العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-19-2017, 01:00 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

وبرضو يا ناظم حكمت تقول أجمل الأطفال لم يولدوا بعد ! بقلم بدرالدين حسن علي

02-18-2017, 03:46 AM

بدرالدين حسن علي
<aبدرالدين حسن علي
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 286

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وبرضو يا ناظم حكمت تقول أجمل الأطفال لم يولدوا بعد ! بقلم بدرالدين حسن علي

    03:46 AM February, 18 2017

    سودانيز اون لاين
    بدرالدين حسن علي-تورينتو-كندا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    من حق كندا أن تحتفل باليوم العالمي للأسرة ، أو بالأصح اليوم العالمي للطفل ، تصوروا مثلا هنا أيام 18 و19 و20 نوفمبر إجازة رسمية لأنهم يحبون ما يسمونه ال LONG WEEK END ، هنا الطفل ملك ، لا تستطيع أن تلمسه ، هنا وفي أمريكا ودول كثيرة الرقم 911 دخل موسوعة جينس مشكلا أهم رقم في العالم ، فإذا حدث واتصل إبنك بالرقم 911 وأتت الشرطة " حقك راح !" عليك أن تكون حذرا جدا وترتقي بعقلك إلى مستوى عالي من الفهم والوعي والمسؤولية .
    بصراحة أنا مشفق جدا على أطفالنا في السودان ، لأنهم في الواقع أطفال الحروب والإغتصاب والقتل والخطف والفقر وكل الكلمات القبيحة في القاموس العربي .
    فذلكة


    تقول الأدبيات المعنية بالأمر أنه في مثل هذا اليوم من العام 1954 أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم الـ 20 من نوفمبر هو اليوم العالمي للطفل ، ووصف حينها بأنه يوم للتفاهم والتآخي بين أطفال العالم، وبتوقيع الإتفاقية الدولية لحقوق الطفل في اليوم ذاته من عام 1989، فأصبح المغزى من اليوم العالمي للطفل ليس فقط الإحتفال، ولكن ايضًا المطالبة بحقوق الطفل والتوعية بها..



    وبالرغم من مرور عشرات السنين على تدشين اليوم العالمي للطفل ، كيوم عالمي لحقوق الطفل، إلا أن الطفل لازال يُسلب أبسط حقوقه، من حق في مسكن وتعليم وحياة آدمية إلى آخر حقوقه ..

    في اليوم العالمي للطفل دعونا نسلط الضوء على حياة الطفل في السودان ، في مناطق مثل دارفور وكردفان والنيل الأزرق وجوبا والخرطوم وأم درمان ، طبعا في الثلاث مناطق الأولى حرب
    رهيبة ، وفي جوبا فقر مدقع ، أما في الخرطوم وأم درمان استشرت مؤخرا ظاهرة الإغتصاب ، هل قرأتم حادثة طفلة كوستي ؟ ولكن لا بأس من بعض التفاصيل.
    في جميع المناطق المذكورة أعلاه تردت الأوضاع الإقتصادية بشكل خرافي ، وفقًا للتقارير العربية
    والدولية ، ثانيا عمالة الأطفال شيء لا بصدق لدرجة أني طالعت تقريرا يقول : يبلغ عدد الأطفال العاملين في الشرق والأوسط وافريقيا 13.5 مليون طفل، تتراوح أعمارهم ما بين 5 أعوام و14 عامًا!

    أما عن مجالات العمل التي يعمل بها الطفل، فحدث ولا حرج بدءًا من أعمال البناء، مرورًا بالعمل في المطاعم والورش والمصانع، وحتى العمل كخادمات بالنسبة للفتيات، حيث يتم جلبهن من الريف للعمل كخادمات في المدن.

    ختان الإناث


    وهذه حقيقة "غلوتية " كابوس عديل كده تعيشه الفتيات، وتُعرِّف منظمات حقوق الإنسان ختان الإناث، بأنه إنتهاك مباشر لحقوق الإنسان، ونوعًا من أنواع العنف الممارس ضد المرأة، والمبرر بأفكار وعادات إجتماعية جاهلة، ووفقًا لمنظمة اليونسيف عدد الإناث اللاتى تعرضن للختان بلغ 125 مليون أنثى حول العالم، وكل 15 ثانية تُجرى عملية ختان لفتاة، وأغلب هذه العمليات تكون في افريقيا والشرق الأوسط!

    وعربيًا تحتل الصومال المركز الأول عالمياً فى ختان الإناث، حيث وصلت نسبة الفتيات اللاتى يتعرضن لهذه العملية إلى 98% ، وتأتي جيبوتي في المركز الثانى بنسبة 93% ، أما المركز الثالث فمن نصيب مصر التي سجلت نسبة
    91%، وتعتبر هذه النسبة تقدم بالغ، فمصر احتلت المركز الأول عالميًا لسنوات طويلة ، طبعا تريدون أن تعرفوا كم نسبة
    السودان ؟؟؟

    المؤلم هنا، هو أن لازال هناك من يدافع عن هذه الجريمة، بحجج واهية وكاذبة جملة وتفصيلًا، يرمي برأي الطب والدين عرض الحائط، من أجل إعلاء أفكاره الجاهلة التي تتغذى على عادات بالية لا أساس لها من الصحة، في تجاهل تام لمدى الألم النفسي الذي تحدثه هذه العملية للفتيات!

    هالني ما عرفته وقرأته عن زواج القاصرات

    كابوس آخر تعيشه فتياتنا وهو الزواج المبكر، ففي دول عربية كثيرة مثلنا حتى الآن لم يقنن سن الزواج، لم يمنع الزواج في عمر أقل من الـ 18 السن القانوني، فنجد أطفالًا بمعنى الكلمة تتراوح أعمارهن ما بين 9 و13 عامًا، والسبب نفس السبب السابق أفكار مريضة، وعادات جاهلة لا تمت لا للعقل ولا للدين بصلة، فهناك أسر ترى أن الزواج المبكر هو ضمان للعفة والشرف، وهناك أسر أخرى تلجأ لتزويج بناتها مبكرًا وقبل السن القانوني، بسبب الوضع الإقتصادي البائس الذي تعيشه الأسرة، فيكون الزواج حينها إما صفقة، من خلال تزويج الفتاة برجل غني يدفع لهم مبلغ وقدره، وإما أن يكون مجرد وسيلة للخلاص، للتخفيف من العبء الذي يحمله رب الأسرة!

    وبلا أدنى شك هناك مخاطر عديدة نفسية وصحية، تنتج عن الزواج المبكر، على سبيل المثال لا الحصر كما ورد في تقرير عن اليمن التي تشهد 8 حالات وفاة يوميًا لفتيات بسبب الزواج المبكر، ولازالت الفتيات تحارب وتعاني الأمرين بسبب هذه التقاليد، التي حتى الآن لم يسن أي قانون لوقفها، ولتحديد سن الزواج بالسن القانوني 18 عام.

    والمؤسف في الأمر ؛ أنه حتى الدول التي قامت بتحديد سن الزواج مثل مصر مثلًا، لا تلتزم بتطبيق القانون، بل بالعكس تجد بعض الأسر تتحايل على القانون، وتخترع وتفعل الأفاعيل من أجل تزويج بناتهن مبكرًا، فيقوموا بتزوير السن الحقيقي للفتاة، من خلال إصدار شهادة ميلاد بتاريخ مزيف يجعلها تبدو أكبر سنًا!

    نأتي لثالثة الأثافي كما يقولون أطفال الحروب

    مأساة أخرى تضاف لمآسينا دون أن ننسى دول مثل فلسطين والعراق وسوريا التي عانت أو لازالت تعاني من إضطرابات .
    أطفال الحروب بشكل خاص هم الأكثر تضررًا من كافة النواحي، فهم يعيشون الضياع بكل معانيه، أطفال قدر لهم العيش وسط الحرب، والتعرض للقصف المستمر والتهجير، وفقدان الأهل والمسكن وأبسط حقوقهم الإنسانية، هذه الحالة من التشتت والتيه، كفيلة بأن تمحو كل لحظة سعادة من ذاكرتهم، عقولهم الصغيرة لم تعد تتذكر سوى الدمار والدم والقتل، والما عارف يشوف فيلم طائرات الأنتينوف للسينمائي الرائع كوكا ،

    الأطفال لا ذنب لهم في أي شيء يحدث.

    العنف الأسري دي طبعا السودان في المقدمة عالميا بدون اي تقارير، العنف تجاه الأطفال والنساء مش
    ممكن !!وغالبا ما تكون التربية غطاء ،وبرضو يا ناظم حكمت تقول أجمل الأطفال لم يولدوا بعد !!!!!








    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 17 فبراير 2017

    اخبار و بيانات

  • الحكم بإعدام مغتصب شهد ومطالب بتنفيذه في ميدان عام
  • استشهاد ضابط بالجيش وإصابة آخرين في شمال دارفور
  • البشير للإمارات ومعلومات عن وساطة سودانية بين القاهرة والرياض
  • أبرزعناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الجمعة
  • توقيف 18 شخصاً بينهم سوداني السعودية تكشف أربع خلايا عنقودية منفردة لـداعش
  • محلل اقتصادي يشدد على ضرورة دعم رفع العقوبات ببعض الإصلاحات الاقتصادية
  • نائبة رئيس البرلمان تنتقد تجاهل الحكومة لبيئة التعليم
  • إعلان الفائزين بجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي
  • مطالب بإقرار عقوبة الإعدام على مهربي المعادن الرئاسة توجِّه بتنفيذ السياسيات الجديدة لشراء الذهب


اراء و مقالات

  • د.النور حمد بين مدرستي الاستمرارية والانقلابية في التاريخ السوداني (العقل الرعوي 17) بقلم عبد الله
  • الضوء المظلم؛ السعودية العربية مملكة التطرف وصانعة الارهاب الإسلامي.. بقلم إبراهيم إسماعيل إبراهيم
  • بدرية سليمان : ترزية الدغمسة، نايمه في العسل أمفكو وما دايره تسيب خلق الله في حالهم
  • الدم المسفوح والروح بالهوان بتروح!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الله نسألك ان ينتبه احد بقلم إسحق فضل الله
  • من بركات الطيب صالح..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • انتخابات (2030) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • التترس.. نكاية في العدو أم الأمة؟ بقلم الطيب مصطفى
  • الاحاديث الانصرافية عن العلاقات السودانية الاسرائيلية بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • ا لهجوم الإرهابي على مسجد مونتريال بقلم بدرالدين حسن علي
  • د. النور محمد حمد الفكر ومعايير القيم (3-8) الإسلام والبراغماتية بقلم خالد الحاج عبد المحمود
  • تعقيب علي مقال- بابكر فيصل بابكر-التطبيع مع إسرائيل:- السودان ضمن منظومة دول الإعتدال
  • انظروا للأمام وافتحوا طاقات الأمل بقلم نورالدين مدني
  • ما اشبه الليلة بالبارحة النسيج في الاجتماعي في جنوب كردفان و المهددات الامنية بقلم ايليا أرومي كوكو

    المنبر العام

  • إخلاص أحمد لاجئة من السودان في أمريكا على The Ellen Show
  • اسكوبار زعيم و أسطورة تجارة المخدرات الذي دوّخ ‏كولمبيا و امريكا و العالم ‏
  • قوات الامن تحاصر دار حزب الامة
  • معا لمناصرة شمائل النور ضد الظلاميين -توجد صورة للجسورة
  • #لا لإرهاب شمائل-كلناشمائل - الزميلة أمل هباني تكتب
  • تورط مسؤول بإستخدام مادة مضرة بمياه الخرطوم
  • رجل يتحول من ﻣﻦ ﺳﺎﺋﻖ ﺭﻛﺸﺔ ﺇﻟﻰ ﺃﻛﺒﺮ ﻣﺪﺑﺮ ﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺗﺰﻭﻳﺮ ﻭﺛﺎﺋﻖ الﺳﻔﺮ ﻟﻠﺨﺎﺭﺝ !!
  • الأدباء المصريون يهيمنون على جائزة الطيب صالح هذا العام
  • تجاوزات في حسابات شرطة ولاية الخرطوم
  • ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺍﻟﺘﻴﺎﺭ” ﺗﺴﺘﻨجد ﺑﺎﻟﺸﺮﻃﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﺔ ﺷﻤﺎﺋﻞ ﺍﻟﻨﻮﺭ ﻣﻦ ﺗﻬدﻳدﺍﺕ ﺍﻟﺴﻠﻔﻴﻴﻦ
  • مسلحون يقتلون مدير أعمال قيادية بالحزب الحاكم
  • محمد المرتضى حامد
  • لا إعتراض لي في ان يتولى البشير الرئاسة للمرة الثالثة
  • فيما يختص بِشِقق القاهرة، إقتراحات وأراء . مُلهِم كُردُفان ...
  • مصرع العشرات في تفجير مزار صوفي في جنوب باكستان
  • احزان الجمهوريون; الأستاذ حسين حسن حامد جبر الدار الى الرحاب العلية
  • إخلاص احمد .. السودانية في برنامج Ellen Degeneres ... ( فيديو )
  • مؤتمر صحفي بجهاز المغتربين الاحد لإعلان انطلاقة مؤتمري الجاليات والخبراء والعلماء السودانيين
  • الحكم على سوداني بالسجن لانتحاله سبع هويات(صور فيديو)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de