصرتهم قوات الحكومة، ومنعت منهم الإغاثة الدولية. وجرائم الحكومة ضد النوبة، إتسمت بالإضطهاد الديني والعنصرية، وهي جرائم عديدة من أبشعها :

    -(قام الطيران الحكومي بقصف عشوائي لمنطقة تقلي في جنوب كردفان أدى الى مقتل المواطنة أمل عبد الرحمن وتبلغ من العمر 14 سنة وهناء عمر الرشيد وتبلغ من العمر 16 سنة وعوضية حسين وتبلغ من العمر 12 سنة. ولقد ذاع ذلك الخبر يوم 10 يونيو 2014م ووضعت صورة ليشاهدها كل الناس في مواقع مختلفة على الرابط http:http://http://www.3ayin.com/detail.php؟id=43www.3ayin.com/detail.php؟id=43
    كما أظهر نفس الرابط مصرع طفلين في النيل الأزرق بسبب قصف جوي حكومي بعد أن اخترقت قذيفة منزلهما خلال القصف الجوي الذي كثفته الحكومة في الأيام الماضية حين كانت تتحدث في الخرطوم عن الحوار الوطني)(موقع عاين 10/6/2014م).

    - ظاهر الآلاف من مواطنى مدينة العباسية بولاية جنوب كردفان صباح أمس الأحد أمام مستشفى المدينة احتجاجاً على القتل العنصرى والعشوائى. وكانت عناصر من الدفاع الشعبى يستقلون عربيتين لاندكروزر مثبتة عليها دوشكات ونحو 70 موتر هاجمت فى السابعة من صباح الجمعة قريتي السنادرة وشواية غرب مدينة العباسية، وقتلوا فى الحال 8 من مواطنى القريتين وجرحوا 16 آخرين، إلى جانب نهب القريتين .
    والقتلى والجرحى الذين توفرت اسماؤهم ، القتلى :عبدالله سليمان، عمر الفاروق، موسى بقادى، قسم الجمرى، محمد عبدالله، محمد السعودى، آدم أدروب، والجرحى هم : آدم الجاك، خليفة الجمرى، دفع الله محمد العوض، عبد المنعم إسماعيل، عبد الوهاب آدم، أبكر على، عوض أحمد النيل، هارون إبراهيم، إسماعيل آدم العوض، عبد الله آدم، محمد حميدة الطيب، حساب الزئبق إسماعيل. وطالب المتظاهرون بإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم إلى العدالة، كما طالبوا بإقالة معتمد العباسية وإعادة النظر فى الأجهزة الأمنية المتواجدة بالمنطقة)( حريات 5/9/2016م)

    -( لقي ستة اشخاص بينهم خمسة اطفال مصرعهم اربعة منهم اشقاء في منطقة" هيبان" في ولاية جنوب كردفان خلال القصف الجوي من قبل الطيران الحكومي امس الخميس، فيما قتل شاب آخر اثناء، وقال شهود عيان لمراسل " عاين" الذي وصل الى سوق " هيبان" الذي استهدفته طائرات الانتنوف ان السوق اسبوعي يجتمع فيه سكان المنطقة من مزارعين وتجار. وقال المراسل ان الاطفال الذين استهدفهم القصف كانوا يلعبون بالقرب من امهاتهم، فيما كان عدد من الشيوخ يجلسون تحت ظلال الاشجار، مشيراً الى ان طائرات انتنوف قامت باسقاط ثلاث قنابل على منطقة السوق ادت الى مقتل الاطفال الخمس الذين تحولت اجسادهم الى اشلاء، وقال ان ذوي الضحايا بدأوا يجمعون في اشلاء جثث اطفالهم وأن أم الاطفال الاربعة الاشقاء قد فقدت صوابها حزناً على ابناءها. وقالت عمة الاطفال لمراسل " عاين" ان شقيق الاطفال كان خارج المنزل عندما سمع اصوات انفجارات القنابل قرب السوق، واضافت " لقد اسرع الى اخوانه ليبلغهم بمغادرة المنزل والاختباء في احد الحفر" ، وتابعت " لكن قبل وصولهم الى مكان الاختباء عجلت احدى القذائف فلقي الاطفال الخمس مصرعهم. وقال المراسل ان الاطفال الخمسة هم : سرية جعفر16 عاماً ، يايا جعفر ، عزيزة جعفر 10 اعوام ، النور جعفر 7 اعوام ، كوكو خميس 6 اعوام ، واضاف ان القصف دمر منزل سلطان القرية الى جانب منزل آخر، اضافة الى تدمير مزارع ومحاصيل ذرة وسمسم)(الراكوبة 3 مايو 2016م).

    هذه صورة مختصرة، لبعض جرائم حكومة الاخوان المسلمين، في باب تقتيل المواطنين السودانيين.

    د. عمر القراي









                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de